Diese Präsentation wurde erfolgreich gemeldet.
Wir verwenden Ihre LinkedIn Profilangaben und Informationen zu Ihren Aktivitäten, um Anzeigen zu personalisieren und Ihnen relevantere Inhalte anzuzeigen. Sie können Ihre Anzeigeneinstellungen jederzeit ändern.

قراءة الصورة .. مدخل لتكشيف واسترجاع الصور الصحفية

10.089 Aufrufe

Veröffentlicht am

محاضرة بعنوان "قراءة الصورة: مدخل لتكشيف واسترجاع الصور" من إعداد الباحث أحمد عبيد، مديرمشروعات التوثيق الصحفي، تتناول موضوع التحليل الموضوعي للصور، مفهومه، وخطواته، وصعوباته.
تم تقديم المحاضرة يوم 9 نوفمبر 2013 في إطار فعاليات قاعة اليسير للتعليم عن بعد.

Veröffentlicht in: Kunst & Fotos
  • Als Erste(r) kommentieren

قراءة الصورة .. مدخل لتكشيف واسترجاع الصور الصحفية

  1. 1. ‫قراءة الصورة‬ ‫مدخل لتكشيف واسترجاع الصور‬ ‫الصحفية‬ ‫1‬ ‫أحمد عبيد‬ ‫مدير مشروعات التوثيق الصحفي‬
  2. 2. ‫شكر وتقدير ودعاء‬ ‫للستاذ الدكتور‬ ‫هانئ محيي الدين‬ ‫عطية‬ ‫2‬ ‫رحمه ا‬
  3. 3. ‫.. تعريف‬ ‫■ أحمد عبيد‬ ‫‪‬‬ ‫ماجستير علوم المكتبات والمعلومات – جامعة‬ ‫القاهرة‬ ‫” تكشيف الصور في المؤسسات الصحفية المصرية “‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫3‬ ‫مكتبة الفيديو بمكتب الجزيرة مباشر مصر .‬ ‫” حاليا “‬ ‫مدير مشروع الرشيف اللكتروني بمؤسسة‬ ‫المصري اليوم .‬
  4. 4. ‫الصورة كمصدر للمعلومات‬ ‫تعـد الصـورة مصدرا أوليـا من مصادر التوثيـق‬ ‫العلمي والقانوني والتاريخـي، إلى جـانب‬ ‫المخلفـات الثـرية والوثائـق الكتابيـة والمرويات‬ ‫الشفهية والملحظات والحصائـيات الـرقميـة .‬ ‫4‬ ‫ويعتمد على الصورة بثقة واطمئنان للحاطة‬ ‫بمظاهر الحياة في المجالت العمرانية،‬ ‫والجتماعية، والسياسية، والقتصادية، والعلمية‬ ‫البحتة، والتربوية، والنفسية، وحتى في إمكانيات‬ ‫التنبؤ المناخي والبيئي والفلكي .‬
  5. 5. ‫الخصائص التصالية للصورة‬ ‫1 . الدور التصالي المزدوج‬ ‫فهي "وسيلة اتصال" و"رسالة اتصالية" قائمة بذاتها - فقد تكون‬ ‫الرسالة عبارة عن رسالة مصورة فقط.‬ ‫2 . عمومية المعرفة‬ ‫يقصد بها إثارة انتباه المتلقين من مختلف الفئات العمرية، ومختلف‬ ‫المستويات الثقافية‬ ‫3 . عالمية المعرفة‬ ‫تجاوز حاجز اللغة - الكاريكاتير‬ ‫5‬
  6. 6. ‫أنواع الصورة الصحفية‬ ‫تقسم الصورة الصحفية من حيث المحتوى أو المضمون، إلى‬ ‫خمسة أنواع:‬ ‫.1‬ ‫.2‬ ‫.3‬ ‫.4‬ ‫.5‬ ‫6‬ ‫الصور‬ ‫الصور‬ ‫الصور‬ ‫الصور‬ ‫الصور‬ ‫الخبارية‬ ‫الموضوعية‬ ‫الشخصية‬ ‫الجمالية‬ ‫العلنية‬
  7. 7. ‫أنواع الصورة الصحفية‬ ‫‪‬‬ ‫7‬ ‫الصور الخبارية‬
  8. 8. ‫أنواع الصورة الصحفية‬ ‫‪‬‬ ‫8‬ ‫الصور الموضوعية‬
  9. 9. ‫أنواع الصورة الصحفية‬ ‫الصور الشخصية‬ ‫‪‬‬ ‫9‬
  10. 10. ‫أنواع الصورة الصحفية‬ ‫‪‬‬ ‫01‬ ‫الصور الجمالية‬
  11. 11. ‫أنواع الصورة الصحفية‬ ‫‪ ‬الصور العلنية‬ ‫11‬
  12. 12. ‫أنواع الصورة الصحفية‬ ‫21‬
  13. 13. ‫تحرير الصورة الصحفية‬ ‫ل تدع صورة في الصحيفة بدون كلم‬ ‫"‬ ‫أو تعريف حتى لو لم يتعد مجرد سطر‬ ‫واحد يحمل اسم صاحب هذه‬ ‫الصورة"‬ ‫31‬
  14. 14. ‫تحرير الصورة الصحفية‬ ‫يهدف التعليق ‪ Caption‬إلى تحقيق وظيفتين -إحداهما أو‬ ‫كليهما- هما:‬ ‫‪ ‬التعريف: أي أن نجيب للقارئ عن سؤال "ما هذا؟" أو‬ ‫"من هذا؟”‬ ‫‪ ‬التفسير: في بعض الحيان قد ل يكفي تعريف القارئ‬ ‫بمضمون الصورة، بل يجب أن نشرح له أيضا علقة الصورة‬ ‫بالموضوع الصحفي المصاحب، أي للجابة عن سؤال يتبادر‬ ‫41‬
  15. 15. ‫" كان تخطيط النسان لبعض‬ ‫الرسوم والتصاوير تعبيرا عن‬ ‫فكرة أو صورة في ذهنه، يمثل‬ ‫أول امتداد رمزي للذاكرة‬ ‫الداخلية"‬ ‫51‬
  16. 16. ‫علم الشارات كمدخل‬ ‫"حظي كل ما يمكن أن يسمى بالعلمة أو الشارة، لغوية‬ ‫كانت أو تصويرية، بنظام لدراسته، يتمثل في علم العلمات‬ ‫أو علم الشارات ‪ Semiotic‬الذي أوجده الفيلسوف‬ ‫المريكي ‪ Charles Peirce‬ويشمل ذلك الكتابة الخطية،‬ ‫أو رسم صور الشياء التي تدل عليها، كما في الكتابات‬ ‫الهيروغليفية والصينية، وكذلك يشمل الرموز التعبيرية‬ ‫للصم والبكم، وأساليب الدب والمجاملة، و الشارات‬ ‫العسكرية، وغيرها من آلف الوسائل التي يعبر بها‬ ‫النسان عن نفسه وينقل مراده إلى غيره".‬ ‫61‬ ‫المصدر : كمال عرفات نبهان )5991(. الذاكرة الخارجية وامتداداتها: دراسة في علم المعلومات والتصال.‬
  17. 17. ‫علم الشارات كمدخل‬ ‫71‬
  18. 18. ‫علم الشارات كمدخل‬ ‫81‬
  19. 19. ‫علم الشارات كمدخل‬ ‫تتكون أي إشارة من:‬ ‫‪ ‬الدال ‪Signifier‬‬ ‫هو العنصر الطبيعي )مثل الكلمة، والصورة، والصوت(‬ ‫‪ ‬المدلول ‪Signified‬‬ ‫هو المفهوم الذهني للشارة وما ترمز إليه، وهو معروف‬ ‫لكل من يشترك في لغة أو ثقافة واحدة.‬ ‫91‬
  20. 20. ‫علم الشارات كمدخل‬ ‫ب ق ر ة‬ ‫02‬
  21. 21. ‫علم الشارات كمدخل‬ ‫الشارات اللغو ية ل يم كن أن تعمل‬ ‫دندد ل ددد من وجود‬ ‫ب‬ ‫دلدددة، ولك‬ ‫منفص‬ ‫دةدد والثقافة‬ ‫دة د كاللغ‬ ‫أرض دةد مشترك‬ ‫ي‬ ‫دةدد لضفاء المع ديد على‬ ‫ن‬ ‫المشترك‬ ‫هذه الشارة‬ ‫12‬
  22. 22. ‫علم الشارات كمدخل‬ ‫‪牛‬‬ ‫22‬
  23. 23. ‫علم الشارات كمدخل‬ ‫يرى ”رولن بارث" أن هناك مرحلتين لقراءة الصورة‬ ‫الفوتوغرافية، هما:‬ ‫‪ ‬المعنى الشاري‬ ‫‪ ‬المعنى اليحائي‬ ‫32‬
  24. 24. ‫علم الشارات كمدخل‬ ‫42‬
  25. 25. ‫علم الشارات كمدخل‬ ‫52‬
  26. 26. ‫علم الشارات كمدخل‬ ‫62‬
  27. 27. ‫علم الشارات كمدخل‬ ‫72‬
  28. 28. ‫" خلف ما تشير إليه الصورة يتوارى المشير، وخلف‬ ‫ديدد المؤطددد، دندد لدسد دةدد من نظرة‬ ‫ثم‬ ‫ي‬ ‫در لك‬ ‫الطار يختف‬ ‫موضوعية ولو كانت نظرة "الحترافية"‬ ‫د . شاكر عبد‬ ‫الحميد‬ ‫82‬
  29. 29. ‫علم الشارات كمدخل‬ ‫92‬
  30. 30. 30
  31. 31. ‫اختلف الصور عن النصوص‬ ‫13‬
  32. 32. ‫إذا كان لسلسلة من الكلمات معنى، فإن مقطعا من الصورة"‬ ‫له ألف معنى، ... تظل الصورة ملغزة إلى البد وبشكل‬ ‫نهائي، إنها تملك خمس مليارات من التأؤيلت والترجمات،‬ ‫" بمقدار الكائنات النسانية‬ ‫“ فيلسوف الصورة الفرنسي " ريجيس دوبري‬ ‫23‬
  33. 33. ‫اختلف الصور عن النصوص‬ ‫‪ ‬ثقافة المشاهد‬ ‫تسيطر عين المشاهد على الصورة بشكل أقوى مما تسيطر‬ ‫به على النصوص. فالتعبير عن الصورة باستخدام‬ ‫كلمات، كما يراها شخص ما ربما يعني أل‬ ‫يستطيع شخص آخر أن يجدها‬ ‫33‬
  34. 34. ‫اختلف الصور عن النصوص‬ ‫43‬ ‫مشهد ولةدة السيد المسيح كما يصوره الفن الوروبي‬
  35. 35. ‫اختلف الصور عن النصوص‬ ‫‪ ‬مستويات المعاني‬ ‫تجسد الصورة بشكل قوي جدا مستويات متعددة من‬ ‫المعاني، فكل صورة تتضمن في الوقت ذاته "محتوى‬ ‫ومضمون" وغالبا ما يكون المحتوى ‪ Ofness‬والمضمون‬ ‫‪ Aboutness‬مختلفين تمام الختلف.‬ ‫‪Image is both of something and about something‬‬ ‫53‬
  36. 36. ‫اختلف الصور عن النصوص‬ ‫63‬
  37. 37. ‫اختلف الصور عن النصوص‬ ‫‪ ‬العمومية والخصوصية‬ ‫تعكس الصورة مستويات من العمومية والخصوصية في‬ ‫الوقت ذاته ‪General and Specific‬‬ ‫73‬
  38. 38. ‫اختلف الصور عن النصوص‬ ‫83‬ ‫محاكمة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين‬
  39. 39. ‫اختلف الصور عن النصوص‬ ‫‪ ‬تعدد الوجه‬ ‫غالبا ما تستخدم الصور في سياقات ومجالت بعيدة كل‬ ‫البعد عن الغرض الذي التقطت من أجله.‬ ‫فمجموعة من الصور لشارع مزدحم في القرن الماضي، على سبيل‬ ‫المثال، ربما تكون مفيدة لباحث في التاريخ، يبحث عن لقطة لحقبة‬ ‫زمنية محددة. أو لمعماري يبحث في صور المباني، أو مهندس‬ ‫متخصص في تخطيط المدن، يبحث في النساق المرورية، أو باحث‬ ‫في الثقافة يدرس تغير الزياء، أو باحث طبي يبحث في ظاهرة تدخين‬ ‫النساء، أو باحث اجتماعي يبحث في الفروق بين الطبقات، أو طالب‬ ‫يبحث في تقنيات التصوير الفوتوغرافي.‬ ‫93‬
  40. 40. ‫اختلف الصور عن النصوص‬ ‫04‬
  41. 41. ‫اختلف الصور عن النصوص‬ ‫‪ ‬الرؤية الشخصية‬ ‫يجب على المشاهد )المكشف( أن يعتمد اعتمادا كبيرا على‬ ‫قراءته الشخصية للصورة وترجمته لها، وهو ما ينطوي‬ ‫على قدر من الصعوبة، خاصة عند التعامل مع الصور‬ ‫الرمزية.‬ ‫14‬
  42. 42. ‫اختلف الصور عن النصوص‬ ‫24‬
  43. 43. ‫اختلف الصور عن النصوص‬ ‫بناء على ما سبق، فإنه من غير المستغرب أن تختلف رؤية‬ ‫تكشيف الصور من مكشف لخر، وهو ما تؤكده بوضوح‬ ‫مجموعة من الدراسات التي أجريت في هذا الشأن ففي‬ ‫دراسة حول تكشيف مجموعة أعمال فنية تعود للقرون‬ ‫الوسطى، بواسطة مجموعة من المكشفين من غير‬ ‫المتخصصين، أظهرت النتائج نسبة كبيرة من عدم الطراد‬ ‫34‬ ‫‪ Consistency‬في عملية التكشيف، تصل إلى نسبة 1-‬ ‫72 خاصة عند التعرض إلى الجوانب الرمزية في الصور.‬
  44. 44. ‫إذن .. المر ليس سهل‬ ‫" ولكن ألف كلمة مفتاحية قد ل تكون كافية لوصف محتوى‬ ‫صورة ما"‬ ‫‪H. Besser‬‬ ‫44‬
  45. 45. ‫تحديات تكشيف الصور‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫54‬ ‫الطبيعة البصرية فالصور نادرا ما تحمل معها بعض‬ ‫الكلمات.‬ ‫صعوبة توقع كيفية استدعاء الصورة، أو السياق الذي‬ ‫يمكن أن تستخدم فيه.‬ ‫يتطلب تكشيف الصور قدرا عاليا من التجريد،‬ ‫والستخلص.‬ ‫وجود نسبة كبيرة من عدم الطراد خاصة عند التعرض‬ ‫إلى الجوانب الرمزية في الصور.‬
  46. 46. ‫تحديات تكشيف الصور‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫64‬ ‫رؤية المكشف للصورة قابلة للتغير من أسبوع لخر.‬ ‫صعوبة اختيار أي من أنظمة التكشيف أو التصنيف،‬ ‫لستخدامها في التحليل الموضوعي.‬ ‫غالبية أنظمة التكشيف المتوافرة عالميا، هي أحادية اللغة‬ ‫)بالنجليزية غالبا(.‬ ‫ل يمكن اعتبار أي أداة تصنيف أداة متكاملة لتكشيف‬ ‫الصور، تستوعب جميع الواصفات.‬
  47. 47. ‫كيف يتم تكشيف الصور؟‬ ‫1 . مستوى الوصف الحرفي ‪Literal Description‬‬ ‫‪ ‬وصف بسيط ظاهري )ماذا تحتوي الصورة(.‬ ‫‪ ‬الحالة الشعورية التي تعكسها الصورة ‪The Mood of the‬‬ ‫‪) Image‬مثال أناس يبكون في إشارة إلى الحزن(.‬ ‫‪ ‬يمكن للمشاهد العادي أن يدركه وأن يتعرف عليه، على‬ ‫نحو )هذا طائر، وهذا منزل(.‬ ‫74‬
  48. 48. ‫كيف يتم تكشيف الصور؟‬ ‫2 . مستوى الوصف الرمزي ‪Symbolic Description‬‬ ‫‪ ‬مستوى متخصص يرتبط بالسياق‪Context‬‬ ‫‪ ‬يعتمد بشكل أساس على ثقافة المشاهد، والتي تنبع من‬ ‫بيئته؛ وعلى قدرته على التحليل والتجريد.‬ ‫‪ ‬ليس كثير من الناس يمكن أن يرى في صورة طائر، معنى‬ ‫"الحرية".‬ ‫84‬
  49. 49. ‫كيف يتم تكشيف الصور؟‬ ‫تقترح‪ Sara Shatford‬نظاما للتحليل الموضوعي للصور،‬ ‫يتضمن أربعة أوجه، أو أربعة أسئلة أساسية، يمكن أن‬ ‫يكون لكل وجه منها جانب محتوى ‪ Ofness‬وجانب‬ ‫مضمون ‪ Aboutness‬وهذه السئلة هي:‬ ‫‪ ‬من؟‬ ‫‪ ‬ماذا؟‬ ‫‪ ‬متى؟‬ ‫‪ ‬أين؟‬ ‫94‬
  50. 50. ‫كيف يتم تكشيف الصور؟‬ ‫أول : من؟‬ ‫‪ ‬يفيد هذا السؤال في تحديد عناصر الصورة، أو الكيانات‬ ‫التي تظهر بها. ول نعني بذلك الشخاص فقط، وإنما‬ ‫الشياء أيضا.‬ ‫‪ ‬تنطوي عملية تحديد عناصر الصورة على قدر من‬ ‫الخطورة، يكمن في إمكانية تضليل المكشف،‬ ‫05‬
  51. 51. ‫كيف يتم تكشيف الصور؟‬ ‫طفلة إسرائيلية ترسل هدية الموت إلى أطفال لبنان‬ ‫15‬
  52. 52. ‫كيف يتم تكشيف الصور؟‬ ‫أنصار فتحي سرور يغطونه بملبسهم من الكاميرات أثناء استدعائه للتحقيق‬ ‫25‬
  53. 53. ‫كيف يتم تكشيف الصور؟‬ ‫ثانيا : ماذا؟‬ ‫‪ ‬يقصد به معرفة الحداث والظروف والحالة الشعورية‬ ‫المرتبطة بعناصر الصورة، ماذا تفعل الكيانات الموجودة‬ ‫في الصورة؟ كيف يبدون؟ ما هي مشاعرهم؟ وتنتج‬ ‫الجابة عن هذا السؤال كلمات مفتاحية مثل: العنف،‬ ‫والشغب، والتشرد، واللمبالة، والحزن، والرقص.‬ ‫35‬
  54. 54. ‫كيف يتم تكشيف الصور؟‬ ‫‪ ‬ثالثا : متى؟‬ ‫‪ ‬رابعا : أين؟‬ ‫يفيد هذان السؤلن في تحديد المكان والزمان المرتبطين‬ ‫بالصورة، ولكن يلحظ هنا أن جانب المضمون"‬ ‫‪ Aboutness‬المرتبط بهما، قد يكون نادر الستخدام.، إل‬ ‫إذا كانا يرتبطان بفكرة رمزية. فمع "المكان ل يستعمل‬ ‫"‬ ‫جانب المضمون إل إذا كان هذا المكان يرمز إلى فكرة أو‬ ‫مفهوم مجرد مثل "الجنة أو الجحيم". وكذلك قد يرمز‬ ‫"الزمان" إلى مفاهيم خاصة مرتبطة بالزمن مثل "نهاية‬ ‫العالم".‬ ‫45‬
  55. 55. ‫كيف يتم تكشيف الصور؟‬ ‫تنتت تبتت تنت نض تت تي ت اعتبار تات أ تهت تت تت كل‬ ‫ن ن ليس ت‬ ‫تع ت ف‬ ‫أ‬ ‫يج‬ ‫ولك‬ ‫توتتترة قاب تةت تنتت تعطي تات مفات تحت لهذه الوجه‬ ‫ي‬ ‫ن‬ ‫ل ل‬ ‫ص‬ ‫تهتت في‬ ‫تيتتت اليوم بأكلم‬ ‫تةتت، فإن تات تدتت نقض‬ ‫ن ق‬ ‫الربع‬ ‫استخراج كلمات مفتاحية تو صف محتوى صورة ما،‬ ‫ّ‬ ‫تعتت ذ تكت نكون تد ت أغفل تات تةتت مفتاح تةت هي‬ ‫ي‬ ‫ن كلم‬ ‫ق‬ ‫ل‬ ‫وم‬ ‫تة ت ترتت تدتت المستتفيدين . ولذلك‬ ‫تت ت‬ ‫تمتت تن ت وجه نظ أح‬ ‫اله م‬ ‫فهذه الو جه الرب عة في هذا ال سياق لي ست أكثر‬ ‫من مساعدات أو موجهات في عملية التكشيف .‬ ‫55‬
  56. 56. ‫كيف يتم تكشيف الصور؟‬ ‫تقترح "بول برينستن" مجموعة من المور المساعدة في‬ ‫عملية تكشيف الصور هي:‬ ‫‪ ‬مراعاة احتياجات المستفيدين‬ ‫‪ ‬إتاحة التصفح للمستفيدين‬ ‫‪ ‬استخدام أدوات مساعدة‬ ‫65‬
  57. 57. ‫عوامل مؤثرة في عملية تكشيف‬ ‫الصور‬ ‫يرى الباحث أن هناك مجموعة من العوامل تؤثر في عملية‬ ‫تكشيف الصور، أو في اختلف الكلمات المفتاحية‬ ‫المستخدمة للدللة عليها )النتقاء أو الترجيح( وهذه‬ ‫العوامل هي:‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫75‬ ‫احتياجات المستفيدين من النظام .‬ ‫ثقافة المكشف .‬ ‫السياق الذي نشرت فيه الصورة .‬ ‫التوقيت الذي نشرت فيه الصورة .‬
  58. 58. ‫أول : احتياجات المستفيدين من‬ ‫النظام‬ ‫‪ ‬في عالم الصور، يجب أن تكون احتياجات المستفيدين‬ ‫محددة بشكل أكبر مما في عالم النصوص.‬ ‫‪ ‬ل وجود لنظام استرجاع الصور الشامل، الذي يلبي‬ ‫احتياجات كل فئة من فئات المستفيدين‬ ‫85‬
  59. 59. ‫أول : احتياجات المستفيدين من‬ ‫النظام‬ ‫95‬
  60. 60. ‫أول : احتياجات المستفيدين من‬ ‫النظام‬ ‫06‬
  61. 61. ‫ثانيا: ثقافة المكشف‬ ‫16‬
  62. 62. ‫ثانيا: ثقافة المكشف‬ ‫‪ ‬يحيي الفخراني‬ ‫‪ ‬كريمة مختار‬ ‫‪ ‬مسلسل "يتربى في عزو"‬ ‫26‬
  63. 63. ‫ثانيا: ثقافة المكشف‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫36‬ ‫الدراما التلفزيونية‬ ‫الدراما المصرية‬ ‫التلفزيون المصري‬ ‫الدراما العربية‬
  64. 64. ‫ثانيا: ثقافة المكشف‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫46‬ ‫التربية الخاطئة‬ ‫الطفل المدلل‬ ‫الطفل المتحرر )النرجسي(‬ ‫التدليل‬ ‫المومة‬
  65. 65. ‫ثالثا: السياق الذي نشرت فيه‬ ‫الصورة‬ ‫56‬
  66. 66. ‫ثالثا: السياق الذي نشرت فيه‬ ‫الصورة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫66‬ ‫الرئيس المصري محمد حسني مبارك‬ ‫رئيس الوزراء السرائيلي إيهود أولمرت‬ ‫مصر‬ ‫إسرائيل‬ ‫التطبيع‬ ‫مؤتمرات صحفية‬
  67. 67. ‫ثالثا: السياق الذي نشرت فيه‬ ‫الصورة‬ ‫‪ ‬علم مصر‬ ‫‪ ‬علم إسرائيل‬ ‫‪ ‬البروتوكولت السياسية‬ ‫76‬
  68. 68. ‫رابعا: التوقيت الذي نشرت فيه الصورة‬ ‫86‬ ‫صورة شخصية لرسام الكاريكاتير الدنماركي إدجار كوكفولد‬
  69. 69. ‫.. ودائما‬ ‫غالبا ما تستخدم الصور في سياقات ومجالت بعيدة كل البعد‬ ‫عن الغرض الذي التقطت من أجله. فمجموعة من الصور‬ ‫لشارع مزدحم في القرن الماضي، على سبيل المثال..‬ ‫ربما تكون مفيدة لباحث في التاريخ، يبحث عن لقطة لحقبة‬ ‫زمنية محددة. أو لمعماري يبحث في صور المباني، أو‬ ‫مهندس متخصص في تخطيط المدن، يبحث في النساق‬ ‫المرورية، أو باحث في الثقافة يدرس تغير الزياء، أو باحث‬ ‫طبي يبحث في ظاهرة تدخين النساء، أو باحث اجتماعي‬ ‫يبحث في الفروق بين الطبقات، أو طالب يبحث في تقنيات‬ ‫96‬ ‫التصوير الفوتوغرافي.‬
  70. 70. ‫موضوعات مقترحة لمحاضرات‬ ‫.. أخرى‬ ‫‪ ‬تكشيف الصور بين اللغة المقيدة والتكشيف الحر.‬ ‫‪ ‬دراسات المستفيدين من نظم تكشيف الصور.‬ ‫‪ ‬المواصفات الواجب توافرها في نظم استرجاع الصور.‬ ‫07‬
  71. 71. ‫‪LOGO‬‬ ‫جزاكم ال خيرا‬ ‫شكرا جزيل‬ ‫‪Bedankt‬‬ ‫17‬ ‫‪Gracias‬‬
  72. 72. ahmed.ebeed ahmed-ebeid ebeid2011@gmail.com 72

×