Diese Präsentation wurde erfolgreich gemeldet.
Wir verwenden Ihre LinkedIn Profilangaben und Informationen zu Ihren Aktivitäten, um Anzeigen zu personalisieren und Ihnen relevantere Inhalte anzuzeigen. Sie können Ihre Anzeigeneinstellungen jederzeit ändern.

الحصار - حقوق الانسان في مصر - حصاد 2016

1.704 Aufrufe

Veröffentlicht am

عام 2016 هو من الأعوام القليلة التي لن ينساها العاملون في الحقل الحقوقي في مصر بشكل خاص, وكل العاملين في الشأن القضائي وخاصة المحامين بشكل عام؛ حيث ارتفعت معدلات انتهاكات حقوق الإنسان بشكل كبير فأصبح هناك حصار كامل لكل انشطة العمل الحقوقي في مصر ، في مقابل تراجع النيابة عن دورها المنوط بها في تحقيق الانتهاكات وسماع أقوال المبلغين والشاكين.
كان العام حقيقة هو عام الشاب ؛ فما تم توثيقه من انتهاكات بخصوص الشباب زادت حدتها مع زيادة حدة حالات الإخفاء القسري والتصفية الجسدية والتعذيب لفئة الشباب بشكل خاص .
بالإضافة إلى كل هذا , كان هذا العام هو عام إغلاق المجال العام في مصر بشكل كامل ؛ فقد تمت مناقشة قانون الجمعيات المزمع إصداره ولم يصدق عليه من رئيس الجمهورية حتى لحظة صياغة هذا التقرير ، وتم منع عدد كبير من الحقوقيين والعاملين في المجتمع المدني من السفر خارج مصر, بل تعدى الأمر إلى التحفظ على الأموال والاعتقال وتلفيق الاتهامات لهم , ليصبح هذا العام ذروة الانتهاكات ضد العاملين في المجال العام وحقوق الإنسان في مصر.
الأمر بات مستفحلا، والانتهاكات تتواصل، والأصوات العاقلة بدأ صوتها ينسحب للخلف، وسط أصوات جوقة النشاز المسيطر على الأوضاع, واضطر كل مخلص للوطن في التراجع للخلف أو الصمت؛ من جراء الهجوم الممنهج على كل المدافعين عن الإنسان في مصر.
ومع تراجع المدافعين اضطرارا, ومع ارتفاع وتيرة الانتهاكات في كافة المجالات والمحاور؛ أصبح الإنسان في مصر يقف محاصرا ووحيدا أمام تغول غير طبيعي من السلطة؛ وذلك على مستوى حقوقه الاقتصادية والاجتماعية، بعدما تم العصف بكل حقوقه السياسية والمدنية؛ ليصبح الدستور والقانون في مصر صورا ورقية لا قيمة لها بالنسبة للحقوق , وأصبحت العقوبات هي الأصل القانوني في التعامل بين السلطة والمواطن بلا حق.
فإن لم يعد المدافعون عن حقوق الإنسان إلى الصفوف الأولى ليكونوا حائط الصد الأول عن الإنسان في مصر, ويعودوا إلى دورهم في وقف تغول السلطة وانتهاكاتها المستمرة للدستور والقانون والمواثيق الدولية؛ فلا يمكننا أن ندعي أن هناك وطنا سيستمر ولا دولة يمكننا في وقت ما أن نزعم وجودها.
المدير التنفيذي
للتنسيقية المصرية للحقوق الحريات

Veröffentlicht in: Recht
  • Als Erste(r) kommentieren

الحصار - حقوق الانسان في مصر - حصاد 2016

  1. 1. 1www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫الـحــصــار‬ ‫مصر‬ ‫يف‬ ‫االنسان‬ ‫حقوق‬ 2016 ‫حصاد‬
  2. 2. www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official 2info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫الحصــــــــــــــــار‬ 2016 ‫عام‬ ‫حصـــاد‬ 2016 ‫عام‬ ‫حصاد‬ ‫المواطن‬ ‫حقوق‬ : ‫سلسلة‬ ‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫المصرية‬ ‫التنسيقية‬ : ‫الناشر‬ info@ecrfeg.org : ‫االلكتروني‬ ‫البريد‬ www.ecrfeg.org : ‫االلكتروني‬ ‫الموقع‬ ‫الدرعمي‬ ‫مختار‬ : ‫اللغوي‬ ‫المراجع‬ ‫زكريا‬ ‫خديجة‬ : ‫الفني‬ ‫واالخراج‬ ‫الغالف‬ ‫تصميم‬ 2017 ‫لسنة‬ : ‫االيداع‬ ‫رقم‬ ‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫املصرية‬ ‫التنسيقية‬ 2014 ‫أغسطس‬ 18 ‫يف‬ ‫أسست‬ ‫فهرسة‬ ‫بطاقة‬ ‫المصرية‬ ‫الكتاب‬ ‫لدار‬ ‫العامة‬ ‫الهيئة‬ ‫إعداد‬ ‫النشر‬ ‫أثناء‬ ‫فهرسة‬ ‫الفنية‬ ‫الشئون‬ ‫إدارة‬ 2016 ‫عام‬ ‫حصاد‬ – ‫الحصار‬ : ‫العنوان‬ ‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫المصرية‬ ‫التنسيقية‬ : ‫القاهرة‬ : 1 ‫ط‬ ‫المواطن‬ ‫حقوق‬ ‫سلسلة‬ ‫سم‬ 24 , ‫ص‬ 150 ) ‫(المؤلف‬ ‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫المصرية‬ ‫التنسيقية‬
  3. 3. 3www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ 2016 ‫عام‬ ‫حصاد‬ ‫بعد؟‬ ‫وماذا‬ .... ‫وطن‬ ‫حصار‬ ‫واالبحاث‬ ‫التقارير‬ ‫وحدة‬ ‫واللغوية‬ ‫المراجعةالعلمية‬ ‫الحقوقية‬ ‫الباحثة‬ ‫حسين‬ ‫منى‬ /‫د‬ ‫الحقوقية‬ ‫الباحثة‬ ‫دياب‬ ‫سندس‬ /‫أ‬ ‫الحقوقية‬ ‫الباحثة‬ ‫محمد‬ ‫زينب‬ /‫أ‬ ‫الحقوقي‬ ‫والباحث‬ ‫المحامي‬ ‫أحمد‬ ‫عمرو‬ /‫أ‬ ‫التنفيذي‬ ‫المدير‬ ‫العام‬ ‫المشرف‬ ‫غنيم‬ ‫عزت‬ ‫حسن‬ ‫سمية‬ ‫الدين‬ ‫عز‬ ‫ضحى‬ /‫أ‬ ‫واألبحاث‬ ‫التقارير‬ ‫وحدة‬ ‫مدير‬ ‫زكريا‬ ‫خديجة‬ /‫م‬ ‫الغالف‬ ‫وتصميم‬ ‫الفني‬ ‫االخراج‬ ‫القانونية‬ ‫المراجعة‬ ‫البيانات‬ ‫مراجعة‬ ‫اللغوية‬ ‫المراجعة‬ ‫ناصف‬ ‫أسامة‬ /‫أ‬ ‫مجدي‬ ‫مي‬ / ‫أ‬ ‫الدرعمي‬ ‫مختار‬ /‫أ‬ ‫الحقوقي‬ ‫والباحث‬ ‫المحامي‬ ‫الحقوقية‬ ‫الباحثة‬ ‫الحقوقي‬ ‫الباحث‬
  4. 4. www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official 4info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫الفهرس‬ ‫تمهيد‬ ‫التنسيقية‬ ‫عن‬ ‫نبذة‬ ‫المنهجية‬ ‫التنفيذي‬ ‫الملخص‬ ‫والسياسية‬ ‫المدنية‬ ‫بالحقوق‬ ‫الخاصة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫النوعية‬ ‫االنتهاكات‬ :‫األول‬ ‫الفصل‬ ‫القانون‬ ‫إطار‬ ‫خارج‬ ‫القتل‬ :‫األول‬ ‫المبحث‬ ‫جسدية‬ ‫تصفية‬ _1 ‫التعذيب‬ _2 ‫اإلعدام‬ ‫احكام‬ ‫تنفيذ‬ _3 ‫الطبي‬ ‫اإلهمال‬ _4 ‫والرشطة‬ ‫الجيش‬ ‫من‬ ‫القتىل‬ _5 ‫طائفي‬ ‫قتل‬ _6 ‫بالخارج‬ ‫املرصيني‬ ‫قتل‬ _7 ‫القسري‬ ‫اإلخفاء‬ :‫الثاني‬ ‫االمبحث‬ ‫التعذيب‬ :‫الثالث‬ ‫المبحث‬ ‫التعسفي‬ ‫االعتقال‬ :‫الرابع‬ ‫المبحث‬ ‫السجون‬ ‫انتهاكات‬ :‫الخامس‬ ‫المبحث‬ ‫الطبي‬ ‫اإلهمال‬ _1 ‫واملركزية‬ ‫العمومية‬ ‫السجون‬ _2 ‫الرسمية‬ ‫غري‬ ‫االحتجاز‬ ‫مقر‬ _3 ‫التغريب‬ -4 ‫للمدنيين‬ ‫العسكرية‬ ‫المحاكمات‬ : ‫السادس‬ ‫المبحث‬ ‫اإلعدام‬ ‫أحكام‬ : ‫السابع‬ ‫المبحث‬ ‫عسكرية‬ _1 ‫مدنية‬ _2 ‫األول‬‫الباب‬
  5. 5. 5www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫السفر‬ ‫من‬ ‫المنع‬ :‫الثامن‬ ‫المبحث‬ ‫ضعفا‬ ‫األكثر‬ ‫الفئات‬ :‫الثاني‬ ‫الفصل‬ ‫المرأة‬ :‫األول‬ ‫المبحث‬ ‫الطفل‬ :‫الثاني‬ ‫المبحث‬ ‫الخاصة‬ ‫االحتياجات‬ ‫ذوو‬ :‫الثالث‬ ‫المبحث‬ ‫التعذيب‬ ‫من‬ ‫اإلصابات‬ _-1 ‫السجون‬ ‫يف‬ ‫املعاقون‬ _2 ‫الالجئون‬ ‫و‬ ‫املهاجرون‬ : ‫الرابع‬ ‫المبحث‬ ‫الرشعية‬ ‫غري‬ ‫الهجرة‬ -1 ‫املهنيون‬ :‫الثالث‬ ‫الفصل‬ ‫اإلعالميون‬ ‫و‬ ‫الصحفيون‬ :‫االول‬ ‫المبحث‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫ونشطاء‬ ‫المحامون‬ :‫الثاني‬ ‫المبحث‬ ‫التدريس‬ ‫هيئة‬ ‫أعضاء‬ :‫الثالث‬ ‫المبحث‬ ‫الطالب‬ ‫ضد‬ ‫انتهاكات‬ :‫الرابع‬ ‫الفصل‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الحقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫االنتحار‬ :‫األول‬ ‫الفصل‬ ‫العمال‬ ‫ضد‬ ‫االنتهاكات‬ :‫الثاني‬ ‫الفصل‬ ‫1_اإلرضاب‬ ‫2_الفصل‬ ‫3_املحاكمات‬ ‫التوصيات‬ ‫الثاني‬‫الباب‬‫الثالث‬‫الباب‬
  6. 6. www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official 6info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬
  7. 7. 7www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫متهيد‬ ‫يف‬ ‫الحقوقي‬ ‫الحقل‬ ‫يف‬ ‫العاملون‬ ‫ينساها‬ ‫لن‬ ‫التي‬ ‫القليلة‬ ‫األعوام‬ ‫من‬ ‫هو‬ 2016 ‫102عام‬ ‫عام‬ ‫حيث‬ ‫عام؛‬ ‫بشكل‬ ‫املحامني‬ ‫وخاصة‬ ‫القضائي‬ ‫الشأن‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫وكل‬ ,‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫مرص‬ ‫انشطة‬ ‫لكل‬ ‫كامل‬ ‫حصار‬ ‫هناك‬ ‫فأصبح‬ ‫كبري‬ ‫بشكل‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫معدالت‬ ‫ارتفعت‬ ‫االنتهاكات‬ ‫تحقيق‬ ‫يف‬ ‫بها‬ ‫املنوط‬ ‫دورها‬ ‫عن‬ ‫النيابة‬ ‫تراجع‬ ‫مقابل‬ ‫يف‬ ، ‫مرص‬ ‫يف‬ ‫الحقوقي‬ ‫العمل‬ .‫والشاكني‬ ‫املبلغني‬ ‫أقوال‬ ‫وسماع‬ ‫حدتها‬ ‫زادت‬ ‫الشباب‬ ‫بخصوص‬ ‫انتهاكات‬ ‫من‬ ‫توثيقه‬ ‫تم‬ ‫فما‬ ‫؛‬ ‫الشاب‬ ‫عام‬ ‫هو‬ ‫حقيقة‬ ‫العام‬ ‫كان‬ ‫بشكل‬ ‫الشباب‬ ‫لفئة‬ ‫والتعذيب‬ ‫الجسدية‬ ‫والتصفية‬ ‫القرسي‬ ‫اإلخفاء‬ ‫حاالت‬ ‫حدة‬ ‫زيادة‬ ‫مع‬ . ‫خاص‬ ‫تمت‬ ‫فقد‬ ‫؛‬ ‫كامل‬ ‫بشكل‬ ‫مرص‬ ‫يف‬ ‫العام‬ ‫املجال‬ ‫إغالق‬ ‫عام‬ ‫هو‬ ‫العام‬ ‫هذا‬ ‫كان‬ , ‫هذا‬ ‫كل‬ ‫إىل‬ ‫باإلضافة‬ ‫لحظة‬ ‫حتى‬ ‫الجمهورية‬ ‫رئيس‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫يصدق‬ ‫ولم‬ ‫إصداره‬ ‫املزمع‬ ‫الجمعيات‬ ‫قانون‬ ‫مناقشة‬ ‫السفر‬ ‫من‬ ‫املدني‬ ‫املجتمع‬ ‫يف‬ ‫والعاملني‬ ‫الحقوقيني‬ ‫من‬ ‫كبري‬ ‫عدد‬ ‫منع‬ ‫وتم‬ ، ‫التقرير‬ ‫هذا‬ ‫صياغة‬ ‫ليصبح‬ , ‫لهم‬ ‫االتهامات‬ ‫وتلفيق‬ ‫واالعتقال‬ ‫األموال‬ ‫عىل‬ ‫التحفظ‬ ‫إىل‬ ‫األمر‬ ‫تعدى‬ ‫بل‬ ,‫مرص‬ ‫خارج‬ .‫مرص‬ ‫يف‬ ‫اإلنسان‬ ‫وحقوق‬ ‫العام‬ ‫املجال‬ ‫يف‬ ‫العاملني‬ ‫ضد‬ ‫االنتهاكات‬ ‫ذروة‬ ‫العام‬ ‫هذا‬ ‫وسط‬ ،‫للخلف‬ ‫تنسحب‬ ‫بدأت‬ ‫العاقلة‬ ‫واألصوات‬ ،‫تتواصل‬ ‫واالنتهاكات‬ ،‫مستفحال‬ ‫بات‬ ‫األمر‬ ‫أو‬ ‫للخلف‬ ‫الرتاجع‬ ‫يف‬ ‫للوطن‬ ‫مخلص‬ ‫كل‬ ‫واضطر‬ ,‫األوضاع‬ ‫عىل‬ ‫املسيطر‬ ‫النشاز‬ ‫جوقة‬ ‫أصوات‬ .‫مرص‬ ‫يف‬ ‫اإلنسان‬ ‫عن‬ ‫املدافعني‬ ‫كل‬ ‫عىل‬ ‫املمنهج‬ ‫الهجوم‬ ‫جراء‬ ‫من‬ ‫الصمت؛‬ ‫أصبح‬ ‫واملحاور؛‬ ‫املجاالت‬ ‫كافة‬ ‫يف‬ ‫االنتهاكات‬ ‫وترية‬ ‫ارتفاع‬ ‫ومع‬ ,‫اضطرارا‬ ‫املدافعني‬ ‫تراجع‬ ‫ومع‬ ‫مستوى‬ ‫عىل‬ ‫وذلك‬ ‫السلطة؛‬ ‫من‬ ‫طبيعي‬ ‫غري‬ ‫تغول‬ ‫أمام‬ ‫ووحيدا‬ ‫محارصا‬ ‫يقف‬ ‫مرص‬ ‫يف‬ ‫اإلنسان‬ ‫ليصبح‬ ‫واملدنية؛‬ ‫السياسية‬ ‫حقوقه‬ ‫بكل‬ ‫العصف‬ ‫تم‬ ‫بعدما‬ ،‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫حقوقه‬ ‫هي‬ ‫العقوبات‬ ‫وأصبحت‬ , ‫للحقوق‬ ‫بالنسبة‬ ‫لها‬ ‫قيمة‬ ‫ال‬ ‫ورقية‬ ‫صورا‬ ‫مرص‬ ‫يف‬ ‫والقانون‬ ‫الدستور‬ ‫االنسان‬ ‫يف‬ ‫االصل‬ ‫أن‬ ‫مبدئ‬ ‫واصبح‬ ,‫حق‬ ‫بال‬ ‫واملواطن‬ ‫السلطة‬ ‫بني‬ ‫التعامل‬ ‫يف‬ ‫القانوني‬ ‫األصل‬ . ‫ورق‬ ‫عىل‬ ‫وهم‬ ‫الرباءة‬ ‫عن‬ ‫األول‬ ‫الصد‬ ‫حائط‬ ‫ليكونوا‬ ‫األوىل‬ ‫الصفوف‬ ‫إىل‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫عن‬ ‫املدافعون‬ ‫يعد‬ ‫لم‬ ‫فإن‬ ‫للدستور‬ ‫املستمرة‬ ‫وانتهاكاتها‬ ‫السلطة‬ ‫تغول‬ ‫وقف‬ ‫يف‬ ‫دورهم‬ ‫إىل‬ ‫ويعودوا‬ ,‫مرص‬ ‫يف‬ ‫اإلنسان‬ ‫يف‬ ‫يمكننا‬ ‫دولة‬ ‫وال‬ ‫سيستمر‬ ‫وطنا‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫ندعي‬ ‫أن‬ ‫يمكننا‬ ‫فال‬ ‫الدولية؛‬ ‫واملواثيق‬ ‫والقانون‬ .‫وجودها‬ ‫نزعم‬ ‫أن‬ ‫ما‬ ‫وقت‬ ‫غنيم‬ ‫عزت‬ /‫أ‬ ‫التنفيذي‬ ‫املدير‬ ‫الحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫املصرية‬ ‫للتنسيقية‬
  8. 8. www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official 8info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ..‫التنسيقية‬ ‫عن‬ ‫نبذة‬ ‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫املصرية‬ ‫التنسيقية‬ ‫بالمؤسسة‬ ‫التعريف‬ :‫أوال‬ :‫النشأة‬ ,2014 ‫أغسطس‬ ‫يف‬ ‫أسست‬ ،‫القاهرة‬ ‫مقرها‬ ‫مرصية‬ ‫حقوقية‬ ‫منظمة‬ ‫هي‬ ‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫املرصية‬ ‫التنسيقية‬ ‫وإصدار‬ ,‫مرص‬ ‫يف‬ ‫تحدث‬ ‫التي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫توثيق‬ ‫إىل‬ ‫تهدف‬ ‫حكومية؛‬ ‫غري‬ ,‫ربحية‬ ‫غري‬ ,‫حيادية‬ ,‫مستقلة‬ ‫منظمة‬ ‫وهي‬ ‫التاريخ‬ ‫وتوثيق‬ ,‫الضحايا‬ ‫حقوق‬ ‫ضمان‬ ‫بهدف‬ ‫حريف؛‬ ‫موضوعي‬ ‫منهجي‬ ‫بشكل‬ ‫عنها‬ ‫واألبحاث‬ ‫والدراسات‬ ‫التقارير‬ ‫املرصية‬ ‫األرايض‬ ‫عىل‬ ‫املقيمني‬ ‫وكل‬ ‫املرصيني‬ ‫املواطنني‬ ‫حق‬ ‫يف‬ ‫والتجاوزات‬ ‫االنتهاكات‬ ‫لوقف‬ ‫والضغط‬ ,‫يزيف‬ ‫ال‬ ‫حتى‬ .‫والقانون‬ ‫للدستور‬ ‫طبقا‬ ‫الحقوقية‬ ‫املؤسسات‬ ‫من‬ ‫الكثري‬ ‫لدى‬ ‫به‬ ‫معرتفا‬ ‫مرجعا‬ ‫أصبحت‬ ‫التنسيقية‬ ‫عن‬ ‫تصدر‬ ‫التي‬ ‫التقارير‬ ‫أن‬ ‫إىل‬ ‫اإلشارة‬ ‫تجدر‬ .‫والعربية‬ ،‫واملحلية‬ ،‫العاملية‬ ‫األنباء‬ ‫وكاالت‬ ‫من‬ ‫واسع‬ ‫قطاع‬ ‫إىل‬ ‫باإلضافة‬ ،‫الحكومية‬ ‫وغري‬ ‫الحكومية‬ ،‫واملحلية‬ ‫الدولية‬ ‫املجتمع‬ ‫منظمات‬ ‫من‬ ‫ومنظمة‬ ‫مستقلة‬ ‫حقوقية‬ ‫كمؤسسة‬ ‫مرص‬ ‫يف‬ »‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫املرصية‬ ‫«التنسيقية‬ ‫نشأت‬ ‫الواضحة‬ ‫املنهجية‬ ‫املؤسسة‬ ‫عىل‬ ‫القائمون‬ ‫رأى‬ ‫بعدما‬ ‫وذلك‬ ،‫املرصي‬ ‫املواطن‬ ‫وهموم‬ ‫آالم‬ ‫كافة‬ ‫عن‬ ‫للتعبري‬ ‫وذلك‬ ‫املدني؛‬ .‫مادية‬ ‫مآرب‬ ‫أية‬ ‫بال‬ ‫الضحايا‬ ‫تساعد‬ ٍ‫أياد‬ ‫إيل‬ ‫املجتمع‬ ‫وحاجة‬ ،‫مرص‬ ‫يف‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫يف‬ ‫هذا‬ ‫التدشني‬ ‫مؤتمر‬ ‫ذلك‬ ‫تىل‬ ‫ثم‬ ،2014 ‫عام‬ ‫أغسطس‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫يف‬ ‫للتنسيقية‬ ‫األول‬ ‫التأسييس‬ ‫املؤتمر‬ ‫عقد‬ ‫تم‬ ‫وقد‬ ‫ومنظمات‬ ‫حركات‬ ‫من‬ ‫واسعة‬ ‫بمشاركة‬ ‫املرصية‬ ‫الصحفيني‬ ‫نقابة‬ ‫يف‬ ‫عقد‬ ‫والذي‬ ‫‏؛‬2014 ‫أغسطس‬ 18‫‏‬‫يف‬ ‫‏‬‫س‬‫التأسي‬ .‫كبرية‬ ‫إعالمية‬ ‫تغطية‬ ‫إىل‬ ‫باإلضافة‬ ‫الحقوقيني‬ ‫والنشطاء‬ ،‫مرص‬ ‫يف‬ ‫املدني‬ ‫املجتمع‬ ‫اإلنسان‬ ‫مع‬ ‫التنسيقية‬ :‫الرؤية‬ ‫اإلنسانية‬ ‫والكرامة‬ ‫والعدالة‬ ‫الحرية‬ ‫يف‬ ‫الطبيعى‬ ‫بحقه‬ ‫إنسان‬ ‫كل‬ ‫فيه‬ ‫يتمتع‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫من‬ ‫يخلو‬ ‫وطن‬ .‫االجتماعية‬ ‫مكانته‬ ‫أو‬ ‫فكره‬ ‫أو‬ ‫السيايس‬ ‫منهجه‬ ‫أو‬ ‫لونه‬ ‫أو‬ ‫اإلنسان‬ ‫هذا‬ ‫عقيدة‬ ‫كانت‬ ‫مهما‬ :‫الرسالة‬ .‫لها‬ ‫يتعرضون‬ ‫التي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫أمام‬ ‫عنهم‬ ‫والدفاع‬ ‫املظلومني‬ ‫كافة‬ ‫دعم‬ :‫األهداف‬ .‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫وتوثيق‬ ‫رصد‬ ‫يف‬ ‫والنشطاء‬ ‫واملؤسسات‬ ‫الجهات‬ ‫كافة‬ ‫مع‬ ‫التعاون‬ 1 ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫وتوثيق‬ ‫رصد‬ ‫يف‬ ‫التطوعي‬ ‫املجتمعي‬ ‫ودروهم‬ ‫الشباب‬ ‫بني‬ ‫الحقوقي‬ ‫العمل‬ ‫ثقافة‬ ‫نرش‬ 2 .‫املظلومني‬ ‫عن‬ ‫والدفاع‬ ‫خاصة‬ ‫املجتمع‬ ‫يف‬ ‫غريهم‬ ‫مع‬ ‫ومساواتهم‬ ‫حقوقهم‬ ‫تأكيد‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫املجتمع؛‬ ‫يف‬ ‫ضعفا‬ ‫األكثر‬ ‫القطاعات‬ ‫وحماية‬ ‫دعم‬ 3 .‫والدينية‬ ‫العرقية‬ ‫واألقليات‬ ،‫الخاصة‬ ‫االحتياجات‬ ‫وذوي‬ ،‫والطفل‬ ،‫املرأة‬ .‫مرص‬ ‫يف‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫انتهاكات‬ ‫كافة‬ ‫يوثق‬ ‫أرشيف‬ ‫بناء‬ 4 ‫إنـجــازات‬ ‫منذ‬ ‫الحقوقية‬ ‫للحالة‬ ‫مجمعة‬ ‫تقارير‬ ،‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫املرصية‬ ‫التنسيقية‬ ‫أصدرتها‬ ‫التي‬ ‫التقارير‬ ‫أبرز‬ ‫من‬ ‫كان‬ :‫كالتايل‬ ‫وذلك‬ ،‫االنتهاكات‬ ‫مجاالت‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫يف‬ ‫وذلك‬ ،2016 ‫العام‬ ‫منتصف‬ ‫وحتى‬ 2015 ‫العام‬ ‫بداية‬
  9. 9. 9www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫برصد‬ ‫تقوم‬ ‫وهي‬ ،‫4102م‬ ‫لعام‬ ‫أغسطس‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫يف‬ ،»‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫املرصية‬ ‫«التنسيقية‬ ‫تأسيس‬ ‫فمنذ‬ ،ٍ‫د‬‫محاي‬ ٍ‫بشكل‬ ،‫والسياسية‬ ‫واالقتصادية‬ ‫االجتماعية‬ ‫حقوقه‬ ‫يف‬ ،‫املرصي‬ ‫يف‬ ‫املواطن‬ ‫لها‬ ‫تعرض‬ ‫التي‬ ‫االنتهاكات‬ ‫كافة‬ ،‫كبري‬ ٍ‫د‬‫ح‬ ‫إىل‬ ‫ُعقدة‬‫م‬‫و‬ ‫شائكة‬ ‫قضية‬ ‫أصبحت‬ ،‫مرص‬ ‫يف‬ ‫اآلن‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫ألن‬ ‫وذلك‬ ،‫تحيز‬ ‫أو‬ ‫انتماء‬ ‫أي‬ ‫عن‬ ‫بعيدا‬ .‫والتوقعات‬ ‫االستنتاجات‬ ‫جميع‬ - ‫ا‬ً‫وكيف‬ ‫ا‬ً‫كم‬ - ‫فاق‬ ‫االنتهاكات‬ ‫حجم‬ ‫ألن‬ ،‫األمثل‬ ‫الوجه‬ ‫عىل‬ ‫فهمها‬ ‫يصعب‬ ‫تخطى‬ ‫الذي‬ ،‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫ملف‬ ‫يف‬ ِ‫التدهور‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫مرص‬ ‫تعانيه‬ ‫ما‬ ‫ظل‬ ‫يف‬ ،‫عندها‬ ‫التوقف‬ ‫تستحق‬ ٍ‫ة‬‫ظاهر‬ ‫ويف‬ .‫السابقة‬ ‫األنظمة‬ ‫من‬ ‫الحاصلة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫جميع‬ ٍ‫ة‬‫حيا‬ ‫يف‬ ‫وحقه‬ ،‫املرصي‬ ‫املواطن‬ ‫حقوق‬ ‫وانتهاك‬ ،‫معارضيها‬ ِ‫قمع‬ ‫يف‬ ‫الحالية‬ ‫السلطة‬ ‫أطراف‬ ‫بعض‬ ‫رغبة‬ ‫ظل‬ ‫ويف‬ .‫ُصانة‬‫م‬ ‫إنسانية‬ ٍ‫وكرامة‬ ،ٍ‫طبيعية‬ ‫للمواطنني‬ ‫نتهكة‬ُ‫مل‬‫ا‬ ‫الحقوق‬ ‫هذه‬ ‫فيها‬ ‫لتعرض‬ ،‫وقفة‬ ‫لها‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ – ‫للتنسيقية‬ – ‫يجب‬ ‫كان‬ .. ‫الظاهرة‬ ‫هذه‬ ‫وأمام‬ ‫والقوانني‬ ‫الدستور‬ ‫كفلها‬ ‫التي‬ ،‫والقانونية‬ ‫الدستورية‬ ‫وحرياتهم‬ ‫حقوقهم‬ ‫لكافة‬ ‫إهدار‬ ‫من‬ ‫فيها‬ ‫يتم‬ ‫وما‬ ،‫منهجي‬ ٍ‫بشكل‬ ‫إىل‬ ‫املجتمع‬ ‫مع‬ ‫لنصل‬ ،‫بحقوقه‬ ‫املرصي‬ ‫املجتمع‬ ‫توعية‬ ‫جاهدين‬ ‫لنحاول‬ ،‫مرص‬ ‫عليها‬ ‫صدقت‬ ‫التي‬ ‫الدولية‬ ‫واملعاهدات‬ ‫ثقافة‬ ‫تثبيت‬ ‫يف‬ ‫ونساعد‬ ،‫القائمة‬ ‫السلطة‬ ‫ممارسات‬ ‫غيابات‬ ‫يف‬ ‫تاهت‬ ‫التي‬ ،‫حقوقه‬ ‫تجاه‬ ‫ُستمرة‬‫م‬ ‫ويقظة‬ ‫عميق‬ ٍ‫وعي‬ ‫ونموها‬ ‫األمم‬ ‫تقدم‬ ‫لبناء‬ ‫واألولية‬ ‫األساسية‬ ‫الركيزة‬ ‫هي‬ ‫والتي‬ ،‫املرصي‬ ‫املجتمع‬ ‫وضمري‬ ‫وقلب‬ ‫عقلية‬ ‫يف‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ .‫األمر‬ ‫بهذا‬ ٍ‫ووعي‬ ،‫املجتمع‬ ‫لدى‬ ‫ثقافة‬ ‫إىل‬ ‫برمته‬ ‫األمر‬ ‫ليصل‬ ،‫مرشق‬ ٍ‫مستقبل‬ ‫نحو‬ ‫ا‬َ‫ن‬ْ‫ق‬َ‫ل‬َ‫خ‬ ْ‫ن‬َّ‫م‬ ِ‫م‬ ٍ‫ري‬ِ‫ث‬َ‫ك‬ ٰ َ‫ل‬َ‫ع‬ ْ‫م‬ُ‫اه‬َ‫ن‬ْ‫ل‬ َّ‫ض‬َ‫َف‬‫و‬ ِ‫َات‬‫ب‬ِّ‫ي‬َّ‫ط‬‫ال‬ َ‫ن‬ ِ‫م‬ ْ‫م‬ُ‫اه‬َ‫ن‬ْ‫ق‬َ‫ز‬َ‫ر‬َ‫و‬ ِ‫ر‬ْ‫َح‬‫ب‬ْ‫ل‬‫َا‬‫و‬ ِّ َ‫ب‬ْ‫ل‬‫ا‬ ِ‫ف‬ ْ‫م‬ُ‫اه‬َ‫ن‬ْ‫ل‬َ‫م‬َ‫َح‬‫و‬ َ‫م‬َ‫د‬‫آ‬ ‫ِي‬‫ن‬َ‫ب‬ ‫ا‬َ‫ن‬ْ‫م‬َّ‫ر‬َ‫ك‬ ْ‫د‬َ‫ق‬َ‫ل‬َ‫و‬« )70:‫اإلرساء‬ ( » ً‫يل‬ ِ‫ض‬ْ‫ف‬َ‫ت‬ ‫السياسية‬ ‫نظمها‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫برصف‬ ،‫األساسية‬ ‫والحريات‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫جميع‬ ‫وتحمي‬ ‫تعزز‬ ‫أن‬ ‫الدول‬ ‫واجب‬ ‫«إن‬ ١٩٩٣ ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫العاملي‬ ‫فيينا‬ ‫مؤتمر‬ »‫والثقافية‬ ‫واالقتصادية‬ ،‫تباعا‬ ‫أصدرتها‬ ‫التي‬ ،)‫سنوية‬ ‫(النصف‬ ‫تقاريرها‬ ‫بنرش‬ »‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫املرصية‬ ‫«التنسيقية‬ ‫قامت‬ ‫ولقد‬ ‫إىل‬ ‫مرص‬ ‫يف‬ ‫اإلنسان‬ ‫«حقوق‬ ‫مسمى‬ ‫تحت‬ 2015 ‫لعام‬ ‫السنوي‬ ‫التقرير‬ ‫ثم‬ ،‫5102م‬ ‫العام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫النصف‬ ‫عن‬ ‫املعلومات‬ ‫جمع‬ ‫عىل‬ ‫تعتمد‬ ‫ملنهجية‬ ‫وفقا‬ ,2016 ‫حصاد‬ ‫وأخريا‬ ،2016 ‫لعام‬ ‫سنوي‬ ‫النصف‬ ‫التقرير‬ ‫ثم‬ ،»‫أين؟‬ ‫الحقوقيني‬ ‫الناشطني‬ ‫من‬ ‫التنسيقية‬ ‫بفريق‬ ‫متصلة‬ ‫وحدة‬ ‫وهي‬ ‫للتنسيقية؛‬ ‫التابعة‬ »‫الرصد‬ ‫«وحدة‬ ‫داخل‬ ،‫اليومية‬ .‫الرسمية‬ ‫واملنشورات‬ ‫املواقع‬ ‫ومتابعة‬ ،‫املرصي‬ ‫املواطن‬ ‫حقوق‬ ‫ضد‬ ‫االنتهاكات‬ ‫كافة‬ ‫لرصد‬ ،‫واملحامني‬ : ‫التالية‬ ‫الروابط‬ ‫عىل‬ ‫التنسيقية‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫التقارير‬ ‫من‬ ‫نماذج‬ ‫للتنسيقية‬ ‫الرسمي‬ ‫املوقع‬ http://ecrfeg.org/ar/category/%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8 /%B1 ‫ساليدشري‬ ‫عىل‬ ‫التنسيقية‬ ‫اكونت‬ http://www.slideshare.net/ecrf
  10. 10. www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official 10info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬
  11. 11. 11www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ) ‫االنتهاكات‬ ‫وتصنيف‬ ‫وتوثيق‬ ‫رصد‬ ‫(يف‬ ‫التنسيقية‬ ‫منهجية‬ ‫الزمنية‬ ‫الفرتة‬ :‫أوال‬ 31 ‫وحتى‬ ،2016 ‫عام‬ ‫يناير‬ ‫أول‬ ‫من‬ ‫الزمنية‬ ‫الفرتة‬ ‫خالل‬ ‫حدثت‬ ‫التي‬ ‫باالنتهاكات‬ ‫التقرير‬ ‫يلتزم‬ ‫خالل‬ ‫حدثت‬ ‫انتهاكات‬ ‫عن‬ ‫واإلحصائيات‬ ‫األرقام‬ ‫بعض‬ ‫إىل‬ ‫اإلشارة‬ ‫مع‬ ،2016 ‫عام‬ ‫ديسمرب‬ ‫من‬ .‫مرص‬ ‫تاريخ‬ ‫من‬ ‫الفائتة‬ ‫أعوام‬ ‫الثالثة‬ ‫املستخدمة‬ ‫والتعريفات‬ ‫املصطلحات‬ :‫ثانيا‬ )‫استخدامه‬ ‫وسبب‬ ،‫به‬ ‫يقصد‬ ‫وما‬ ،‫املصطلح‬ ‫(معني‬ ‫القتل‬ ‫تعاريفات‬ - ‫أ‬ ‫بإطالق‬ ‫إما‬ ‫قتله‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫أعزل؛‬ ‫مدني‬ ‫مواطن‬ ‫ضد‬ ‫أمنية‬ ‫قوة‬ ‫بها‬ ‫قامت‬ ‫قتل‬ ‫حالة‬ ‫كل‬ ‫هي‬ :‫الجسدية‬ ‫التصفية‬ .‫بعده‬ ‫أو‬ ‫عليه‬ ‫القبض‬ ‫أثناء‬ ‫القتل؛‬ ‫وسائل‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫وسيلة‬ ‫أي‬ ‫أو‬ ،‫منزله‬ ‫سطح‬ ‫من‬ ‫إلقائه‬ ‫أو‬ ،‫النارية‬ ‫األعرية‬ ‫عدة‬ ‫أو‬ ،‫مواطن‬ ‫عىل‬ ‫قضائي‬ ‫حكم‬ ‫دون‬ ‫للقانون‬ ‫باملخالفة‬ ‫تمت‬ ‫قتل‬ ‫حالة‬ ‫كل‬ ‫هي‬ :‫القانون‬ ‫إطار‬ ‫خارج‬ ‫القتل‬ ‫فض‬ ‫أثناء‬ ‫القتل؛‬ ‫أو‬ ،‫التعذيب‬ ‫أو‬ ،‫املوت‬ ‫حتى‬ ‫باإلهمال‬ ‫أو‬ ،‫الجسدية‬ ‫بالتصفية‬ ‫القتل‬ ‫هذا‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ‫مواطنني؛‬ ‫بذلك‬ ‫قضائي‬ ‫حكم‬ ‫بدون‬ ‫القتل‬ ‫صور‬ ‫من‬ ‫وغريها‬ ‫التظاهرات‬ ‫دينية‬ ‫أو‬ ‫طائفية‬ ‫ألقلية‬ ‫استهداف‬ ‫وقائع‬ ‫كل‬ ‫وهي‬ ‫«جينوسايد»؛‬ ‫الدويل‬ ‫القانون‬ ‫يف‬ ‫يسمى‬ :‫الديني‬ ‫أو‬ ‫الطائفي‬ ‫القتل‬ .‫جنائية‬ ‫ألسباب‬ ‫وليس‬ ‫دينية‬ ‫أو‬ ‫طائفية‬ ‫دوافع‬ ‫خلفية‬ ‫عىل‬ ,‫غالبة‬ ‫لطائفة‬ ‫ينتمون‬ ‫أفراد‬ ‫أو‬ ‫فرد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫بالقتل‬ ‫امتناعه‬ ‫وراء‬ ‫من‬ ‫يهدف‬ ‫كان‬ ‫ما‬ّ‫ن‬‫إ‬ ‫الفاعل‬ ّ‫أن‬ ‫ثبت‬ ‫إذا‬ ‫وذلك‬ ‫االمتناع؛‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫قتل‬ ‫حالة‬ ‫كل‬ ‫هو‬ :‫باإلهمال‬ ‫القتل‬ . ‫عليه‬ ‫املجني‬ ‫روح‬ ‫إزهاق‬ ‫إىل‬ ‫والواجبات‬ ‫األنظمة‬ ‫مراعاة‬ ‫عدم‬ ‫أو‬ ،‫احرتاز‬ ‫قلة‬ ‫أو‬ ،‫إهمال‬ ‫نتيجة‬ ‫بالوفاة؛‬ ‫التسبب‬ ‫جريمة‬ ‫هي‬ :‫الخطأ‬ ‫القتل‬ ‫جريمة‬ .‫املفروضة‬ ‫من‬ ‫تفرتض‬ ‫التي‬ ‫الجريمة‬ ‫وهي‬ ،‫القتل‬ ‫قصد‬ ‫غري‬ ‫من‬ ‫مقصود‬ ‫عمل‬ ‫عن‬ ‫ناتجة‬ ‫جريمة‬ ‫هي‬ :‫ًا‬‫ب‬‫تسب‬ ‫القتل‬ ‫ جريمة‬ . ‫الروح‬ ‫إزهاق‬ ‫ورائه‬ ‫من‬ ‫يقصد‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫مقصود‬ ‫عمل‬ ‫أي‬ ‫أو‬ ‫الشدة‬ ‫رضوب‬ ‫من‬ ‫ًا‬‫ب‬‫رض‬ ‫أو‬ ‫ا‬ً‫عنف‬ ‫الفاعل‬ ‫أو‬ ‫العقاب‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫قضائي‬ ‫بإجراء‬ ‫شخص‬ ‫قتل‬ ‫حكم اإلعدام وهو‬ ‫تنفيذ‬ ‫أو‬ ‫املوت‬ ‫عقوبة‬ ‫هي‬ :‫اإلعدام‬ ‫عقوبة‬ .‫واملنع‬ ‫العام‬ ‫الردع‬ ‫والقبض‬ ‫االحتجاز‬ ‫تعاريفات‬ - ‫ب‬ ‫نوعه؛‬ ‫كان‬ ‫أيا‬ ‫الحرية‬ ‫من‬ ‫شخص‬ ‫أي‬ ‫حرمان‬ ‫أو‬ ،‫اعتقال‬ ‫أو‬ ،‫احتجاز‬ ‫أو‬ ،‫قبض‬ ‫عملية‬ ‫كل‬ ‫هو‬ :‫القرسي‬ ‫اإلخفاء‬ ‫أو‬ ‫املختفي‬ ‫الشخص‬ ‫هذا‬ ‫مصري‬ ‫إخفاء‬ ‫أو‬ ،‫حريته‬ ‫من‬ ‫حرمانه‬ ‫أو‬ ،‫بوجوده‬ ‫االعرتاف‬ ‫رفض‬ ‫يتبعه‬ ‫سياسية‬ ‫ألسباب‬ .‫حريته‬ ‫تقييد‬ ‫أو‬ ‫عليه‬ ‫القبض‬ ‫تاريخ‬ ‫من‬ ‫ساعة‬ 48 ‫خالل‬ ‫النيابة‬ ‫عىل‬ ‫عرضه‬ ‫وعدم‬ ،‫تواجده‬ ‫مكان‬ ‫أي‬ ‫إىل‬ ‫نفسه‬ ‫تسليم‬ ‫عىل‬ ‫ما‬ ‫شخص‬ ‫إلجبار‬ ‫األفراد؛‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫أو‬ ‫لفرد‬ ‫احتجاز‬ ‫حالة‬ ‫كل‬ ‫هي‬ :‫الرهائن‬ ‫احتجاز‬ .‫الدولة‬ ‫يف‬ ‫أمنية‬ ‫جهة‬ ‫قضائي‬ ‫بإذن‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ‫أفراد‬ ‫مجموعة‬ ‫أو‬ ‫لفرد‬ ‫احتجاز‬ ‫أو‬ ‫قبض‬ ‫عملية‬ ‫كل‬ ‫هي‬ :‫واالحتجاز‬ ‫التعسفي‬ ‫االعتقال‬ ‫االحتجاز‬ ‫حتى‬ ‫أو‬ ‫القوانني‬ ‫يخالف‬ ‫عمل‬ ‫بأي‬ ‫بقيامهم‬ ‫اشتباه‬ ‫أو‬ ‫دليل‬ ‫أي‬ ‫هناك‬ ‫يكون‬ ‫ال‬ ‫بحيث‬ ‫معينة؛‬ ‫قضايا‬ ‫يف‬ .‫قضائي‬ ‫إذن‬ ‫عىل‬ ‫الحصول‬ ‫دون‬
  12. 12. www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official 12info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ،‫السيايس‬ ‫االنتماء‬ ‫أو‬ ،‫املعتقد‬ ‫أو‬ ،‫الرأي‬ ‫يف‬ ‫للنظام‬ ‫معارضته‬ ‫بسبب‬ ‫سجن؛‬ ‫أو‬ ‫حبس‬ ‫شخص‬ ‫كل‬ ‫هو‬ :‫السيايس‬ ‫السجني‬ .‫قضائي‬ ‫بقرار‬ ‫ويسجن‬ ,‫لهم‬ ‫مساعدته‬ ‫أو‬ ‫معارضيه‬ ‫مع‬ ‫تعاطفه‬ ‫أو‬ ‫أو‬ ‫اقتصادي‬ ‫أو‬ ‫سيايس‬ ‫موضوع‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ‫كان‬ ‫موضوع‬ ‫أي‬ ‫يف‬ ‫رأيه‬ ‫عن‬ ‫تعبريه‬ ‫بسبب؛‬ ‫يعتقل‬ ‫من‬ ‫هو‬ :‫الرأي‬ ‫معتقل‬ .‫قضائي‬ ‫قرار‬ ‫دون‬ ‫حريته‬ ‫وتحجز‬ ,‫األخرى‬ ‫الفكر‬ ‫مجاالت‬ ‫من‬ ‫غريها‬ ‫أو‬ ‫ديني‬ ‫أو‬ ‫اجتماعي‬ ‫الجرائم‬ ‫كذلك‬ ‫وهي‬ ،‫سيايس‬ ‫بدافع‬ ‫الفاعل‬ ‫عليها‬ ‫أقدم‬ ‫التي‬ ‫وهي‬ ‫سياسية؛‬ ‫جريمة‬ ‫يرتكب‬ ‫من‬ ‫هو‬ :‫السيايس‬ ‫املجرم‬  .‫والفردية‬ ‫العامة‬ ‫السياسية‬ ‫الحقوق‬ ‫عىل‬ ‫الواقعة‬ ‫أخرى‬ ‫تعريفات‬ -‫ج‬ ‫القتل‬ ‫تعاريفات‬ -‫أ‬ ‫؛‬ ‫ما‬ ‫بشخص‬ ‫عمدا‬ ‫يلحق‬ ‫معنويا‬ ‫أو‬ ‫ماديا‬ ،‫عقليا‬ ‫أو‬ ‫كان‬ ‫جسديا‬ ، ‫شديد‬ ‫عذاب‬ ‫أو‬ ‫ألم‬ ‫ﻋﻨﻪ‬ ‫ﻴﻨﺘﺞ‬ ‫فعل‬ ‫كل‬ ‫هو‬ :‫التعذيب‬ ‫االمتناع‬ ‫أو‬ ‫بفعل‬ ‫القيام‬ ‫عىل‬ ‫غريه‬ ‫إجبار‬ ‫أو‬ ،‫ما‬ ‫اعرتاف‬ ‫عىل‬ ‫إجباره‬ ‫أو‬ ،‫ما‬ ‫معلومه‬ ‫عيل‬ ‫هذاالشخص‬ ‫من‬ ‫الحصول‬ ‫بقصد‬ .‫ما‬ ‫فعل‬ ‫عن‬ ‫وليس‬ ‫للشخص‬ ‫سيايس‬ ‫موقف‬ ‫عن‬ ‫ناتجة‬ ‫الخاصة؛‬ ‫أو‬ ‫العامة‬ ‫الوظيفة‬ ‫من‬ ‫فصل‬ ‫حالة‬ ‫كل‬ ‫هي‬ :‫التعسفي‬ ‫الفصل‬ .‫مهني‬ ‫خطأ‬ ‫نتيجة‬ ‫كانت‬ ‫أو‬ ‫فرتة العالج‬ ‫خالل‬ ‫أكان‬ ‫سواء‬ ،‫املعتقل‬ ‫أو‬ ‫للسجني‬ ‫الطبية‬ ‫الرعاية‬ ‫توفري‬ ‫يف‬ ‫فشل‬ ‫كل‬ ‫هو‬ :‫الطبي‬ ‫اإلهمال‬ ‫املؤسسة‬ ‫أو‬ ،‫الطبي‬ ‫الطاقم‬ ‫أو‬ ,‫الطبيب‬ ‫أو‬ ،‫السجن‬ ‫إدارة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫للمريض‬ ‫رضرا‬ ‫ُسبب‬‫ي‬ ‫فهو‬ ,‫العالج‬ ‫بعد‬ ‫ظاهرة‬ ‫نتائجه‬ .‫عالجه‬ ‫عىل‬ ‫القائمة‬ ‫الطبية‬ ‫تفجريات‬ ‫أو‬ ‫ملسلحني‬ ‫هجوم‬ ‫يف‬ ‫املدنيني‬ ‫أو‬ ،‫الجيش‬ ‫أو‬ ،‫الرشطة‬ ‫من‬ ‫ألفراد‬ ‫قتل‬ ‫وقائع‬ ‫تشمل‬ ‫هي‬ :‫مسلح‬ ‫هجوم‬ .‫مدنيني‬ ‫يستهدف‬ ‫عشوائي‬ ‫تفجري‬ ‫أي‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫وتشمل‬ ,‫جنائية‬ ‫بأسباب‬ ‫متعلقة‬ ‫وليست‬ ,‫ملنشآت‬ ‫أو‬ ،‫دينه‬ ‫أو‬ ،‫عرقه‬ ‫بسبب‬ ‫لالضطهاد؛‬ ‫التعرض‬ ‫من‬ ‫يربره‬ ‫ما‬ ‫له‬ ‫خوف‬ ‫بسبب‬ ‫يوجد‬ ‫شخص‬ ‫كل‬ :‫السيايس‬ ‫اللجوء‬ ‫-بسبب‬ ‫يريد‬ ‫ال‬ ‫أو‬ ‫يستطيع‬ ‫وال‬ ،‫جنسيته‬ ‫بلد‬ ‫خارج‬ ،‫السياسية‬ ‫آرائه‬ ‫أو‬ ‫معينة‬ ‫اجتماعية‬ ‫فئة‬ ‫إىل‬ ،‫انتمائه‬ ‫أو‬ ،‫جنسيته‬ . ‫التعذيب‬ ‫أو‬ ‫السجن‬ ‫من‬ ‫خوفا‬ ‫أو‬ ،‫حياته‬ ‫عىل‬ ‫ا‬ً‫خوف‬ ‫البلد؛‬ ‫ذلك‬ ‫إيل‬ ‫يعود‬ ‫أن‬ -‫الخوف‬ ‫ذلك‬ ‫وكبار‬ ،‫واألطفال‬ ،‫النساء‬ ‫وهم‬ ‫املجتمع؛‬ ‫يف‬ ‫ضعفا‬ ‫أكثر‬ ‫أنهم‬ ‫الدولية‬ ‫املواثيق‬ ‫يف‬ ‫اعتمادهم‬ ‫تم‬ ‫من‬ :‫ا‬ً‫ضعف‬ ‫األكثر‬ ‫الفئات‬ . ‫والنزاعات‬ ‫الطوارئ‬ ‫بحاالت‬ ‫املتأثرون‬ ‫الخاصة‬ ‫االحتياجات‬ ‫وذوو‬ ،‫والنازحون‬ ،‫والالجئون‬ ،‫واألقليات‬ ،‫السن‬ ‫القوانني‬ ‫يخرق‬  ‫بشكل‬ ‫آخر‬ ‫إىل‬ ‫بلد‬ ‫عن الهجرة من‬ ‫عبارة‬ :‫الرسية‬ ‫الرشعية أو‬ ‫أو غري‬ ‫غري املرشوعة‬ ‫ الهجرة‬ .‫دخول‬ ‫تأشرية‬ ‫دون‬ ‫البالد‬ ‫دخول‬ ‫يتم‬ ‫بحيث‬ ‫املقصود؛‬ ‫البلد‬ ‫يف‬ ‫املرعية‬ ‫يستجيب‬ ‫حتى‬ ‫العمل‬ ‫صاحب‬ ‫عىل‬ ‫الضغط‬ ‫بقصد‬ ‫أعمالهم؛‬ ‫تأدية‬ ‫عن‬ ‫العمال‬ ‫من‬ ‫جماعة‬ ‫امتناع‬ ‫هو‬ :‫اإلرضاب‬ ‫تعريف‬ ‫والتفاوض‬ ‫املطالبة‬ ‫وسائل‬ ‫كل‬ ‫استنفاد‬ ‫بعد‬ ‫وذلك‬ ‫العمال؛‬ ‫إليه‬ ‫يلجأ‬ ‫فعال‬ ‫وسالح‬ ،‫مرشوعة‬ ‫أداة‬ ‫فهو‬ .... ‫ملطالبهم‬ .‫مسدود‬ ‫طريق‬ ‫إىل‬ ‫العمل‬ ‫صاحب‬ ‫مع‬ ‫وصولهم‬ ‫وبعد‬ ،‫الودى‬ ‫املعلومات‬ ‫مجع‬ ‫آلية‬ :‫ثالثا‬ ‫الرصد‬ ‫عرب‬ ‫وذلك‬ ‫الحقوقيني؛‬ ‫من‬ ‫متخصص‬ ‫فريق‬ ‫عىل‬ ‫ودراسات‬ ‫تقارير‬ ‫من‬ ‫تصدره‬ ‫فيما‬ ‫التنسيقية‬ ‫تعتمد‬ 1 .‫أرسهم‬ ‫أو‬ ‫الضحايا‬ ‫مع‬ ‫واللقاءات‬ ،‫امليدانية‬ ‫والزيارات‬ ،‫الواقعي‬ ‫مع‬ ،‫والقضائية‬ ‫والرسمية‬ ‫الحكومية‬ ‫واملؤسسات‬ ‫الجهات‬ ‫من‬ ‫وبيانات‬ ‫تقارير‬ ‫من‬ ‫يصدر‬ ‫ما‬ ‫عىل‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫االعتماد‬ ‫يتم‬ 2 .‫العيان‬ ‫شهود‬ ‫أو‬ ‫الضحايا‬ ‫أرس‬ ‫من‬ ‫ًّا‬‫ي‬‫فعل‬ ‫توثيقه‬ ‫تم‬ ‫ما‬ ‫مع‬ ‫عنهم‬ ‫الصادرة‬ ‫الرواية‬ ‫تدقيق‬ :‫منها‬ ‫الحقوقية‬ ‫املنظمات‬ ‫بعض‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫النوعية‬ ‫التقارير‬ ‫بعض‬ ‫عىل‬ ‫االعتماد‬ ‫تم‬ 3
  13. 13. 13www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ .‫الشخصية‬ ‫للحقوق‬ ‫املرصية‬ ‫املبادرة‬ ‫عن‬ ‫الصادر‬ ‫السجون‬ ‫تقرير‬ .‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫ملعلومات‬ ‫العربية‬ ‫الشبكة‬ ‫عن‬ ‫الصادر‬ ‫السجون‬ ‫تقرير‬ ‫العدالة‬ ‫وحدة‬ ‫إىل‬ ‫ممنهجة‬ ‫انتهاكات‬ ‫من‬ ‫ذويهم‬ ‫مع‬ ‫حدث‬ ‫ما‬ ‫جراء‬ ‫الضحايا؛‬ ‫ذوي‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫املقدمة‬ ‫الشكاوى‬ 4 .‫املرصية‬ ‫بالتنسيقية‬ ‫الجنائية‬ ‫مالحظات‬ :‫رابعا‬ ‫االنتهاكات‬ ‫يتضمن‬ ‫ولكنه‬ ،‫مبارش‬ ‫بشكل‬ ‫والتوثيق‬ ‫الرصد‬ ‫الستحالة‬ ‫؛‬ ‫سيناء‬ ‫يف‬ ‫األوضاع‬ ‫يتضمن‬ ‫ال‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ 1 ‫املرصيني‬ ‫ضد‬ ‫أو‬ ‫بالداخل‬ ‫أجانب‬ ‫أو‬ ‫مرصيني‬ ‫ضد‬ ‫االنتهاك‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ‫العربية‬ ‫مرص‬ ‫جمهورية‬ ‫نطاق‬ ‫داخل‬ ‫املحددة‬ .‫بالخارج‬ ‫لعدم‬ ‫وذلك‬ ‫؛‬ ‫الرشطة‬ ‫و‬ ‫املسلحة‬ ‫القوات‬ ‫صفوف‬ ‫يف‬ ‫والقتل‬ ‫الوفاة‬ ‫حاالت‬ ‫إىل‬ ‫فقط‬ ‫إشارة‬ ‫يتضمن‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ 2 ‫االرس‬ ‫ورفض‬ ‫الالزمة‬ ‫املعلومات‬ ‫توافر‬ ‫لعدم‬ ‫دقيق‬ ‫بشكل‬ ‫الحاالت‬ ‫توثيق‬ ‫أو‬ ‫أرسهم‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫عىل‬ ‫الكاملة‬ ‫قدرتنا‬ . ‫االمنية‬ ‫العمليات‬ ‫اثناء‬ ‫قتلهم‬ ‫حاالت‬ ‫توثيق‬ ‫أو‬ ‫مرص‬ ‫خارج‬ ‫للهجرة‬ ‫البالد‬ ‫يف‬ ‫السياسية‬ ‫الظروف‬ ‫اضطرتهم‬ ‫الذين‬ ‫املرصيني‬ ‫أوضاع‬ ‫يتضمن‬ ‫لم‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ 3 .‫الحرص‬ ‫لصعوبة‬ ‫أخرى‬ ‫دول‬ ‫إىل‬ ‫اللجوء‬ ‫عىل‬ ً‫ء‬‫بنا‬ ، ‫املرصية‬ ‫بالتنسيقية‬ ‫والتقارير‬ ‫االبحاث‬ ‫وحدة‬ ‫يف‬ ‫عليه‬ ‫االتفاق‬ ‫تم‬ ‫ما‬ ‫هي‬ ‫املستخدمة‬ ‫األلفاظ‬ ‫كافة‬ 4 .‫له‬ ‫واألمني‬ ‫الحكومي‬ ‫االستخدام‬ ‫أو‬ ‫للمصطلح‬ ‫الدولية‬ ‫املواثيق‬ ‫يف‬ ‫املعتمد‬ ‫الحقوقي‬ ‫التوصيف‬ ‫النقص‬ ‫مواضع‬ ‫وتدارك‬ ‫التنسيقية‬ ‫بحاثي‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫املستمر‬ ‫التدقيق‬ ‫إىل‬ ‫مرجعه‬ ‫آخر‬ ‫إىل‬ ‫تقرير‬ ‫من‬ ‫األرقام‬ ‫اختالف‬ 5 .‫والخطأ‬ ‫الرصد‬ ‫فرق‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫مستمر‬ ‫تدقيق‬ ‫لعمليات‬ ‫تخضع‬ ‫فهي‬ ,‫نهائية‬ ‫بالتقارير‬ ‫الواردة‬ ‫واألرقام‬ ‫اإلحصائيات‬ ‫تعترب‬ ‫ال‬ 6 ..‫باملؤسسة‬ ‫والتوثيق‬ ‫املعوقات‬ : ‫خامسا‬ : ‫والتوثيق‬ ‫الرصد‬ ‫عملية‬ ‫خالل‬ ‫واملعوقات‬ ‫الصعوبات‬ ‫للتضييقات‬ ‫نتيجة‬ ‫االفصاح‬ ‫من‬ ‫االرس‬ ‫لخوف‬ ‫نتيجة‬ ‫االنتهاكات‬ ‫وكافة‬ ‫الضحايا‬ ‫كافة‬ ‫ايل‬ ‫الوصول‬ ‫عىل‬ ‫القدرة‬ ‫عدم‬ 1 ‫باالنتهاكات‬ ‫وابالغهم‬ ‫الحقوقية‬ ‫املنظمات‬ ‫ايل‬ ‫للوصول‬ ‫االرس‬ ‫قدرة‬ ‫عدم‬ ‫او‬ ‫االمنية‬ ‫معلومات‬ ‫نرش‬ ‫او‬ ‫متعمد‬ ‫بشكل‬ ‫عليها‬ ‫والتعتيم‬ ‫االنتهاكات‬ ‫حول‬ ‫الحكومية‬ ‫املؤسسات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫املعلومات‬ ‫حجب‬ 2 . ‫للحقيقة‬ ‫مناقضة‬ ‫مغلوطة‬ ‫املؤسسات‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫من‬ ‫يمنعهم‬ ‫مما‬ ‫وارسهم‬ ‫االنتهاكات‬ ‫لضحايا‬ ‫االمنية‬ ‫االجهزة‬ ‫من‬ ‫املستمرة‬ ‫التهديدات‬ 3 ‫الحقوقية‬ ‫مما‬ ‫الوقائع‬ ‫شهود‬ ‫او‬ ‫ارسهم‬ ‫او‬ ‫االنتهاكات‬ ‫ضحايا‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الواردة‬ ‫املعلومات‬ ‫يف‬ ‫االحيان‬ ‫بعض‬ ‫يف‬ ‫التناقض‬ 4 . ‫الستبعادها‬ ‫ويضطرنا‬ ‫املعلومة‬ ‫دقة‬ ‫يضعف‬
  14. 14. www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official 14info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬
  15. 15. 15www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫التنفيذي‬ ‫امللخص‬ ‫بإصدار‬ ‫قمنا‬ ‫فقد‬ ‫املرصية‬ ‫الحقوقية‬ ‫للحالة‬ ‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫املرصية‬ ‫التنسيقية‬ ‫رصد‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫الحصار‬ :‫بعنوان‬ 2016 ‫لعام‬ ‫الحقوقية‬ ‫الحالة‬ ‫عن‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ .‫رئيسيني‬ ‫بابني‬ ‫إىل‬ ‫التقرير‬ ‫تقسيم‬ ‫تم‬ ‫السياسية‬ ‫و‬ ‫املدنية‬ ‫احلقوق‬ ‫باب‬ ‫األول‬ ‫الباب‬ ‫سالم‬ ‫يف‬ ‫الحق‬ ‫ومنها‬ ‫القانون‬ ‫بموجب‬ ‫املواطنني‬ ‫لجميع‬ ‫الشخصية‬ ‫اإلمتيازات‬ ‫و‬ ‫بالحماية‬ ‫تتمتع‬ ‫الني‬ ‫الحقوق‬ ‫وهي‬ .‫السياسية‬ ‫الحقوق‬ ‫و‬ ‫الفردية‬ ‫الحريات‬ ‫و‬ ‫األجرائية‬ ‫املتهم‬ ‫حقوق‬ ‫و‬ ‫والعدالة‬ ‫الشخيص‬ ‫األمان‬ ‫و‬ ‫والحرية‬ ‫الجسد‬ ‫عدة‬ ‫نالتها‬ 27 ‫اىل‬ 6 ‫املادة‬ ‫من‬ ‫السياسية‬ ‫و‬ ‫املدنية‬ ‫للحقوق‬ ‫الدويل‬ ‫العهد‬ ‫يف‬ ‫ادرجت‬ ‫التي‬ ‫الحقوق‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫نجد‬ ‫يف‬ ‫تمثلت‬ 2016 ‫العام‬ ‫خالل‬ ‫جسيمة‬ ‫انتهاكات‬ ‫الجسد‬ ‫سالمه‬ ‫في‬ ‫الحق‬ )1( ‫أو‬ ‫القاسية‬ ‫املعاملة‬ ‫و‬ ‫التعذيب‬ ‫حظر‬ ‫و‬ )‫األعدام‬ ‫عقوبة‬ ‫حظر‬ , ‫التعسفي‬ ‫القتل‬ ‫وقف‬ ( ‫الحياة‬ ‫يف‬ ‫األنسان‬ ‫حق‬ ‫وهو‬ .‫الحق‬ ‫لهذا‬ ‫جسيمة‬ ‫مخالفات‬ ‫ثالث‬ ‫التنسيقية‬ ‫رصدت‬ ‫فقد‬ ‫املهينة‬ ‫أو‬ ‫إنسانية‬ ‫الال‬ ‫؛‬ ‫القتل‬ ‫من‬ ‫رئيسة‬ ‫أنواع‬ 7 ‫عيل‬ ‫اشتملت‬ ‫وقد‬ ، ‫واقعة‬ 290 ‫نحو‬ ‫فبلغت‬ ‫6102؛‬ ‫عام‬ ‫يف‬ ‫القتل‬ ‫حاالت‬ ‫تنوعت‬ )‫واقعة‬ 54 ( ‫بلغت‬ ‫حيث‬ ‫القتل‬ ‫وقائع‬ ‫عدد‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫األويل‬ ‫املرتبة‬ )‫واالغتيال‬ ‫الجسدية‬ ‫بالتصفية‬ ‫(القتل‬ ‫احتل‬ 1 )‫حالة‬ 34 ( ‫بلغ‬ ‫حيث‬ ‫السجون‬ ‫داخل‬ ‫الطبي‬ ‫باإلهمال‬ ‫القتل‬ ‫يليها‬ 2 )‫حالة‬ 14( ‫بلغ‬ ‫حيث‬ ‫بالتعذيب‬ ‫القتل‬ ‫يليه‬ 3 )‫حالة‬ 152( ‫والرشطة‬ ‫الجيش‬ ‫قوات‬ ‫من‬ ‫القتيل‬ ‫ثم‬ 4 )‫حاالت‬ 9( ‫بالخارج‬ ‫املرصيني‬ ‫قتل‬ ‫يليه‬ 5 ‫باالعدام‬ ‫للقتل‬ ‫واحدة‬ ‫وحالة‬ 6 ‫الكاتدرائية‬ ‫الكنيسة‬ ‫واقعة‬ ‫يف‬ ‫قتل‬ ‫حالة‬ 26 ‫الطائفي‬ ‫القتل‬ ‫اخريا‬ 7 )‫حالة‬ 18( ‫بواقع‬ ‫يناير‬ ‫يليه‬ )‫حالة‬ 19( ‫يونية‬ ‫شهر‬ ‫ثم‬ )‫حالة‬ 21( ‫مايو‬ ‫ثم‬ ‫حالة‬ ) 44 ( ‫ب‬ ‫ديسمرب‬ ‫شهر‬ ‫احتل‬ ‫وقد‬ ‫سبتمرب‬ ‫ثم‬ ،)‫منهما‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫حاالت‬ 9( ‫وديسمرب‬ ‫وأغسطس‬ ‫مارس‬ ،)‫حاالت‬ 10 ( ‫فرباير‬ ‫يليه‬ ،)‫حالة‬ 12( ‫يوليو‬ ‫ثم‬ ‫حالة‬ )130 ( ‫و‬ 26 ‫وديسمرب‬ )‫(2حالة‬ ‫نوفمرب‬ ‫وأخريا‬ ،) ‫حاالت‬ 4 ( ‫أكتوبر‬ ‫ثم‬ )‫حاالت‬ 5( ‫إبريل‬ ‫يليه‬ ،)‫حاالت‬ 7( ‫التاريخ‬ ‫محددة‬ ‫غري‬ . ‫االناث‬ ‫من‬ 25 ‫و‬ ‫الذكور‬ ‫من‬ 2016 ‫يف‬ ‫القتل‬ ‫ضحايا‬ ‫من‬ 265 ‫كان‬ ‫فقد‬ ‫النوع؛‬ ‫حيث‬ ‫ومن‬ : ‫التعذيب‬ - ‫ب‬ ‫معتقلة‬ ‫وسيدة‬ ‫فتاة‬ 16 ‫نحو‬ ‫تعرض‬ ‫حيث‬ ‫تعذيب؛‬ ‫وحالة‬ ‫وواقعة‬ ‫حالة‬ 830 ‫من‬ ‫يقرب‬ ‫ما‬ ‫رصد‬ ‫تم‬ 2016 ‫عام‬ ‫يف‬ .‫رجل‬ 814 ‫مقابل‬ ‫يف‬ ‫التعذيب‬ ‫إيل‬ ‫واإلهمال‬ ‫التعذيب‬ ‫بني‬ ‫الجمع‬ ‫فيها‬ ‫تم‬ ‫واقعة‬ 22 ‫بينها‬ ‫[من‬ ‫املتعمد‬ ‫الطبي‬ ‫باإلهمال‬ ‫تعذيب‬ ‫واقعة‬ 303 ‫بينها‬ ‫من‬ .‫متنوعة‬ ‫وأساليب‬ ‫بطرق‬ ‫تعذيب‬ ‫واقعة‬ 527 ‫وهناك‬ ،]‫معا‬ ‫الطبي‬
  16. 16. www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official 16info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫الرشطة‬ ‫واقسام‬ ‫مراكز‬ ‫يف‬ ‫تعذيب‬ ‫واقعة‬ 159 ‫و‬ ،%47.9 ‫بنسبة‬ ‫املختلفة‬ ‫السجون‬ ‫يف‬ ‫تعذيب‬ ‫واقعة‬ 337 ‫رصد‬ ‫تم‬ ‫بنسبة‬ ‫املختلفة‬ ‫باملحافظات‬ ‫الدولة‬ ‫أمن‬ ‫مقار‬ ‫يف‬ ‫تعذيب‬ ‫واقعة‬ 101 ‫رصد‬ ‫وتم‬ ،%19.9 ‫بنسبة‬ ‫األمن‬ ‫ومديريات‬ .%0.75 ‫بنسبة‬ ‫العقابية‬ ‫املؤسسات‬ ‫يف‬ ‫وقائع‬ 6 ،%4.4 ‫بنسبة‬ ‫األمن‬ ‫قوات‬ ‫بمعسكرات‬ ‫رصدها‬ ‫تم‬ ‫واقعة‬ 35 ،%12.64 ‫تم‬ ‫التي‬ ‫الحاالت‬ ‫بني‬ ‫من‬ %25.2 ‫نحو‬ ‫نسبتهم‬ ‫بلغت‬ ‫حيث‬ ،‫رصدها‬ ‫تم‬ ‫التي‬ ‫املهن‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫األكرب‬ ‫النسبة‬ ‫الطالب‬ ‫يمثل‬ ‫من‬ ‫لستة‬ %14.4 ‫بنسبة‬ ‫حالة‬ 115 [‫كبري‬ ‫بنسبة‬ ‫للتعذيب‬ ‫تتعرض‬ ‫مرص‬ ‫وعقول‬ ‫املهنيني‬ ‫لكون‬ ‫يؤسف‬ ‫كما‬ ،‫رصدها‬ ‫املعلمني‬ ‫مهنة‬ ‫فئة‬ ‫ففي‬ ])‫املحاميني‬ ،‫املحاسبني‬ ،‫اإلعالميني‬ ،‫األطباء‬ ،‫املهندسني‬ ،‫تشمل(املعلمني‬ ‫التي‬ ‫األساسية‬ ‫املهن‬ ‫بنسبة‬ ‫واإلعالميني‬ ،%3.1 ‫بنسبة‬ ‫األطباء‬ ‫أما‬ ،%3.5 ‫بنسبة‬ ‫للتعذيب‬ ‫املهندسني‬ ‫تعرض‬ ‫كما‬ ،%3.75 ‫نسبتهم‬ ‫بلغت‬ ‫فقد‬ .%0.05 ‫نحو‬ ‫نسبتهم‬ ‫بلغت‬ ‫فقد‬ ‫املحامني‬ ‫أما‬ ،%1.3 ‫بنسبة‬ ‫املحاسبني‬ ‫ثم‬ ،%2.3 : ‫األعدام‬ ‫عقوبة‬ - ‫ج‬ : ‫املدني‬ ‫االعدام‬ ‫قضايا‬ 10 ‫بينهم‬ ‫قضية‬ 44 ‫الفرتة‬ ‫تلك‬ ‫يف‬ ‫تشكلت‬ ‫حيث‬ ‫6102؛‬ ‫ديسمرب‬ ‫نهاية‬ ‫وحتي‬ 2013 ‫يوليو‬ 3 ‫أحداث‬ ‫منذ‬ ،2016 ‫العام‬ ‫يف‬ ‫قضايا‬ 8 ‫بينهم‬ .‫باالعدام‬ ‫أحكاما‬ ‫أو‬ ‫للمفتي‬ ‫احالة‬ ‫قرارات‬ ‫فيها‬ ‫صدرت‬ ‫مدنية‬ ‫قضية‬ 34 ‫و‬ ‫عسكرية‬ .‫أيضا‬ 2016 ‫يف‬ ‫القضايا‬ ‫احدي‬ ‫يف‬ ‫الحكم‬ ‫تنفيذ‬ ‫وتم‬ ‫حيث‬-‫باالعدام‬‫الحكم‬‫صدور‬‫تسبق‬‫التي‬‫الخطوة‬‫–وهي‬‫املفتي‬‫إيل‬‫األوراق‬‫بإحالة‬‫قرارا‬ 1834 ‫قضية‬44‫الـ‬‫تضمنت‬ .‫097مواطنا‬ ‫بإعدام‬ ‫أحكام‬ ‫صدرت‬ ‫ثم‬ ،‫اهتمام‬ ‫أي‬ ‫تعريه‬ ‫وأال‬ ‫به‬ ‫تأخذ‬ ‫أال‬ ‫للمحكمة‬ ‫يمكن‬ ‫استشاريا‬ ‫املفتي‬ ‫رأي‬ ‫يعترب‬ .‫املختلفة‬ ‫النقض‬ ‫مراحل‬ ‫يف‬ ‫قضاياهم‬ )782 ( ‫الباقي‬ ‫مازال‬ ،‫مواطنني‬ 8 ‫بحق‬ ‫االعدام‬ ‫حكم‬ ‫تنفيذ‬ ‫اآلن‬ ‫إيل‬ ‫تم‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ‫و‬ ‫يف‬ ‫...واحد‬ ‫مطاى‬ ‫ىف‬ ‫..واحد‬ ‫العدوة‬ ‫قضية‬ ‫يف‬ 2 ‫منهم‬ .. ‫للمفتي‬ ‫االحالة‬ ‫قرار‬ ‫بعد‬ ‫املعتقل‬ ‫ىف‬ ‫توفيت‬ ‫قد‬ ‫حاالت‬ 4 ‫هناك‬ .‫كرداسة‬ : ‫العسكري‬ ‫االعدام‬ ‫قرار‬ ‫رهن‬ ‫مازال‬ ‫فقط‬ 1 ‫بينهم‬ ،‫مواطنا‬ 60 ‫نحو‬ ، ‫عسكرية‬ ‫قضايا‬ 10 ‫يف‬ ‫باالعدام‬ ‫عليهم‬ ‫الحكم‬ ‫تم‬ ‫الذين‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ .‫أفراد‬ 6 ‫بالفعل‬ ‫عليهم‬ ‫الحكم‬ ‫تنفيذ‬ ‫تم‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫كان‬ ‫فيما‬ ، ‫غيابيا‬ 23 ‫و‬ ، ‫حضوريا‬ 37 ‫بينهم‬ ، ‫للمفتي‬ ‫االحالة‬ .2013/397 ‫رقم‬ ‫القضية‬ ‫يف‬ ‫وذلك‬ »‫«متويف‬ ‫الغيابي‬ ‫باالعدام‬ ‫عليهم‬ ‫املحكوم‬ ‫بني‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫له‬ ‫يؤسف‬ ‫ومما‬ ‫العمرية‬ ‫الفئة‬ ‫يف‬ ‫وذلك‬ ‫العمرية‬ ‫الرشيحة‬ ‫الشباب‬ ‫فيتصدر‬ ‫؛‬ ‫العمرية‬ ‫الفئة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫عليهم‬ ‫املحكوم‬ ‫تقسيم‬ ‫يخص‬ ‫وفيما‬ ‫ييل‬ ،‫املحكومني‬ ‫إجمايل‬ ‫من‬ %50 ‫بنسبة‬ ‫أي‬ ، ‫فردا‬ 30 ‫الفئة‬ ‫هذه‬ ‫يف‬ ‫عليهم‬ ‫املحكوم‬ ‫عدد‬ ‫يبلغ‬ ‫حيث‬ ‫عاما؛‬ 35 ‫إيل‬ 18 ‫من‬ ‫تأتي‬ ‫النهاية‬ ‫ويف‬ ،%5 ‫بنسبة‬ ‫العمر‬ ‫معلومي‬ ‫غري‬ ‫أفراد‬ 3 ‫ذلك‬ ‫ييل‬ ،%41.67 ‫بنسبة‬ ‫فردا‬ 25 ‫بعدد‬ ‫الرجال‬ ‫رشيحة‬ ‫ذلك‬ .%3.3 ‫وبنسبة‬ ‫فرد‬ 2 ‫بعدد‬ ‫عاما‬ 18 ‫سن‬ ‫تحت‬ ‫القرص‬ ‫فئة‬ .‫الذكور‬ ‫من‬ ‫جميعهم‬ ‫؛‬ ‫عسكرية‬ ‫قضايا‬ ‫العرشة‬ ‫يف‬ ‫عليهم‬ ‫املحكوم‬ ‫فجميع‬ ‫النوع‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫أما‬ 31.67 ‫بنسبة‬ ‫سيناء‬ ‫شمال‬ ‫محافظة‬ ‫من‬ ‫فردا‬ 19 :‫كالتايل‬ ‫وذلك‬ ،‫املختلفة‬ ‫مرص‬ ‫محافظات‬ ‫عيل‬ ‫عليهم‬ ‫املحكوم‬ ‫ويتوزع‬ ‫بنسبة‬ ‫الشيخ‬ ‫كفر‬ ‫من‬ 7 ‫و‬ ،%13.3 ‫بنسبة‬ ‫االسماعيلية‬ ‫من‬ 8 ‫ثم‬ ،%20 ‫بنسبة‬ ‫القاهرة‬ ‫محافظة‬ ‫من‬ 12 ‫يليه‬ ،% .%3.3 ‫بنسبة‬ ‫الجيزة‬ ‫من‬ 2 ‫ثم‬ ،%8.3 ‫الغربية‬ ‫من‬ 5 ‫يليهم‬ ،‫أيضا‬ %11.67 ‫بنسبة‬ ‫بورسعيد‬ ‫من‬ 7 ‫ومثلهم‬ ،%11.67 ‫ما‬ ‫طالب‬ 5 ‫و‬ ،‫تجارية‬ ‫وأعمال‬ ‫حرة‬ ‫أعمال‬ 6 ،‫وحريف‬ ‫ومزارع‬ ‫وفني‬ ‫عامل‬ 26 :‫فتشمل‬ ‫عليهم‬ ‫املحكوم‬ ‫مهن‬ ‫وتتنوع‬ 1 ،‫محامي‬ 1 ،‫طبيب‬ 2،‫مهندس‬ 2 ،‫جامعي‬ ‫أستاذ‬ 3‫و‬ ،‫وكيميائي،3مدرس‬ ‫علوم‬ ‫خريجي‬ 3‫و‬ ،‫وجامعة‬ ‫ثانوي‬ ‫بني‬ .‫املهنة‬ ‫معلومي‬ ‫غري‬ 6 ‫بخالف‬ ،‫متويف‬ 1‫و‬ ،‫عاطل‬ 1 ، ‫و‬ ،‫محاسب‬
  17. 17. 17www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ .‫الشخصي‬ ‫األمن‬ ‫و‬ ‫الحرية‬ ‫يف‬ ‫الحق‬ )2( ‫أو‬ ‫األعتقال‬ ‫من‬ ‫االمن‬ ‫اشكال‬ ‫من‬ ‫شكل‬ ‫هي‬ ‫وهي‬ , ‫القضاء‬ ‫امام‬ ‫املثول‬ ‫يف‬ ‫والحق‬ ‫األحتجاز‬ ‫مما‬ ‫األعتقال‬ ‫حول‬ ‫إجرائية‬ ‫ضوابط‬ ‫تفرض‬ ‫يتم‬ ‫ان‬ ‫يجب‬ ‫توقيفه‬ ‫يتم‬ ‫شخص‬ ‫إي‬ ‫ان‬ ‫يتطلب‬ ‫عيل‬ ‫وعرضه‬ ‫اليه‬ ‫املوجهة‬ ‫بالتهم‬ ‫رسيعا‬ ‫اعالمه‬ ‫الطبيعي‬ ‫قاضية‬ ‫عيل‬ ‫الرسعة‬ ‫وجه‬ ‫إنتهاكات‬ ‫عدة‬ ‫املرحلة‬ ‫هذة‬ ‫خالل‬ ‫رصد‬ ‫تم‬ ‫التعسفي‬ ‫األعتقال‬ ‫بني‬ ‫ما‬ ‫تنوعت‬ , ‫الحق‬ ‫لهذا‬ ‫للمحاكمات‬ ‫األحالة‬ ‫و‬ ‫القرسي‬ ‫األخفاء‬ ‫و‬ , : ‫لالتي‬ ‫طبقا‬ ‫ذلك‬ ‫و‬ ‫للمدنيني‬ ‫العسكرية‬ : ‫التعسفي‬ ‫األعتقال‬ -‫ا‬ ‫رصد‬ ‫تم‬ )2016 ‫(يناير-ديسمرب‬ ‫التقرير‬ ‫فرتة‬ ‫يف‬ 1268 ‫بنحو‬ ‫االعتقال‬ ‫وقائع‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫األكرب‬ ‫النسبة‬ ‫يف‬ ‫يناير‬ ‫شهر‬ ‫وقوع‬ ‫ويظهر‬ ، ‫تعسفي‬ ‫اعتقال‬ ‫واقعة‬ 5502 ‫نحو‬ ‫مايو‬ ‫ثم‬ 419 ‫بنسبة‬ ‫سبتمرب‬ ‫ثم‬ ‫حالة‬ 420 ‫بنسبة‬ ‫يوليو‬ ‫يليه‬ ، 515‫بنحو‬ ‫أغسطس‬ ‫6011ثم‬ ‫بنسبة‬ ‫إبريل‬ ‫يليه‬ ، ‫حالة‬ ‫الشهور‬ ‫بقية‬ ‫ثم‬ ، ‫حالة‬ 273 ‫مارس‬ ‫يليه‬ 307 ‫ففرباير‬ 318 ‫يوينة‬ ‫ثم‬ 336 : ‫القسري‬ ‫األخفاء‬ -‫ب‬ ‫حاالت‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫األكرب‬ ‫العدد‬ ‫يناير‬ ‫شهر‬ ‫احتل‬ ‫وقد‬ ‫وحده؛‬ 2016 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫قرسي‬ ‫اخفاء‬ 1713 ‫نحو‬ ‫التنسيقية‬ ‫رصدت‬ ‫مارس‬ ‫ثم‬ ،‫حالة‬ 170 ‫سبتمرب‬ ‫يليه‬ ،‫حالة‬ 209 ‫فرباير‬ ‫ثم‬ ،‫حالة‬ 215 ‫بواقع‬ ‫أغسطس‬ ‫يليه‬ ،‫حالة‬ 246 ‫بواقع‬ ‫االخفاء‬ ‫ديسمرب‬ ‫وأخريا‬ ،89 ‫نوفمرب‬ ‫ثم‬ ،95 ‫مايو‬ ‫يليه‬ ، ،106 ‫يونية‬ ‫ثم‬ 113 ‫فأكتوبر‬ 125 ‫إبريل‬ ‫يليه‬ ،137 ‫يوليو‬ ،154 . ‫الدقة‬ ‫وجه‬ ‫عيل‬ ‫الشهر‬ ‫معلومي‬ ‫غري‬ ‫حاالت‬ 4 ‫وهناك‬ ‫05حالة‬ : ‫العسكرية‬ ‫المحاكمات‬ ‫الي‬ ‫المدنيين‬ ‫ج-احاله‬ 10,069 ‫ضد‬ ‫قضائية‬ ‫احكام‬ ‫وصدور‬ ‫احالة‬ ‫قرارت‬ ‫صدور‬ ‫رصد‬ ‫تم‬ 2016 ‫ديسمرب‬ ‫نهاية‬ ‫وحتي‬ 2014 ‫نوفمرب‬ ‫رمنذ‬ : ‫االتي‬ ‫للتصنيف‬ ‫طبقا‬ ‫مدني‬ ‫مواطن‬ .‫رجال‬ 9366 ‫مقابل‬ ‫يف‬ ،‫سيدة‬ ‫فتاة‬ 30 ‫بينهم‬ , ‫العسكري‬ ‫القضاء‬ ‫إيل‬ ‫مدنيا‬ ‫6939مواطنا‬ ‫احالة‬ ‫رصد‬ ‫تم‬ 619 ‫هناك‬ 25 ‫وحتي‬ 18 ‫ومن‬ ،‫عاما‬ 18 ‫من‬ ‫األقل‬ ‫العمرية‬ ‫الفئة‬ ‫يف‬ ‫طفال‬ 97 ‫نحو‬ ‫فهناك‬ ‫العمرية؛‬ ‫الفئة‬ ‫حيث‬ ‫ومن‬ 455 ‫نجد‬ 45 ‫وحتي‬ ‫عاما‬ 36 ‫من‬ ‫العمرية‬ ‫الفئة‬ ‫ثم‬ ،‫فردا‬ 527 ‫هناك‬ 35 ‫وحتي‬ ‫عاما‬ 26 ‫من‬ ‫العمرية‬ ‫الفئة‬ ‫ثم‬ ،‫فردا‬ ‫من‬ ‫الفئة‬ ‫يليهم‬ ،‫فردا‬ 311 ‫هناك‬ ‫عاما‬ 55 ‫وحتي‬ 46 ‫من‬ ‫العمرية‬ ‫الفئة‬ ‫ثم‬ ،‫العسكري‬ ‫القضاء‬ ‫إيل‬ ‫احالتهم‬ ‫تمت‬ ‫مواطنا‬ ‫فنجد‬ ‫عاما‬ 70 ‫وحتي‬ 61 ‫من‬ ‫الفئة‬ ‫أما‬ ،‫العسكري‬ ‫القضاء‬ ‫إيل‬ ‫احالتهم‬ ‫تمت‬ ‫مواطنا‬ 78 ‫فيهم‬ ‫نجد‬ ‫عاما‬ 60 ‫وحتي‬ 56 ‫مواطنني‬ 5 ‫هناك‬ ‫عاما‬ 85 ‫وحتي‬ 71 ‫من‬ ‫العمرية‬ ‫الفئة‬ ‫وأخريا‬ ،‫العسكري‬ ‫القضاء‬ ‫إيل‬ ‫احالتهم‬ ‫تمت‬ ‫مواطنا‬ 32 ‫فيهم‬ .)‫بدقة‬ ‫عمرهم‬ ‫معلوم‬ ‫غري‬ ‫مواطنا‬ 7272 ‫(وهناك‬ .‫العسكري‬ ‫القضاء‬ ‫إيل‬ ‫احالتهم‬ ‫تمت‬ ‫وثالثة‬ ‫ستمائة‬ ( ‫سيايس‬ ‫مسجون‬ 673 ‫هو‬ 2016 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫عسكرية‬ ‫احكام‬ ‫ضدهم‬ ‫الصادر‬ ‫املتهمني‬ ‫عدد‬ ‫منهم‬ ‫احكام‬ ‫فيها‬ ‫صدرت‬ ‫قضية‬ 161 ‫يف‬ ‫العليا‬ ‫العسكرية‬ ‫النقض‬ ‫محكمة‬ ‫امام‬ ‫حاليا‬ ‫قضاياهم‬ ‫وتنظر‬ ) ‫وسبعون‬ . ‫سنوات‬ 3 ‫ايل‬ ‫مؤبد‬ ‫من‬ ‫احكام‬ ‫والباقي‬ ‫باالعدام‬ ‫احكام‬ ‫بها‬ ‫صدر‬ ‫قضية‬ 60 ‫مدني‬ ‫مواطن‬ 10,069 ‫هو‬ ‫احكام‬ ‫ضدهم‬ ‫صدرت‬ ‫او‬ ‫العسكري‬ ‫للقضاء‬ ‫احالتهم‬ ‫تم‬ ‫من‬ ‫اجمايل‬ ‫ليكون‬
  18. 18. www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official 18info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ : ‫والمحامين‬ ‫الحقوقيين‬ ‫ـ‬ ‫د‬ ‫نهاية‬ ‫حتي‬ ‫بينهم‬ ‫من‬ 2013 ‫يونية‬ 30 ‫أحداث‬ ‫منذ‬ ‫ملحاميني‬ ‫اعتقال‬ ‫واقعة‬ 452 ‫تعرض‬ ‫التنسيقية‬ ‫رصدت‬ ‫حيث‬ ‫معلومة‬ ‫غري‬ ‫واقعة‬ 160 ‫هناك‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ،‫اعتقال‬ ‫واقعة‬ 55 ‫نحو‬ ‫وحده‬ 2016 ‫عام‬ ‫ويف‬ ، ‫اعتقال‬ ‫حالة‬ 237 ‫نحو‬ 2015 .‫بدقة‬ ‫التاريخ‬ 56 ‫و‬ ‫احتياطي‬ ‫محبوسا‬ 68 ‫منهم‬ ‫مختلفة‬ ‫بعقوبات‬ ‫عليهم‬ ‫محكوم‬ ‫او‬ ‫االحتياطي‬ ‫الحبس‬ ‫رهن‬ ‫محامي‬ 126 ‫واليزال‬ . ‫قرسيا‬ ‫مختفي‬ 1 ‫و‬ , ‫وعسكرية‬ ‫مدنية‬ ‫محاكم‬ ‫من‬ ‫احكام‬ ‫بحقهم‬ ‫صدر‬ ‫بقرارات‬ ‫احتياطيا‬ ‫محبوسني‬ 2 ‫و‬ ‫عسكرية‬ ‫محاكم‬ ‫من‬ ‫عليهم‬ ‫محكوم‬ ‫او‬ ‫احتياطي‬ ‫محبوس‬ ‫محامي‬ 30 ‫منهم‬ ‫وايضا‬ ‫احكام‬ ‫بحقهم‬ ‫صدر‬ ‫او‬ ‫مدنية‬ ‫محاكم‬ ‫امام‬ ‫محاكمتهم‬ ‫يتم‬ 93 ‫و‬ ‫العليا‬ ‫الدولة‬ ‫امن‬ ‫نيابة‬ ‫من‬ ‫ثم‬ 11 ‫والجيزة‬ 17 ‫الرشقية‬ ‫تليها‬ ،‫املعتقلني‬ ‫املحامني‬ ‫عدد‬ ‫حيث‬ ‫من‬ 19 ‫بعدد‬ ‫األويل‬ ‫املرتبة‬ ‫االسكندرية‬ ‫احتلت‬ ‫وقد‬ ‫املحافظات‬ ‫باقي‬ ‫السفر‬ ‫من‬ ‫المنع‬ - ‫هـ‬ ‫توزعت‬ ‫وقد‬ ‫وحقوقيني؛‬ ‫لنشطاء‬ ‫وجميعها‬ ‫واقعة‬ 18 ‫نحو‬ ‫بلغت‬ ‫حيث‬ 2016 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫السفر‬ ‫من‬ ‫املنع‬ ‫وقائع‬ ‫تعددت‬ 2( ‫يونيو‬ ،)‫واقعة‬ 1( ‫مايو‬ ، )‫واقعة‬ 1( ‫إبريل‬ ) ‫وقائع‬ 4 ( ‫فرباير‬ ، )‫واقعة‬ 2( ‫يناير‬ :‫التايل‬ ‫النحو‬ ‫عيل‬ ‫الحاالت‬ ‫تلك‬ .‫السفر‬ ‫من‬ ‫املنع‬ ‫وقائع‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫األكثر‬ ‫كان‬ ‫نوفمرب‬ ‫شهر‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫وهذا‬ )‫وقائع‬ 6( ‫نوفمرب‬ ،)‫حالة‬ 2( ‫يوليو‬ ، )‫حالة‬ ‫الجامعات‬ ‫طالب‬ - ‫و‬ ،‫التعسفي‬ ‫لالعتقال‬ ‫تعرضوا‬ ، ‫طالبا‬ 815 ‫بينهم‬ ‫من‬ ‫انتهاكا؛‬ 1362 ‫نحو‬ ‫إيل‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ ‫فرتة‬ ‫يف‬ ‫الطالب‬ ‫تعرض‬ ‫فرتة‬ ‫يف‬ ‫العسكرية‬ ‫املحاكامات‬ ‫إيل‬ ‫احالتهم‬ ‫تمت‬ ‫الذين‬ ‫الطالب‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ‫كما‬ ،‫القرسي‬ ‫لالخفاء‬ ‫تعرضوا‬ ‫طالبا‬ 401‫و‬ ‫خارج‬ ‫القتل‬ ‫إيل‬ ‫طالب‬ 3 ‫تعرض‬ ‫و‬ ،‫اإلداري‬ ‫الفصل‬ ‫إيل‬ ‫طالبا‬ 55 ‫نحو‬ ‫تعرض‬ ‫بخالف‬ ‫هذا‬ ،‫طالبا‬ 89 ‫نحو‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ . ‫القانون‬ ‫نطاق‬ ‫الجامعات‬ ‫اساتذة‬ - ‫ذ‬ ‫الحريات‬ ‫تقييد‬ ‫عيل‬ ‫تعمل‬ ‫ترشيعية‬ ‫تعديالت‬ ‫السابقة‬ ‫أعوام‬ ‫الثالثة‬ ‫يف‬ ‫الجامعات‬ ‫أساتذة‬ ‫بحق‬ ‫االنتهاكات‬ ‫شملت‬ ‫أستاذ‬ 13 ‫بقتل‬ ‫األمن‬ ‫قوات‬ ‫قامت‬ ‫و‬ ‫حرة؛‬ ‫جامعية‬ ‫ممارسة‬ ‫أي‬ ‫عن‬ ‫يده‬ ‫يغل‬ ‫بما‬ ‫الجامعي‬ ‫األستاذ‬ ‫ومحارصة‬ ‫األكاديمية‬ ‫باملؤبد‬ ‫أحكام‬ ‫صدرت‬ ‫كما‬ ،‫املختلفة‬ ‫النقض‬ ‫مراحل‬ ‫يف‬ ‫مازالت‬ ‫أحكام‬ ‫(وهي‬ ‫منهم‬ 10 ‫باعدام‬ ‫أحكام‬ ‫وصدرت‬ ،‫جامعي‬ ‫من‬ ‫لالقالة‬ 5‫و‬ ، ‫النهائي‬ ‫للفصل‬ ‫جامعي‬ ‫أستاذ‬ 55 ‫نحو‬ ‫وتعرض‬ ،‫الجامعات‬ ‫أساتذة‬ ‫من‬ 5 ‫عيل‬ ‫أخري‬ ‫وأحكام‬ 9 ‫عيل‬ ‫هذا‬ , ‫التدريس‬ ‫أعمال‬ ‫من‬ ‫استبعاد‬ ‫وحالة‬ ، ‫للتحقيق‬ ‫ومحاليني‬ ‫العمل‬ ‫عن‬ ‫موقوفني‬ 142 ‫عن‬ ‫فضال‬ ،‫اإلدارية‬ ‫املناصب‬ ‫جامعي‬ ‫أستاذ‬ 205 ‫نحو‬ ‫وهناك‬ ،‫مختلفة‬ ‫فرتات‬ ‫لالعقتال‬ ‫تعرضهم‬ ‫بعد‬ ‫سبيلهم‬ ‫إخالء‬ ‫تم‬ 56 ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫عن‬ ‫فضال‬ .‫اآلن‬ ‫إيل‬ ‫التعسفي‬ ‫االعتقال‬ ‫رهن‬ ‫مازال‬ ‫الفردية‬ ‫للحرية‬ ‫بالنسبة‬ ‫أما‬ )3( ‫يف‬ ‫الحق‬ ‫و‬ ‫التجمع‬ ‫و‬ ‫الجمعيات‬ ‫تكوين‬ ‫حرية‬ ‫و‬ ‫التعبري‬ ‫و‬ ‫الفكر‬ ‫حرية‬ ‫و‬ ‫التنقل‬ ‫حرية‬ ‫اشكال‬ ‫من‬ ‫شكل‬ ‫هي‬ ‫التنظيم‬ ‫حرية‬ ‫و‬ ‫الخصوصية‬ ‫يف‬ ‫الحق‬ ‫و‬ ‫الجنسية‬ ‫عيل‬ ‫الحصول‬ : ‫التنقل‬ ‫حرية‬ - ‫ا‬ ‫منع‬ ‫و‬ ‫املختلفة‬ ‫مرص‬ ‫محافظات‬ ‫يف‬ ‫ومدن‬ ‫قري‬ ‫عدة‬ ‫حصار‬ ‫املرحلة‬ ‫هذه‬ ‫خالل‬ ‫رصد‬ ‫تم‬ : ‫واملدن‬ ‫القري‬ ‫حصار‬ .‫املواطنني‬ ‫من‬ ‫كبري‬ ‫عدد‬ ‫اعتقال‬ ‫مع‬ ‫كبري‬ ‫بشكل‬ ‫عليهم‬ ‫التضيق‬ ‫مع‬ ‫التنقل‬ ‫حرية‬ ‫من‬ ‫املواطنني‬
  19. 19. 19www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫عدد‬ ‫منع‬ ‫رصد‬ ‫تم‬ ‫ذلك‬ ‫ايل‬ ‫باإلضافة‬ : ‫السفر‬ ‫منع‬ ‫و‬ ‫الحقوقيني‬ ‫بخاصة‬ ‫و‬ ‫السفر‬ ‫من‬ ‫املواطنني‬ ‫من‬ ‫كبري‬ .‫املجتمعية‬ ‫الرموز‬ ‫و‬ ‫األعالميني‬ ‫إيل‬ ‫مرص‬ ‫يف‬ ‫السجون‬ ‫عدد‬ ‫ارتفعت‬ : ‫السجون‬ ‫بناء‬ ‫الرسمية‬ ‫األخري‬ ‫االحتجاز‬ ‫مقار‬ ‫بخالف‬ ‫سجنا‬ 61 ‫مراكز‬ ‫عدد‬ ‫يبلغ‬ ‫حيث‬ )‫واألقسام‬ ‫األمن‬ ‫مديريات‬ ‫(يف‬ ‫ومراكز‬ ‫أقسام‬ ‫داخل‬ ‫احتجاز‬ ‫مقر‬ 382 ‫االحتجاز‬ ‫بخالف‬ ‫هذا‬ ‫وأيضا‬ ،‫املحافظات‬ ‫مختلف‬ ‫يف‬ ‫الرشطة‬ ‫(مثل‬ ‫القانونية‬ ‫وغري‬ ‫الرسمية‬ ‫غري‬ ‫االحتجاز‬ ‫أماكن‬ ‫باإلضافة‬ ‫هذا‬ ‫كل‬ ،)‫الجيش‬ ‫ومعسكرات‬ ،‫األمن‬ ‫فرق‬ ،‫شيئا‬ ‫أحد‬ ‫عنها‬ ‫يعرف‬ ‫ال‬ ‫والتي‬ ‫الرسية‬ ‫السجون‬ ‫إيل‬ ‫املختفيني‬ ‫خاصة‬ ‫باملعتقليني‬ ‫اإللقاء‬ ‫فيها‬ ‫يتم‬ ‫بل‬ ‫لنصوص‬ ‫وتحديا‬ ‫القضاء‬ ‫رقابة‬ ‫عن‬ ‫بعيدا‬ ‫قرسيا‬ .‫والدستور‬ ‫القانون‬ ،‫سجنا‬ 20 ‫نحو‬ ‫إيل‬ 2016 ‫نهاية‬ ‫وحتي‬ 2013 ‫يوليو‬ 3 ‫أحداث‬ ‫من‬ ‫انشائها‬ ‫تقرر‬ ‫التي‬ ‫السجون‬ ‫عدد‬ ‫ارتفعت‬ ‫قد‬ ‫وكانت‬ )2016 ‫عام‬ ‫سجون‬ 8( ،)2015 ‫6سجون‬ ( ،)2014 ‫يف‬ ‫سجن‬ 4( ،)2013 ‫يف‬ ‫سجن‬ 2( ‫بينهم‬ : ‫والتعبير‬ ‫الفكر‬ ‫حرية‬ - ‫ب‬ 2016 ‫عام‬ ‫خالل‬ ‫والصحفيني‬ ‫لالعالميني‬ ‫وخاصة‬ ‫والتعبري‬ ‫الفكر‬ ‫حرية‬ ‫ضد‬ ‫لالنتهاكات‬ ‫التنسيقية‬ ‫رصد‬ ‫اطار‬ ‫يف‬ ‫شهر‬ ‫يف‬ 2‫و‬ ، 2016 ‫يناير‬ ‫شهر‬ ‫يف‬ 8 ‫بينهم‬ ‫إعالميا‬ ‫ومراسال‬ ‫ومصورا‬ ‫صحفيا‬ 121 ‫نحو‬ ‫اعتقل‬ ‫رصد‬ ‫تم‬ ‫فقد‬ ‫يف‬ ‫بينهم‬ 84 ‫نحو‬ 2016 ‫إبريل‬ ‫شهر‬ ‫يف‬ ‫الصحفيني‬ ‫من‬ ‫االعتقاالت‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ،‫مارس‬ ‫شهر‬ ‫يف‬ 4 ‫و‬ ،‫فرباير‬ ،‫املحافظات‬ ‫ويف‬ ‫اليوم‬ ‫مدار‬ ‫عىل‬ ‫صحفيا‬ 13 ‫نحو‬ 2016 ‫إبريل‬ 15 ‫بتاريخ‬ »‫األرض‬ ‫«جمعة‬ ‫بـ‬ ‫رف‬ُ‫ع‬ ‫الذي‬ ‫اليوم‬ ‫فقط‬ ‫اليوم‬ ‫هذا‬ ‫اعتقاالت‬ ‫حصيلة‬ ‫بلغت‬ ‫حيث‬ 2016 ‫إبريل‬ 25 ‫تظاهرات‬ ‫يف‬ ‫نفسه‬ ‫الشهر‬ ‫يف‬ ‫تكرر‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫اعتقال‬ ‫حاالت‬ 5 ‫و‬ ،‫الشهر‬ ‫أيام‬ ‫بقية‬ ‫عيل‬ ‫الحاالت‬ ‫بقية‬ ‫وتوزعت‬ ،‫صحفيا‬ 46 ‫نحو‬ ‫وحدهم‬ ‫الصحفيني‬ ‫من‬ ‫اعتقال‬ ‫وواقعة‬ ،2016 ‫مايو‬ ‫شهر‬ ‫يف‬ ‫واحتجاز‬ 2016 ‫سبتمرب‬ ‫ويف‬ ،2016 ‫يونية‬ ‫يف‬ ‫واحدة‬ ،‫لالعتقال‬ ‫ومصوريني‬ ‫صحفيني‬ 7 ‫تعرض‬ ‫ويف‬ ،‫لالعتقال‬ ‫صحفيني‬ 2 ‫تعرض‬ ‫أكتوبر‬ ‫ويف‬ 4 ‫ومثلهم‬ ‫لالعتقال‬ ‫صحفيني‬ 4 ‫تعرض‬ ‫نوفمرب‬ .2016 ‫ديسمرب‬ ‫يف‬ ‫صحفيني‬ ‫لصحفيني‬ ‫قرسي‬ ‫اخفاء‬ ‫حالة‬ 11 ‫ايل‬ ‫باالضافة‬ . ‫ومتدربني‬ : ‫جمعيات‬ ‫تكوين‬ ‫و‬ ‫التجمع‬ ‫حرية‬ -‫ج‬ ‫الدراسة‬ ‫فرتة‬ ‫خالل‬ ‫التنسيقية‬ ‫رصد‬ ‫إطار‬ ‫يف‬ ‫جدنا‬ ‫و‬ ‫التجمع‬ ‫بجرية‬ ‫الخاصة‬ ‫لألنتهاكات‬
  20. 20. www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official 20info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫املتعلقة‬ ‫األنتهاكات‬ ‫ترية‬ ‫و‬ ‫يف‬ ‫ملحوظ‬ ‫ارتفاع‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬ ‫األجتماعات‬ ‫و‬ ‫التجمع‬ ‫بحرية‬ ‫اقتحام‬ ‫ايل‬ ‫باألضافه‬ , ‫خاصة‬ ‫او‬ ‫عامة‬ ‫اجتماعات‬ ‫التضييق‬‫و‬‫املستقله‬‫األعالمية‬‫املؤسسات‬‫من‬‫كثري‬ ‫األعالميني‬ ‫و‬ ‫األنسان‬ ‫حقوق‬ ‫نشطاء‬ ‫عيل‬ ‫الشديد‬ ‫أو‬ ‫الحقوقية‬ ‫املنظمات‬ ‫تكوين‬ ‫يف‬ ‫حقهم‬ ‫خاصة‬ .‫املستقلة‬ ‫األعالمية‬ ‫املؤسسات‬ :‫املجتمع‬ ‫يف‬ ‫ضعفا‬ ‫األكثر‬ ‫الفئات‬ )4( ‫لألنتهاك‬‫عرضة‬‫األكثر‬‫و‬‫بالرعاية‬‫األحق‬‫الفئات‬ ‫الطفل‬ ‫و‬ ‫املرأة‬ _ ‫فئات‬ ‫خمس‬ ‫هم‬ ‫املجتمع‬ ‫يف‬ ‫و‬ ‫السن‬ ‫كبار‬ ‫و‬ ‫الخاصة‬ ‫األحتياجات‬ ‫ذوي‬ ‫و‬ . ‫والعرقية‬ ‫الدينية‬ ‫واالقليات‬ ‫الالجئني‬ :‫للمرأة‬ ‫ا-بالنسبه‬ ‫التعسفي‬ ‫واالحتجاز‬ ‫لالعتقال‬ ‫تعرضن‬ ‫الالئي‬ ‫النساء‬ ‫عدد‬ ‫وصل‬ ‫حتي‬ ‫األنتهاكات‬ ‫من‬ ‫للعديد‬ ‫مرص‬ ‫يف‬ ‫املرأة‬ ‫تعرضت‬ ‫يصدر‬ ‫و‬ .)‫فقط‬ ‫أشهر‬ ‫ثالثة‬ ‫يف‬ ‫القرسي‬ ‫لالخفاء‬ ‫تعرضن‬ 9 ‫بينهن‬ ( ‫لالعتقال‬ ‫وسيدة‬ ‫فتاة‬ 189 ‫ايل‬ 2016 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫االعتقال‬ ‫حاالت‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫األأكرب‬ ‫النسبة‬ ‫القاهرة‬ ‫وتتصدر‬ ،‫االعتقال‬ ‫رهن‬ ‫مازالت‬ ‫وسيدة‬ ‫فتاة‬ 33 ‫وهناك‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ ،‫ﺳﻮﻫاج‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫ثم‬ ،)‫معتقالت‬ 2( ‫املنوفية‬ ‫ثم‬ ،)‫معتقالت‬ 3( ‫دمياط‬ ‫ثم‬ ،‫معتقالت‬ 4 ‫الجيزة‬ ‫يليها‬ ،‫معتقلة‬ 21 ‫بواقع‬ .‫منهم‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫واحدة‬ ‫معتقلة‬ ‫بواقع‬ ‫ﺳﻮﻳﻒ‬ ‫ﺑﻨﻲ‬ ،‫اﻹﺳﻤﺎعيلية‬ : ‫الطفل‬ -‫ب‬ ‫املعتقليني‬ ‫األطفال‬ ‫عدد‬ ‫وصل‬ , ‫األنتهاكات‬ ‫من‬ ‫جدا‬ ‫كبري‬ ‫لكم‬ ‫عام‬ 18 ‫من‬ ‫أقل‬ ‫العمرية‬ ‫املرحلة‬ ‫يف‬ ‫مرص‬ ‫أطفال‬ ‫تعرض‬ .‫االعتقال‬ ‫رهن‬ ‫منهم‬ 800 ‫زال‬ ‫ما‬ ،4000 ‫نحو‬ ‫اآلن‬ ‫وحتي‬ 2016 ‫يوليو‬ 3 ‫أحداث‬ ‫منذ‬ : ‫الخاصة‬ ‫األحتياجات‬ ‫ذوي‬ -‫ج‬ ‫األحتجاز‬ ‫وأماكن‬ ‫السجون‬ ‫داخل‬ ‫الخاصة‬ ‫األحتياجات‬ ‫ذوي‬ ‫االشخاص‬ ‫و‬ ‫اإلعاقة‬ ‫حاالت‬ ‫كل‬ ‫نحرص‬ ‫ان‬ ‫نستطع‬ ‫لم‬ ‫بشأنهم‬ ‫قضائية‬ ‫أحكام‬ ‫و‬ ‫حبس‬ ‫و‬ ‫أحتجاز‬ ‫حالة‬ 48 ‫رصده‬ ‫لنا‬ ‫أمكن‬ ‫ما‬ ‫فإجمال‬ ‫املرصية‬ : ‫والالجئين‬ ‫المهاجرين‬ -‫د‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫املسؤولني‬ ‫وتأكيدات‬ ‫الترصيحات‬ ‫بحسب‬ ‫وهو‬ .‫مرص‬ ‫يف‬ ‫الرشعية‬ ‫غري‬ ‫الهجرة‬ ‫ظاهرة‬ ‫تنامي‬ ‫التنسيقية‬ ‫رصدت‬ .‫ضبطه‬ ‫صعب‬ ‫ما‬ ‫أو‬ ‫عنه‬ ‫اإلعالن‬ ‫يتم‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫بخالف‬ ‫العام؛‬ ‫يف‬ ‫حادثة‬ 240 ‫بمعدل‬ ‫أي‬ ،‫الشهر‬ ‫يف‬ ‫واقعة‬ 20 ‫عن‬ ‫يقل‬ ‫أنها‬ ‫إال‬ ‫األرقام‬ ‫تختلف‬ ‫حني‬ ‫ويف‬ ‫ومحتجزيني؛‬ ‫ومصابون‬ ‫قتيل‬ ‫بني‬ ‫ما‬ ‫الرشعية؛‬ ‫غري‬ ‫الهجرة‬ ‫عمليات‬ ‫ضحايا‬ ‫وتتنوع‬ :‫عنها‬ ‫نجم‬ 2016 ‫للعام‬ ‫فقط‬ ‫كأمثلة‬ ‫وقائع‬ ‫عرش‬ ‫ففي‬ .‫السابقة‬ ‫األعوام‬ ‫خطورتها‬ ‫يف‬ ‫فاقت‬ ‫كارثة‬ ‫بوجود‬ ‫تنذر‬ ‫جميعها‬ ،‫رشعية‬ ‫الغري‬ ‫للهجرة‬ ‫محاولتهم‬ ‫احباط‬ ‫تم‬ 1898 ‫عن‬ ‫فضال‬ ،‫مفقود‬ 100 ،‫مصابني‬ 7 ،‫قتيل‬ 309 ‫إيل‬ 202 ‫بني‬ ‫ما‬ ‫السلطات‬ ‫أعلنته‬ ‫ما‬ ‫اضافة‬ ‫بعد‬ .‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫مرصيهم‬ ‫تحديد‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ‫النيابة‬ ‫عيل‬ ‫لعرضهم‬ ‫احتجازهم‬ ‫وتم‬ ‫فردا‬ 808 ‫لـ‬ ‫الرشعية‬ ‫غري‬ ‫للهجرة‬ ‫محاولة‬ ‫إحباط‬ ‫تم‬ ‫وحدها‬ ‫فيها‬ ‫تم‬ ‫أنه‬ 2016 ‫يونيو‬ 17 ‫إىل‬ 9 ‫من‬ ‫الفرتة‬ ‫عن‬ ‫املرصية‬ .‫مختلفة‬ ‫جنسيات‬ ‫من‬ 250‫و‬ , ‫مرص‬ ‫يف‬ ‫سوري‬ ‫الجئ‬ ‫الف‬ 80 ‫وجود‬ ‫رصدنا‬ ‫رسمية‬ ‫جهات‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫البيانات‬ ‫من‬ ‫أحصائه‬ ‫تم‬ ‫ملا‬ ‫طبقا‬
  21. 21. 21www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫والبعض‬ ‫منهم‬ ‫العرشات‬ ‫اعتقال‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ , ‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫الفئات‬ ‫هذه‬ ‫ضد‬ ‫األنتهاكات‬ ‫وترية‬ ‫زادت‬ ‫أخري‬ ‫ملصادر‬ ‫طبقا‬ ‫مما‬ ‫مرص‬ ‫داخل‬ ‫االقامة‬ ‫تصاريح‬ ‫اصدار‬ ‫يف‬ ‫التضييق‬ ‫يف‬ ‫التوسع‬ ‫اىل‬ ‫باالضافة‬ , ‫مختلفة‬ ‫فرتات‬ ‫قرسيا‬ ‫أخفائة‬ ‫تم‬ ‫األخر‬ . ‫مختلفة‬ ‫بطرق‬ ‫مرص‬ ‫خارج‬ ‫للهرب‬ ‫منهم‬ ‫الكثري‬ ‫اضطر‬ ‫اخفاء‬ ‫حاالت‬ 4 ‫و‬ ‫فلسطيني‬ 44 ‫حوايل‬ ‫ايل‬ ‫املرصية‬ ‫السجون‬ ‫يف‬ ‫املحبوسني‬ ‫الفلسطينني‬ ‫عدد‬ ‫وصل‬ ‫ذلك‬ ‫ايل‬ ‫باإلضافه‬ .‫رصده‬ ‫أمكن‬ ‫ملا‬ ‫طبقا‬ ‫قرسي‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الحقوق‬ : ‫الثاني‬ ‫الباب‬ ‫والفصل‬ ‫االنتحار‬ ‫حاالت‬ ‫عىل‬ ‫الباب‬ ‫هذا‬ ‫يف‬ ‫ركزنا‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الحقوق‬ ‫غياب‬ ‫عىل‬ ‫كمؤرش‬ ‫يف‬ ‫وحقهم‬ ‫كريمة‬ ‫حياة‬ ‫يف‬ ‫واملوظفني‬ ‫العمال‬ ‫حقوق‬ ‫غياب‬ ‫عىل‬ ‫واضح‬ ‫كمؤرش‬ ‫الوظيفة‬ ‫من‬ ‫التعسفي‬ .‫الئق‬ ‫معييش‬ ‫مستوي‬ ‫االنتحار‬ -‫ا‬ ‫يحتل‬ ‫أن‬ ‫املؤسف‬ ‫ومن‬ ،‫لإلناث‬ %38.09 ‫مقابل‬ ‫يف‬ % 61.5 ‫بنسبة‬ ‫االنتحار‬ ‫حوادث‬ ‫يف‬ ‫األكرب‬ ‫النسبة‬ ‫الرجل‬ ‫يحتل‬ ‫أيضا‬ ‫كبرية‬ ‫بنسبة‬ ‫يليهم‬ ،%34.9 ‫بنسبة‬ ‫االنتحار؛‬ ‫حوادث‬ ‫يف‬ ‫األكرب‬ ‫النسبة‬ ]‫عاما‬ 35 ‫دون‬ ‫ما‬ ‫حتى‬ 18 ‫[من‬ ‫الشباب‬ ‫عاما‬ 18 ‫من‬ ‫أقل‬ ‫األطفال‬ ‫يليهم‬ ،%15.87 ‫بنسبة‬ ]‫عاما‬ 60 ‫دون‬ ‫ما‬ ‫وحتى‬ 35[ ‫سن‬ ‫من‬ ‫والبذل‬ ‫النضج‬ ‫مرحلة‬ ‫يف‬ ‫ملن‬ .%1.6 ‫بنسبة‬ ‫عاما‬ 60 ‫فوق‬ ‫ما‬ ‫ثم‬ ،%14.28 ‫وبنسبة‬ ‫حاالت‬ 9 ‫بعدد‬ ‫التعسفي‬ ‫للفصل‬ ‫بالنسبة‬ -‫ب‬ .2016 ‫نهاية‬ ‫وحتي‬ 2013 ‫نهاية‬ ‫منذ‬ ‫للدولة‬ ‫اإلداري‬ ‫بالجهاز‬ ‫موظف‬ 6000 ‫حوايل‬ ‫بحق‬ ‫تعسفي‬ ‫فصل‬ ‫رصد‬ ‫تم‬ .‫السياسية‬ ‫مواقفهم‬ ‫بسبب‬ ‫قاضيا‬ 72 ‫لـ‬ ‫القضاء‬ ‫من‬ ‫فصل‬ ‫رصد‬ ‫تم‬ ‫العمالية‬ ‫الحقوق‬ – ‫ج‬ 40 ‫نحو‬ ‫يف‬ ‫العمال‬ ‫أرضب‬ ‫كما‬ ،2016 ‫أبريل‬ ‫نهاية‬ ‫وحتى‬ ‫يناير‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫منذ‬ ‫عماليا‬ ‫احتجاجا‬ 493 ‫مرص‬ ‫شهدت‬ ‫األسباب‬ ‫عن‬ ‫تخرج‬ ‫لم‬ ‫فهي‬ ‫اإلرضابات‬ ‫أسباب‬ ‫عن‬ ‫أما‬ ،‫العمالة‬ ‫كثيف‬ ‫طابع‬ ‫ذات‬ ‫مؤسسات‬ ‫وهي‬ ‫ومؤسسة؛‬ ‫منشأة‬ ‫يف‬ ‫مؤسسات‬ 8 ‫نحو‬ ‫يف‬ ‫وذلك‬ ‫بالجملة؛‬ ‫التعسفي‬ ‫الفصل‬ ‫من‬ ‫العمال‬ ‫عانى‬ ‫كما‬ ،‫األسباب‬ ‫من‬ %100 ‫بنسبة‬ ‫االقتصادية‬ ‫إيقاف‬ 10‫و‬ ‫فصل‬ 382( ‫عامال‬ 392 ‫لنحو‬ ‫العمل‬ ‫عن‬ ‫واإليقاف‬ /‫الفصل‬ ‫شمل‬ ‫حيث‬ ‫فقط)؛‬ ‫رصده‬ ‫تم‬ ‫(ما‬ 2016 ‫العام‬ ‫الرتسانة‬ ‫عمال‬ ‫مع‬ ‫حدث‬ ‫كما‬ ‫وذلك‬ ،‫العسكرية‬ ‫للمحاكمات‬ ‫إحالتهم‬ ‫إىل‬ ‫العمال‬ ‫بحق‬ ‫االنتهاكات‬ ‫امتدت‬ ‫وقد‬ ،)‫العمل‬ ‫عن‬ .‫آخرين‬ 20 ‫نحو‬ ‫لـ‬ ‫القرسي‬ ‫واإلخفاء‬ ‫االعتقال‬ ‫بخالف‬ ،‫العسكرية‬ ‫املحكمة‬ ‫إىل‬ ‫عامال‬ 26 ‫إحالة‬ ‫تم‬ ‫حيث‬ ‫البحرية؛‬ ‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫املرصية‬ ‫التنسيقية‬
  22. 22. www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official 22info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫األول‬ ‫الباب‬ ‫والسياسية‬ ‫املدنية‬ ‫الحقوق‬ ‫انتهاكات‬
  23. 23. 23www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫النوعيــة‬ ‫االنتهاكــــات‬ ‫النوعية‬ ‫االنتهاكات‬ :‫األول‬ ‫الفصل‬ ‫القانون‬ ‫إطار‬ ‫خارج‬ ‫القتل‬ :‫األول‬ ‫المبحث‬ ‫القسري‬ ‫اإلخفاء‬ :‫الثاني‬ ‫المبحث‬ ‫التعذيب‬ :‫الثالث‬ ‫المبحث‬ ‫التعسفي‬ ‫االعتقال‬ :‫الرابع‬ ‫المبحث‬ ‫السجون‬ ‫انتهاكات‬ :‫الخامس‬ ‫المبحث‬ ‫للمدنيين‬ ‫العسكرية‬ ‫المحاكمات‬ :‫السادس‬ ‫المبحث‬ ‫اإلعدام‬ ‫أحكام‬ :‫السابع‬ ‫المبحث‬ ‫السفر‬ ‫من‬ ‫المنع‬ :‫الثامن‬ ‫المبحث‬ ‫ضعفا‬ ‫األكثر‬ ‫الفئات‬ :‫الثاني‬ ‫الفصل‬ ‫المرأة‬ :‫األول‬ ‫المبحث‬ ‫الطفل‬ :‫الثاني‬ ‫المبحث‬ ‫الخاصة‬ ‫االحتياجات‬ ‫ذوو‬ :‫الثالث‬ ‫المبحث‬ ‫التعذيب‬ ‫من‬ ‫1_اإلصابات‬ ‫السجون‬ ‫في‬ ‫2_المعاقون‬ ‫والالجئون‬ ‫المهاجرون‬ :‫الرابع‬ ‫المبحث‬ ‫الشرعية‬ ‫غير‬ ‫1_الهجرة‬ ‫المهنيون‬ :‫الثالث‬ ‫الفصل‬ ‫واإلعالميون‬ ‫الصحفيون‬ :‫األول‬ ‫المبحث‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫ونشطاء‬ ‫المحامون‬ :‫الثاني‬ ‫المبحث‬ ‫التدريس‬ ‫هيئة‬ ‫أعضاء‬ :‫الثالث‬ ‫المبحث‬ ‫ب‬ ‫الطال‬ ‫ضد‬ ‫انتهاكات‬ :‫الرابع‬ ‫الفصل‬ ‫االول‬‫الفصل‬
  24. 24. www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official 24info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫االول‬ ‫الفصل‬
  25. 25. 25www.ecrfeg.org https://m.facebook.com/ECRF.Official info@ecrfeg.org 2016‫عام‬‫حصاد‬ ‫بعد؟‬‫وماذا‬....‫وطن‬‫حصار‬ ‫القتل‬ : ‫األول‬ ‫املبحث‬ : ‫المقدمة‬ ‫أو‬ ،‫مبارش‬ ‫تعذيب‬ ‫من‬ ‫الدامية‬ ‫السجون‬ ‫انتهاكات‬ ‫عن‬ ‫فضال‬ ،‫الجسدية‬ ‫بالتصفية‬ ‫القتل‬ ‫وترية‬ ‫ارتفاع‬ ‫املالحظ‬ ‫من‬ .‫املتعمد‬ ‫الطبي‬ ‫اإلهمال‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫قتل‬ :2016 ‫عام‬ ‫أشهر‬ ‫عيل‬ ‫القتل‬ ‫حاالت‬ ‫توزيع‬ :‫أوال‬ ‫نحو‬ ‫فبلغت‬ ‫6102؛‬ ‫عام‬ ‫يف‬ ‫القانون‬ ‫نطاق‬ ‫خارج‬ ‫املواطنني‬ ‫بحق‬ ‫األمن‬ ‫قوات‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫وقعت‬ ‫التي‬ ‫القتل‬ ‫حاالت‬ ‫تنوعت‬ ‫من‬ ‫األويل‬ ‫املرتبة‬ )‫واالغتيال‬ ‫الجسدية‬ ‫بالتصفية‬ ‫(القتل‬ ‫احتل‬ ‫وقد‬ ‫؛‬ ‫رئيسة‬ ‫أنواع‬ 8 ‫عيل‬ ‫اشتملت‬ ‫وقد‬ ،‫واقعة‬ 290 ( ‫بلغ‬ ‫حيث‬ ‫السجون‬ ‫داخل‬ ‫املتعمد‬ ‫الطبي‬ ‫باإلهمال‬ ‫القتل‬ ‫يليها‬ ، )‫واقعة‬ 54 ( ‫بلغت‬ ‫حيث‬ ‫القتل‬ ‫وقائع‬ ‫عدد‬ ‫حيث‬ 152( ‫والرشطة‬ ‫الجيش‬ ‫قتيل‬ ‫ثم‬ )‫حالة‬ 14( ‫بلغ‬ ‫حيث‬ ‫بالتعذيب‬ ‫القتل‬ ‫ثم‬ , ‫حالة‬ 26 ‫الطائفي‬ ‫القتل‬ ‫يليه‬ ،)‫حالة‬ 34 .‫باالعدام‬ ‫للقتل‬ ‫واحدة‬ ‫وحالة‬ )‫حاالت‬ 9( ‫بالخارج‬ ‫املرصيني‬ ‫قتل‬ ‫يليه‬ ،)‫حالة‬ )‫حالة‬ 18( ‫بواقع‬ ‫يناير‬ ‫يليه‬ )‫حالة‬ 19( ‫يونية‬ ‫شهر‬ ‫ثم‬ )‫حالة‬ 21( ‫مايو‬ ‫ثم‬ ‫حالة‬ ) 44 (‫ب‬ ‫ديسمرب‬ ‫شهر‬ ‫احتل‬ ‫وقد‬ ‫سبتمرب‬ ‫ثم‬ ،)‫منهما‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫حاالت‬ 9( ‫وديسمرب‬ ‫وأغسطس‬ ‫مارس‬ ،)‫حاالت‬ 10 ( ‫فرباير‬ ‫يليه‬ ،)‫حالة‬ 12( ‫يوليو‬ ‫ثم‬ ‫حالة‬ ) 130 ( ‫و‬ 26 ‫وديسمرب‬ )‫(2حالة‬ ‫نوفمرب‬ ‫وأخريا‬ ،) ‫حاالت‬ 4 ( ‫أكتوبر‬ ‫ثم‬ )‫حاالت‬ 5( ‫إبريل‬ ‫يليه‬ ،)‫حاالت‬ 7( ‫الشهر‬ ‫معلومة‬ ‫غري‬ . ‫االناث‬ ‫من‬ 25 ‫و‬ ‫الذكور‬ ‫من‬ 2016 ‫يف‬ ‫القتل‬ ‫ضحايا‬ ‫من‬ 265 ‫كان‬ ‫فقد‬ ‫النوع؛‬ ‫حيث‬ ‫ومن‬ )‫وحده‬ 2016 ‫يف‬ ‫واقعة‬ 54( ‫الجسدية‬ ‫بالتصفية‬ ‫القتل‬ ‫من‬ ‫نماذج‬ :‫ثانيا‬ ‫بإطالق‬ ‫قتل‬ ‫قد‬ ‫وكان‬ »‫«الرحاب‬ ‫القاهرة‬ – ‫القادر‬ ‫عبد‬ ‫محمد‬ ‫«مصطفى‬ ‫املبارشة‬ ‫بالتصفية‬ ‫للقتل‬ ‫تعرض‬ ‫فممن‬ 1 .‫6102م‬ ‫إبريل‬ 19 ‫يوم‬ ‫ذلك‬ ‫كان‬ .. ‫الحال‬ ‫ىف‬ ‫فقتل‬ ‫بينهما‬ ‫مشاجرة‬ ‫إثر‬ ‫عليه‬ ‫الرصاص‬ ‫رشطة‬ ‫أمني‬ - ‫عطية‬ ‫حسن‬ ‫مصطفى‬ ‫للمواطن‬ ‫املبارشة‬ ‫الجسدية‬ ‫بالتصفية‬ 2016 ‫إبريل‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫يف‬ ‫األمن‬ ‫قوات‬ ‫قامت‬ ‫كما‬ 2 .‫بالجيزة‬ ‫الوراق‬ ‫بمنطقة‬ 1977 ‫مواليد‬ ‫الرابع‬ ‫الطابق‬ ‫من‬ ‫األمن‬ ‫قوات‬ ‫ألقته‬ ‫بعدما‬ ،‫بجراحه‬ ‫متأثرا‬ ‫مرصعه‬ ‫لقي‬ ‫والذي‬ »‫حسن‬ ‫املنعم‬ ‫عبد‬ ‫«أحمد‬ ‫وكذلك‬ 3 ‫منزل‬ ‫هاجمت‬ ‫قد‬ ‫األمن‬ ‫قوات‬ ‫وكانت‬ ،‫إبريل‬ ‫منتصف‬ ‫القاهرة‬ ‫شمال‬ ‫الدقهلية‬ ‫بمحافظة‬ ‫منزله‬ ‫من‬ ‫اعتقاله‬ ‫أثناء‬ ،‫الرابع‬ ‫بالطابق‬ ‫مسكنه‬ ‫رشفة‬ ‫من‬ ‫ألقته‬ ‫ثم‬ ،‫أرسته‬ ‫أمام‬ ‫وسحلته‬ ‫ورضبته‬ ‫الجاري‬ ‫أبريل/نيسان‬ 15 ‫يوم‬ ‫القتيل‬ ‫مستشفى‬ ‫يف‬ ‫املركزة‬ ‫العناية‬ ‫إىل‬ )‫عاما‬ 33( ‫حسن‬ ‫نقل‬ ‫وتم‬ .‫املنصورة‬ ‫ملدينة‬ ‫التابعة‬ ‫األكراد‬ ‫ميت‬ ‫قرية‬ ‫يف‬ ‫املارة‬ ‫أمام‬ ‫خطرية‬ ‫وكسور‬ ‫وكدمات‬ ‫الجمجمة‬ ‫يف‬ ‫وكرس‬ ‫املخ‬ ‫يف‬ ‫بنزيف‬ ‫أصيب‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ،‫مشددة‬ ‫حراسة‬ ‫تحت‬ ‫باملنصورة‬ ‫الطوارئ‬ .‫املنية‬ ‫وافته‬ ‫حتي‬ ‫وذلك‬ ،‫جسده‬ ‫من‬ ‫متفرقة‬ ‫أماكن‬ ‫يف‬ ‫الجسدية‬ ‫والتصفية‬ ‫القرسي‬ ‫االخفاء‬ ‫بني‬ ‫االرتباط‬ ‫من‬ ‫نماذج‬ :‫ثالثا‬ ‫وتدعي‬ ‫قتيلة‬ ‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫تظهر‬ ‫ثم‬ ‫قرسيا؛‬ ‫باخفائها‬ ‫األمنية‬ ‫األجهزة‬ ‫تقوم‬ ‫التي‬ ‫الحاالت‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫رصد‬ ‫تم‬ ‫اعتقال‬ ‫تثبت‬ ‫التي‬ ‫الوقائع‬ ‫تنفيه‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫الضحية‬ ‫عيل‬ ‫القبض‬ ‫أثناء‬ ‫اشتباك‬ ‫يف‬ ‫تم‬ ‫القتل‬ ‫أن‬ ‫الرشطة‬ :2016 ‫عام‬ ‫يف‬ ‫بينها‬ ‫من‬ ‫الحاالت‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫مع‬ ‫هذا‬ ‫حدث‬ ‫وقد‬ ،‫بمدة‬ ‫القتل‬ ‫واقعة‬ ‫قبل‬ ‫واخفائها‬ ‫الضحية‬ ‫النوعية‬ ‫االنتهاكات‬

×