Diese Präsentation wurde erfolgreich gemeldet.
Die SlideShare-Präsentation wird heruntergeladen. ×

أمراض تصيب الشركات.pdf

Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Wird geladen in …3
×

Hier ansehen

1 von 22 Anzeige
Anzeige

Weitere Verwandte Inhalte

Aktuellste (20)

Anzeige

أمراض تصيب الشركات.pdf

  1. 1. 20 ‫الشركات‬ ‫يدمر‬ ‫مرض‬ !! ‫تمرض‬ ‫ظهرت‬ ‫إذا‬ ‫متوت‬ ‫وقد‬ ‫الشركات‬ ‫بها‬ ‫بعض‬ ‫أو‬ ‫هذه‬ ‫كل‬ ‫الظواهر‬ ‫إذا‬ ‫وتنجح‬ ‫تجنبتها‬ ‫البروفيسور‬ ‫أعدها‬ ‫دراسة‬ Richard Watson ‫من‬ ‫األمريكية‬ ‫يل‬ ‫جامعة‬ .
  2. 2. 1 - ‫الكفاءات‬ ‫استقالة‬  ‫ي‬ ‫التي‬ ‫المجانية‬ ‫باالستقالة‬ ‫المدراء‬ ‫بعض‬ ‫يفرح‬ ‫قدمها‬ ‫بعض‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫الكارثة‬ ‫ولكن‬ ‫الموظفين‬ ‫هؤالء‬ ‫الموظفين‬ ‫أصحاب‬ ‫خبرات‬ ‫ف‬ ‫تؤثر‬ ‫حقيقية‬ ‫وكفاءات‬ ‫ي‬ ‫المؤسسة‬ ‫استمرار‬ .
  3. 3. 2 - ‫إضافة‬ ‫عدم‬ ‫عمالء‬ ‫جدد‬  ‫بداية‬ ‫يوضح‬ ‫خطير‬ ‫مؤشر‬ ‫العمالء‬ ‫عدد‬ ‫تجمد‬ ‫تجمد‬ ‫الحت‬ ‫النهاية‬ ‫بقرب‬ ‫وينظر‬ ‫المؤسسة‬ ‫لدماء‬ ‫حقيقي‬ ‫مية‬ .
  4. 4. 3 - ‫مبيعات‬ ‫متوسط‬ ‫انكماش‬ ‫األوفياء‬ ‫العمالء‬  ‫مؤسسة‬ ‫لكل‬ ‫عمالء‬ ‫وثقوا‬ ‫أوفياء‬ ‫ويعتبر‬ ‫بها‬ ‫من‬ ‫ضمن‬ ‫انخفاض‬ ‫الهامة‬ ‫المؤشرات‬ ‫متوسط‬ ‫مبيعات‬ ‫األوفياء‬ ‫هؤالء‬ .
  5. 5. 4 - ‫حجم‬ ‫تراجع‬ ‫المعاد‬ ‫األرباح‬ ‫داخل‬ ‫استثمارها‬ ‫المؤسسة‬  ‫يعبر‬ ‫إعادة‬ ‫توقف‬ ‫االستثمار‬ ‫داخل‬ ‫المؤسسة‬ ‫مؤش‬ ‫ر‬ ‫نضب‬ ‫عن‬ ‫الجديدة‬ ‫األفكار‬ ‫أو‬ ‫للمنتجات‬ ‫الخدمات‬ .
  6. 6. 5 - ‫جديدة‬ ‫منتجات‬ ‫إضافة‬ ‫عدم‬  ‫في‬ ‫العالم‬ ‫أي‬ ‫تدخل‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ ‫مستمر‬ ‫تطور‬ ‫كل‬ ‫جديدة‬ ‫خدمات‬ ‫أو‬ ‫منتجات‬ ‫مؤسسة‬ 6 ‫على‬ ‫اشهر‬ ‫األكثر‬ .
  7. 7. 6 - ‫القرار‬ ‫مركزية‬ .  ‫البيروقراطية‬ ‫اإلدارة‬ ‫تعتمد‬ ‫العقيمة‬ ‫استراتيجية‬ ‫الر‬ ‫أي‬ ‫األوحد‬ ‫وخاص‬ ‫التشاور‬ ‫آلية‬ ‫تغييب‬ ‫وتتعمد‬ ‫والسيادي‬ ‫ة‬ ‫في‬ ‫الهامة‬ ‫القضايا‬ .
  8. 8. 7 - ‫مستمر‬ ‫خلل‬ ‫في‬ ‫ودقة‬ ‫نظام‬ ‫المعلومات‬ .  ‫تعيش‬ ‫المؤسسات‬ ‫ما‬ ‫بقدر‬ ‫ذاكرتها‬ ‫تحفظه‬ ‫من‬ ‫وإدارية‬ ‫تقنية‬ ‫معلومات‬ ‫تموت‬ ‫ثم‬ ‫وتمرض‬ ‫تعرض‬ ‫إذا‬ ‫نظام‬ ‫إلى‬ ‫المعلومات‬ ‫قصد‬ ‫بدون‬ ‫أو‬ ‫بقصد‬ ‫خلل‬ .
  9. 9. 8 - ‫التملق‬ ‫انتشار‬ .  ‫أحد‬ ‫والسيما‬ ‫المجتمع‬ ‫في‬ ‫الخبيثة‬ ‫األمراض‬ ‫الشر‬ ‫كات‬ ‫مثل‬ ‫وينتشر‬ ‫التملق‬ ‫مرض‬ ‫ج‬ ‫بين‬ ‫الخبيث‬ ‫المرض‬ ‫ميع‬ ‫فلألسف‬ ‫المؤسسة‬ ‫مستويات‬ ‫تقريب‬ ‫يتم‬ ‫التا‬ ‫فهين‬ ‫ويتم‬ ‫تدمير‬ ‫الكفاءات‬ .
  10. 10. 9 - ‫والوالء‬ ‫األقدمية‬ ‫حسب‬ ‫الترقية‬ .  ‫وتزيد‬ ‫الطينن‬ ‫القدامى‬ ‫ترقية‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫بله‬ ‫واألكث‬ ً‫والء‬ ‫ر‬ ‫ويتم‬ ‫للرؤساء‬ ‫تهميش‬ ‫الكفاءات‬ ‫وعزلهم‬ .
  11. 11. 10 - ‫البيع‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫خدمة‬ ‫رداءة‬ ‫او‬ ‫غياب‬ .  ‫بعض‬ ‫يظن‬ ‫المدراء‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫خدمة‬ ‫فيهمل‬ ‫السوق‬ ‫ملك‬ ‫أنه‬ ‫البيع‬ ‫في‬ ‫ويجعلها‬ ‫ذيل‬ ‫االهتمامات‬ ‫ل‬ ‫الثقة‬ ‫يضعف‬ ‫مما‬ ‫دى‬ ‫العمالء‬ .
  12. 12. 11 - ‫المفرطة‬ ‫االستدانة‬ .  ‫بعض‬ ‫يستسهل‬ ‫المدراء‬ ‫موضوع‬ ‫التسهيالت‬ ‫البن‬ ‫كية‬ ‫قد‬ ‫مما‬ ‫حقيقية‬ ‫جدوى‬ ‫دراسة‬ ‫بدون‬ ‫تجعلها‬ ‫سيف‬ ‫عليها‬ .
  13. 13. 12 - ‫التقشف‬ ‫في‬ ‫التسويق‬ .  ‫غاية‬ ‫التسويق‬ ‫أنشطة‬ ‫األهمية‬ ‫في‬ ‫على‬ ‫يبخل‬ ‫ومن‬ ‫شركته‬ ‫يعرض‬ ‫التسويق‬ ‫حت‬ ‫للنسيان‬ ‫ومنتجاتها‬ ‫ما‬ .
  14. 14. 13 - ‫الجديدة‬ ‫األفكار‬ ‫رفض‬ .  ‫مثابة‬ ‫الجديدة‬ ‫األفكار‬ ‫دماء‬ ‫في‬ ‫تسري‬ ‫عروق‬ ‫المؤسسة‬ ‫ومتجدد‬ ‫دائم‬ ‫شباب‬ ‫تكثبها‬ ‫لكي‬ .
  15. 15. 14 - ‫ضعف‬ ‫الربحية‬ .  ‫ضعف‬ ‫مؤشر‬ ‫االستثم‬ ‫إلجمالي‬ ‫بالنسبة‬ ‫الربحية‬ ‫ار‬ ‫يعتبر‬ ‫من‬ ‫لنا‬ ً‫جدا‬ ‫الخطيرة‬ ‫المؤشرات‬ ‫أن‬ ‫المؤسسة‬ ‫تحتضر‬ ‫حتما‬ ‫وستموت‬ .
  16. 16. 15 - ‫الشابة‬ ‫العناصر‬ ‫غياب‬ ‫في‬ ‫للمؤس‬ ‫القيادي‬ ‫الطاقم‬ ‫سة‬ .  ‫من‬ ‫أهم‬ ‫استمرار‬ ‫مقومات‬ ‫في‬ ‫المؤسسات‬ ‫هو‬ ‫الزمن‬ ‫الدفع‬ ‫بالعناصر‬ ‫الشابة‬ ‫اإل‬ ‫المستويات‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫دارية‬ ‫المستوى‬ ‫والسيما‬ ‫القيادي‬ .
  17. 17. 16 - ‫الصراعات‬ ‫كثرة‬ .  ‫الصراعات‬ ‫بين‬ ‫مدراء‬ ‫اإلدارات‬ ‫أو‬ ‫أو‬ ‫الموظفين‬ ‫جميعا‬ ‫تدعونا‬ ‫الشركاء‬ ‫للترحم‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫المؤسسة‬ .
  18. 18. 17 - ‫تراكم‬ ‫المخزون‬ ‫الراكد‬ .  ‫أنه‬ ‫البعض‬ ‫ح‬ ‫فر‬ ‫يحقق‬ ‫خطة‬ ‫اإلنتاج‬ ‫ولكنه‬ ‫ال‬ ‫ف‬ ‫يبيع‬ ‫تتحول‬ ‫إلى‬ ‫األموال‬ ‫منتجات‬ ‫مخزنة‬ ‫كارثة‬ ‫وهذه‬ ‫وتضع‬ ‫خطيرة‬ ‫في‬ ‫المؤسسة‬ ‫موقف‬ ‫مالي‬ ‫جدا‬ ‫صعب‬ ( ‫رأس‬ ‫دورة‬ ‫تعسر‬ ‫المال‬ .)
  19. 19. 18 - ‫والتطوير‬ ‫التدريب‬ ‫ميزانية‬ ‫ضعف‬ ‫أو‬ ‫غياب‬ .  ‫يهمل‬ ‫كثير‬ ‫من‬ ‫المدراء‬ ‫والتطوير‬ ‫التدريب‬ ‫عنصر‬ ‫المستمر‬ ‫فكر‬ ‫لتجمد‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬ ‫العاملة‬ ‫للقوى‬ ‫تطورها‬ ‫وعدم‬ ‫المؤسسة‬ .
  20. 20. 19 - ‫االعتماد‬ ‫واحد‬ ‫اساسي‬ ‫عميل‬ ‫على‬ .  ‫تعتمد‬ ‫أن‬ ‫الكوارث‬ ‫كارثة‬ ‫المؤسسة‬ ‫واحد‬ ‫عميل‬ ‫على‬ ‫تعيش‬ ‫وتموت‬ ‫بإرادته‬ ‫إذا‬ ‫تغير‬ ‫مزاجه‬ .
  21. 21. 20 - ‫ارتفاع‬ ‫من‬ ‫الثابتة‬ ‫التكاليف‬ ‫نسبة‬ ‫مجموع‬ ‫التك‬ ‫اليف‬ .  ‫البعض‬ ‫يبالغ‬ ‫في‬ ‫التجهيزات‬ ‫اإلدارية‬ ‫التحت‬ ‫والبنية‬ ‫بدون‬ ‫ية‬ ‫عن‬ ‫وحقيقية‬ ‫جادة‬ ‫دراسات‬ ‫االستفادة‬ ‫مدى‬ ‫منها‬ ‫فتصب‬ ‫ح‬ ‫التكاليف‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫ضخمة‬ ‫الثابتة‬ ‫إجمالي‬ ‫التكالي‬ ‫فتخرج‬ ‫ف‬ ‫المؤسسة‬ ‫التكلفة‬ ‫بسبب‬ ‫السوق‬ ‫من‬ ‫لل‬ ‫المرتفعة‬ ‫منتجات‬ .
  22. 22. ‫الخالصة‬ : ‫إن‬ ‫هذه‬ ‫معرفة‬ ‫المؤشرات‬ ‫يساعد‬ ‫المدراء‬ ‫الشركاء‬ ‫و‬ ‫على‬ ‫اإلجراءات‬ ‫اتخاذ‬ ‫الوقائية‬ ‫والعالجية‬ ‫الضرورية‬ ‫البقاء‬ ‫لضمان‬ . ‫لكن‬ ‫هو‬ ‫الشائع‬ ‫التحدي‬ ‫الخوف‬ ‫من‬ ‫ال‬ ‫تغير‬ ‫الرغبة‬ ‫و‬ ‫في‬ ‫البقاء‬ ‫في‬ ‫منطقة‬ ‫األمان‬ . ta3llom.com ‫تعلم‬

×