Diese Präsentation wurde erfolgreich gemeldet.
Wir verwenden Ihre LinkedIn Profilangaben und Informationen zu Ihren Aktivitäten, um Anzeigen zu personalisieren und Ihnen relevantere Inhalte anzuzeigen. Sie können Ihre Anzeigeneinstellungen jederzeit ändern.

فن الحوار

2.270 Aufrufe

Veröffentlicht am

فن الحوار

Veröffentlicht in: Bildung
  • Als Erste(r) kommentieren

فن الحوار

  1. 1. ‫الحوار‬ ‫فن‬ ‫د‬ .‫.أ‬ ‫لطيفة‬ ‫الكندري‬
  2. 2. 2 ‫العام‬ ‫الهدف‬‫العام‬ ‫الهدف‬ ‫السلوكية‬ ‫المهارات‬ ‫تنمية‬ ‫ومساعدتهم‬ ‫للمشاركين‬ ‫الفعال‬ ‫التكيف‬ ‫على‬ ‫مع‬ ‫المجدي‬ ‫والتعامل‬ ‫المشكلت‬ ‫وتقليل‬ ،‫الرخرين‬ ‫سوء‬ ‫من‬ ‫الناتجة‬ ‫النسانية‬ ،‫البشر‬ ‫بأنماط‬ ‫والجهل‬ ‫التوافق‬ .‫الحوارية‬ ‫الثقافة‬ ‫في‬ ‫مهاراتهم‬ ‫وتنمية‬
  3. 3. 3 ‫أهداف‬‫البرنامج‬ . ‫اليجابي‬ ‫الحوار‬ ‫قيمة‬ ‫ترسيخ‬ ‫ومساحات‬ ,‫الحريات‬ ‫نطاق‬ ‫وتوسيع‬ ‫والتسامح‬ ‫بالتعددية‬ ‫اليمان‬ ‫ترسيخ‬ .‫الرخرين‬ ‫مع‬ ‫والتعامل‬ ‫التحاور‬ ‫وأساس‬ ‫الرختيار‬ ‫المتعلقة‬ ‫الحديثة‬ ‫العلمية‬ ‫والمفاهيم‬ ‫المعارف‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫اكتساب‬ ‫النساني‬ ‫والسلوك‬ ‫البشرية‬ ‫بالطبيعة‬. ‫الفئة‬ ‫بين‬ ‫والندماج‬ ‫التفاعل‬ ‫لتحقيق‬ ‫والسلوكية‬ ‫الدارية‬ ‫المهارات‬ ‫تنمية‬ ‫المستهدفة‬. ‫لهم‬ ‫الوجواء‬ ‫وتهيئة‬ ‫والمراهقات‬ ‫المراهقين‬ ‫مع‬ ‫الحوار‬ ‫باب‬ ‫فتح‬ . ‫الحوارية‬ ‫قدراتهم‬ ‫تنمية‬ ‫على‬ ‫ومساعدتهم‬ ‫التنموي‬ ‫الحوار‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫المتميزة‬ ‫والكوادر‬ ‫الوطنية‬ ‫البداعات‬ ‫إبراز‬ .‫صوره‬ ‫بكافة‬ ‫الهادف‬ ‫الحوار‬ ‫وتشجيع‬
  4. 4. 4 ‫الشفوي‬ ‫الصتصال‬ ‫وأساسيات‬ ‫مفاهيم‬ ‫صتوضيح‬. ‫من‬ ‫وحكوممة‬ ‫شعبما‬ ‫الكويمت‬ ‫دولمة‬ ‫عمن‬ ‫وافيمة‬ ‫معلومات‬ ‫صتقديمم‬ ‫أسس‬ ‫علمى‬ ‫المبنمي‬ ‫اليجابمي‬ ‫الثقافمي‬ ‫الحوار‬ ‫صتشجيمع‬ ‫أجمل‬ ‫فهما‬ ‫ثقافته‬ ‫فهم‬ ‫على‬ ‫المواطن‬ ‫صتعين‬ ‫موثقة‬ ‫ومعلومات‬ ‫حيادية‬ ‫التقارب‬ ‫من‬ ‫أكبر‬ ‫قدر‬ ‫صتحقيق‬ ‫على‬ ‫الرخرين‬ ‫صتعين‬ ‫كما‬ ‫صحيحا‬ .‫المتبادل‬ ‫والحترام‬ ‫والتعاون‬ .‫والتأثير‬ ‫القناع‬ ‫مهارات‬ ‫صتطبيق‬ ‫أهداف‬‫البرنامج‬
  5. 5. ‫النطلقة‬ ‫الذات‬ ‫تنمية‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫التي‬ ‫الوسائل‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫الفاعل‬ ‫الحوار‬ ‫يعد‬ ‫يقول‬ .‫بالتعددية‬ ‫يتمتع‬ ‫لمجتمع‬ ‫الفقري‬ ‫العمود‬ ‫ويمثل‬ ، ‫المجتمعية‬ ‫ال‬‫التنزيل‬ ‫محكم‬ ‫في‬ ‫تعالى‬ ‫ثى‬َ‫ى‬‫أن‬ُ‫ثن‬‫و‬َ‫ى‬ ‫ر‬ٍ ‫و‬ ‫ك‬َ‫ى‬ ‫ذ‬َ‫ى‬ ‫من‬ِّ ‫كم‬ُ‫ثن‬ ‫نا‬َ‫ى‬‫ق‬ْ‫َن‬ ‫ل‬َ‫ى‬‫رخ‬َ‫ى‬ ‫نا‬َّ‫ا‬‫إ‬ِ‫ن‬ ‫س‬ُ‫ثن‬ ‫نا‬َّ‫ا‬‫ال‬ ‫ها‬َ‫ى‬ ‫ي‬ُّ‫ه‬‫أ‬َ‫ى‬ ‫يا‬َ‫ى‬} { ‫فوا‬ُ‫ثن‬‫ر‬َ‫ى‬ ‫عا‬َ‫ى‬ ‫ت‬َ‫ى‬‫ل‬ِ‫ن‬ ‫ل‬َ‫ى‬ ‫ئ‬ِ‫ن‬‫با‬َ‫ى‬‫ق‬َ‫ى‬‫و‬َ‫ى‬ ‫ا‬ً ‫عوب‬ُ‫ثن‬‫ش‬ُ‫ثن‬ ‫م‬ْ‫َن‬ ‫ك‬ُ‫ثن‬ ‫نا‬َ‫ى‬‫ل‬ْ‫َن‬‫ع‬َ‫ى‬ ‫وج‬َ‫ى‬ ‫و‬َ‫ى‬‫الحجرات‬13. .‫المجتمع‬ ‫أفراد‬ ‫بين‬ ‫والتواصل‬ ‫الحوار‬ ‫أهمية‬ ‫هذا‬ ‫ويؤكد‬ 5
  6. 6. ‫أقوال‬ ‫ومن‬‫الصباح‬ ‫الجابر‬ ‫الحمد‬ ‫جابر‬ ‫الشيخ‬‫ثراه‬ ‫ال‬ ‫طيب‬: ‫الحق‬ ‫وإصابة‬ ‫والعلم‬ ‫الفهم‬ ‫أي‬ ‫الحكمة‬ ‫إلى‬ ‫بحاجة‬ ‫حواراصتنا‬ ‫"إن‬ ‫العفيفة‬ ‫الطيبة‬ ‫فالكلمة‬ ‫القصد‬ ‫ونزاهة‬ ‫الكلم‬ ‫طيب‬ ‫إلى‬ ‫وبحاجة‬ ‫الصدور‬ ‫يوغر‬ ‫البذاء‬ ‫بينما‬ ‫النفوس‬ ‫إلى‬ ‫وطريق‬ ‫القلوب‬ ‫مفتاح‬ "‫البغضاء‬ ‫ويغرس‬ 6
  7. 7. 7 ‫للحوار‬ ‫حاوجتنا‬ ‫الرختل ف‬ ‫حرية‬ ‫وحماية‬ ‫الحوار‬ ‫حق‬ ‫رعاية‬ ‫إلى‬ ‫الحاجة‬ ‫إن‬ ‫أفراد‬ ‫بين‬ ‫النظار‬ ‫وصتبايمن‬ ،‫الفهام‬ ‫صتنوع‬ ‫صتحتمهما‬ ‫ضرورة‬ ‫المجتمع‬.
  8. 8. ‫والجدل‬ ‫الحوار‬ ‫بين‬ ‫الفرق‬ ‫يقترن‬ ‫فالحوار‬ ‫الجدل‬ ‫وبين‬ ‫الحوار‬ ‫من‬‫م‬‫بي‬ ‫جذري‬ ‫ارختل ف‬ ‫هناك‬ ‫يقترن‬ ‫قد‬ ‫الجدل‬ ‫بينما‬ ‫هادئ‬ ‫عقلي‬ ‫نقاش‬ ‫فهو‬ ‫السوية‬ ‫بالشخصية‬ ‫والستحواذ‬ ‫النفوذ‬ ‫وبسط‬ ‫والسيطرة‬ ‫الغلبة‬ ‫عن‬ ‫والبحث‬ ‫بالمجادلين‬ ‫طائل‬ ‫ل‬ ‫وكلم‬ ‫لغو‬ ‫من‬ ‫العقيم‬ ‫الجدل‬ ‫يخلو‬ ‫ول‬ ‫المجالس‬ ‫سير‬ ‫على‬ .‫لهما‬ ‫ا‬ً ‫لجوج‬ ‫الرجل‬ ‫رأيت‬ ‫إذا‬ :‫العارفين‬ ‫بعض‬ ‫وقال‬ ...‫رخسارصته‬ ‫صتمت‬ ‫فقد‬ ‫برأيه‬ ‫ا‬ً ‫معجب‬ ‫ا‬ً ‫مرائي‬ ‫الجدل‬ ‫أصتوا‬ُ‫ت‬ ‫ل‬َّ ‫إ‬ ‫ل‬ّ‫ ه‬ ‫ا‬ ‫هداهم‬ ‫ن‬ْ ‫أ‬ ‫بعد‬ ‫قوم‬ ‫ل‬َّ ‫ض‬ ‫ما‬. 8
  9. 9. 9 ”‫يروجع‬ ‫ققد‬ ‫والمتحاورون‬ ،‫الشيقء‬ ‫وعقن‬ ‫الشيقء‬ ‫إلقى‬ ‫الروجوع‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫في‬ ‫رغبة‬ ‫فكره‬ ‫أو‬ ‫قولقه‬ ‫أو‬ ‫الرخر‬ ‫رأي‬ ‫إلى‬ ‫أحدهم‬ ((‫ر‬َ‫ى‬ ‫حو‬ُ‫ثن‬ ‫ي‬َ‫ى‬ ‫لن‬َّ‫ا‬ ‫أن‬َ‫ى‬ ‫ن‬َّ‫ا‬ ‫ظ‬َ‫ى‬ ‫ه‬ُ‫ثن‬ ‫ن‬َّ‫ا‬‫إ‬ِ‫ن‬)) :‫تعالى‬ ‫قوله‬ ‫ومنه‬ ،‫والحقيقة‬ ‫الصواب‬ :‫)النشقاق‬14.‫القيامة‬ ‫يوم‬ ‫ا‬ً ‫مبعوث‬ ‫يروجع‬ ‫لن‬ ‫أي‬ ( ‫التحول‬، ،‫والرد‬ ‫الوجابة‬ ‫الحديث‬ ‫ومراوجعة‬ ‫الستنطاق‬، ‫الع‬ ‫من‬ ‫والتخلص‬ ‫النقاء‬.‫يوب‬ ‫اللغة‬ ‫في‬ ‫حوار‬ ‫كلمة‬
  10. 10. 10 ‫القرآني‬ ‫الحوار‬ ‫اللفة‬ ‫بطول‬ ‫فننسى‬ ..‫الرخرين‬ ‫مع‬ ‫ويتجاوب‬ ،‫ويتفاهم‬ ،‫ويبين‬ ‫ويعبر‬ ‫ينطق‬ ‫النسان‬ ‫نرى‬ ‫إننا‬ ‫مواضع‬ ‫في‬ ،‫لتدبرها‬ ‫ويوقظنا‬ ،‫إليها‬ ‫القرآن‬ ‫فيردنا‬ ،‫الخارقة‬ ‫هذه‬ ‫وضخامة‬ ،‫الهبة‬ ‫هذه‬ ‫عظمة‬ .‫شتى‬ ‫في‬ ‫وجاعل‬ ‫إني‬ ‫للملئكة‬ ‫ربك‬ ‫قال‬ ‫)وإذ‬ ‫الحوار‬ ‫أزلية‬ ‫البقرة‬ (...‫رخليفة‬ ‫الرض‬30 .‫السلم‬ ‫عليه‬ ‫موسى‬ ‫سيدنا‬ ‫حوار‬
  11. 11. ‫القرآن‬ ‫في‬ ‫الحوار‬ ‫ركنية‬ ‫من‬ ‫نموذج‬ 529 331 43 6927 ‫قال‬ ‫قالوا‬ ‫قالت‬ ‫ت‬ُ

×