Diese Präsentation wurde erfolgreich gemeldet.
Die SlideShare-Präsentation wird heruntergeladen. ×

الكامل في تواتر حديث مهدي اخر الزمان من 30 طريقا مختلفا إلي النبي

Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
1
‫ل‬‫م‬‫ا‬‫ك‬‫ل‬‫ا‬‫ة‬‫ل‬‫س‬‫ل‬‫س‬
/
‫م‬‫ق‬‫ر‬‫اب‬‫ت‬‫ك‬
61
/
‫ي‬‫ق‬‫ل‬‫م‬‫ا‬‫ك‬‫ل‬‫ا‬
‫ث‬‫ي‬‫د‬‫ح‬‫ر‬‫ت‬‫وا‬‫ت‬
‫ان‬‫م‬‫...
2
‫الكامل‬
‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫مهدي‬ ‫حديث‬ ‫تواتر‬ ‫ي‬
‫ف‬
‫من‬
03
‫ي‬
‫النب‬ ‫ي‬
‫إل‬ ‫مختلفا‬ ‫طريقا‬
‫المقدمة‬
:
‫بعد‬ ‫أم...
0
‫ال‬ ‫أحاديث‬ ‫أن‬ ‫الكتاب‬ ‫آخر‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫وتبن‬ ، ‫واحدا‬ ‫إسنادا‬ ‫عددتها‬ ‫أسانيد‬ ‫بضعة‬ ‫ي‬
‫ف‬ ‫ما‬ ‫او‬‫ر‬‫تكرر‬ ...
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige
Anzeige

Hier ansehen

1 von 62 Anzeige

الكامل في تواتر حديث مهدي اخر الزمان من 30 طريقا مختلفا إلي النبي

Herunterladen, um offline zu lesen

سلسلة الكامل / كتاب رقم ( 16 ) / ( الكامل في تواتر حديث المهدي من 30 طريقا مختلفا إلي النبي )
.
يقول المؤلف : بعد كتابي الأول ( الكامل في السُّنن ) ، أول كتاب علي الإطلاق يجمع السنة النبوية كلها ، بكل من رواها من الصحابة ، بكل ألفاظها ومتونها المختلفة ، من أصح الصحيح إلي أضعف الضعيف ، مع الحكم علي جميع الأحاديث ، وفيه ( 60.000 ) أي 60 ألف حديث ، آثرت أن أجمع الأحاديث الواردة في بعض الأمور في كتب منفردة ، تسهيلا للوصول إليها وجمعها وقراءتها .
.
وبعد الكتاب السابق رقم 15 من هذه السلسلة ( الكامل في أحاديث أشراط الساعة الصغري ) وفيه ( 3600 ) حديث تقريبا ، آثرت أن أجمع أحاديث المهدي مهدي آخر الزمان في كتاب وحدها ، لا لمجرد الجمع في كتاب مستقل ، بل لجمع أسانيدها وبيان أن حديث مهدي آخر الزمان متواتر .
.
وبينت أنه ورد من ( 90 ) طريقا عن النبي ، إلا أني لن أحسبها كلها في العدد ، وإنما أحسب الطرق المختلفة فقط ،
.
أي إن تكرر راو ما في بضعة أسانيد عددتها إسنادا واحدا ، وتبين في آخر الكتاب أن أحاديث المهدي رويت من ( 30 ) طريقا مختلفا عن النبي ، وذكرتها مختصرة في آخر الكتاب ، وهذا يصل إلي حد التواتر ، فماذا بعد التواتر ،
.
والتواتر هنا إنما هو في وجود المهدي في آخر الزمان فقط ، أما التفاصيل الموجودة في كل حديث فهي بحسب كل حديث من الصحة والضعف ، وإنما المشترك فيها كلها هو وجود المهدي .

سلسلة الكامل / كتاب رقم ( 16 ) / ( الكامل في تواتر حديث المهدي من 30 طريقا مختلفا إلي النبي )
.
يقول المؤلف : بعد كتابي الأول ( الكامل في السُّنن ) ، أول كتاب علي الإطلاق يجمع السنة النبوية كلها ، بكل من رواها من الصحابة ، بكل ألفاظها ومتونها المختلفة ، من أصح الصحيح إلي أضعف الضعيف ، مع الحكم علي جميع الأحاديث ، وفيه ( 60.000 ) أي 60 ألف حديث ، آثرت أن أجمع الأحاديث الواردة في بعض الأمور في كتب منفردة ، تسهيلا للوصول إليها وجمعها وقراءتها .
.
وبعد الكتاب السابق رقم 15 من هذه السلسلة ( الكامل في أحاديث أشراط الساعة الصغري ) وفيه ( 3600 ) حديث تقريبا ، آثرت أن أجمع أحاديث المهدي مهدي آخر الزمان في كتاب وحدها ، لا لمجرد الجمع في كتاب مستقل ، بل لجمع أسانيدها وبيان أن حديث مهدي آخر الزمان متواتر .
.
وبينت أنه ورد من ( 90 ) طريقا عن النبي ، إلا أني لن أحسبها كلها في العدد ، وإنما أحسب الطرق المختلفة فقط ،
.
أي إن تكرر راو ما في بضعة أسانيد عددتها إسنادا واحدا ، وتبين في آخر الكتاب أن أحاديث المهدي رويت من ( 30 ) طريقا مختلفا عن النبي ، وذكرتها مختصرة في آخر الكتاب ، وهذا يصل إلي حد التواتر ، فماذا بعد التواتر ،
.
والتواتر هنا إنما هو في وجود المهدي في آخر الزمان فقط ، أما التفاصيل الموجودة في كل حديث فهي بحسب كل حديث من الصحة والضعف ، وإنما المشترك فيها كلها هو وجود المهدي .

Anzeige
Anzeige

Weitere Verwandte Inhalte

Weitere von AhmedNaser92 (20)

Aktuellste (20)

Anzeige

الكامل في تواتر حديث مهدي اخر الزمان من 30 طريقا مختلفا إلي النبي

  1. 1. 1 ‫ل‬‫م‬‫ا‬‫ك‬‫ل‬‫ا‬‫ة‬‫ل‬‫س‬‫ل‬‫س‬ / ‫م‬‫ق‬‫ر‬‫اب‬‫ت‬‫ك‬ 61 / ‫ي‬‫ق‬‫ل‬‫م‬‫ا‬‫ك‬‫ل‬‫ا‬ ‫ث‬‫ي‬‫د‬‫ح‬‫ر‬‫ت‬‫وا‬‫ت‬ ‫ان‬‫م‬‫ر‬‫ال‬‫ر‬‫خ‬‫ا‬‫دي‬‫ه‬‫م‬ ‫ن‬‫م‬ ( 03 ) ‫ي‬‫ب‬‫ن‬‫ل‬‫ا‬‫ي‬‫ل‬‫إ‬‫ا‬‫ق‬‫ل‬‫ت‬‫خ‬‫م‬ ‫ا‬‫ق‬‫ت‬ ‫ر‬‫ط‬ ‫د‬‫ه‬‫ف‬‫ل‬‫و‬‫م‬‫ل‬ / ‫ي‬‫ب‬‫ي‬‫س‬‫خ‬‫ل‬‫إ‬ ‫د‬‫م‬‫ح‬‫ا‬‫ر‬‫م‬‫ا‬‫ع‬‫ر‬‫ه‬‫ف‬‫و‬‫ت‬‫ا‬ ‫ي‬‫ن‬‫ا‬‫ج‬‫م‬‫اب‬‫ت‬‫ك‬‫ل‬‫ا‬
  2. 2. 2 ‫الكامل‬ ‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫مهدي‬ ‫حديث‬ ‫تواتر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫من‬ 03 ‫ي‬ ‫النب‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫مختلفا‬ ‫طريقا‬ ‫المقدمة‬ : ‫بعد‬ ‫أما‬ ، ‫ي‬ ‫اصطف‬ ‫الذين‬ ‫عباده‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫وسالما‬ ‫وصالة‬ ، ‫ي‬ ‫وكف‬ ‫هللا‬ ‫بسم‬ : ‫األول‬ ‫ي‬ ‫كتاب‬‫بعد‬ ( ‫ن‬ ُّ ‫الس‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الكامل‬ ) ‫رواها‬ ‫من‬ ‫بكل‬ ، ‫كلها‬‫النبوية‬ ‫السنة‬ ‫يجمع‬ ‫اإلطالق‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫كتاب‬‫أول‬ ، ‫الحكم‬ ‫مع‬ ، ‫الضعيف‬ ‫أضعف‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫الصحيح‬ ‫أصح‬ ‫من‬ ، ‫المختلفة‬ ‫ومتونها‬ ‫ألفاظها‬ ‫بكل‬ ، ‫الصحابة‬ ‫من‬ ‫جم‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫وفيه‬ ، ‫األحاديث‬ ‫يع‬ ( 030333 ) ‫أي‬ 03 ، ‫حديث‬ ‫ألف‬ ‫تسهيال‬ ، ‫منفردة‬ ‫كتب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫األمور‬ ‫بعض‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الواردة‬ ‫األحاديث‬ ‫أجمع‬ ‫أن‬ ‫آثرت‬ ‫وجمعها‬ ‫إليها‬ ‫للوصول‬ ‫اءتها‬‫ر‬‫وق‬ 0 ‫رقم‬ ‫السابق‬ ‫الكتاب‬ ‫وبعد‬ 11 ‫السلسلة‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ( ‫ا‬ ‫اط‬ ‫ر‬ ‫أش‬ ‫أحاديث‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الكامل‬ ‫ل‬ ‫الصغري‬ ‫ساعة‬ ) ‫وفيه‬ ( 3 3 00 ) ‫حديث‬ ‫تقريبا‬ ‫ال‬ ، ‫وحدها‬ ‫كتاب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫مهدي‬ ‫المهدي‬ ‫أحاديث‬ ‫أجمع‬ ‫أن‬ ‫آثرت‬ ، ‫ك‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الجمع‬ ‫لمجرد‬ ‫ل‬ ‫بل‬ ، ‫مستقل‬ ‫تاب‬ ‫متواتر‬ ‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫مهدي‬ ‫حديث‬ ‫أن‬ ‫وبيان‬ ‫أسانيدها‬ ‫جمع‬ 0 ‫من‬ ‫ورد‬ ‫أنه‬ ‫وبينت‬ ( 03 ) ‫الطرق‬ ‫أحسب‬ ‫وإنما‬ ، ‫العدد‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫كلها‬‫أحسبها‬ ‫لن‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫إال‬ ، ‫ي‬ ‫النب‬ ‫عن‬ ‫طريقا‬ ، ‫فقط‬ ‫المختلفة‬
  3. 3. 0 ‫ال‬ ‫أحاديث‬ ‫أن‬ ‫الكتاب‬ ‫آخر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫وتبن‬ ، ‫واحدا‬ ‫إسنادا‬ ‫عددتها‬ ‫أسانيد‬ ‫بضعة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ما‬ ‫او‬‫ر‬‫تكرر‬ ‫إن‬ ‫أي‬ ‫مهدي‬ ‫من‬ ‫رويت‬ ( 03 ) ‫ح‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫يصل‬ ‫وهذا‬ ، ‫الكتاب‬ ‫آخر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫مخترصة‬ ‫وذكرتها‬ ، ‫ي‬ ‫النب‬ ‫عن‬ ‫مختلفا‬ ‫طريقا‬ ‫د‬ ‫التواتر‬ ‫بعد‬ ‫فماذا‬ ،‫التواتر‬ ، ‫ا‬ ‫الختالف‬ ‫اهتمام‬ ‫كبي‬‫أعي‬ ‫ال‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫التنبه‬ ‫مع‬ ‫إ‬ ‫ولو‬ ‫مختلفة‬ ‫الطرق‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫المهم‬ ‫وإنما‬ ، ‫ي‬ ‫لصحاب‬ ‫نفس‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫الصحاب‬ ‫أن‬ ‫طالما‬ ‫ي‬ ‫الصحاب‬ ‫عدول‬ ‫كلهم‬‫والصحابة‬ ، ‫بالحديث‬ ‫يتفرد‬ ‫لم‬ 0 ‫التنب‬ ‫كذلك‬ ‫كلمة‬‫لتغيي‬ ‫ه‬ ( ‫حدثنا‬ ) ‫ي‬ ‫إل‬ ‫األسانيد‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ( ‫عن‬ ) ‫ي‬ ‫وه‬ ، ‫الحديث‬ ‫علم‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫مبسوطة‬ ‫مسألة‬ ‫ي‬ ‫وه‬ ‫وما‬ ‫المدلسن‬ ‫الرواة‬ ‫حالة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫العنعنة‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫التحديث‬ ‫صيغة‬ ‫تغيي‬ ‫يتم‬ ‫ال‬ ‫وإنما‬ ، ‫بها‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫سائغة‬ ‫مسألة‬ ‫ذلك‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫مستدرك‬ َّ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫يستدرك‬ ‫ال‬ ‫ي‬ ‫حب‬ ، ‫شابه‬ 0 ‫ا‬ ‫وجود‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫هو‬ ‫إنما‬ ‫هنا‬‫والتواتر‬ ‫ي‬ ‫فه‬ ‫حديث‬ ‫كل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الموجودة‬ ‫التفاصيل‬ ‫أما‬ ، ‫فقط‬ ‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫لمهدي‬ ‫المهدي‬ ‫وجود‬‫هو‬ ‫كلها‬‫فيها‬ ‫ك‬‫المشي‬ ‫وإنما‬ ، ‫والضعف‬ ‫الصحة‬ ‫من‬ ‫حديث‬ ‫كل‬‫بحسب‬ 0 ----------- ----------------- --------------------
  4. 4. 4 ‫واآلحاد‬‫والمشهور‬‫المتواتر‬ ‫الحديث‬ ‫مسألة‬ : ‫له‬ ‫التنبه‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫شيئا‬ ‫هنا‬ ‫ها‬‫سأذكر‬ ‫بل‬ ، ‫المسائل‬ ‫هذه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫للتفصيل‬ ‫الكتاب‬ ‫ليس‬ 0 ‫طريق‬ ‫من‬ ‫إال‬ ‫روي‬ُ‫ي‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫اآلحاد‬ ‫أو‬ ‫الفرد‬ ‫فالحديث‬ ، ‫ا‬‫ر‬‫متوات‬ ‫أو‬ ‫ا‬‫ر‬‫مشهو‬ ‫أو‬ ‫آحادا‬ ‫يكون‬ ‫إما‬ ‫الحديث‬ ‫فقط‬ ‫واحد‬ ، ‫مكان‬ ‫تجعل‬ ‫ال‬ ‫جدا‬ ‫ة‬‫كثي‬‫طرق‬ ‫من‬ ‫روي‬ُ‫ي‬ ‫الذي‬ ‫الحديث‬ ‫هو‬‫المتواتر‬ ‫والحديث‬ ‫الحديث‬ ‫ثبوت‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫للكالم‬ ‫ا‬ ‫للتواتر‬ ‫يصل‬ ‫الذي‬ ‫العدد‬ ‫هذا‬ ‫كم‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫واختلف‬ ، ‫يختلف‬ ‫وإنما‬ ‫محددا‬ ‫عددا‬ ‫ليس‬ ‫أنه‬ ‫الصواب‬ ‫ولعل‬ ، ، ‫وهكذا‬ ‫طرقه‬ ‫رواة‬ ‫ثقة‬ ‫ومدي‬ ‫وروده‬ ‫أو‬ ‫معناه‬ ‫شهرة‬ ‫ومدي‬ ‫الحديث‬ ‫باختالف‬ ‫من‬ ‫مثال‬ ‫حديث‬ ‫روي‬ُ‫ي‬ ‫كأن‬ ‫ي‬ ‫يعب‬ ، ‫بينهما‬ ‫ما‬ ‫هو‬‫المشهور‬ ‫والحديث‬ ( 1 ) ‫ق‬ ‫فهو‬ ، ‫طرق‬ ‫من‬ ‫خرج‬ ‫طعا‬ ‫السن‬ ‫من‬ ‫وكثي‬ ، ‫مشهور‬ ‫حديث‬ ‫ي‬ ‫فيسم‬ ،‫المتواتر‬ ‫حد‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يدخل‬ ‫لم‬ ‫ر‬ ‫األكي‬ ‫عند‬ ‫لكنه‬ ، ‫آحادا‬ ‫كونه‬ ‫النوع‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫واألحاديث‬ 0 ------------- ---------------- --------------------------
  5. 5. 1 ‫لفظا‬ ‫أو‬ ‫ي‬ ‫معب‬ ‫والمتواتر‬‫المشهور‬ ‫الحديث‬ ‫مسألة‬ : ‫يصل‬ ‫ي‬ ‫حب‬ ‫الطرق‬ ‫ر‬ ‫تكي‬ ‫وتظل‬ ،‫مشهور‬ ‫فهو‬ ‫مختلفة‬ ‫عديدة‬ ‫طرق‬ ‫من‬ ‫روي‬ ‫إن‬ ‫الحديث‬ ‫أن‬ ‫عرفت‬ ‫كما‬ ‫التواتر‬ ‫حد‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ، ‫كحديث‬، ‫اللفظ‬ ‫نفس‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بذاته‬ ‫لحديث‬ ‫الطرق‬ ‫ر‬ ‫تكي‬ ‫فيه‬ ‫نوع‬ ، ‫نوعان‬ ‫الطرق‬ ‫ة‬ ‫ر‬ ‫كي‬‫لكن‬ ( ‫كذب‬‫من‬ ‫النار‬ ‫من‬ ‫مقعده‬ ‫فليتبوأ‬ ّ ‫ي‬ ‫عل‬ ) ‫من‬ ‫ر‬ ‫أكي‬ ‫عن‬ ‫وي‬ ُ ‫ر‬‫متواتر‬ ‫حديث‬ ‫فهذا‬ ، ( 13 ) ‫صحابي‬ ‫ا‬ ، ‫اللفظ‬ ‫هذا‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫هللا‬ ‫لعن‬ ‫فيه‬ ‫حديث‬ ‫ي‬ ‫يأب‬ ‫أن‬ ‫مثل‬ ، ‫لفظه‬ ‫وليس‬ ‫الحديث‬ ‫ي‬ ‫معب‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫الطرق‬ ‫ة‬ ‫ر‬ ‫كي‬‫وهو‬‫اآلخر‬ ‫النوع‬ ‫لكن‬ ‫كذا‬‫هللا‬ ‫حرم‬ ‫آخر‬ ‫وحديث‬ ، ‫كذا‬‫فعل‬ ‫من‬ - ‫الفعل‬ ‫نفس‬ ‫ويذكر‬ - ‫كذا‬‫فعل‬ ‫من‬ ‫فيه‬ ‫ثالث‬ ‫وحديث‬ ، ‫وحدي‬ ، ‫كذا‬‫عن‬ ‫ي‬ ‫النب‬ ‫ي‬ ‫نه‬ ‫فيه‬ ‫ابع‬‫ر‬ ‫وحديث‬ ، ‫بكذا‬ ‫هللا‬ ‫عاقبه‬ ‫فعل‬ ‫من‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫هللا‬ ‫غضب‬ ‫فيه‬ ‫خامس‬ ‫ث‬ ‫كذا‬ ‫وع‬ ‫وسابع‬ ‫سادس‬ ‫وحديث‬ ، ‫وهكذا‬ ‫ر‬ ‫اش‬ ، ‫هللا‬ ‫وغضب‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫وحرم‬ ‫هللا‬ ‫ولعن‬ ‫هللا‬ ‫حرم‬ ‫فقوله‬ ، ‫ا‬‫ر‬‫متوات‬ ‫أو‬ ‫ا‬‫ر‬‫مشهو‬ ‫ي‬ ‫المعب‬ ‫هذا‬‫يصي‬ ‫فحينها‬ ‫واحد‬ ‫ي‬ ‫معب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫تصب‬ ‫كلها‬، ‫األلفاظ‬ ‫آخر‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫كذا‬‫فعل‬ ‫من‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ، ‫مسألة‬ ‫أن‬ ‫يتبن‬ ‫هذا‬‫وب‬ ، ‫ي‬ ‫معب‬ ‫ا‬‫ر‬‫مشهو‬ ‫يكون‬ ‫فقد‬ ‫لفظا‬ ‫ا‬‫ر‬‫مشهو‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫الحديث‬ ‫أن‬ ‫يتضح‬ ‫هذا‬‫وب‬ ‫ال‬ ‫أم‬ ‫ي‬ ‫بالمعب‬ ‫متواتر‬ ‫أو‬ ‫مشهور‬ ‫الحديث‬ ‫هل‬ ‫أيضا‬ ‫انظر‬ ‫بل‬ ، ‫وحدها‬‫ذكر‬ ُ ‫ت‬ ‫أن‬ ‫ي‬ ‫ينبغ‬ ‫ال‬ ‫اآلحاد‬ ‫حديث‬ 0 ---------------- ------------------ -------------------
  6. 6. 0 1 _ ‫روي‬ ‫سننه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ماجة‬ ‫ابن‬ ( 4301 ) ‫عن‬ ‫سنان‬ ‫بن‬ ‫ياسن‬ ‫عن‬ ‫سعد‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫عن‬ ‫شيبة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫عثمان‬ ‫عن‬ ‫الحنفية‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫الحنفية‬ ‫بن‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫إب‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫العجل‬ ‫أهل‬ ‫منا‬ ‫المهدي‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ليلة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫هللا‬ ‫يصلحه‬ ‫البيت‬ ( 0 ‫ه‬‫لغي‬ ‫صحيح‬ ) ‫سنان‬ ‫بن‬ ‫ياسن‬ ‫إال‬ ‫ثقات‬ ‫رجاله‬ ، ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫زرعة‬‫أبو‬ ‫عنه‬ ‫قال‬ ، ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ( ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ) ‫وقال‬ ، ‫معن‬ ‫ابن‬ ( ‫صالح‬ ) ‫وقال‬ ( ‫بأس‬ ‫به‬ ‫ليس‬ ) ‫هذا‬ ‫لروايته‬ ‫والبخاري‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫عدي‬ ‫ابن‬ ‫فيه‬ ‫تكلم‬ ‫لكن‬ ، ، ‫آخرون‬ ‫رواة‬ ‫عليه‬ ‫وتابعه‬ ‫فيه‬ ‫ئ‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫ال‬ ‫الحديث‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ، ‫الحديث‬ ‫و‬ ، ‫وأصح‬ ‫أقرب‬ ‫وثقه‬ ‫من‬ ‫فقول‬ ‫هذا‬ ‫صحيح‬ ‫والحديث‬ ‫حسن‬ ‫إسناد‬ 0 2 _ ‫روي‬ ‫تاريخه‬ ‫من‬ ‫ي‬ ‫الثاب‬ ‫السفر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫خيثمة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫ابن‬ ( 0101 ) ‫الفضيل‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫ان‬‫ر‬‫عم‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫السابق‬ ‫الحديث‬ ‫بنحو‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫الحنفية‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫الحنفية‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫عن‬ ‫حفصة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫سالم‬ ‫عن‬ 0 ‫ي‬ ‫عل‬ ‫وهما‬ ‫ان‬‫ر‬‫عم‬ ‫بن‬ ‫ودمحم‬ ‫حفصة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫سالم‬ ‫إال‬ ‫بهم‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫رواته‬ ، ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫الصحيح‬ ، ‫بهما‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫صدوقان‬ ‫ي‬ ‫العجل‬ ‫عنه‬ ‫فقال‬ ‫حفصة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫سالم‬ ‫أما‬ ( ‫ثقة‬ ) ‫حنبل‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بأسا‬ ‫به‬ ‫أظن‬ ‫ما‬ ، ‫ي‬ ‫شيغ‬ ‫الحديث‬ ) ‫معن‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫ثقة‬ ) ، ‫ي‬ ‫الضب‬ ‫جرير‬ ‫قال‬ ، ‫لتشيعه‬ ‫إال‬ ‫يضعفه‬ ‫لم‬ ‫ضعفه‬ ‫ومن‬ ( ‫لتشيعه‬ ‫خصما‬ ‫كان‬‫ألنه‬ ‫كته‬ ‫تر‬ ) ‫ي‬ ‫العقيل‬ ‫وقال‬ ، ( ُ ‫ت‬ ‫لغلوه‬ ‫رك‬ ) ‫عدي‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ‫بدعته‬ ‫ي‬ ‫يعب‬ ( ‫عليه‬ ‫عيب‬ ‫وإنما‬ ، ‫الكوفة‬ ‫أهل‬ ‫ي‬ ‫متشيغ‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الغالن‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫فأرجو‬ ‫أحاديثه‬ ‫فأما‬ ، ‫فيه‬ ‫الغلو‬ ) ،
  7. 7. 7 ‫ي‬ ‫والعجل‬ ‫معن‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ‫بل‬ ، ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫صدوق‬ ‫الرجل‬ ‫أن‬ ‫وواضح‬ ( ‫ثقة‬ ) ‫بدعته‬ ‫وعليه‬ ‫روايته‬ ‫فلنا‬ ، 0 ‫األخن‬ ‫ان‬‫ر‬‫عم‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫أما‬ ‫البخاري‬ ‫فيه‬ ‫قال‬ ، ‫به‬ ‫بأس‬ ‫فال‬ ‫ي‬ ‫س‬ ( ‫فيه‬ ‫يتكلمون‬ ‫الحديث‬ ‫منكر‬ ) ‫يضعفه‬ ‫ولم‬ ‫رواة‬ ‫عليه‬ ‫وتابعه‬ ‫بالحديث‬ ‫اوي‬‫ر‬‫ال‬ ‫هذا‬ ‫يتفرد‬ ‫لم‬ ‫تري‬ ‫كما‬‫لكن‬ ، ‫المهدي‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الحديث‬ ‫هذا‬ ‫لروايته‬ ‫إال‬ ‫حسن‬ ‫فالحديث‬ ، ‫آخرون‬ 0 0 _ ‫روي‬ ‫المستدرك‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الحاكم‬ ( 4 / 113 ) ‫عن‬ ‫عثمان‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الطوش‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الدارم‬ ‫سعيد‬ ‫بن‬ ‫عن‬ ‫المسيب‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ ‫عن‬ ‫نفيل‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬‫عمر‬ ‫بن‬ ‫الحسن‬ ‫عن‬ ‫صالح‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫تقول‬ ‫سلمة‬ ‫أم‬ ‫فاطمة‬ ‫ي‬ ‫بب‬ ‫من‬ ‫وهو‬ ‫حق‬ ‫هو‬ ‫نعم‬ ‫فقال‬ ‫المهدي‬ ‫يذكر‬ ‫ي‬ ‫النب‬ ‫سمعت‬ ( 0 ‫ه‬‫لغي‬ ‫صحيح‬ ) ، ‫الحديث‬ ‫حسن‬ ‫صدوق‬ ‫وكالهما‬ ‫صالح‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫وعبد‬ ‫بيان‬ ‫بن‬ ‫زياد‬ ‫إال‬ ‫ثقات‬ ‫رجاله‬ ، ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫حديثه‬ ‫عن‬ ‫البخاري‬ ‫قال‬ ‫لكن‬ ، ‫معن‬ ‫وابن‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫ي‬ ‫ئ‬ ‫النساب‬ ‫وثقه‬ ‫بيان‬ ‫بن‬ ‫زياد‬ ‫أما‬ ( ‫نظر‬ ‫إسناده‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ) ، ، ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫فهو‬ ‫بالحديث‬ ‫يتفرد‬ ‫لم‬ ‫الرجل‬ ‫تري‬ ‫وكما‬ ‫صالح‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫أما‬ ‫الليث‬ ‫كاتب‬ ‫عبد‬ ‫قال‬ ، ‫فقط‬ ‫أحاديث‬ ‫بضعة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أخطأ‬ ‫ثقة‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫فصدوق‬ ‫المرصي‬ ‫شعيب‬ ‫بن‬ ‫الملك‬ ( ‫مأمون‬ ‫ثقة‬ ) ‫ي‬ ‫الخريب‬ ‫داود‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫صالح‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫من‬ ‫أثبت‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫ما‬ ) ، ‫معن‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ( ‫ثقة‬ ) ‫القاسم‬ ‫بن‬ ‫مسلمة‬ ‫وقال‬ ، ( ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ) ، ‫زرعة‬‫أبو‬ ‫وقال‬ ( ‫يتعمد‬ ‫ممن‬ ‫عندي‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫الحديث‬ ‫حسن‬ ‫وكان‬ ‫الكذب‬ ) ‫القطان‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫صدوق‬ ‫حديثه‬ ‫له‬ ‫يسقط‬ ‫ما‬ ‫عليه‬ ‫يثبت‬ ‫ولم‬ ) ‫ي‬ ‫يعل‬ ‫أبو‬ ‫وقال‬ ، ( ‫ألحاديث‬ ‫عليه‬ ‫يتفقوا‬ ‫لم‬ ،‫كبي‬‫الليث‬ ‫كاتب‬
  8. 8. 0 ‫فيها‬ ‫يخالف‬ ‫رواها‬ ) ‫له‬ ‫وصحح‬ ، ‫صحيحه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫خزيمة‬ ‫ابن‬ ‫له‬ ‫وروي‬ ، ‫سننه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫مذي‬‫الي‬ ‫له‬ ‫ن‬ ّ ‫وحس‬ ، ، ‫المستدرك‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الحاكم‬ ‫ا‬ ‫وضعفه‬ ‫وله‬ ، ‫جدا‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫مكي‬ ‫كان‬‫والرجل‬ ، ‫ي‬ ‫المديب‬ ‫وابن‬ ‫صالح‬ ‫بن‬ ‫وأحمد‬ ‫ي‬ ‫ئ‬ ‫والنساب‬ ‫حنبل‬ ‫وابن‬ ‫حبان‬ ‫بن‬ ‫نحو‬ 1233 ‫معدودة‬ ‫قليلة‬ ‫أحاديث‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫خطأ‬ ‫إن‬ ‫هذا‬ ‫فمثل‬ ، ‫كلها‬‫يكن‬ ‫لم‬ ‫إن‬ ‫ها‬ ‫ر‬ ‫أكي‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ع‬‫توب‬ ‫وقد‬ ، ‫إسناد‬ ، ‫عتب‬ ‫فال‬ ‫ذكره‬ ‫لمن‬ ‫معتمد‬ ‫وال‬ ‫تثبت‬ ‫اها‬‫ر‬‫أ‬ ‫فال‬ ‫كتبه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يدس‬ ‫كان‬‫الذي‬ ‫الجار‬ ‫قصة‬ ‫أما‬ ‫قد‬ ‫عدي‬ ‫ابن‬ ‫ولعل‬ ، ‫ا‬ ‫فقال‬ ‫حاله‬ ‫لخص‬ ‫حن‬ ‫أصاب‬ ( ‫ومتونه‬ ‫أسانيده‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫حديثه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يقع‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ، ‫الحديث‬ ‫مستقيم‬ ‫عندي‬‫هو‬ ‫الكذب‬ ‫يتعمد‬ ‫وال‬ ، ‫غلط‬ ) ‫الحديث‬ ‫بهذا‬ ‫يتفرد‬ ‫لم‬ ‫فهو‬ ‫كل‬ ‫ي‬ ‫وعل‬ ، ‫األقل‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫صدوق‬ ‫والرجل‬ ‫وصدق‬ ، 0 4 _ ‫روي‬ ‫سننه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫داود‬ ‫أبو‬ ( 4204 ) ‫عن‬ ‫الدو‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫إب‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الرف‬ ‫جعفر‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫رف‬ ‫عن‬ ‫المسيب‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫نفيل‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫بيان‬ ‫بن‬ ‫زياد‬ ‫عن‬ ‫اري‬‫ز‬‫الف‬ ‫عمر‬ ‫بن‬ ‫الحسن‬ ‫قالت‬ ‫سلمة‬ ‫أم‬ ‫فاطمة‬ ‫ولد‬ ‫من‬ ‫ي‬ ‫ب‬‫عي‬ ‫من‬ ‫المهدي‬ ‫يقول‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫سمعت‬ ( 0 ‫ه‬‫لغي‬ ‫صحيح‬ ) 0 ، ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫حاله‬ ‫بيان‬ ‫وسبق‬ ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫بيان‬ ‫بن‬ ‫زياد‬ ‫إال‬ ‫ثقات‬ ‫ورجاله‬ ‫السابق‬ ‫الحديث‬ 0 1 _ ‫روي‬ ‫تاريخه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫عساكر‬ ‫ابن‬ ( 10 / 474 ) ‫عن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫البسب‬ ‫الرحمن‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫محمود‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫المصيص‬ ‫الحسن‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫الجمال‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫الحاكم‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫عن‬ ‫ازي‬‫الشي‬ ‫عن‬ ‫العابدين‬ ‫زين‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫الزهري‬ ‫عن‬ ‫الموقري‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫الوليد‬ ‫عن‬ ‫البلقاوي‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫موش‬ ‫بن‬ ‫الحسن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ا‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫أبش‬ ‫لفاطمة‬ ‫قال‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫منك‬ ‫لمهدي‬ 0 ( ‫ه‬‫لغي‬ ‫حسن‬ )
  9. 9. 0 ‫ي‬ ‫البيهف‬ ‫عنه‬ ‫قال‬ ، ‫ضعيف‬ ‫البلقاوي‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫موش‬ ‫فيه‬ ، ‫ضعيف‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ( ‫ضعيف‬ ‫الحديث‬ ‫منكر‬ ) ‫عدي‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫ضعيف‬ ) ‫األزدي‬ ‫ي‬ ‫الغب‬ ‫عبد‬ ‫وقال‬ ، ( ‫ضعيف‬ ) ‫ي‬ ‫الطرسوش‬ ‫ي‬ ‫يحب‬ ‫وقال‬ ، ( ‫ضعيف‬ ) ، ‫زرعة‬‫أبو‬ ‫قال‬ ‫لكن‬ ( ‫يكذب‬ ‫كان‬ ) ‫حاتم‬ ‫أبو‬ ‫وقال‬ ، ( ‫أي‬‫ر‬ ‫باألباطيل‬ ‫ي‬ ‫ويأب‬ ‫يكذب‬ ‫كان‬، ‫عنه‬ ‫أكتب‬ ‫ولم‬ ‫ته‬ ) ‫بالكذب‬ ‫ادوا‬‫ر‬‫أ‬ ‫لعلهم‬ ‫لكن‬ ، ، ‫أخطأ‬ ‫أي‬ ‫فالن‬ ‫كذب‬‫يقولون‬ ، ‫بعضهم‬ ‫لغة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫كان‬‫كما‬‫الخطأ‬ ‫الذي‬ ‫كالحديث‬، ‫به‬ ‫بأس‬ ‫فال‬ ‫أحاديث‬ ‫من‬ ‫عليه‬ ‫ع‬‫توب‬ ‫وما‬ ، ‫ك‬‫ي‬ ُ ‫فت‬ ‫أحاديث‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أخطأ‬ ، ‫ضعيف‬ ‫او‬‫ر‬‫فهو‬ ‫حسن‬ ‫فالحديث‬ ‫ه‬‫غي‬ ‫ورواه‬ ‫به‬ ‫يتفرد‬ ‫لم‬ ‫هنا‬ ‫معنا‬ 0 ‫الحسن‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫كذلك‬‫اإلسناد‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ، ‫الضعف‬ ‫بعض‬ ‫حديثه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الموقري‬ ‫الوليد‬ ‫اإلسناد‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫وكذلك‬ ‫الحا‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫أبو‬ ‫وثقه‬ ‫ي‬ ‫المصيص‬ ‫الحديث‬ ‫برواية‬ ‫يتفردوا‬ ‫لم‬ ‫كل‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫لكن‬ ، ‫حبان‬ ‫ابن‬ ‫وضعفه‬ ‫كم‬ ‫حسن‬ ‫فالحديث‬ ، ‫عليه‬ ‫وتوبعوا‬ 0 0 _ 7 _ ‫روي‬ ‫تاريخه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫عساكر‬ ‫ابن‬ ( 10 / 414 ) ‫عن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫الحسن‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫البناء‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫القرش‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫أسباط‬ ‫عن‬ ‫البشي‬ ‫الوليد‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫الصمد‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫إب‬ ‫عن‬ ‫معروف‬ ‫بن‬ ‫عن‬ ‫المسيب‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫قتادة‬ ‫عن‬ ‫طرخان‬ ‫بن‬ ‫سليمان‬ ‫يقول‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫سمعت‬ ‫قال‬ ‫عفان‬ ‫بن‬ ‫عثمان‬ ‫ي‬ ‫عم‬ ‫العباس‬ ‫ولد‬ ‫من‬ ‫المهدي‬ ( 0 ‫صحيح‬ ) ‫عن‬ ‫ورواه‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫إب‬ ‫عن‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الدارقطب‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫الصمد‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الفرض‬ ‫الحسن‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫المسيب‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫قتادة‬ ‫عن‬ ‫طرخان‬ ‫بن‬ ‫سليمان‬ ‫عن‬ ‫سليمان‬ ‫بن‬ ‫صدقة‬ ‫عن‬ ‫الوليد‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫الصمد‬ ‫عثمان‬ ‫عن‬
  10. 10. 13 ‫له‬ ‫يشهد‬ ‫لكن‬ ‫ضعفه‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫متفق‬ ‫العطار‬ ‫سليمان‬ ‫بن‬ ‫صلة‬ ‫ففيه‬ ‫ي‬ ‫الثاب‬ ‫أما‬ ، ‫صحيح‬ ‫األول‬ ‫واإلسناد‬ ‫الصحيح‬ ‫اآلخر‬ ‫اإلسناد‬ 0 0 _ ‫روي‬ ‫سننه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ماجة‬ ‫ابن‬ ( 4302 ) ‫عن‬ ‫صالح‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫هشام‬ ‫بن‬ ‫معاوية‬ ‫عن‬ ‫شيبة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫عثمان‬ ‫عن‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫علقمة‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫النخغ‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫إب‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الهاشم‬ ‫زياد‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫يزيد‬ ‫عن‬ ‫مسعود‬ ‫ابن‬ ‫نحن‬ ‫بينما‬ ‫قال‬ ‫آهم‬ ‫ر‬ ‫فلما‬ ، ‫هاشم‬ ‫ي‬ ‫بب‬ ‫من‬ ‫فتية‬ ‫أقبل‬ ‫إذ‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫عند‬ ‫ما‬ ‫فقلت‬ ‫قال‬ ، ‫لونه‬ ‫وتغي‬ ‫عيناه‬ ‫اغرورقت‬ ‫ي‬ ‫النب‬ ‫ي‬ ‫بيب‬ ‫أهل‬ ‫وإن‬ ، ‫الدنيا‬ ‫عل‬ ‫اآلخرة‬ ‫لنا‬ ‫هللا‬ ‫اختار‬ ، ‫بيت‬ ‫أهل‬ ‫إنا‬ ‫فقال‬ ، ‫نكرهه‬ ‫شيئا‬ ‫وجهك‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫نرى‬ ‫ال‬‫ز‬‫ن‬ ، ‫وتطريدا‬ ‫يدا‬ ‫ر‬ ‫وتش‬ ‫بالء‬ ‫بعدي‬ ‫سيلقون‬ ‫فيقاتل‬ ، ‫يعطونه‬ ‫فال‬ ‫الخي‬ ‫فيسألون‬ ، ‫سود‬ ‫ايات‬‫ر‬ ‫معهم‬ ‫ق‬ ‫ر‬ ‫المش‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫قوم‬ ‫ي‬ ‫يأب‬ ‫حب‬ ، ‫فينرصون‬ ‫ون‬ ، ‫ا‬‫ر‬‫جو‬ ‫ملئوها‬ ‫كما‬‫قسطا‬ ‫فيملؤها‬ ‫ي‬ ‫بيب‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫رجل‬ ‫إل‬ ‫يدفعوها‬ ‫حب‬ ‫يقبلونه‬ ‫فال‬ ، ‫سألوا‬ ‫ما‬ ‫فيعطون‬ ‫الثلج‬ ‫عل‬ ‫حبوا‬ ‫ولو‬ ‫فليأتهم‬ ‫منكم‬ ‫ذلك‬ ‫أدرك‬ ‫فمن‬ ( 0 ‫حسن‬ ) ، ‫األقل‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫الحديث‬ ‫حسن‬ ‫صدوق‬ ‫وهو‬ ‫ي‬ ‫الهاشم‬ ‫زياد‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫يزيد‬ ‫إال‬ ‫ثقات‬ ‫رجاله‬ ، ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫روي‬ ، ‫صدوق‬ ‫من‬ ‫أقل‬ ‫عن‬ ‫يرويان‬ ‫وال‬ ‫صحيحهما‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫له‬ ‫صالح‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫عنه‬ ‫قال‬ ( ‫فيه‬ ‫تكلم‬ ‫من‬ ‫قول‬ ‫ي‬ ‫يعجبب‬ ‫وال‬ ‫ثقة‬ ) ‫ي‬ ‫العجل‬ ‫وقال‬ ، ( ‫وكان‬ ، ‫الحديث‬ ‫جائز‬ ‫لقن‬ُ‫ي‬ ‫بآخره‬ ) ‫قال‬ ‫البخاري‬ ‫عن‬ ‫مذي‬‫الي‬ ‫ونقل‬ ، ( ‫يغلط‬ ‫ولكنه‬ ‫صدوق‬ ) ‫حنبل‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫حدي‬ ‫وقال‬ ، ‫بالحافظ‬ ‫بذاك‬ ‫ليس‬ ‫ثه‬ ) ‫الفسوي‬ ‫يعقوب‬ ‫وقال‬ ، ( ‫ي‬ ‫عل‬ ‫فهو‬ ‫ه‬‫لتغي‬ ‫فيه‬ ‫يتكلمون‬ ‫كانوا‬‫إن‬ ‫والثقة‬ ‫العدالة‬ ) ،
  11. 11. 11 ‫وابن‬ ‫والواقدي‬ ‫المبارك‬ ‫وابن‬ ‫وشعبة‬ ‫ي‬ ‫والدارقطب‬ ‫ي‬ ‫ئ‬ ‫والنساب‬ ‫زرعة‬ ‫وأبو‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫حاتم‬ ‫أبو‬ ‫وضعفه‬ ‫كي‬ ‫ي‬ ‫حب‬ ‫بها‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫ي‬ ‫وسط‬ ‫مرتبة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫كان‬‫اوي‬‫ر‬‫ال‬ ‫أن‬ ‫المسألة‬ ‫وكل‬ ، ‫معن‬ ‫وابن‬ ‫خزيمة‬ ‫حفظه‬ ‫وتغي‬ ‫سنه‬ ‫بحديثه‬ ‫يعتي‬ ‫وإنما‬ ‫ك‬‫يي‬ ‫ال‬ ‫هذا‬ ‫ومثل‬ ، ‫أخطاء‬ ‫رواياته‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫فوقعت‬ ‫أنه‬ ‫يثبت‬ ‫ما‬ ‫إال‬ ‫حديثه‬ ‫من‬ ‫رد‬ُ‫ي‬ ‫وال‬ ، ‫آخرون‬ ‫رواة‬ ‫الحديث‬ ‫هذا‬ ‫ي‬ ‫معب‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫تابعه‬ ‫أنه‬ ‫باإلضافة‬ ، ‫فيه‬ ‫أخطأ‬ 0 0 _ ‫روي‬ ‫المستدرك‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الحاكم‬ ( 4 / 410 ) ‫يزيد‬ ‫عن‬‫ير‬‫الرص‬ ‫عثمان‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫دارم‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫عن‬ ‫بن‬ ‫وعلقمة‬‫عمرو‬ ‫بن‬ ‫عبيدة‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫النخغ‬ ‫عن‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫عن‬‫سدير‬ ‫بن‬ ‫حنان‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الثقف‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫السابق‬ ‫الحديث‬ ‫بنحو‬ ‫مسعود‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫قيس‬ 0 ‫دارم‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫إال‬ ‫برجاله‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫المحدث‬ ‫دارم‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫أما‬ ،‫سدير‬ ‫بن‬ ‫وحنان‬ ‫بدعته‬ ‫عليه‬ ‫أنكرو‬ ‫وإنما‬ ، ‫أحاديثه‬ ‫أسانيد‬ ‫وصحح‬ ‫المستدرك‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الحاكم‬ ‫له‬ ‫وروي‬ ، ‫به‬ ‫بأس‬ ‫فال‬ ‫الحافظ‬ ، ‫افضيا‬‫ر‬ ‫كان‬‫قيل‬ ‫إذ‬ ‫حاتم‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫ابن‬ ‫وذكره‬ ، ‫حبان‬ ‫ابن‬ ‫وثقه‬ ، ‫تشيعه‬ ‫عليه‬ ‫أنكروا‬ ‫إنما‬ ، ‫به‬ ‫بأس‬ ‫فال‬ ‫الكندي‬ ‫سدير‬ ‫بن‬ ‫حنان‬ ‫أما‬ ‫ي‬ ‫والدارقطب‬ ‫البخاري‬ ‫عنه‬ ‫وقال‬ ، ‫جرح‬ ‫غي‬ ‫من‬ ( ‫الشيعة‬ ‫شيوخ‬ ‫من‬ ) ‫إسناد‬ ‫فهذا‬ ، ‫بجرح‬ ‫ليس‬ ‫وهذا‬ ‫السابق‬ ‫الحديث‬ ‫يؤكد‬ ‫وهو‬ ، ‫حسن‬ 0 13 _ ‫روي‬ ‫األوسط‬ ‫المعجم‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫اب‬‫الطي‬ ( 0213 ) ‫عن‬ ‫رشد‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الواسط‬ ‫أحمد‬ ‫بن‬ ‫النعمان‬ ‫عن‬ ‫طاوس‬ ‫عن‬ ‫سفيان‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫حنظلة‬ ‫عن‬ ‫خيثم‬ ‫بن‬ ‫سعد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الهالل‬ ‫أم‬ ‫ي‬ ‫حدثتب‬ ‫عباس‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫يا‬ ‫لبيك‬ ‫قلت‬ ‫الفضل‬ ‫أم‬ ‫يا‬ ‫فقال‬ ‫بالحجر‬ ‫جالس‬ ‫وهو‬ ‫ي‬ ‫بالنب‬ ‫مررت‬ ‫قالت‬ ‫الهاللية‬ ‫الحارث‬ ‫بنت‬ ‫الفضل‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫قلت‬ ‫بغالم‬ ‫حامل‬ ‫إنك‬ ‫قال‬ ، ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫النساء‬ ‫يأتوا‬ ‫ال‬ ‫أن‬ ‫قرش‬ ‫تحالفت‬ ‫وقد‬ ‫وكيف‬ ، ‫لك‬ ‫أقول‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫قال‬
  12. 12. 12 ‫اليشى‬ ‫أذنه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫وأقام‬ ‫اليمب‬ ‫أذنه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫فأذن‬ ‫ي‬ ‫النب‬ ‫به‬ ‫أتيت‬ ‫وضعته‬ ‫فلما‬ ‫قالت‬ ، ‫به‬ ‫ي‬ ‫فأتب‬ ‫وضعتيه‬ ‫فإذا‬ ‫رجال‬ ‫وكان‬ ‫فأعلمته‬ ‫العباس‬ ‫فأتيت‬ ‫قالت‬ ، ‫الخلفاء‬ ‫ي‬ ‫بأب‬ ‫ي‬ ‫اذهب‬ ‫قال‬ ‫ثم‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫وسماه‬ ‫ريقه‬ ‫من‬ ‫وألبأه‬ ‫لب‬ ‫عن‬ ‫أقعده‬ ‫ثم‬ ‫عينيه‬ ‫بن‬ ‫ما‬ ‫فقبل‬ ‫إليه‬ ‫قام‬ ‫ي‬ ‫النب‬ ‫آه‬ ‫ر‬ ‫فلما‬ ‫ي‬ ‫النب‬ ‫أب‬ ‫ثم‬ ‫فتلبس‬ ‫القامة‬ ‫موتئد‬ ‫جميال‬ ‫اسا‬ ، ‫بعمه‬ ‫فليباه‬ ‫شاء‬ ‫فمن‬ ‫ي‬ ‫عم‬ ‫هذا‬ ‫قال‬ ‫ثم‬ ‫يمينه‬ ‫ي‬ ‫ئ‬ ‫آباب‬ ‫وبقية‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫وصنو‬ ‫ي‬ ‫عم‬ ‫وأنت‬ ‫عم‬ ‫يا‬ ‫هذا‬ ‫أقول‬ ‫ال‬ ‫ولم‬ ‫قال‬ ، ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫القول‬ ‫بعض‬ ‫العباس‬ ‫فقال‬ ‫من‬ ‫أخلف‬ ‫من‬ ‫وخي‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫ووارب‬ ‫لك‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫قال‬ ‫وكذا‬ ‫كذا‬‫الفضل‬ ‫أم‬ ‫قالت‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫قلت‬ ، ‫ي‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫بعدي‬ ‫يكون‬ ‫حب‬ ‫أوالدهم‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫ثم‬ ‫والمهدي‬‫والمنصور‬ ‫السفاح‬ ‫منكم‬ ‫ثم‬ ‫ومائة‬ ‫وثالثن‬ ‫ثنتن‬ ‫بعد‬ ‫عباس‬ ‫يا‬ ‫مريم‬ ‫ابن‬ ‫عيس‬ ‫بالمسيح‬ ‫ي‬ ‫يصل‬ ‫الذي‬ ‫آخرهم‬ ( 0 ‫صحيح‬ ) ‫ي‬ ‫ف‬ ‫حاتم‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫ابن‬ ‫وذكره‬ ، ‫حبان‬ ‫ابن‬ ‫وثقه‬ ، ‫ي‬ ‫الهالل‬ ‫رشد‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫سوي‬ ‫ثقات‬ ‫ورجاله‬ ، ‫جيد‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫ع‬‫توب‬ ‫بل‬ ‫اوي‬‫ر‬‫ال‬ ‫به‬ ‫يتفرد‬ ‫لم‬ ‫فالحديث‬ ، ‫بينة‬ ‫بغي‬ ‫ي‬ ‫الذهب‬ ‫ضعفه‬ ‫لكن‬ ، ‫جرح‬ ‫غي‬ ‫من‬ ‫والتعديل‬ ‫الجرح‬ ‫معناه‬ ‫ي‬ ‫عل‬ 0 11 _ ‫روي‬ ‫سننه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ماجة‬ ‫ابن‬ ( 4300 ) ‫عن‬ ‫ب‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫وإب‬ ‫ي‬ ‫يحب‬ ‫حرمن‬ ‫الغفار‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫الجوهري‬ ‫سعيد‬ ‫ن‬ ‫عن‬‫جابر‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫عن‬ ‫لهيعة‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫داود‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫الزبيدي‬ ‫جزء‬ ‫بن‬ ‫الحارث‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫سلطانه‬ ‫للمهدي‬ ‫فيوطئون‬ ‫ق‬ ‫ر‬ ‫المش‬ ‫من‬ ‫ناس‬ ‫يخرج‬ ( 0 ‫حسن‬ ) ‫لهيعة‬ ‫ابن‬ ‫أما‬ ،‫جابر‬ ‫بن‬ ‫وعمرو‬ ‫لهيعة‬ ‫ابن‬ ‫سوي‬ ‫ثقات‬ ‫رجاله‬ ، ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫ص‬ ‫عندي‬‫فهو‬ ‫دوق‬ ، ‫فقط‬ ‫أحاديث‬ ‫بعضة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أخطأ‬ ‫الحسن‬ ‫حسن‬
  13. 13. 10 ‫ي‬ ‫قاض‬ ‫ي‬ ‫م‬‫الحرص‬ ‫لهيعة‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫وهو‬ ، ‫شديدا‬ ‫خالفا‬ ‫فيه‬ ‫ألن‬ ‫لهيعة‬ ‫ابن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫تفصيال‬ ‫أذكر‬ ‫أن‬ ‫البد‬ ‫لكن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫رواة‬ ‫وإنما‬ ‫ضعفاء‬ ‫عن‬ ‫صحيحه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يروي‬ ‫ال‬ ‫ومسلم‬ ، ‫متابعة‬ ‫صحيحه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫مسلم‬ ‫له‬ ‫روي‬ ،‫مرص‬ ، ‫الحديث‬ ‫حسن‬ ‫صدوق‬ ‫مرتبة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫األقل‬ ‫وق‬ ‫شاهن‬ ‫ابن‬ ‫ال‬ ( ‫ثقة‬ ) ‫وهب‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫البار‬ ‫الصادق‬ ) ‫حسان‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫يحب‬ ‫وقال‬ ، ( ‫أحفظ‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫ما‬ ‫هشيم‬ ‫بعد‬ ‫لهيعة‬ ‫ابن‬ ‫من‬ ) ، ‫الحجاج‬ ‫بن‬ ‫شعبة‬ ‫عنه‬ ‫وحدث‬ ، ‫حفظه‬ ‫من‬ ‫يحدث‬ ‫فكان‬ ‫كتبه‬‫قت‬‫احي‬ ‫آخرون‬ ‫وقال‬ ، ‫حفظه‬ ‫وضعف‬ ‫اختلط‬ ‫وقالوا‬ ‫أخرون‬ ‫وضعفه‬ ‫أقوالهم‬ ‫ومن‬ ، ‫ئ‬‫فيخط‬ : ‫حاتم‬ ‫أبو‬ ‫قال‬ ( ‫لالعتبار‬ ‫حديثه‬ ‫يكتب‬ ، ‫مضطرب‬ ‫وأمره‬ ‫ضعيف‬ ) ‫أخري‬ ‫مرة‬ ‫وقال‬ ، ( ‫صالح‬ ) ‫وقال‬ ، ‫زرعة‬ ‫أبو‬ ( ‫االعتبار‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫حديثه‬ ‫يكتب‬ ، ‫مضطرب‬ ‫وأمره‬ ‫ضعيف‬ ) ‫سماع‬ ‫عن‬ ‫سئل‬ ‫حن‬ ‫أيضا‬ ‫وقال‬ ، ‫فقال‬ ‫منه‬ ‫القدماء‬ ( ‫أصوله‬ ‫يتتبعان‬ ‫كانا‬‫وهب‬ ‫وابن‬ ‫المبارك‬ ‫ابن‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ، ‫سواء‬ ‫وأوله‬ ‫آخره‬ ‫منه‬ ‫فيكتبان‬ ) ، ‫الحاكم‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫أبو‬ ‫وقال‬ ( ‫فأخطأ‬ ‫كتبه‬‫اق‬‫احي‬ ‫بعد‬ ‫حفظه‬ ‫من‬ ‫حدث‬ ‫وإنما‬ ‫الكذب‬ ‫يقصد‬ ‫لم‬ ) ‫وقال‬ ، ‫حنبل‬ ‫ابن‬ ( ‫بحجة‬ ‫ليس‬ ‫حديثه‬ ) ‫أيضا‬ ‫وقال‬ ، ( ‫وضبطه‬ ‫حديثه‬ ‫ة‬ ‫ر‬ ‫كي‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بمرص‬ ‫لهيعة‬ ‫ابن‬ ‫بمثل‬ ‫كان‬‫من‬ ‫وإتقانه‬ ) ‫صالح‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫وقال‬ ، ( ‫ش‬ ‫لقن‬ ‫إذا‬ ‫انه‬ ‫إال‬ ‫الثقات‬ ‫من‬ ‫به‬ ‫حدث‬ ‫يئا‬ ) ، ‫البخاري‬ ‫وقال‬ ( ‫ومائة‬ ‫سبعن‬ ‫سنة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫كتبه‬‫قت‬‫واحي‬ ، ‫شيئا‬ ‫اه‬‫ر‬‫ي‬ ‫ال‬ ‫سعيد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫يحب‬ ‫كان‬ ) ‫وقال‬ ، ‫ي‬ ‫الدارقطب‬ ( ‫حديثه‬ ‫يضعف‬ ) ‫وقال‬ ( ‫بالقوي‬ ‫ليس‬ ) ‫خزيمة‬ ‫وابن‬ ‫المبارك‬ ‫وابن‬ ‫مهدي‬ ‫ابن‬ ‫وضعفه‬ ، ، ‫معن‬ ‫وابن‬ ‫والواقدي‬
  14. 14. 14 ‫مثل‬ ‫كتبه‬‫اق‬‫احي‬ ‫بعضهم‬ ‫ي‬ ‫نف‬ ‫أيضا‬ ‫لكن‬ : ‫ي‬ ‫قال‬ ‫ابن‬ ‫كتب‬‫ق‬‫احي‬ ‫يقولون‬ ‫الناس‬ ‫له‬ ‫وقيل‬ ‫حسان‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫حب‬ ‫فقال‬ ‫لهيعة‬ ( ‫كتاب‬‫له‬ ‫غاب‬ ‫ما‬ ) ‫الجبار‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫النرص‬ ‫وقال‬ ، ( ‫مات‬ ‫ي‬ ‫حب‬ ‫قط‬ ‫لهيعة‬ ‫ابن‬ ‫اختلط‬ ‫ما‬ ) ، ‫قال‬ ‫أنه‬ ‫معن‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫رواية‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ( ‫مات‬ ‫ي‬ ‫حب‬ ‫قط‬ ‫لهيعة‬ ‫ابن‬ ‫اختلط‬ ‫ما‬ ) ، ‫اوي‬‫ر‬‫ال‬ ‫حال‬ ‫نخترص‬ ‫فدعنا‬ : ‫الثقا‬ ‫من‬ ‫األصل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الرجل‬ ‫فمن‬ ، ‫ال‬ ‫أم‬ ‫كتبه‬‫قت‬‫احي‬ ‫هل‬ ‫اختلفوا‬ ‫ثم‬ ، ‫ت‬ ‫أي‬‫ر‬ ‫ق‬‫تحي‬ ‫لم‬ ‫أنها‬ ‫أي‬‫ر‬ ‫ومن‬ ، ‫األحاديث‬ ‫بعض‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫فأخطأ‬ ‫حفظه‬ ‫من‬ ‫حدث‬ ‫أنه‬ ‫أي‬‫ر‬ ‫قت‬‫احي‬ ‫كتبه‬‫أن‬ ‫أي‬‫ر‬ ، ‫مانع‬ ‫وال‬ ‫منها‬ ‫أخري‬ ‫نسخة‬ ‫لديه‬ ‫كان‬‫أنه‬ ‫إال‬ ‫فعال‬ ‫كتبه‬‫بعض‬ ‫ق‬‫احي‬ ‫وربما‬ ، ‫الثقة‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ال‬‫ز‬ ‫ما‬ ‫أنه‬ ‫وأنه‬ ، ‫فيها‬ ‫أخطأ‬ ‫أنه‬ ‫قيل‬ ‫ي‬ ‫الب‬ ‫األحاديث‬ ‫من‬ ‫كثي‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ع‬‫توب‬ ‫أنه‬ ‫أيت‬‫ر‬ ‫لهيعة‬ ‫ابن‬ ‫ألحاديث‬ ‫ي‬ ‫تتبغ‬ ‫من‬ ‫لكن‬ ، ‫بسببها‬ ‫يضعف‬ ‫ال‬ ‫ي‬ ‫وبالتال‬ ، ‫ايتها‬‫ر‬‫ب‬ ‫يتفرد‬ ‫لم‬ ‫فكم‬ ، ‫ئ‬‫يخط‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫الصدوق‬ ‫أو‬ ‫الثقة‬ ‫ط‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫من‬ ‫فليس‬ ، ‫أحاديث‬ ‫بضعة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أخطأ‬ ‫أنه‬ ‫قلنا‬ ‫إن‬ ‫ي‬ ‫حب‬ ‫وإن‬ ‫بل‬ ‫أس‬ ‫بضعة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أخطأ‬ ‫ثقة‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫اوي‬‫ر‬‫ال‬ ‫هذا‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫األقوال‬ ‫فأعدل‬ ‫لذلك‬ ، ‫ثقة‬ ‫كونه‬‫عن‬ ‫ذلك‬ ‫يخرجه‬ ‫ولم‬ ‫انيد‬ ، ‫فقط‬ ‫األحاديث‬ ‫بعض‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أخطأ‬ ‫ربما‬ ‫الحديث‬ ‫حسن‬ ‫صدوق‬ ‫شدته‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫حاتم‬ ‫أبو‬ ‫عنه‬ ‫قال‬ ، ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫فصدوق‬ ‫ي‬ ‫م‬‫الحرص‬ ‫جابر‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫أما‬ ( ‫له‬ ، ‫الحديث‬ ‫صالح‬ ‫حديث‬ ‫ين‬ ‫ر‬ ‫عش‬‫نحو‬ ) ‫ي‬ ‫العجل‬ ‫وقال‬ ، ( ‫وك‬ ، ‫ثقة‬ ‫ي‬ ‫تابغ‬ ‫التشيع‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يغلو‬ ‫ان‬ ) ‫ي‬ ‫ف‬‫الي‬ ‫دمحم‬ ‫وقال‬ ، ( ‫ثقة‬ ) ، ، ‫الثقات‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الفسوي‬ ‫يعقوب‬ ‫وذكره‬ ‫ي‬ ‫ف‬‫الي‬ ‫دمحم‬ ‫قال‬ ، ‫لتشيعه‬ ‫ضعفه‬ ‫من‬ ‫ضعفه‬ ‫وإنما‬ ( ‫ثقة‬ ‫وهو‬ ، ‫التشيع‬ ‫بسبب‬ ‫عف‬ ُ ‫ض‬ ) ‫لهيعة‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫السحاب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫عليا‬ ‫أن‬ ‫يزعم‬ ‫كان‬، ‫أحمق‬ ‫شيخ‬ ) ، ‫حنبل‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ‫عدي‬ ‫ابن‬ ‫وضعفه‬ ( ‫من‬ ‫روي‬ ‫اكي‬ ) ،
  15. 15. 11 ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫قوله‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫أما‬ ، ‫أحاديث‬ ‫ببضعة‬ ‫تفرد‬ ‫أي‬ ‫مناكي‬ ‫روي‬ ‫قولهم‬ ‫أما‬ ، ‫حديثه‬ ‫ولنا‬ ‫بدعته‬ ‫فعليه‬ ‫ي‬ ‫فمعب‬ ‫بخ‬ ‫األوائل‬ ‫األئمة‬ ‫عند‬‫المنكر‬ ‫الف‬ ‫تفرد‬ ‫ثقة‬ ‫من‬ ‫وكم‬ ، ‫بعدهم‬ ‫القرون‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الناس‬ ‫عليه‬ ‫تعارف‬ ‫ما‬ ‫الثقة‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫اوي‬‫ر‬‫وال‬ ، ‫بأحاديث‬ 0 12 _ ‫روي‬ ‫مكة‬ ‫أخبار‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫الفاكه‬ ( 2307 ) ‫عن‬ ‫مسلمة‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الربغ‬ ‫شبيب‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫القرش‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫داود‬ ‫عن‬ ‫الحارث‬ ‫بن‬ ‫زفر‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫المخزوم‬ ‫عن‬ ‫عباس‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫غالما‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ألرجو‬ ‫ي‬ ‫إب‬ ‫الفضل‬ ‫أم‬ ‫يا‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫فقال‬ ‫الشعب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫وأنا‬ ‫حملت‬ ‫قالت‬ ‫الفضل‬ ‫أم‬ ‫أمه‬ ‫يكو‬ ‫وملك‬ ‫خالفة‬ ‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ولده‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ن‬ ( 0 ‫ضعيف‬ ) ‫خفيف‬ ‫ضعف‬ ‫فيه‬ ‫ي‬ ‫الربغ‬ ‫شبيب‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫سوي‬ ‫بهم‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫رجاله‬ ، ‫خفيف‬ ‫ضعف‬ ‫فيه‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫وقال‬ ‫جرح‬ ‫دون‬ ‫والتعديل‬ ‫الجرح‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫حاتم‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫ابن‬ ‫ذكره‬ ، ( ‫وروي‬ ، ‫أبيه‬ ‫وعن‬ ‫ة‬‫هبي‬ ‫بن‬ ‫صفوان‬ ‫عن‬ ‫روي‬ ‫بن‬ ‫ويعقوب‬ ‫األغر‬ ‫عطاء‬ ‫بن‬ ‫الوليد‬ ‫عن‬ ‫األنصاري‬ ‫إسحاق‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫موش‬ ‫عنه‬ ‫حدثنا‬ ، ‫الزهري‬ ‫ي‬ ‫عيس‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫منه‬ ‫وسمعت‬ ، ) ، ‫البغدادي‬ ‫الخطيب‬ ‫وقال‬ ( ‫الناس‬ ‫وأيام‬ ‫باألخبار‬ ‫عناية‬ ‫صاحب‬ ) ‫عدي‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ، ‫البرصة‬ ‫سكن‬ ‫ي‬ ‫مك‬ ‫أحاديث‬ ‫عليه‬ ‫أنكرت‬ ) ‫فقال‬ ‫الجرح‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫التعنت‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫كعادته‬‫حبان‬ ‫ابن‬ ‫أما‬ ، ( ‫ال‬ ، ‫وششقها‬‫األخبار‬ ‫يقلب‬ ‫به‬ ‫االحتجاج‬ ‫يجوز‬ ) ، ‫حبان‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫عن‬ ‫قال‬ ‫حن‬ ‫ي‬ ‫الذهب‬ ‫وصدق‬ ( ‫من‬ ‫يخرج‬ ‫ما‬ ‫يدري‬ ‫ال‬ ‫كأنه‬ ‫ي‬ ‫حب‬ ‫الثقة‬ ‫جرح‬ ‫ربما‬ ‫حبان‬ ‫ابن‬ ‫أسه‬‫ر‬ ) ‫ضعيف‬ ‫اإلسناد‬ ‫فهذا‬ ‫كل‬ ‫ي‬ ‫وعل‬ ، ‫ضعيف‬ ‫او‬‫ر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يتكلم‬ ‫حن‬ ‫بالك‬ ‫فما‬ 0
  16. 16. 10 10 _ ‫روي‬ ‫تاريخه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫البغدادي‬ ‫الخطيب‬ ( 4 / 110 ) ‫عن‬ ‫القز‬ ‫الواحد‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫ويب‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫الصمد‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫سعد‬ ‫بن‬ ‫نوح‬ ‫عن‬ ‫المؤذن‬ ‫نوح‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫الدوري‬ ‫مخلد‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬‫المظفر‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫القرش‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫يا‬ ‫فقال‬ ‫العباس‬ ‫إل‬ ‫فنظر‬ ‫التفت‬ ‫إذ‬ ‫اكبا‬‫ر‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫كان‬‫قال‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫ابت‬ ‫هللا‬ ‫إن‬ ‫ي‬ ‫النب‬ ‫عم‬ ‫يا‬ ‫فقال‬ ، ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫لبيك‬ ‫قال‬ ، ‫عباس‬ ‫ولدك‬ ‫من‬ ‫بغالم‬ ‫وسيختمه‬ ‫اإلسالم‬ ‫ي‬ ‫ب‬ ‫دأ‬ ‫مريم‬ ‫ابن‬ ‫بعيس‬ ‫يتقدم‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬ ( 0 ‫ه‬‫لغي‬ ‫حسن‬ ) ‫وهذا‬ ‫ضعيف‬ ‫إسناد‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫الصمد‬ ‫وعبد‬ ‫سعد‬ ‫بن‬ ‫ونوح‬ ‫نوح‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫سوي‬ ‫ثقات‬ ‫رجاله‬ ، ، ‫ضعفاء‬ ‫حسن‬ ‫نفسه‬ ‫الحديث‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫ضعيف‬ ‫فاإلسناد‬ ، ‫معناه‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫متابعات‬ ‫للحديث‬ ‫لكن‬ 0 14 _ ‫روي‬ ‫ا‬ ‫الخطيب‬ ‫تاريخه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫لبغدادي‬ ( 4 / 111 ) ‫عن‬ ‫الحسن‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬‫ار‬‫الي‬ ‫أحمد‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الشخس‬ ‫الكريم‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫المروزي‬ ‫الحسن‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫التيم‬ ‫عمر‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫القطان‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫ليل‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الشيباب‬ ‫الحسن‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫هاشم‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫العباش‬ ‫جعفر‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫ع‬ ‫بن‬ ‫داود‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫القرش‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫القرش‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫عن‬ ‫يفتح‬ ‫بكم‬ ‫الخالفة‬ ‫ولكم‬ ‫النبوة‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫قال‬ ‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫لنا‬ ‫ما‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫العباس‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫يختم‬ ‫وبكم‬‫األمر‬ ‫هذا‬ ( 0 ‫ه‬‫لغي‬ ‫حسن‬ ) ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫ان‬‫ر‬‫مستو‬ ‫المروزي‬ ‫الحسن‬ ‫بن‬ ‫ودمحم‬ ‫ي‬ ‫الشخس‬ ‫الكريم‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫فيه‬ ، ‫ضعيف‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ، ‫المتابعات‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بهما‬
  17. 17. 17 ‫كان‬‫فقد‬ ‫بدعته‬ ‫عليه‬ ‫أنكروا‬ ‫وإنما‬ ، ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫فصدوق‬ ‫حنيفة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫صاحب‬ ‫ي‬ ‫الشيباب‬ ‫الحسن‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫أما‬ ‫ز‬‫أبو‬ ‫قال‬ ‫لكن‬ ، ‫صدوق‬ ‫ي‬ ‫المديب‬ ‫ابن‬ ‫عنه‬ ‫قال‬ ، ‫ومرجئا‬ ‫جهميا‬ ‫رعة‬ ( ‫جهميا‬ ‫كان‬ ) ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بجرح‬ ‫ليس‬ ‫وهذا‬ ، ‫الحديث‬ ‫حنبل‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ( ‫لألثر‬ ‫مخالفا‬ ‫وكان‬ ، ‫جهم‬ ‫مذهب‬ ‫يذهب‬ ) ‫وقال‬ ، ( ‫شيئا‬ ‫عنه‬ ‫أروي‬ ‫ال‬ ) ‫وقال‬ ، ‫ي‬ ‫الساج‬ ( ‫مرجئا‬ ‫وكان‬ ‫جهم‬ ‫بقول‬ ‫يقول‬ ) ‫عدي‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫ي‬ ‫استغب‬ ‫وقد‬ ، ‫بالحديث‬ ‫عناية‬ ‫له‬ ‫تكن‬ ‫لم‬ ‫حديثه‬ ‫ج‬ ‫تخري‬ ‫عن‬ ‫الحديث‬ ‫أهل‬ ) ‫ي‬ ‫وعل‬ ، ‫من‬ ‫له‬ ‫لما‬ ‫حسن‬ ‫الحديث‬ ‫وإنما‬ ‫ضعيف‬ ‫فاإلسناد‬ ‫كل‬ ‫معناه‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫متابعات‬ 0 11 _ ‫روي‬ ‫الغيالنيات‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫الشافغ‬ ‫بكر‬ ‫أبو‬ ( 010 ) ‫عن‬ ‫الجوهري‬ ‫سعيد‬ ‫بن‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫إب‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الكديم‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫الحنفية‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫الحنفية‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫األشجغ‬ ‫خليفة‬ ‫بن‬ ‫خلف‬ ‫عن‬ ‫رسول‬ ‫ي‬ ‫لف‬ ‫قال‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ي‬ ‫العباس‬ ‫هللا‬ ‫فتح‬ ‫هللا‬ ‫إن‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫أحبوك‬ ‫أال‬ ‫عم‬ ‫يا‬ ‫فقال‬ ‫الشهباء‬ ‫بغلته‬ ‫عل‬ ‫وهو‬ ‫مكة‬ ‫فتح‬ ‫وم‬ ‫بولدك‬ ‫ويختمه‬ ‫ي‬ ‫ب‬‫األمر‬ ‫هذا‬ ( 0 ‫ه‬‫لغي‬ ‫صحيح‬ ) ، ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫ي‬ ‫الكديم‬ ‫دمحم‬ ‫سوي‬ ‫ثقات‬ ‫رجاله‬ ، ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫حال‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫التفصيل‬ ‫بعض‬ ‫أذكر‬ ‫أن‬ ‫والبد‬ ، ‫بالكذب‬ ‫بعضهم‬ ‫اتهمه‬ ‫إذ‬ ‫ي‬ ‫الكديم‬ ‫قال‬ ‫ي‬ ‫الخطب‬ ‫إسماعيل‬ ‫عنه‬ ( ‫ثقة‬ ) ‫حنبل‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫إال‬ ‫عليه‬ ‫جد‬ ُ ‫و‬ ‫ما‬ ، ‫المعرفة‬ ‫حسن‬ ‫الحديث‬ ‫حسن‬ ‫ي‬ ‫الشاذكوب‬ ‫لسليمان‬ ‫صحبته‬ ) ، ‫البغدادي‬ ‫الخطيب‬ ‫وقال‬ ( ‫ا‬‫ر‬‫مشهو‬ ‫بالحفط‬ ‫العلم‬ ‫أهل‬ ‫عند‬ ‫معروفا‬ ‫يزل‬ ‫ولم‬ ، ‫الحديث‬ ‫كثي‬‫حافظ‬ ‫الحديث‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫مقدما‬ ‫بالطلب‬ ) ‫ي‬ ‫الطيالس‬ ‫وقال‬ ، ( ‫ولكن‬ ، ‫ثقة‬ ‫يسمعون‬ ‫ما‬ ‫بكل‬ ‫يحدثون‬ ‫البرصة‬ ‫أهل‬ ) ،
  18. 18. 10 ‫صحبته‬ ‫األول‬ ، ‫اثنن‬ ‫من‬ ‫لسبب‬ ‫وهذا‬ ، ‫ي‬ ‫والدارقطب‬ ‫داود‬‫وأبو‬ ‫عدي‬ ‫ابن‬ ‫بالكذب‬ ‫واتهمه‬ ‫ضعفه‬ ‫لكن‬ ‫لبعض‬ ‫ي‬ ‫كالشاذكوب‬‫فيهم‬ ‫تكلموا‬ ‫من‬ ، ‫الرواية‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بجرح‬ ‫ليس‬ ‫وهذا‬ ، ‫لذلك‬ ‫بعضهم‬ ‫عليه‬ ‫وجد‬ ‫ي‬ ‫حب‬ ‫ل‬ ‫وهذا‬ ، ‫سمع‬ ‫ما‬ ‫بكل‬ ‫يحدث‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫مكي‬ ‫كان‬‫أنه‬ ‫واآلخر‬ ، ‫برئ‬ ‫فقد‬ ‫أسند‬ ‫فمن‬ ، ‫الرواية‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بجرح‬ ‫يس‬ ‫األقل‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ي‬ ‫والكديم‬ ، ‫هو‬ ‫منه‬ ‫ال‬ ‫عنهم‬ ‫روي‬ ‫من‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫فيها‬ ‫فالعتب‬ ‫رواها‬ ‫ي‬ ‫الب‬ ‫المناكي‬ ‫واألحاديث‬ ‫الحديث‬ ‫حسن‬ ‫صدوق‬ 0 10 _ ‫روي‬ ‫تاريخه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫البغدادي‬ ‫الخطيب‬ ( 1 / 100 ) ‫عن‬ ‫عن‬ ‫مخلد‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫مهدي‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫النخغ‬ ‫عن‬ ‫مقسم‬ ‫بن‬ ‫ة‬‫المغي‬ ‫عن‬ ‫خليفة‬ ‫بن‬ ‫خلف‬ ‫عن‬ ‫سليمان‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ ‫عن‬ ‫الحجاج‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫عن‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫علقمة‬ ‫يا‬ ‫فقال‬ ، ‫بالعباس‬ ‫هو‬ ‫فإذا‬ ‫التفاتة‬ ‫منه‬ ‫حانت‬ ‫إذ‬ ‫اكب‬‫ر‬ ‫ي‬ ‫النب‬ ‫بينا‬ ‫قال‬ ‫ياش‬ ‫بن‬ ‫عمار‬ ‫فتح‬ ‫هللا‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ، ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫لبيك‬ ‫قال‬ ‫عباس‬ ‫عدال‬ ‫يملؤها‬ ‫ولدك‬ ‫من‬ ‫بغالم‬ ‫وسيختمه‬ ‫ي‬ ‫ب‬‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫بعيس‬ ‫ي‬ ‫يصل‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬ ‫ا‬‫ر‬‫جو‬ ‫ملئت‬ ‫كما‬ ( 0 ‫ه‬‫لغي‬ ‫صحيح‬ ) ، ‫جرح‬ ‫دون‬ ‫تاريخه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫البغدادي‬ ‫الخطيب‬ ‫ذكره‬ ، ‫األسدي‬ ‫الحجاج‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫فيه‬ ، ‫ضعيف‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ، ‫المتابعات‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫صالح‬ ‫فالحديث‬ ‫كل‬ ‫ي‬ ‫وعل‬ ، ‫ي‬ ‫الذهب‬ ‫ضعفه‬ ‫لكن‬ ‫أن‬ ‫قيل‬ ‫إن‬ ‫أما‬ ‫بعلة‬ ‫ليست‬ ‫أقول‬ ، ‫فيه‬ ‫علة‬ ‫ذلك‬ ‫وأن‬‫يسار‬ ‫بن‬ ‫عمار‬ ‫ال‬ ‫مسعود‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫يروي‬ ‫الحديث‬ ‫مانع‬ ‫وال‬‫ياش‬ ‫بن‬ ‫عمار‬ ‫ومن‬ ‫مسعود‬ ‫ابن‬ ‫من‬ ‫الحديث‬ ‫سمع‬ ‫علقمة‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يحتمل‬ ‫إذ‬ ، ‫حقيقية‬ 0 17 _ ‫روي‬ ‫الحلية‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫نعيم‬ ‫أبو‬ ( 1140 ) ‫عن‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫األشناب‬ ‫الحسن‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫عن‬‫المظفر‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫الدني‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫الصمد‬ ‫عبد‬ ‫بن‬‫العزيز‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫التميم‬ ‫جعفر‬ ‫بن‬ ‫الهز‬ ‫عن‬ ‫العدوي‬ ‫صالح‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫ا‬
  19. 19. 10 ‫عن‬ ‫المسيب‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫زسد‬ ‫بن‬ ‫الفضل‬ ‫أبا‬ ‫يا‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫أبش‬ ‫أال‬ ‫فقال‬ ‫العباس‬ ‫فتلقاه‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫خرج‬ ‫قال‬ ‫هريرة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫يختمه‬ ‫وبذريتك‬‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫ي‬ ‫ب‬ ‫افتتح‬ ‫هللا‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ، ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫يا‬ ‫بل‬ ‫قال‬ ( 0 ‫ه‬‫لغي‬ ‫حسن‬ ) ‫لكن‬ ، ‫ان‬‫ر‬‫مستو‬ ‫جعفر‬ ‫بن‬ ‫والهز‬ ‫العدوي‬ ‫صالح‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫فيه‬ ‫إذ‬ ، ‫للمتابعة‬ ‫صالح‬ ‫ضعيف‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫متاب‬ ‫للحديث‬ ‫حسن‬ ‫نفسه‬ ‫فالحديث‬ ، ‫معناه‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ة‬‫كثي‬‫عات‬ 0 10 _ ‫روي‬ ‫تاريخه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫عساكر‬ ‫ابن‬ ( 20 / 040 ) ‫عن‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الشخس‬ ‫إسماعيل‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الرمل‬ ‫تمام‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫يحب‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الرف‬ ‫أحمد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫السلم‬ ‫األخرم‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫األصبهاب‬ ‫الشيخ‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الروم‬ ‫عمر‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫جده‬ ‫عن‬ ‫أبيه‬ ‫عن‬ ‫صالح‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫اشد‬‫ر‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫إل‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫بعث‬ ‫قال‬ ‫هريرة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫وإل‬ ‫المطلب‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫العباس‬ ‫عمه‬ ‫األمر‬ ‫بعض‬ ‫عن‬ ‫فنهاهما‬ ‫سلمة‬ ‫أم‬ ‫ل‬‫مي‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫فأتياه‬ ‫طالب‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ، ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫يدي‬ ‫بن‬ ‫اختالفهما‬ ‫واشتد‬ ‫أصواتهما‬ ‫ارتفعت‬ ‫حب‬ ‫يا‬‫وامي‬ ‫فاختلفا‬ ‫األمر‬ ‫ببعض‬ ‫وأمرهما‬ ‫وعنرصي‬ ‫ي‬ ‫وأصل‬ ‫ي‬ ‫وبقيب‬ ‫ي‬ ‫وعم‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫أغلظت‬ ‫لمن‬ ‫تدري‬ ‫هل‬ ‫وقال‬ ‫عليه‬ ‫وأقبل‬ ، ‫مه‬ ّ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫يا‬ ‫ي‬ ‫النب‬ ‫قال‬ ‫خي‬ ‫ي‬ ‫ئ‬ ‫آباب‬ ‫نسل‬ ‫وبقية‬ ‫حقه‬ ‫جهل‬ ‫من‬ ، ‫بعدي‬ ‫ودينا‬ ‫نفسا‬ ‫اإلسالم‬ ‫أهل‬ ‫وأفضل‬ ‫محتدا‬ ‫الجاهلية‬ ‫أهل‬ ‫أمر‬ ‫والة‬ ‫هللا‬ ‫يجعل‬ ‫أوالدا‬ ‫العباس‬ ‫ي‬ ‫عم‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫مخرج‬ ‫ذكره‬ ‫جل‬ ‫هللا‬ ‫أن‬ ‫علمت‬ ‫أما‬ ، ‫ي‬ ‫حف‬ ‫ضيع‬ ‫فقد‬ ، ‫ي‬ ‫أمب‬ ‫ذكرهم‬ ‫الذي‬ ‫هو‬ ‫هللا‬ ‫ولكن‬ ‫ذكرتهم‬ ‫أنا‬ ‫لست‬ ّ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫يا‬ ، ‫ي‬ ‫أمب‬ ‫مهدي‬ ‫ومنهم‬ ‫ناعمن‬ ‫ملوكا‬ ‫خلفاء‬ ‫يجعلهم‬ ‫ور‬ ‫هللا‬ ‫يبعثه‬ ‫سيدا‬ ‫مهديا‬ ‫صالحا‬ ‫عبدا‬ ‫ساطعا‬ ‫ا‬‫ر‬‫نو‬ ‫فيهم‬ ‫هللا‬ ‫يجعل‬ ، ‫ناوأهم‬ ‫من‬ ‫فيخذل‬ ‫أصواتهم‬ ‫فع‬ ، ‫األرض‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫وأولياءه‬ ‫الدين‬ ‫به‬ ‫ويعز‬ ‫ي‬ ‫وسنب‬ ‫كتابه‬‫به‬ ‫هللا‬ ‫ي‬ ‫فيحب‬ ‫شديد‬ ‫واختالف‬‫األمر‬ ‫من‬ ‫فرقة‬ ‫حن‬
  20. 20. 23 ‫ع‬ ‫يا‬ ‫وذلك‬ ، ‫ها‬‫وغرب‬ ‫األرض‬ ‫ق‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الصالحون‬ ‫وعباده‬ ‫ومالئكته‬ ‫سمائه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫هللا‬ ‫يحبه‬ ‫اختالف‬ ‫بعد‬ ّ ‫ي‬ ‫ل‬ ّ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫يا‬ ‫ولدك‬ ‫من‬ ‫قوم‬ ‫ويخرج‬ ، ‫الفتنة‬ ‫تقع‬ ‫ثم‬ ‫صاحبه‬ ‫أحدهما‬ ‫فيقتل‬ ‫العباس‬ ‫ولد‬ ‫من‬ ‫األخوين‬ ، ‫عليهم‬ ‫ويفسد‬ ‫األرض‬ ‫قطر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫عليهم‬ ‫ون‬‫ويفي‬ ‫ويعادونهم‬ ‫البلدان‬ ‫عليهم‬ ‫فيفسدون‬ ‫حب‬ ‫فيهم‬ ‫ال‬‫ز‬‫ي‬ ‫فال‬ ‫العباس‬ ‫ولد‬ ‫عل‬ ‫النعمة‬ ‫هللا‬ ‫يرد‬ ‫ثم‬ ، ‫السنة‬ ‫تمام‬ ‫أو‬ ‫ا‬‫ر‬‫أشه‬ ‫ذلك‬ ‫فيكون‬ ‫مهدي‬ ‫يخرج‬ ‫كل‬‫زمانه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ويعي‬ ‫والسنة‬ ‫الكتاب‬ ‫به‬ ‫ي‬ ‫ويحب‬ ‫الكلمة‬ ‫به‬ ‫هللا‬ ‫فيجمع‬ ، ‫السن‬ ‫حدث‬ ‫شاب‬ ‫منهم‬ ‫ي‬ ‫أمب‬ ، ‫ي‬ ‫أمب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫كان‬‫كربة‬‫كل‬‫به‬ ‫ويفرج‬ ‫رحمته‬ ‫به‬ ‫هللا‬ ‫ل‬‫يي‬ ، ‫وسنته‬ ‫هللا‬ ‫بكتاب‬ ‫متمسك‬ ‫مؤمن‬ ‫مري‬ ‫ابن‬ ‫عيس‬ ‫ل‬‫يي‬ ‫حب‬ ‫نسله‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ‫فيه‬ ‫ذلك‬ ‫ال‬‫ز‬‫ي‬ ‫فال‬ ‫األرض‬ ‫وساكن‬ ‫السماء‬ ‫ساكن‬ ‫يحبه‬ ‫هللا‬ ‫روح‬ ‫م‬ ‫ذلك‬ ‫هللا‬ ‫ي‬ ‫أعطاب‬ ‫حافظا‬ ‫هللا‬ ‫من‬ ‫العباس‬ ‫وآلل‬ ‫للعباس‬ ‫أن‬ ‫علمت‬ ‫أما‬ ّ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫يا‬ ، ‫منهم‬ ‫ذلك‬ ‫فيقبض‬ ‫وكلمته‬ ‫منصور‬ ‫ووليهم‬ ‫مخذول‬ ‫عدوهم‬ ‫أن‬ ‫علمت‬ ‫أما‬ ، ‫فيهم‬ 0 ‫يقلع‬ ‫كان‬‫فما‬ ‫عروقه‬ ‫ودرت‬ ‫وجهه‬‫واحمر‬ ‫عينيه‬ ‫بن‬ ‫عرق‬‫در‬ ‫حب‬ ‫شديدا‬ ‫غضبا‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫وغضب‬ ‫قال‬ ‫العب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫المقالة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫وقال‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫وقبل‬ ‫فعانقه‬ ‫العباس‬ ‫إل‬ ‫وثب‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ذلك‬ ‫أى‬‫ر‬ ‫فلما‬ ، ‫نهاره‬ ‫عامة‬ ‫وولده‬ ‫اس‬ ، ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫غضب‬ ‫سكن‬ ‫حب‬ ‫كذلك‬‫ال‬‫ز‬ ‫فما‬ ، ‫ي‬ ‫عم‬ ‫وسخط‬ ‫رسوله‬ ‫وسخط‬ ‫هللا‬ ‫سخط‬ ‫من‬ ‫باهلل‬ ‫أعوذ‬ ‫هللا‬ ‫من‬ ‫ومكانه‬ ‫المطلب‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫العباس‬ ‫وبقيتك‬ ‫ي‬ ‫وبقيب‬ ‫ي‬ ‫وعم‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫حق‬ ‫يعرف‬ ‫لم‬ ‫من‬ ‫إنه‬ ّ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫يا‬ ‫قال‬ ‫ثم‬ ‫ورسو‬ ‫هللا‬ ‫يشد‬ ‫ي‬ ‫أمب‬ ‫أمر‬ ‫يلون‬ ‫حافظا‬ ‫هللا‬ ‫من‬ ‫لهم‬ ‫فإن‬ ‫وولده‬ ‫ته‬‫عي‬ ‫احفظ‬ ّ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫يا‬ ، ‫ي‬ ‫حف‬ ‫جهل‬ ‫فقد‬ ‫له‬ ، ‫ي‬ ‫سنب‬ ‫ت‬‫ي‬ ُ ‫وغ‬ ‫اإلسالم‬ ‫ئ‬‫أكف‬ ‫ما‬ ‫بعد‬ ‫اإلسالم‬ ‫بهم‬ ‫ويعز‬ ‫الدين‬ ‫بهم‬
  21. 21. 21 ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ما‬ ‫عل‬ ‫وغلبوا‬ ‫هزموه‬ ‫إال‬ ‫أحد‬ ‫يلقاهم‬ ‫فال‬ ‫سود‬ ‫ايات‬‫ر‬‫ب‬ ‫اسان‬‫ر‬‫خ‬ ‫لها‬ ‫يقال‬ ‫أرض‬ ‫من‬ ‫نارصهم‬ ‫يخرج‬ ‫ا‬‫ر‬ ‫ب‬‫ترص‬ ‫حب‬ ‫أيديهم‬ ‫المقدس‬ ‫ببيت‬ ‫ياتهم‬ 0 ‫رسول‬ ‫لهما‬ ‫دعا‬ ‫ا‬‫ر‬‫أدب‬ ‫فلما‬ ، ‫فانرصفا‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫أمرهما‬ ‫ثم‬ ‫مختلفن‬ ‫غي‬ ‫اضين‬‫ر‬ ‫وخرجا‬ ‫ا‬‫كثي‬‫دعاء‬ ‫هللا‬ ( 0 ‫ضعيف‬ ) ‫اشد‬‫ر‬ ‫بن‬ ‫عمر‬ ‫وفيه‬ ، ‫وجده‬ ‫وأبيه‬ ‫صالح‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫حال‬ ‫لجهالة‬ ‫جدا‬ ‫ضعيف‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫فقط‬ ‫ضعيف‬ ‫فهو‬ ‫لذلك‬ ، ‫أخري‬ ‫أحاديث‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫مفرقا‬ ‫معناه‬ ‫ثبت‬ ‫الحديث‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ، ‫جدا‬ ‫ضعيف‬ ‫الجاري‬ 0 10 _ ‫روي‬ ‫مسنده‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أحمد‬ ( 21001 ) ‫عن‬ ‫القر‬ ‫زيد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫القاض‬ ‫يك‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫عن‬ ‫اح‬‫ر‬‫الج‬ ‫بن‬ ‫وكيع‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫ش‬ ‫عن‬ ‫قالبة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫عن‬ ‫فإن‬ ‫فأتوها‬ ‫اسان‬‫ر‬‫خ‬ ‫من‬ ‫جاءت‬ ‫قد‬ ‫السود‬ ‫ايات‬‫ر‬‫ال‬ ‫أيتم‬‫ر‬ ‫إذا‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫ثوبان‬ ‫المهدي‬ ‫هللا‬ ‫خليفة‬ ‫فيها‬ ( 0 ‫حسن‬ ) ‫ورجاله‬ ، ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫صد‬ ‫وهو‬ ‫زيد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫سوي‬ ‫ثقات‬ ‫و‬ ‫من‬ ‫البد‬ ‫لكن‬ ، ‫الحديث‬ ‫حسن‬ ‫ق‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫له‬ ‫روي‬ ، ‫حاله‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫تفصيل‬ ‫ذكر‬ ‫او‬‫ر‬ ‫عن‬ ‫الصحاح‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يرويان‬ ‫وال‬ ‫متابعة‬ ‫صحيحيهما‬ ، ‫صدوق‬ ‫درجة‬ ‫عن‬ ‫ل‬‫يي‬ ‫ي‬ ‫الساج‬ ‫فيه‬ ‫وقال‬ ( ‫ثبته‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫أجمع‬ ‫من‬ ‫مجري‬ ‫يجري‬ ‫وليس‬ ‫الصدق‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ) ‫شيبة‬ ‫بن‬ ‫يعقوب‬ ‫وقال‬ ، ( ‫هو‬ ‫ما‬ ‫اللن‬ ‫ي‬ ‫وإل‬ ‫الحديث‬ ‫صالح‬ ‫ثقة‬ ) ‫معن‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫القوي‬ ‫بذاك‬ ‫ليس‬ ) ‫سئل‬ ‫حن‬ ‫أيضا‬ ‫وقال‬ ‫عب‬ ‫بن‬ ‫عاصم‬ ‫عن‬ ‫فقال‬ ‫زيد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫وعل‬ ‫عقيل‬ ‫وابن‬ ‫هللا‬ ‫د‬ ( ّ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫أحبهم‬ ‫زيد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ) ‫صدوقون‬ ‫رواة‬ ‫وهؤالء‬ ، ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫توثيق‬ ‫وهذا‬ ‫منهم‬ ‫أثبت‬ ‫زيد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫أن‬ ‫ي‬ ‫يعب‬ ‫وهذا‬ ‫بهم‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫الحاكم‬ ‫أحمد‬ ‫أبو‬ ‫وقال‬ ( ‫عندهم‬ ‫بالمتن‬ ‫ليس‬ ) ‫زرعة‬‫أبو‬ ‫وقال‬ ، ( ‫بالقوي‬ ‫ليس‬ ) ‫حنبل‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫بالقوي‬ ‫ليس‬ ) ‫ي‬ ‫العجل‬ ‫وقال‬ ، ( ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ، ‫بالقوي‬ ‫وليس‬ ‫حديثه‬ ‫يكتب‬ ) ،
  22. 22. 22 ‫ي‬ ‫الذهب‬ ‫وقال‬ ( ‫بالثبت‬ ‫وليس‬ ‫الحفاظ‬ ‫أحد‬ ) ‫خزيمة‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫حفظه‬ ‫لسوء‬ ‫به‬ ‫أحتج‬ ‫ال‬ ) ‫وقال‬ ، ‫مذ‬‫الي‬ ‫ي‬ ( ‫ه‬‫غي‬ ‫يوقفه‬ ‫الذي‬ ‫ئ‬ ‫ر‬ ‫الس‬ ‫رفع‬ ‫ربما‬ ‫انه‬ ‫إال‬ ، ‫صدوق‬ ) ، ‫إال‬ ، ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫وإنه‬ ، ‫مطلقا‬ ‫الضعيف‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫ل‬‫يي‬ ‫ال‬ ‫وأيضا‬ ، ‫الثبت‬ ‫الثقة‬ ‫لدرجة‬ ‫ي‬ ‫يرف‬ ‫ال‬ ‫أنه‬ ‫أمره‬ ‫وخالصة‬ ‫ي‬ ‫وعل‬ ، ‫سليم‬ ‫حديثه‬ ‫ي‬ ‫باف‬ ‫لكن‬ ، ‫ك‬‫ي‬ ُ ‫ت‬ ‫فهذه‬ ‫األحاديث‬ ‫بعض‬ ‫أسانيد‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫فعال‬ ‫حفظه‬ ‫واضطرب‬ ‫أخطأ‬ ‫أنه‬ ‫يتفر‬ ‫لم‬ ‫فهو‬ ‫كل‬ ‫الحديث‬ ‫هذا‬ ‫برواية‬ ‫د‬ 0 23 _ ‫روي‬ ‫المستدرك‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الحاكم‬ ( 4 / 140 ) ‫عن‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الدارم‬ ‫عثمان‬ ‫عن‬ ‫ي‬‫العني‬ ‫أحمد‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫م‬‫الحرص‬ ‫يزيد‬ ‫بن‬ ‫الحارث‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫القتباب‬ ‫عباس‬ ‫بن‬ ‫عياش‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الكالع‬ ‫يزيد‬ ‫بن‬ ‫نافع‬ ‫عن‬ ‫مريم‬ ‫عن‬‫زرير‬ ‫بن‬ ‫الناس‬ ‫يحصل‬ ‫فتنة‬ ‫ستكون‬ ‫يقول‬ ‫طالب‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫المعدن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الذهب‬ ‫يحصل‬ ‫كما‬‫منها‬ ‫فيغرقهم‬ ‫السماء‬ ‫من‬ ‫سيبا‬ ‫إليهم‬ ‫هللا‬ ‫سل‬‫وسي‬ ‫األبدال‬ ‫فيهم‬ ‫فإن‬ ‫ظلمتهم‬ ‫وسبوا‬ ‫الشام‬ ‫أهل‬ ‫تسبوا‬ ‫فال‬ ، ‫غلبتهم‬ ‫الثعالب‬ ‫قاتلتهم‬ ‫لو‬ ‫حب‬ ‫وا‬ ‫ر‬ ‫كي‬‫إن‬ ‫ألفا‬ ‫ر‬ ‫عش‬ ‫وخمسة‬ ‫قلوا‬ ‫إن‬ ‫ألفا‬ ‫ر‬ ‫عش‬ ‫ي‬ ‫اثب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الرسول‬ ‫ة‬‫عي‬ ‫من‬ ‫رجال‬ ‫ذلك‬ ‫عند‬ ‫هللا‬ ‫يبعث‬ ‫ثم‬ ‫أو‬ ‫أمارتهم‬ ‫إال‬ ‫اية‬‫ر‬ ‫صاحب‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫ايات‬‫ر‬ ‫سبع‬ ‫أهل‬ ‫يقاتلهم‬ ‫ايات‬‫ر‬ ‫ثالث‬ ‫عل‬ ، ‫أمت‬ ‫أمت‬ ‫عالمتهم‬ ‫فيكونون‬ ‫ونعمتهم‬ ‫إلفتهم‬ ‫الناس‬ ‫إل‬ ‫هللا‬ ‫د‬‫في‬ ‫ي‬ ‫الهاشم‬ ‫يظهر‬ ‫ثم‬ ‫هزمون‬‫وي‬ ‫فيقتتلون‬ ‫بالملك‬ ‫يطمع‬ ‫وهو‬ ‫الدجال‬ ‫يخرج‬ ‫حب‬ ‫ذلك‬ ‫عل‬ ( 0 ‫صحيح‬ ) ‫بعده‬ ‫الحاكم‬ ‫وقال‬ ( ‫اإلسناد‬ ‫صحيح‬ ‫حديث‬ ‫هذا‬ ) ‫ورجال‬ ، ‫ثقات‬ ‫ه‬ ‫وهو‬ ، ‫فيه‬ ‫علة‬ ‫وال‬ ، ‫فيهم‬ ‫خالف‬ ‫ال‬ ‫صحيح‬ 0
  23. 23. 20 21 _ ‫روي‬ ‫األوسط‬ ‫المعجم‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫اب‬‫الطي‬ ( 4103 ) ‫عن‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الطوش‬ ‫منصور‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫ازي‬‫ر‬‫ال‬ ‫عليك‬ ‫عن‬ ‫نافع‬ ‫عن‬ ‫العدوي‬ ‫عمر‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫لهيعة‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫األنصاري‬ ‫جعفر‬ ‫بن‬ ‫كثي‬ ‫كان‬‫قال‬ ‫عمر‬ ‫ابن‬ ‫المهاجرين‬ ‫من‬ ‫نفر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫جالسا‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫إذ‬ ‫يمينه‬ ‫عن‬ ‫والعباس‬ ‫يساره‬ ‫عن‬ ‫طالب‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫واألنصار‬ ، ‫للعباس‬ ‫األنصاري‬ ‫فأغلظ‬ ‫األنصار‬ ‫من‬ ‫ورجل‬ ‫العباس‬ ‫تالج‬ ‫وظلما‬ ‫ا‬‫ر‬‫جو‬ ‫األرض‬ ‫يمأل‬ ‫ي‬ ‫ج‬ ‫هذا‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫سيخرج‬ ‫فقال‬ ّ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ويد‬ ‫العباس‬ ‫بيد‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫فأخذ‬ ‫فعلي‬ ‫ذلك‬ ‫أيتم‬‫ر‬ ‫فإذا‬ ، ‫وقسطا‬ ‫عدال‬ ‫األرض‬ ‫يمأل‬ ‫ي‬ ‫ج‬ ‫هذا‬ ‫صلب‬ ‫من‬ ‫وسيخرج‬ ‫فإنه‬ ‫ي‬ ‫التميم‬ ‫بالفب‬ ‫كم‬ ‫المهدي‬ ‫اية‬‫ر‬ ‫صاحب‬ ‫وهو‬ ‫ق‬ ‫ر‬ ‫المش‬ ‫من‬ ‫يقبل‬ ( 0 ‫حسن‬ ) ‫أنه‬ ‫وبيان‬ ‫قليل‬ ‫قبل‬ ‫حاله‬ ‫بيان‬ ‫ي‬ ‫مص‬ ‫فقد‬ ‫لهيعة‬ ‫ابن‬ ‫أما‬ ، ‫بهم‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫ورجاله‬ ، ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ، ‫الحديث‬ ‫حسن‬ ‫صدوق‬ ‫صحيحه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫مسلم‬ ‫له‬ ‫روي‬ ، ‫الحديث‬ ‫حسن‬ ‫صدوق‬ ‫أنه‬ ‫فالصحيح‬ ‫العدوي‬ ‫عمر‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫أما‬ ‫وقال‬ ، ‫عدي‬ ‫ابن‬ ( ‫رواياته‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫صدوق‬ ) ‫يونس‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ ‫أبو‬ ‫وقال‬ ، ( ‫ثقة‬ ) ، ‫ي‬ ‫يعل‬ ‫أبو‬ ‫وقال‬ ( ‫حفظه‬ ‫يرضوا‬ ‫لم‬ ‫الحفاظ‬ ‫أن‬ ‫غي‬ ‫ثقة‬ ) ‫حنبل‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫صالح‬ ) ‫وقال‬ ( ‫صالحا‬ ‫رجال‬ ‫وكان‬ ‫ويخالف‬ ‫األسانيد‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يزيد‬ ‫كان‬ ) ‫ي‬ ‫العجل‬ ‫وقال‬ ، ( ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ) ‫ا‬ ‫وقال‬ ، ‫معن‬ ‫بن‬ ( ‫ال‬ ‫به‬ ‫بأس‬ ) ‫رواية‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫وقال‬ ( ‫ثقة‬ ‫صالح‬ ) ‫رواية‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫وقال‬ ( ‫ضعيف‬ ) ، ‫ي‬ ‫السدوش‬ ‫يعقوب‬ ‫وقال‬ ( ‫اب‬‫ر‬‫اضط‬ ‫حديثه‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ‫صدوق‬ ‫ثقة‬ ) ‫الحاكم‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬‫أبو‬ ‫وقال‬ ، ( ‫إال‬ ‫ذكر‬ُ‫ي‬ ‫لم‬ ‫فقط‬ ‫الحفظ‬ ‫بسوء‬ ) ‫جزرة‬ ‫وصالح‬ ‫ي‬ ‫المديب‬ ‫وابن‬ ‫ي‬ ‫ئ‬ ‫والنساب‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫القطان‬ ‫ي‬ ‫ويحب‬ ‫حاتم‬ ‫أبو‬ ‫وضعفه‬ ، ،
  24. 24. 24 ، ‫فيها‬ ‫فأخطأ‬ ‫األسانيد‬ ‫بعض‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫حفظه‬ ‫ساء‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ‫الحديث‬ ‫حسن‬ ‫صدوق‬ ‫األصل‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أنه‬ ‫أمره‬ ‫وخالصة‬ ‫أخطأ‬ ‫فما‬ ‫فيه‬ ‫حسن‬ ‫والحديث‬ ، ‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫وهو‬ ‫صالح‬ ‫سواه‬ ‫وما‬ ‫ك‬‫ي‬ُ‫ي‬ 0 22 _ ‫روي‬ ‫الكبي‬ ‫المعجم‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫اب‬‫الطي‬ ( 22 / 071 ) ‫ي‬ ‫الصدف‬ ‫جابر‬ ‫عن‬ ‫من‬ ‫سيكون‬ ‫قال‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫رجل‬ ‫يخرج‬ ‫ثم‬ ‫جبابرة‬ ‫الملوك‬ ‫بعد‬ ‫ومن‬ ‫ملوك‬ ‫اء‬‫ر‬‫األم‬ ‫بعد‬ ‫ومن‬ ‫اء‬‫ر‬‫أم‬ ‫الخلفاء‬ ‫بعد‬ ‫ومن‬ ‫خلفاء‬ ‫بعدي‬ ‫دونه‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫بالحق‬ ‫ي‬ ‫بعثب‬ ‫فوالذي‬ ‫ي‬ ‫القحطاب‬ ‫يؤمر‬ ‫ثم‬ ‫ا‬‫ر‬‫جو‬ ‫ملئت‬ ‫كما‬‫عدال‬ ‫األرض‬ ‫يمأل‬ ‫ي‬ ‫بيب‬ ‫أهل‬ ( 0 ‫حسن‬ ) 0 ‫ي‬ ‫التال‬ ‫كالحديث‬‫إسناده‬ 0 20 _ ‫روي‬ ‫الفن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫نعيم‬ ( 1100 ) ‫عن‬ ‫ي‬ ‫التميم‬ ‫الرحمن‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫سليمان‬ ‫عن‬ ‫النحوي‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫إب‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫ماجد‬ ‫بن‬ ‫جابر‬ ‫عن‬‫جابر‬ ‫بن‬ ‫قيس‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫اع‬‫ز‬‫األو‬ ‫عن‬ ‫الكندي‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫الحسن‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الصدف‬ ‫جابر‬ ‫عن‬ ‫دونه‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫بالحق‬ ‫ي‬ ‫بعثب‬ ‫والذي‬ ‫المهدي‬ ‫بعد‬ ‫ي‬ ‫القحطاب‬ ‫قال‬ ‫ي‬ ‫النب‬ ( 0 ‫حسن‬ ) ‫جابر‬ ‫أبيه‬ ‫عن‬ ‫يروي‬ ، ‫التابعن‬ ‫كبار‬‫فمن‬ ‫ي‬ ‫الصدف‬ ‫جابر‬ ‫بن‬ ‫قيس‬ ‫أما‬ ، ‫برجاله‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ، ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫بن‬ ‫و‬ ، ‫ي‬ ‫صحاب‬ ‫وهو‬ ‫ماجد‬ ، ‫صدوق‬ ‫األقل‬ ‫ي‬ ‫عل‬‫فهو‬ ‫بجرح‬ ‫معروف‬ ‫غي‬ ‫التابعن‬ ‫كبار‬‫من‬ ‫كان‬‫من‬ ، ‫ومسلم‬ ‫البخاري‬ ‫ي‬ ‫صحيح‬ ‫مثل‬ ‫الصحاح‬ ‫كتب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫الصحة‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫هؤالء‬ ‫حديث‬ ‫ويصل‬ ‫بل‬ ‫ومن‬ ‫االعتدال‬ ‫ان‬‫مي‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫الذهب‬ ‫قول‬ ‫هؤالء‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أقوالهم‬ ‫أمثلة‬ ( 1 / 110 ( : ) ‫النمط‬ ‫هذا‬ ‫من‬ ‫الصحيحن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫بمجاهيل‬ ‫هم‬ ‫وال‬ ‫أحد‬ ‫ضعفهم‬ ‫ما‬ ، ‫مستورون‬ ‫كثي‬‫خلق‬ 0 ) 24 _ ‫روي‬ ‫الفن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫الداب‬ ( 120 ) ‫عن‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫التغلب‬ ‫ثابت‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫عن‬ ‫ي‬‫القشي‬ ‫عثمان‬ ‫بن‬ ‫الرحمن‬ ‫عبد‬ ‫األ‬ ‫عثمان‬ ‫بن‬ ‫سعيد‬ ‫بن‬ ‫حمزة‬ ‫عن‬ ‫عصمة‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫معبد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫مرزوق‬ ‫بن‬ ‫نرص‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫عناف‬
  25. 25. 21 ‫عن‬ ‫حمزة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫الحملن‬ ‫وقتل‬ ‫بينهما‬ ‫أمية‬ ‫ي‬ ‫بب‬ ‫اختالف‬ ‫القيامة‬ ‫يوم‬ ‫قبل‬ ‫ر‬ ‫عش‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫مكحول‬ ‫زمزم‬ ‫بن‬ ‫له‬ ‫يبايع‬ ‫ورجل‬ ‫يخلع‬ ‫وخليفة‬ ‫ي‬ ‫السفياب‬ ‫وخروج‬ ‫الكوفة‬ ‫واستباحة‬ ‫ق‬ ‫ر‬ ‫بالمش‬ ‫السود‬ ‫ايات‬‫ر‬‫و‬ ‫والمقام‬ ‫واألعماق‬ ‫كلب‬‫ويوم‬ ‫بالبيداء‬ ‫بهم‬ ‫يخسف‬ ‫وجي‬ ( 0 ‫ه‬‫لغي‬ ‫حسن‬ ) ، ‫ضعيفان‬ ‫حمزة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫وحمزة‬ ‫عصمة‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫اإلسناد‬ ‫ي‬ ‫وف‬ ، ‫ي‬ ‫تابغ‬ ‫فمكحول‬ ، ‫مرسل‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫ي‬ ‫كتاب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫انظرها‬ ‫أخري‬ ‫أحاديث‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫مفرقا‬ ‫ثبت‬ ‫الحديث‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ( ‫الساعة‬ ‫اط‬ ‫ر‬ ‫أش‬ ‫أحاديث‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫الكامل‬ ‫الصغري‬ 0 ) 21 _ ‫روي‬ ‫الفن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫نعيم‬ ( 04 ) ‫عن‬ ‫عن‬ ‫حدثه‬ ‫عمن‬ ‫افع‬‫ر‬ ‫بن‬ ‫إسماعيل‬ ‫عن‬ ‫مسلم‬ ‫بن‬ ‫الوليد‬ ‫سعيد‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بعدها‬ ‫ثم‬ ‫وهرب‬ ‫حرب‬ ‫فيها‬ ‫يكون‬ ‫األحالس‬ ‫فتنة‬ ‫منها‬ ‫فن‬ ‫بعدي‬ ‫ستكون‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫الخدري‬ ‫صكت‬ ‫إال‬ ‫مسلم‬ ‫وال‬ ‫دخلته‬ ‫إال‬ ‫بيت‬ ‫يبف‬ ‫ال‬ ‫حب‬ ‫تمادت‬ ‫انقطعت‬ ‫قيل‬ ‫كلما‬‫فتنة‬ ‫تكون‬ ‫ثم‬ ‫منها‬ ‫أشد‬ ‫فن‬ ‫ه‬ ‫ي‬ ‫ب‬‫عي‬ ‫من‬ ‫رجل‬ ‫يخرج‬ ‫حب‬ ( 0 ‫ه‬‫لغي‬ ‫حسن‬ ) ‫افع‬‫ر‬ ‫بن‬ ‫إسماعيل‬ ‫أما‬ ، ‫سعيد‬ ‫ي‬ ‫وأب‬ ‫إسماعيل‬ ‫بن‬ ‫اوي‬‫ر‬‫ال‬ ‫وهو‬ ‫مبهم‬ ‫او‬‫ر‬ ‫فيه‬ ، ‫ضعيف‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫فاإلسناد‬ ، ‫أخري‬ ‫أحاديث‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ثبت‬ ‫معناه‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫ضعيف‬ ‫فاإلسناد‬ ‫كل‬ ‫ي‬ ‫وعل‬ ، ‫فيه‬ ‫فمختلف‬ ‫األنصاري‬ ‫حسن‬ ‫والحديث‬ ‫ضعيف‬ 0 20 _ ‫روي‬ ‫سننه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫مذي‬‫الي‬ ( 2202 ) ‫عن‬ ‫شعبة‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الهذل‬ ‫جعفر‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫العبدي‬ ‫بشار‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫بكر‬ ‫عن‬ ‫الحواري‬ ‫بن‬ ‫زيد‬ ‫عن‬ ‫حدث‬ ‫نبينا‬ ‫بعد‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫خشينا‬ ‫قال‬ ‫الخدري‬ ‫سعيد‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫خمسا‬ ‫يعي‬ ‫يخرج‬ ‫المهدي‬ ‫ي‬ ‫أمب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫إن‬ ‫فقال‬ ‫هللا‬ ‫ي‬ ‫نب‬ ‫فسألنا‬ - ‫تسعا‬ ‫أو‬ ‫سبعا‬ ‫قال‬ ‫أو‬ - ‫وما‬ ‫قلنا‬ ‫قال‬ ، ‫ذاك‬ ‫أن‬ ‫استطاع‬ ‫ما‬ ‫ثوبه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫له‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫فيحب‬ ‫قال‬ ‫ي‬ ‫أعطب‬ ‫ي‬ ‫أعطب‬ ‫مهدي‬ ‫يا‬ ‫فيقول‬ ‫رجل‬ ‫إليه‬ ‫ء‬ ‫ي‬ ‫فيح‬ ‫قال‬ ‫سنن‬ ‫قال‬ ‫يحمله‬ ( 0 ‫حسن‬ )
  26. 26. 20 ‫بعده‬ ‫مذي‬‫الي‬ ‫وقال‬ ( ‫حسن‬ ‫حديث‬ ) ‫ي‬ ‫العم‬ ‫الحواري‬ ‫بن‬ ‫زيد‬ ‫سوي‬ ‫ثقات‬ ‫ورجاله‬ ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ، ‫ار‬‫الي‬ ‫عنه‬ ‫قال‬ ، ‫فيه‬ ‫مختلف‬ ( ‫صالح‬ ) ‫ي‬ ‫الجوزجاب‬ ‫وقال‬ ، ( ‫متما‬ ‫سك‬ ) ‫حنبل‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫صالح‬ ) ، ‫سفيان‬ ‫بن‬ ‫الحسن‬ ‫وقال‬ ( ‫ثقة‬ ) ‫ي‬ ‫الدارقطب‬ ‫وقال‬ ، ( ‫صالح‬ ) ‫معن‬ ‫ابن‬ ‫وقال‬ ، ( ‫صالح‬ ) ‫ي‬ ‫ف‬ ‫وضعفه‬ ، ‫أخري‬ ‫رواية‬ ، ‫الحاكم‬ ‫له‬ ‫وصحح‬ ‫مذي‬‫الي‬ ‫له‬ ‫ن‬ ّ ‫وحس‬ ‫ي‬ ‫والعجل‬ ‫ي‬ ‫ئ‬ ‫والنساب‬ ‫زرعة‬‫وأبو‬ ‫حبان‬ ‫وابن‬ ‫حاتم‬ ‫وأبو‬ ‫عدي‬ ‫وابن‬ ‫ي‬ ‫المديب‬ ‫ابن‬ ‫وضعفه‬ ‫أمره‬ ‫وخالصة‬ ، ‫أنه‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫أقرب‬ ‫عندي‬ ‫كان‬‫وإن‬ ، ‫بعينه‬ ‫حديث‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫خطؤه‬ ‫يثبت‬ ‫لم‬ ‫ما‬ ‫صدوق‬ ‫األصل‬ ‫ي‬ ‫عل‬‫فهو‬ ‫فيه‬ ‫مختلف‬ ‫الثقات‬ ‫من‬ ‫ه‬‫غي‬ ‫ورواه‬ ‫الحديث‬ ‫هذا‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ع‬‫توب‬ ‫وقد‬ ، ‫الضعف‬ ‫من‬ ‫الثقة‬ 0 27 _ ‫روي‬ ‫سننه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ماجة‬ ‫ابن‬ ( 4300 ) ‫عن‬ ‫عمارة‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫العجل‬ ‫مروان‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫األزدي‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫نرص‬ ‫عن‬ ‫حفصة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫بن‬ ‫عن‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫بكر‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫العم‬ ‫زيد‬ ‫ي‬ ‫أمب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يكون‬ ‫قال‬ ‫ي‬ ‫النب‬ ‫أن‬ ‫الخدري‬ ‫سعيد‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫منهم‬ ‫تدخر‬ ‫وال‬ ‫أكلها‬ ‫تؤب‬ ‫قط‬ ‫مثلها‬ ‫ينعموا‬ ‫لم‬ ‫نعمة‬ ‫ي‬ ‫أمب‬ ‫فيه‬ ‫فتنعم‬ ‫فتسع‬ ‫وإال‬ ‫فسبع‬ ‫قرص‬ ‫إن‬ ‫المهدي‬ ‫خذ‬ ‫فيقول‬ ‫ي‬ ‫أعطب‬ ‫مهدي‬ ‫يا‬ ‫فيقول‬ ‫الرجل‬ ‫فيقوم‬ ‫كدوس‬‫يومئذ‬ ‫والمال‬ ‫شيئا‬ ( 0 ‫حسن‬ ) 0 ‫حسن‬ ‫وإسناد‬ ‫وسبق‬ ، ‫السابق‬ ‫الحديث‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫العم‬ ‫زيد‬ ‫حال‬ ‫بيان‬ 0 20 _ ‫روي‬ ‫مصنفه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫شيبة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫ابن‬ ( 00004 ) ‫عن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫موش‬ ‫عن‬ ‫خازم‬ ‫بن‬ ‫ودمحم‬‫نمي‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫بكر‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫العم‬ ‫زيد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الجهب‬ ‫ي‬ ‫أمب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يكون‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫قال‬ ‫الخدري‬ ‫سعيد‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫أ‬ ‫سنن‬ ‫سبع‬ ‫يملك‬ ‫عمره‬‫قرص‬ ‫أو‬ ‫عمره‬ ‫طال‬ ‫إن‬ ‫المهدي‬ ‫قسطا‬ ‫فيملؤها‬ ‫سنن‬ ‫تسع‬ ‫أو‬ ‫سنن‬ ‫ي‬ ‫ثماب‬ ‫و‬ ‫لم‬ ‫عيشا‬ ‫زمانه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫أمب‬ ‫وتعي‬ ‫قال‬ ، ‫كتها‬ ‫بر‬ ‫األرض‬ ‫وتخرج‬ ‫مطرها‬ ‫السماء‬ ‫وتمطر‬ ‫ا‬‫ر‬‫جو‬ ‫ملئت‬ ‫كما‬‫وعدال‬ ‫ذلك‬ ‫قبل‬ ‫تعشه‬ ( 0 ‫حسن‬ ) 0 ‫ي‬ ‫العم‬ ‫زيد‬ ‫حال‬ ‫بيان‬ ‫وسبق‬ 0
  27. 27. 27 20 _ ‫روي‬ ‫مسنده‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أحمد‬ ( 13000 ) ‫سلمة‬ ‫بن‬ ‫حماد‬ ‫عن‬ ‫الوارث‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫الصمد‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫مطر‬ ‫عن‬ ‫طهمان‬ ‫بن‬ ‫ثم‬ ‫ا‬‫ر‬‫وجو‬ ‫ظلما‬ ‫األرض‬ ‫مال‬ ُ ‫ت‬ ‫قال‬ ‫ي‬ ‫النب‬ ‫عن‬ ‫سعيد‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫عن‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫بكر‬ ‫عن‬ ‫زياد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫والمعل‬ ‫وعدال‬ ‫قسطا‬ ‫األرض‬ ‫فيمأل‬ ‫تسعا‬ ‫أو‬ ‫سبعا‬ ‫يملك‬ ‫ي‬ ‫ب‬‫عي‬ ‫من‬ ‫رجل‬ ‫يخرج‬ ( 0 ‫صحيح‬ 0 ) ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫فيه‬ ‫علة‬ ‫وال‬ ‫أثبات‬ ‫ثقات‬ ‫ورجاله‬ 0 03 _ ‫روي‬ ‫مسنده‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫أحمد‬ ( 11200 ) ‫ي‬ ‫أب‬ ‫عن‬ ‫سلمة‬ ‫بن‬ ‫حماد‬ ‫عن‬ ‫األشيب‬ ‫ي‬ ‫موش‬ ‫بن‬ ‫الحسن‬ ‫عن‬ ‫السابق‬ ‫الحديث‬ ‫بنحو‬ ‫ي‬ ‫موش‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫عن‬ ‫قيس‬ ‫بن‬ ‫بكر‬ ‫عن‬ ‫العبدي‬ ‫هارون‬ ( 0 ‫ه‬‫لغي‬ ‫حسن‬ 0 ) ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫السابق‬ ‫الحديث‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫كما‬‫صحيح‬ ‫الحديث‬ ‫لكن‬ ‫العبدي‬ ‫هارون‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫لضعف‬ ‫ضعيف‬ 0 01 _ ‫روي‬ ‫الفن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫نعيم‬ ( 1120 ) ‫عن‬ ‫دينار‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫عن‬ ‫نبهان‬ ‫بن‬ ‫الحارث‬ ‫عن‬ ‫وهب‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫السابق‬ ‫الحديث‬ ‫بنحو‬ ‫سعيد‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫عن‬ ‫مالك‬ ‫بن‬ ‫المنذر‬ ( 0 ‫ه‬‫لغي‬ ‫حسن‬ 0 ) ‫رجاله‬ ، ‫ضعيف‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫سبق‬ ‫كما‬‫أخري‬ ‫روايات‬ ‫من‬ ‫سابق‬ ‫الحديث‬ ‫لكن‬ ، ‫ضعيف‬ ‫ي‬ ‫الجرم‬ ‫نبهان‬ ‫بن‬ ‫الحارث‬ ‫سوي‬ ‫ثقات‬ 0 02 _ ‫روي‬ ‫مسنده‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ار‬‫الي‬ ( ‫ك‬ ‫األستار‬ ‫شف‬ / 0020 ) ‫عن‬ ‫مروان‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الجرم‬ ‫زيد‬ ‫بن‬ ‫عمرو‬ ‫عن‬ ‫ين‬‫سي‬ ‫ابن‬ ‫عن‬ ‫حسان‬ ‫بن‬ ‫هشام‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫العجل‬ ‫قرص‬ ‫إن‬ ‫قال‬ ‫المهدي‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫ذكر‬ ‫قال‬ ‫هريرة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫وظلما‬ ‫ا‬‫ر‬‫جو‬ ‫ملئت‬ ‫كما‬‫وقسطا‬ ‫عدال‬ ‫األرض‬ ‫ولتمألن‬ ‫فتسع‬ ‫وإال‬ ‫فثمان‬ ‫وإال‬ ‫فسبع‬ ( 0 ‫صحيح‬ ) 0 ‫وهذا‬ ‫ثقات‬ ‫ورجاله‬ ‫صحيح‬ ‫إسناد‬ ‫له‬ ‫علة‬ ‫وال‬ 0 00 _ ‫روي‬ ‫األوسط‬ ‫المعجم‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫اب‬‫الطي‬ ( 1430 ) ‫ي‬ ‫أمب‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫يكون‬ ‫قال‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫هريرة‬ ‫ي‬ ‫أب‬ ‫عن‬ ‫السماء‬ ‫هللا‬ ‫يرسل‬ ‫مثلها‬ ‫ينعموا‬ ‫لم‬ ‫نعمة‬ ‫فيه‬ ‫ي‬ ‫أمب‬ ‫تنعم‬ ‫فتسع‬ ‫وإال‬ ‫فثمان‬ ‫وإال‬ ‫فسبع‬ ‫قرص‬ ‫إن‬ ‫المهدي‬ ‫الرج‬ ‫يقوم‬ ‫كدوس‬‫والمال‬ ‫النبات‬ ‫من‬ ‫ء‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫بس‬ ‫األرض‬ ‫تدخر‬ ‫وال‬ ‫ا‬‫ر‬‫ا‬‫ر‬‫مد‬ ‫عليهم‬ ‫ي‬ ‫أعطب‬ ‫مهدي‬ ‫يا‬ ‫فيقول‬ ‫ل‬ ‫خذه‬ ‫فيقول‬ ( 0 ‫صحيح‬ ) 0 ‫كسابقه‬‫صحيح‬ ‫وإسناد‬ 0
  28. 28. 20 04 _ ‫ذكر‬ ‫التدوين‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫افغ‬‫ر‬‫ال‬ ( 2 / 1 ) ‫ي‬ ‫موش‬ ‫بن‬ ‫الصمد‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الهاشم‬ ‫الصمد‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫إب‬ ‫عن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الهاشم‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫الصمد‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الهاشم‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫الوهاب‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الهاشم‬ ‫ي‬ ‫ر‬ ‫القرش‬ ‫ع‬ ‫عن‬ ‫ساجدا‬ ‫المطلب‬ ‫عبد‬ ‫بن‬ ‫العباس‬ ‫فوجد‬ ‫المسجد‬ ‫إل‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫خرج‬ ‫قال‬ ‫عباس‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫بد‬ ‫أسه‬‫ر‬ ‫رفع‬ ‫حب‬ ‫فوقف‬ ، ‫ذريتك‬ ‫من‬ ‫إن‬ ‫فقال‬ ، ‫ي‬ ‫وأم‬ ‫أنت‬ ‫ي‬ ‫بأب‬ ‫بل‬ ‫قال‬ ‫عم‬ ‫يا‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫أبش‬ ‫أال‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫قال‬ ‫صالته‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫انتقل‬ ‫فلما‬ ‫هللا‬ ‫ر‬ ‫ينش‬ ‫به‬ ‫الزمان‬ ‫آخر‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫المهدي‬ ‫ومنك‬ ‫الخلفاء‬ ‫تك‬‫عي‬ ‫ومن‬ ‫األصفياء‬ ‫ان‬‫ني‬ ‫ي‬ ‫يطف‬ ‫وبه‬ ‫الهدى‬ ‫نختم‬ ‫وبذريتك‬‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫بنا‬ ‫فتح‬ ‫هللا‬ ‫إن‬ ، ‫الضالالت‬ ( 0 ‫ه‬‫لغي‬ ‫حسن‬ ) ‫لكن‬ ، ‫ي‬ ‫الهاشم‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫وإب‬ ‫ي‬ ‫افغ‬‫ر‬‫ال‬ ‫بن‬ ‫الواسع‬ ‫لالنقطاع‬ ‫ضعيف‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫ثبت‬ ‫نفسه‬ ‫الحديث‬ ‫ب‬ ‫أسانيد‬ ‫ه‬‫لغي‬ ‫حسن‬ ‫فالمن‬ ، ‫أخري‬ 0 01 _ ‫روي‬ ‫تاريخه‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫عساكر‬ ‫ابن‬ ( 1 / 004 ) ‫عن‬ ‫المحسن‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الزينب‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫الحسن‬ ‫هاشم‬ ‫بن‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫اب‬‫الطي‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫طاهر‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الدمشف‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫عن‬‫المظفر‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫التنوج‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الهاشم‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫عن‬‫المنصور‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫هللا‬ ‫عبد‬ ‫عن‬ ‫ي‬ ‫الهاشم‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫اهيم‬‫ر‬‫إب‬ ‫عن‬ ‫النيسابوري‬ ‫تهلك‬ ‫كيف‬‫قال‬ ‫هللا‬ ‫رسول‬ ‫أن‬ ‫عباس‬ ‫ابن‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫بيب‬ ‫أهل‬ ‫من‬ ‫والمهدي‬ ‫آخرها‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫وعيس‬ ‫أولها‬ ‫أنا‬ ‫أمة‬ ‫وسطها‬ 0 ( ‫حسن‬ ) ‫ي‬ ‫الهاشم‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫بن‬ ‫دمحم‬ ‫ي‬ ‫إل‬ ‫ي‬ ‫الدمشف‬ ‫دمحم‬ ‫بن‬ ‫أحمد‬ ‫بن‬ ‫ما‬ ‫رواته‬ ، ‫المتابعات‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫حسن‬ ‫إسناد‬ ‫وهذا‬ ‫ي‬ ‫عل‬ ‫ه‬‫لغي‬ ‫حسن‬ ‫فهو‬ ، ‫أخري‬ ‫أحاديث‬ ‫ي‬ ‫ف‬ ‫ثابت‬ ‫ومعناه‬ ‫أخري‬ ‫طرق‬ ‫من‬ ‫روي‬ ‫والحديث‬ ، ‫مستورون‬ ‫األقل‬ 0

×