Diese Präsentation wurde erfolgreich gemeldet.
Die SlideShare-Präsentation wird heruntergeladen. ×

تخطيط الموارد البشرية بالتطبيق على المؤسسات الخيرية

Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Wird geladen in …3
×

Hier ansehen

1 von 33 Anzeige
Anzeige

Weitere Verwandte Inhalte

Diashows für Sie (20)

Andere mochten auch (20)

Anzeige

Ähnlich wie تخطيط الموارد البشرية بالتطبيق على المؤسسات الخيرية (20)

Weitere von Usama Waly (20)

Anzeige

تخطيط الموارد البشرية بالتطبيق على المؤسسات الخيرية

  1. 1. ‫وتقديم‬ ‫إعداد‬ ‫د‬.‫عطرجي‬ ‫حسن‬‫بن‬ ‫علوي‬
  2. 2. ‫ب‬‫ر‬‫املد‬‫تقديم‬/‫د‬.‫عطرجي‬‫حسن‬ ‫بن‬ ‫ي‬‫علو‬ •‫العصب‬ ‫اللغوية‬ ‫للبرمجة‬ ‫األمريكي‬ ‫البورد‬ ‫من‬ ‫العصبية‬ ‫اللغوية‬ ‫للبرمجة‬ ‫معتمد‬ ‫مدرب‬‫ية‬ ABNLP •‫الزمن‬ ‫بخط‬ ‫العالج‬ ‫جمعية‬ ‫من‬ ‫الزمن‬ ‫بخط‬ ‫العالج‬ ‫مدربي‬ ‫كبير‬TLTA •‫اإليحائي‬ ‫للتنويم‬ ‫األمريكي‬ ‫البورد‬ ‫من‬ ‫اإليحائي‬ ‫التنويم‬ ‫في‬ ‫معتمد‬ ‫مدرب‬ABH •‫الجديدة‬ ‫الشفرة‬ ‫في‬ ‫معتمد‬ ‫مدرب‬New Code •‫الجرئ‬ ‫التغيير‬ ‫في‬ ‫معتمد‬ ‫مدرب‬ •‫التفكير‬ ‫مهارات‬ ‫في‬ ‫معتمد‬ ‫مدرب‬CoRT •‫الخط‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الشخصية‬ ‫تحليل‬ ‫في‬ ‫متقدم‬ ‫ممارس‬Graphology •‫العصبية‬ ‫اللغوية‬ ‫للبرمجة‬ ‫األمريكي‬ ‫البورد‬ ‫عضو‬ABNLP •‫اإليحائي‬ ‫للتنويم‬ ‫األمريكي‬ ‫البورد‬ ‫عضو‬ABH •‫الزمن‬ ‫بخط‬ ‫العالج‬ ‫جمعية‬ ‫عضو‬TLTA •‫طيار‬ ‫مهندس‬ •‫اسالمية‬ ‫دراسات‬ ‫بكالوريوس‬ •‫أعمال‬ ‫إدارة‬ ‫ماجستير‬(‫الشاملة‬ ‫الجودة‬ ‫إدارة‬) •‫النفس‬ ‫علم‬ ‫في‬ ‫دكتوراة‬ •‫د‬ ‫مع‬ ‫مساعد‬ ‫كمدرب‬ ‫عمل‬.‫التدريبية‬ ‫البرامج‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫في‬ ‫جيمس‬ ‫تاد‬. ‫اإللكتروني‬ ‫البريد‬:ealawie@hotmail.com ‫جوال‬:0505612742
  3. 3. ‫الشاملة‬ ‫الجودة‬ ‫إلدارة‬ ‫األساسية‬ ‫المفاهيم‬
  4. 4. ‫شهد‬‫العالم‬‫خالل‬‫السنوات‬‫القليلة‬‫الماضية‬–‫وال‬‫يزال‬-ً‫عددا‬ ‫من‬‫المتغيرات‬‫األساسية‬‫والتي‬‫طالت‬‫مختلف‬‫جوانب‬‫ال‬‫حياة‬ ،‫المعاصرة‬‫ومست‬‫كافة‬‫المؤسسات‬‫االقتصادية‬‫واالجتم‬‫اعية‬ ‫والسياسية‬‫في‬‫دول‬‫العالم‬ ‫ومن‬‫ذلك‬‫مؤسسات‬‫التعليم‬‫والتي‬‫أصبحت‬‫متطلب‬‫أسا‬‫سئ‬ ‫للتطوير‬‫والنهوض‬‫بثقافة‬‫المنظات‬
  5. 5. ‫المتغيرات‬‫عالم‬ ‫في‬ ‫التعليم‬‫جودة‬ ‫التحديات‬‫التي‬‫تواجه‬‫مؤسسات‬‫التعليم‬‫في‬‫العالم‬‫هي‬: •‫الثورة‬‫العلمية‬‫التي‬‫أسهمت‬‫في‬‫تحرير‬‫الطاقات‬‫البشري‬‫ة‬ ‫واستثمار‬‫مصادر‬‫الطبيعة‬‫وتكوين‬‫القدرات‬‫األعلى‬‫الست‬‫غالل‬ ‫الثروات‬‫الكامنة‬‫إلى‬‫أبعد‬‫مدى‬‫يمكن‬‫للعقل‬‫اإلنساني‬‫تص‬‫وره‬. •‫الطفرات‬‫واإلنجازات‬‫التقنية‬‫غير‬‫المسبوقة‬‫والتي‬‫مكنت‬‫اإلنسان‬ ‫من‬‫االتصال‬‫بالعالم‬‫بوقت‬‫سريع‬‫وبطرق‬‫فعالة‬‫وأصبح‬‫ا‬‫لعالم‬ ً‫فعال‬‫قرية‬‫واحدة‬.
  6. 6. ‫المتغيرات‬‫عالم‬ ‫في‬ ‫التعليم‬‫جودة‬ ‫وقد‬‫ترتب‬‫على‬‫تلك‬‫المتغيرات‬ً‫جميعا‬‫ظاهرة‬‫متميزة‬‫ت‬‫مثل‬ ً‫اختالفا‬ً‫نوعيا‬‫في‬‫شكل‬‫وأسلوب‬‫التنظيم‬‫اإلنساني‬،‫المعاصر‬ ‫تلك‬‫هي‬‫ظاهرة‬"‫العولمة‬"،‫و‬‫ما‬‫يحلو‬‫للبعض‬‫تسميتها‬ "‫الكونية‬"Globalization. ‫والمحصلة‬‫الرئيسية‬‫لظاهرة‬‫العولمة‬-‫المستندة‬‫إلى‬‫كل‬‫ال‬‫تقنيات‬ ‫والمتغيرات‬‫المتصلة‬-‫أن‬‫مفاهيم‬‫ونظم‬‫وأساليب‬‫التعام‬‫ل‬‫في‬ ‫مختلف‬‫مجاالت‬‫الحياة‬‫التي‬‫سادت‬‫العصر‬‫السابق‬‫لها‬‫ل‬‫م‬‫تعد‬ ‫تتناسب‬‫مع‬‫معطيات‬‫العصر‬‫الجديد‬
  7. 7. ‫المتغيرات‬‫عالم‬ ‫في‬ ‫التعليم‬‫جودة‬ ‫المتغيرات‬ ‫أثر‬ ‫لقد‬‫أصاب‬‫النظام‬‫االجتماعي‬‫تغيير‬‫كبير‬‫بفعل‬‫قوى‬‫ومتغيرات‬ ‫رئيسية‬‫ساهمت‬‫في‬‫تصديع‬‫البناء‬‫االجتماعي‬‫التقلي‬‫دي‬ ‫وأسهمت‬‫في‬‫تنمية‬‫مفاهيم‬‫جديدة‬‫تقوم‬‫على‬‫فكرة‬‫التع‬‫ايش‬ ‫الفعال‬‫مع‬‫متطلبات‬‫العصر‬‫واالستغالل‬‫األمثل‬‫للمعطي‬‫ات‬ ‫والموارد‬‫المتاحة‬ ‫التعليم‬‫من‬‫أهم‬‫األدوات‬‫للتعامل‬‫مع‬‫كل‬‫تلك‬‫المتغيرات‬‫ف‬‫البد‬‫له‬ ‫أن‬‫يخضع‬‫لمفاهيم‬‫حديثة‬‫تقوم‬‫على‬‫تلبية‬‫كل‬‫تلك‬‫اإل‬‫حتياجات‬ ‫ويخضع‬‫لمعايير‬‫عالية‬‫وهي‬‫معايير‬‫إدارة‬‫الجودة‬‫الشاملة‬
  8. 8. ‫وأنواعه‬ ‫التغيير‬‫مفهوم‬ ‫تتضمن‬‫عملية‬‫تطبيق‬‫إدارة‬‫الجودة‬‫الشاملة‬‫إجراء‬ ‫تغييرات‬‫كثيرة‬‫في‬‫مجاالت‬‫عديدة‬‫مثل‬‫التغيير‬‫الثقافي‬ ‫والهيكل‬‫االجتماعي‬‫والنمط‬‫القيادي‬‫ومناخ‬‫اإلبداع‬ ‫والقرارات‬
  9. 9. ‫وأنواعه‬ ‫التغيير‬‫مفهوم‬ ‫الشاملة‬ ‫الجودة‬ ‫إدارة‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫التغيير‬ ‫مجاالت‬ ‫تتطلبًعمليةًتطبيقًادارةًالجودةًالشاملةًإجراءًتغييرا‬ً‫تًكثيرة‬ ً‫فيًاألنشطة‬,ً‫ومنًأهمًمجاالتًالتغييرًفيًظلًإدارةًالجودة‬ ‫الشاملةًماًيلي‬: •ً‫ثقافةًالمنظمةًوالمجتمع‬. •ً‫الهيكلًالتنظيمي‬. •ً‫العمليات‬. •ً‫اسلوبًتقديمًالمادةًالعلمية‬.
  10. 10. ‫الشاملة‬‫الجودة‬‫تعريف‬ ً‫عرف‬Juranً‫الجودةًأنهاًمدىًمالئمةًالمنتجًلالستعمال‬Fitness for useً‫فالمعيارًاالساسيًللحكمًعلىًجودةًالمنتجًفيًرأي‬Juranً‫هوًهل‬ ‫المنتجًمالئمًلالستعمالًأمًغيرًمالئمًبغضًالنظرًعنًوضعًوحالةًال‬‫منتج‬ ً‫كماًعرفتًالجودةًعلىًأنهاًمدىًالمطابقةًمعًالمتطلبات‬Conformance to requirements‫فكلماًكانتًمواصفاتًالمنتجًمطابقةًلمتطلباتًا‬ً‫لعميل‬ ‫كلماًكانًهذاًالمنتجًذاًنوعيةًجيدة‬ ‫م‬ ً‫ا‬‫فعلي‬ ‫تتناسب‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫المقدمة‬ ‫التعليمية‬ ‫المواد‬ ‫من‬ ‫كم‬ ‫هنا‬ ‫السؤال‬‫ع‬ ‫الفعلية‬ ‫اإلحتايجات‬.‫المعايير؟‬ ‫مع‬ ‫يتطابق‬ ‫منها‬ ‫وكم‬
  11. 11. ‫ف‬ ‫يتكون‬ ‫التي‬ ‫الكلمات‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫الشاملة‬ ‫الجودة‬ ‫إدارة‬ ‫تعريف‬ ‫ويمكن‬‫يها‬ ‫يلي‬ ‫كما‬ ‫المصطلح‬: ‫إدارة‬:‫تخطيطًوتنظيمًوتوجيهًومراقبةًكافةًالنشاطاتًالمتعلقةًب‬ً‫تطبيق‬ ً‫الجودة‬,‫كماًيتضمنًذلكًدعمًنشاطاتًالجودةًوتوفيرًالمواردًالالزمة‬ ‫الجودة‬:ً‫تلبيةًمتطلباتًالعميلًوتوقعاته‬ ‫الشاملة‬:‫تتطلبًمشاركةًواندماجًكافةًالعاملينًفيًالمنظمة‬,‫وبالت‬ً‫اليًينبغي‬ ‫اجراءًالتنسيقًالفعالًبينًالجميعًلتطبيقًالجودةًوإلجراءًالتحس‬ً‫ينات‬ ً‫المستمرة‬ ‫الشاملة‬‫الجودة‬‫تعريف‬
  12. 12. ‫للجودة‬ ‫تعريفي‬ "‫توجيه‬‫كافة‬‫األنشطة‬‫التي‬‫تقوم‬‫بها‬‫المنظمة‬‫على‬‫كافة‬ ‫المستويات‬‫اإلدارية‬‫إلى‬‫تحقيق‬‫توقعات‬‫و‬‫رغبات‬ ‫العمالء‬,‫و‬‫تحقيق‬‫الرضاء‬‫الكامل‬‫للعاملين‬,‫وتح‬‫سين‬ ‫الوضع‬‫التنافسي‬‫للمنظمة‬‫بإنتاج‬‫منتجات‬‫ذات‬‫ج‬‫ودة‬ ‫عالية‬‫في‬‫ظل‬‫توافق‬‫تام‬‫مع‬‫المجتمع‬‫و‬‫البيئة‬,‫و‬‫ذلك‬ ‫من‬‫خالل‬‫ثقافة‬‫تنظيمية‬‫جـــديدة‬‫وقراءة‬‫جيدة‬ ‫لمتطلبات‬‫العمالء‬‫وقيادة‬‫فعالة‬‫ملتزمة‬‫بالتحسي‬‫ن‬ ‫المستمر‬‫و‬‫من‬‫خالل‬‫فرق‬‫عمل‬‫مشاركة‬‫و‬‫ملتزمة‬ ‫بعملية‬‫التحسين‬".
  13. 13. ‫التع‬‫صناعة‬ ‫في‬ ‫وتطبيقها‬ ‫الشاملة‬‫الجودة‬‫إدارة‬‫مبادئ‬‫ليم‬ ‫أوال‬:‫بالعميل‬ ‫التوجه‬ ‫توق‬ ‫وتحقيق‬ ‫للمتعلمين‬ ‫األساسية‬ ‫المتطلبات‬ ‫تلبية‬‫عاتهم‬ ‫لديهم‬ ‫الموجدة‬ ‫الفجوة‬ ‫سد‬..‫التعليم‬ ‫أثر‬ ‫وقياس‬..‫والمت‬‫ابعة‬
  14. 14. ‫ثانيا‬:‫والعمليات‬ ‫األنشطة‬ ‫كافة‬ ‫في‬ ‫المستمر‬ ‫التحسين‬ ‫التطوي‬ ‫ويخدم‬ ‫الواقع‬ ‫مع‬ ‫يتوافق‬ ‫بما‬ ‫المقدمة‬ ‫والمادة‬ ‫المنهج‬ ‫تغيير‬‫ر‬ ‫بإستمرار‬...‫اإلحتياجات‬ ‫وتحليل‬ ‫التعليم‬ ‫أثر‬ ‫قياس‬ ‫على‬ ‫بناء‬‫وتحليل‬ ‫التقويم‬ ‫وسائل‬. ‫التع‬‫صناعة‬ ‫في‬ ‫وتطبيقها‬ ‫الشاملة‬‫الجودة‬‫إدارة‬‫مبادئ‬‫ليم‬
  15. 15. ‫ثالثا‬:‫العاملين‬ ‫مشاركة‬(‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫فرد‬ ‫كل‬ ‫مسئولية‬ ‫الجودة‬) ‫الجد‬ ‫بمحمل‬ ‫األراء‬ ‫وأخذ‬ ‫تقديمه‬ ‫تم‬ ‫لما‬ ‫التقييم‬ ‫حسب‬ ‫المادة‬ ‫بناء‬ ‫الكمي‬ ‫ال‬ ‫الكيفي‬ ‫والتحليل‬ ،‫للتطوير‬ ‫التع‬‫صناعة‬ ‫في‬ ‫وتطبيقها‬ ‫الشاملة‬‫الجودة‬‫إدارة‬‫مبادئ‬‫ليم‬
  16. 16. ‫رابعا‬:‫األخطاء‬ ‫منع‬ ‫مفهوم‬ ‫تبنى‬(‫مرة‬ ‫أول‬ ‫من‬ ‫الصحيح‬ ‫العمل‬) •‫العلمية‬ ‫المادة‬ •‫المناسبين‬ ‫المعلمين‬ ‫إختيار‬ •‫للمتعلمين‬ ‫الحقيقي‬ ‫اإلحتياج‬ ‫يلبي‬ ‫الذي‬ ‫البرنامج‬(‫و‬ ‫تربية‬‫تعليم‬) ‫التع‬‫صناعة‬ ‫في‬ ‫وتطبيقها‬ ‫الشاملة‬‫الجودة‬‫إدارة‬‫مبادئ‬‫ليم‬
  17. 17. ‫خامسا‬:‫التحسين‬ ‫أعمال‬ ‫إنجاز‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫فرق‬ ‫على‬ ‫االعتماد‬ ‫سادسا‬:‫معا‬ ‫العمليات‬ ‫و‬ ‫النتائج‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫بإستمرار‬ ‫المقدمة‬ ‫العلمية‬ ‫المادة‬ ‫ومراجعة‬ ‫التعليم‬ ‫آثر‬ ‫قياس‬ ‫التع‬‫صناعة‬ ‫في‬ ‫وتطبيقها‬ ‫الشاملة‬‫الجودة‬‫إدارة‬‫مبادئ‬‫ليم‬
  18. 18. ‫سابعا‬:‫الجودة‬ ‫إدارة‬ ‫برنامج‬ ‫تأييد‬ ‫و‬ ‫لدعم‬ ‫الفعالة‬ ‫اإلدارية‬ ‫القيادة‬ ‫الشاملة‬ ‫ثامنا‬:‫المنظمة‬ ‫في‬ ‫البشرية‬ ‫للموارد‬ ‫الفعالة‬ ‫اإلدارة‬ ‫تاسعا‬:‫المستمر‬ ‫التدريب‬ ‫و‬ ‫التعليم‬ ‫التع‬‫صناعة‬ ‫في‬ ‫وتطبيقها‬ ‫الشاملة‬‫الجودة‬‫إدارة‬‫مبادئ‬‫ليم‬
  19. 19. ‫عاشرا‬:‫المنظمة‬ ‫وثقافة‬ ‫العمل‬ ‫مناخ‬ ‫تهيئة‬ ‫عشر‬ ‫الحادي‬:‫فعالة‬ ‫معلومات‬ ‫نظم‬ ‫تأسيس‬ ‫عشر‬ ‫الثاني‬:‫الجودة‬ ‫و‬ ‫لإلنتاجية‬ ‫األداء‬ ‫قياس‬ ‫التع‬‫صناعة‬ ‫في‬ ‫وتطبيقها‬ ‫الشاملة‬‫الجودة‬‫إدارة‬‫مبادئ‬‫ليم‬
  20. 20. ‫التعليم‬‫في‬ ‫والمورد‬ ‫الخارجي‬‫والعميل‬ ‫الداخلي‬‫العميل‬ ‫مفهوم‬‫الجودة‬‫الشاملة‬‫يركز‬‫على‬‫العمل‬‫الجماعي‬‫وتشجي‬‫ع‬ ‫مشاركة‬‫العاملين‬،‫واندماجهم‬‫باإلضافة‬‫إلى‬‫التركيز‬‫على‬ ‫العمالء‬‫ومشاركة‬‫الموردين‬
  21. 21. ‫التعليم‬‫في‬ ‫والمورد‬ ‫الخارجي‬‫والعميل‬ ‫الداخلي‬‫العميل‬ ً‫ال‬‫او‬:‫العميل‬‫الداخلي‬Internal Customer: ‫العميل‬‫الداخلي‬‫هو‬‫المستخدم‬‫التالي‬‫لما‬‫هو‬‫منتج‬‫من‬‫الوحد‬‫ة‬ ‫المعنية‬. ‫حدد‬‫عمالءك‬‫الدأخليين‬‫في‬‫مجال‬‫التعليم‬
  22. 22. ‫التعليم‬‫في‬ ‫والمورد‬ ‫الخارجي‬‫والعميل‬ ‫الداخلي‬‫العميل‬ ً‫ا‬‫ثاني‬:‫العميل‬‫الخارجي‬External Customer: ‫أما‬‫العميل‬‫الخارجي‬‫فهو‬‫العميل‬‫الذي‬‫يكون‬‫موقعه‬‫خارج‬ ‫المنظمة‬‫ويقوم‬‫بالتعامل‬‫مع‬‫المخرجات‬ ‫حدد‬‫عمالءك‬‫الخارجيين‬
  23. 23. ‫التعليم‬‫في‬ ‫والمورد‬ ‫الخارجي‬‫والعميل‬ ‫الداخلي‬‫العميل‬ ً‫ا‬‫ثالث‬:‫الموردين‬: ‫المورد‬‫هو‬‫المنظمة‬‫التي‬‫تقوم‬‫بتوريد‬‫منتجاتها‬‫وخدماتها‬‫إلى‬‫عمالئ‬‫ها‬ ‫ويمكن‬‫أن‬‫يكون‬‫المورد‬‫أو‬‫الموزع‬‫أو‬ً‫ا‬‫مصدر‬‫أو‬‫منظمة‬‫خدمات‬ ‫حدد‬‫الموردين‬‫لديك‬!!!
  24. 24. ‫عند‬‫تطبيق‬‫مبادئ‬‫إدارة‬‫الجودة‬‫الشاملة‬‫مع‬‫العمالء‬ .1‫قياس‬‫أثر‬‫التعليم‬ .2‫قياس‬‫الرضى‬ .3‫التطوير‬‫المستمر‬‫القائم‬‫على‬‫تحليل‬‫الفجوة‬‫و‬‫تحل‬‫يل‬ ‫نتائج‬‫اإلستبيانات‬‫ودراسة‬‫الحالة‬ ‫التعليم‬‫في‬ ‫الشاملة‬‫الجودة‬‫إدارة‬‫ظل‬ ‫في‬ ‫بالعميل‬ ‫التوجه‬
  25. 25. .4‫اإللتزام‬‫باللوائح‬‫واإلنظمة‬‫وتطويرها‬ .5‫المعايير‬‫إلختيار‬‫القائمين‬‫على‬‫عملية‬‫التعليم‬ .6‫تطوير‬‫الكفاءات‬‫التي‬‫تدير‬‫التعليم‬ ‫التعليم‬‫في‬ ‫الشاملة‬‫الجودة‬‫إدارة‬‫ظل‬ ‫في‬ ‫بالعميل‬ ‫التوجه‬
  26. 26. ‫الهدف‬‫من‬‫التحسين‬‫المستمر‬ ‫إن‬‫هدف‬‫عمليات‬‫التحسين‬‫المستمر‬‫هو‬‫الوصول‬‫إلى‬‫االتقان‬ ‫الكامل‬‫عن‬‫طريق‬‫استمرار‬‫التحسين‬‫في‬‫العمليات‬‫اإلنتاج‬‫ية‬ ‫للمنظمة‬.‫وبالرغم‬‫من‬‫أن‬‫اإلتقان‬‫الكامل‬‫هدف‬‫صعب‬‫تحققي‬‫ه‬ ‫ولكن‬‫يجب‬‫أن‬‫تبذل‬‫الجهود‬‫للوصول‬‫إلية‬ ‫المستمر‬ ‫التحسين‬ ‫نموذج‬
  27. 27. ‫مداخل‬‫التحسين‬‫المستمر‬ ‫من‬‫أهم‬‫المداخل‬‫المعروفة‬‫في‬‫مجال‬‫تصميم‬‫مراحل‬‫عملية‬ ‫التحسينات‬‫المستمرة‬‫مدخل‬PDCA Cycle‫والذي‬‫تم‬ ‫تطويره‬‫من‬‫قبل‬Deming , Shewhart‫ليصبح‬‫إطارا‬‫عاما‬ ‫لمراحل‬‫أنشطة‬‫التحسين‬‫المستمر‬. ‫المستمر‬ ‫التحسين‬ ‫نموذج‬
  28. 28. DoPIan CheckAct ‫المدخل‬ ‫خطوات‬
  29. 29. ‫خطوات‬PDCA‫خطوات‬ ‫أربعة‬ ‫تتضمن‬: ‫خطط‬Plan:‫تبدأ‬‫الخطوة‬‫األولى‬‫بالتخطيط‬‫أي‬‫بتقدم‬‫الخطط‬ ‫الالزمة‬‫لتحسين‬‫الجودة‬‫بعد‬‫تحديد‬‫المشكلة‬‫وجمع‬‫البيانات‬ ‫الضرورية‬‫وتحليلها‬. ‫أفعل‬DO:‫نفذ‬‫الخطة‬‫وطبق‬‫التغيير‬‫في‬‫نطاق‬‫محدود‬.
  30. 30. ‫خطوات‬PDCA‫خطوات‬ ‫أربعة‬ ‫تتضمن‬: ‫إفحص‬Check:‫قم‬‫بقياس‬‫النتائج‬‫وتقييمها‬.‫حدد‬‫هل‬‫كان‬‫هنا‬‫ك‬ ‫نجاح‬‫في‬‫جهود‬‫التحسين‬‫أم‬‫ال‬. ‫نفذ‬Act:‫إذا‬‫كانت‬‫النتائج‬‫ناجحة‬‫اعتمد‬‫التحسين‬‫وطبقها‬‫عل‬‫ى‬ ‫المجاالت‬‫األخرى‬‫في‬،‫المنظمة‬‫أما‬‫إذا‬‫كانت‬‫النتائج‬‫غير‬‫ناجحة‬‫ف‬‫قم‬ ‫بتعديل‬‫خطة‬‫التحسين‬‫أو‬‫الغاءها‬.
  31. 31. ‫المتطلبات‬ ‫أهم‬: 1-‫العليا‬ ‫اإلدارة‬ ‫دعم‬ 2-‫العميل‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ 3-‫الفريق‬ ‫وروح‬ ‫التعاون‬ 4-‫المناسب‬ ‫القيادي‬ ‫النمط‬ ‫ممارسة‬ 5-‫للقياس‬ ‫نظام‬ ‫وجود‬ 6-‫االتصاالت‬ ‫نظم‬ ‫فعالية‬ ‫الشاملة‬‫الجودة‬‫إدارة‬‫لتطبيق‬ ‫األعداد‬
  32. 32. ‫الت‬‫عليم‬‫الجوده‬‫بيئه‬ ‫فى‬ ‫التعليم‬ ‫في‬ ‫الشاملة‬ ‫الجودة‬ ‫بمبادئ‬ ‫للعمل‬‫علينا‬‫عل‬ ‫االجابه‬‫ى‬ ‫األتيه‬ ‫االسئله‬: 1-‫البرنامج‬ ‫تخطيط‬ ‫تم‬ ‫هل‬‫التعليمي‬‫معين‬ ‫إلحتياج‬ ‫طبقا‬ 2-‫الت‬ ‫خطه‬ ‫هل‬‫عليم‬‫االستراتيجى‬ ‫الهدف‬ ‫مع‬ ‫تتفق‬ 3-‫االداء‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫مع‬ ‫للخطه‬ ‫طبقا‬ ‫البرنامج‬ ‫تنفيذ‬ ‫تم‬ ‫هل‬ 4-‫مخطط‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ‫التدريب‬ ‫على‬ ‫يحصلون‬ ‫العاملين‬ ‫جميع‬ ‫هل‬
  33. 33. ‫الت‬‫عليم‬‫الجوده‬‫بيئه‬ ‫فى‬ 5-‫العمل‬ ‫مواقع‬ ‫فى‬ ‫منه‬ ‫واالستفاده‬ ‫التدريب‬ ‫تطبيق‬ ‫تم‬ ‫هل‬ 6-‫الموج‬ ‫تعديل‬ ‫أو‬ ‫إضافى‬ ‫تدريب‬ ‫الى‬ ‫الحاجه‬ ‫التقويم‬ ‫أظهر‬ ‫هل‬‫ود‬ 7-‫التدريب‬ ‫مبادرات‬ ‫القياده‬ ‫تدعم‬ ‫هل‬ 8-‫للتدريب‬ ‫كنتيجه‬ ‫وظائفهم‬ ‫فى‬ ‫العاملين‬ ‫أداء‬ ‫تحسن‬ ‫هل‬
  34. 34. ‫الجودة‬‫إدارة‬‫نظام‬ ‫تطبيق‬ ‫فوائد‬ ‫ب‬ ‫التدريب‬ ‫في‬ ‫الجودة‬ ‫إدارة‬ ‫نظام‬ ‫تطبيق‬ ‫من‬ ‫نجنيها‬ ‫التي‬ ‫الفوائد‬ ‫أهم‬ ‫إيجاز‬ ‫يمكن‬‫يلي‬ ‫ما‬: .1ً‫إجراءاتًالتحسينًالمستمر‬,‫فكلماًذكرناًفيًمبادئًإدارةًالجودةًفإنًنظامًإدار‬ً‫ة‬ ‫الجودةًيتطلبًإجراءًالتحسيناتًالمستمرةًفيًاألنشطةًوالعملياتًبصفةًد‬ً‫ائمة‬. .2ً‫ضمانًثباتًالجودة‬,‫فالتركيزًهناًعلىًاستمراريةًنفسًالمستوىًمنًالجود‬ً‫ة‬. .3‫رفعًكفاءةًالجميعًمنًخاللًالتعليمًوالتدريبًالمستمر‬ .4‫االنضباطًوالتقيدًبإجراءاتًوتعليماتًالعملًنتيجةًلتوثيقًهذهًاإلجراءات‬‫والتعليمات‬.

×