Diese Präsentation wurde erfolgreich gemeldet.
Wir verwenden Ihre LinkedIn Profilangaben und Informationen zu Ihren Aktivitäten, um Anzeigen zu personalisieren und Ihnen relevantere Inhalte anzuzeigen. Sie können Ihre Anzeigeneinstellungen jederzeit ändern.
1
‫السعودية‬ ‫العربية‬ ‫المملكة‬
‫العالي‬ ‫التعليم‬ ‫وزارة‬
‫القرى‬ ‫أم‬ ‫جامعة‬
‫التربية‬ ‫كلية‬
‫التدريس‬ ‫طرق‬ ‫و‬ ‫الم...
2
:‫المقدمة‬
(Ricardus Angelicus) ‫قديما‬‫في‬‫مدي‬‫عام‬ ‫الوسطى‬ ‫العصور‬ ‫في‬ ‫بولونيا‬ ‫نة‬9431‫كان‬
‫البر‬ ‫يقوم‬‫و‬‫بي...
3
‫محدد‬ ‫تعليمية‬ ‫أهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫بغرض‬ ‫َّن‬‫ي‬‫مع‬ ‫تعليمي‬ ‫نظام‬ ‫في‬ ‫ستخدمة‬ُ‫م‬‫ال‬ ‫والتنظيمات‬‫ة‬‫هي‬ ‫و‬ ,
‫في...
4
‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫منظومة‬
‫أنها‬ ‫نجد‬ ،‫العام‬ ‫التعليمي‬ ‫النظـام‬ ‫إطـار‬ ‫في‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجـيا‬ ‫إلى‬ ‫نظـ...
5
‫ل‬ ‫أشعة‬ ‫جهاز‬ ‫ابتكـار‬ ‫فتم‬ ‫العظـام‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫تنفذ‬ ‫وال‬ ‫الجسم‬ ‫أنسـجة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫تنفذ‬ ‫أنها‬‫رسم‬
.‫ا...
6
‫التكنولوجـية‬ ‫العملية‬ ‫مكونات‬ :ً‫ا‬‫ثالث‬
( ‫الفرجـاني‬ ‫العظـيم‬ ‫عبد‬ ‫حـدد‬ُ‫ي‬2000‫أ‬ ‫ثالثة‬ ‫تمثل‬ ‫للتكنولوجـ...
7
‫الخالصـة‬
‫اآل‬ ‫وجود‬ ‫مجرد‬ ‫وإن‬ ،‫واألدوات‬ ‫والمواد‬ ‫اإلنسـان‬ ‫بين‬ ‫التفاعل‬ ‫محصلة‬ ‫هي‬ ‫التكنولوجـيا‬ ‫أن‬‫ا...
8
‫منظوم‬ ‫عناصر‬‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫التعليم‬ ‫ة‬:‫التالي‬ ‫الشكل‬
( ‫شكل‬2‫التعليم‬ ‫منظومة‬ ‫عناصر‬ )
‫المعلم‬
‫المتعلم‬
‫المن...
9
‫يؤثر‬ ‫فالمعلم‬ ‫البعض‬ ‫بعضها‬ ‫مع‬ ‫وتتناغم‬ ‫تتفاعل‬ ‫أن‬ ‫والتعلم‬ ‫التعليم‬ ‫منظومة‬ ‫لمكونات‬ ‫البد‬
‫والم‬ ‫بالس...
10
‫و‬‫التعلي‬ ‫منظومة‬ ‫عناصر‬ ‫يمثل‬ ‫آخر‬ ‫شكل‬ ‫أيضا‬‫م‬
( ‫شكل‬4‫التعليم‬ ‫منظومة‬ ‫عناصر‬ )
1-:‫المدخالت‬‫ا‬ ‫جميع‬ ...
11
:‫المنهج‬ ‫منظومة‬
‫تعتبر‬‫منظومة‬‫المنهج‬‫منظومة‬‫فرعية‬‫تتكون‬‫من‬‫األهداف‬‫والمحتوى‬‫والطرائق‬‫واألس‬‫اليب‬
‫والتقوي...
12
‫يخطط‬ ‫أنه‬ ‫كما‬‫وينظم‬‫المحتوى‬‫فى‬‫صورة‬‫موضوعات‬‫رئيسة‬‫يندرج‬‫تحتها‬‫موضوعات‬
‫فرعية‬‫والتى‬‫تضم‬‫مجموعة‬‫من‬‫الم...
13
‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫بين‬ ‫التكاملية‬ ‫العالقة‬‫المنهج‬ ‫و‬ ‫التعليم‬ ‫منظومة‬ ‫عناصر‬ ‫و‬
‫عنها،بينما‬ ‫المناص‬ ‫حتم...
14
3-:‫التكنولوجيا‬ ‫عجلة‬ ‫تسارع‬
،ً‫ا‬‫أحيان‬ ‫الطفرة‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫مذهلة‬ ‫بسرعة‬ ‫تسير‬ ‫التكنولوجي‬ ‫التقدم‬ ‫عج...
15
‫في‬ ‫األجهزة‬ ‫أصبحت‬ ‫حيث‬ ‫معهم‬ ‫بهم‬ ‫الخاصة‬ ‫أجهزتهم‬ ‫احضار‬ ‫للطالب‬ ‫يمكن‬ ‫طالب‬ ‫لكل‬
‫بحيث‬ ‫مجهزة‬ ‫الصف‬...
16
‫المراجع‬
9-( .‫عادل‬ ,‫سرايا‬2002)‫نظرية‬ ‫مفاهيم‬ ‫التعلم‬ ‫مصادر‬ ‫و‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ .-‫تطبيقا‬‫ت‬
.‫عملية‬‫ا...
17
)4( ‫نت‬ -4
https://www.google.com.sa/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=w
eb&cd=1&cad=rja&uact=8&ved=0CB4QFjAA&url=http%3...
Nächste SlideShare
Wird geladen in …5
×
  • Gehören Sie zu den Ersten, denen das gefällt!

حل الاختبار المنزلي1

  1. 1. 1 ‫السعودية‬ ‫العربية‬ ‫المملكة‬ ‫العالي‬ ‫التعليم‬ ‫وزارة‬ ‫القرى‬ ‫أم‬ ‫جامعة‬ ‫التربية‬ ‫كلية‬ ‫التدريس‬ ‫طرق‬ ‫و‬ ‫المناهج‬ ‫قسم‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫مقرر‬ ‫المنزلي‬ ‫االختبار‬ ‫حل‬ (Take home exam answer) : ‫الطالبة‬ ‫اسم‬‫سعيد‬ ‫غالب‬ ‫أحمد‬ ‫غادة‬ :‫الجامعي‬ ‫الرقم‬19108434 :‫المقرر‬ ‫أستاذة‬‫المغربي‬ ‫فايزة‬ ‫الدكتورة‬ ‫الدراسي‬ ‫العام‬4191-4191‫هـ‬
  2. 2. 2 :‫المقدمة‬ (Ricardus Angelicus) ‫قديما‬‫في‬‫مدي‬‫عام‬ ‫الوسطى‬ ‫العصور‬ ‫في‬ ‫بولونيا‬ ‫نة‬9431‫كان‬ ‫البر‬ ‫يقوم‬‫و‬‫بي‬ ‫الفروق‬ ‫عن‬ ‫الجامعة‬ ‫في‬ ‫محاضرة‬ ‫بإلقاء‬ ‫انجليكوس‬ ‫ريكاردوس‬ ‫فسور‬‫الرسائل‬ ‫ن‬ ‫اإلنجيلية‬‫األرب‬‫ع‬‫المسيحي‬ ‫الجديد‬ ‫العهد‬ ‫في‬‫البروف‬ ‫ينتقل‬ ‫ثم‬ ,‫المقدس‬ ‫الكتاب‬ ‫من‬‫جامعة‬ ‫إلى‬ ‫سور‬ ‫ا‬ ‫في‬ ‫الدرجة‬ ‫رفيع‬ ‫ككاهن‬ ‫موقعه‬ ‫إلى‬ ‫بعدها‬ ‫يعود‬ ‫و‬ ,‫الدراسي‬ ‫الفصل‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫باريس‬‫لفاتيكان‬ .‫أوروبا‬ ‫أنحاء‬ ‫مختلف‬ ‫من‬ ‫طالب‬ ‫يأتوه‬ ‫و‬ ‫انجلترا‬ ‫إلى‬ ‫يذهب‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫ثم‬ ‫روما‬ ‫في‬ (Boshier) ‫في‬‫في‬ ‫كندا‬ ‫في‬ ‫فانكوفر‬ ‫جزيرة‬ ‫في‬ ‫المقابل‬‫العام‬2002‫كان‬‫يقوم‬ ‫البريطانية‬ ‫كولومبيا‬ ‫جامعة‬ ‫في‬ ‫بوشيير‬ ‫البروفسور‬‫علي‬ ‫دراسات‬ ‫طالب‬ ‫بتدريس‬‫اإلنترنت‬ ‫عبر‬ ‫ا‬ ‫الماجستير‬ ‫برنامج‬ ‫في‬‫في‬ ‫في‬‫مكسيكو‬. (Tec de Monterry) ‫المقدم‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫مونتيري‬ ‫دي‬ ‫تيك‬ ‫مع‬ ‫باالشتراك‬ ‫مما‬ ‫و‬‫و‬ ‫المال‬ ‫بذل‬ ‫يتطلب‬ ‫و‬ ‫الصعوبة‬ ‫غاية‬ ‫في‬ ‫العلم‬ ‫نقل‬ ‫كان‬ ‫كيف‬ ‫لنا‬ ‫يتبين‬ ‫سبق‬‫و‬ ‫الجهد‬ ‫يسي‬ ‫سهال‬ ‫أصبح‬ ‫كيف‬ ‫و‬ , ‫التكنولوجيا‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫بسبب‬ ‫آلخر‬ ‫بلد‬ ‫من‬ ‫لنقله‬ ‫الوقت‬‫في‬ ‫را‬ ‫الحاضر‬ ‫عصرنا‬‫محاض‬ ‫إلقاء‬ ‫باإلمكان‬ ‫بأنه‬ ‫لدرجة‬ ‫التعليم‬ ‫في‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫دخول‬ ‫مع‬‫قبل‬ ‫من‬ ‫رة‬ ‫محاضرين‬‫م‬ ‫دولتين‬ ‫من‬.‫العالم‬ ‫أنحاء‬ ‫مختلف‬ ‫من‬ ‫طالب‬ ‫إلى‬ ‫ختلفتين‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫كلمة‬ ‫معنى‬ ‫على‬ ‫نتعرف‬ ‫هنا‬ ‫من‬ ‫و‬‫وتع‬ ‫يونانية‬ ‫كلمة‬ : ‫تكنولوجي‬‫علم‬ ‫ني‬ .‫التدريس‬ ‫فن‬ ‫في‬ ‫المهارة‬ ‫أو‬ ,‫منظمة‬ ‫بطريقة‬ ‫العلمية‬ ‫األغراض‬ ‫على‬ ‫المعرفة‬ ‫تطبيق‬ ‫العلمي‬ ‫التطور‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫وهي‬–‫الهندسي‬ ‫اإلنجاز‬ ‫من‬ ‫أكثر‬–‫من‬ ‫أكبر‬‫الميكانيك‬ ‫القوى‬.. ‫ية‬ ‫المؤدي‬ ‫القوة‬ ‫وهي‬ ,‫اإلنسان‬ ‫لحياة‬ ‫تضيف‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫واألدوات‬ ‫الوسائل‬ ‫مجموعة‬ ‫فهي‬‫إلى‬ ‫ة‬ ‫والطرق‬ ‫واألجهزة‬ ‫المهارات‬ ‫وهي‬ ، ‫االختراعات‬‫مفهوم‬ ‫و‬ ‫معنى‬ ‫في‬ ‫التفصيل‬ ‫سيأتي‬ ‫و‬ .‫هللا‬ ‫بإذن‬ ‫الحقا‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫ا‬ ‫مجرد‬ ‫هي‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫وسائل‬ ‫أن‬ ‫البعض‬ ‫ويظن‬‫ال‬ ‫من‬ ‫فقط‬ ‫الحديثة‬ ‫ألساليب‬‫التعليمية‬ ‫عملية‬ ‫وأجهزة‬ ، ‫سبورات‬ : ‫فهي‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫وأشمل‬ ‫أعم‬ ‫ولكنها‬ ،–‫ومعامل‬–‫مغ‬ ‫تليفزيونية‬ ‫ودوائر‬‫لقة‬ –‫آلي‬ ‫وحاسب‬–‫صناعية‬ ‫وأقمار‬–‫نمط‬ ‫أي‬ ‫ضمن‬ ‫ستخدم‬ُ‫ت‬ ، ‫تدريسية‬ ‫واستراتيجيات‬ .‫تدريسي‬ ‫أسس‬ ‫على‬ ً‫ء‬‫بنا‬ ‫التدريس‬ ‫في‬ ‫الحديثة‬ ‫الطريقة‬ ‫استخدام‬ ‫إن‬‫ص‬ ‫ثبت‬ ‫وأبحاث‬ ‫مدروسة‬‫حتها‬ ‫تعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫هي‬ ‫بالتجارب‬,‫وا‬ ‫والمواد‬ ‫واألدوات‬ ‫الطرق‬ ‫تضم‬ ‫الشامل‬ ‫بمعناها‬ ‫وهي‬‫ألجهزة‬
  3. 3. 3 ‫محدد‬ ‫تعليمية‬ ‫أهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫بغرض‬ ‫َّن‬‫ي‬‫مع‬ ‫تعليمي‬ ‫نظام‬ ‫في‬ ‫ستخدمة‬ُ‫م‬‫ال‬ ‫والتنظيمات‬‫ة‬‫هي‬ ‫و‬ , ‫في‬ ‫طريقة‬ ‫و‬ ‫أسلوب‬ ‫و‬ ‫منهج‬ ‫اتباع‬ ‫بمعنى‬ ,‫األنظمة‬ ‫بأسلوب‬ ‫األخذ‬ ‫تعني‬‫تسير‬ ‫العمل‬‫في‬ ‫التع‬ ‫نظريات‬ ‫وفق‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫تقدمها‬ ‫التي‬ ‫اإلمكانات‬ ‫كل‬ ‫تستخدم‬ ‫و‬ ,‫منظمة‬ ‫خطوات‬‫و‬ ‫ليم‬ .‫التعلم‬ ‫المتكاملة‬ ‫النظرة‬ ‫األسلوب‬ ‫هذا‬ ‫ويؤكد‬‫لدور‬‫ا‬ ‫من‬ ‫بغيرها‬ ‫وارتباطها‬ ‫التعليمية‬ ‫الوسائل‬‫ألنظمة‬ ً‫ال‬‫متباد‬ ً‫ا‬‫ارتباط‬, ‫و‬‫هي‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫أهمية‬ ‫أن‬ ‫خطأ‬ ‫البعض‬ ‫يظن‬ ‫قد‬‫ا‬ ‫الوسائل‬ ‫أهمية‬‫ل‬‫تعليمية‬ ‫بينهما‬ ‫فرق‬ ‫هناك‬ ‫ولكن‬ ،‫التعل‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫هي‬ ‫التعليمية‬ ‫الوسائل‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ،‫وبالتالي‬ ، ‫يم‬ .‫التعليمية‬ ‫الوسائل‬ ‫أهمية‬ ‫من‬ ‫وأشمل‬ ‫أعم‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫أهمية‬ ‫فإن‬ (System) ‫منظومة‬ ‫مصطلح‬ ‫معنى‬: ‫المنظومة‬‫هى‬:‫مكونات‬‫بينها‬‫عالقات‬‫دينامية‬‫وكل‬‫مكون‬‫من‬‫مكوناتها‬‫يعتبر‬‫منظومة‬‫فر‬‫عية‬ ‫تؤثر‬‫وتتأثر‬‫ببقية‬‫المكونات‬‫ن‬ّ‫وتكو‬‫فى‬‫مجملها‬‫المنظومة‬‫الكلية‬,‫وتمثل‬‫دينامية‬‫عملها‬‫بنموذج‬ ‫النظم‬‫األساسي‬‫الذي‬‫يتكون‬‫من‬‫المدخالت‬‫والعمليات‬‫والمخرجات‬‫ويمكن‬‫ضبط‬‫عمل‬‫المن‬‫ظومة‬ ‫عن‬‫طريق‬‫التغذية‬.‫الراجعة‬ ‫(سمات‬ ‫خصائص‬‫المنظومة‬ ): 9-.‫تحقيقها‬ ‫علي‬ ‫المنظومة‬ ‫عناصر‬ ‫جميع‬ ‫تعمل‬ ‫محددة‬ ‫أهداف‬ ‫منظومة‬ ‫لكل‬ 2-‫وال‬ ‫المترابطة‬ ) ‫أوأكثر‬ ‫ثالثة‬ ‫أو‬ ‫(اثنين‬ ‫كيانات‬ ‫تجميع‬ ‫من‬ ‫مركب‬ ‫كل‬ ‫المنظومة‬‫متفاعلة‬ .‫العشوائية‬ ‫أو‬ ‫المصادفة‬ ‫قبيل‬ ‫من‬ ‫يتم‬ ‫ال‬ 4-‫البيئ‬ ‫عن‬ ‫ما‬ ‫بدرجة‬ ‫هويتها‬ ‫وتحفظ‬ ‫ووظائفها‬ ‫بمكوناتها‬ ‫تحيط‬ ‫حدود‬ ‫منظومة‬ ‫لكل‬‫ة‬ .‫بها‬ ‫المحيطة‬ 3-‫البيئ‬ ‫تكون‬ ‫المنظومة‬ ‫حدود‬ ‫فوراء‬ ‫حدودها‬ ‫خارج‬ ‫وتقع‬ ‫بها‬ ‫تحيط‬ ‫بيئة‬ ‫للمنظومة‬‫وتشمل‬ ‫ة‬ . ‫حدودها‬ ‫خارج‬ ‫وتقع‬ ‫المنظومة‬ ‫تؤثرعلي‬ ‫التي‬ ‫العوامل‬ ‫كل‬ ‫البيئة‬
  4. 4. 4 ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫منظومة‬ ‫أنها‬ ‫نجد‬ ،‫العام‬ ‫التعليمي‬ ‫النظـام‬ ‫إطـار‬ ‫في‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجـيا‬ ‫إلى‬ ‫نظـرنا‬ ‫إذا‬‫ف‬ ‫نظـام‬‫أو‬ ‫رعـي‬ ‫أ‬ ‫وتحقق‬ ،‫العام‬ ‫التعليمي‬ ‫النظـام‬ ‫أهداف‬ ‫مع‬ ‫تتفق‬ ‫تعليمية‬ ‫أهداف‬ ‫ذات‬ ‫فرعـية‬ ‫منظـومـة‬‫هداف‬ ‫للنظـا‬ ‫المكونة‬ ‫والبشـرية‬ ‫المادية‬ ‫العناصر‬ ‫من‬ ‫ومتفاعلة‬ ‫متآلفة‬ ‫مجموعة‬ ‫المنظـومـة‬ ‫هذه‬،‫م‬ ‫مع‬ ‫وكذلك‬ ‫العام‬ ‫النظام‬ ‫عناصر‬ ‫مع‬ ‫الفرعية‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجـيا‬ ‫منظومة‬ ‫وتتفاعل‬‫ال‬‫الفرعية‬ ‫نظم‬ .‫المنشـودة‬ ‫األهداف‬ ‫لتحقيق‬ )‫الفرعية‬ ‫(المنظـومات‬ ‫فـيه‬ ‫األخرى‬ ‫مت‬ ‫عناصر‬ ‫تضـم‬ ‫منظـومة‬ ‫أو‬ ً‫ا‬‫نظـام‬ ‫بوصـفها‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجـيا‬ ‫إلى‬ ‫النظـر‬ ‫ويمكن‬‫عددة‬ ‫،والع‬ ‫البشـرية‬ ‫العناصر‬ : ‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫المنظـومـة‬ ‫أو‬ ‫النظـام‬ ‫أهداف‬ ‫لتحقيق‬ ‫ومتكاملـة‬‫ناصر‬ ‫واألهداف‬ ،‫المادية‬‫التعلي‬ ‫واالستراتيجـيات‬ ، ‫التعليمية‬ ‫والمواد‬ ‫واآلالت‬ ، ‫والمحتوى‬ ،،‫مية‬ .‫والتقويم‬ ‫والتكنولوجـيا‬ ‫العلم‬ : ً‫ال‬‫أو‬ ‫يع‬ ‫من‬ ‫فمنهم‬ ،‫التكنولوجـيا‬ ‫ومفهوم‬ ‫العلم‬ ‫مفـهوم‬ ‫بين‬ ‫الناس‬ ‫من‬ ‫قليل‬ ‫غير‬ ‫عدد‬ ‫يخلط‬‫العلم‬ ‫أن‬ ‫تقـد‬ ‫الت‬ ‫واألجهزة‬ ‫اآلالت‬ ‫يعني‬ ‫العلم‬ ‫وأن‬ ،‫واحد‬ ‫لشيء‬ ‫مفهومان‬ ‫أو‬ ‫واحد‬ ‫شـيء‬ ‫والتكنولوجـيا‬،‫عليمية‬ ‫ي‬ ‫والتي‬ ‫المنظمـة‬ ‫العلمية‬ ‫المعرفة‬ ‫من‬ ‫بناء‬ ‫هو‬ ‫العلم‬ ‫ألن‬ ‫؛‬ً‫ا‬‫خاطـئ‬ ً‫ا‬‫فهمـ‬ ‫هذا‬ ‫ويعد‬‫التو‬ ‫تم‬‫إليها‬ ‫صـل‬ ‫العل‬ ‫للمعرفة‬ ‫العملية‬ ‫التطـبيقات‬ ‫فهي‬ ‫التكنولوجـيا‬ ‫أما‬ ،‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫طـريق‬ ‫عن‬‫مختلف‬ ‫في‬ ‫مـية‬ ‫التطـبيق‬ ‫النواحي‬ ‫هي‬ ‫آخـر‬ ‫وبمعنى‬ ،‫اإلنسـان‬ ‫بحيـاة‬ ‫المباشـرة‬ ‫الفائدة‬ ‫ذات‬ ‫المجاالت‬‫وما‬ ‫للعلم‬ ‫ية‬ .‫ومنتجـات‬ ‫وأجهزة‬ ‫آالت‬ ‫من‬ ‫بها‬ ‫يرتبط‬ ‫من‬ ‫فإن‬ ،‫آخر‬ ‫جـانب‬ ‫ومن‬‫ف‬ ‫واألدوات‬ ‫األجـهزة‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫التكنولوجـيا‬ ‫إلى‬ ‫ننظـر‬ ‫أن‬ ‫الخطـأ‬‫قط‬ .‫للتكنولوجـيا‬ ‫األسـاسـية‬ ‫األهمـية‬ ‫ذات‬ ‫التطـبيق‬ ‫عملية‬ ‫وإهمال‬ ‫المث‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫والتكنولوجـيا‬ ‫العلم‬ ‫بين‬ ‫الوثـيق‬ ‫االرتبـاط‬ ‫على‬ ‫الضـوء‬ ‫إلقاء‬ ‫ويمكن‬: ‫التاليين‬ ‫ـالين‬ ‫د‬ِ‫ق‬ )‫القطـار‬ ‫(مخترع‬ ‫رجـل‬ ‫رأى‬ ‫عندمـا‬‫لها‬ ‫البخـار‬ ‫قوة‬ ‫أن‬ ‫الحظ‬ ،‫النار‬ ‫على‬ ‫يغلي‬ ‫ماء‬ ‫به‬ ً‫ا‬‫ر‬ ‫الع‬ ‫النظـرية‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫فاستفـاد‬ ،‫در‬ِ‫ق‬‫ال‬ ‫غطـاء‬ ‫تحرك‬ ‫حيث‬ ‫األشـياء‬ ‫تحـريك‬ ‫على‬ ‫القدرة‬‫في‬ ‫لمية‬ .‫الفحم‬ ‫احتراق‬ ‫ونتيجة‬ ‫بالبخـار‬ ‫يسـير‬ ‫الذي‬ ‫القطـار‬ ‫اختراع‬ ‫أشـعة‬ ‫اكتشـاف‬ ‫تم‬ ‫عندمـا‬X ‫أنها‬ ‫على‬ ‫تقوم‬ ‫وهي‬ )‫السـينية‬ ‫(األشـعة‬‫بعض‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫تنفذ‬ : ‫الطـب‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫تطـبيق‬ ‫تم‬ ،‫أخرى‬ ‫أشـياء‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫تنفذ‬ ‫وال‬ )‫(األجسـام‬ ‫األشـياء‬‫حيث‬
  5. 5. 5 ‫ل‬ ‫أشعة‬ ‫جهاز‬ ‫ابتكـار‬ ‫فتم‬ ‫العظـام‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫تنفذ‬ ‫وال‬ ‫الجسم‬ ‫أنسـجة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫تنفذ‬ ‫أنها‬‫رسم‬ .‫العظـام‬ ‫حالة‬ ‫إظـهار‬ ‫أو‬ ‫الكسـر‬ ‫مثل‬ ‫الحـاجة‬ ‫عند‬ ‫اإلنسـان‬ ‫عظـام‬ ً‫ا‬‫ثانيـ‬‫التكنولوجـيا‬ ‫مفهوم‬ : ‫التكنولوجـيا‬Technology‫األول‬ ‫المقطـع‬ ‫مقطـعين‬ ‫من‬ ‫مركـبة‬ ‫كلـمة‬Techno‫بمعنى‬ ‫الثاني‬ ‫والمقطـع‬ ، )‫فن‬ ‫أو‬ ‫صـنعة‬ ‫أو‬ ‫(حرفـة‬Logy‫بمقطـعيها‬ ‫والكلمة‬ ، )‫(علم‬ ‫وتعني‬ Technology.‫األصـل‬ ‫يونـانية‬ ‫الكـلمة‬ ‫وهذه‬ ،‫الصـنعة‬ ‫علم‬ ‫أو‬ ‫الحرفة‬ ‫علم‬ ‫إلى‬ ‫تشـير‬ ‫كـلمة‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫المقطـع‬ ‫إن‬ ‫البعض‬ ‫ويرى‬Technology‫كـلمة‬ ‫من‬ ‫مشـتق‬Technique ‫علم‬ ‫هي‬ ‫التكنولوجـيا‬ ‫فإن‬ ‫هنا‬ ‫ومن‬ ،‫التطـبيقي‬ ‫األداء‬ ‫أو‬ ‫التقـنية‬ ‫بمعنى‬ ‫األصـل‬ ‫اإلنجـليزية‬ ‫التي‬ ‫البحوث‬ ‫ونتائج‬ ‫النظـريات‬ ‫بتطـبيق‬ ‫يهتم‬ ‫الذي‬ ‫العلم‬ ‫أي‬ ،‫التطـبيقي‬ ‫األداء‬ ‫علم‬ ‫أو‬ ‫التقـنية‬ ‫توصـلت‬‫األخرى‬ ‫العلوم‬ ‫إليها‬–‫اإلنسـانية‬ ‫الحيـاة‬ ‫مجاالت‬ ‫من‬ ‫مجال‬ ‫أي‬ ‫في‬–‫وتطـوير‬ ‫لخدمـة‬ ‫الحيـاة‬ ‫مناحي‬ ‫في‬ ‫للتكنولوجـيا‬ ‫عديدة‬ ‫مجاالت‬ ‫هناك‬ ‫فإن‬ ‫وبالتالي‬ ،‫العملية‬ ‫الحياة‬ ‫فاعلية‬ ‫وزيادة‬ ‫تكنولوجـ‬ ،‫التصـنيع‬ ‫تكنولوجـيا‬ ،‫الزراعية‬ ‫التكنولوجـيا‬ ،‫الطـبية‬ ‫التكنولوجـيا‬ :‫المختلفة‬‫يا‬ .‫الخ‬ ... ‫التعليم‬ ‫تكنولوجـيا‬ ،‫التربية‬ ‫تكنولوجـيا‬ ،‫الفضـاء‬ ‫تكنولوجـيا‬ ،‫المعلومات‬ ‫من‬ ‫كـبير‬ ‫عدد‬ ‫ربط‬ ،‫العشـرين‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ‫الدقيق‬ ‫العلمي‬ ‫بمعناه‬ ‫التكنولوجـيا‬ ‫مفهوم‬ ‫وبظـهور‬ ،‫التكنولوجـيا‬ ‫بمفهوم‬ ‫القرن‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫ظـهرت‬ ‫التي‬ ‫الحديثة‬ ‫واألدوات‬ ‫األجـهزة‬ ‫بين‬ ‫الناس‬ ‫واقتصرت‬‫ارتبـطت‬ ‫وبالتالي‬ ‫واألدوات‬ ‫األجهزة‬ ‫هي‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫للتكنولوجـيا‬ ‫الضـيقة‬ ‫النظـرة‬ ( ‫فقط‬ ‫كنواتج‬ ‫التكنولوجـيا‬ ‫واعتبـرت‬ ،‫بمنتجـاتها‬ ‫لديـهم‬ ‫التكنولوجـيا‬Products‫بدايتها‬ ‫وأن‬ ) .‫العشـرين‬ ‫القرن‬ ‫في‬ ( ‫كعمليات‬ ‫التكنولوجـيا‬ ‫الى‬ ‫النظـرة‬ ‫أما‬Processes‫للت‬ ‫الواسـعة‬ ‫النظـرة‬ ‫وهي‬ )‫كنولوجـيا‬ ‫أغراض‬ ‫ألجـل‬ ‫المختلفة‬ ‫العلوم‬ ‫ونظـريات‬ ‫والحقـائق‬ ‫للمفـاهيم‬ ‫المنظم‬ ‫التطـبيق‬ ‫أنها‬ ‫فترى‬ ‫يشـتمل‬ ‫بل‬ ‫فقط‬ ‫واألجهزة‬ ‫واآلالت‬ ‫األدوات‬ ‫على‬ ‫التكنولوجـيا‬ ‫مفهوم‬ ‫يقتصـر‬ ‫ال‬ ‫وبذلك‬ ،‫عملية‬ .‫العمليات‬ ً‫ا‬‫أيضـ‬ ( ‫جالبريث‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫ويؤكد‬Galbraith‫بأ‬ ‫للتكنولوجـيا‬ ‫تعريفه‬ ‫في‬ )‫المنظـم‬ ‫التطـبيق‬ : ‫نها‬ . ‫العلمية‬ ‫للمعرفة‬
  6. 6. 6 ‫التكنولوجـية‬ ‫العملية‬ ‫مكونات‬ :ً‫ا‬‫ثالث‬ ( ‫الفرجـاني‬ ‫العظـيم‬ ‫عبد‬ ‫حـدد‬ُ‫ي‬2000‫أ‬ ‫ثالثة‬ ‫تمثل‬ ‫للتكنولوجـيا‬ ‫متفاعلة‬ ‫مكونات‬ ‫ثالثة‬ )‫ضـالع‬ :‫التالي‬ ‫الشـكل‬ ‫يوضحـها‬ ‫كمـا‬ ‫واألدوات‬ ‫والمواد‬ ‫اإلنسـان‬ ‫وهي‬ ‫واحد‬ ‫لمثلث‬ ‫اإلنسـان‬ )‫(أ‬:‫باعتب‬ ‫التكنولوجـي‬ ‫التطـبيق‬ ‫في‬ ‫واألهم‬ ‫األول‬ ‫الضلع‬ ‫اإلنسـان‬ ‫يمثل‬‫المحرك‬ ‫ـاره‬ ‫ا‬ ‫عملية‬ ‫إخضـاع‬ ‫في‬ ‫والمتحكم‬ ‫وتنفيذه‬ ‫بتصميمه‬ ‫والقائم‬ ‫التطـبيق‬ ‫لهذا‬ ‫الحقيقي‬‫لتحقيق‬ ‫لتطـبيق‬ ‫لها‬ ‫والمنفذ‬ ‫لألدوات‬ ‫المصمم‬ ‫وهو‬ ‫وظـائفها‬ ‫ومبتكر‬ ‫المواد‬ ‫مكتشـف‬ ‫هو‬ ‫واإلنسـان‬ ،‫أهدافـه‬. ‫الموا‬ )‫(ب‬‫د‬:‫اإل‬ ‫بعد‬ ‫وتأتي‬ ،‫التكنولوجي‬ ‫التطـبيق‬ ‫في‬ ‫الثاني‬ ‫الضـلع‬ ‫المواد‬ ‫تمثل‬‫في‬ ‫نسـان‬ ‫زراعية‬ ‫مادة‬ ‫وجد‬ ‫وكلما‬ ‫المواد‬ ‫في‬ ‫فكر‬ ‫األرض‬ ‫سـطح‬ ‫على‬ ‫وجد‬ ‫حينما‬ ‫فاإلنسـان‬ ،‫األهمـية‬‫أم‬ ‫الفعلي‬ ‫االستخدام‬ ‫موضـع‬ ‫ووضـعها‬ ‫تصـنيعها‬ ‫أدوات‬ ‫في‬ ‫فكـر‬ ،‫تهمـه‬ ‫معدنـية‬ ‫أم‬ ‫علمية‬‫لتفي‬ ‫فو‬ ،‫بمتطـلباته‬‫فإن‬ ‫وكذلك‬ ،‫صـهرها‬ ‫أدوات‬ ‫في‬ ‫يفكـر‬ ‫اإلنسان‬ ‫جعلت‬ ‫الحديد‬ ‫مادة‬ ‫جـود‬‫وجود‬ ‫مر‬ ‫األدوات‬ ‫فوجود‬ ،‫لآلخرين‬ ‫توصـيلها‬ ‫أدوات‬ ‫في‬ ‫يفكـر‬ ‫اإلنسـان‬ ‫جعلت‬ ‫تعليمية‬ ‫مادة‬‫هون‬ ‫مب‬ ‫اإلنسان‬ ‫بعد‬ ‫الثاني‬ ‫المستوى‬ ‫في‬ ‫المواد‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫السـبب‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ،‫المواد‬ ‫بوجود‬‫اشرة‬ .‫األدوات‬ ‫وقبل‬ ‫األدوا‬ )‫(ج‬:‫ت‬‫وتش‬ ،‫التكنولوجـي‬ ‫التطـبيق‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫الثالث‬ ‫الضـلع‬ ‫األدوات‬ ‫تمثل‬‫األدوات‬ ‫مـل‬ ‫لتحقيق‬ ‫صالح‬ ‫بشكـل‬ ‫وإخراجها‬ ‫المادة‬ ‫لصـياغة‬ ‫الالزمـة‬ ‫واألجهـزة‬ ‫واآلالت‬ ‫العدد‬ ‫جمـيع‬ ‫الع‬ ‫في‬ ‫األهمـية‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫الثالثة‬ ‫المرتبة‬ ‫في‬ ‫تأتي‬ ‫كانت‬ ‫وإن‬ ‫واألدوات‬ ،‫اإلنسـان‬ ‫أهداف‬‫القة‬ ‫للعم‬ ‫المثلثـية‬‫الن‬ ‫المحصلة‬ ‫في‬ ‫القصـوى‬ ‫أهميته‬ ‫له‬ ‫جانب‬ ‫أنها‬ ‫إال‬ ‫التكنولوجـية‬ ‫لية‬.‫للتطـبيق‬ ‫هائية‬ ‫شكل‬(1)‫يوضح‬‫مكونات‬ ‫التكنولوجيا‬
  7. 7. 7 ‫الخالصـة‬ ‫اآل‬ ‫وجود‬ ‫مجرد‬ ‫وإن‬ ،‫واألدوات‬ ‫والمواد‬ ‫اإلنسـان‬ ‫بين‬ ‫التفاعل‬ ‫محصلة‬ ‫هي‬ ‫التكنولوجـيا‬ ‫أن‬‫ال‬ ‫لة‬ ‫اإلن‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫المواد‬ ‫تصـنيع‬ ‫أو‬ ‫اآللة‬ ‫استخدام‬ ‫عملية‬ ‫ولكـن‬ ،‫التكنولوجـيا‬ ‫وجود‬ ‫يعني‬‫هي‬ ‫سـان‬ .‫التكنولوجـيا‬ ‫عملية‬ ‫بداية‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫مفهوم‬ ‫بالعديد‬ ‫التربوية‬ ‫األدبيات‬ ‫تزخر‬‫وسنع‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫مفهوم‬ ‫تعريفات‬ ‫من‬‫منها‬ ‫رض‬ ‫والت‬ ‫النظرية‬ ‫الجوانب‬ ‫تشمل‬ ‫منظومة‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫الدالة‬ ‫التعريفات‬‫لهذا‬ ‫طبيقية‬ .‫العلم‬ -‫التعلييم‬ ‫تكنولوجييا‬ ‫األمريكيية‬ ‫المتحيدة‬ ‫الوالييات‬ ‫فيي‬ ‫التعلييم‬ ‫لتكنولوجيا‬ ‫الرئاسية‬ ‫اللجنة‬ ‫عرفت‬ ‫يمي‬‫ي‬‫لتص‬ ‫ية‬‫ي‬‫نظامي‬ ‫ية‬‫ي‬‫رطريق‬ :‫يا‬‫ي‬‫بأنه‬,‫يددة‬‫ي‬‫مح‬ ‫يداف‬‫ي‬‫أه‬ ‫يوء‬‫ي‬‫ض‬ ‫يي‬‫ي‬‫ف‬ ‫ية‬‫ي‬‫التعليمي‬ ‫ية‬‫ي‬‫العملي‬ ‫يويم‬‫ي‬‫وتق‬ ‫يذ‬‫ي‬‫وتنفي‬ ‫م‬ ‫متآلفية‬ ‫مجموعية‬ ‫بتوظييف‬ ‫وذليك‬ ,‫اإلنسياني‬ ‫واليتعلم‬ ‫االتصيال‬ ‫فيي‬ ‫البحيوث‬ ‫نتيائج‬ ‫أساس‬ ‫وعلى‬ .‫فاعلير‬ ‫أكثر‬ ‫تعليم‬ ‫إلى‬ ‫للوصول‬ ‫البشرية‬ ‫وغير‬ ‫البشرية‬ ‫المصادر‬ ‫من‬ -‫رران‬‫ر‬‫هوب‬ ‫رررى‬‫ر‬‫وي‬(Hoban‫مت‬ ‫يية‬‫ي‬‫رمنظوم‬ :‫يين‬‫ي‬‫ع‬ ‫ييارة‬‫ي‬‫عب‬ ‫يييم‬‫ي‬‫التعل‬ ‫ييا‬‫ي‬‫تكنولوجي‬ ‫أن‬ )‫ييم‬‫ي‬‫تض‬ ‫يية‬‫ي‬‫كامل‬ ‫واحييد‬ ‫إطييار‬ ‫داخييل‬ ً‫ا‬‫ي‬‫ي‬‫جميع‬ ‫تعمييل‬ ‫بحيييث‬ ‫العمييل‬ ‫ياليب‬‫ي‬‫وأس‬ ‫واآلراء‬ ‫واألفكييار‬ ‫واآلليية‬ ‫يان‬‫ي‬‫اإلنس‬ .‫محددةر‬ ‫أهداف‬ ‫مجموعة‬ ‫أو‬ ‫هدف‬ ‫لتحقيق‬ -‫التربيرة‬ ‫لتكنولوجيا‬ ‫البريطاني‬ ‫المجلس‬ ‫ويعرفها‬‫واألسياليب‬ ‫الينظم‬ ‫وتطبييق‬ ‫رتطيوير‬ :‫بأنهيا‬ .‫اإلنسانير‬ ‫التعلم‬ ‫عملية‬ ‫لتحسين‬ ‫والوسائل‬ -‫ويعرفهرا‬‫رالبير‬‫ر‬‫ج‬(Galbraith‫يلوب‬‫ي‬‫وأس‬ ‫يل‬‫ي‬‫العم‬ ‫فيي‬ ‫ينهج‬‫ي‬‫م‬ ‫أو‬ ‫التفكيير‬ ‫يي‬‫ي‬‫ف‬ ‫ية‬‫ي‬‫طريق‬ ‫بأنهيا‬ ) ‫يائج‬‫ي‬‫نت‬ ‫إليى‬ ‫ويسيتند‬ ‫ليه‬ ‫المحيددة‬ ‫األهيداف‬ ‫لتحقييق‬ ‫الينظم‬ ‫ميدخل‬ ‫عليى‬ ‫يعتميد‬ ‫المشيكالت‬ ‫حيل‬ ‫فيي‬ ‫الكفياءة‬ ‫مين‬ ‫درجية‬ ‫بيأعلى‬ ‫األهيداف‬ ‫يحقيق‬ ‫حتيى‬ ‫والتطبيقيية‬ ‫اإلنسيانية‬ ‫الميادين‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫البحوث‬ .‫الكلفة‬ ‫في‬ ‫واالقتصاد‬ -‫ويرى‬‫المنعم‬ ‫عبد‬ ‫على‬(9111‫تقيوم‬ ‫منهجيية‬ ‫رطريقية‬ :‫عين‬ ‫عبيارة‬ ‫التعلييم‬ ‫تكنولوجييا‬ ‫أن‬ ) ‫لتخطيييط‬ ‫المختلفيية‬ ‫المعرفيية‬ ‫مجيياالت‬ ‫فييي‬ ‫ية‬‫ي‬‫علمي‬ ‫أسييس‬ ‫علييى‬ ‫القائميية‬ ‫المعرفيية‬ ‫تطبيييق‬ ‫يى‬‫ي‬‫عل‬ ‫للعمل‬ ‫كامل‬ ‫وضبط‬ ‫وتقويم‬ ‫وتنفيذ‬ ‫وإنتاج‬ ‫وتصميم‬‫محددة‬ ‫أهداف‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫التعليمية‬ ‫ية‬.
  8. 8. 8 ‫منظوم‬ ‫عناصر‬‫في‬ ‫تتمثل‬ ‫التعليم‬ ‫ة‬:‫التالي‬ ‫الشكل‬ ( ‫شكل‬2‫التعليم‬ ‫منظومة‬ ‫عناصر‬ ) ‫المعلم‬ ‫المتعلم‬ ‫المنهج‬ ‫البيئة‬ ‫التعليمي‬‫ة‬ ‫التغذية‬ ‫الراجعة‬
  9. 9. 9 ‫يؤثر‬ ‫فالمعلم‬ ‫البعض‬ ‫بعضها‬ ‫مع‬ ‫وتتناغم‬ ‫تتفاعل‬ ‫أن‬ ‫والتعلم‬ ‫التعليم‬ ‫منظومة‬ ‫لمكونات‬ ‫البد‬ ‫والم‬ ‫بالسياق‬ ‫ويتأثر‬‫نهج‬‫ويتأثر‬ ‫يؤثر‬ ‫وأن‬ ‫البد‬ ‫التعلم‬ ‫فيه‬ ‫يتم‬ ‫الذى‬ ‫السياق‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫وبالمتعلم‬ ‫بالم‬‫نهج‬.‫والمتعلم‬ ‫والمعلم‬ 1-:‫المعلم‬‫إن‬‫دور‬ ‫على‬ ‫التأكيد‬ ‫ضرورة‬ ‫يعني‬ ‫جديدة‬ ‫تعليمية‬ ‫و‬ ‫تربوية‬ ‫منظومة‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ ‫ميسرا‬ ‫ليصبح‬ ‫دوره‬ ‫تعاظم‬ ‫بل‬ ,‫المعرفة‬ ‫نقل‬ ‫و‬ ‫التلقين‬ ‫على‬ ‫قاصرا‬ ‫دوره‬ ‫يعد‬ ‫لم‬ ‫الذي‬ ‫المعلم‬ ‫و‬ ,‫المتعلمين‬ ‫طاقات‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫على‬ ‫وقادرا‬ ,‫للقيم‬ ‫مؤصال‬ ‫و‬ ‫مجددا‬ ‫و‬ ,‫لها‬ ‫منتجأ‬ ‫و‬ ‫للمعرفة‬ ‫قدرا‬ ‫تعزيز‬.‫التنافسية‬ ‫تهم‬ 2-:‫المتعلم‬‫عملية‬ ‫محور‬ ‫المتعلم‬ ‫يعتبر‬‫الت‬‫عليم‬‫أج‬ ‫من‬ ‫تعمل‬ ‫الزواية,والذي‬ ‫وحجر‬‫باقي‬ ‫له‬ ‫المت‬ ‫طبيعة‬ ‫على‬ ‫التدريس‬ ‫عملية‬ ‫طبيعة‬ ‫تتوقف‬ ‫حيث‬ ,‫التدريس‬ ‫منظومة‬ ‫عناصر‬‫علم‬ ‫ف‬ ‫من‬ ‫المتعلمين‬ ‫مابين‬ ,‫رغباته‬ ,‫ميوله‬ ,‫واستعداداته‬ ,‫حيث:قدراته‬ ‫من‬ ‫وخصائصه‬‫روق‬ ‫فعال‬ ‫تدريس‬ ‫تحقيق‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫اإللمام‬ ‫مايجب‬ ‫فردية..وهذا‬. 3-:‫المنهج‬‫هو‬‫الت‬ ‫منظومة‬ ‫في‬ ‫الثالث‬ ‫المكون‬‫عليم‬‫من(أهداف‬ ‫,ويتكون‬-‫محتوى‬-‫طريق‬‫ة‬ ‫التدريس‬-‫التعليمية‬ ‫الوسائل‬-‫صفي‬ ‫ال‬ ‫نشاط‬ ,‫صفي‬ ‫رنشاط‬ ‫المصاحبة‬ ‫األنشطة‬.) 4-:‫التعليمية‬ ‫البيئة‬‫جميع‬ ‫بها‬ ‫ويقصد‬‫الت‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫المؤثرة‬ ‫العوامل‬‫عليم‬‫الت‬‫في‬ ‫تسهم‬ ‫ي‬ ‫المثم‬ ‫بالتفاعل‬ ‫يسمح‬ ‫للتعلم‬ ‫جيد‬ ‫مناخ‬ ‫تحقيق‬‫و‬ ‫والمتعلم‬ ‫المعلم‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫بين‬ ‫ر‬,‫الدراسية‬ ‫المادة‬ ‫لمجتمعه‬ ‫والوالء‬ ‫بمدرسته‬ ‫المتعلم‬ ‫اعتزاز‬ ‫من‬ ‫ويزيد‬ ,‫رسالته‬ ‫أداء‬ ‫للمعلم‬ ‫وييسر‬. 5-:‫الراجعة‬ ‫التغذية‬‫م‬ ‫ومكونار‬ ‫عنصرار‬ ‫التدريس‬ ‫تقويم‬ ‫أو‬ ‫الراجعة‬ ‫التغذية‬ ‫تمثل‬‫أهم‬ ‫ن‬ ‫منظومة‬ ‫ومكونات‬ ‫عناصر‬‫الت‬‫عليم‬‫إصدار‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫إنه‬ ‫,حيث‬‫تلك‬ ‫جودة‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫الحكم‬ .‫متقنة‬ ‫راجعة‬ ‫تغذية‬ ‫عملية‬ ‫دون‬ ‫ومخرجاتها‬ ‫المنظومة‬
  10. 10. 10 ‫و‬‫التعلي‬ ‫منظومة‬ ‫عناصر‬ ‫يمثل‬ ‫آخر‬ ‫شكل‬ ‫أيضا‬‫م‬ ( ‫شكل‬4‫التعليم‬ ‫منظومة‬ ‫عناصر‬ ) 1-:‫المدخالت‬‫ا‬ ‫جميع‬ ‫وتشمل‬‫الت‬ ‫نظام‬ ‫في‬ ‫تدخل‬ ‫التي‬ ‫لعناصر‬‫عليم‬‫(بشرية‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬-‫مادية‬- )‫معنوية‬ 2-:‫العمليات‬‫وتضم‬‫الوسائل‬ ‫واستخدام‬ ‫وأساليب‬ ‫طرائق‬ :‫من‬ ‫تشمله‬ ‫بما‬ ‫االستراتيجيات‬ ‫جميع‬ .‫التعليمية‬ 3-:‫المخرجات‬‫النه‬ ‫النتائج‬ ‫بها‬ ‫ويقصد‬‫الت‬ ‫النظام‬ ‫يحققها‬ ‫التي‬ ‫ائية‬‫عليمي‬‫م‬ ‫وهي‬‫أو‬ ‫لنجاح‬ ‫ؤشر‬ ‫الت‬ ‫النظام‬ ‫فشل‬‫عليمي‬. 4-:‫الراجعة‬ ‫التغذية‬‫والبيانات‬ ‫المعلومات‬‫الت‬ ‫النظام‬ ‫بعناصر‬ ‫المتعلقة‬‫عليمي‬‫ع‬‫موما,والتي‬ .‫النظام‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫تطورات‬ ‫تعديالت,أو‬ ‫أي‬ ‫إجراء‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫يتم‬
  11. 11. 11 :‫المنهج‬ ‫منظومة‬ ‫تعتبر‬‫منظومة‬‫المنهج‬‫منظومة‬‫فرعية‬‫تتكون‬‫من‬‫األهداف‬‫والمحتوى‬‫والطرائق‬‫واألس‬‫اليب‬ ‫والتقويم‬‫ولكل‬‫ن‬ّ‫مكو‬‫من‬‫المكونات‬‫السابقة‬‫معايير‬‫يتم‬‫صياغتها‬‫فى‬‫ضوء‬‫الرؤي‬‫ة‬‫والرسالة‬ ‫للمؤسسة‬.‫التعليمية‬ :‫التالي‬ ‫الشكل‬ ‫في‬ ‫المنهج‬ ‫منظومة‬ ‫عناصر‬ ‫تتمثل‬ (‫شكل‬3‫المنهج‬ ‫منظومة‬ ‫عناصر‬ ) 1-:‫األهداف‬‫تعد‬‫األهداف‬‫العنصر‬‫الرئيس‬‫فى‬‫عناصر‬‫منظومة‬‫المنهج‬‫حيث‬‫أنها‬‫تس‬‫اعد‬ ‫واضعى‬‫المناهج‬‫على‬‫تخطيط‬‫وتنظيم‬.‫المحتوى‬ ‫األهداف‬ ‫أن‬ ‫كما‬‫المنظومية‬‫تظهر‬‫الترابط‬‫بين‬‫جوانب‬‫شخصية‬‫التلميذ‬‫المختلفة‬‫ا‬‫لمعرفية‬ ‫والوجدانية‬‫والنفسحركية‬‫وعلى‬‫المعلم‬‫أن‬‫يعمل‬‫على‬‫تحقيق‬‫هذه‬‫األهداف‬‫باستخدا‬‫م‬‫طرائق‬ ‫التدريس‬‫واألنشطة‬‫المناسبة‬‫والتقويم‬‫بما‬‫يساعد‬‫على‬‫تحقيق‬‫المنظومية‬‫فى‬‫ال‬‫عملية‬.‫التعليمية‬ ‫تتم‬ ‫و‬‫صياغة‬‫األهداف‬‫فى‬‫ضوء‬‫معايير‬‫يتم‬‫وضعها‬‫لكل‬‫مادة‬‫ولكل‬.‫مقرر‬ 2-:‫المحتوى‬‫المحتوى‬‫هو‬‫العنصر‬‫الثانى‬‫من‬‫عناصر‬‫منظومة‬‫المنهج‬‫والذى‬‫يجب‬‫أن‬ ‫يسعى‬‫إلى‬‫تحقيق‬‫األهداف‬. ‫األهداف‬ ‫المحتوى‬ ‫التدريس‬ ‫طرق‬- ‫األنشطة‬-‫الوسائل‬ ‫التقويم‬
  12. 12. 12 ‫يخطط‬ ‫أنه‬ ‫كما‬‫وينظم‬‫المحتوى‬‫فى‬‫صورة‬‫موضوعات‬‫رئيسة‬‫يندرج‬‫تحتها‬‫موضوعات‬ ‫فرعية‬‫والتى‬‫تضم‬‫مجموعة‬‫من‬‫المفاهيم‬‫والحقائق‬‫والعالقات‬‫والمبادئ‬‫والقوانين‬ ‫والنظريات‬‫وهذه‬‫تمثل‬‫الجانب‬‫المعرفى‬‫من‬‫األهداف‬. ‫الجانب‬ ‫أيضا‬ ‫و‬‫النفسحركى‬‫يتحقق‬‫من‬‫خالل‬‫تنمية‬‫المحتوى‬‫للمهارات‬‫العقلية‬‫والنفس‬ ‫حركية‬‫المنظومية‬‫التى‬‫توجد‬‫العالقات‬‫بين‬‫عدة‬‫مهارات‬‫الكتساب‬‫مهارة‬‫مركبة‬. ‫والجانب‬‫الوجدانى‬‫يتمثل‬‫فى‬‫القيم‬‫والميول‬‫واالتجاهات‬‫التى‬‫يعمل‬‫المحتوى‬‫على‬‫تنميتها‬ ‫لدى‬‫الطالب‬. ‫كذلك‬‫يعمل‬‫المحتوى‬‫المنظومى‬‫على‬‫تحقيق‬‫هذه‬‫الجوانب‬‫بطريقة‬‫متكاملة‬‫ومترابطة‬ ‫ومتناغمة‬‫حيث‬‫هر‬ُ‫ظ‬‫ي‬‫المحتوى‬‫العالقات‬‫المنظومية‬‫بين‬‫الموضوعات‬‫وبين‬‫جوانب‬‫التعلم‬ ‫المختلفة‬‫بما‬‫ينمى‬‫التفكير‬‫المنظومى‬‫الذى‬‫يعتبر‬‫الهدف‬‫الرئيس‬‫من‬‫المنهج‬‫المنظومى‬. ‫ويجب‬‫أن‬‫يرتبط‬‫المحتوى‬‫بمعايير‬‫الجودة‬‫التى‬‫تضعها‬‫الهيئات‬‫والمؤسسات‬‫التربوية‬ ‫المحلية‬‫والعالمية‬‫التى‬‫تطبق‬‫نظم‬‫إدارة‬‫وضبط‬‫الجودة‬‫الشاملة‬. 3-:‫الوسائل‬ ‫و‬ ‫األنشطة‬ ‫و‬ ‫الطرائق‬‫تشمل‬‫اإلجراءات‬‫والممارسات‬‫التى‬‫يقوم‬‫بها‬‫المعلم‬ ‫بهدف‬‫تحقيق‬‫األهداف‬‫من‬‫جميع‬‫جوانبها‬‫حيث‬‫تعمل‬‫على‬‫تنمية‬‫أساليب‬‫التفكير‬‫المنظومى‬ ‫واالتجاهات‬‫المرغوبة‬‫لدى‬‫الطالب‬‫هذا‬‫باإلضافة‬‫إلى‬‫العمل‬‫على‬‫إكساب‬‫الطالب‬‫المهارات‬ ‫المنظومية‬,‫يندرج‬ ‫و‬‫تحت‬‫الطرائق‬‫المنظومية‬‫أكثر‬‫من‬‫استراتيجية‬‫وطريقة‬‫للتعليم‬. 4-:‫التقويم‬‫هو‬‫العنصر‬‫وثيق‬‫الصلة‬‫باألهداف‬‫والمحتوى‬‫وطرائق‬‫التدريس‬‫واألنشطة‬, ‫تتم‬‫بواسطته‬‫التغذية‬‫الراجعة‬‫التى‬‫تعمل‬‫على‬‫سير‬‫العملية‬‫التعليمية‬‫فى‬‫مسارها‬‫الصحيح‬ ‫واالهتمام‬‫بجميع‬‫جوانب‬‫التعلم‬‫والوقوف‬ً‫ال‬‫أو‬‫بأول‬‫على‬‫جوانب‬‫الضعف‬‫وعالجها‬. ‫يصاغ‬‫التقويم‬‫وفق‬‫المعايير‬‫القومية‬‫والعالمية‬‫فيجب‬‫أن‬: -‫يكون‬ً‫ال‬‫شام‬‫يقيس‬‫األهداف‬‫وجوانب‬‫التعلم‬‫المختلفة‬‫والمستويات‬‫العليا‬‫للتعلم‬. -‫يكون‬ً‫ا‬‫منظومي‬‫يقيس‬‫البنية‬‫المعرفية‬‫للطالب‬‫من‬‫حيث‬‫التراكم‬‫والتناغم‬. -‫تتسع‬‫دائرته‬‫بحيث‬‫يشمل‬‫أداء‬‫كافة‬‫العاملين‬‫بمنظومة‬‫التعليم‬‫والتعلم‬. -‫يكون‬ً‫ا‬‫مستمر‬‫وعلى‬‫كافة‬‫األنشطة‬‫التى‬‫يمارسها‬‫الطالب‬.
  13. 13. 13 ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ ‫بين‬ ‫التكاملية‬ ‫العالقة‬‫المنهج‬ ‫و‬ ‫التعليم‬ ‫منظومة‬ ‫عناصر‬ ‫و‬ ‫عنها،بينما‬ ‫المناص‬ ‫حتمية‬ ‫ضرورة‬ ‫يعد‬ ‫بها‬ ‫واألخذ‬ ‫التعليم‬ ‫بتقنيات‬ ‫االهتمام‬ ‫أن‬ ‫البعض‬ ‫يرى‬ ‫االستغناء‬ ‫يمكن‬ ‫الذي‬ ‫التعليمي‬ ‫الترف‬ ‫من‬ ‫نوعا‬ ‫تعد‬ ‫ربما‬ ‫التعليم‬ ‫تقنيات‬ ‫أن‬ ‫اآلخر‬ ‫البعض‬ ‫يرى‬ ،‫عنه‬‫و‬‫لك‬‫ل‬.‫وأسانيده‬ ‫مبرراته‬ ‫منهما‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫استخدام‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫أنه‬ ‫نجد‬ ‫فإننا‬ ‫بواقعية‬ ‫النظر‬ ‫أردنا‬ ‫إذا‬ ‫ولكن‬‫اقتحامية‬ ‫فهي‬ ‫محالة‬ ‫ال‬ ‫كثيرة‬ ‫أنماط‬ ‫فهناك‬ ‫التعليمي‬ ‫المجال‬ ‫ومنها‬ ‫الحياة‬ ‫مناشط‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫نفسها‬ ‫تفرض‬‫التعليم‬ ‫من‬ ‫لتكنو‬ ‫مواكبة‬ ‫ظهرت‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫متاحة‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫والتعلم‬‫بعد‬ ‫عن‬ ‫للتعليم‬ ‫يكن‬ ‫فلم‬ ،‫التعليم‬ ‫لوجيا‬ ‫فإن‬ ‫القول‬ ‫.ومجمل‬ ‫وتطبيقاتها‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫عن‬ ‫بمعزل‬ ‫قائمة‬ ‫من‬ ‫وغيرهما‬ ‫اإللكتروني‬ ‫والتعليم‬ ‫العملية‬ ‫في‬ ‫وتطبيقاتها‬ ‫التعليم‬ ‫بتقنيات‬ ‫االهتمام‬ ‫ضرورة‬ ‫تحتم‬ ‫ومبررات‬ ‫دواعي‬ ‫عدة‬ ‫هناك‬ ‫التعليمية‬‫يمكن‬:‫يلي‬ ‫فيما‬ ‫بيانها‬ 1-‫ا‬ ‫النظام‬ ‫مواكبة‬:‫الجديد‬ ‫لعالمي‬ ‫أن‬ ‫فرد‬ ‫ألي‬ ‫يمكن‬ ‫صغيرة‬ ‫كقرية‬ ‫ظله‬ ‫في‬ ‫العالم‬ ‫بات‬ ‫الذي‬ ‫الجديد‬ ‫العالمي‬ ‫النظام‬ ‫مواكبة‬ ‫إن‬ ‫االهتمام‬ ‫دواعي‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫وداعي‬ ً‫ا‬‫قوي‬ ً‫ا‬‫مبرر‬ ‫تمثل‬ ‫الحديثة‬ ‫االتصال‬ ‫قنوات‬ ‫عبر‬ ‫أرجائها‬ ‫يجوب‬ ‫ل‬ ‫يتيح‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ‫تعليمي‬ ‫نظام‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫التعليم‬ ‫بتقنيات‬‫هذا‬ ‫في‬ ‫االنخراط‬ ‫لمتعلمين‬‫النظام‬. ‫المجتمعات‬ ‫بين‬ ‫وقيود‬ ‫حدود‬ ‫وضع‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫تجعل‬ ‫الجديد‬ ‫العالمي‬ ‫النظام‬ ‫طبيعة‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ‫ما‬ ‫بقدر‬ ‫آخر‬ ‫على‬ ‫لمجتمع‬ ‫والتفوق‬ ‫الغلبة‬ ‫،وتجعل‬‫والتكنولوجي‬ ‫العلمي‬ ‫التقدم‬ ‫سبل‬ ‫من‬ ‫يمتلكه‬ ‫منا‬ ‫جميع‬ ‫في‬،‫التعليم‬ ‫نظم‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ‫الحياة‬ ‫شط‬‫الوحيد‬ ‫السبيل‬ ‫فإن‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬‫مجتمعاتنا‬ ‫ألفراد‬ ‫الخصوص‬ ‫وجه‬ ‫على‬ ‫التعليم‬ ‫وتكنولوجيا‬ ‫عموما‬ ‫بالتكنولوجيا‬ ‫االهتمام‬ ‫ضرورة‬ ‫هو‬ ‫العربية‬ .‫الجديد‬ ‫النظام‬ ‫ذلك‬ ‫خريطة‬ ‫على‬ ‫موقعا‬ ‫لهم‬ ‫يكون‬ ‫لكي‬ ‫واالع‬ ‫الجودة‬ ‫معايير‬ ‫بتطبيق‬ ‫الجديد‬ ‫العالمي‬ ‫النظام‬ ‫وينادي‬‫مج‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ‫المجاالت‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫تماد‬‫ا‬‫ل‬ ‫ال‬ ‫بتكنولوجيا‬ ‫االهتمام‬ ‫يعد‬ ‫التعليم،حيث‬.‫تعليمية‬ ‫مؤسسة‬ ‫ألية‬ ‫الجودة‬ ‫معايير‬ ‫أهم‬ ‫أحد‬ ‫تعليم‬ 2-:‫التكنولوجيا‬ ‫لغة‬ ‫مسايرة‬ ،‫التكنولوجيا‬ ‫لغة‬ ‫هي‬ ‫الحالي‬ ‫عصرنا‬ ‫في‬ ‫السائدة‬ ‫اللغة‬ ‫إن‬‫فرد‬ ‫أي‬ ‫أو‬ ‫مجتمع‬ ‫ألي‬ ‫مكان‬ ‫وال‬ ‫رموزها‬ ‫وفهم‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫لغة‬ ‫مفردات‬ ‫الكتساب‬ ‫سبيل‬ ‫من‬ ‫وما‬ ، ‫اللغة‬ ‫تلك‬ ‫مقومات‬ ‫يفتقد‬ ‫إال‬ ‫ومدلوالتها‬.‫المطلوب‬ ‫بالمستوى‬ ‫التعليم‬ ‫بتكنولوجيا‬ ‫تهتم‬ ‫تعليمية‬ ‫نظم‬ ‫نظم‬ ‫خالل‬ ‫من‬
  14. 14. 14 3-:‫التكنولوجيا‬ ‫عجلة‬ ‫تسارع‬ ،ً‫ا‬‫أحيان‬ ‫الطفرة‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫مذهلة‬ ‫بسرعة‬ ‫تسير‬ ‫التكنولوجي‬ ‫التقدم‬ ‫عجلة‬ ‫إن‬‫حد‬ ‫وإلى‬‫الثورة‬ ً‫ا‬‫غالب‬,‫من‬ ‫مبرر‬ ‫وهذا‬ ، ‫ومالحقته‬ ‫التسارع‬ ‫هذا‬ ‫مواكبة‬ ‫المجتمعات‬ ‫أفراد‬ ‫وعلى‬ .‫التعليمية‬ ‫نظمنا‬ ‫جميع‬ ‫في‬ ‫بها‬ ‫األخذ‬ ‫وضرورة‬ ‫التعليم‬ ‫بتكنولوجيا‬ ‫االهتمام‬ ‫مبررات‬ ‫أهم‬ ‫ف‬‫ارتباطا‬ ‫البعض‬ ‫ببعضهما‬ ‫مرتبطان‬ ‫أمران‬ ‫التعليم‬ ‫و‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫اصبحت‬ ‫الحاضر‬ ‫عصرنا‬ ‫في‬ ‫نوع‬ ‫أي‬ ‫استخدام‬ ‫بدون‬ ‫المدرسي‬ ‫الصف‬ ‫داخل‬ ‫درس‬ ‫أي‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫الغالب‬ ‫في‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫حيث‬ ‫وثيقا‬ ‫التكن‬ ‫أنواع‬ ‫من‬‫ولوجيا‬‫التعليم‬ ‫في‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫وجود‬ ‫على‬ ‫الحرص‬ ‫ذلك‬ ‫كل‬ ‫و‬ ,‫الحصول‬ ‫لضمان‬ .‫أفضل‬ ‫تعليمي‬ ‫مردود‬ ‫على‬ ‫إن‬‫ال‬ ‫الستخدام‬‫تكنولوجيا‬‫في‬ ‫كبير‬ ‫دور‬‫التعليمية‬ ‫العملية‬ ‫أهداف‬ ‫تحقيق‬,‫حيث‬‫أنه‬ )‫(كمب‬ ‫يرى‬ ‫السلوكية‬ ‫األهداف‬ ‫حسب‬ ‫وتسلسلها‬ ‫التعليمية‬ ‫األنشطة‬ ‫توافر‬ ‫من‬ ‫فالبد‬ ‫ناجح‬ ‫تعليم‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫بعناية‬ ‫والمصاغة‬ ‫المحدودة‬‫كذلك‬ ‫و‬ ,‫ت‬‫ؤ‬‫التعليم‬ ‫وسائل‬ ‫ثر‬‫بالتكنولوجيا‬ ‫المدعمة‬ً‫ا‬‫إيجابي‬ ً‫ا‬‫تأثير‬ ‫االعتب‬ ‫في‬ ‫واضعين‬ ‫بعناية‬ ‫وإنتاجها‬ ‫اختباراتهم‬ ‫عند‬ ‫التالميذ‬ ‫تحصيل‬ ‫في‬‫المتعلمين‬ ‫خصائص‬ ‫ار‬ ‫منظم‬ ‫منهجي‬ ‫تعليمي‬ ‫أسلوب‬ ‫ضمن‬‫أن‬ ‫كما‬ ,‫لل‬‫تكنولوجيا‬‫إلى‬ ‫المعلومات‬ ‫إيصال‬ ‫في‬ ‫كبير‬ ‫دور‬ ‫المتعلم‬‫متقدم‬ ‫حضاري‬ ‫بأسلوب‬.‫خاللها‬ ‫من‬ ‫يتعلم‬ ‫المتعلم‬ ‫إن‬ ‫بل‬ ‫مثل‬ ‫العرض‬ ‫برنامج‬ ‫هو‬ ‫شيوعا‬ ‫الصف‬ ‫غرفة‬ ‫في‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫استخدامات‬ ‫أكثر‬ ‫من‬ ‫إن‬ ‫البوربوينت‬(Microsoft Power Point)‫و‬ ,‫بالكمبيوتر‬ ‫الموصول‬ ‫مايكروسوفت‬ ‫إنتاج‬ ‫من‬ .‫الشاشة‬ ‫بديل‬ ‫هذا‬ ‫و‬‫بدوره‬ ‫حل‬ ‫الذي‬ ‫الرئيس‬ ‫اإلسقاط‬ ‫بجهاز‬ ‫تتمثل‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ,‫القديمة‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫عن‬ .‫الطباشير‬ ‫و‬ ‫السوداء‬ ‫السبورة‬ ‫أو‬ ,‫البيضاء‬ ‫السبورة‬ ‫أو‬ ‫اللبادية‬ ‫الرأس‬ ‫ذي‬ ‫القلم‬ ‫محل‬ ‫التكنولوجيا‬ ‫تطبيقات‬ ‫من‬ ‫كذلك‬ ‫و‬,‫الصفي‬ ‫التدريس‬ ‫لتعزيز‬ ‫اإلنترنت‬ ‫استخدام‬ ‫األخرى‬ ‫الرئيسة‬ ‫خط‬ ‫على‬ ‫المعلم‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫فيمكن‬ ,‫الصف‬ ‫غرفة‬ ‫في‬ ‫مختلفة‬ ‫بطرق‬ ‫اإلنترنت‬ ‫استخدام‬ ‫يمكن‬ ‫و‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫و‬ ,‫الدرس‬ ‫لشرح‬ ‫العالمية‬ ‫الشبكة‬ ‫من‬ ‫مختلفة‬ ‫مواقع‬ ‫يدخل‬ ‫و‬ ‫مباشرة‬ ‫بصورة‬ ‫اإلنترنت‬ ‫ا‬ ‫سوء‬ ‫بسبب‬ ‫المدارس‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫ممكن‬ ‫غير‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬‫لإلنترنت‬ ‫شبكة‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫أو‬ ‫التحتية‬ ‫لبنية‬ ‫في‬ ‫تحميلها‬ ‫و‬ ‫الدرس‬ ‫قبل‬ ‫الشبكة‬ ‫من‬ ‫صفحات‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫باإلمكان‬ ‫فإنه‬ ‫المدرسة‬ ‫داخل‬ ‫بصورة‬ ‫تنفيذها‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫متعبة‬ ‫لكنها‬ ‫و‬ ‫أسلم‬ ‫طريقة‬ ‫هي‬ ‫و‬ (‫سلفا‬ ‫الدرس‬ ‫في‬ ‫لدمجها‬ ‫اإلنترنت‬ ‫داخل‬ ‫لإلنترنت‬ ‫الوصول‬ ‫إمكانية‬ ‫تتوفر‬ ‫لم‬ ‫إذا‬ ‫مباشرة‬ ‫جوهرية‬‫و‬ ‫مالئمة‬ ‫بصورة‬ ‫الصف‬ ‫غرفة‬ .)‫مريحة‬ ‫ليصبح‬ ‫و‬‫نطاق‬ ‫توسيع‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫فإنه‬ ‫أكثر‬ ‫بشكل‬ ‫الطالب‬ ‫تفاعل‬ ‫يكون‬ ‫و‬ ‫فعالية‬ ‫أكثر‬ ‫التعليم‬ ‫أن‬ ‫الطلبة‬ ‫يطلب‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫إذ‬ ,‫الدرس‬ ‫أثناء‬ ‫للكمبيوترات‬ ‫الطلبة‬ ‫استخدام‬ ‫إلى‬ ‫اإلنترنت‬ ‫استخدام‬ ‫ف‬ ,‫جماعي‬ ‫تقرير‬ ‫كتابة‬ ‫و‬ ‫الدرس‬ ‫أثناء‬ ‫اإلنترنت‬ ‫إلى‬ ‫يدخلوا‬‫جهاز‬ ‫تقديم‬ ‫عن‬ ‫المدرسة‬ ‫عجزت‬ ‫إن‬
  15. 15. 15 ‫في‬ ‫األجهزة‬ ‫أصبحت‬ ‫حيث‬ ‫معهم‬ ‫بهم‬ ‫الخاصة‬ ‫أجهزتهم‬ ‫احضار‬ ‫للطالب‬ ‫يمكن‬ ‫طالب‬ ‫لكل‬ ‫بحيث‬ ‫مجهزة‬ ‫الصف‬ ‫غرفة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫بحيث‬ ‫الطالب‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫شريحة‬ ‫لدى‬ ‫متوفرة‬ ‫الغالب‬ .‫االنترنت‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫الطلبة‬ ‫من‬ ‫كاف‬ ‫عدد‬ ‫يستطيع‬
  16. 16. 16 ‫المراجع‬ 9-( .‫عادل‬ ,‫سرايا‬2002)‫نظرية‬ ‫مفاهيم‬ ‫التعلم‬ ‫مصادر‬ ‫و‬ ‫التعليم‬ ‫تكنولوجيا‬ .-‫تطبيقا‬‫ت‬ .‫عملية‬‫الرياض‬-.‫الرشد‬ ‫مكتبة‬ :‫السعودية‬ 2-( .‫محمد‬ ,‫إبراهيم‬2004.).‫الشاملة‬ ‫الجودة‬ ‫معايير‬ ‫ضوء‬ ‫في‬ ‫المعلم‬ ‫تكوين‬ ‫منظومة‬ ‫عمان‬-.‫الفكر‬ ‫دار‬ :‫األردن‬ 4-( .‫غاري‬ ,‫بول‬ ‫و‬ ‫دبليو‬ ,‫بيتس‬2002.)‫التعليم‬‫التعليم‬ ‫مراحل‬ ‫في‬ ‫بالتكنولوجيا‬ ‫الفعال‬ ‫العالي‬‫الرياض‬ .-.‫العبيكان‬ ‫مكتبة‬ :‫السعودية‬ ‫االلكترونية‬ ‫المراجع‬ 9-( ‫نت‬9) http://faculty.ksu.edu.sa/mshm/Pages/505%D9%88%D8%B3%D9 %84.aspx :‫بتاريخ‬ ,‫مساء‬ ‫الثامنة‬ ‫الساعة‬ ,‫الثالثاء‬ ‫اليوم‬1/3/1331:‫الموافق‬ ,‫هـ‬33/13/3113‫م‬ )2( ‫نت‬ -2 http://faculty.mu.edu.sa/public/uploads/1351528865.0937%E2%8 0%AB%D9%85%D9%82%D8%B1%D8%B1%20%D8%B7%D8% B1%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AF%D8%B1 %D9%8A%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D 9%85%D8%A9%20.%20%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%88% D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AF%D8 %B1%D9%8A%D8%B3.pdf :‫بتاريخ‬ ,‫مساء‬ ‫الثامنة‬ ‫الساعة‬ ,‫الثالثاء‬ ‫اليوم‬1/3/1331:‫الموافق‬ ,‫هـ‬33/13/3113.‫م‬
  17. 17. 17 )4( ‫نت‬ -4 https://www.google.com.sa/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=w eb&cd=1&cad=rja&uact=8&ved=0CB4QFjAA&url=http%3A%2F% 2Fwww.satlcentral.com%2Fdoc%2Fpowerpoint%2F11.ppt&ei=A m6SVMCIIo38aNvRgqgM&usg=AFQjCNFTU5x2fGRNHy_a_k3H hT6qIqXfCA&sig2=B_syzNWjX5m3gn_ftwwcNA :‫بتاريخ‬ ,‫مساء‬ ‫الثامنة‬ ‫الساعة‬ ,‫الثالثاء‬ ‫اليوم‬1/3/1331:‫الموافق‬ ,‫هـ‬33/13/3113.‫م‬ )3( ‫نت‬ -3 https://www.google.com.sa/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=w eb&cd=4&cad=rja&uact=8&ved=0CDYQFjAD&url=http%3A%2F %2Ffaculty.mu.edu.sa%2Fdownload.php%3Ffid%3D7173&ei=6W ySVIeZAYvlapy- gLgJ&usg=AFQjCNFLq2QeHpr_zj8KoLzAQHgW5YpGxg&sig2=w PnTCefh0t1TKdR3b9rg1Q :‫بتاريخ‬ ,‫مساء‬ ‫الثامنة‬ ‫الساعة‬ ,‫الثالثاء‬ ‫اليوم‬1/3/1331:‫الموافق‬ ,‫هـ‬33/13/3113.‫م‬

Aufrufe

Aufrufe insgesamt

667

Auf Slideshare

0

Aus Einbettungen

0

Anzahl der Einbettungen

2

Befehle

Downloads

6

Geteilt

0

Kommentare

0

Likes

0

×