Diese Präsentation wurde erfolgreich gemeldet.
Wir verwenden Ihre LinkedIn Profilangaben und Informationen zu Ihren Aktivitäten, um Anzeigen zu personalisieren und Ihnen relevantere Inhalte anzuzeigen. Sie können Ihre Anzeigeneinstellungen jederzeit ändern.

6

Teilen

Herunterladen, um offline zu lesen

البحث و الابتكار و التطوير

Herunterladen, um offline zu lesen

البحث و الابتكار و التطوير

Ähnliche Bücher

Kostenlos mit einer 30-tägigen Testversion von Scribd

Alle anzeigen

Ähnliche Hörbücher

Kostenlos mit einer 30-tägigen Testversion von Scribd

Alle anzeigen

البحث و الابتكار و التطوير

  1. 1. ‫الطلبات‬ ‫إعداد‬ ‫من‬: ‫نسيمة‬ ‫مغزي‬ ‫سامية‬ ‫نقازي‬ ‫لويزة‬ ‫قدور‬ ‫حاج‬ ‫سامية‬ ‫نقازي‬ ‫سامية‬ ‫نقازي‬ ‫أحالم‬ ‫لشهب‬
  2. 2.  ‫ا‬‫لمقدمة‬ ‫األول‬ ‫المبحث‬:‫أساسية‬ ‫مفاهيم‬ ‫األول‬ ‫المطلب‬:‫البحث‬ ‫مفهوم‬concept of researching ‫الثاني‬ ‫المطلب‬:‫التطوير‬ ‫مفهوم‬:Concept of Development ‫الثالث‬ ‫المطلب‬:‫اإلبكار‬ ‫مفهوم‬Concept of innovation ‫الثاني‬ ‫المبحث‬:‫واالبتكار‬ ‫البحث‬ ‫عمل‬ ‫سير‬ ‫أساليب‬‫و‬‫التطوير‬ ‫االول‬ ‫المطلب‬:‫التطوير‬ ‫و‬ ‫واالبتكار‬ ‫بالبحث‬ ‫لمتعلقة‬ ‫ا‬ ‫المبادئ‬ ‫أهم‬ ‫الثانى‬ ‫المطلب‬‫التطوير‬ ‫و‬ ‫البحث‬ ‫عملية‬ ‫أهداف‬ ‫و‬ ‫دور‬ ‫الثالث‬ ‫المطلب‬‫االبتكار‬ ‫و‬ ‫البحث‬ ‫اهمية‬‫و‬‫التطوير‬ ‫الثالث‬ ‫المبحث‬:‫البتكار‬ ‫نمو‬ ‫ظروف‬‫و‬‫التطوير‬ ‫االول‬ ‫المطلب‬:‫والتطوير‬ ‫االبتكار‬ ‫ميسرات‬ ‫الثانى‬ ‫المطلب‬‫االبتكار‬ ‫عوائق‬‫و‬‫التطوير‬ ‫الثالث‬ ‫المطلب‬‫البحث‬ ‫فعالية‬ ‫رفع‬‫و‬‫التطوير‬ ‫ا‬‫لخاتمة‬
  3. 3. ‫أهمية‬ ‫ذات‬ ‫وغير‬ ‫مسامعنا‬ ‫على‬ ‫ثقيلة‬ ‫وتطوير‬ ‫بحث‬ ‫مثل‬ ‫كلمات‬ ‫تبدو‬ ‫ربما‬‫كبيرة‬ ‫واال‬ ‫التطوير‬ ‫و‬ ‫البحث‬ ‫د‬ُ‫ع‬‫ي‬ ‫حيث‬ ‫آخر‬ ‫رأي‬ ‫لك‬ ‫سيكون‬ ‫المقال‬ ‫هذا‬ ‫بعد‬ ‫لكن‬‫من‬ ‫بتكار‬ ِ ‫تحديد‬ ‫في‬ ‫جدا‬ ‫الهامة‬ ‫العوامل‬ٍ ‫نجاح‬ِ ‫بلد‬‫و‬ ‫المعرفة‬ ‫مجتمع‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫ما‬‫االقتصاد‬ ‫البحث‬ ‫عملية‬ ‫فصل‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫حيث‬ ‫به‬ ‫الخاصين‬ ِ ‫إلنشاء‬ ‫األساسية‬ ‫النواة‬ ‫يعتبر‬ ‫االبتكاراللذي‬ ‫عن‬ ‫وتطوير‬‫البح‬ ‫مشروع‬ِ ‫إلنشاء‬ ‫و‬ ‫ث‬ ّ ‫ابتكار‬ ‫سياسات‬‫المعرفة‬ ‫لعصر‬ ‫مواكبة‬ ‫و‬ ‫فعالة‬. ‫مد‬ ‫والتكنولوجيا،و‬ ‫العلوم‬ ‫لقياس‬ ‫تحليلية‬ ‫وسيلة‬ ‫العملية‬ ‫هذه‬ ‫تعتبر‬ ‫كما‬ِ ‫نظام‬ ‫تطور‬ ‫ى‬ ّ ‫االبتكار‬ِ ‫الوطني‬‫وتقييمه‬ ‫للبالد‬. ‫التطوير‬ ‫و‬ ‫البحث‬ ‫و‬ ‫االبتكار‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫مفهوم‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫حول‬ ‫التساؤل‬ ‫يجدرنا‬ ‫فهنا‬ ‫أهميتها‬ ‫هي‬ ‫وما‬ ‫المؤسسة‬ ‫في‬ ‫دورها‬ ‫هو‬ ‫وما‬???
  4. 4. ‫بالبحث‬ ‫يقصد‬: ‫فن‬ ‫حلول‬ ‫إلى‬ ‫عليها‬ ‫المصادق‬ ‫المعارف‬ ‫تحويل‬ ‫المتضمنة‬ ‫المجهودات‬ ‫كل‬‫ية‬ ‫است‬ ‫أو‬ ‫استهالكية‬ ‫مادية‬ ‫ومنتجات‬ ‫إنتاج‬ ‫طرق‬ ‫أو‬ ‫أساليب‬ ‫صور‬ ‫في‬‫ثمارية‬ ‫بأنه‬ ‫أيضا‬ ‫يعرف‬ ‫كما‬" :‫نظامية‬ ‫أسس‬ ‫على‬ ‫يتم‬ ‫الذي‬ ‫اإلبداعي‬ ‫العمل‬ ‫والثقافة‬ ‫باإلنسان‬ ‫المعرفة‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ‫المعرفة‬ ‫مخزون‬ ‫لزيادة‬ ‫جديدة‬ ‫تطبيقات‬ ‫الستنباط‬ ‫المخزون‬ ‫ذلك‬ ‫واستخدام‬ ‫والمجتمع‬." ‫النش‬ ‫ذلك‬ ‫هو‬ ‫البحث‬ ‫بأن‬ ‫القول‬ ‫يمكن‬ ‫السابقين‬ ‫التعريفين‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫اط‬ ‫إلى‬ ‫وتحويلها‬ ‫اإلبداعية‬ ‫المعارف‬ ‫بتوليد‬ ‫المرتبط‬ ‫للتوصل‬ ‫الدؤوب‬ ‫التطلع‬ ‫مع‬ ،‫وخدمات‬ ‫سلع‬ ‫شكل‬ ‫في‬ ‫عملية‬ ‫تطبيقات‬‫إلى‬ ‫األداء‬ ‫مستويات‬ ‫أعلى‬ ‫تحقيق‬ 
  5. 5. ‫منتجات‬ ‫تطوير‬ ‫أو‬ ‫إنتاج‬ ‫بغرض‬ ‫للمعرفة‬ ‫مقنن‬ ‫تطبيق‬ ‫هو‬‫مفيدة‬ ‫ووسائل‬‫إلجراء‬ ‫القدرة‬ ‫انه‬ ‫على‬ ‫يعرف‬ ‫كما‬ ‫المطلوبة‬ ‫التحسينات‬‫المتجددة‬‫لبناء‬‫المفاهيم‬‫واالتج‬‫اهات‬ ‫واألساليب‬‫باالحتياجات‬ ‫لإليفاء‬‫الحالية‬‫والمتطلبات‬‫المستقبلية‬‫لمواجهة‬‫مقت‬‫ضيات‬ ‫الحياة‬،‫الشاملة‬ ‫مستقل‬ ‫تخصصي‬ ‫أو‬ ‫معرفي‬ ‫نطاق‬ ‫ضمن‬ ‫التطويرية‬ ‫العملية‬ ‫تحديد‬ ‫يمكن‬ ‫وال‬,‫فهي‬ ‫عملية‬‫شاملةتتعدى‬‫التدريب‬‫وإكساب‬‫األفراد‬‫معلومات‬‫ومهارات‬‫واتجاهات‬..‫اذ‬‫انها‬ ‫عملية‬‫هادفة‬‫ترمي‬‫إلى‬‫تهيئة‬‫تصميمي‬ ‫كادر‬ ‫كفوء‬‫يستطيع‬‫النهوض‬‫بأعباء‬‫التنمية‬‫االقتصادية‬‫واالجتماعية‬‫وحل‬‫المشك‬‫الت‬. ‫كذلك‬‫فأنها‬‫عملية‬‫منظمة‬‫ومستمرة‬‫تتطلب‬‫تخطيطا‬‫علميا‬‫سليما‬‫وتنفيذا‬‫دقي‬‫قا‬‫ومتابعة‬ ‫واعية‬.‫فالتطوير‬‫بمعناه‬‫الشامل‬..‫عملية‬‫سياسية‬‫اجتماعية‬‫اقتصادية‬‫ثقافية‬‫اداري‬‫ة‬. ‫وترتبط‬‫البيئية‬ ‫المتغيرات‬ ‫بمجمل‬. ‫أخرى‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫ومن‬ ..‫فهو‬‫عملية‬‫مخططة‬‫وموجهة‬‫تهدف‬‫الى‬‫احداث‬‫تغييرات‬‫نوعية‬‫وكمية‬ ‫شاملة‬‫وجزئية‬‫القادمة‬ ‫لألجيال‬ ‫و‬ ‫للمجتمع‬ ‫فضل‬ ‫هوا‬ ‫ما‬ ‫تحقق‬
  6. 6. ‫المزيد‬ ‫يطلبون‬ ‫والشركات‬ ‫األفراد‬ ‫فإن‬ ‫زاد‬ ‫مهما‬ ‫الذي‬ ‫الوحيد‬ ‫الشيء‬ ‫هو‬ ‫االبتكار‬‫منه‬. ‫المجا‬ ‫توجد‬ ‫التي‬ ‫الجديدة‬ ‫بالفكرة‬ ‫يأتي‬ ‫ألنه‬ ‫المستقبل؛‬ ‫صناعة‬ ‫هو‬ ‫واالبتكار‬‫الجديد‬ ‫ل‬ ‫بالس‬ ‫ويأتي‬ ،‫عليه‬ ‫الجديد‬ ‫الطلب‬ ‫ينشئ‬ ‫الذي‬ ‫الجديد‬ ‫بالمنتج‬ ‫ويأتي‬ ،‫للبحث‬‫الجديد‬ ‫وق‬ ‫التطور‬ ‫من‬ ‫أعلى‬ ‫مستوى‬ ‫نحو‬ ‫واالقتصاد‬ ‫الصناعة‬ ‫يحرك‬ ‫الذي‬. ‫أص‬ ‫موجود‬ ‫شيء‬ ‫تطوير‬ ‫أو‬ ،‫قبل‬ ‫من‬ ‫استحداثه‬ ‫يسبق‬ ‫لم‬ ‫جديد‬ ‫شيء‬ ‫إيجاد‬ ‫هو‬ ‫أو‬ً‫ال‬ ‫ك‬ ،‫القديمة‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫تمام‬ ‫ومختلفة‬ ‫جديدة‬ ‫بطريقة‬ ‫وهيكلته‬ ‫تصنيعه‬ ‫إعادة‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫يجب‬ ‫ما‬ ‫الجديد‬ ‫للمنتج‬ ‫المستهلك‬ ‫بات‬ّ‫ل‬‫متط‬ ‫مع‬ ‫االبتكار‬ ‫مواصفات‬ ‫تتماشى‬ ‫أن‬ ‫فأن‬ ‫تقدم‬ ‫مما‬(‫االبتكار‬)‫محدد‬ ‫بزمن‬ ‫مرتهن‬ ً‫ا‬‫آني‬ ‫فعال‬ ‫ليس‬.‫أس‬ ‫نشاط‬ ‫هو‬ ‫وإنما‬‫اسي‬ ‫األجل‬ ‫طويل‬ ‫لبقاء‬,‫مصطلح‬ ‫مع‬ ‫بالمفهوم‬ ‫ويتبادل‬(‫التكنولوجيا‬)‫ا‬ ‫على‬ ‫للداللة‬‫لفكرة‬ ‫نفسها‬,‫فهو‬‫يمك‬ ‫التي‬ ‫والمهارات‬ ‫والعملية‬ ‫المعرفية‬ ‫النظرية‬ ‫بمفاهيم‬ ‫يرتبط‬‫ن‬ ‫واإلدارية‬ ‫والصناعية‬ ‫اإلنشائية‬ ‫المنتجات‬ ‫لتطوير‬ ‫استخدامها‬.
  7. 7. ‫القول‬ ‫يمكننا‬ ‫سبق‬ ‫مما‬‫أن‬(‫التطوير‬)‫آليات‬ ‫من‬ ‫جزء‬(‫االبتكار‬),‫األو‬ ‫يستند‬ ‫إذ‬‫على‬ ‫ل‬ ‫تنظ‬ ‫على‬ ‫قادرة‬ ‫تخصصية‬ ‫كوادر‬ ‫لبناء‬ ‫يؤسس‬ ‫الذي‬ ‫والمعرفي‬ ‫العلمي‬ ‫البحث‬‫يم‬ ‫وبلورتها‬ ‫المستقبلية‬ ‫والتحوالت‬ ‫التغييرات‬‫الى‬‫ابتكاري‬ ‫فعل‬.‫يكون‬ ‫وبهذا‬(‫البحث‬ ‫العلمي‬)‫لمفهومي‬ ‫الرابطة‬ ‫الوصل‬ ‫حلقة‬ ‫هو‬(‫التطوير‬)‫و‬(‫االبتكار‬),‫ا‬ ‫تحرص‬ ‫إذ‬‫لدول‬ ‫ر‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المعرفة‬ ‫وإستحصال‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫العلم‬ ‫النظريات‬ ‫ي‬ّ‫ن‬‫تب‬ ‫في‬ ‫كافة‬ ‫المتقدمة‬‫فد‬ ‫و‬ ‫لتعزيز‬ ‫الحديثة‬ ‫التكنولوجية‬ ‫بالوسائل‬ ‫واإلنسانية‬ ‫العلمية‬ ‫التخصصات‬‫القدرات‬ ‫تأهيل‬ ,‫رات‬ّ‫والتصو‬ ‫لة‬ّ‫ي‬‫المخ‬ ‫وإثراء‬,‫للظواهر‬ ‫ق‬ّ‫م‬‫مع‬ ‫فهم‬ ‫الى‬ ‫الوصول‬ ‫لغرض‬,‫وت‬‫أسيس‬ ‫بالمدن‬ ‫واالرتقاء‬ ‫لإلنسان‬ ‫المعيشي‬ ‫الظرف‬ ‫تحسين‬ ‫الى‬ ‫تهدف‬ ‫معرفية‬ ‫منظومة‬‫الى‬ ‫ة‬ّ‫ي‬ ‫متقدم‬ ‫مستوى‬
  8. 8. ‫االول‬ ‫المطلب‬:‫واالبتكار‬ ‫بالبحث‬ ‫المتعلقة‬ ‫المبادئ‬ ‫أهم‬‫و‬‫التطوير‬ 1.‫من‬ ‫فبرغم‬ ‫األرض‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫اإلنسان‬ ‫جد‬ُ‫و‬ ‫أن‬ ‫منذ‬ ‫موجودة‬ ‫اإلبداعية‬ ‫الظاهرة‬ ‫الرغ‬ ‫فرد‬ ‫كل‬ ‫لدى‬ ‫و‬ ‫الحياة‬ ‫جوانب‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫في‬ ‫تظهر‬ ‫أنها‬ ‫اال‬ ‫معقدة‬ ‫ظاهرة‬ ‫كونها‬‫بة‬ ‫الجديد‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫و‬ ‫التطور‬ ‫و‬ ‫االبتكار‬ ‫على‬ 2.‫ل‬ ‫األساسي‬ ‫العنصر‬ ‫ألنها‬ ‫التطوير‬ ‫و‬ ‫للبحث‬ ‫برنامج‬ ‫ووضع‬ ‫اختيار‬ ‫ضرورة‬‫نجاح‬ ‫االبتكارية‬ ‫العملية‬ 3.‫و‬ ‫البحث‬ ‫ببرنامج‬ ‫المعنين‬ ‫العمال‬ ‫لدى‬ ‫الجيدة‬ ‫الفنية‬ ‫لكفاية‬ ‫توفرا‬ ‫وجوب‬‫التطوير‬ ‫االيجابية‬ ‫النتائج‬ ‫لتحقيق‬ ‫االبتكارية‬ ‫و‬ ‫الجماعية‬ ‫الروح‬ ‫لديهم‬ ‫تتوفر‬ ‫أن‬ ‫و‬ 4‫معرف‬ ‫عائدا‬ ‫من‬ ‫يحققه‬ ‫لما‬ ‫التطوير‬ ‫و‬ ‫البحث‬ ‫بنشاطات‬ ‫خاص‬ ‫إنفاق‬ ‫توفير‬‫يا‬ ‫للمؤسسة‬ ‫وإنتاجيا‬
  9. 9. ‫بقائها‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫مؤسسة‬ ‫ألي‬ ‫الضروري‬ ‫من‬ ‫أصبح‬ ‫والتطوير‬ ‫البحث‬ ‫لوظيفة‬ ‫والفعال‬ ‫الحيوي‬ ‫للدور‬ ‫إدراكا‬‫و‬‫تح‬‫سين‬ ‫عنها‬ ‫القول‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫الدرجة‬ ‫إلى‬ ‫متغيراتها‬ ‫مع‬ ‫والتعامل‬ ‫التحدي‬ ‫مقدرة‬ ‫تمتلك‬ ‫التنافسيةأن‬ ‫قدرتها‬":‫إ‬‫ما‬ ‫ذا‬ ‫ت‬ ‫تواجهها‬ ‫التي‬ ‫للقيود‬ ‫وتحديدها‬ ‫والمستقبلية‬ ‫الحالية‬ ‫بيئتها‬ ‫ظروف‬ ‫مع‬ ‫التعايش‬ ‫المؤسسة‬ ‫استطاعت‬‫من‬ ‫مكنت‬ ‫والبقاء‬ ‫االستمرار‬"‫والمنافس‬ ‫للتقانيات‬ ‫المتسارع‬ ‫التطور‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫النشاط‬ ‫هذا‬ ‫بأهمية‬ ‫الوعي‬ ‫تنامي‬ ‫ومع‬ ،‫التي‬ ‫ة‬ ‫المستمر‬ ‫المحاوالت‬ ‫أن‬ ‫فكرة‬ ‫على‬ ‫يقوم‬ ‫الذي‬ ‫التطوير‬ ‫استمرارية‬ ‫على‬ ‫المؤسسات‬ ‫تحرص‬ ‫العولمة‬ ‫سببتها‬‫ة‬ ‫تسا‬ ‫التي‬ ‫التدريجية‬ ‫الزيادات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫يوفر‬ ‫مواقعها‬ ‫من‬ ‫موقع‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫لألداء‬ ‫أعلى‬ ‫لمستويات‬ ‫للوصول‬‫على‬ ‫عد‬ ‫المستوى‬ ‫رفيع‬ ‫أداء‬ ‫بناء‬ .‫يلي‬ ‫فيما‬ ‫والتطوير‬ ‫البحث‬ ‫عملية‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫المؤسسة‬ ‫تتوخاها‬ ‫التي‬ ‫األهداف‬ ‫أهم‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬ ‫يمكن‬ ‫و‬: -‫الجديدة؛‬ ‫والمفاهيم‬ ‫األفكار‬ ‫وتوليد‬ ‫المعرفة‬ ‫وتعزيز‬ ‫اكتشاف‬ -‫السوق؛‬ ‫في‬ ‫المطلوبة‬ ‫الحالية‬ ‫المنتجات‬ ‫وتحسين‬ ‫الجديدة‬ ‫المنتجات‬ ‫وابتكار‬ ‫تطوير‬ -‫التنافس‬ ‫المركز‬ ‫تحسين‬ ‫و‬ ‫الضياع‬ ‫أو‬ ‫التلف‬ ‫تقليل‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫البيع‬ ‫أو‬ ‫اإلنتاج‬ ‫عمليات‬ ‫تطوير‬ ‫و‬ ‫تحسين‬‫للمشروع‬ ‫ي‬ -‫السوق؛‬ ‫في‬ ‫التقديم‬ ‫وزمن‬ ‫المبيعات‬ ‫حجم‬ ‫على‬ ‫المحافظة‬ -‫المستهلكين؛‬ ‫من‬ ‫ممكنة‬ ‫قاعدة‬ ‫أكبر‬ ‫رغبات‬ ‫لتلبية‬ ‫المنتجات‬ ‫في‬ ‫التنويع‬ -‫جديدة؛‬ ‫أسواق‬ ‫في‬ ‫الدخول‬ ‫أو‬ ‫جديدة‬ ‫جغرافية‬ ‫مناطق‬ ‫إلى‬ ‫المبيعات‬ ‫توسيع‬ --،‫معينين‬ ‫منافسين‬ ‫ضد‬ ‫هجومية‬ ‫أو‬ ‫دفاعية‬ ‫إجراأت‬
  10. 10. ‫االقتص‬ ‫وقوتهـا‬ ‫األمـم‬ ‫تقـدم‬ ‫لمـدى‬ ‫المحوريـة‬ ‫المؤشرات‬ ‫أحد‬ ‫والتكنولوجيا‬ ‫بالعلم‬ ‫االهتمام‬ ‫يعتبر‬‫ومن‬ ‫ادية‬ ‫وخا‬ ‫التكنولوجية‬ ‫لإلبـداعات‬ ‫الـرئيس‬ ‫المـصدر‬ ‫هـو‬ ‫التطـوير‬ ‫و‬ ‫والبحث‬ ،‫التنافسية‬ ‫قدرتها‬ ‫ثم‬‫في‬ ‫صة‬ ‫على‬ ‫اإلنفاق‬ ‫بين‬ ‫ايجابيـة‬ ‫عالقة‬ ‫وجود‬ ‫على‬ ‫الدراسات‬ ‫بعض‬ ‫أثبتت‬ ‫وقد‬ ،‫الكبيرة‬ ‫المؤسسات‬‫البحوث‬ ‫المتقدم‬ ‫البلدان‬ ‫منتجات‬ ‫المـستوردة‬ ‫الناميـة‬ ‫والبلـدان‬ ،‫جهة‬ ‫من‬ ‫المتقدمة‬ ‫البلدان‬ ‫في‬ ‫والتطوير‬‫ففي‬ ،‫ة‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫دراسة‬"Koi"& "Heleman"‫م‬ ‫التقني‬ ‫التقدم‬ ‫إن‬ ‫على‬ ‫تؤكد‬ ‫نتائج‬ ‫إلـى‬ ‫فيهـا‬ ‫توصال‬ ‫التي‬‫قاسا‬ ‫البحوث‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫اإلنفاق‬ ‫على‬ ‫محليا‬ ‫يعتمد‬ ‫معين‬ ‫بلد‬ ‫في‬ ‫اإلنتاج‬ ‫لعناصر‬ ‫الكلية‬ ‫باإلنتاجية‬،‫والتطوير‬ ‫للمعرف‬ ‫الواقعي‬ ‫التطبيـق‬ ‫علـى‬ ‫االبتكـار‬ ‫يدل‬ ‫كما‬ ، ‫الخـارج‬ ‫من‬ ‫استيراده‬ ‫يتم‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫وأجنبيا‬‫شكل‬ ‫في‬ ‫ة‬ ‫للتطـور‬ ‫محركة‬ ‫وكقوة‬ ‫ومحسنة‬ ‫جديدة‬ ‫تكنولوجيات‬‫و‬‫و‬ ‫البحث‬ ‫شبكات‬ ‫على‬ ‫قائم‬ ‫اقتصاد‬ ‫لنمـو‬‫التطوير‬ ‫كبرى‬ ‫بلدان‬ ‫عشرة‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫المؤشرات‬ ‫بعض‬ ‫تدل‬ ‫الـصدد‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬ ، ‫بالمعلومات‬ ‫المرتبطة‬ ‫واألنظمة‬ ‫على‬ ‫تستحوذ‬٩٥%‫تنفق‬ ‫وهي‬ ‫المتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫في‬ ‫المسجلة‬ ‫االختـراع‬ ‫بـراءات‬ ‫من‬٨٤%‫من‬ ‫تحس‬ ‫في‬ ‫مهم‬ ‫أثر‬ ‫له‬ ‫االبتكار‬ ‫فإن‬ ‫وعليه‬ ‫ككل‬ ‫العالم‬ ‫فـي‬ ‫والتطـوير‬ ‫البحث‬ ‫على‬ ‫ينفق‬ ‫ما‬ ‫مجموع‬‫ين‬ ‫الرفاهية‬ ‫تحقيق‬ ‫وسائل‬ ‫تحسين‬ ‫في‬ ‫المساهمة‬ ‫عن‬ ‫فضال‬ ،‫التكنولوجيا‬ ‫تت‬ ‫ومكيفـة‬ ‫جديـدة‬ ‫معـارف‬ ‫من‬ ‫تتضمنه‬ ‫بما‬ ‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫والتطوير‬ ‫البحث‬ ‫أنشطة‬ ‫نواتج‬ ‫تتجلى‬ ‫كما‬‫علق‬ ‫اإلنتاج‬ ‫وعمليات‬ ‫بالمنتجات‬.‫تحسين‬ ‫فـي‬ ‫مركزيـا‬ ‫دورا‬ ‫التكنولوجي‬ ‫التطوير‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫ويؤدي‬ ‫تكنولو‬ ‫إلـى‬ ‫استنادا‬ ‫العالمي‬ ‫االقتصاد‬ ‫تشكيل‬ ‫يعاد‬ ‫وبينما‬ ،‫التنافسية‬ ‫والقدرة‬ ‫اإلنتاجية‬‫المعلومات‬ ‫جيـا‬ ‫التغيرا‬ ‫اثـر‬ ‫دراسـة‬ ‫على‬ ‫دائما‬ ‫يعملون‬ ‫القرار‬ ‫صانعوا‬ ‫فإن‬ ‫الجذرية‬ ‫التكنولوجية‬ ‫والتغييرات‬‫ت‬ ‫البحوث‬ ‫دور‬ ‫زيـادة‬ ‫في‬ ‫الشركات‬ ‫وشراء‬ ‫دمج‬ ‫عمليات‬ ‫وتساهم‬ ‫كما‬ ، ‫ضمنية‬ ‫بطريقة‬ ‫التكنولوجية‬ ‫األ‬ ‫في‬ ‫وشراستها‬ ‫المنافـسة‬ ‫حـدة‬ ‫ازديـاد‬ ‫ومع‬ ،‫المنافسة‬ ‫من‬ ‫الشركات‬ ‫بعض‬ ‫خروج‬ ‫إلى‬ ‫والتطوير‬‫سواق‬ ‫ا‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫لديه‬ ‫بمن‬ ‫محكومـة‬ ‫المنافسة‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫تظل‬ ‫العالمية‬ ‫التحوالت‬ ‫إطار‬ ‫وفي‬ ‫العالمية‬‫لبحوث‬ ‫الجودة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫أم‬ ‫السعر‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫سواء‬ ‫لمنتجاته‬ ‫والتطوير‬
  11. 11. ‫األول‬ ‫المطلب‬:‫والتطوير‬ ‫االبتكار‬ ‫ميسرات‬ ‫االبتكار‬ ‫ينمو‬‫و‬‫المجالت‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫معينة‬ ‫ظروف‬ ‫ضمن‬ ‫التطوير‬‫اذ‬‫نجدها‬‫تننمو‬‫التي‬ ‫المجتمعات‬ ‫في‬‫تتميز‬ ‫باآلتي‬: ‫أ‬.‫والم‬ ‫الخامات‬ ‫بشراء‬ ‫تسمح‬ ‫والتي‬ ،‫تردد‬ ‫أو‬ ‫خوف‬ ‫دون‬ ‫للتجريب‬ ‫لألبناء‬ ‫الفرصة‬ ‫هيئ‬ُ‫ت‬ ‫التي‬ ‫الثروة‬‫تطلبات‬ ‫تجاربهم‬ ‫في‬ ‫يستخدمونها‬ ‫التي‬. ‫ب‬.‫المخت‬ ‫الثقافات‬ ‫بين‬ ‫والعطاء‬ ‫وباألخذ‬ ‫الثقافي‬ ‫االحتكاك‬ ‫من‬ ‫بمزيد‬ ‫يسمح‬ ‫ألنه‬ ‫الجغرافي؛‬ ‫التوسع‬‫لفة‬. ‫ج‬.‫والتطور‬ ‫التقدم‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫نحو‬ ‫وتدفعها‬ ‫الثقافة‬ ‫تتحدى‬ ‫التي‬ ‫الخارجية‬ ‫التحديات‬ ‫وجود‬.‫التح‬ ‫هذه‬ ‫ومن‬‫ديات‬ ‫المعرفي‬ ‫واالنفجار‬ ‫الحروب‬.‫سيئ‬ ً‫ا‬‫تأثير‬ ‫للحروب‬ ‫أن‬ ‫بينت‬ ‫الدراسات‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬ ‫وينبغي‬‫نمو‬ ‫على‬ ً‫ا‬ ،‫الحياة‬ ‫أساليب‬ ‫في‬ ‫والمادية‬ ،‫التفكير‬ ‫في‬ ‫والفردية‬ ‫والفزع‬ ‫والخوف‬ ‫الشك‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫ألنها‬ ‫االبتكار؛‬‫في‬ ‫والتفكير‬ ‫التخريب‬ ‫وزيادة‬ ‫التجريب‬ ‫نقص‬ ‫مع‬ ،‫الراهنة‬ ‫اللحظات‬. ‫د‬.‫إ‬ ،‫خطاها‬ ‫الحالي‬ ‫الجيل‬ ‫يتلمس‬ ‫كنماذج‬ ‫صبح‬ُ‫ت‬ ‫والتي‬ ،‫السابقة‬ ‫األجيال‬ ‫بين‬ ‫المبتكرة‬ ‫النماذج‬ ‫وجود‬‫تأثير‬ ‫أن‬ ‫ال‬ ‫أولهما‬ ،‫أساسيين‬ ‫بعاملين‬ ً‫ا‬‫مشروط‬ ‫يكون‬ ‫النماذج‬ ‫هذه‬:‫ف‬ ‫راد‬ُ‫ي‬ ‫الذي‬ ،‫نفسه‬ ‫المجال‬ ‫في‬ ‫النماذج‬ ‫تكون‬ ‫أن‬‫تنمية‬ ‫يه‬ ‫الموس‬ ‫تعلم‬ ‫يحبون‬ ‫أو‬ ‫يعملون‬ ‫لمن‬ ‫أصلح‬ ‫تكون‬ ‫الموسيقى‬ ‫في‬ ‫المبتكرة‬ ‫فالنماذج‬ ،‫األفراد‬ ‫ابتكارية‬‫واالبتكار‬ ‫يقى‬ ‫فيها‬.،ً‫ا‬‫نقدي‬ ً‫ال‬‫تقب‬ ‫بل‬ ً‫ا‬‫سلبي‬ ً‫ال‬‫تقب‬ ‫النماذج‬ ‫هؤالء‬ ‫آراء‬ ‫تقبل‬ ‫أال‬ ‫وجوب‬ ‫فهو‬ ،‫الثاني‬ ‫العامل‬ ‫أما‬‫البناء‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الحياة‬ ‫واقع‬ ‫على‬ ‫طرأت‬ ‫التي‬ ،‫والتغيرات‬ ‫يتالءم‬ ‫بما‬ ‫والتطوير‬. ‫هـ‬.‫للعصر‬ ‫والثقافي‬ ‫العقلي‬ ‫الطابع‬ ‫أو‬ ‫العصر‬ ‫روح‬ ‫وجود‬Zeitgeist‫من‬ ‫للعديد‬ ‫الفرد‬ ‫بتعرض‬ ‫تسمح‬ ‫التي‬ ، ‫في‬ ‫والقديم‬ ‫الجديد‬ ‫بين‬ ‫والتوليف‬ ،‫األفكار‬ ‫وتطوير‬ ‫نقد‬ ‫على‬ ‫وتشجع‬ ،‫والثقافية‬ ‫العلمية‬ ‫المثيرات‬‫والتي‬ ،‫جديد‬ ِّّ‫ل‬‫ك‬ ‫عليه‬ ‫وتشجع‬ ‫بالتجريب‬ ‫تسمح‬.
  12. 12. ‫أ‬.‫وضعفه‬ ‫قوته‬ ‫ونواحي‬ ‫وميوله‬ ‫واهتماماته‬ ‫قدراته‬ ‫له‬ ُ‫ل‬‫ك‬ ،‫كأفراد‬ ‫بتالميذه‬ ‫يهتم‬ ‫أن‬. ‫ب‬.‫عن‬ ‫والتوجيه‬ ‫المساعدة‬ ‫لهم‬ ‫ّم‬‫د‬‫يق‬ ‫وأن‬ ،‫الالزمة‬ ‫والمهارات‬ ‫المعلومات‬ ‫تالميذه‬ ‫بإكساب‬ ‫يهتم‬ ‫أن‬‫د‬ ‫إليها‬ ‫الحاجة‬. ‫ج‬.‫وضعف‬ ‫قصوره‬ ‫وبنواحي‬ ‫فيها‬ ‫يقع‬ ‫التي‬ ‫بأخطائه‬ ‫يعترف‬ ‫أي‬ ،‫نفسه‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫أمين‬ ‫يكون‬ ‫أن‬‫يلجأ‬ ‫وال‬ ،‫ه‬ ‫واألخطاء‬ ‫الجوانب‬ ‫هذه‬ ‫يغطي‬ ‫لكي‬ ‫الخداع‬ ‫إلى‬.‫المصدر‬ ‫نفسه‬ ‫عد‬ُ‫ي‬ ‫أال‬ ‫المدرس‬ ‫على‬ ‫أن‬ ‫هذا‬ ‫ومعنى‬ ‫قبله‬ ‫أو‬ ‫بعده‬ ‫نموذج‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫النموذج‬ ‫أو‬ ،‫والمعارف‬ ‫للمعلومات‬ ‫الشامل‬ ‫الوحيد‬. ‫د‬.‫و‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫الحرية‬ ‫من‬ ‫بقدر‬ ‫لتالميذه‬ ‫فيسمح‬ ‫؛‬ً‫ا‬‫ومعلم‬ ً‫ا‬‫موجه‬ ‫بل‬ ‫بقسوة‬ ً‫ا‬‫حازم‬ ‫يكون‬ ‫أال‬،‫التعبير‬ ‫تناسبهم‬ ‫التي‬ ‫النشاط‬ ‫وأوجه‬ ‫الخبرات‬ ‫واختيار‬. ‫هـ‬.‫ال‬ ‫النقد‬ ‫إلى‬ ‫يلجأ‬ ‫وال‬ ،‫والصواب‬ ‫الخطأ‬ ‫احتماالت‬ ‫مع‬ ‫بالتجريب‬ ‫يسمح‬ ‫األفق‬ ‫واسع‬ ‫يكون‬ ‫أن‬‫مستمر‬ ‫واال‬ ‫خيالهم‬ ‫استخدام‬ ‫من‬ ‫التالميذ‬ ‫يمنع‬ ‫بذلك‬ ‫ألنه‬ ‫تالميذه؛‬ ‫أعمال‬ ‫على‬ ‫السريعة‬ ‫األحكام‬ ‫وإصدار‬‫نطالق‬ ‫لديهم‬ ‫االستطالع‬ ‫حب‬ ‫وإشباع‬ ،‫أعمالهم‬ ‫في‬. ‫و‬.‫العد‬ ‫توجيه‬ ‫وإلى‬ ،‫المعرفة‬ ‫إلى‬ ‫حاجاتهم‬ ‫مثل‬ ،‫لالبتكار‬ ‫التالميذ‬ ‫حاجات‬ ‫إشباع‬ ‫على‬ ‫يعمل‬ ‫أن‬‫يد‬ ‫يساعد‬ ‫ذلك‬ ‫ألن‬ ‫وتحديها؛‬ ‫ومواجهتها‬ ‫الصعبة‬ ‫األعمال‬ ‫ممارسة‬ ‫إلى‬ ‫وحاجتهم‬ ،‫األسئلة‬ ‫من‬ ‫والغريب‬‫هم‬ ‫ن‬ ‫على‬ ‫بها‬ ‫يقومون‬ ‫التي‬ ‫األعمال‬ ‫في‬ ‫االنغماس‬ ‫إلى‬ ‫وحاجتهم‬ ،‫وضعفهم‬ ‫قوتهم‬ ‫جوانب‬ ‫معرفة‬ ‫على‬‫حو‬ ‫نفسه‬ ‫هو‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫منهم‬ ‫كل‬ ‫وحاجة‬ ،‫حولهم‬ ‫يدور‬ ‫ما‬ ‫إلى‬ ‫االنتباه‬ ‫من‬ ‫يمنعهم‬To be an Individual‫الخاصة‬ ‫إمكانياته‬ ‫يحقق‬ ‫لكي‬ ،‫غيره‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫مختلف‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫وإلى‬ ،.
  13. 13. ·،‫مع‬ ‫األسرة‬ ‫تسامح‬‫األبناء‬ ‫الختالف‬‫تخريب‬ ‫أو‬ ً‫ا‬‫عدوان‬ ‫يتضمن‬ ‫ال‬ ً‫ا‬‫اختالف‬ ‫األقران‬ ‫عن‬،ً‫ا‬ ‫ا‬ ‫واألشياء‬ ‫األدوات‬ ‫بعض‬ ‫واستخدام‬ ،‫بكثرة‬ ‫التمثيلي‬ ‫اللعب‬ ‫استخدام‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬‫لموجودة‬ ‫جديدة‬ ‫أشكال‬ ‫لتكوين‬ ‫أو‬ ،‫مألوفة‬ ‫غير‬ ‫بصورة‬ ‫بالمنزل‬. ·‫واألقالم‬ ‫األوراق‬ ‫مثل‬ ،‫الخاصة‬ ‫أفكاره‬ ‫لتنمية‬ ‫الالزمة‬ ‫والخامات‬ ‫بالمواد‬ ‫الطفل‬ ‫تزويد‬ ‫والقصص‬. ·‫تساع‬ ‫التي‬ ‫األلعاب‬ ‫تلك‬ ،‫وإخوته‬ ‫أصدقائه‬ ‫ومع‬ ‫بأدواته‬ ‫اللعب‬ ‫على‬ ‫الطفل‬ ‫تشجيع‬‫على‬ ‫د‬ ‫خياله‬ ‫تنمية‬. ·‫المت‬ ‫خاصة‬ ،‫الكتب‬ ‫اقتناء‬ ‫على‬ ‫أو‬ ،‫يقرأ‬ ‫فيما‬ ‫ويفكر‬ ،‫يقرأ‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫الطفل‬ ‫مساعدة‬‫علقة‬ ‫واألدبي‬ ‫والعلمي‬ ‫الفني‬ ‫الخيال‬ ‫بتنمية‬. ·‫موس‬ ‫أو‬ ‫سينمائية‬ ً‫ا‬‫عروض‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬ ،‫الفنية‬ ‫العروض‬ ‫مواقع‬ ‫إلى‬ ‫الطفل‬ ‫صحبة‬‫أو‬ ‫يقية‬ ‫والتماثيل‬ ‫للصور‬ ‫معارض‬ ‫حتى‬ ‫أو‬ ،‫مسرحية‬ ‫أو‬ ‫غنائية‬.  ·‫أسئل‬ ‫كثرة‬ ‫على‬ ‫معاقبته‬ ‫وعدم‬ ،‫اإلجابات‬ ‫عن‬ ‫والبحث‬ ‫التساؤل‬ ‫على‬ ‫الطفل‬ ‫تشجيع‬‫ته‬. 
  14. 14. ‫المخاطرة‬ ‫في‬ ‫الرغبة‬ ‫عدم‬:‫ت‬ ‫فأنت‬ ‫اآلخرون‬ ‫يبيعها‬ ‫التي‬ ‫الخدمة‬ ‫نفس‬ ‫تبيع‬ ‫حين‬‫أن‬ ‫توقع‬ ‫أعلى‬ ‫ربحك‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫فإما‬ ‫جديدة‬ ‫بخدمة‬ ‫تأتي‬ ‫حين‬ ‫أما‬ ‫ألرباحهم‬ ‫مماثال‬ ‫ربحك‬ ‫يكون‬‫من‬ ‫نجاحا‬ ‫تحقق‬ ‫وال‬ ‫الفكرة‬ ‫تفشل‬ ‫أن‬ ‫أو‬ ‫أرباحهم‬.‫يف‬ ‫ما‬ ‫تفعل‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫ترغب‬ ‫قد‬ ‫لذلك‬‫عله‬ ‫اآلخرون‬.‫أمران‬ ‫يعيبه‬ ‫تفكير‬ ‫هذا‬.‫تبقي‬ ‫أن‬ ‫فعليك‬ ‫مخاطرة‬ ‫أقل‬ ‫إلى‬ ‫للوصول‬ ‫أوال‬‫أموالك‬ ‫تستثمرها‬ ‫وال‬ ‫أمين‬ ‫مكان‬ ‫في‬.‫س‬ ‫في‬ ‫المخاطرة‬ ‫بعض‬ ‫تقبل‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫أنك‬ ‫تعلم‬ ‫أنت‬‫بيل‬ ‫م‬ ‫في‬ ‫بالمال‬ ‫تحتفظ‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫بدال‬ ‫تستثمر‬ ‫أن‬ ‫قررت‬ ‫ولهذا‬ ‫أعلى‬ ‫ربح‬ ‫على‬ ‫الحصول‬‫كان‬ ‫أمين‬.‫ثانيا‬:‫خدم‬ ‫عن‬ ‫العمالء‬ ‫انطباع‬ ‫دراسة‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫المخاطرة‬ ‫حجم‬ ‫تقليل‬ ‫يمكنك‬‫تك‬ ‫السوق‬ ‫اختبار‬ ‫يسمى‬ ‫وهذا‬ ‫الجديدة‬.‫أ‬ ‫السهل‬ ‫فمن‬ ‫قائم‬ ‫مشروعك‬ ‫أن‬ ‫افترضنا‬ ‫فلو‬‫ن‬ ‫بالفع‬ ‫تقدمها‬ ‫أن‬ ‫أو‬ ‫رأيهم‬ ‫عن‬ ‫وتسألهم‬ ‫كفكرة‬ ‫العمالء‬ ‫على‬ ‫الجديدة‬ ‫الخدمة‬ ‫تعرض‬‫ل‬ ‫الفعل‬ ‫رد‬ ‫وترى‬.‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫تحاول‬ ‫أن‬ ‫فيمكنك‬ ‫بعد‬ ‫المشروع‬ ‫تبدأ‬ ‫لم‬ ‫كنت‬ ‫إن‬ ‫أما‬‫بعض‬ ‫األحيان‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫في‬ ‫سهال‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫وهذا‬ ‫المحتملين‬ ‫العمالء‬.‫ا‬ ‫مطعم‬ ‫عمالء‬ ‫فمثال‬‫لفول‬ ‫معارفك‬ ‫من‬ ‫كثير‬ ‫كذلك‬ ‫هم‬ ‫المكتبية‬ ‫األدوات‬ ‫محل‬ ‫عمالء‬ ،‫وأقاربك‬ ‫أصدقاؤك‬ ‫هم‬.
  15. 15. ‫من‬ ‫وحصتك‬ ‫أعلى‬ ‫التنافسية‬ ‫قدرتك‬ ‫فتكون‬ ‫متطورة‬ ‫خدمة‬ ‫قدمت‬ ‫إن‬ ‫أما‬ ‫خدمة‬ ‫تقدم‬ ‫كأنك‬ ‫وتكون‬ ‫أعلى‬ ‫السوق‬/‫اآلخرين‬ ‫عن‬ ‫مختلف‬ ‫منتج‬.‫تكون‬ ‫ل‬ ‫الذين‬ ‫العمالء‬ ‫من‬ ‫طائفة‬ ‫احتياجات‬ ‫تلبية‬ ‫استطعت‬ ‫لو‬ ‫أفضل‬ ‫األمور‬‫م‬ ‫يناسب‬ ‫ال‬ ‫المعروض‬ ‫ألن‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المنتج‬ ‫هذا‬ ‫يستخدمون‬ ‫يكونون‬ ‫احتياجاتهم‬ ‫والتقليد‬ ‫التلقين‬ ‫على‬ ‫المبني‬ ‫التعليم‬ ‫أسلوب‬:‫تس‬ ‫أن‬ ‫تعتاد‬ ‫عندما‬‫وتقلد‬ ‫تمع‬ ‫ا‬ ‫على‬ ‫والقدرة‬ ‫بل‬ ‫واإلبداع‬ ‫المبادرة‬ ‫روح‬ ‫فيك‬ ‫يقتل‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬ ‫تفكر‬ ‫وال‬‫تخاذ‬ ‫القرارات‬.‫ت‬ ‫وأن‬ ‫الزمالء‬ ‫من‬ ‫الواجبات‬ ‫تنقل‬ ‫أن‬ ‫الدراسة‬ ‫في‬ ‫تعتاد‬ ‫حين‬‫عد‬ ‫قدرت‬ ‫فإن‬ ‫الدولية‬ ‫الشبكة‬ ‫من‬ ‫منقولة‬ ‫مقاالت‬ ‫إال‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫وتقارير‬ ‫بحوثا‬‫ك‬ ‫تصب‬ ‫بجديد‬ ‫تأتي‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫قادر‬ ‫أنك‬ ‫في‬ ‫وثقتك‬ ‫تضعف‬ ‫اإلبداع‬ ‫على‬‫ح‬ ‫متدهورة‬
  16. 16. ‫ع‬ ‫تحصل‬ ‫قد‬ ‫أنك‬ ‫حتى‬ ‫يسير‬ ‫بشكل‬ ‫متاحة‬ ‫المعلومات‬ ‫هذه‬ ‫تكون‬ ‫تقدما‬ ‫أكثر‬ ‫دول‬ ‫في‬‫ليها‬ ‫أحيانا‬ ‫الدولية‬ ‫الشبكة‬ ‫من‬.‫بيانات‬ ‫تجميع‬ ‫مسئولية‬ ‫المستثمر‬ ‫على‬ ‫يلقي‬ ‫هذه‬.‫ع‬‫الرغم‬ ‫لى‬ ‫تعطي‬ ‫قد‬ ‫والتي‬ ‫العشوائية‬ ‫العينات‬ ‫أسلوب‬ ‫استخدام‬ ‫يمكنك‬ ‫فإنه‬ ‫ذلك‬ ‫صعوبة‬ ‫من‬‫أرقام‬ ‫ك‬ ‫ما‬ ‫خدمة‬ ‫أو‬ ‫ما‬ ‫منتج‬ ‫استخدام‬ ‫عن‬ ‫تقريبية‬.‫المج‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫العاملين‬ ‫أحد‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫كذلك‬‫ال‬ ‫ا‬ ‫طبيعة‬ ‫عن‬ ‫معلومات‬ ‫على‬ ‫منه‬ ‫فتحصل‬ ‫معك‬ ‫التعاون‬ ‫في‬ ‫الرغبة‬ ‫ولديه‬ ‫معارفك‬ ‫من‬‫لسوق‬ ‫الطلب‬ ‫وحجم‬ ‫بيانات‬ ‫إعطاء‬ ‫أو‬ ‫التسويق‬ ‫بحوث‬ ‫مع‬ ‫للتعاون‬ ‫الناس‬ ‫رفض‬:‫ب‬ ‫أهمية‬ ‫نقدر‬ ‫ال‬ ‫ألننا‬‫حوث‬ ‫المستثمر‬ ‫فإن‬ ‫التسويق‬ ‫بحوث‬ ‫في‬ ‫نشارك‬ ‫أن‬ ‫وأنت‬ ‫أنا‬ ‫أرفض‬ ‫فعندما‬ ،‫التسويق‬‫لن‬ ‫جم‬ ‫علينا‬ ‫يعود‬ ‫مما‬ ‫أصال‬ ‫المشروع‬ ‫يبدأ‬ ‫ال‬ ‫وقد‬ ‫منتجه‬ ‫أو‬ ‫فكرته‬ ‫اختبار‬ ‫يستطيع‬‫بقلة‬ ‫يعا‬ ‫الم‬ ‫يختبر‬ ‫أن‬ ‫يستطع‬ ‫لم‬ ‫ألنه‬ ‫نتيجة‬ ‫يفشل‬ ‫ثم‬ ‫المشروع‬ ‫يبدأ‬ ‫وقد‬ ،‫العمل‬ ‫فرص‬‫مسبقا‬ ‫نتج‬ ‫لعملهم‬ ‫موظفين‬ ‫وفقدان‬ ‫أخرى‬ ‫مرة‬ ‫المخاطرة‬ ‫في‬ ‫رغبته‬ ‫وعدم‬ ‫خسارته‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬. ‫ي‬ ‫تجعلهم‬ ‫العمالء‬ ‫من‬ ‫معلومات‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫وسائل‬ ‫تستخدم‬ ‫أن‬ ‫فعليك‬ ‫وبالتالي‬‫تعاونون‬ ‫معك‬.‫أو‬ ‫مالبس‬ ‫أو‬ ‫المنزل‬ ‫لوازم‬ ‫لشراء‬ ‫أرتادها‬ ‫التي‬ ‫الكبيرة‬ ‫المحالت‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫أتعجب‬ ‫أن‬ ‫عندهم‬ ‫أفتقدها‬ ‫التي‬ ‫األشياء‬ ‫وعن‬ ‫الخدمة‬ ‫في‬ ‫رأيي‬ ‫عن‬ ‫أبدا‬ ‫تسألني‬ ‫ال‬ ‫شابه‬ ‫ما‬
  17. 17. ‫يساع‬ ‫أمر‬ ‫محل‬ ‫ترخيص‬ ‫أو‬ ‫شركة‬ ‫إلنشاء‬ ‫الروتينية‬ ‫اإلجراءات‬ ‫تيسير‬ ‫فإن‬ ‫لذلك‬‫على‬ ‫د‬ ‫اإلبتكار‬.‫يتطلب‬ ‫قد‬ ‫و‬‫هذااالخير‬‫التعا‬ ‫وصعوبة‬ ‫الثقة‬ ‫عدم‬ ‫لجو‬ ‫ونظرا‬ ‫ما‬ ‫شيء‬ ‫تصنيع‬‫ون‬ ‫األجزاء‬ ‫هذه‬ ‫لتصنيع‬ ‫أخرى‬ ‫مؤسسات‬ ‫مع‬‫لك‬‫تجد‬ ‫فقد‬ ‫المناسبة‬ ‫والمواعيد‬ ‫بالجودة‬‫عليك‬ ‫انه‬ ‫بالفعل‬ ‫الموجودة‬ ‫المنتجات‬ ‫وتبيع‬ ‫االبتكار‬ ‫تتجنب‬ ‫أن‬ ‫أو‬ ‫بنفسك‬ ‫تصنيعها‬‫لسيطرة‬ ‫نظرا‬ ‫واالعتقاد‬ ‫المخاطرة‬ ‫من‬ ‫الخوف‬‫الخاطيء‬‫المضم‬ ‫الشيء‬ ‫هو‬ ‫قائمة‬ ‫مشاريع‬ ‫تقليد‬ ‫بأن‬‫ون‬.
  18. 18. ‫التطوير‬ ‫و‬ ‫البحث‬ ‫نشاطات‬ ‫فعالية‬ ‫من‬ ‫للرفع‬,‫يتصف‬ ‫ميزات‬ ‫أو‬ ‫شروط‬ ‫توفر‬ ‫يستلزم‬‫مدير‬ ‫بها‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫التطوير‬ ‫و‬ ‫البحث‬,‫الوظيفة‬ ‫لعمال‬ ‫الفنية‬ ‫الكفاءة‬ ‫توفر‬ ‫و‬,‫و‬‫في‬ ‫الدقة‬ ً‫ا‬‫أخير‬ ‫التطوير‬ ‫و‬ ‫البحث‬ ‫مشاريع‬ ‫اختيار‬,‫حدى؛‬ ‫على‬ ‫نقطة‬ ‫لكل‬ ‫نتطرق‬ ‫سوف‬ ‫تفصيل‬ ‫ألكثر‬ ‫أ‬-‫التطوير‬ ‫و‬ ‫البحث‬ ‫مدير‬ ‫ميزات‬ ‫تحديد‬‫مستخدم‬ ‫الكبيرة‬ ‫المؤسسات‬ ‫لدى‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ‫غالبا‬‫ين‬ ‫التطوير‬ ‫و‬ ‫البحث‬ ‫مهمتهم‬,‫المؤسس‬ ‫بحجم‬ ‫مرتبط‬ ‫رسمي‬ ‫عضوي‬ ‫هيكل‬ ‫في‬ ‫في‬ ‫ينتظمون‬‫ة‬,‫و‬ ‫التطوير‬ ‫و‬ ‫البحث‬ ‫مدير‬ ‫يدعى‬ ‫مسؤول‬ ‫يوجد‬ ‫هيكل‬ ‫كل‬ ‫رأس‬ ‫على‬,‫ت‬ ‫التي‬ ‫الخصائص‬ ‫من‬ ‫و‬‫دعم‬ ‫يلي‬ ‫ما‬ ‫مهامه‬ ‫تأدية‬ ‫و‬ ‫فعاليته‬: -‫التسيير‬ ‫بشؤون‬ ‫اإللمام‬ ‫و‬ ‫التكوين‬,‫التنسيق‬ ‫و‬ ‫التنظيم‬ ‫في‬ ‫معتبرة‬ ‫جهود‬ ‫بذل‬ ‫و‬,‫ا‬‫و‬ ‫لتوجيه‬ ‫المراقبة‬. -‫واحد‬ ‫آن‬ ‫في‬ ‫حزم‬ ‫و‬ ‫بعناية‬ ‫األعوان‬ ‫و‬ ‫الباحثين‬ ‫على‬ ‫اإلشراف‬,‫البح‬ ‫نشاطات‬ ‫ألن‬ ً‫ا‬‫نظر‬‫و‬ ‫ث‬ ‫التطوير‬‫األخرى‬ ‫النشاطات‬ ‫عن‬ ‫تختلف‬,‫أكبر‬ ‫بدرجة‬ ‫الفكري‬ ‫الجهد‬ ‫على‬ ‫العتمادها‬. ‫التطوير‬ ‫و‬ ‫البحث‬ ‫وظيفة‬ ‫مدير‬ ‫في‬ ‫الخصائص‬ ‫و‬ ‫الميزات‬ ‫هذه‬ ‫توفر‬ ‫فإن‬ ‫عليه‬ ‫و‬,‫دافع‬‫مدعم‬ ‫و‬ ‫مشاريعها‬ ‫لنجاح‬,‫الع‬ ‫بين‬ ‫المبادرة‬ ‫و‬ ‫اإلقدام‬ ‫إلى‬ ‫مؤدية‬ ‫ظروف‬ ‫لتهيئة‬ ‫تشجع‬ ‫و‬ ‫تحفز‬ ‫و‬‫املين‬ ‫اإلبداع‬ ‫و‬ ‫للتطوير‬ ‫الذاتية‬ ‫القدرات‬ ‫تأكيد‬ ‫و‬ ‫لتنمية‬ 
  19. 19. ,‫ال‬ ‫أهم‬ ‫تتوفر‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫التطوير‬ ‫و‬ ‫البحث‬ ‫لعمال‬ ‫الفنية‬ ‫الكفاءة‬ ‫من‬ ‫لرفع‬‫فيهم‬ ‫صفات‬ ‫هي‬ ‫و‬ -‫جيدة؛‬ ‫علمية‬ ‫مهارات‬ ‫اكتساب‬ ‫في‬ ‫الرغبة‬ ‫لديهم‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ -‫للمعلومات‬ ‫هامة‬ ‫المصادر‬ ‫استعمال‬ ‫في‬ ‫إمكانيتهم‬ ‫رفع‬.‫الدورات‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫عالي‬ ‫تقنية‬ ‫معارف‬ ‫يكتسبوا‬ ‫حتى‬ ‫التشجيع‬ ‫و‬ ‫التحفيز‬ ‫و‬ ‫التدريبية‬‫ة‬ ‫الفعال‬ ‫التسيير‬ ‫يتطلب‬ ‫كما‬,‫بمعرفة‬ ‫التطوير‬ ‫و‬ ‫البحث‬ ‫مدير‬ ‫يقوم‬ ‫أن‬‫القدرات‬ ‫الممكنة‬ ‫الوسائل‬ ‫بكل‬ ‫عليها‬ ‫المحافظة‬ ‫و‬ ‫تشجيعها‬ ‫و‬ ‫الفردية‬
  • RaedAlAFR

    Feb. 18, 2021
  • PhSalar

    Jul. 13, 2020
  • hamdielhussini

    Jun. 7, 2020
  • HasnaAli

    Jun. 19, 2019
  • Abdelhafizz

    Nov. 18, 2018
  • ssuser900f69

    Oct. 20, 2017

البحث و الابتكار و التطوير

Aufrufe

Aufrufe insgesamt

184

Auf Slideshare

0

Aus Einbettungen

0

Anzahl der Einbettungen

1

Befehle

Downloads

17

Geteilt

0

Kommentare

0

Likes

6

×