Diese Präsentation wurde erfolgreich gemeldet.
Die SlideShare-Präsentation wird heruntergeladen. ×

العلاقات العامة والتسويق

Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige

Hier ansehen

1 von 43 Anzeige
Anzeige

Weitere Verwandte Inhalte

Diashows für Sie (20)

Andere mochten auch (16)

Anzeige

Ähnlich wie العلاقات العامة والتسويق (20)

Anzeige

Aktuellste (18)

العلاقات العامة والتسويق

  1. 1. ‫والتسويق‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫سعود‬ ‫الملك‬ ‫بجامعة‬ ‫اإلعالم‬ ‫قسم‬ ‫وطالبات‬ ‫لطالب‬ ‫مقدمة‬ ‫محاضرة‬ 3 ‫نوفمبر‬2013
  2. 2. ‫قصتي‬‫من‬ ‫العامة‬ ‫والعالقات‬ ‫التسويق‬ ‫مع‬‫خالل‬: ‫والمعادن‬ ‫للبترول‬ ‫فهد‬ ‫الملك‬ ‫بجامعة‬ ‫التسويق‬ ‫أستاذ‬ ‫الطالب‬ ‫شؤون‬ ‫عمادة‬ ‫وكيل‬ ‫واإلعالم‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫على‬ ‫العام‬ ‫المشرف‬ ‫تحرير‬ ‫رئيس‬ ‫الجامعة‬ ‫جريدة‬,‫والمعادن‬ ‫للبترول‬ ‫فهد‬ ‫الملك‬ ‫بجامعة‬ The Future,‫والمعادن‬ ‫للبترول‬ ‫فهد‬ ‫الملك‬ ‫بجامعة‬ ‫سلطان‬ ‫األمير‬ ‫بجامعة‬ ‫الجامعة‬ ‫طيف‬ ‫الجامعة‬ ‫جريدة‬,‫حائل‬ ‫بجامعة‬
  3. 3. ‫سلطان‬ ‫األمير‬ ‫لجامعة‬ ‫مستشار‬ ‫العلوم‬ ‫دار‬ ‫جامعة‬ ‫مدير‬ ‫المعرفي‬ ‫التبادل‬ ‫على‬ ‫العام‬ ‫المشرف‬,‫حائل‬ ‫بجامعة‬ ‫واإلعالم‬ ‫العامة‬ ‫للعالقات‬ ‫تهامة‬ ‫بشركة‬ ‫الدولي‬ ‫التسويق‬ ‫مدير‬ ‫محلية‬ ‫لشركة‬ ‫مدير‬ ‫العالي‬ ‫التعليم‬ ‫وزير‬ ‫نائب‬ ‫مستشار‬ ‫حاليا‬ ‫تسويقية‬ ‫ثقافة‬ ‫نحو‬ ‫مدونة‬ ‫صاحب‬ ‫مؤلف‬17‫المختلفة‬ ‫التسويق‬ ‫مواضيع‬ ‫في‬ ‫كتاب‬.
  4. 4. ‫ع‬‫و‬‫مشر‬‫تسويقية‬‫ثقافة‬ ‫نحو‬ www.dralabdali.com Twitter: dr_alabdali
  5. 5. ‫العامة‬ ‫والعالقات‬ ‫التسويق‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫ع‬ ‫هي‬ ‫العامة‬ ‫والعالقات‬ ‫التسويق‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫إن‬ ‫يعتقد‬ ‫الناس‬ ‫بعض‬‫القة‬ (‫حب‬-‫كره‬) ‫ف‬ ‫ستكون‬ ‫مهنية‬ ‫بطريقة‬ ‫بعض‬ ‫مع‬ ‫أستخدمت‬ ‫إذا‬ ‫إنها‬ ‫يعتقد‬ ‫وبعضهم‬‫ائدتها‬ ‫أفضل‬. ‫األخرى‬ ‫على‬ ‫واحدة‬ ‫أختيار‬ ‫يفضل‬ ‫والبعض‬
  6. 6. ‫التسويق‬ ‫نشأة‬ ‫في‬1650‫طوكيو‬ ‫في‬ ‫متجر‬ ‫أول‬ ‫بإنشاء‬ ‫ميسوني‬ ‫عائلة‬ ‫قامت‬ ‫ميالدي‬ ‫شرك‬ ‫يد‬ ‫على‬ ‫عشر‬ ‫التاسع‬ ‫القرن‬ ‫منتصف‬ ‫في‬ ‫ظهوره‬ ‫كان‬ ‫الغرب‬ ‫في‬‫ة‬ ‫العالمية‬ ‫هافيستر‬ ‫عام‬ ‫في‬1910‫ويسك‬ ‫بجامعة‬ ‫المنتجات‬ ‫تسويق‬ ‫مادة‬ ‫تدريس‬ ‫تم‬ ‫ميالدي‬‫نسون‬ ‫عام‬ ‫في‬1911‫التسوي‬ ‫بحوث‬ ‫قسم‬ ‫بإنشاء‬ ‫كيرتس‬ ‫شركة‬ ‫قامت‬ ‫ميالدي‬‫ق‬ ‫عام‬ ‫في‬1917‫النشاط‬ ‫أهمية‬ ‫بإدراك‬ ‫األمريكية‬ ‫الشركات‬ ‫بدأت‬ ‫ميالدي‬ ‫التسويقي‬
  7. 7. ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫نشأة‬ ‫الرأسمالي‬ ‫كبار‬ ‫على‬ ‫خدماته‬ ‫عرض‬ ‫عندما‬ ‫لي‬ ‫أيفي‬ ‫يد‬ ‫على‬ ‫أمريكا‬ ‫في‬‫ين‬ ‫والشعب‬ ‫الصحافة‬ ‫من‬ ‫شديد‬ ‫وكره‬ ‫نقد‬ ‫موضع‬ ‫وكانوا‬ ‫الجماهيري‬ ‫اإلقناع‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫أسماه‬ ‫ما‬ ‫لي‬ ‫أبتدع‬ ‫الف‬ ‫القاسي‬ ‫المليونيرالجشع‬ ‫عن‬ ‫البشعة‬ ‫الصورة‬ ‫يغير‬ ‫أن‬ ‫أستطاع‬‫روكفلر‬ ‫ؤاد‬ ‫مريض‬ ‫عامل‬ ‫على‬ ‫يحن‬ ‫وهو‬ ‫األطفال‬ ‫مع‬ ‫الكرة‬ ‫يلعب‬ ‫وهو‬ ‫بتصوريه‬ ‫وأحزانهم‬ ‫أفراحهم‬ ‫الموظفين‬ ‫ويشارك‬ ‫في‬ ‫أمواله‬ ‫ينفق‬ ‫الذي‬ ‫المليونير‬ ‫العجوز‬ ‫صورة‬ ‫جديدة‬ ‫صورة‬ ‫له‬ ‫وضع‬‫سبيل‬ ‫الخير‬ ‫على‬ ‫ركز‬: ‫اإلعالم‬ ‫العامة‬ ‫الخدمات‬
  8. 8. ‫التسويق‬ ‫تعلمه‬ ‫في‬ ‫ساعه‬ ‫يستغرق‬,‫إلت‬ ‫بأكمله‬ ‫العمر‬ ‫ويستغرق‬‫قانه‬. (‫ليتويتش‬ ‫جون‬,‫األوربية‬ ‫مايكروسوفت‬ ‫تسويق‬ ‫مدير‬)
  9. 9. ‫التسويق‬ ‫تعريف‬ ‫بربح‬ ‫العمالء‬ ‫ورغبات‬ ‫حاجيات‬ ‫تحقيق‬ ‫الشركة‬ ‫لوجود‬ ‫األساس‬ ‫هو‬ ‫العميل‬ ‫للشركة‬ ‫وجود‬ ‫ال‬ ‫عمالء‬ ‫وجود‬ ‫بدون‬ ‫الشهر‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫وموظفيها‬ ‫الشركة‬ ‫رئيس‬ ‫راتب‬ ‫يدفع‬ ‫من‬ ‫هو‬ ‫العميل‬ ‫لعام‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫الشركات‬ ‫عدد‬2010‫بلغ‬125‫شركة‬ ‫مليون‬90%‫منها‬ ‫صغيرة‬.
  10. 10. ‫عامة‬ ‫خلفية‬ ‫عام‬ ‫بداية‬ ‫في‬1900‫أخبار‬ ‫عن‬ ‫الناس‬ ‫إخبار‬ ‫هو‬ ‫العامه‬ ‫العالقات‬ ‫دور‬ ‫كان‬ ‫المنظمه‬‫دون‬‫واحد‬ ‫إتجاه‬ ‫بمعنى‬ ‫نظرهم‬ ‫وجهات‬ ‫معرفة‬ ‫حتى‬ ‫او‬ ‫لهم‬ ‫السماع‬ ‫األخبار‬ ‫إلعطاء‬. ‫عندما‬‫بالعالقات‬ ‫الحكومه‬ ‫أهتمت‬ ‫االولى‬ ‫العالميه‬ ‫الحرب‬ ‫امريكا‬ ‫دخلت‬ ‫قرار‬ ‫خلف‬ ‫االمريكي‬ ‫الشعب‬ ‫توحيد‬ ‫منها‬ ‫الهدف‬ ‫لجنه‬ ‫وكونت‬ ‫العامه‬ ‫الحرب‬ ‫بدخول‬ ‫الحكومه‬
  11. 11. ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫تطور‬ ‫أداة‬ ‫أستخدمت‬ ‫األولى‬ ‫العالمية‬ ‫الحرب‬ ‫في‬‫للدعاية‬‫األخرين‬ ‫إلقناع‬.‫إت‬‫جاه‬ ‫واحد‬ ‫أستخدمت‬ ‫األولى‬ ‫العالمية‬ ‫الحرب‬ ‫بعد‬‫العامة‬ ‫العالقات‬‫ب‬ ‫المنظمة‬ ‫لربط‬‫البيئة‬ ‫بها‬ ‫المحيطة‬.‫والمجتمع‬ ‫المنظمة‬ ‫بين‬ ‫تبادل‬‫إتجاهين‬. ‫التسويق‬ ‫في‬ ‫دورها‬ ‫برز‬ ‫هنا‬ ‫من‬
  12. 12. ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫المحي‬‫البيئة‬‫مع‬‫طيبة‬‫عالقات‬‫بناء‬‫منها‬‫والهدف‬‫والتي‬‫طة‬ ،‫المستهلك‬‫ر‬‫الجمهو‬،‫الحكومية‬‫الجهات‬‫تشمل‬ ‫است‬‫هو‬‫المالحظ‬‫ثر‬‫ك‬‫وا‬‫وغيرها‬‫عالم‬‫إ‬‫ل‬‫وا‬،‫المساهمون‬‫خدام‬ ‫العامة‬‫العالقات‬‫مكونات‬‫حد‬‫كا‬‫الدعاية‬
  13. 13. ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫تعريف‬ ‫الدكتور‬ ‫وحلل‬ ‫جمع‬Rex F. Harlow‫من‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫تعاريف‬ ‫كل‬ ‫بداية‬1900‫ووجد‬ ‫م‬472‫تعريف‬. ‫عام‬ ‫في‬1982‫الع‬ ‫العالقات‬ ‫عرفت‬ ‫العامة‬ ‫للعالقات‬ ‫األمريكية‬ ‫الجمعية‬ ‫م‬‫امة‬ ‫من‬ ‫بأكثر‬ ‫بتعريف‬700‫كلمة‬
  14. 14. ‫العامه‬ ‫العالقات‬ ‫تطورت‬ ‫الحرب‬ ‫وبعد‬‫اهتمت‬ ‫و‬‫بالرأي‬‫هناك‬ ‫وكان‬ ‫االخر‬ ‫المستهدف‬ ‫والجمهور‬ ‫الجهات‬ ‫بين‬ ‫منافع‬ ‫تبادل‬. ‫العالقات‬ ‫أخذت‬‫بإع‬ ‫الربحيه‬ ‫وغير‬ ‫الربحيه‬ ‫الجهات‬ ‫في‬ ‫مهم‬ ‫دور‬ ‫العامه‬‫طاء‬ ‫المحيط‬ ‫الواقع‬ ‫عن‬ ‫صحيحه‬ ‫معلومات‬ ‫القرار‬ ‫متخذ‬‫التبادل‬ ‫وبدأ‬‫المشت‬‫بين‬ ‫رك‬ ‫الرب‬ ‫هدفها‬ ‫أطراف‬ ‫بين‬ ‫شراكه‬ ‫عالقة‬ ‫لتكون‬ ‫بالتطور‬ ‫وجمهورها‬ ‫المنظمه‬‫ح‬ ‫سويا‬. ‫تمحور‬‫ف‬ ‫العليا‬ ‫للقياده‬ ‫االمين‬ ‫الناصح‬ ‫لتكون‬ ‫العامه‬ ‫العالقات‬ ‫دور‬‫ي‬ ‫يتبعونها‬ ‫التي‬ ‫المنظمات‬.
  15. 15. ‫التسويقي‬ ‫المزيج‬
  16. 16. ‫الترويج‬)‫التسويقي‬ ‫اإلتصال‬) ‫وم‬ ‫وسواها‬ ‫وخصائصها‬ ‫السلعة‬ ‫توافر‬ ‫عن‬ ‫المستهلك‬ ‫إعالم‬ ‫به‬ ‫ويقصد‬‫كان‬ ‫إلي‬ ‫وما‬ ‫توافرها‬‫ذلك‬. ‫هناك‬‫ومنها‬ ‫الترويج‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫تحقيقها‬ ‫يمكن‬ ‫عديدة‬ ‫أهداف‬: ‫اإلخبار‬:‫السلع‬ ‫عن‬ ‫المستهلك‬ ‫إخبار‬ ‫هو‬ ‫الترويج‬ ‫من‬ ‫الهدف‬ ‫يكون‬ ‫وهنا‬‫ة‬ ‫للشراء‬ ‫عليه‬ ‫التأثير‬ ‫محاولة‬ ‫بدون‬. ‫اإلقناع‬:‫معينه‬ ‫ماركة‬ ‫لشراء‬ ‫المستهلك‬ ‫إقناع‬ ‫محاولة‬ ‫هو‬ ‫هنا‬ ‫والهدف‬ ‫شركتنا‬ ‫منتجات‬ ‫يفضل‬ ‫وجعله‬. ‫التذكير‬:‫س‬ ‫له‬ ‫التي‬ ‫الشركة‬ ‫بمنتجات‬ ‫المستهلك‬ ‫تذكير‬ ‫منه‬ ‫والهدف‬‫ابق‬ ‫معها‬ ‫تجربة‬.
  17. 17. ‫من‬ ‫الترويجي‬ ‫المزيج‬ ‫ويتكون‬: ‫اإلعالن‬ ‫رسالة‬‫خالل‬ ‫من‬ ‫معروفة‬ ‫شركة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫القيمة‬ ‫مدفوعة‬ ‫شخصية‬ ‫غير‬ ‫إعالنية‬ ‫وسيلة‬.
  18. 18. ‫الشخصي‬ ‫البيع‬ ‫وهو‬‫ق‬ ‫ولكن‬ ‫مكلفة‬ ‫ولكنها‬ ، ‫بالمرونة‬ ‫ويتميز‬ ‫لوجه‬ ‫وجه‬ ‫العميل‬ ‫مقابلة‬‫د‬ ‫السلعة‬ ‫طبيعة‬ ‫على‬ ‫اعتمادا‬ ‫مبرر‬ ‫لها‬ ‫يكون‬.
  19. 19. ‫المبيعات‬ ‫ترويج‬ ‫منها‬ ‫والهدف‬‫المبيعات‬ ‫تنشيط‬‫واحد‬ ‫بشراء‬ ‫السعر‬ ‫تخفيض‬ ‫بمحاولة‬‫ة‬ ‫حدود‬ ‫في‬ ‫باستخدامها‬ ‫وأنصح‬ ، ‫وغيرها‬ ‫مقابل‬ ‫بدون‬ ‫واحدة‬ ‫وإعطاء‬ ‫ال‬ ‫ألنه‬ ، ‫محدودة‬ ‫فترة‬ ‫وخالل‬ ‫ضيقة‬‫يعتمدعليها‬‫المنت‬ ‫اسم‬ ‫بناء‬ ‫في‬‫ج‬.
  20. 20. ‫العامة‬‫العالقات‬ ‫والهدف‬‫منها‬‫بناء‬‫عالقات‬‫طيبة‬‫مع‬‫البيئة‬‫المحيطة‬‫والتي‬‫تشمل‬‫الجهات‬‫الحكومية‬،‫ر‬‫الجمهو‬ ‫المستهلك‬،‫المساهمون‬،‫عالم‬‫إ‬‫ل‬‫وا‬‫وغيرها‬‫ثر‬‫ك‬‫وا‬‫المالحظ‬‫هو‬‫استخدام‬‫الدعاية‬‫حد‬‫كا‬‫مك‬‫ونات‬ ‫العالقات‬‫العامة‬
  21. 21. ‫عالن‬‫إ‬‫ل‬‫وا‬‫الدعاية‬‫بين‬‫يخلطون‬‫والمتخصصون‬‫الناس‬‫من‬‫ثير‬‫الك‬‫هناك‬‫ن‬‫ا‬‫لحظت‬‫وقد‬,‫ن‬‫ا‬‫قول‬‫ا‬ ‫تي‬ ‫آ‬ ‫كال‬‫وهي‬‫ئيسية‬‫ر‬‫اختالفات‬‫ثالثة‬‫هناك‬:
  22. 22. ‫الدفع‬‫ناحية‬‫من‬:‫القيمة‬‫مدفوعة‬‫غير‬‫الدعاية‬‫بينما‬‫القيمة‬‫مدفوع‬‫عالن‬‫إ‬‫ل‬‫فا‬. ‫التحكم‬‫ناحية‬‫من‬:‫نقول‬‫ن‬‫ا‬ ‫يد‬‫ر‬‫ن‬‫وماذا‬‫يد‬‫ر‬‫ن‬‫موقع‬ ‫ي‬‫ا‬‫في‬‫به‬‫التحكم‬‫يمكن‬‫عالن‬‫إ‬‫ل‬‫فا‬. ‫المصداقية‬‫ناحية‬‫من‬:‫ا‬‫يتحدث‬‫عندما‬‫نه‬‫ل‬‫عالن‬‫إ‬‫ل‬‫ا‬‫من‬‫ثر‬‫ك‬‫ا‬‫الدعاية‬‫يصدق‬‫ر‬‫فالجمهو‬‫عن‬‫لشخص‬ ‫يصدقونه‬‫ل‬‫قد‬‫فالناس‬‫نفسه‬. 
  23. 23. ‫مثال‬: ‫التالي‬ ‫المثال‬ ‫إليك‬ ‫أقصده‬ ‫ما‬ ‫ألوضح‬ ‫الدعاية‬ ‫عن‬:
  24. 24. ‫ال‬ ‫الفتتاح‬ ‫كبيرة‬ ‫شخصية‬ ‫دعيت‬ ‫الراشد‬ ‫سوق‬ ‫من‬ ‫االنتهاء‬ ‫تم‬ ‫عندما‬‫سوق‬ ‫معروف‬ ‫الراشد‬ ‫سوق‬ ‫وصار‬ ‫واسعة‬ ‫إعالمية‬ ‫تغطية‬ ‫االفتتاح‬ ‫ونال‬‫لألغ‬‫لبية‬. ‫السؤال‬‫مبالغ‬ ‫أي‬ ‫الراشد‬ ‫إدارة‬ ‫دفعت‬ ‫هل‬ ‫هو‬‫مباشرة‬ ‫مالية‬‫التغطية‬ ‫لهذه‬ ‫ال‬ ‫اإلجابة‬ ‫؟‬ ‫اإلعالمية‬. ‫؟‬ ‫اإلعالمية‬ ‫الرسالة‬ ‫مستوى‬ ‫في‬ ‫تتحكم‬ ‫أن‬ ‫الراشد‬ ‫إدارة‬ ‫استطاعت‬ ‫هل‬ ‫ال‬ ‫اإلجابة‬. ‫ما‬‫أن‬ ‫أعتقد‬ ‫؟‬ ‫اإلعالن‬ ‫أم‬ ‫الدعاية‬ ‫العادي‬ ‫الفرد‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫تأثير‬ ‫أكثر‬ ‫هو‬ ‫ثالثا‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫صادرة‬ ‫لكونها‬ ً‫ا‬‫نظر‬ ‫تأثير‬ ‫أكثر‬ ‫الدعاية‬.
  25. 25. ‫التسويق‬ ‫بدايات‬ ‫في‬ ‫تشكل‬ ‫أكاديمية‬ ‫ونظريات‬ ‫كعلم‬ ‫التسويق‬1900‫صناعة‬ ‫وهو‬ ‫أمريكية‬
  26. 26. ‫والتسويق‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫والتسويق‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫بين‬ ‫كبير‬ ‫لبس‬ ‫هناك‬ ‫وظ‬ ‫مع‬ ‫كبير‬ ‫لبس‬ ‫يشوبها‬ ‫التي‬ ‫اإلدارة‬ ‫وظائف‬ ‫من‬ ‫وظيفة‬ ‫التسويق‬‫يفة‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬. ‫با‬ ‫والقيام‬ ‫بالبيع‬ ‫الشخص‬ ‫نفس‬ ‫يقوم‬ ‫قد‬ ‫الصغيرة‬ ‫الشركات‬ ‫في‬‫العامة‬ ‫لعالقات‬ ‫أكبر‬ ‫بصورة‬ ‫ربحية‬ ‫الغير‬ ‫المنظمات‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫يتضح‬ ‫با‬ ‫الناس‬ ‫إقناع‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫دور‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫الخيرية‬ ‫الجمعيات‬ ‫مثال‬‫لتبرع‬ ‫المتبرعين‬ ‫مع‬ ‫مميزة‬ ‫عالقات‬ ‫على‬ ‫والمحافظ‬.
  27. 27. ‫إن‬ ‫يقال‬75%‫من‬ ‫بوظيفة‬ ‫يقومون‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫في‬ ‫المشتغلين‬ ‫من‬ ‫الشركة‬ ‫في‬ ‫التسويق‬ ‫وظائف‬.
  28. 28. ‫يشمل‬ ‫التسويق‬ ‫الواقع‬ ‫في‬: ‫المنتجات‬ ‫تصميم‬ ‫التغليف‬ ‫التسعير‬ ‫الترويج‬ ‫التوزيع‬ ‫الطويل‬ ‫المدى‬ ‫على‬ ‫العمالء‬ ‫ورغبات‬ ‫حاجيات‬ ‫وإشباع‬ ‫جذب‬ ‫إلى‬ ‫ويهدف‬ ‫الشركة‬ ‫أهداف‬ ‫تتحقق‬ ‫ذلك‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬.
  29. 29. ‫منتجات‬ ‫سوق‬ ‫على‬ ‫والمحافظة‬ ‫البناء‬ ‫في‬ ‫تكمن‬ ‫التسويق‬ ‫مهمة‬ ‫بمعنى‬ ‫الشركة‬ ‫وخدمات‬. ‫الترويج‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫الشركة‬ ‫وخدمات‬ ‫لمنتجات‬ ‫الدعاية‬ ‫ه‬ ‫من‬ ‫ينبع‬ ‫العامة‬ ‫والعالقات‬ ‫الدعاية‬ ‫بين‬ ‫يربط‬ ‫الكثير‬ ‫إن‬ ‫وبسبب‬‫اللبس‬ ‫نا‬ ‫هؤالء‬ ‫عندهم‬. ‫قص‬ ‫بكتابة‬ ‫التسويق‬ ‫جهود‬ ‫يساعد‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫في‬ ‫المتخصص‬‫الدعاية‬ ‫ة‬ ‫الجديدة‬ ‫المنتجات‬ ‫لتغطية‬ ‫اإلعالمية‬ ‫الوسائل‬ ‫مع‬ ‫التنسيق‬ ‫خالل‬ ‫من‬
  30. 30. ‫ال‬ ‫وتعاملهم‬ ‫الكتابة‬ ‫في‬ ‫وخبراتهم‬ ‫لمعرفتهم‬ ‫مهم‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫دور‬‫مع‬ ‫مهني‬ ‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ ‫الع‬ ‫مع‬ ‫التفاعل‬ ‫على‬ ‫القائمة‬ ‫التسويقية‬ ‫الخطة‬ ‫أدوار‬ ‫ضمن‬ ‫من‬ ‫ودورهم‬‫مالء‬.
  31. 31. ‫عالقا‬ ‫ضمن‬ ‫من‬ ‫كعالقة‬ ‫العمالء‬ ‫مع‬ ‫العالقة‬ ‫مع‬ ‫تتعامل‬ ‫الشركات‬ ‫بعض‬‫تها‬ ‫ضمن‬ ‫أخرى‬ ‫أجزاء‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ ‫التسويق‬ ‫مع‬ ‫يتعاملون‬ ‫ولذلك‬ ‫المتعددة‬ ‫األ‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫مهام‬ ‫ضمن‬ ‫من‬ ‫التسويق‬ ‫يعتبرون‬ ‫ولذلك‬ ‫تعامالتهم‬‫خرى‬.
  32. 32. ‫مع‬ ‫ويتعاملون‬ ‫أساسية‬ ‫كوظيفة‬ ‫للتسويق‬ ‫ينظرون‬ ‫الشركات‬ ‫بعض‬‫غير‬ ‫التسويق‬ ‫نشاطات‬ ‫ضمن‬ ‫ولكن‬ ‫أهميته‬ ‫له‬ ‫كجزء‬ ‫العمالء‬. ‫مساند‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫دور‬ ‫يعتبرون‬ ‫لذلك‬. ‫مباش‬ ‫عالقة‬ ‫له‬ ‫ليس‬ ‫شئ‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫ينحصر‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫دور‬ ‫بمعنى‬‫مع‬ ‫رة‬ ‫الشركة‬ ‫عمالء‬
  33. 33. ‫والتسويق‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫ل‬ ‫توجيهه‬ ‫تم‬ ‫سؤال‬ ‫في‬11‫ال‬ ‫في‬ ‫متخصصة‬ ‫شخصية‬ Communications‫التسويق‬ ‫بين‬ ‫فواصل‬ ‫ووضع‬ ‫فرق‬ ‫منهم‬ ‫كل‬ ‫التسويق‬ ‫أن‬ ‫يعتقدون‬ ‫كلهم‬ ‫ولكن‬ ‫تطبيقهم‬ ‫وكيف‬ ‫العامة‬ ‫والعالقات‬‫والعالقات‬ ‫مرتبطين‬ ‫العامة‬‫سويا‬ ‫أستخدامهم‬ ‫تم‬ ‫إذا‬ ‫فاعلية‬ ‫أكثر‬ ‫دورهم‬ ‫ويكون‬.
  34. 34. ‫العامة‬ ‫والعالقات‬ ‫التسويق‬ ‫بين‬ ‫التكامل‬ ‫التسويق‬ ‫من‬ ‫مهم‬ ‫جزء‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬ ‫دور‬‫الترويج‬‫التسويقي‬ ‫المزيج‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫وهو‬ ‫إلى‬ ‫ويهدف‬ ‫إعالم‬, ‫إقناع‬ ‫أو‬ ‫الخدمة‬ ‫أو‬ ‫بالمنتج‬ ‫المستهدف‬ ‫الجمهور‬ ‫تذكير‬ ‫أو‬. ‫دور‬ ‫بينما‬‫العامة‬ ‫العالقات‬‫أ‬ ‫وترصد‬ ‫الشركة‬ ‫تجاه‬ ‫الناس‬ ‫بنظرة‬ ‫تهتم‬‫رائهم‬ ‫وإنطباعاتهم‬.
  35. 35. ‫العامة‬ ‫العالقات‬‫أما‬ ‫عامة‬ ‫بصفة‬ ‫الشركة‬ ‫لصورة‬ ‫تروج‬‫ن‬ ‫في‬ ‫التسويق‬‫ظرته‬ ‫القديمة‬‫محددة‬ ‫خدمة‬ ‫أو‬ ‫لمنتج‬ ‫للترويج‬ ‫يهتم‬ ‫التسويق‬ ‫في‬‫عمل‬ ‫يتكامل‬ ‫الحديث‬‫العالقات‬‫العامة‬‫دور‬ ‫مع‬‫التسويق‬‫في‬ ‫أ‬ ‫في‬ ‫للشركة‬ ‫إيجابية‬ ‫صورة‬ ‫وضع‬ ‫يستهدف‬ ‫الذي‬ ‫المؤسسي‬ ‫اإلعالن‬‫ذهان‬ ‫المستهدف‬ ‫الجمهور‬
  36. 36. ‫يتكامل‬‫التسويق‬‫مع‬‫العامة‬ ‫العالقات‬‫أكث‬ ‫ومنتجاتها‬ ‫الشركة‬ ‫جعل‬ ‫في‬‫جذبا‬ ‫ر‬ ‫للناس‬. ‫المس‬ ‫الجمهور‬ ‫فعل‬ ‫ردة‬ ‫لمعرفة‬ ‫التسويق‬ ‫إدارة‬ ‫تساعد‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬‫تهدف‬ ‫األ‬ ‫مثل‬ ‫التسويقية‬ ‫القرارات‬ ‫فيها‬ ‫بما‬ ‫المختلفة‬ ‫الشركة‬ ‫قرارات‬ ‫عن‬‫سعار‬, ‫التسويقية‬ ‫األخطاء‬ ‫تصحيح‬ ‫في‬ ‫وتساعد‬ ‫المنتج‬ ‫شكل‬ ‫التسويق‬ ‫وبحوث‬ ‫السوق‬ ‫بحوث‬ ‫دور‬ ‫مع‬ ‫متكامل‬ ‫دورها‬
  37. 37. ‫والتسويق‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬‫للشركة‬ ‫الجيد‬ ‫اإلستثمار‬ ‫أدوات‬ ‫من‬ ‫أدوات‬ ‫وخدماته‬ ‫منتجاتها‬ ‫على‬ ‫واإلقبال‬ ‫الشركة‬ ‫سمعة‬ ‫على‬ ‫واضح‬ ‫ومردوده‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬‫التسويقية‬ ‫اإلستراتيجية‬ ‫من‬ ‫يتجزأ‬ ‫وال‬ ‫مهم‬ ‫جزء‬ ‫والتسويق‬ ‫العامة‬ ‫العالقات‬‫العالق‬ ‫لتوثيق‬ ‫ومهم‬ ‫وممتد‬ ‫مستمر‬ ‫نشاط‬‫مع‬ ‫ات‬ ‫المستهدف‬ ‫الجمهور‬

×