Diese Präsentation wurde erfolgreich gemeldet.
Wir verwenden Ihre LinkedIn Profilangaben und Informationen zu Ihren Aktivitäten, um Anzeigen zu personalisieren und Ihnen relevantere Inhalte anzuzeigen. Sie können Ihre Anzeigeneinstellungen jederzeit ändern.

تلخيص كتاب كخا يابابا

9.388 Aufrufe

Veröffentlicht am

  • Loggen Sie sich ein, um Kommentare anzuzeigen.

تلخيص كتاب كخا يابابا

  1. 1. ‫الكاتب‬ ‫عبد هللا بن أحمد بن عبد هللا المغلوث،‬‫كاتب صحفً سعودي، ولد فً األحساء،‬‫المملكة العربٌة السعودٌة، فً 42 ٌولٌو‬‫8791م. عمل فً عدة صحف ومجالت‬ ‫عربٌة وسعودٌة مثل: الٌوم، والحٌاة،‬ ‫والوطن، وإٌالف، والقافلة، وفوربز،‬ ‫وترحال.‬
  2. 2. ‫..‬ ‫إن أبرز مشاكلنا السلوكٌة واإلجتماعٌة تبدأ فً مجتماعاتنا مبكرا‬ ‫فنحن نستقبل أطفالنا بعبارات « كخة ٌابابا - اح ٌاماما – عٌب «‬ ‫هذه العبارات التً ترافق أطفالنا لسنوات طوٌلة جعلت الكثٌر منهم‬ ‫الٌجٌدون الحدٌث واصنع األسئلة تبدو جملهم ناقصه ,‬ ‫منعنا أطفالنا من المحاولة والخطأ‬ ‫فحصدنا جٌال مهزوزا إال مارحم ربً .‬
  3. 3. ‫إن القمع اللفظً والجسدي ال ٌصنع إبداعا. اإلبداع ٌحتاج إلى جناحٌن‬ ‫هما المبادرة , وعدم الخشٌة من الوقوع فً الخطأ .‬‫سٌدنً ألتمان‬
  4. 4. ‫هذا الكتاب عبارة عن محاولة لنقد بعض سلوكٌاتنا وظواهرنا‬ ‫اإلجتماعٌة المعاصرة‬ ‫منذ أن نستمع إلى كخ ٌابابا صغارا إلى كهولتنا.‬
  5. 5. ‫اكتبوا تصحوا‬ ‫إلى من تحب وسٌزول عنك االكتئاب تدرٌجٌا‬ ‫اكتب ٌومٌا ثالث رسائل‬‫الٌهم أن تكون هذه الرسائل الكترونٌة أو تقلٌدٌة المهم أنك تكتبها وتعٌشها.‬ ‫كتابة الرسائل تعزز روح العطاء لدى البشر وحتى الحجر , تعزز المحبة‬ ‫والمودة , تؤلف األفئدة واألفكار , تقرب المسافات وتهدم الحواجز.‬ ‫جربوا أن تفشوا مشاعركم وأحاسٌسكم وانطباعاتكم وأحالمكم وهمومكم‬ ‫مباشرة ال تدخروا شٌئا منها إلى الغد .‬
  6. 6. ‫أكسل شعوب األرض‬‫نحن العرب نعجز أن نقف فً طوابٌر‬‫سواء كانت طوٌلة أو قصٌرة ونبحث‬ ‫عن من ٌخلصنا منها عن طرٌق‬ ‫واسطة قرٌب أو حبٌب .‬‫سٌاراتنا ٌجب أن نوقفها أمام الدوائر‬ ‫الحكومٌة أمام المجمعات التجارٌة ال‬‫ٌمكن أن نقبل أن نتركها بعٌدا ونمشً‬ ‫مسافة قصٌرة .‬‫نحن نبحث عن أي شًء ٌقلنا بسرعة‬ ‫إلى أهدافنا دون أن نستشعر‬ ‫قٌمة الصعود خطوة خطوة .‬‫تكمن الشٌخوخة فً الروح أكثر منها‬ ‫فً الجسد حٌن تتحرر أرواحنا‬‫من عاداتنا السلبٌة ربما نستطٌع أن‬ ‫نعود شبابا.‬
  7. 7. ‫عقولنا وبطونهم‬ ‫سائق تاكسً امرٌكً ٌضع صورة مخترع التخدٌر‬ ‫وٌبحث دائما عن األجانب لٌعلمهم ان أمرٌكا لٌست فقط البنتاغون‬‫وبوش وو..إنها بلد أنجبت أعظم االكتشافات وفً المقابل نحن نعرض‬ ‫أكالتنا الشعبٌة ولباسنا التقلٌدي..‬ ‫لدٌنا قصص إٌجابٌه جدٌرة إن تروى علٌنا إن نستعرضها متى ما‬‫إتٌحت لنا الفرصة علٌنا إن نبتكر ونخترع مناسبات نروج عبرها عن‬‫مبدعٌنا وثقافتنا كما ٌفعل االخرون لٌرى العالم أن لدٌنا عقوال ولٌس‬ ‫مجرد بطون.‬
  8. 8. ‫كم بابا فتحت؟؟‬ ‫فً حفل تخرج طالب سودانً من جامعة‬ ‫مانشستر ارتجل الطالب كلمة الخرٌجٌن‬ ‫واختصرها فً:‬ ‫لن افسد علٌكم فرحتكم بكلمة طوٌله مملة‬ ‫سأختزلها فً جملتٌن دكتور جون فرانك‬ ‫شكرا ألنك فتحت باب مكتبك وعقلك‬ ‫هذا الباب هو الذي جعلنً اصعد هذه‬‫المنصه الٌوم وازرع حقول الفرح فً صدر‬ ‫جدتً مرٌم‬ ‫هذه االبواب اصطدم بها فً الدول العربٌه‬‫مجتمعاتنا تحفل باالنانٌة وحب الذات فتكاتفنا‬ ‫وتعاوننا سٌثمر نجاحا كبٌرا‬‫األنانٌة كرٌح الصحراء انها تجفف كل شًء‬
  9. 9. ‫كٌف ٌصبح األلم أمالً ؟‬ ‫الٌأس ال ٌجب ان ٌقطن صدورنا ألن هللا ٌحٌل األلم الى أمل فً لحظات‬ ‫فاإلنتصار الٌعانق من ٌنتحب بل من ٌتكبد وعثاء السفر فً سبٌله..‬ ‫من الطبٌعً ان نحزن ولكن ٌجب أن ال نٌأس.‬ ‫حملت زوجة صدٌقً بعد انتظار 41 عام كان صدٌقً ٌهاتفنً قبلها والحزن‬ ‫ٌخٌم علٌه فلم ٌعد قادرا على االنتظار اكثر أصبح ٌتقشف فً أداء الواجبات‬‫اإلجتماعٌة خشٌة أن ٌصطدم بطفل ٌذكره معاناته ,لكن كانت ارادة هللا فوق كل‬ ‫شًء أعادت إلٌه األمل والسعادة‬ ‫مابٌن غمضة عٌن وانتباهتها....ٌغٌر هللا من حال الى حال‬ ‫المستحٌل ال ٌقٌم اال فً احالم العاجز فلنقتلع المستحٌل من قاموسنا ونعزز‬ ‫االمل فً نفوسنا .‬
  10. 10. ‫لماذا نموت قبل الموت؟‬ ‫الشٌخوخة فً الروح ولٌست فً الجسد‬ ‫المسنون فً العالم ٌركضون وٌستمتعون‬‫وٌتعلمون لكن أقرانهم فً دولنا العربٌة مرٌضون‬ ‫وحزٌنون ومكتئبون ٌموتون قبل الموت.‬ ‫علٌنا ان نشجع ابائنا وامهاتنا على ممارسة ما‬ ‫ٌحبون وأن ٌلونوا حٌاتهم دون أن نطفئهم‬ ‫بعبارات قاسٌة سرا وعالنٌه... متصابٌه أو‬ ‫مراهق فً الخمسٌن.‬ ‫إذا لم نغٌر عاداتنا وسلوكٌاتنا فلن نكون أوفر‬ ‫حظا من آبائنا سنهرم مبكرا وسنهزم مبكرا‬ ‫وسنموت قبل الموت‬
  11. 11. ‫من افضل نحن ام الهنود؟؟‬‫سأله احدهم هل انت هندي؟؟؟ فاشتعل من الغضب..قائال : آخر شٌئ توقعته‬ ‫فً حٌاتً أن ٌنعتنً أحد بالهندي !!!‬‫لألسف مازالت العنصرٌه تسكن سوادنا األعظم حتى ولوبلغنا من العلم عتٌا.‬ ‫ٌجب أن نغرس محبة االخرٌن فً نفوس أطفالنا لٌترعرعوا فً فضاء خال‬ ‫من هواء ملوث بالتمٌٌز وأن نؤمن بــــ‬‫(الفضل لعربً على اعجمً وال العجمً على عربً وال الحمر على اسود وال‬ ‫السود على احمر اال بالتقوى)‬
  12. 12. ‫اهداء من مكتبة اإلحسان إلى فرٌق عمل المجموعة األم‬ ‫ولشباب السودان خواطر‬‫/‪http://www.facebook.com/groups/khawatirsd‬‬

×