مزرعة الأسد
Nächste SlideShare
Wird geladen in ...5
×

Das gefällt Ihnen? Dann teilen Sie es mit Ihrem Netzwerk

Teilen
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Sind Sie sicher, dass Sie...
    Ihre Nachricht erscheint hier
    Be the first to comment
    Be the first to like this
No Downloads

Views

Gesamtviews
3,326
Bei Slideshare
3,326
Aus Einbettungen
0
Anzahl an Einbettungen
0

Aktionen

Geteilt
Downloads
27
Kommentare
0
Gefällt mir
0

Einbettungen 0

No embeds

Inhalte melden

Als unangemessen gemeldet Als unangemessen melden
Als unangemessen melden

Wählen Sie Ihren Grund, warum Sie diese Präsentation als unangemessen melden.

Löschen
    No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫سورية مزرعة األسد‬ ‫5963- 2224م‬‫د. عبد اهلل الدهامشة‬
  • 2. ‫بسم اهلل الرمحن الرحيم‬ ‫مقدمة:‬ ‫إف الحمد هلل كحده ال شريؾ لو، كالصبلة كالسبلـ عمى رسكؿ اهلل، كبعد:-‬‫فإف كتابة التاريخ حؽ ألبنائنا في أعناقنا، حؽ عمينا ألجيالنا الصاعدة؛ ألف ما عشناه‬‫كشاىدناه كسمعنا بو في حينو سيصبح مجي الن عندىـ، يبحثكف عنو خبلؿ الكثائؽ كاآلثار‬ ‫ك‬‫م الحقيقة يعممكف بدأب‬‫التاريخية، كقد ال يصمكف إلى معرفة الحقيقة فيو، خاصة كأف مزكر‬‫لتضميؿ المسمميف، كابعادىـ عف معرفة تاريخيـ(ُ)، ك ل تنفع المؤمنيف، كاهلل أسأؿ أف‬ ‫الذكر‬‫يحفظنا مف الطكاغيت، كمف أعداء الحقيقة، كأف يثيبني يكـ ال ينفع ماؿ ال بنكف، كعمى اهلل‬ ‫ك‬ ‫تككمت كعميو يتككؿ المؤمنكف...‬‫كأسأؿ اهلل عزكجؿ الكريـ أف يجعؿ ثكاب ىذا الجيد لكالدم يرحميما اهلل تعالى، المذيف‬ ‫ٌ‬‫أرسبلني إلى المدرسة االبتدائية، بعيدان عف سكنيما ، كأصرت كالدتي - يرحميا اهلل - عمى أف‬‫أستمر في مكاصمة الد اسة ، مما ألزميما استئجار غرفة لي في المدينة اعتبار مف الصؼ‬ ‫ان‬ ‫ر‬‫السادس، حيث كانت المرحمة المتكسطة كميا في المدف فقط يكمذاؾ، حتى حصمت عمى شيادة‬ ‫الكفاءة.‬
  • 3. ‫الفصؿ األوؿ‬ ‫مف كتب التاريخ‬‫ىا مف البمداف العربية، تحت ظؿ الخبلفة العثمانية، كفي عاـ‬ ‫كانت سكريا مثؿ غير‬‫(ُُْٗـ) كقعت الحرب العالمية األكلى، كأعمف شريؼ مكة يكمذاؾ الشريؼ حسيف بف عمي‬‫ل، ككقؼ العرب إلى جانب الحمفاء (بريطانيا كفرنسا كركسيا)، ضد دكؿ‬‫الثك ة العربية الكبر‬ ‫ر‬‫المحكر (ألمانيا كتركيا كالياباف)، كفي عاـ (ُُٖٗـ) دخمت الجيكش العربية؛ الممحقة عمى‬‫جيكش الحمفاء بقيادة فيصؿ بف الحسيف، دمشؽ كطردت األت اؾ منيا، كعرؼ الشعب ذلؾ‬ ‫ر‬‫العاـ بعاـ (الشريؼ)، كقامت حككمة كطنية في سكريا، كاف كزير الدفاع فييا يكسؼ العظمة‬‫يرحمو اهلل، كفي نياية الحرب العالمية األكلى تقاسـ الحمفاء مناطؽ النفكذ في مؤتمر ساف‬‫ريمك، ثـ في اتفاقية سايكس بيكك، ككانت سكريا مف نصيب فرنسا، لذلؾ دخؿ الجيش الفرنسي‬‫م يكمذاؾ،‬‫دمشؽ في تمكز (َُِٗـ)، بعد معركة غير متكافئة،استشيد فييا كزير الدفاع السكر‬‫في معركة ميسمكف غرب دمشؽ، كأبرز مف قاتمكا كاستشيدكا في ميسمكف مف عمماء‬‫المسمميف،الذيف اعتقدكا أف االشت اؾ في ميسمكف فريضة جياد مقدسة، يجب أف يؤدييا المسمـ‬ ‫ر‬‫كلك استشيد ىناؾ، كمنيـ فضيمة الشيخ عبد القادر كيكاف، كالشيخ كماؿ الخطيب، كالشيخ‬‫محمد تكفيؽ الد ة، كالشيخ ياسيف بف نجيب كيكاف كالشيخ كامؿ القصاب، ككثير ىـ. كدخؿ‬ ‫غير‬ ‫ر‬‫(غكرك) دمشؽ كذىب إلى قبر صبلح الديف كقاؿ أمامو: ىا نحف عدنا يا صبلح الديف(ِ).‬ ‫كغادر األمير فيصؿ إلى الع اؽ كعيف ممكان عميو تحت الحماية البريطانية.‬ ‫ر‬‫عاشت سكريا ربع قرف تحت االنتداب الفرنسي، حيث عسكرت القكات الفرنسية في الساحؿ‬‫م، كعينت حككمات مدنية تدير شؤكف البمد، ككاجيت فرنسا عدة ثك ات متكاصمة كاف‬ ‫ر‬ ‫السكر‬ ‫ىا ج مف المساجد بقيادة العمماء المسمميف(ّ).‬ ‫أكثر يخر‬‫كفي عاـ (ُْٓٗ ـ) أم في نياية الحرب العالمية الثانية جمت فرنسا عف سكريا، مخمفة‬‫م، فيو ضباط طامعكف كمتطمعكف إلى الحكـ، اتخذكا الجيش‬‫ك اءىا نكاة لمجيش العربي السكر‬ ‫ر‬‫أداة لمكصكؿ إلى السمطة، كيقكؿ الدكتكر نيق الكس فاف داـ في كتابو الص اع عمى السمطة في‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫سكريا صُٓ: (فضؿ الفرنسيكف تجنيد مختمؼ األقميات الدينية كالعرقية كالدركز كاإلسماعيمييف‬‫كالعمكييف كالمسيحييف كاألك اد كالشركس، كسياسة التجنيد الفرنسية ىذه اتبعت تقميدان رسمتو‬ ‫ر‬‫القكل االستعمارية. كقد دعمت العائبلت العربية السنية الثرية صاحبة األ اضي، كذات النشاط‬ ‫ر‬
  • 4. ‫م، التي قادت الحركة القكمية العربية أثناء االحتبلؿ الفرنسي؛ دعمت بصك ة غير مباش ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫التجار‬‫م، كذلؾ برفضيا إرساؿ أبنائيا لمتدريب‬‫االتجاه نحك التمثيؿ القكم لؤلقميات في الجيش السكر‬‫م، حتى كضباط، كما احتقرت في كثير مف األحياف الجيش كمينة، كاعتبرت الكمية‬‫العسكر‬‫ع‬‫العسكرية بحمص -كما كصفيا (باترؾ سيؿ) مكانان لمكسالى، (الذيف لـ يحصمكا عمى مجمك‬‫مرتفع في الثانكية يسمح ليـ بدخكؿ الطب كاليندسة) - أك المغمكريف اجتماعيان. كثمة عامؿ‬‫اجتماعي اقتصادم شجع أبناء األقميات (كخاصة العمكييف)؛ عمى االلتحاؽ بالجيش أال كىك‬ ‫الفقر، حيث تعيش معظـ األقميات في الريؼ أك الجباؿ التي ال تصمح لمز اعة).(ْ)‬ ‫ر‬‫كقد أكد الدكتكر تكفيؽ الشاكم، في مذك اتو التي نشرتيا مجمة المجتمع عاـ (ُٔٗٗـ)، أف‬ ‫ر‬‫االستعمار األكربي عامة كالفرنسي خاصة، ما كاف يترؾ البمد حتى يبني فيو ركائز مف أنصا ه‬‫ر‬ ‫يشغمكف كظائؼ الحكـ كالجيش كاإلدا ة، كيتأكد مف إبعاد اإلسبلمييف عف ذلؾ كمو.‬ ‫ر‬‫قامت حككمة كطنية سكرية بعد جبلء فرنسا، استمرت حتى عاـ (ُْٗٗـ) حيث كقع‬‫انقبلب حسني عيـ، كىك أكؿ مف فتح باب االنقبلبات العسكرية التي جرت الكيبلت عمى‬ ‫الز‬‫سكريا. كلـ يفتأ أف قاـ بعده انقبلب سامي الحناكم - قائد لكاء - في (ُْ/ٖ/ُْٗٗـ)‬‫كقبض عمى حسني عيـ كرئيس كز ائو محسف البر م كقتميما، كسمـ الحكـ لممدنييف، كأعاد‬ ‫از‬ ‫ر‬ ‫الز‬‫الضابط أديب الشيشكمي إلى القكات المسمحة بعد أف سرحو منيا حسني عيـ، كفي‬ ‫الز‬‫(ُٕ/ُِ/ُْٗٗ) قاـ أديب الشيشكمي بانقبلبو األكؿ، ثـ انقبلب الشيشكمي الثاني‬‫م بقيادة النقيب مصطفى حمدكف أحد أنصار أكرـ‬‫(ِ/ُِ/ُُٓٗـ)، ثـ كقع انقبلب عسكر‬‫م‬‫الحك اني، كطرد الشيشكمي مف سكريا (ِٓ/ِ/ُْٓٗـ)، كقامت فييا حياة نيابية برئاسة شكر‬ ‫ر‬‫القكتمي (ٓ) يرحمو اهلل، استمرت حتى الكحدة مع مصر عاـ (ُٖٓٗـ) كىذه الفت ة ىي الفت ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫الذىبية في سكريا، ألنيا كانت ديمكق اطية تقريبان .‬ ‫ر‬ ‫م في مؤلفو (تاريخ سكريا الحديث)(ٔ).‬‫يقكؿ محمد عبد الرحمف األنصار‬‫(تككف الجيش الكطني بعد جبلء القكات الفرنسية عف أرض الكطف، مف فمكؿ الجيش‬‫المختمط كالحرس السيار، الذم كاف تحت إم ة القادة الفرنسييف مباش ة. كقد فضؿ الفرنسيكف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أياـ االنتداب تجنيد مختمؼ األقميات الدينية كالعرقية:كالدركز كالعمكييف كاإلسماعيمييف كاألك اد‬ ‫ر‬‫كالشركس. فيما يسمى بالقكات الخاصة لمشرؽ األدنى، كتطكرت فيما بعد لتصبح ىي القكات‬‫المسمحة السكرية كالمبنانية. كلـ تشجع فرنسا المسمميف السنة لبلنخ اط في الجيش جريان عمى‬ ‫ر‬ ‫سياسة المستعمريف "فرؽ تسد".‬ ‫ٍ‬ ‫ِّ‬
  • 5. ‫كثمة عامؿ اقتصادم كاجتماعي، دفع لبركز األقميات في الجيش، حيث إف المناطؽ الريفية‬‫الفقي ة قدمت أبناءىا لتكفر فرصة جيدة لمتمتع بحياة أكثر رفاىية، مف تمؾ التي ىا القطاع‬ ‫يكفر‬ ‫ر‬‫ل، كقد تمتع العمكيكف بأكثرية في الجيش منذ‬‫الز اعي، خبلفان ألىؿ السنة مف سكاف المدف الكبر‬ ‫ر‬‫عاـ ُٓٓٗ،حتى إف العقيد عبد الحميد الس اج رئيس مكتب المخاب ات، قد اندىش لدل اكتشافو‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أف ما ال يقؿ عف ٓٔ% مف ضباط الصؼ، كانكا تابعيف لمطائفة العمكية، كما أف العائبلت‬‫المسممة (السنية ) مالكة األ اضي، كانت تحتقر الجندية كمينة، بسبب سيط ة العاطفة الكطنية‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عمييا، تعتبر االنتساب إلييا في فت ة ما بيف الحربيف العالميتيف خدمة لمفرنسييف. لقد غفؿ‬ ‫ر‬‫اليميف المحافظ في سكريا عف الجيش كقكة سياسية في ظركؼ نكبة ميمكة، دمرت فيما بعد‬‫نفكذ العائبلت اإلقطاعية كتجار المدينة. فمف ىذا المزيج تككنت القكات السكرية الكطنية،‬ ‫كصدر بعد ذلؾ قانكف الخدمة العسكرية اإلل امية.‬ ‫ز‬‫كقد كاف ىذا الجيش الحديث النشأة كالتككيف يفتقر إلى الكثير مف مقكمات الجيش‬‫ح معنكية عالية... كىذه المكاصفات، جعمت الجيش‬‫االنضباطي، مف تدريب كسبلح كرك‬‫م الناشئ مطية سيمة لممغامريف مف ضباطو، ككاف سببان مف أسباب الشقاؽ كالتمزؽ‬‫السكر‬‫داخؿ صفكفو، كمف ثـ انشغالو عف كاجبو المقدس في حماية الببلد، كالدفاع عف حدكدىا،‬ ‫كزجو بعد ذلؾ في خضـ السياسة كالن اعات الحزبية كالطائفية كالعشائرية.‬ ‫ز‬‫كخبلصة القكؿ: إف ىذا الجيش الذم دفع لمقياـ باالنقبلب األكؿ، كاف جيشان ناشئان، كيعتبر‬ ‫ي‬ ‫إلى حد بعيد مف بقايا الجيكش المرتزقة أياـ االنتداب الفرنسي الغاشـ.‬ ‫عيد الوحدة‬‫كانت الكحدة بيف األقطار العربية أمبلن يظنو العرب سيؿ المناؿ، فقد كانت ىذه الببلد دكلة‬‫كاحدة تحت الخبلفة العثمانية، تتكمـ لغة كاحدة، كتديف بديف كاحد، ال تكجد حدكد بينيا(ٕ) كليا‬ ‫ك‬‫تاريخ كاحد، لذلؾ فالكحدة أمر حتمي، كمف أكؿ الكاجبات بعد االستقبلؿ، ككاف الحديث عف‬‫ع األساسي؛ في التاريخ كالتربية الكطنية كالجغ افيا كاألدب‬ ‫ر‬ ‫مقكمات الكحدة العربية المكضك‬‫كالنصكص كالتعبير كالتربية الفنية، ككانت جميع المناىج مرك ة عمى بث ح الكحدة العربية‬ ‫رك‬ ‫ز‬ ‫بيف الناشئة، كتنمية الشعكر القكمي عندىـ، حتى أفعـ جيمنا بالشعكر القكمي العربي الكحدكم.‬‫م كصبلح‬‫انتشر حزب البعث العربي االشت اكي(ٖ) الذم أسسو ميشيؿ عفمؽ كزكي األرسكز‬ ‫ر‬‫الديف البيطار كأكرـ الحك اني- انتشر بيف العماؿ كالفبلحيف كصغار المثقفيف كالكسبة، ككضع‬ ‫ر‬
  • 6. ‫اليدؼ األكؿ مف أىدافو (الكحدة) ككاف أنصا ه ييتفكف (كحدة، حرية، اشت اكية)، فالكحدة ىي‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫اليدؼ األكؿ، كىي الخطكة األكلى التي تمكف العرب مف التحرر فيتحقؽ اليدؼ الثاني لمحزب‬‫كىك الحرية، البد مف الكحدة العربية كالتحرر مف التبعية االقتصادية االستعمارية لتقكـ‬ ‫ك‬ ‫االشت اكية بعد ذلؾ.‬ ‫ر‬‫عكنو،‬‫كشدت االشت اكية العماؿ كالفبلحيف نظر لمبؤس الذم كانكا يعانكنو، كالظمـ الذم يتجر‬ ‫ان‬ ‫ر‬‫إذ كانكا أج اء يعممكف بما يقيتيـ كيدفع عنيـ غائمة المكت جكعان، أىممتيـ الطبقة الكاعية‬ ‫ر‬‫كالمثقفة،سكل التفاتات ناد ة جدان مف بعض الدعاة اإلسبلمييف مثؿ الدكتكر مصطفى السباعي‬ ‫ر‬‫يرحمو اهلل،لـ تدـ طكيبلن، كشاىدت أكرـ الحك اني عندما ار إحدل ل، كأقاـ لو الفبلحكف‬ ‫القر‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫حفمة ل، ككـ سمعت الفبلحيف يتباىكف بأف األستاذ أكرـ سمَّـ عميو كصافحو بيده كىك يبتسـ‬ ‫كبر‬‫لو، كقاؿ لو كممات مداعبة كصداقة، بينما كاف المثقفكف اآلخركف يأنفكف مف مصافحة‬ ‫الفبلحيف.‬ ‫ن‬‫ىا مظاى ة ل‬ ‫ر كبر‬ ‫كنشأنا في جيؿ أتخـ بالشعكر القكمي الكحدكم، كمف المظاى ات التي أذكر‬ ‫ر‬‫ح الحبيب بكرقيبة بأنو ال مانع مف التفاكض مع الصياينة، ككاف الشعكر كالفيـ‬‫عندما صر‬‫يكمذاؾ أنو عندما تتكحد سكريا كمصر فقط سكؼ نرمي الصياينة في البحر كنحرر فمسطيف‬‫(كؿ فمسطيف) منيـ، بؿ يجب أف نحرر عدة أج اء مغتصبة مف العالـ العربي منيا كما أذكر‬ ‫ز‬‫لكاء اسكندركف الذم قطعو الفرنسيكف مف سكريا كأعطكه لؤلت اؾ، كعربستاف التي أخذتيا‬ ‫ر‬‫(إي اف)، كأرتيريا التي استعمرتيا الحبشة، كساقية الذىب المستعم ة اإلسبانية، كطرد بريطانيا‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مف الخميج العربي، أما الثك ة الج ائرية فكنا نعيش أحداثيا اليكمية، ككاف جمع عات شيريان‬ ‫التبر‬ ‫ر ز‬‫عمى األقؿ ليا، كلما تحررت الج ائر صرنا نيتؼ (العيد الجام بفمسطيف) أم سنحرر فمسطيف‬ ‫ز‬‫بعد أف حررت الج ائر، ككنا معشر الشباب نعتقد ذلؾ كاقعان ال محالة، ككنا نصدؽ الشعا ات‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫ل، ككنا متأكديف أننا سنككف‬‫الكثي ة المطركحة عمى الشعب، كالتي تمنيو بالكحدة العربية الكبر‬ ‫ر‬ ‫ل(ٗ).‬‫أقكل دكلة في العالـ بعد أف تقكـ الكحدة العربية الكبر‬
  • 7. ‫عيد االنفصاؿ (88/9/1691- 8/3/3691):‬‫منذ السابعة صباح يكـ (ِٖ/ٗ/ُُٔٗـ) بدأت إذاعة دمشؽ تبث المكسيقى العسكرية، ثـ‬‫قطعت برنامجيا اليكمي ليقكؿ المذيع: ىنا دمشؽ إذاعة الجميكرية العربية السكرية، كقبؿ‬‫م الذم شكؿ بمكجبو‬‫ساعات كانت (المتحدة كليس السكرية)، ثـ قدـ المذيع نبأ االنقبلب العسكر‬‫م قرر فصؿ سكريا عف دكلة الكحدة مع مصر، نتيجة التجاك ات كالظمـ الذم كقع‬ ‫ز‬ ‫مجمس عسكر‬‫م، كما قاؿ المذيع، كاستمرت المكسيقى العسكرية طكاؿ النيار، بينما تذاع‬‫عمى الشعب السكر‬ ‫برقيات التأييد مف الكحدات العسكرية.‬‫كاف ىذا النبأ مصيبة ل لمعظـ الناس - كخاصة الشباب - كقكبؿ االنفصاؿ برفض‬ ‫كبر‬‫ع العربي اإلسبلمي الذم ل الكحدة مف أساس دينو كعقيدتو(َُ).‬ ‫ير‬ ‫شعبي كبير يمثمو الشار‬‫حاكؿ عبد الناصر إرساؿ كحدات مف القكات الخاصة إلعادة األمر إلى نصابو، كلكف‬‫االنقبلبييف السكرييف كانكا قد رتبكا ىـ عسكريان، كيبدك أف النقمة عمى المصرييف في الجيش‬ ‫أمر‬‫م أنزليـ عبد الناصر في‬‫كانت منتش ة إلى حد كبير. كقد استسمـ حكالي (ََِ) مظمي مصر‬ ‫ر‬ ‫م، ثـ تبيف لو عدـ جدكل المحاكلة.‬‫الساحؿ السكر‬ ‫سنة ونصؼ مف الحرية السياسية في سوريا:‬‫بدأ االنفصاؿ يكـ (ِٖ/ٗ/ُُٔٗـ) كاستمر حتى يكـ (ٖ/ آذار/ ُّٔٗـ) عاشت سكريا‬‫خبلليا فت ة ناد ة مف الحكـ النيابي، حيث عادت األح اب إلى العمؿ السياسي العمني كمنيا‬ ‫ز‬ ‫ر ر‬‫جماعة اإلخكاف المسممكف(ُُ). التي فتحت مر ىا في المحافظات، كعادت صحيفتيا اليكمية‬ ‫اكز‬‫(المكاء) إلى ق ائيا، كأجريت انتخابات تشريعية نجحت فييا ش ائح مف اإلخكاف كمنيـ األستاذ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عصاـ العطار، كاألستاذ عمر عكدة الخطيب، كاألستاذ ىير الشاكيش كالشيخ محمد عمي‬ ‫ز‬‫مشعؿ، كاألستاذ طيب الخجا، كالشيخ عبد الفتاح أبك غدة، كالدكتكر نبيؿ صبحي الطكيؿ،‬‫ىـ عشريف نائبان(ُِ)، ككاف عدد نكاب اإلخكاف أكثر مف‬ ‫ىـ، ككانت كتمة اإلخكاف كأنصار‬ ‫كغير‬‫عدد نكاب البعثييف ، كنجحت كذلؾ مجمكعة مف االشت اكييف (انقسـ حزب البعث العربي‬ ‫ر‬‫االشت اكي إلى حزبيف األكؿ سمكه الحزب العربي االشت اكي عامة أكرـ الحك اني كقد شارؾ‬ ‫ر‬ ‫ر بز‬ ‫ر‬‫م كىك حزب البعث الذم حكـ سكريا بعد ذلؾ،‬‫في فت ة االنفصاؿ، كالثاني بقي في العمؿ السر‬ ‫ر‬‫ككذلؾ صبلح البيطار كعفمؽ، كما نشط الحزب الشيكعي كعاد إلى العمؿ السياسي عامة‬ ‫بز‬
  • 8. ‫خالد بكداش. كانتخب الدكتكر ناظـ القدسي (مف حزب الشعب) رئيسان لمجميكرية، ككمؼ خالد‬ ‫العظـ برئاسة الكز ة، ككاف معركؼ الدكاليبي مف رجاؿ الحككمة المرمكقيف.‬ ‫ار‬‫كاختفى اسـ المباحث أك المخاب ات، كصار الطبلب يكتبكف عمى السبك ة نكتان ثقيمة جدان عمى‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أعضاء الحككمة؛ إذ أف التيار العاـ لدل الشباب تيار كحدكم، ككاف كؿ مكاطف يعبر عف أيو‬ ‫ر‬‫بحرية تامة دكف أف يحاسب.كقد أيت بعيني م ات عديدة سبان كشتمان يكتب عمى السبك ة؛ ضد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫رئيس الجميكرية أك رئيس مجمس الكز اء، ناىيؾ عف الكز اء، كلـ يصب أحد مف الطبلب‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بأذل.‬‫كمما يمفت النظر أنو كقعت معركة شرسة عمى الحدكد مع إس ائيؿ في عيد ما سمي‬‫ي ِّ ى‬ ‫ر‬‫باالنفصاؿ كانت في صالح سكريا كاستشيد فييا ضابط مف آؿ الدباس، كقد غنـ‬‫السكريكف(ُّ) عدة آليات مف العدك عرضت في ساحة المرجة بدمشؽ عدة أياـ، كربما كانت‬ ‫م.‬‫آخر معركة ينتصر فييا الجيش العربي السكر‬
  • 9. ‫ىوامش الفصؿ األوؿ‬‫(ُ) في عاـ ُِٖٗـ ىدمت السمطة بضعة كثمانيف مسجدان، بعضيا أصيب بالقصؼ المدفعي كالصاركخي، كبعضيا فجر‬‫بالديناميت عف قصد كعمد، كبعد بضع سنكات أ اد أىالي الحي إصبلح مسجدىـ كترميمو، البد مف مكافقة العقيد يحيى‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫زيداف مدير المخاب ات العسكرية في حماة، كلما تقدمكا بطمبيـ لو، سأليـ : مف ىدـ ىذا المسجد ؟ فسكتكا، فمـ يعجبو‬ ‫ر‬‫سككتيـ، بؿ قاؿ ليـ إذف أنتـ ال تعرفكف شيئان مما ل في حيكـ عاـ (ُِٖٗـ)، لقد فجرت مسجدكـ عصابة اإلخكاف‬ ‫جر‬‫المسمميف، كيمزـ أف تقدمكا طمبان لي مكقعان مف كجياء الحي تقكلكف فيو : نرجك المكافقة عمى ترميـ المسجد الذم دمرتو‬‫عصابة اإلخكاف المسمميف عاـ (ُِٖٗـ)، كقدـ ليـ كرقان أبيض لكتابة الطمب، كطبعان ال يجرؤ أحد أف يقكؿ غير صحيح،‬ ‫كبالفعؿ كتب كجياء الحي ىذا الطمب لممخاب ات العسكرية، كصار ىذا تقميدان متبعان لكؿ حي يريد أف يرمـ مسجده .‬ ‫ر‬‫(ِ) يقكؿ شكقي أبك خميؿ: كاف يكسؼ العظمة رحمو اهلل متدينان محافظان عمى صبلتو كصكمو، كلما ج إلى المعركة كاف‬ ‫خر‬‫م!! كىك يكدعو (إني أترؾ ابنتي الكحيدة ليمى أمانة في أعناقكـ)، انظر كتاب‬‫متأكدان مف استشياده لذلؾ قاؿ لساطع الحصر‬‫اإلسبلـ كحركات التحرر العربية لشكقي أبك خميؿ، ص َُّ. كيقكؿ إحساف ىندم في صحيفة الثك ة [السكرية]‬ ‫ر‬ ‫(ِْ/ٕ/ََِٔ):‬‫"كىكذا التقت في مرتفعات ميسمكف، كحكؿ المكقع الذم يحمؿ اسـ (عقبة الطيف) صباح يكـ السبت ال ابع كالعشريف مف‬ ‫ر‬ ‫تمكز َُِٗ قكتاف ضخمتاف:‬‫ُ- قكة عربية قميمة في عددىا كعتادىا، كلكف اخ ة بإيمانيا كمعنكياتيا، بقيادة كزير الحربية في الحككمة العربية السكرية،‬ ‫ز ر‬‫يكسؼ العظمة، كيعاكنو األمي االم (العميد) حسف تحسيف الفقير كقائد ميداني. كتضـ ىذه القكة بقايا المكاء العربي األكؿ،‬ ‫ر‬‫الذم ح مف الخدمة مع بقية الجيش يكـ ُٗ/ٕ/َُِٗ ثـ استدعي مف جديد عمى عجؿ يكـ ُِ/ٕ، كمعو نضيدتا مدفعية‬ ‫سر‬‫(بطاريتاف)، كسرية رشاشات، كسرية استحكامات (ىندسية)، كسرية ىجانة، كبعض المتطكعيف المدنييف، كىذه القكة جمعاء‬ ‫ال يتجاكز عدد أف ادىا َََّ رجؿ.‬ ‫ر‬‫ِ- قكة فرنسية تتككف مف الفرقة الثالثة مشاة بقيادة الجن اؿ (غكابيو) ‪ ،GOYBET‬معز ة بجميع الصنكؼ البلزمة لمعمؿ في‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫ا‬‫الميداف، مف مدفعية كدبابات كخيالة كىندسة كسرية نقؿ كسرية إمداد كتمكيف، باإلضافة ألربع طائ ات، كتعدادىا جميع ن‬ ‫ر‬ ‫حكالي عش ة آالؼ جؿ.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫- كاصطدمت ىاتاف القكتاف في مرتفعات (عقبة الطيف) عمى جانبي الطريؽ العاـ دمشؽ - بيركت.‬‫كبعد حكالي خمس ساعات مف القتاؿ المستميت غمبت الكث ة الشجاعة، كسقط يكسؼ العظمة شييدان يعانؽ أرض الكطف‬ ‫ر‬‫كيركم ت ابيا بدمو، كأصبحت ميسمكف نجمة مضيئة في مبلحـ التاريخ، يتـ تدريسيا كرمز لمممانعة، ككاجب الدفاع عف‬ ‫ر‬‫الكطف. لـ يكف بد مف انتصار الجيش الفرنسي عمى مجمكعة مف المتطكعيف، كالجنكد، استشيد معظميـ، مع يكسؼ العظمة‬‫(كزير الدفاع يكمذاؾ)، بعد أف قرركا أف ال يمر العدك إال عمى أجسادىـ، فصمدكا كقابمكا الجيش الفرنسي بقميؿ مف العتاد‬‫... حتى تمكف الفرنسيكف مف االنتصار عمييـ، كالدخكؿ إلى دمشؽ، بعد أف مركا عمى أجسادىـ. كدخؿ الجن اؿ غكرك‬ ‫ر‬ ‫ىا إلى أكربا.‬ ‫دمشؽ .. كطمب مف الممؾ فيصؿ مغاد ة سكريا ففعؿ، كغادر‬ ‫ر‬‫(ّ) انظر كتاب اإلسبلـ كحركات التحرر العربية، لشكقي أبك خميؿ، حيث ذكر أسماء أربعة عمماء استشيدكا في ميسمكف.‬‫كما يبيف جياد المحدث األكبر بدر الديف الحسني يرحمو اهلل، كيذكر عددان مف عمماء دمشؽ الذيف شارككا في الجياد ضد‬‫الفرنسييف منيـ الشيخ عمي الدقر يرحمو اهلل، كالشيخ نجيب كيكاف، كالشيخ محمد حجار، كالشيخ مكسى الطكيؿ، كالشيخ‬‫محمد دي اني، الذم كاف يمؤل النعش بالسبلح كالذخائر، كيمشي خمفو في الجنا ة إلى المقب ة حيث غ في أحد القبكر‬ ‫تفر‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫ليأخذىا المجاىدكف منو بعد ذلؾ .كالشيخ عبده البيتمكني، كمحمد البيتمكني، كالشيخ سعدم التغمبي، كالشيخ محمد جكيجاتي،‬
  • 10. ‫ىـ‬ ‫كالشيخ صبلح عيـ، كالشيخ عبد الحكيـ المنير، كالشيخ أميف سكيد، كالشيخ محمد األشمر، كالشيخ عبداهلل األفغاني كغير‬ ‫الز‬ ‫كثير.‬‫(ْ) كفي أم الباحث ىذه العكامؿ المذكك ة كميا عكامؿ ثانكية ساعدت عمى إذالؿ المسمميف السنة كىـ غالبية الشعب‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م، كلكف العامؿ األىـ مف ذلؾ كمو ىك جيؿ المسمميف بدينيـ، فالعسكرية مفركضة عمى المسمميف (كمف لـ يغز أك‬‫السكر‬‫ع في الجيش مف باب اإلعداد لمغزك، كما ىـ‬ ‫جر‬ ‫يحدث نفسو بغزك مات عمى شعبة مف نفاؽ)، كالخدمة العسكرية أك التطك‬ ‫الجيؿ باإلسبلـ إلى تفرقيـ شيعان كأح ابان؛ مما سيؿ عمى أعدائيـ التغمب عمييـ.‬ ‫ز‬‫م الكحيد الذم ترؾ كرسي الرئاسة بإ ادتو، كقد تركو لجماؿ عبد الناصر عندما قامت الكحدة. كمات في‬ ‫ر‬ ‫(ٓ) الرئيس السكر‬ ‫أحد مشافي لبناف، كعجز أ الده عف دفع تكاليؼ المستشفى؛ فسددىا الممؾ فيصؿ بف عبد العزيز يرحمو اهلل.‬ ‫ك‬ ‫(ٔ) نشر ىذا الكتاب في مجمة العصر االلكتركنية، كحصمت عميو مف االنترنت (ََِْ).‬‫(ٕ) حدثني كالدم يرحمو اهلل أنيـ كانكا يذىبكف إلى الرطبة (اآلف في الع اؽ ) يشتركف التمر، كيذىبكف إلى حيفا كيافا لمعمؿ‬ ‫ر‬‫في مز ع البرتقاؿ، كيذىبكف إلى معاف (األردف حاليان)، كط ابمس (لبناف) ال يحممكف جكاز لمسفر، ال حتى بطاقة أحكاؿ‬ ‫ك‬ ‫ان‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫مدنية، ككانت ببلد الشاـ (سكريا كفمسطيف كلبناف كاألردف) بمدان كاحدان بكؿ ما تعنيو الكممة حتى الربع األكؿ مف القرف‬ ‫العشريف الميبلدم، ثـ مزقيا االستعمار الغربي الحديث إلى ىذه الدكيبلت الحالية.‬‫(ٖ) يقكؿ محمكد شاكر في التاريخ اإلسبلمي َُ/َُِ: بدأت جذكر حزب البعث تظير بمقاءات بيف ميشيؿ عفمؽ‬‫م العمكم (مف‬‫النص اني كصبلح الديف البيطار المذيف جمعيما التدريس في التجييز األكلى بدمشؽ كمعيـ زكي األرسكز‬ ‫ر‬‫اسكندركف)، (كأحسف كتاب يكضح نشكء البعث كتاب سامي الجندم)، ككانت ح فك ة القكمية في لقاءاتيـ، كلـ يقبؿ عمى‬ ‫تطر ر‬‫ل مف أصحاب عفمؽ، كأصحاب البيطار مثؿ عبد الحميـ قدكر مف قا ا، ثـ برز الحزب بعد جبلء‬ ‫ر‬ ‫الفك ة سكل بعض النصار‬ ‫ر‬‫فرنسا التي كانت تباركو، كاتخذ لو مقر في دمشؽ، في القنكات، كأصدر صحيفة البعث في عاـ ُْٔٗـ، ثـ عقد أكؿ مؤتمر‬ ‫نا‬‫لو في (ٕ/ْ/ُْٕٗـ)، ثـ اعتقميـ حسني عيـ، ك ج عنيـ سامي الحناكم فعادكا إلى م اكلة نشاطيـ، كدخمكا االنتخابات‬ ‫ز‬ ‫أفر‬ ‫الز‬‫م كالحزب الشيكعي في‬‫كفازكا بثبلثة مقاعد، كأقبؿ أبناء األقميات عمى حزب البعث، كصار منافسان لمحزب القكمي السكر‬‫جذب األقميات، كفي ىذه األثناء كاف أكرـ الحك اني يبلزـ عيـ الكتمة الكطنية في حماة تكفيؽ الشيشكمي، ثـ اتصؿ مع‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫القكمييف السكرييف، ثـ انفرد لكحده كتقرب مف حسني عيـ، كمف سامي الحناكم، فأسندت إليو كز ة الز اعة، فاتصؿ مع‬ ‫ار ر‬ ‫الز‬‫فبلحي ريؼ حماة، كأحكـ صمتو معيـ، كأسس حزبو العربي االشت اكي، كنجح في االنتخابات النيابية، كأسندت لو كز ة‬‫ار‬ ‫ر‬‫الدفاع، كىي ماكاف يطمع فييا فأحكـ صمتو مع الضباط، كتـ اتحاد حزبو (العربي االشت اكي) مع حزب البعث، في حزب‬ ‫ر‬‫كاحد ىك حزب البعث العربي االشت اكي، كأصبح أكرـ الحك اني عيـ السياسي لمحزب، بعد أف نجحت قائمتو كاممة في‬ ‫ر الز‬ ‫ر‬‫انتخابات (ُٓٓٗـ) كبقي ميشيؿ عفمؽ األب الركحي لمحزب كفيمسكفو، كىكذا تكامؿ الحزباف، فقد جذب حزب البعث‬‫األقميات، كما جذب الحزب العربي االشت اكي الفبلحيف خاصة في ريؼ حماة كالمع ة، حيث يكجد كبار المبلؾ، فاستغؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الحك اني ذلؾ كدعا إلى االشت اكية، ككاف انقبلب مصطفى حمدكف كىك مف تبلميذ أكرـ، ف ادت قكة الحزب بالجيش، كصار‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م يقكده حمدكف كعبد الغني قنكت، كبرز أكرـ الحك اني في االنفصاؿ، كانشؽ الحزب بيف أكرـ الحك اني‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ليـ تنظيـ عسكر‬‫كصبلح الديف البيطار الذم ركب مكجة الناصرية) ثـ كاف انقبلب الثامف مف آذار، حيث استطاع العمكيكف خبلؿ سبع‬‫سنكات (ّٔ َُٕٗ) أف يسيطركا عمى الحزب بعد أف سيطركا عمى الجيش، ثـ آلت السمطة إلى أس ة حافظ األسد) . كمف‬ ‫ر‬‫المفاىيـ األساسية لمحزب أف اإلسبلـ أدل دكر حضاريان كحدكيان لمعرب قبؿ أكثر مف ألؼ عاـ، ثـ انتيى ىذا الدكر، البد‬ ‫ك‬ ‫ان‬‫لمعرب إذا أ ادكا التقدـ كالمحاؽ بركب الحضا ة مف التحرر مف كؿ ما ىك قديـ بما فيو الديف كأف يأخذكا الفكر القكمي‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫االشت اكي العمماني كي يمحقكا مف سبقيـ مف األمـ. كسبب تخمؼ العرب في أم الحزب ىك تمسكيـ باإلسبلـ. كقد تبيف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مف خبلؿ مسي ة الحزب أنو يدعك إلى عكس ما يفعؿ تمام ن فقد دعا إلى الكحدة، كىاىك يحكـ سكريا كالع اؽ منذ أكثر مف‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ر‬
  • 11. ‫ربع قرف، كقد حفر النظاـ األسدم، خندقان عمى طكؿ حدكدىـ مع الع اؽ، كلـ يفعمكا ذلؾ مع إس ائيؿ. كدقكا أسافيف الفرقة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫بيف أبناء الكطف الكاحد، كأحيكا الطائفية ك َّمكىا حتى صارت بدىية متعارفان عمييا. كدعكا إلى الحرية كىاىـ يحكمكف‬ ‫أص‬‫باألحكاـ العرفية منذ عاـ (ُّٔٗ) عندما استممكا الحكـ في سكريا، كبنكا مف السجكف أكثر مف الجامعات، كقتمكا مف شعبيـ‬‫أكثر مما قتمكا مف أعدائيـ بآالؼ الم ات، كدعكا إلى االشت اكية كسرقكا أمكاؿ الشعب، حتى صار آالؼ مف كبار أعضاء‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الحزب كالجيش كالمخاب ات مف كبار ال أسمالييف في العالـ، يممككف العما ات الضخمة في لندف كباريس كماربيا ككاشنطف،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م، كأفقركا الشعب حتى صار ذليبلن يبحث عف لقمة عيشو بيف فتات مكائدىـ. كأفقركا‬‫كما يممككف أساطيؿ النقؿ البحر‬‫المكظفيف حتى جعمكىـ يطمبكف الرشكة عمنان مف المكاطنيف الم اجعيف كمف غير المكاطنيف، حتى صارت سكريا مضرب المثؿ‬ ‫ر‬ ‫في الرشكة.‬‫(ٗ) يقكؿ الدكتكر سامي الجندم: "كبعد مركر خمسة عشر عامان في حكـ سكريا كالع اؽ، ىؿ استطاع الحزب أف يقيـ كحدة‬ ‫ر‬‫كاحدة بيف قطريف عربييف، كقد بمغت الدكؿ العربية اثنتيف كعشريف دكلة؟! ما مبرر كجكده إذف؟! كأيف الكحدة العربية التي‬ ‫أفنى حياتو في الدعكة إلييا"[البعث ص ُُٔ]، ماذا قدـ البعث بفريقيو لؤلمة كلصالح كحدتيا؟!‬‫ماذا قدـ الفريؽ األكؿ حتى ِّ/شباط/ُٔٔٗ؟! كماذا قدـ الفريؽ الثاني بعد ىذا التاريخ؟!، يقكؿ الدكتكر سامي الجندم عف‬ ‫الفريقيف:‬‫"أصبح البعثيكف ببل بعث، كالبعث ببل بعثييف، فأيدييـ مصبكغة بالدـ كالعار، يتسابقكف إلى القتؿ كالظمـ ك ع أماـ الجزمة‬ ‫الركك‬‫- أم حذاء العسكر!! - لـ يستطع البعث أف يقيـ كحدة كاحدة في تاريخو، حتى بيف شطريو، فيؿ تنتظر الكحدة مف العشائر‬‫كالقبائؿ اليمجية، التي اصطبغت أيدييا بالدـ كالعار كالمتسابقة لمقتؿ كالظمـ ك ع أماـ ميماز الجزمة، كمتى تحققت‬ ‫الركك‬‫الكحدة في التاريخ عمى يد الطائفية كالعشائرية الحاقدة؟! [البعث ص ُّٔ] يقصد بالعشائر اليمجية، أم عشائر العمكية‬‫المتخمفة، رفع البعث شعار الحرية [ التجربة الم ة لمنيؼ الر از، ص َِٔ]" كلـ يعرؼ الحكـ إال تسمطان كتزييفان إل ادة‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫الجماىير، كرفعت ىذه الفئة شعار االشت اكية كاليسار، فكانت اشت اكيتيـ فكقية قطرية مستبدة. كرفعت شعار مقاكمة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫االستعمار كالرجعية، كقدمت ليا ىدية، ىك رس حزب البعث "[المرجع السابؽ] ال مجاؿ ىنا لمحديث عف حرية الشعب الذم‬ ‫ك‬ ‫أ‬‫كاف مصفدان في األغبلؿ بيدم البعث العربي، فإذا كاف البعث يعاني مف دكتاتكرية أجنحتو عمى بعضيا، فمف أيف تمنح‬‫الحرية لؤلمة العربية؟! يكفي أف نستمع إلى قادة الحزب عف أييـ في الحرية التي دعكا إلييا، كما مبر ات ثك ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ِّ/شباط/ُٔٔٗـ عمى البعث نفسو؟! ىذا منشكر داخمي ح األسباب الدافعة إلى ىذه الثك ة، كيبيف لنا مدل الحرية التي‬ ‫ر‬ ‫يشر‬ ‫يفيميا الرفاؽ مع بعضيـ، يقكؿ المنشكر:‬‫"ظير منطؽ الكصاية عمى الحكـ كالسمطة إلى جانب منطؽ الكصاية عمى الحزب.. كاف منطقان يستيدؼ اقتساـ النفكذ في‬‫الثك ة كاحبلؿ الفرد محؿ القيادة الجماعية، سكاء أكانت حزبية أك حككمية.. أييا الرفاؽ! لقد كاف اليدؼ الرئيسي لحركة‬ ‫ر‬‫ِّ/شباط/ىك تحقيؽ مبدأ احت اـ الديمق اطية في الحزب، كذلؾ برفع سيؼ الكصاية عف رقاب قكاعد الحزب، كاتاحة الفرصة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أماميا كي تقكد حزبيا بنفسيا نحك الغاية جكة" [ منشكر داخمي لمحزب ص ُّ-]. ىذه ىي حقيقة الحكـ المتسمط الفردم‬ ‫المر‬‫قبؿ ِّ/شباط/ُٔٔٗـ، فما ىي الحرية التي قدميا ثكار ِّ/شباط ؟! يجيب عمى ذلؾ الدكتكر منيؼ الر از األميف العاـ‬ ‫ز‬ ‫لحزب البعث العربي االشت اكي، فيقكؿ :‬ ‫ر‬‫"إف حكـ ِّ/شباط، ىك حكـ العنؼ.. كاف تصكرنا عف ىذه المجمكعة، لـ يبمغ أبدان حدكد التردم الذم كصمكا إليو.. أكتب‬‫ىذه الصفحات، كأكضاع العنؼ ليس ليا مثيؿ في تاريخنا، إف الذم م في سكرية اآلف ال مثيؿ لو إال في عيد عبد‬ ‫يجر‬‫الكريـ قاسـ، حيف تكلت كتائب الشيكعييف المسمحة عمميات السجف كالقتؿ في شك ع بغداد كمدف الع اؽ..."، "كانت الشمس‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫تحمؿ كؿ يكـ عند مطمعيا الجديد قائمة مف أسماء المعتقميف الجدد، لتضـ إلى القائمة مف المعتقميف السابقيف، حتى جاكز‬
  • 12. ‫عددىا المئات، كلما ضاقت بيـ السجكف، نقؿ معظميـ إلى تدمر، ذلؾ السجف الصح اكم البعيد ..."، "لقد كانت سكابؽ‬ ‫ر‬ ‫النازية كالفاشية، كأساليب الستالينية نمكذجان ليـ في أساليب الحكـ.." [التجربة الم ة ص ُٗٗ].‬ ‫ر‬ ‫كيقدـ لنا الدكتكر سامي الجندم صك ة مف صكر الحرية لدل البعث فيقكؿ مصكر تمذذىـ بمشاىد اإلعداـ:‬ ‫ان‬ ‫ر‬‫"كفي استكديك التجربة، أيت ما ال يصدقو العقؿ، فقد أل أعضاء المحكمة أف يشترؾ الشعب بمباذليـ، فبل تفكتو مس ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫النصر، فعمدكا إلى تسجيؿ مشاىد اإلعداـ مف الميجع إلى الخشبة، عممية عصب العينيف، كاألمر بإطبلؽ النار، ثـ يندلؽ‬‫الدـ مف الفـ، كتنطكم الركبتاف، كينحني الجسد إلى األماـ، بعد أف تت اخى الحباؿ نفسيا". " جت كلـ أقؿ شيئان، فسألني أحد‬ ‫خر ي‬ ‫ر‬‫الضباط مسركر: كيؼ أيت يا دكتكر؟! قمت: أىذا ىك البعث؟! قاؿ: لـ أفيـ، أجبت: كلف تفيـ"، "كاذا باألستاذ صبلح‬ ‫ر‬ ‫ان‬‫البيطار يدخؿ الىثان، قاؿ لي: ىؿ صكرت فعبلن مشاىد اإلعداـ؟! قمت: نعـ، قاؿ لمضباط المكجكديف: إياكـ أف تنشر، فقد‬ ‫ي َّ‬‫تسبب لنا قضية عالمية، كظؿ ىناؾ حتى قص المختصكف كؿ المشاىد المثي ة، كلكف بعض تمؾ الصكر تسربت إلى ج‬ ‫خار‬ ‫ر‬ ‫ٌ‬‫سكرية". ثـ يتابع الجندم حديثو قائبلن: "كنا نسمع أنيا أزمة تمر، كأف السجناء يرفمكف في نعيـ مقيـ، فبل ضرب، ال تعذيب‬ ‫ك‬‫كصد َّنا، ثـ عممنا بعد شيكر عديدة، أف الرفاؽ تعكدكا عادات جديدة، فصاركا عندما يممكف الحياة الرتيبة، يذىبكف إلى سجف‬ ‫ٌق‬‫الم ة، فتفرش المكائد كتدكر ال اح - الخمر - كيؤتى بالمتيميف لمتحقيؽ كمف ثـ تبدأ الطقكس الثكرية، إذ يتفننكف كيبدعكف‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫في كؿ يكـ ائعة جديدة"، "كأظف أف الد الب مف اكتشافات آذار"، "بقي أف نسأؿ مف ىك المتيـ؟!! الجكاب: كؿ الناس!!‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫فتقرير بسيط عمى كرقة مف أحد الرفاؽ، تبدأ: بأمة عربية كاحدة، كتنتيي بالخمكد لرسالتنا، يعني شيكر في الزن انة، ثـ إنسانان‬ ‫ز‬ ‫ان‬ ‫يحطـ مدل الحياة "[ البعث ص َُّ].‬‫ىذه شيادات قادة الحزب بتخمي البعث عف مبادئو، كتبنيو لسياسة العنؼ الكحشي، الذم ليس لو نظير إال في أساليب‬ ‫الق امطة ككحشيتيـ ضد المسمميف.‬ ‫ر‬‫(َُ) كعمى غـ مف الحرية السياسية التي ظممت سكريا خبلؿ عيد االنفصاؿ، كعكدة اإلخكاف المسمميف إلى نشاطيـ‬ ‫الر‬‫العمني الدعكم كالسياسي، كعمى غـ مف بطش عبد الناصر باإلخكاف؛ مع ذلؾ كمو رفض اإلخكاف المسممكف التكقيع عمى‬ ‫الر‬‫كثيقة االنفصاؿ، ألف الكحدة مبدأ است اتيجي مف مبادئ اإلخكاف، كقبمكا بالخسا ة السياسية كالدعكية التي تكقعكىا بسبب‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫رفضيـ ذلؾ التكقيع، ألف مبدأ الكحدة عندىـ ال يقبؿ المساكمة. كىذا مف األدلة عمى أف السياسة في اإلسبلـ سياسة مبادئ‬‫ال سياسة مصالح، بينما كاف حزب البعث العربي االشت اكي مف أكائؿ المكقعيف عمى كثيقة االنفصاؿ، ألف سياستو تقكـ عمى‬ ‫ر‬ ‫المصالح ال تقكـ عمى المبادئ.‬ ‫ك‬‫(ُُ) تأسست جماعة اإلخكاف المسممكف في سكريا عاـ (ُْٓٗـ) عندما اندمجت خمس جمعيات إسبلمية مف خمس‬‫محافظات كبي ة تحت إم ة الشيخ الدكتكر مصطفى السباعي يرحمو اهلل، كقد كاف المؤسسكف ليا عمى أس الثك ات الشعبية‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ضد الفرنسييف، ثـ تعايش اإلخكاف مع الحكـ الكطني، كجاىدكا في فمسطيف (ُْٖٗـ )، كانتخب السباعي، كمحمد المبارؾ‬‫لممجمس النيابي عاـ (ُْٕٗـ) كتقمد محمد المبارؾ كز ة األشغاؿ العامة، كبنى ميناء البلذقية، كاستمرت الجماعة في‬ ‫ار‬‫نشاطيا العمني كنصح الحكاـ، كبث مفيكـ اإلسبلـ الشامؿ كما أنزلو اهلل عزكجؿ في الكتاب كالسنة، كمحاربة اإللحاد‬‫كالماركسية كالعممانية، كقد عاشت عيدان ذىبيا (ُْٓٗ ُٖٓٗـ) حيث عاشت سكريا في ظؿ حكـ ديمكق اطي إلى حد‬ ‫ر‬ ‫ن‬‫كبير، كمارست نشاطان تربكيان كاعبلميان كسياسيا، كىذا ىك منيجيا الذم أتو مف أجؿ إعادة المسمميف إلى تطبيؽ الشريعة‬ ‫ر‬ ‫ن‬‫اإلسبلمية في حياتيـ. ثـ حمت الجماعة نفسيا استجابة لق ار عبد الناصر القاضي بحؿ األح اب كميا عند قياـ الكحدة، ثـ‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫م كالص اع‬ ‫ر‬ ‫عادت إلى العمؿ السياسي كالدعكم المكثؼ كالجاد خبلؿ فت ة االنفصاؿ، ثـ دخمت مرحمة ل العمؿ السر‬ ‫أخر‬ ‫ر‬‫األمني مع انقبلب الثامف مف آذار عاـ (ُّٔٗـ) كما الت حتى تاريخو. كقد تطكرت الجماعة سياسيان كتنظيميان إلى درجة‬ ‫ز‬‫جيدة خبلؿ العقديف الماضييف، عندما فرضت عمييا حككمة األسد ص اعان مسمحان كسياسيان كاعبلميان، كتقترب حاليان مف‬ ‫ر‬
  • 13. ‫الحزب السياسي المنظـ الذم يعمؿ كفؽ خطة زمنية كبرنامج محدد، مف أجؿ إقامة المجتمع الديمكق اطي الذم يعطي لممسمـ‬ ‫ر‬ ‫حقو في العبادة كالتعبير كالدعكة إلى اهلل بالحكمة كالمكعظة الحسنة ، كما يعطي ذلؾ كمو لغي ه مف المكاطنيف.‬ ‫ر‬‫(ُِ) يقكؿ فضيمة األستاذ عدناف سعد الديف في كتابو اإلخكاف المسممكف في سكريا (ُ/َُٕ): الحركة اإلسبلمية في‬‫سكريا سبقت جميع الحركات اإلسبلمية في الكطف العربي كالعالـ اإلسبلمي بكجكب كضرك ة خكض االنتخابات، قبؿ ىا‬ ‫غير‬ ‫ر‬‫بأربعيف أك خمسيف سنة، كلـ تبؽ جماعة إسبلمية مف جاكرتا إلى الدار البيضاء إال كخاضت تجربة الحياة النيابية...‬‫كاإلخكاف في سكريا قرركا خكض االنتخابات عاـ (ُْٕٗ) بمباركة اإلماـ حسف البنا، كنجح الشيخ الدكتكر معركؼ الدكاليبي‬‫عف حمب، كاألستاذ محمد المبارؾ عف دمشؽ، كالشيخ محمكد الشقفة عف حماة... كيقكؿ فضيمة األستاذ عدناف في (ُ/‬‫ُِٗ): ككان ت الحركة اإلسبلمية في سكريا التي تضـ اإلخكاف كالعمماء مف أسبؽ الحركات اإلسبلمية في الكطف العربي‬‫كالعالـ اإلسبلمي في اإلحاطة بشئكف العصر كمتطمباتو، كاد اكيـ لفقو الكاقع، في مجاالت السياسة كاالقتصاد كالحياة‬ ‫ر‬‫االجتماعية، فقرركا المشاركة بالحكـ ء ما يمكف درؤه مف المفاسد، كجمب ما يمكف مف المصالح، ثـ انتشر ىذا الفقو لدل‬ ‫لدر‬‫الجماعات اإلسبلمية. [كفي عاـ ُْٗٗ قرر التنظيـ العالمي لئلخكاف المسمميف أف ينصح جميع تنظيمات اإلخكاف في العالـ‬ ‫باستخداـ ىذا النيج، نيج المشاركة في الحكـ].‬‫م،‬‫(ُّ) كىذه آخر معركة انتصر فييا السكريكف عسكريا في نصؼ القرف الماضي قبؿ أف يخرب األسد الجيش السكر‬ ‫ن‬ ‫ككاف بطميا المبلزـ أكؿ محمكد الدباس يرحمو اهلل، إسبلمي مف دمشؽ.‬
  • 14. ‫الفصؿ الثاني‬ ‫(1)‬ ‫النظاـ األسدي يحكـ سوريا‬‫خبلؿ فت ة الكحدة تشكمت خمية حزبية سرية مف البعثييف. رفضت ق ار حؿ الحزب، ضمت‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كبلن مف صبلح جديد، كعبد الكريـ الجندم، كمحمد عم اف، كحافظ األسد، كأحمد المير، عرفت‬ ‫ر‬‫باسـ المجنة العسكرية، ككاف بداية تشكيميا في مصر، حيث نقمكا يكمذاؾ خبلؿ الكحدة، قامت‬‫ىذه المجمكعة بطرد أكرـ الحك اني ككبار قادة الحزب المؤسسيف، بحجة مكافقتيـ عمى‬ ‫ر‬‫االنفصاؿ، ثـ نظمت كثير مف الضباط العمكييف كالدركز كاإلسماعيمييف (ِ)، كتمكنت مف دفع‬ ‫ان‬‫م صبيحة يكـ الثامف مف آذار‬‫زياد الحر م (حمكم الانتماء لو) إلى أف يقكـ بانقبلب عسكر‬ ‫ير‬‫كيستمـ الحزب السمطة في سكريا(ّ). كبقيت ىذه المجمكعة في الظؿ، بينما استدعت ضابطان‬‫كبير مف ذر م السنة ىك محمد أميف الحافظ ، لتجعمو رئيسان لمجمس الرئاسة، كما كضعت‬ ‫ار‬ ‫ان‬‫عددان مف الضباط الكبار ذكم عة الكحدكية ، دكف أف يككف ليـ تنظيـ سياسيي مثؿ اشد‬ ‫ر‬ ‫النز‬‫ىـ، كتبيف بعد أربعيف سنة أف لكلب المجنة العسكرية ىك حافظ‬ ‫القطيني كلؤم األتاسي كغير‬‫األسد، ألنو كاف يعمؿ بصمت مف ك اء أعضاء ىذه المجنة، كيضرب بعضان ببعض آخر، حتى‬ ‫ر‬ ‫تخمص مف جميع رفاقو في المجنة العسكرية، كأخير انفرد بتممؾ سكريا لو أل الده بعده.‬ ‫كك‬ ‫ان‬‫ككاف أكؿ إج اء يقكـ بو حزب البعث لدل تسمـ السمطة ىك تسريح الضباط الدمشقييف‬ ‫ر‬‫( قادة االنفصاؿ ) كأتباعيـ مف الضباط الصغار ككميـ تقريبان مف المسمميف السنة. كاستدعت‬‫ىذه الخميةالسرية الضباط االحتياطييف مف العمكييف كالدركز كاإلسماعيمييف. كمف العجيب أنيـ‬‫سرحكا مف الجيش معظـ طبلب الضباط مف الكمية العسكرية، كطمبت دفعة مستعجمة مف الكمية‬‫العسكرية كاف معظـ أف ادىا مف ىذه الفئات المذكك ة، كمنيـ رفعت األسد كعبد اهلل طبلس أحد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أقارب مصطفى طبلس.‬ ‫حركة جاسـ عمواف‬‫كنا نظف أف انقبلب الثامف مف آذار كحدكم، كخاصة بعد أف أعمف عف قياـ االتحاد الثبلثي‬‫بيف سكريا كمصر كالع اؽ، بعد فت ة كجي ة مف االنقبلب ، كقد سبؽ البعثيكف الع اقيكف رفاقيـ‬ ‫ر‬ ‫ر ز‬ ‫ر‬‫م يكـ (ٖ شباط ُّٔٗـ). كلكف مما لفت النظر أف‬‫السكرييف فاستممكا الحكـ بانقبلب عسكر‬‫سكريا لـ تسمح لمطائ ة المصرية التي نقمت عددان مف كبار السياسييف السكرييف الكحدكييف‬ ‫ر‬
  • 15. ‫(الناصرييف) الذيف كانكا في القاى ة خبلؿ فت ة االنفصاؿ،لـ تسمح ليـ بدخكؿ سكريا فعادت‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الطائ ة بعد أف زكدت بالكقكد.‬ ‫ر‬‫م في دمشؽ‬‫لذا قامت مجمكعة مف الضباط الكحدكييف (الناصرييف) بمحاكلة انقبلب عسكر‬‫في كضح النيار يكـ (ُٕ تمكز ُّٔٗـ)، قادىا العقيد جاسـ عمكاف (مف دير الزكر )،‬‫ع‬‫كساعده فييا العقيد محمد الج اح، كقبؿ أف تتمكف مف تسمـ اإلذاعة انقض عمييا المكاء المدر‬ ‫ر‬‫السبعكف كدارت معارؾ عمى مشارؼ دمشؽ كداخميا أيضان نيار، كانتشرت جثث القتمى في‬ ‫ان‬‫الشك ع، ففشؿ االنقبلب ألف ىذه الخمية البعثية السرية (المجنة العسكرية) تمكنت مف اخت اؽ‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫ىذا االنقبلب عبر جاسكسيـ ال ائد محمد النبياف الذم كاف مف قيادة االنقبلب (صكريان)، كقد‬ ‫ر‬‫حككـ محاكمة صكرية مع جاسـ عمكاف كمحمد الج اح، كأعدـ العقيد ىشاـ شبيب مف سبلح‬ ‫ر‬‫اإلشا ة، كالمساعد م كمش، كيبدك أنيما أس حربة تنفيذ االنقبلب، كقد ت أس المحكمة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بحر‬ ‫ر‬‫العسكرية المقدـ صبلح الضممي مف دير الزكر، كتشبث البعثيكف بالحكـ، كاستفادكا كثير مف‬ ‫ان‬‫ىذه الحركة حيث سرح كا دفعات كبي ة مف الضباط الناصرييف كمعظميـ أك كميـ مف المسمميف‬ ‫ر‬ ‫السنة، كاستدعي ضباط احتياط مف العمكييف كالدركز كاإلسماعيمييف ليشغمكا أماكنيـ.‬‫كسكؼ ل أف الخطة التي كضعتيا تمؾ الخمية السرية القيادية لحزب البعث(ْ) [كاألفضؿ‬ ‫نر‬‫أف نقكؿ حافظ األسد] تقضي بتصفية الجيش مف الضباط غير البعثييف أ الن كمعظميـ مف‬ ‫ك‬‫السنة، ثـ تصفيتو مف البعثييف السنييف بعد قياـ حركات التصحيح داخؿ الحزب نفسو ، حتى‬‫يصبح معظـ ضباط الجيش مف الفئات التي تشكمت منيا تمؾ الخمية السرية ، ثـ تأتي المرحمة‬‫األخي ة كىي تسريح الضباط البعثييف غير العمكييف ، ثـ ح بعض الضباط العمكييف ( أنصار‬ ‫سر‬ ‫ر‬‫صبلح جديد ) ، كقد نفذ ىذا المخطط إلى أبعد مما رسـ لو ، كصار معظـ ضباط الجيش مف‬‫العمكييف فقط (ٓ) ، كمف المخمصيف لعائمة األسد، كما تدؿ حادثة مدرسة المدفعية المشؤكمة‬ ‫في حمب عمى ذلؾ (ٔ).‬ ‫حركة الشيخ مرواف حديد في حماة‬‫كلد مركاف خالد حديد في حماة عاـ (ُّْٗـ)، في أس ة مستك ة الحاؿ، ككاف المكلكد ال ابع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫فييا، أخكه األكبر محاـ، كلو أخ ضابط كبير في الجيش،استمر فيو حتى مقتؿ مركاف يرحمو‬‫اهلل ككاف ممحقان عسكريان في إحدل سفا ات سكريا، كالده مستثمر في الز اعة، كيقاؿ: إف مركاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  • 16. ‫كاف في شبابو عضكان فعاالن في الحركة االشت اكية، حيث معظـ أسرتو منيا ( إال أف األستاذ‬ ‫ر‬ ‫عدناف سعد الديف ينكر ىذه المقكلة الشائعة في حماة انظر المجمد ال ابع مذك اتو) .‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫التزـ مركاف بالحركة اإلسبلمية(ٕ)، عندما أل أخاه الكبير فرحا ًيقكؿ: قتؿ اليكـ أخطر‬ ‫ن‬ ‫ر‬‫رجؿ عمى األمة العربية فسألو مركاف مف ىك؟ فقاؿ: حسف البنا شيخ اإلخكاف في مصر، يقكؿ‬‫مركاف فتتبعت الخبر مف ال اديك، ثـ كجدت نفسي تحت كطأة خاطر ممح يدعكني لمتعرؼ عمى‬ ‫ر‬‫فكر ىذا الرجؿ، فق أت رسائمو كذىبت إلى مسجد السمطاف ألستمع إلى الشيخ محمد الحامد،‬ ‫ر‬ ‫كأتبيف حقيقة دعكة البنا، ككاف التحكؿ مف العماية إلى اليدل، كمف الضبلؿ إلى الرشاد.‬‫ثـ درس مركاف اليندسة الز اعية في جامعة عيف شمس بالقاى ة ، كىناؾ عايش اإلخكاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م خبلؿ عيد الكحدة، ثـ عاد بعد جو في عاـ (ُُٔٗـ) إلى‬ ‫تخر‬ ‫المسمميف في نضاليـ السر‬‫حماة، كمع أف بكالكريكس الز اعة شيادة ناد ة آنذاؾ كفرص العمؿ متكف ة جدان ؛ كعرض عميو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫محافظ حماة بؿ ألح عميو عاـ (ُْٔٗ كىك األستاذ عبد الحميـ خداـ) كظيفة مرمكقة؛ إال أنو‬‫أصر عمى أف غ نفسو لمدعكة كتربية الجيؿ المسمـ، فأصمح مسجدان صغير جكار بيتو في أكؿ‬ ‫ان‬ ‫يفر‬‫حي الباركدية بالحاضر في مدينة حماة، كجعمو مقر لنشاطو التربكم كالدعكم، كقد رسـ عمى‬ ‫ان‬‫باب المسجد سيفيف متقاطعيف بينيما مصحؼ (كىك شعار اإلخكاف المسمميف). كشارؾ أحد‬‫اإلخكة في عة كمدجنة، كاف مركاف يقدـ لو استشا ات فنية بحكـ د استو، كيعيش مف حصتو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫مزر‬‫عة،كقد تخفؼ مف أعباء الحياة فعاش عزبان طكاؿ حياتو يرحمو اهلل. كفي عاـ‬‫في ىذه المزر‬‫(ُِٕٗـ) أرسؿ لو رفعت األسد رسالة مع السيد عبد المجيد عيـ (مف كجياء الحمكييف)‬ ‫الز‬‫يعرض عميو منصبان مرمكقان في السمطة ب اتب عاؿ، ككاف رد الشيخ مركاف يرحمو اهلل: (إف‬ ‫ر‬‫المناصب أكساخ مف حكاـ الدنيا نطؤىا بأقدامنا، ال حاجة لي بذلؾ ككؿ الذم أريده كأطمبو ىك‬ ‫ك‬‫الحكـ باإلسبلـ). كيقاؿ أنو كتب لو الجكاب عمى خمؼ كرقة رسالتو يقكؿ فييا: الدنيا جيفة‬‫كطبلبيا كبلب، احكـ يا رفعت باإلسبلـ كأنا جندم عندؾ، فغضب رفعت كأمر بقتمو، كلكف اهلل‬‫أليـ مركاف ففر مف حماة قبؿ أف يصمكا إلى بيتو. كلـ يقصر دعكتو عمى المسجد بؿ كاف‬‫يزكر الناس في عمميـ، كفي بيكتيـ أحيانان ليدعكىـ إلى االلت اـ بديف اهلل عزكجؿ، كصار يعمف‬ ‫ز‬‫أف (أفضؿ الجياد كممة حؽ عند سمطاف جائر). لذلؾ تـ اعتقالو لمم ة األكلى (ُّٔٗـ)، بعد‬ ‫ر‬‫أف خطب في المسجد كىاجـ الحككمة؛ ألنيا تعمؿ عمى إظيار الفساد كنش ه بيف الشعب‬ ‫ر‬ ‫ا م المسمـ، كطالبيا بالحكـ بما أنزؿ اهلل. كلـ تدـ فت ة اعتقالو سكل أياـ معدكدة.‬ ‫ر‬ ‫لسكر‬
  • 17. ‫كاف مركاف يرحمو اهلل طكيبلن جدان قكم البنية، كمع ىذا فقد أعفي مف الخدمة العسكرية، لذلؾ‬‫ج منيا عاـ ُٗٔٗـ، ككاف جسمو‬‫سجؿ في قسـ الفمسفة بكمية اآلداب في جامعة دمشؽ كتخر‬‫ع كلباسو (الثكب كالعباءة كالعمامة) يجعبلنو شخصية ممي ة تشير لمناظريف كأف رجبلن مف‬ ‫ز‬ ‫الفار‬‫عيد األمكييف ما اؿ يعيش بيننا، لذلؾ كاف طبلب كطالبات الجامعة يقفكف مندىشيف كمما مر‬ ‫ز‬‫مف مم ات الجامعة. كبعد تخرجو مف الجامعة كاف يعرض نفسو عمى المدارس الخاصة ليعمؿ‬ ‫ر‬‫فييا مدرسان لمتربية اإلسبلمية أك الفمسفة بدكف اتب، لكف لـ يسمح لو أحد بتحقيؽ ىذه غبة‬ ‫الر‬ ‫ر‬ ‫يرحمو اهلل.‬‫كاف مركاف يختمؼ مع جماعة اإلخكاف المسمميف في معالجة الكضع ال اىف في سكريا،‬ ‫ر‬‫فأسمكب اإلخكاف المسمميف كما ىك معركؼ لدل القاصي كالداني الدعكة إلى اهلل بالحكمة‬‫كالمكعظة الحسنة، كتربية الفرد المسمـ، فاألس ة المسممة، ثـ المجتمع المسمـ ثـ تقكـ عندئذ‬ ‫ر‬‫الدكلة المسممة، كسبيميـ إلى إقامة ىذه الدكلة العمؿ التربكم ثـ اإلعبلمي ثـ السياسي، مف‬‫خبلؿ الديمكق اطية كالمجالس النيابية كصناديؽ االقت اع(ٖ). أما مركاف يرحمو اهلل فقد كاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يتفؽ مع الجماعة قبؿ ربيع عاـ (ُْٔٗ)، ككاف مفعمان بالعمؿ السياسي، لذلؾ قرر - بدكف‬‫مكافقة الجماعة - أف يعتصـ بمسجد السمطاف في حماة، مع مجمكعة مف الطبلب، ليحث‬‫أىالي حماة عمى اإلض اب، ثـ ينتشر اإلض اب في جميع المحافظات، كتسقط حككمة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫البعثييف، كشيادة لمتاريخ كاف مركاف يرحمو اهلل يسمييا حككمة (العمكييف(ٗ))، كاعتمد عمى أف‬‫اإلض اب الستيني زمف االنتداب الفرنسي أسقط الحككمة يكمذاؾ، كما أنو اعتمد عمى أف‬ ‫ر‬‫الجيش الفرنسي لـ يدخؿ المساجد أبدان، لذلؾ ظف مركاف يرحمو اهلل أف المسجد يكفر لو مبلذا‬‫ن‬‫آمنان يدعك منو الحمكييف إلى اإلض اب، كىذا كما تعممكف عمؿ سياسي، ألنو أل سكريا ميددة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مف قبؿ األقميات، كأف الزمف في صالح أعداء اإلسبلـ، كأنيـ سيحاربكف اإلسبلـ جير عندما‬ ‫ان‬‫يتمكنكف، لذلؾ ل مركاف ضرك ة القياـ بعمؿ سياسي عاجؿ؛ مف أجؿ إسقاط الحككمة،‬ ‫ر‬ ‫ير‬‫كالعكدة بالببلد إلى النظاـ الديمكق اطي، كاعتقد مركاف أف اإلض اب السمبي حيث تتعطؿ دكائر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الحككمة كاألسكاؽ كالمدارس كالجامعات عف العمؿ؛كفيؿ بإسقاط الحككمة إذا شاركت فيو معظـ‬‫محافظات سكريا، كما فعؿ السكريكف خبلؿ االنتداب الفرنسي في إض اب الستيف يكمان، كقد‬ ‫ر‬ ‫غيركا الحككمة المعينة مف قبؿ المستعمر يكمذاؾ بحككمة ل شارؾ الشعب في تككينيا.‬ ‫أخر‬‫أصر مركاف عمى مخططو، كدعا اهلل أف ح صدكر اإلخكاف لما ح لو صد ه(َُ)،‬ ‫ر‬ ‫شر‬ ‫يشر‬‫كقرر أف يعتصـ مع مجمكعة مف الطبلب في مسجد السمطاف(ُُ) كيدعك الناس مف مذياع‬
  • 18. ‫المسجد إلى اإلض اب، كيبيف ليـ خطر البعثييف كحقدىـ عمى اإلسبلـ كالمسمميف. كفي أحد‬ ‫ر‬‫أياـ آذار (ُْٔٗـ) انتقؿ مركاف مع مجمكعة مف طبلب المدارس اإلعدادية كالثانكية إلى‬ ‫مسجد السمطاف كاعتصمكا بو.‬‫كقد كصمت حماة إلى حالة مف التكتر بعد أف حصمت مشادات بيف الطبلب في ثانكية‬‫الصناعة، انتيت إلى اعتقاؿ أحد الطبلب اإلسبلمييف؛ألنو كتب عمى السبك ة قكؿ اهلل عزكجؿ‬ ‫ر‬‫(كمف لـ يحكـ بما أنزؿ اهلل فأكلئؾ ىـ الكافركف)، كذلؾ استجابة لتحدم الطبلب البعثييف الذيف‬‫ىا كسائؿ اإلعبلـ األسدية كىي (الرجعية أخطر‬ ‫يكتبكف كؿ يكـ عمى السبك ة المقكلة التي تكرر‬ ‫ر‬‫مف إس ائيؿ)، كيجب القضاء عمى الرجعية أ الن ثـ إس ائيؿ ثانيان، لذلؾ كتب الطالب اإلسبلمي‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫تمؾ اآلية كاستجابة لذلؾ التحدم. كخرجت المدارس الثانكية بإض اب بدأتو ثانكية عثماف‬ ‫ر‬‫الحك اني في الحاضر، حيث يكثر تبلميذ مركاف، ضد اعتقاؿ ذلؾ الطالب، كتدخؿ الجيش ضد‬ ‫ر‬‫ىذه المظاى ة التي كانت تيتؼ ىتافات معادية لحزب البعث مثؿ (ال إلو إال اهلل، كالبعث عدك‬ ‫ر‬‫اهلل)، فأطمؽ الجيش النار عمى أحد اليتافيف كقتمو (كىك الطالب سمير جكاد يرحمو اهلل) فتفرقت‬‫المظاى ة، كالتيبت المشاعر، كطكؽ الجيش مدينة حماة، كفي اليكـ التالي اعتصـ مركاف في‬ ‫ر‬ ‫المسجد.‬ ‫الجيش ييدـ مسجد السمطاف بالدبابات‬‫عندما كضع مركاف خطتو ك أل أف يعتصـ بالمسجد؛ ظنان منو أف المسجد مكاف آمف يحميو،‬ ‫ر‬‫م فيـ مف خبلؿ جياده ضد الفرنسييف، أف الجيش ال يدخؿ المساجد، كمف‬‫ألف الشعب السكر‬ ‫ك‬‫البدىيات المنتش ة بيف الشعب قبؿ حكـ البعثييف أف الجيش كالشرطة ال يدخمكف المساجد إال‬ ‫ر‬‫لمصبلة فييا، ال يدخمكف الجامعات أك المدارس، كاذا أردت الشرطة القبض عمى مدرس فإنيا‬ ‫ا‬ ‫ك‬‫تبحث عنو ج المدرسة، ال يجكز ليا أف تقبض عميو في المدرسة لؤلثر السيئ الذم يتركو‬ ‫ك‬ ‫خار‬‫ذلؾ المنظر في نفكس الناشئة مف الطبلب، كقد أثبت البعثيكف أف ىذا كمو غير مقبكؿ في‬ ‫منطقيـ.‬‫م حمد عبيد أف يتحرؾ إلى‬‫ككمفت القيادة القطرية المكاء (ْٓ) مشاة آلية بقيادة العقيد الدرز‬ ‫مدينة حماة، ليطكقيا ثـ ينفذ األكامر التي تعطى لو ىناؾ (ُِ).‬
  • 19. ‫كاف الثكار السكريكف يضربكف الجنكد الفرنسييف، كيفركف أماميـ حتى إذا أصر الفرنسي عمى‬‫متابعتيـ دخمكا في أكؿ مسجد يقابميـ، فيصؿ الفرنسي إلى باب المسجد ثـ يقؼ متألمان ليعكد‬ ‫مف حيث أتى.‬‫تكمـ مركاف في إذاعة المسجد، كدعا أىالي حماة إلى اإلض اب كمقاطعة ىذه الحككمة‬ ‫ر‬ ‫الكاف ة، كأقيمت حكاجز في الشك ع.‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫كصؿ المكاء (ْٓ) إلى حماة كفكر كصكلو دمر مدرسة قريبة مف مسجد السمطاف ليسيؿ‬‫عميو اقتحاـ المسجد مف جيتيا، كما حاكؿ اقتحاـ المسجد مف بابو الغربي (عند سكؽ‬‫الحداديف)، كلما تبيف لو صعكبة ذلؾ، تكجو نحك الباب الشرقي القتحاـ المسجد، كيتضح مف‬ ‫ىذا الفعؿ أنو جاء مصر عمى دخكؿ المسجد كاعتقاؿ المعتصميف فيو.‬ ‫ان‬‫عندما أل المعتصمكف الجنكد يستعدكف لدخكؿ المسجد؛ انطمقت عدة عيا ات نارية مف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مئذنة المسجد صكب الجنكد الذيف تييأكا لدخكلو مف مسدس عيار (ٕ) ممـ كاف مع ضابط‬‫احتياط حمكم، كاف يكميا في إجا ة كدخؿ المسجد مع مجمكعة مركاف، كقرر أف ال يسمح‬ ‫ز‬‫لمجنكد بدخكؿ المسجد، لذلؾ أطمقت الدبابات ثبلث قذائؼ مف عيار (ََُ) ممـ عمى المئذنة‬‫فيدمتيا كتمكف ذلؾ الضابط الحمكم مف الف ار، كتأىب الجنكد لدخكؿ الباب الشرقي بعد‬ ‫ر‬ ‫إسقاط المئذنة، كلـ تبؽ أم طمقات ج مف المسجد نحكىـ.‬ ‫تخر‬‫كلما دخؿ أحدىـ كاف الشييد محمكد نعيـ يرحمو اهلل ينتظ ه بالبمط، كأخذ بندقيتو ككجييا‬ ‫ر‬‫نحك الجنكد ك غ مخزنيا فييـ. ثـ سقط شييدان عند باب المسجد الشرقي(ُّ). كلما أل قائد‬ ‫ر‬ ‫أفر‬‫السرية التي تحاصر المسجد محمكد نعيـ يرحمو اهلل يقتؿ عددان مف جنكده، كأخبر قائد المكاء‬‫حمد عبيد، سمح لو بتدمير المسجد كمو، كبدأ يقصؼ قبة المسجد كسائر أركانو حتى صار‬‫المسجد خربان ال يحمي أحدان، لذلؾ اضطر مركاف يرحمو اهلل إلى التسميـ مع عش ات الطبلب‬ ‫ر‬‫ىـ مع أسمحة كضعيا الجيش أماميـ ككتب تحت‬ ‫المكجكديف معو. فأخذىـ الجيش كصكر‬ ‫الصك ة في الصحؼ اليكمية (أسمحة إس ائيمية كجدت مع الرجعييف)(ُْ).‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ع، فحكمت‬ ‫شكمت محكمة عسكرية برئاسة ال ائد مصطفى طبلس قائد المكاء الخامس المدر‬ ‫ر‬‫عمى مركاف كبعض رفاقو باإلعداـ، بعد محاكمات ىزلية سخركا فييا مف مركاف كمف اإلسبلـ،‬‫ثـ تدخؿ الشيخ محمد الحامد يرحمو اهلل لدل الفريؽ محمد أميف الحافظ رئيس مجمس الرئاسة‬ ‫ج عنيـ بعد بضعة شيكر مف اعتقاليـ.‬‫فأفر‬
  • 20. ‫ثـ أعاد الجيش بناء مسجد السمطاف خبلؿ مدة عاـ أك يزيد قميبلن، انتقؿ خبللو الدرس اليكمي‬ ‫لمشيخ محمد الحامد يرحمو اهلل إلى مسجد األحدب بالسكؽ الطكيؿ.‬‫كيبد كلي مف خبلؿ استق اء األحداث فيما بعد أف مركاف يرحمو اهلل خبلؿ مدة السجف كاف‬ ‫ر‬‫منبير كمندىشان مف تدمير الجيش لممسجد، ككيؼ يفعؿ السكريكف بإخكانيـ المكاطنيف ما لـ‬ ‫ان‬‫يفعمو الجنكد الفرنسيكف بيـ، كعرؼ عندئذ أف العمكييف سكؼ يحكمكف الببلد كيذيقكف المسمميف‬‫كأس اليكاف كالذؿ، كيصبكف حقدىـ التاريخي عمى المسمميف، لذلؾ قرر مركاف أف ى الء‬ ‫ؤ‬‫الحاقديف ال يجدم معيـ العمؿ السياسي البد مف منازلتيـ بالسبلح لمقضاء عمييـ كطردىـ مف‬ ‫ك‬ ‫السمطة.‬‫كقد باشر مركاف في تنفيذ ما عزـ عميو مذ ج مف السجف، فبدأ بتجميع الشباب المسمـ مف‬ ‫خر‬‫ىـ، كعقد‬ ‫طبلب المدارس اإلعدادية كالثانكية، مف شباب اإلخكاف كسائر الحركة اإلسبلمية كغير‬‫م في مكاف‬‫ليـ المخيمات كالمعسك ات في (دكار الجاجية) قرب حماة، كعمى الساحؿ السكر‬ ‫ر‬‫يسمى (البدركسية)، كبد أيركز عمى إشباع الناشئة بفكر الجياد كالشيادة كالجنة كحكر العيف،‬‫ىا كمما كدع أخان لو يدعك لو فيقكؿ (أسأؿ اهلل أف‬ ‫حتى كانت كممتو المأثك ة عنو التي يكرر‬ ‫ر‬‫يتقبمؾ شييدان)، كما استطاع مركاف أف يبني خبليا لمطميعة في حمب كادلب كدمشؽ كبانياس،‬‫ككاف دائب الحركة كالعمؿ المتكاصؿ خبلؿ الفترتيف (تمكز ُْٔٗـ) بعد اإلف اج عنو مف قبؿ‬ ‫ر‬‫محمد أميف الحافظ، كحتى شباط (ُٔٔٗـ) حيث اعتقؿ بعد الحركة التصحيحية األكلى التي‬‫قاـ بيا صبلح جديد كطرد محمد أميف الحافظ، ثـ أطمؽ س احو في (حزي اف ُٕٔٗـ) عندما‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ج عنو مع جميع السياسييف خبلؿ نكسة الخامس مف حزي اف كبقي حر طميقان حتى شباط‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫أفر‬‫(ُّٕٗـ) حيث تك ل عف األنظار بعد محاكلة اغتيالو مف رجاؿ رفعت األسد، كفي الفت ة مف‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫حزي اف (ُٕٔٗـ ) كحتى شباط (ُّٕٗـ) عاش مركاف في حماة كتابع عممو بجد كنشاط‬ ‫ر‬‫كاستمر يبني كيربي كيخطط لمطميعة المقاتمة، كأصدر اإلخكاف المسممكف تعميمان لقكاعدىـ عاـ‬‫(ُٖٔٗ) يحذركنيـ مف مجا اة مركاف في نشاطو، كيطمبكف منيـ أف يبتعدكا عف جماعة‬ ‫ر‬‫مركاف؛ بعد أف يئست الجماعة مف إقناعو بعدـ اإلقداـ عمى مشركعو ذاؾ. كفي معركة‬‫الدستكر (ُّٕٗـ) جاءت مجمكعة مف س ايا الدفاع لقتؿ مركاف يرحمو اهلل بعد أف رفض‬ ‫ر‬‫عرض رفعت األسد باستبلـ منصب في السمطة كالتعاكف معيـ، كلكنو أحس بذلؾ قبؿ كصكليـ‬‫ففر إلى دمشؽ، كاختبأ فييا ليدير تنظيـ الطميعة المقاتمة لئلخكاف المسمميف مف مخبئو في حي‬‫عة بدمشؽ، حيث تـ اعتقالو جريحان كما قيؿ بعد معركة جرت بينو كبيف الكحدات‬‫المزر‬
  • 21. ‫الخاصة استخدمت فييا طائ ة عمكدية في صيؼ (ُٕٓٗـ )، كقد ركل لي شاىد عياف أف‬ ‫ر‬‫المعركة استمرت مف الضحى كحتى العصر، بعد أف كشفت المخاب ات مكانو بكاسطة جاسكس‬ ‫ر‬‫ليـ اندس في صفكؼ الطميعة، كاستطاع أف يكشؼ مكاف قائدىا؛ كىك الجاسكس المجرـ‬‫(مصطفى جيرك)، الذم ناؿ ج اءه عمى يد مجاىدم الطميعة في البلذقية عاـ (ُُٖٗـ)، كفي‬ ‫ز‬‫السجف استخدمكا كافة العقاقير كاألساليب النفسية كالجسدية، كساعدىـ في ذلؾ عدد مف‬‫األطباء العمكييف مثؿ الدكتكر (محمكد شحادة)؛ مف أجؿ الكصكؿ إلى ذاكرتو كالتعرؼ عمى‬‫تنظيـ الطميعة، كغالب ظني أنيـ فشمكا في ذلؾ، كنقؿ عنو يرحمو اهلل أنو قاؿ ألخيو العميد‬‫البعثي، الذم سمح لو بزيارتو في السجف مع شقيقتو أيضان، أنو قاؿ ليـ انقمكا عني أنيـ لـ‬‫يحصمكا مني عمى كممة كاحدة، (كلكف أظف أنيـ أخذكا منو مف البلشعكر بدكف كعيو كاهلل‬‫أعمـ)، كبعد عاـ كامؿ، كبعد أف ت اجع كزنو مف (َُُ) كمغ إلى (َْ )كمغ فقط، قتمكه في‬ ‫ر‬‫السجف يرحمو اهلل، كدفنكا جثتو في دمشؽ، دكف معرفة أىمو بذلؾ، كصب اإلسمنت فكؽ قب ه‬‫ر‬ ‫كتركت عميو ح اسة لعدة أياـ.‬ ‫ر‬ ‫أحداث الجامع األموي بدمشؽ (51) :‬‫كاف في دمشؽ ثبلث مجمكعات إسبلمية تتحرؾ في الساحة غير اإلخكاف المسمميف، كىذه‬ ‫المجمكعات ىي:‬‫م، كمف أىـ قياداتيا األساتذة‬‫ُ- جماعة الم ابط، كعمى أسيا الدكتكر أميف المصر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عبدالرحمف الباني كجكدت سعيد كمحمد القاسمي، كىي قريبة في ىا مف اإلخكاف المسمميف،‬ ‫فكر‬ ‫ككانت تقكـ بمحا الت مستم ة لمتنسيؽ معيـ.‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫ِ- جماعة كتائب محمد: كىي جماعة تدعك إلى عمؿ مسمح لمكاجية النظاـ، كمف قادتيا‬ ‫د. عدناف المص م كعبدالرحيـ الطباع كمحمد كماؿ الخطيب.‬ ‫ر‬‫خ األجبلء حسف حنبكة، كعبدالكريـ الرفاعي كأحمد‬‫ّ - مجمكعة العمماء: كعمى أسيـ الشيك‬ ‫ر‬‫الدقر. ككاف الجميع مستائيف لمتحكؿ الكبير في سكرية نحك الشيكعية، كاالنحبلؿ كاإلباحية،‬‫كتحدم مشاعر الناس كاستفز ىـ مف الحرس القكمي المسمح، حيث كانت ىناؾ حكادث فردية‬ ‫از‬‫في االعتداء عمى الشباب، كالتحدم لمشاعر الشعب المسمـ كاالستيتار بعقائد الناس‬ ‫ىـ.‬ ‫كمشاعر‬
  • 22. ‫كقبيؿ أحداث حماة كاف عمماء دمشؽ قد اتخذكا قرر مفاده أف ال م أم حدث في سكرية‬ ‫يجر‬ ‫ا‬ ‫ان‬‫إال بعد ق ار جماعي مف عممائيا. كمضى كفد فأبمغ ىذا الق ار لمعمماء في حمص كحماة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كحمب، كتمقى جميع العمماء ىذا الق ار بالمكافقة كالتحبيذ. غير أف العمماء كميـ بما فييـ عمماء‬ ‫ر‬‫حماة فكجئكا باشتعاؿ األحداث في حماة. كعندما اتخذ الق ار في دمشؽ بمساندة اإلسبلمييف في‬ ‫ر‬ ‫حماة أعمف سقكط حماة كاستسبلـ الناس في الميمة نفسيا التي تـ فييا اتخاذ الق ار.‬ ‫ر‬‫ككضعت السمطة... خطة لضرب دمشؽ كا ىاب أىميا بعد أف كسبت معركة حماة. ف احت‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫تعمؿ بكاسطة عمبلء ليا في صفكؼ العمماء كالسذج مف الناس إلثارتيـ عمى السمطة، كمعرفة‬‫مف يتجاكب مع الحركة اإلسبلمية. كيحدثني أحد القادة الذيف عاشكا ىذه المرحمة كشيدكا‬‫أحداثيا فيقكؿ: كنا نجتمع مع العمماء التخاذ الق ار المناسب، كبث التكعية اإلسبلمية في‬ ‫ر‬‫صفكؼ المسمميف. كحدث أف رس الن لنا اعتيقؿ في طريقو إلى بيركت لمقابمة األستاذ عصاـ‬ ‫ك‬‫العطار الم اقب العاـ لئلخكاف المسمميف، كمعو بعض المبادئ األساسية التي ىا مجمس‬ ‫قرر‬ ‫ر‬‫ل جماعة الم ابط في محاكلة تكحيد الجماعتيف، كتبع ذلؾ اعتقاؿ قيادة الجماعة في ليمة‬ ‫ر‬ ‫شكر‬‫م، كجكدت سعيد، كعبدالرحمف الباني. فقمت‬‫كاحدة في صبلة الت اكيح كىـ د. أميف المصر‬ ‫ر‬‫بإببلغ ذكييـ بعد االعتقاؿ كعرضت خدماتي عمييـ. كفي اليكـ الثاني مف االعتقاؿ، فكجئت‬‫بإعبلنات تدعك إلى محاض ة لي في جامع دنكز، كقد عت ىذه اإلعبلنات في الجامعة‬ ‫كز‬ ‫ر‬‫كالشك ع العامة. فتكقعت أف ىناؾ مؤام ة تحاؾ لئليقاع باإلسبلمييف، فكيؼ يعمف عف محاض ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫لي دكف عممي؟! كمضيت إلى المسجد متنكر، فكجدتو مزدحمان بالناس ينتظركنني، فأكعزت إلى‬ ‫ان‬‫بعض مف أعرفيـ بصرؼ الناس، كخرجت مف الباب اآلخر. ثـ فضحت مؤام ة السمطة أكثر،‬ ‫ر‬‫حيث أعقب ذلؾ إعبلنات مطبكعة عة في أنحاء دمشؽ باسـ العمماء تدعك الناس إلى‬ ‫مكز‬‫االجتماع بالمسجد األمكم في اليكـ التالي، فاستغربت ذلؾ كثير، كمضيت إلى بيت الشيخ‬ ‫ان‬‫حسف حنبكة -رحمو اهلل- ألعرؼ ىؿ لمعمماء عبلقة في األمر أـ ال، ككانت صمتي بيـ‬‫مستم ة، ككصمت إلى بيتو بعد المغرب، كمكثت عنده حتى ق ابة الفجر، دكف أف أتمكف مف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الخمكص إليو، فالناس يتقاطركف نحكه كالمخاب ات تعج بينيـ. ثـ صميت الفجر، كاختمست‬ ‫ر‬‫لحظة معو خمكت فييا إليو، كسألتو عف اجتماع العمماء في المسجد األمكم. فكاف جكابو قاطعان‬‫كحاسمان: ال، كليس ىذا ىك الطريؽ. فعدت إلى الحي ألبمغ مف أعرفيـ بذلؾ، فقالكا لي إف‬‫م الذم لـ‬‫م قد ج عنو مف المعتقؿ، كمضى إلى بيت الشيخ أحمد القادر‬ ‫أفر‬ ‫الدكتكر أميف المصر‬ ‫أكف أعرفو مف قبؿ، كشككت في الكضع أكثر مف ذم قبؿ.‬
  • 23. ‫سألت عف بيت الشيخ المذككر كمضيت إليو، كلـ يكف لي بو سابؽ معرفة. كالتقيت بالدكتكر‬‫م ىناؾ مع بعض العمماء، كبعض النك ات الذيف ال أعرفيـ، ال م كيؼ حضركا‬ ‫ك ندر‬ ‫ر‬ ‫المصر‬‫كمع مف. كبعد التداكؿ، تقرر مضي العمماء لبيت الشيخ أحمد الدقر. فانتقمنا إلى ىناؾ، ثـ تـ‬‫االتفاؽ عمى المضي إلى فضيمة الشيخ حسف حنبكة التخاذ الق ار المناسب حكؿ حضكر‬ ‫ر‬ ‫االجتماع المقرر في المسجد دكف أف م مف قر ه.‬ ‫ٌر‬ ‫ندر‬‫كعرضت عمى اإلخكة العمماء أف أسبقيـ إلى المسجد، كأىدئ الناس حتى ال تستغؿ السمطة‬‫ىذا الحدث كتضرب اإلسبلمييف كما خططت، فكافقكا عمى ذلؾ. كمضيت لممسجد األمكم،‬ ‫حيث كجدتو يعج بالناس كالناس ال ي الكف يتقاطركف إليو حسب الدعكة المكجية.‬ ‫ز‬‫فكجئت بع اؾ داخؿ المسجد بيف الناس، كبيف الحرس القكمي كبعض عناصر الجيش.‬ ‫ر‬‫بعض شباب الحرس القكمي ينضـ لمشعب، كيسمـ الحرس سبلحو بسيكلة. صعدت المنبر،‬‫كخطبت بالناس، كدعكتيـ إلى اليدكء قائبلن ليـ: نحف بانتظار أم العمماء، كىـ مجتمعكف اآلف‬ ‫ر‬‫ليبمغكنا قر اتيـ. كحتى ال تحدث أم فكضى كضعت بعض الشباب حكؿ المنبر ليحكلكا دكف‬ ‫ار‬‫كصكؿ عناصر مشبكىة إليو، كتعكد الفكضى ثانية، كأصعد ثانية إلى المنبر، كبينما أنا‬‫أخطب، قطعت الكيرباء عف المسجد، ثـ عف الحي كمو، كأسمعت بصكتي جنبات المسجد كمو،‬ ‫كدعكت إلى اليدكء كاالنشغاؿ بق اءة الق آف.‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م يصعد المنبر، كيدعك إلى المكاجية‬‫كبدأت مبلمح المؤام ة تتضح، فالشيخ أحمد القادر‬ ‫ر‬‫كحمؿ السبلح، كفي حركة مسرحية يتحدث عف ألفي لي ة سكرية حاكلت المخاب ات أف تغريو‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫فييا عندما دخؿ المسجد كقد أخذىا، كيرفعيا أماـ الجماىير كيضعيا عربكنان لش اء السبلح‬ ‫ر‬‫كمقاكمة الثك ة. كيدعك الناس إلى التجمع في مسي ة عارمة إلى بيت الشيخ حسف حنبكة.‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كسألتو ىؿ ىذا ىك ق ار العمماء. فقاؿ لي: نعـ ىـ أخبركني بذلؾ. كببساطة متناىية كافقنا عمى‬ ‫ر‬‫ذلؾ، كتداركت األمر بأف طمبت االتصاؿ بالقصر كاالستئذاف مف المكاء أميف الحافظ في ىذه‬‫م كشيخ آخر اسمو جكاد الم ابط عمان أنيما اتصبل بالقصر ككافؽ عمى‬ ‫ر ز‬ ‫المسي ة. ج القادر‬ ‫ر كخر‬ ‫ى ُّ‬‫ذلؾ، كفي ساحة المسجد األمكم الكبير رحنا نصؼ الناس عشريف عشريف لنتحرؾ بالمسي ة.‬ ‫ر‬‫كلشدة اإلعياء عندم دخمت المسجد ألغفك قميبلن ريثما تتـ التعبئة لخمسة آالؼ جؿ تقريبان قد‬ ‫ر‬ ‫تجمعكا ىناؾ.‬
  • 24. ‫ثـ كانت المفاجأة الصاعقة التي صحكت عمييا، الدبابة تدؾ باب المسجد، كيدخؿ ال ائد‬ ‫ر‬‫سميـ حاطكـ مع مئتيف مف أتباعو، كيبدأ إطبلؽ النار مف الرشاشات في المسجد عمى الناس،‬‫كيسقط بعض القتمى. فيتقاطر الناس مذعكريف داخؿ المسجد، حتى يحصركىـ في إحدل‬ ‫ً‬‫زكاياه، كيطالبكىـ باالستسبلـ الكامؿ. كلـ تيجد المقاكمة، كقذائؼ السباب كالشتيمة تمؤل األفؽ،‬‫كاقتادكا الناس أذالء إلى السجكف، حيث كنت في إحدل الشاحنات التي تكدست بالناس. كقاـ‬‫خ بالناس كي ييتفكا‬‫أحد ضباط الحرس بالمشي فكؽ رؤكسنا بنعالو الغميظة، كرشاشو بيده، يصر‬‫لمبعث. كعندما تمكأ البعض بدأ الضرب عمى الرؤكس بأكعبة الرشاشات كأخامص البنادؽ، مف‬‫عدد مف الحرس القكمي حتى اح كؿ مف في الشاحنة ييتؼ: بعثية، بعثية. كآلمني المنظر‬ ‫ر‬‫فكبرت، كمع التكبير انياؿ الضرب عمي بأخمص البنادؽ حتى تجمؿ كجيي كثيابي بالدـ،‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬‫كزدت غضبان كاشتعاالن فكقفت. فتكجيت الرشاشات صكبي، فأمسكت بفكىتي الرشاشيف بكمتا‬‫خ بالجماىير المحتشدة حكلنا كالشاحنات تقطع بنا‬‫يدم، ككأني أعطيت قكة ربانية، كرحت أصر‬‫الطريؽ نحك السجكف: ال الو إال اهلل كحده، صدؽ كعده، كنصر عبده، كأعز جنده، ال إلو إال‬‫اهلل، كاهلل أكبر. كعجز الحارساف أف يفمتا رشاشيما مف قبضتي، كتابعت التكبير كالذكر حتى‬ ‫نزلكا بنا إلى األقبية. كىناؾ ثأركا مني بالبصاؽ عمي كمتابعة ضربي كركمي.‬‫ثـ تـ تكزيعنا حسب األعمار. كقبؿ المسير بنا إلى الم ة. صمينا العصر في ىذه األقبية،‬ ‫ز‬‫كجاءنا المكاء الحافظ كالمكاء أحمد سكيداني يمقكف عمينا محاض ة عف االشت اكية كالبعث، ككقفت‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ألتكمـ، كالدـ يغمرني في ثيابي ككجيي، فجذبني الحاضركف كمنعكني عف الكبلـ، كصرخت‬‫بالحافظ أحدثو عف الضرب بالنعاؿ كالسبلح المستمر عمينا، فأصدر أكام ه بتضميد ج احنا،‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كساركا بنا إلى الم ة. حيث نزلكا بنا إلى أقبية التعذيب تنفيذان ألكامر الحافظ القاضية بتضميد‬ ‫ز‬ ‫الج اح.‬ ‫ر‬‫كيبدأ التعذيب بالكيرباء. كعندما تابعت التكبير كالذكر صارخان في كجكه الزبانية، ىددكني‬ ‫م، فصحت قاببلن باستعمالو في يدم كجسمي كمو.‬‫بنقؿ الكيرباء إلى قبمي كدبر‬‫م بالربكة، ككاف قضاة‬‫ح العسكر‬‫اقتادكنا بعد بضعة أياـ إلى المحاكمة، كالتي كانت في المسر‬‫المحكمة ىـ الجبلدكف أنفسيـ الذيف دككا المسجد بالدبابات، كأطمقكا النار عمى اآلمنيف العزؿ‬ ‫ٌ‬‫مف السبلح. كاف القاضياف ىما ال ائد سميـ حاطكـ، كالمقدـ صبلح الضمي. كبعد جكلة مف‬ ‫ر‬‫المحاكمات الرخيصة قدر لي أف أجتمع في ميجع كاحد مع إخكاني في القيادة، الدكتكر‬ ‫ٌ‬‫م، كاألستاذاف عبد الرحمف الباني كجكدت سعيد، كقد تيشمت الكجكه، كتكرمت مف‬‫المصر‬
  • 25. ‫المكمات كالتعذيب المستمر. ككاف الزبانية يقكمكف بنتؼ المحى كمما عف ليـ ذلؾ، كلقصر‬ ‫ٌ‬‫لحيتي لـ يشفكا غميميـ إال بالبصاؽ المستمر في كجيي، كأكثر مف م ة كانكا يدخمكف األحذية‬ ‫ر‬‫في أفكاىنا لزيادة اإلىانة. ككانكا يعكدكف بنا إلى سجف الم ة حيث عنا عمى زنازيف منفردة،‬ ‫كز‬ ‫ز‬‫كالبرد القارس يذبحنا، ال غطاء ال كطاء إال بطانية كاحدة. كفي إحدل الزن انات ق أت كصية‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ك‬ ‫ك‬‫الشيخ محمد بف كماؿ الخطيب الذم أبمغ بالحكـ عميو باإلعداـ مع مجمكعة مف كتائب محمد‬ ‫التي حككمت بصفتيا تنظيمان مسمحان.‬‫ثـ ىدأت المعاممة، كعادكا بنا إلى ميجع كبير نعيش مع بعضنا، حيث أعدنا حياتنا‬‫اإلسبلمية فييا. كطمبكا منا كتابة تاريخ حياتنا في م احؿ مف التحقيؽ، كلكف التعذيب كاف ال‬ ‫ر‬‫ينقطع كؿ فت ة كفت ة. حيث أمضينا اثني عشر يكمان في التعذيب كالزن انات، كاثني عشر يكمان‬ ‫ز‬ ‫ر ر‬‫ج عف تنظيمنا (جماعة‬‫ل في المياجع العادية. كلعؿ بعض الكساطات قد تمت، فأفر‬‫أخر‬‫الم ابط) بالب اءة. بينما حكـ عمى آخريف باإلعداـ، كمدد مختمفة بالسجف. غير أف الفريؽ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الحافظ تدخؿ كأطمؽ س اح الجميع. بينما افؽ ىذه المحاكمات عرض قضية ككىيف، كقصد‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مف ذلؾ تمكيث سمعة اإلسبلمييف إليياـ األمة بتعامميـ مع دكلة أجنبية، ككاف ذلؾ في أكائؿ‬ ‫كانكف الثاني ُٓٔٗ.‬ ‫الجاسوس كوىيف‬‫م ىاجر إلى إس ائيؿ، ثـ جندتو المخاب ات الصييكنية ليككف جاسكسان‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ككىيف ييكدم مصر‬‫في سكريا، فبعثتو إلى األرجنتيف باسـ (كامؿ أميف ثابت)،كمياجر عربي م كتقدمي قكمي‬ ‫ثر‬‫م خبلؿ عيد‬‫م السكر‬‫عمماني (فاجر)، كىناؾ اتصؿ بالعميد محمد أميف الحافظ الممحؽ العسكر‬‫الكحدة ثـ االنفصاؿ(ُٔ)، ككاف ككىيف غنيان يدعي أنو يتاجر باآلثار، كتحت يديو أمكاؿ كثي ة‬‫ر‬‫مما قربو لمحمد أميف الحافظ، ثـ ادت المكدة بينيما عندما انتسب ككىيف لحزب البعث فصار‬ ‫ز‬ ‫رفيقان بعثيان مف الط از األكؿ.‬ ‫ر‬‫دخؿ ككىيف سكريا عمى أنو مياجر عربي غني، كرفيؽ بعثي تقدمي في (ِْ/ٖ/ ُُٔٗـ )‬‫م‬‫، كادعى أنو مندكب لشركة (ربيمكس البمجيكية)، كخبلؿ فت ة االنفصاؿ تعرؼ عمى الدرز‬ ‫ر‬‫ل‬‫( ج سيؼ) الذم يعمؿ في اإلذاعة السكرية، كالذم عرفو بدك ه عمى الضابط معز‬ ‫ر‬ ‫جكر‬‫م خبلؿ فت ة االنفصاؿ،‬ ‫ر‬ ‫ى الديف؛ ابف شقيقة المكاء عبد الكريـ ىر الديف قائد الجيش السكر‬ ‫ز‬ ‫زر‬‫كخبلؿ فت ة قصي ة بعد قياـ انقبلب البعثييف، صار صديقان حميمان لمعظـ الضباط البعثييف،‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  • 26. ‫كخاصة النقيب سميـ حاطكـ، كال ائد صبلح الضمي، كما كاف صديقان حميمان لمكاء عبدالكريـ‬ ‫ر‬‫ى الديف، كعش ات ىـ، ككانت الفنانات كال اقصات يقمف ليالي مع رفاقو الضباط في بيتو‬ ‫ر‬ ‫ر غير‬ ‫زر‬‫الذم استأج ه في دمشؽ بالقرب مف السفا ة الركسية، كزكد كبلن مف أصدقائو مف الضباط الكبار‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫بمفتاح خاص لو، يدخمو متى شاء. ككاف الضباط يقضكف مع رفيقات ككىيف كفي بيتو ليالي‬‫(تقدمية)، كما اؿ الرفيؽ كامؿ أميف ثابت (ككىيف) ج في حزب البعث حتى عرضت عميو‬ ‫يتدر‬ ‫ز‬‫كز ة شئكف المغتربيف فرفضيا بناء عمى تعميمات حككمتو. ككاف يتصؿ يكميان بإس ائيؿ السمكيان‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫عمى مكجة اتصاؿ السفا ة الركسية أك قريبان منيا.كما كاف لو برنامج يكمي في اإلذاعة بعد‬ ‫ر‬ ‫منتصؼ الميؿ كاف يستفيد منو في إرساؿ ما يريد - مشفر - إلى رئيسو في تؿ أبيب.‬ ‫ان‬‫كشد انتباه أحد الضباط المصرييف مف القيادة العربية المشتركة (كأظنو عمي عمي عامر)،‬‫عندما كانكا في زيا ة إلى الجبية السكرية عاـ (ُٓٔٗـ)، شد انتباىو كث ة الصكر التي يمتقطيا‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كامؿ أميف ثابت (ككىيف ) لممكاقع كالتحصينات العسكرية، فالتقط لو عدة صكر، كأعطاه‬‫المخاب ات المصرية لمبحث عنيا، فكشفت ىكيتو ككجدت في ممفاتيا حقيقتو، كلما أخبركا سكريا‬ ‫ر‬‫أعرضكا كلـ يصدقكا أف ىذا الرفيؽ التقدمي المناضؿ جاسكس ييكدم، كاعتبركا ذلؾ حسدان مف‬ ‫رفاقيـ المصرييف.‬‫ثـ تقدمت كز ة الخارجية الركسية بطمب إلى سكريا، تؤكد فيو حصكؿ بث السمكي في الكقت‬ ‫ار‬‫الذم تبث فيو السفا ة الركسية، كعندئذ زكدت ركسيا سكريا بسيا ة مجي ة بتحديد مكاف البث‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫البلسمكي المجيكؿ، كشاىدت تمؾ السيا ة كىي تتجكؿ في حي الشيخ محي الديف بدمشؽ كحي‬ ‫ر‬‫األك اد، كليا ىكائي طكيؿ جدان، كبعد مدة مف البحث تأكد ليـ أف المكاف الذم يبث منو ىك‬ ‫ر‬‫بيت الرفيؽ المناضؿ كامؿ أميف ثابت (ككىيف)، كتحمس لمقضية ضباط مف المخاب ات السكرية‬ ‫ر‬‫الصمة ليـ بصاحبات ككىيف، كيشكمكف كتمة ل غير كتمة ككىيف، يقاؿ عمى أسيـ العقيد‬ ‫ر‬ ‫أخر‬‫أحمد سكيداني، فبحثكا بجد كاىتماـ، كنصبكا كمينان تمكنكا في نيايتو مف القبض عمى ككىيف‬ ‫كىك ممسؾ بجياز البلسمكي يتكمـ مع إس ائيؿ.‬ ‫ر‬‫حككـ ككىيف ككاف رئيس المحكمة المقدـ صبلح الضمي، ككانت المحاكمة أقرب إلى‬‫م، كقد الحظ المشاىدكف أف‬‫الصكرية، كعرضت مشاىد منيا عمى شاشة التمفزيكف السكر‬‫إجابات ككىيف تدكر حكؿ قضايا تافية، مثؿ خرجنا ىة كعممت (جكرجيت) تبكلة ككاف الزيت‬ ‫نز‬‫كثير... كيبدك أف مشاىد المحكمة التي عرضيا التمفزيكف متفؽ عمييا مع ككىيف نفسو، ألنو‬ ‫ان‬‫صديؽ لي الء الذيف يحاكمكنو، ككميـ تكرطكا معو. كشاىدت كتابعت ىذه المحاكمة،كما‬ ‫ؤ‬
  • 27. ‫شاىدىا كتابعيا معظـ المكاطنيف السكرييف، ثـ حكـ عميو باإلعداـ، كنفذ الحكـ عمى غـ مف‬ ‫الر‬‫تدخؿ الصييكنية العالمية بكامؿ ثقميا، كعرضت إس ائيؿ عمى سكريا - بكاسطة محامي فرنسي‬ ‫ر‬‫اسمو (جاؾ مرسيو)-: أف تفتديو بمميار فرنؾ فرنسي، كتكسط بابا ركما مف أجؿ إنقاذ حياتو،‬‫كلكف سدنة النظاـ البعثي عكا في إعدامو لدفف أس ار تكرطيـ معو، كدفف الج ائـ الكبي ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أسر‬‫التي ارتكبكىا في حؽ الكطف بمعرفتو، كقيؿ إف السكرييف احتفظكا بجثمانو لعدة سنكات حيث‬ ‫ل السكرييف األحياء.‬‫استممتو إس ائيؿ بعد حرب حزي اف ُٕٔٗـ، كبادلتو بعدد مف األسر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الحركة التصحيحية األولى‬‫م سميـ حاطكـ (قائد كتيبة مغاكير)، يساعده‬‫في (ِّ /ِ/ُٔٔٗـ) حؼ النقيب الدرز‬ ‫ز‬‫النقيب رفعت األسد قائد س ايا الدفاع الناشئة يكمذاؾ، عمى بيت الفريؽ محمد أميف الحافظ‬ ‫ر‬‫(رئيس مجمس الرئاسة)، كدارت معركة لعدة ساعات، دافع فييا ح اس الفريؽ محمد أميف‬ ‫ر‬‫الحافظ (كبعضيـ مف الجنكد البدك)، حتى سقط معظميـ، كما حاكؿ أف يقاتؿ بنفسو، لكف‬‫الخطة التي نسجيا كؿ مف المكاء صبلح جديد كالمكاء حافظ األسد كأتباعيما كانت محكمة،‬‫لمتخمص مف عدد كبير مف الضباط البعثييف السنييف، كتتمخص في إبعاد الضباط السنييف‬‫البعثييف عف دمشؽ كما حكليا، إلى البلذقية كحماة كحمص، كتـ ذلؾ عندما ألقي القبض عمى‬‫الفريؽ الحافظ رئيس مجمس الرئاسة ككضع في السجف، كاعتقؿ عدد مف أنصا ه الضباط‬ ‫ر‬‫معو،كما ح مئات الضباط السنييف البعثييف، ليحؿ مكانيـ ضباط عمكيكف، كفر أعضاء‬ ‫سر‬‫القيادة القكمية لحزب البعث العربي االشت اكي إلى الع اؽ، كمنيـ ميشيؿ عفمؽ (مؤسس‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ىـ بعد أف سيطرت القيادة القطرية عمى مقاليد‬ ‫الحزب)، كمنيؼ الر از، كشبمي العيسمي... كغير‬ ‫ز‬‫الحكـ في سكريا، بعد ص اع داـ سنتيف بيف القيادة القكمية (غير عمكية) كالقيادة القطرية‬ ‫ر‬‫(كيسيطر عمييا العمكيكف). يقكؿ الدكتكر نيق الكس فاف داـ السفير اليكلندم في القاى ة‬‫ر‬ ‫ك‬‫كصاحب كتاب الص اع عمى السمطة في سكريا: [(كبعد ِّ شباط ُٔٔٗـ) تـ إ احة آخر‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫ضابط سني مف حمب مف القيادة القطرية، كىك أميف الحافظ، كآخر الضباط الدركز، أم سميـ‬‫حاطكـ كحمد عبيد، كفي عاـ (ُٖٔٗ ـ) أزيح آخر ضابط سني حك اني (مف حك اف، كربما‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يقصد أحمد سكيداني) كفي مارس (ُٗٔٗـ) أزيح آخر ضابط إسماعيمي (كربما يقصد‬‫عبدالكريـ الجندم الذم قتؿ عند بكابة المكاء السبعيف، كقالكا إنو انتحر).كمالـ يبؽ بعد ىذا‬‫التاريخ ضباط غير العمكييف كالسنييف كأعضاء عسكرييف، مع تمتع العمكييف بالتفكؽ التاـ‬
  • 28. ‫كتمثيميـ لكتؿ الجيش القكية، كيمكف تفسير انتخاب رفعت األسد عضكان في القيادة القطرية‬‫(ُٕٓٗـ) بأنو انعكاس العتماد الرئيس حافظ األسد عمى ضباط مف عائمتو الشخصية أك‬ ‫عشيرتو أك أبناء المناطؽ المجاك ة لقريتو.)(ُٕ).‬ ‫ر‬‫كاتضح فيما بعد أف الخبلؼ الذم نشأ بيف القيادة القطرية كالقيادة القكمية، سببو أف القطرية‬‫يسيطر عمييا مجمكعة مف العمكييف كتستغؿ الحزب مف أجؿ فرض مصمحة الطائفة عمى‬‫سكريا، كاستخداـ الحزب كأداة ككسيمة لتحقيؽ سيط ة الطائفة العمكية، كقد اتضح ذلؾ خبلؿ‬ ‫ر‬‫عقد السبعينيات، كقد دمرت ىذه المجمكعة حزب البعث كصارت ىذه الطائفة تعمؿ مف أجؿ‬‫التفرقة كليس الكحدة، كالقير كاالستبداد كليس الحرية كما صار أبناء ىذه الطائفة مف كبار‬ ‫أغنياء العالـ فأيف (الكحدة كالحرية كاالشت اكية)؟‬ ‫ر‬‫كاعتقؿ مركاف حديد مجددان - بعد الحركة التصحيحية األكلى - لمم ة الثالثة، عمى غـ مف‬ ‫الر‬ ‫ر‬‫العف ك الذم صدر بحقو مف قبؿ رئيس مجمس الرئاسة السابؽ محمد أميف الحافظ، ككضع في‬‫م، مع الفريؽ محمد أميف الحافظ، ككضع الدكتكر نك الديف األتاسي رئيسان‬ ‫ر‬ ‫سجف الم ة العسكر‬ ‫ز‬‫لمدكلة، كشكمت حككمة مدنية ي أسيا الدكتكر يكسؼ عيف، كصارت السياسة السكرية أكثر‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ميبلن نحك الماركسية.‬ ‫حرب (7691ـ) بيف الصياينة والعرب‬‫نشأنا منذ الصغر عمى ك ه الصياينة، كعمى االستعداد لطردىـ مف فمسطيف، كتحرير‬ ‫ر‬‫المسجد األقصى منيـ، ككانت حككمات دكؿ المكاجية كخاصة مصر كسكريا كالع اؽ تخطط‬ ‫ر‬‫حياتيا عمى ىذا األساس، فاالنقبلبات العسكرية تقع بحجة أف الحككمة قصرت في العمؿ مف‬‫م تنفؽ عمى‬‫أجؿ اإلعداد لطرد الصياينة، ككانت (ٓٔ-َٖ) بالمائة مف الدخؿ القكمي السكر‬‫كز ة الدفاع مف أجؿ التسمح كاإلعداد لتحرير فمسطيف، كليس ىذا كمو حبان بفمسطيف فقط،كانما‬ ‫ار‬‫دفاعان عف النفس أيضان ألف ىدؼ إس ائيؿ معمف كمعركؼ كىك (حدكدؾ يا إس ائيؿ مف الف ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م، كصار لمجيش‬‫إلى النيؿ)، لذلؾ كانت آماؿ الجيؿ الصاعد مرتبطة بيذا اليدؼ المحكر‬‫مكانة مرمكقة في العالـ العربي؛ ألنو يعد مف أجؿ طرد الصياينة كتحرير فمسطيف، كحماية‬ ‫البمد مف الصياينة، كخصصت لمجيش أكبر مي انية مف الدخؿ القكمي ليذا الغرض.‬ ‫ز‬‫ككقع العدكاف الثبلثي عمى مصر، كاشتركت فرنسا كبريطانيا كاس ائيؿ في احتبلؿ سيناء‬ ‫ر‬‫كبعض مدف القناة مثؿ بكر سعيد، ع في عقكلنا أف عبد الناصر انتصر عمى الغرب‬ ‫كزر‬
  • 29. ‫كمازلت أذكر رنيف صكتو كىك يخطب (إذا استطاع عدكنا أف يفرض عمينا القتاؿ فمف يستطيع‬ ‫أف يفرض عمينا االستسبلـ، سنقاتؿ... سنقاتؿ... سنقاتؿ).‬‫في منتصؼ الستينيات ص َّد البعثيكف الحرب اإلعبلمية عمى الصياينة، بعد محا الت‬ ‫ك‬ ‫ىع‬‫إس ائيؿ تحكيؿ مياه نير األردف لتحرـ العرب منو، كشكمت قيادة عربية مكحدة بيف مصر‬ ‫ر‬‫ى ُّ‬‫كسكريا كاألردف بقيادة الفريؽ عمي عمي عامر ( م)، كارتفعت عاطفة الشباب كصرنا نعد‬ ‫مصر‬ ‫األياـ لنزكر حيفا كيافا كالقدس بعد طرد الصياينة منيا.‬‫كفي نيساف أك أيار ( ُٕٔٗـ) نظـ اتحاد الطمبة في مدينة حمص محاض ة في سينما‬ ‫ر‬‫ىا مئات الطبلب، كقد كصؼ لي شاىد عياف ىذه المحاض ة يقكؿ كاصفان المقدـ‬ ‫ر‬ ‫األكبر حضر‬ ‫ا‬‫ح ليصؿ إلى‬‫مصطفى طبلس: (دخؿ المقدـ أبك ف اس بمباس المغاكير كقفز مف أماـ المسر‬ ‫ر‬‫مكاف المحاضر فارتفع التصفيؽ لمبطؿ المغكار، كبدأت المحاض ة فقاؿ ال ائد أبك ف اس بعد أف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عمؽ خريطة عمى الجدار كأمسؾ بيده عصا خاصة بكبار الضباط قاؿ: سكؼ تتحرؾ قكاتنا‬‫باتجاه الجنكب لتدؾ قصر الرجعية(ُٖ) أ الن، ثـ نتجو غربان في اليكـ الثاني، كخبلؿ ىذيف‬ ‫ك‬‫اليكميف تككف القكات المصرية اجتازت سيناء ككصمت إلى ساحؿ فمسطيف، كفي اليكـ الثالث‬‫سكؼ نطبؽ فـ (الكماشة) عمى الصياينة ك...)، فصاح الطبلب م ة كاحدة (كنرمييـ في‬ ‫ر‬‫البحر)، فعبلن اليتاؼ (أمة عربية كاحدة ذات رسالة خالدة، أىدافنا: كحدة حرية اشت اكية، الخمكد‬ ‫ر‬ ‫لرسالتنا كلمجيش العقائدم)..‬ ‫الخدمة العسكرية في سوريا‬‫م عمى أف‬‫مف اإليجابيات نظريان الخدمة العسكرية في سكريا، كقد نص الدستكر السكر‬‫م، مدتيا سنتاف كنصؼ، كيمضي‬‫الخدمة العسكرية إل امية عمى كؿ مكاطف (ذكر) سكر‬ ‫ز‬‫الجامعيكف في زماننا سنة منيا في كمية االحتياط، كلما ادت األعداد عف طاقة الكمية، صارت‬ ‫ز‬‫تعقد دك ات الضباط االحتياط في األلكية، كيتدرب الجامعي عمى دكر قائد الفصيمة كبعض دكر‬ ‫ر‬‫م، ككؿ ذلؾ ممتاز، أما السمبيات‬‫قائد السرية، كتعطى لو رتبة مبلزـ في الجيش العربي السكر‬ ‫فيي:‬‫أ أسمكب التعامؿ مع المكاطف خبلؿ األشير األكلى مف الدك ة كالتي تسمى أحيانان‬ ‫ر‬‫(األغ ار) ، حيث تحطـ ك امة الشاب ليككف أداة طيعة لتنفيذ األكامر، كقد أدل ىذا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫دك ة‬ ‫ر‬‫التعامؿ إلى عقد نفسية، كتغير في اتجاه بعض المكاطنيف نحك الجيش كالخدمة اإلل امية؛ حيث‬ ‫ز‬
  • 30. ‫يك ه الجيش كالقكات المسمحة، كالدفاع عف األرض كتحرير األرض المغتصبة. كأدت أحيانان‬ ‫ر‬‫قميمة إلى االنتحار عند المجنديف (بدكف رتبة)، حيث تتحكـ فييـ شخصيات سادية أحيانان؛‬ ‫يتمذذكف بتعذيبيـ باسـ التدريب.‬ ‫الخدمة االحتياطية‬ ‫ب‬‫كىذه مصيبة كبي ة لكثير مف المكاطنيف، ففي آخر الستينيات (بعد حرب ٕٔ)، بقي كثير مف‬ ‫ر‬‫المكاطنيف (ٓ -ٕ) سنكات في الخدمة العسكرية كاالحتياطية، كيمكث ىذه المدة دكف أف يعرؼ‬‫متى ح مف الخدمة، كيعكد إلى عممو ككظيفتو المدنية، أك مصمحتو التي تضررت كثير‬‫ا‬‫ن‬ ‫يسر‬‫بسبب غيابو عنيا. كما ال يعرؼ المكاطف متى يستدعى لمخدمة االحتياطية، لذلؾ قد تتخرب‬‫مصالح كثي ة لممكاطنيف، عندما يدعكف إلى الخدمة االحتياطية دكف سابؽ عمميـ، كقد أقامكا‬ ‫ر‬‫مشركعان أك مصمحة ما؛ فيترككنيا ليمتحقكا بالجيش دكف أف يعرفكا المدة التي سيقضكنيا فيو.‬‫كما أف المكاطف يبقى مرتبطان بالجيش حتى الخمسيف مف عم ه، فبل يتمكف مف السفر إال بعد‬ ‫ر‬‫مكافقة شعبة التجنيد، ال يعطى جكاز سفر، أك تأشي ة ج إال بعد شير أك أكثر مف البحث‬ ‫ر خرك‬ ‫ك‬‫لمعرفة كضعو كحالو، ثـ يمنح مكافقة السفر أك يرفض سف ه، كقد مزجت ىذه المكافقة بحالة‬ ‫ر‬ ‫المكاطف السياسية، فبل يسمح لو بالسفر إال بعد المكافقة األمنية.‬‫ككانت كؿ تمؾ اليمكـ؛ تفسر مف أجؿ تحرير اضي العربية المغتصبة مثؿ فمسطيف كلكاء‬ ‫األر‬‫م‬‫اسكندركف، كعربستاف كاريتريا كساقية الذىب كزنجبار... إلخ، أما كقد تأكد المكاطف السكر‬‫بعد الثمانينيات: أف الجيش العقائدم أسس لقتؿ الشعب، كالمحافظة عمى كرسي الحكـ، ال‬ ‫ك‬‫ييمو تحرير األرض العربية المغتصبة، لذلؾ صارت الخدمة العسكرية سجنان ال يطاؽ، كأتاكة‬ ‫يدفعيا المكاطف دكف مقابؿ.‬ ‫الخدمة العسكرية في عيد النظاـ األسدي‬‫كاف السكريكف يضربكف المثؿ بطعاـ الجيش، لكثرتو، ككثير مف الش ائح الفقي ة السكرية قد ال‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫تشبع المحـ كالفكاكو كالحمكيات قبؿ الخدمة العسكرية، كمف عادة الريؼ في الخمسينيات كحتى‬‫السبعينيات أف ال يأكؿ المحـ يكميان، بؿ أحيانان في المناسبات فقط، أما المحـ في الجيش فكاف‬‫يكميان عمى طعاـ الغداء، كمعو (الدكسير) فاكية أك حمكيات، كقد أيت ذلؾ خبلؿ خدمتي؛ مع‬ ‫ر‬‫مبلحظة أف طبلب الضباط يعتنى بيـ، كبطعاميـ أكثر مف اآلخريف، كمع ذلؾ كاف الطعاـ‬‫فائضان عف حاجة المجنديف، ال تجد جائعان في القكات المسمحة السكرية... بؿ كاف كثير مف‬ ‫ك‬ ‫طبقة (ضباط الصؼ)، يطعمكف ىـ مف طعاـ الجيش الفائض كالكثير...‬ ‫أسر‬
  • 31. ‫كخبلؿ خدمتي كاف الضباط يفرزكف م ة كاحدة خبلؿ الخدمة، لئلش اؼ عمى استبلـ األر اؽ‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ع، ككنت ل الكميات اليائمة، كالنكعيات ال اقية، التي يسمميا المقاكؿ‬ ‫ر‬ ‫أر‬ ‫مف (المقاكؿ)، لمدة أسبك‬‫لمطبخ المكاء، ككيؼ كاف ضابط الصؼ يتعجرؼ عمى المقاكؿ، فيرفض استبلـ البرتقاؿ مثبلن‬‫ألنو ال يحقؽ شركط التعاقد، كمنيا عمى أف ال يقؿ حجـ حبة البرتقاؿ مثبلن عف كذا حجـ‬‫معيف، كما شاىدت في مستكدع المكاد الغذائية، الكميات اليائمة مف األر اؽ، كمنيا (الصنكبر)‬ ‫ز‬ ‫ىا...‬ ‫ك(المكز) ك(الحمكيات) ك(السمف العربي) كغير‬‫م المجند يتقاضى اتبان في حدكد (َِ – ِٓ) لي ة سكرية شيريان، تكفيو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ككاف العسكر‬‫لمصاريؼ الجيب (النثريات)، كلـ تكف العادة أف تدفع األسر الريفية أك أسر العماؿ في المدف‬‫أل الدىا مصركفان خبلؿ الخدمة العسكرية... بؿ كاف ضباط الصؼ، كالضباط المجندكف‬ ‫ك‬‫يصرفكف عمى ىـ مف ركاتبيـ التي يتقاضكنيا خبلؿ الخدمة اإلل امية... ككاف الضابط‬ ‫ز‬ ‫أسر‬‫المجند يتسمـ اتبان حكالي (ََّ) لي ة سكرية، في أكائؿ السبعينيات، كانت تكفي أس ة صغي ة،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بؿ يصرؼ بعضنا عمى كالديو منيا، كقد يساعد إخكانو...‬‫أما اليكـ خبلؿ النظاـ األسدم فقد سمعت ىذه األسطكانة مف كثير مف المكاطنيف السكرييف‬‫تقكؿ: التحؽ كلدم بالخدمة العسكرية، كيتطمب مني مائة ألؼ لي ة سكرية عمى األقؿ مصاريؼ‬ ‫ر‬‫ع إف لـ أدفع لو، قمت: كأيف‬‫لو، فقمت عجبان ليذه المصاريؼ!! قاؿ: طعاـ كش اب، يقتمو الجك‬ ‫ر‬‫طعاـ الجيش!!؟ قاؿ: يبيعو قائد الكحدة، قبؿ أف يطبخ، ثـ يفتتح بقاالت، كاست احات تبيع‬ ‫ر‬‫(الساندكتش) يعمؿ فييا (مجندكف)، كيمكليا قائد الكحدة نفسو، كيستمـ أرباحيا، كىكذا صار‬‫الضابط قائد الكحدة (كالمنشار) يأكؿ ذىابان كايابان، يبيع أر اؽ الكحدة، كيضع ثمنيا في جيبو،‬ ‫ز‬‫ثـ يبيع الطعاـ لممجنديف كيكسب الماؿ لصالح جيبو الخاص... كنقمت ىذه المعمكمة لي مف‬ ‫القادميف مف سكريا عدة م ات، كتقاطعت حتى صارت حقيقة قائمة....‬ ‫ر‬ ‫الصيدلي أك الطبيب أك الميندس كأمثاليـ:‬‫ىذه الفئة كانت تسمى (النظاـ الحديث)، ككانت تقضي فت ة دك ة األغ ار (أربعة شيكر)‬ ‫ر‬ ‫ر ر‬‫تتدرب عمى النظاـ المنضـ كاألسمحة الفردية، ثـ يفرز كؿ منيـ إلى اإلدا ة المناسبة لو،‬ ‫ر‬‫فالطبيب إلى الكحدات الطبية، كالميندس إلى كحدات اليندسة لبلستفادة منيـ في الجيش‬ ‫كالقكات المسمحة...‬‫أما اليكـ فالطبيب كالميندس كالصيدلي كأمثاليـ، مف أصحاب األعماؿ بعد دك ة األغ ار،‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كربما قبؿ أف تنتيي، يتفاىـ مع قائد كحدتو، عمى أف يعكد إلى عيادتو أك صيدليتو، أك مكتبو‬
  • 32. ‫اليندسي، كآخر الشير يذىب يكمان كاحدان إلى الكحدة العسكرية التي قيد اسمو فييا، فيستمـ اتبو‬ ‫ر‬‫ه كمكاظبتو عمى الكحدة، كما يسمـ قائد الكحدة نصؼ دخمو مف عيادتو‬ ‫م ليؤكد حضكر‬‫العسكر‬‫عمى األقؿ، أك ثبلثة أرباعو، - حسب االتفاؽ -، ثـ يعكد إلى العمؿ في مينتو في الحياة‬‫المدنية، كشاع ىذا األسمكب، كانتشر بيف الضباط، كصار مف البدىي أف قائد السرية عنده (ٓ‬‫َُ) عساكر مجنديف يعممكف لحسابو كيدفعكف ركاتبيـ لو، أما قائد الكتيبة فيصؿ عددىـ إلى‬‫م يعممكف لحسابو في‬‫(َِ َّ) عسكريان يدفعكف لو، كقائد المكاء لو (ََُ) مجند عسكر‬ ‫الحياة المدنية.‬‫كىكذا في العقد األخير مف القرف العشريف صارت الخدمة العسكرية عبا ة عف سخ ة، لدل‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كبار الضباط، كما كانت أياـ الف اعنة حيث يقضي مئات األلكؼ مف المصرييف القدماء يبنكف‬ ‫ر‬‫اليرـ ليدفف فيو ( عكف) عند مكتو، كفي سكريا األسد ألكؼ المكاطنيف يعممكف في مز ع كبار‬ ‫ار‬ ‫فر‬ ‫الضباط، كعما اتيـ، كمشاريعيـ، خبلؿ مدة خدمتيـ العسكرية....‬ ‫ر‬‫كثير مف الضباط الكبار في الجيش (العقائدم) األسدم، ليـ مشاريع ضخمة مثؿ مز ع‬‫ار‬‫البرتقاؿ، أك الزيتكف، التي يعمؿ فييا عش ات المجنديف، طكاؿ مدة خدمتيـ اإلل امية، كفي ىذه‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫م، كعماليا (النجار‬‫المشاريع يقاـ فييا مباني حديدىا كاسمنتيا مف مستكدعات الجيش السكر‬‫كالحداد كالباطنجي كالببلط كالسباؾ كالكيربائي...) مف مجندم الخدمة اإلل امية في الجيش‬ ‫ز‬ ‫العقائدم األسدم...‬‫ككثير مف الضباط الكبار استصمحكا أ اضي كع ة مميئة بالحجا ة البازلتية السكداء في أماكف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫انتشار كحداتيـ، كاأل اضي فييا أمبلؾ لمدكلة، كالضباط الكبار ىـ أرباب الدكلة، كالدكلة ليـ،‬ ‫ر‬‫كالمجندكف عماؿ يخدمكنيـ (سخ ة )، كأقامكا في ىذه المناطؽ الكع ة مز ع ألشجار الفاكية،‬ ‫ر ار‬ ‫ر‬ ‫في أرض بكر بازلتية خصبة...‬ ‫إجا ات وىدايا:‬ ‫ز‬‫أما الضباط الصغار، فيرسمكف أف ادان مف كحداتيـ في إجا ات يقضكنيا بيف ىـ كذكييـ،‬ ‫أسر‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫كيعكد المجند محمبلن باليدايا مثؿ [تنكة سمف عربي ثمنيا بضعة آالؼ لي ة سكرية]، أك خركؼ‬ ‫ر‬‫(أيضان ثمنو بضعة آالؼ) يذبحو المجند في ريؼ حماة أك ريؼ حمص أك حك اف، كينظفو،‬ ‫ر‬‫كيضعو في (الفريزر) بضع ساعات كي يجمد، ثـ يسافر بو إلى بيت الضابط مباش ة في‬ ‫ر‬‫دمشؽ أك حكليا، كي يدخمو ثبلجة منزؿ الضابط الصغير... أك (تنكة جبف عربي مف حماة أك‬‫حمص يصؿ ثمنيا بضعة آالؼ لي ة سكرية)، كالضابط الصغير ع ىذه الخي ات عمى أقاربو‬ ‫ر‬ ‫يكز‬ ‫ر‬
  • 33. ‫المقربيف، كقد يبيع بعضيا، أك يقايض بيا عمى مكاد تمكينية ل، كفي النياية يعيش ىذا‬ ‫أخر‬‫الضابط الصغير كأقاربو حياة مرفية عمى خي ات سكريا الطبيعية مجانان عمى حساب المجنديف‬ ‫ر‬ ‫الفق اء، الذيف يستدينكف في بعض الحاالت لش اء (اليدية) لمضابط الصغير...‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كلما صارت (اليدايا) أك (األتاكات) مبلزمة لئلجا ات، نقصت غبة المجنديف في طمب‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫اإلجا ات، ليخففكا عف ىـ مشقة كعبء تكفير الماؿ لش اء ىذه اليدايا األتاكات... حتى‬ ‫ر‬ ‫أسر‬ ‫ز‬ ‫صار الضباط الصغار يدفعكف المجنديف كيحثكنيـ عمى ىذه اإلجا ات...‬ ‫ز‬‫م فبلف كقاؿ: ًـ ال تطمب‬ ‫لى‬ ‫كحدثني أكثر مف شخص أف الضابط فبلف أرسؿ ك اء العسكر‬ ‫ر‬‫م الفقير كيحار في الجكاب حتى يسبقو الضابط‬ ‫إجا ة؟ ما عندؾ أـ كأب؟ فيرتبؾ العسكر‬ ‫ز‬‫ح كمنظؼ ((ثمف الخركؼ الكاحد‬‫كيقكؿ: التبخؿ عمينا يكفي خركؼ كاحد فقط ىاتو معؾ مذبك‬‫م ال يزيد عف‬‫(َََِ َََْ) لي ة سكرية (َْ َٖ) د الر. كقد يككف دخؿ كالد ىذا العسكر‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫ثمف الخركؼ الكاحد في الشير الكاحد)).‬ ‫مصيبة السائؽ:‬‫أما السائؽ في الخدمة العسكرية األسدية، فصار مكمفان بإصبلح سيارتو العسكرية التي يعمؿ‬‫عمييا في الكحدة، يصمحيا في كرشة مدنية كيدفع أج ة اإلصبلح، كثمف قطع الغيار مف جيب‬ ‫ر‬‫كالده المسكيف، حيث صار الضابط الكبير يبيع قطع الغيار المخصصة لكرشات اإلصبلح‬ ‫العسكرية، كتبقى ىذه الكرشات بدكف عمؿ حقيقي...‬‫كصار مف الشائع في الخدمة العسكرية في النظاـ األسدم؛ فيي محاربة التديف كمحاربة‬‫ئ،‬‫االلت اـ بأداء العبادات في الجيش كالصبلة كالصكـ كاعفاء المحية... كقد يستغرب القار‬ ‫ز‬ ‫كلكنيا الحقيقة الم ة:‬ ‫ر‬ ‫تمنع صبلة الجماعة عمنان، كقد يحاؿ مف يتمبس بيا إلى المحكمة العسكرية...‬‫- يضطيد المصمكف، كييز منيـ، كيضحؾ عمى صبلتيـ، كقد يؤذكف خبلؿ الصبلة... كقد‬ ‫أ‬‫ركل لي إماـ مسجد خريج كمية الشريعة أدل الخدمة العسكرية في التسعينيات أك آخر‬‫الثمانينات، قاؿ: كنت أمشي بعيدان في األرض حتى أجد حف ة قذيفة (نصؼ طف)، فأنزؿ فييا‬ ‫ر‬‫فأجد النجاسات الجافة، فأتحاشاىا كأصمي قربيا، كي ال يركني أصمي، ألنيـ سكؼ يمفقكف لي‬ ‫تيمة الخيانة العظمى، ثـ المحكمة الميدانية....‬‫- بؿ حدث في معسك ات التدريب الجامعي، أف بعض أ الد الميجريف المنتسبيف إلى‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫الجامعات السكرية، ككاف عمييـ أداء المعسكر الجامعي في الصيؼ، كىذا المعسكر تحسب‬
  • 34. ‫مدتو مف الخدمة اإلل امية... ى الء تعكدكا عمى صبلة الجماعة في السعكدية، كىناؾ أذنكا‬ ‫ؤ‬ ‫ز‬‫لصبلة المغرب، كأقيمت الصبلة فالتحؽ بيـ عدد كبير مف الطبلب، كما ىي إال لحظات حتى‬‫طكقتيـ الكحدات الخاصة مدججة بالسبلح، كالحمد هلل أنيـ انتظركىـ حتى أكممكا الصبلة، ثـ‬‫اعتقمكىـ كحققكا معيـ عدة أياـ يبحثكف عمف دعا إلى صبلة الجماعة، كىي ممنكعة في الجيش‬‫م، كلما تأكدكا أنيا عفكية، كقعكىـ عمى تعيدات أف ال يكرركا ذلؾ في المستقبؿ‬‫العربي السكر‬‫كأطمقكا س احيـ، كحصمت ىذه في بداية عيد بشار... كربما لك كانت في عيد كالده، لبقكا في‬ ‫ر‬‫السجف بضع سنيف كما حصؿ ألكثر مف خمسة آالؼ مكاطف م مكثكا عشر سنكات مف‬ ‫سكر‬ ‫(ُِٖٗ كحتى ُِٗٗ) ىائف عف ذكييـ...‬ ‫ر‬‫- كخبلؿ خدمتي العسكرية، اختمفت مع قائد السرية، كطمبني قائد الكتيبة (المقدـ (....)،‬‫ككاف لطيفان في تعاممو معنا،قاؿ لي: يا مبلزـ... كمؿ خدمتؾ عمى خير، كارجع إلى حياتؾ‬‫المدنية بسبلـ، عندم ممؼ (ك ج مف أحد أد اج مكتبو ممفان سميكان)، كفيو قضايا تحاسب‬ ‫ر‬ ‫أخر‬‫عمييا، كأنا كضعت ىذا الممؼ عندم ال أريد أف أضرؾ، لكف ال تجعمني أضطر إلى إرسالو‬ ‫ك‬‫لممخاب ات، أرجكؾ!!! قمت لو متعجبان: سيدم ممكف أعرؼ بعض ىذا القضايا التي أحاسب‬ ‫ر‬ ‫عييا؟ فكافؽ مشككر كصار يقر بعض الصفحات:‬ ‫أ‬ ‫ان‬ ‫- في يكـ الجمعة (كذا) ذىبت تصمي الجمعة في قرية الحا ة (قرية في حك اف).‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫- كفي يكـ الجمعة (كذا) ذىبت تصمي الجمعة في (نكل).‬ ‫- كفي يكـ الجمعة (كذا) ذىبت تصمي في قرية (الشيخ مسكيف).‬‫- كفي يكـ كذا كنت تصمي المغرب (إمامان) بعدد مف ضباط الصؼ المجنديف في (الركاد)‬ ‫مقابؿ تؿ الفرس..‬ ‫- كفي يكـ كذا سيرت مع مجمكعة مف ضباط الصؼ مف أبناء محافظتؾ (...)...‬‫تعجبت جدان، كلـ أكف أعرؼ أف ىذه القضايا ممنكعة عمي، فقمت لو: يا سيدم ىؿ ىذه‬‫ممنكعة!!؟ قاؿ: نعـ يا (فبلف): صبلة الجماعة ممنكعة، صؿ كحدؾ، في خيمتؾ، ال تسير‬ ‫ك‬ ‫ال تجمس مع ضباط الصؼ...‬ ‫ك‬‫ثـ قاؿ: ىذا الممؼ عندم أرجك أف ال تضطرني إلى إرسالو لممخاب ات العسكرية... ككاف‬ ‫ر‬‫ذلؾ المقاء معو قبيؿ تسريحي بسبب إنياء الخدمة اإلل امية ببضعة أسابيع... كسرحت ككدعتو‬ ‫ز‬‫في مكتب قيادة الكتيبة... كتركت الممؼ بيف يديو ليضيع بيف الركاـ بعد أف قصفت إس ائيؿ‬ ‫ر‬ ‫مكتبو بعد تسريحي ببضعة شيكر...‬
  • 35. ‫ىذه بعض السمبيات لمخدمة العسكرية المعاص ة، في عيد النظاـ األسدم، ال ل ال أدعك‬ ‫ك أر ك‬ ‫ر‬‫إلى إلغاء الخدمة العسكرية أبدان، بؿ أشفؽ عمى كؿ مف لـ يتح لو أداء الخدمة العسكرية، لكف‬‫م، كالمجتمع العربي المسمـ في سكريا‬‫آمؿ إصبلح ىذا القانكف بما يخدـ قضية المكاطف السكر‬‫أيضان... ككـ آلمني إلغاء مادة التربية العسكرية مف المدارس الثانكية أخير في عيد بشار‬ ‫ان‬‫األسد، مع أنني كنت أفتخر بأف بمدم سكريا ىي البمد العربي الكحيد الذم يدرس مقرر التربية‬‫العسكرية في المرحمة الثانكية، كيدرب جميع الطبلب عمى البندقية كالمسدس كاألسمحة الفردية،‬ ‫كيقضي الطالب مدة ثبلثة أسابيع معسكر يعيش فيو الحياة العسكرية بتماميا...‬ ‫ان‬ ‫الجيش العقائدي‬‫تقصد المجمكعة العسكرية البعثية السرية (المجنة العسكرية)؛ التي فصمت حزب البعث ثـ‬ ‫قامت بالحركة التصحيحية األكلى ثـ الثانية؛ تقصد بالجيش العقائدم ما يمي:‬‫ُ - أف يخمك مف الرجعية، كالرجعية في ىـ كؿ متمسؾ بدينو سكاء كاف مف اإلخكاف‬ ‫نظر‬ ‫المسمميف أك الصكفييف أك السمفييف، فكؿ مف يصمي جعي، ككؿ مف ال يشرب الخمر رجعي.‬ ‫ر‬‫ل، حتى البعث القكمي الذم صار معاديان‬‫ِ- أف ال يككف مف التنظيمات السياسية األخر‬‫م، كىك الجيش الذم يحمي‬‫ليـ. كصار مفيكـ الجيش العقائدم كاضحان لدل الشعب السكر‬‫الن ظاـ الحاكـ، لذلؾ أحيطت دمشؽ بأفضؿ القكات كىي الفرقة األكلى كالثالثة، ثـ شكمت بعد‬‫ذلؾ س ايا الدفاع كالكحدات الخاصة؛ لتتدرب عمى قتاؿ المدف كالشك ع كما ل. كىكذا كاف‬ ‫سنر‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫الجيش العقائدم قبؿ يكـ الخامس مف حزي اف، بعد أف طرد منو معظـ الضباط الماىريف ألنيـ‬ ‫ر‬‫ليسكا بعثييف، أك ألنيـ بعثيكف غير مكاليف لمنظاـ، كما طرد منو كؿ ضابط أك ضابط صؼ لو‬ ‫ميكؿ دينية.‬‫كالتحؽ بالجيش ضباط احتياط كانكا في التعميـ أك في كظائؼ مدنية، مف األقميات، ال‬‫يتقنكف فنكف الحرب ال يريدكنيا، كلكنيـ مخمصيف في المحافظة عمى ثك ة الثامف مف آذار‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫البعثية األسدية.‬ ‫الساعات الستة األولى مف يوـ الخامس مف حزي اف 7691ـ :‬ ‫ر‬‫كاف عبد الناصر متكرطان في حرب اليمف، التي دامت عدة سنكات كمست المممكة العربية‬‫ح عبد الناصر شعار تحرير فمسطيف عف طريؽ اليمف، كما ح البعثيكف في‬ ‫طر‬ ‫السعكدية، كطر‬‫م كما أنيؾ االقتصاد‬‫دمشؽ شعار تحرير فمسطيف عف طريؽ األردف. كأنيؾ الجيش المصر‬
  • 36. ‫م مف الضباط األكفاء خكفان مف‬‫م في حرب اليمف، كما غ عبد الناصر الجيش المصر‬ ‫فر‬ ‫المصر‬‫عدـ الئيـ لو، كترؾ الضباط المتممقيف، كالمتسمقيف الذيف يبحثكف عف المناصب السياسية فقط.‬ ‫ك‬‫كما ارتكب مف المجازر كالمظالـ بحؽ العمماء كالدعاة كجماعة اإلخكاف المسمميف عاـ‬ ‫(ُْٓٗـ) ثـ عاـ (ُٓٔٗـ)، ج عش ات األلكؼ منيـ كمف أقاربيـ في السجكف.‬ ‫ر‬ ‫كز‬‫كدخؿ مصر الجاسكس الصييكني ( خ ماندؿ) منذ عاـ (ُْٓٗـ ) تحت اسـ (مالؾ‬ ‫بارك‬‫نكير) عـ أنو تاجر تركي يتاجر بصفقات السبلح، كخاصة السبلج الجكم، كخبلؿ عدة‬ ‫كز‬‫سنكات صار ىذا الرجؿ الذكي م الذم ينثر الماؿ عمى الضباط كالفنانات كال اقصات،‬ ‫ر‬ ‫الثر‬‫م، كقد كاف برفقة عبد‬‫صار مقربان جدان، حتى كصؿ إلى مرتبة مفتش في السبلح الجكم المصر‬‫الناصر ككبار القادة المصرييف؛ في طائ ة نقؿ عسكرية صغي ة ارت بعض القطعات في سيناء‬ ‫رز‬ ‫ر‬‫قبؿ الخامس مف حزي اف بقميؿ، كقد أعمـ ىذا الجاسكس إس ائيؿ بذلؾ كانتظر أف تسقط إس ائيؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ىذه الطائ ة كلكنيا لـ تفعؿ!!؟ ككاف ىذا الجاسكس مقربان جدان مف الفريؽ صدقي محمكد قائد‬ ‫ر‬‫م، كتمكف ىذا الخبيث مف إقامة حفمتيف في مكانيف أحدىما قاعدة إنشاص‬‫سبلح الجك المصر‬‫الجكية كالثانية في مطار بير ثمادة في سيناء، ككانت حفمة ساى ة غنت فييا بعض الفنانات‬ ‫ر‬‫كرقصت ال اقصات، كشرب ق ابة (ََْ) طيار الخمر، بؿ قصد ىذا الخبيث أف يشربكا نكعيف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مف الخمر عمى األقؿ حتى يتبمدكا أكثر، كمتى كانت ىذه الحفمة؟ كانت في ليمة الخامس مف‬‫حزي اف (ُٕٔٗـ)، حيث حضر ىذا الجاسكس اجتماعان مصغر مع جكلدا مائير، ككزير الدفاع‬ ‫ان‬ ‫ر‬‫كرئيس األركاف، قبيؿ الحرب ببضعة أياـ، كاتفقكا عمى ساعة الصفر، كبينما كاف الفريؽ صدقي‬‫م مخمكر مع ال اقصة (...) بعد أف فرقت الحفمة بالقكة مع‬ ‫ر‬ ‫ان‬ ‫محمكد قائد سبلح الجك المصر‬‫م، كتمكف‬‫الفجر، عندىا شنت الطائ ات اإلس ائيمية غا اتيا عمى السبلح الجكم المصر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م خبلؿ الساعات الستة األكلى مف الحرب،‬‫الصياينة الخبثاء مف تدمير سبلح الجك المصر‬‫لذلؾ يسمييا بعض الصياينة حرب الساعات الستة. كدمرت (ََٔ) طائ ة نفاثة عسكرية عمى‬ ‫ر‬‫مدارجيا قبؿ أف يتمكف الطياريكف مف الف ار بيا، بعد أف باتكا كقد أثقمت الخمر رؤكسيـ (ُٗ).‬ ‫ر‬‫كبعد الحادية عش ة، انصرؼ الطي اف اإلس ائيمي إلى تدمير المطا ات السكرية، كشكىدت‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫طائ ات المي اج حكالي العاش ة صباحان مف يكـ االثنيف الخامس مف حزي اف، شكىدت تحمؽ في‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ج كتعطؿ حركة الطي اف، كتمكنت مف‬ ‫ر‬ ‫سماء دمشؽ ثـ تنقض عمى مطار الم ة لتدمر المدر‬ ‫ز‬‫ذلؾ، كسقطت إحداىا بني اف المدفعية المضادة، كأحضرت قطعة كبي ة مف الطائ ة إلى الجامعة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ىا(َِ).‬ ‫كفييا كتمة مف لحـ طيار‬
  • 37. ‫قامت الطائ ات السكرية بقصؼ مستكدعات النفط في حيفا في أكلى مشاركاتيا في الثانية‬ ‫ر‬‫عش ة ظير، ثـ لـ نسمع أم نشاط لمطائ ات السكرية بعد ذلؾ، كعرفنا أف إس ائيؿ دمرت جميع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫ج الطائ ات السكرية خبلؿ اليكـ األكؿ مف الحرب.‬ ‫ر‬ ‫مدار‬‫م، الذم ضاع في سيناء كمات بعضو عطشان،‬‫ثـ دحرت القكات الصييكنية الجيش المصر‬‫بعد سيط ة طي انيا عمى سماء المعركة، كصارت الطائ ات تقاتؿ الدبابات كالسيا ات كتجمعات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر ر‬‫الجنكد، كاحتمت إس ائيؿ سيناء كميا، حتى كصمت الضفة الشرقية لقناة السكيس، كفي اليكـ‬ ‫ر‬‫ال ابع تركز الجيد الصييكني عمى األردف، فاحتؿ الصياينة الضفة الغربية كميا، كصار نير‬ ‫ر‬‫األردف حدكدان بيف األردف كاس ائيؿ، كفي اليكـ الخامس كالسادس تركز الجيد عمى الجبية‬ ‫ر‬‫السكرية كىي جبية حصينة جدان، لكف الحككمة السكرية آثرت االنسحاب، كلـ ج بقكات‬ ‫تز‬‫أساسية في المعركة، كالفرقة األكلى أك الثالثة التي غت لح اسة النظاـ، كانما شارؾ في‬ ‫ر‬ ‫فر‬ ‫الحرب لكاء مف االحتياط، كما شاركت فيو الفرقة الخامسة كالتاسعة المكاجيتيف أصبلن لمعدك.‬‫م يكمذاؾ كىك حافظ األسد عف سقكط مدينة القنيط ة بيد‬ ‫ر‬ ‫كأعمف كزير الدفاع السكر‬‫الصياينة، قبؿ كصكؿ الصياينة إلييا، كفر أىالي القنيط ة كالج الف إلى دمشؽ كصار اسميـ‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫(النازحيف)، كما غادرت الحككمة دمشؽ إلى حمص تحسبان مف سقكط دمشؽ(ُِ).‬ ‫ي في المعركة‬‫دور النظاـ السور‬‫م كقائد سبلح الطي اف‬ ‫ر‬ ‫كانت سكريا ىي المحرضة عمى الحرب، فقد أدلى كزير الدفاع السكر‬‫المكاء حافظ األسد بتصريح لصحيفة الثك ة السكرية يكـ (َِ/ٓ/ُٕٔٗـ ) جاء فيو: (.. إنو‬ ‫ر‬‫البد عمى األقؿ مف اتخاذ حد أدنى مف اإلج اءات الكفيمة بتنفيذ ضربة تأديبية إلس ائيؿ، تردىا‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫إلى صكابيا... إف مثؿ ىذه اإلج اءات ستجعؿ إس ائيؿ تركع ذليمة مدحك ة، كتعيش جكان مف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عب كالخكؼ يمنعيا مف أف تفكر ثانية في العدكاف. إف الكقت قد حاف لخكض معركة تحرير‬‫الر‬‫فمسطيف، كاف القكات المسمحة السكرية أصبحت جاى ة كمستعدة ليس فقط لرد العدكاف، كانما‬ ‫ز‬‫لممباد ة في عممية التحرير كنسؼ الكجكد الصييكني مف الكطف العربي، إننا أخذنا باالعتبار‬ ‫ر‬‫تدخؿ األسطكؿ السادس األمريكي!!! كاف معرفتي إلمكانياتنا تجعمني أؤكد أف أية عممية يقكـ‬‫م الذم طاؿ استعداده كيده‬‫بيا العدك ىي مغام ة فاشمة، كىناؾ إجماع في الجيش العربي السكر‬ ‫ر‬‫عمى الزناد، عمى المطالبة بالتعجيؿ في المعركة، كنحف اآلف في انتظار إشا ة مف القيادة‬ ‫ر‬‫م تطكر تطكر كبير بعد (ِّ/ِ/ُٔٔٗـ) مف حيث الكمية‬ ‫ان‬ ‫ان‬ ‫السياسية. كاف سبلح الجك السكر‬
  • 38. ‫ك ع كالتدريب، كأصبحت لديو زيادة كبي ة في عدد الطائ ات، كىي مف أحدث الطائ ات في‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫النك‬ ‫العالـ، كما ازداد عدد الطياريف كارتفع مستكل التدريب.‬ ‫كفي (ِّ/ٓ/ُٕٔٗـ) أدلى العقيد أحمد المير قائد الجبية السكرية بالتصريح التالي:‬‫إف الجبية أصبحت معبأة بشكؿ لـ يسبؽ لو مثيؿ مف قبؿ، كاف العرب لـ ييزمكا في معركة‬‫ُْٖٗ ـ مف قبؿ اإلس ائيمييف، بؿ مف قبؿ حكامنا الخكنة، كىذه الم ة لف نسمح ليـ أف يفعمكا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ذلؾ(ِِ).‬‫ئ التحاد المحاميف العرب بدمشؽ في (ِٗ/ٓ/ُٕٔٗـ)، قاؿ الدكتكر‬‫كفي اجتماع طار‬‫يكسؼ عيف رئيس كز اء سكريا: (إف انحناء إس ائيؿ أماـ الرد العربي الحاسـ اآلف؛ يجب أف ال‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫يفسر بأنو انتصار نيائي عمييا، فيك ليس إال بداية الطريؽ لتحرير فمسطيف، كتدمير‬‫إس ائيؿ... إف الظركؼ اليكـ ىي أفضؿ مف أم كقت مضى لخكض معركة المصير العربي،‬ ‫ر‬‫كقاؿ: إف الشعكب العربية ستحاسب كؿ مف يتخاذؿ عف الكاجب، كقاؿ: إف المسي ة إلى‬ ‫ر‬ ‫فمسطيف ىي المسي ة إلى إسقاط الرجعية العربية كاالستعمار كالصييكنية إلى األبد) (ِّ).‬ ‫ر‬‫كعمى غـ مف أف سبلح الجك اإلس ائيمي بدأ ىجكمو عمى مصر في الصباح، (في السابعة‬ ‫ر‬ ‫الر‬‫صباحان تقريبان)، كلـ يترؾ لحماية سماء األرض المحتمة كمطا اتو سكل اثنتي عش ة طائ ة فقط،‬ ‫ر ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫سكر ر‬ ‫ه‬ ‫ي َّ‬‫كلك شف ىجكـ جكم عربي ( م ع اقي أردني)؛ عمى مطا ات العدك بعيد السابعة صباحان‬ ‫كحتى الحادية عش ة لدمر مطا ات العدك، كاعترض طائ اتو عند عكدتيا مف سماء مصر بدكف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كقكد كذخي ة، كمف السيؿ إسقاطيا عندئذ. كلكف الطائ ات السكرية - كسكريا ىي الداعية إلى‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الحرب - نفذت أكؿ كآخر ىجكـ في الثانية عش ة ظير، أم بعد أف غ الطي اف اإلس ائيمي مف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫فر‬ ‫ان‬ ‫ر‬‫م كىي ست ساعات!!!!كلـ نسمع عف غا ة سكرية ثانية بعد تمؾ‬ ‫ر‬ ‫تدمير السبلح الجكم المصر‬ ‫الغا ة عمى مصافي حيفا. كنجد الجكاب في كتاب (حربنا مع إس ائيؿ) لمممؾ حسيف إذ يقكؿ:‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كنا ننتظر السكرييف فبدكف طائ ات الميغ ال يمكف قصؼ مطا ات إس ائيؿ الجكية، كمنذ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫التاسعة كالنصؼ اتصمت قيادة العمميات الجكية بالسكرييف، فكاف جكابيـ أنيـ بكغتكا‬‫باألحداث!!! كأف طائ اتيـ ليست مستعدة!!! كأف طائ اتيـ تقكـ برحمة تدريبية!!! كطمبكا إمياليـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫نصؼ ساعة، ثـ عادكا كطمبكا إمياليـ ساعة، كفي العاش ة كالخامسة كاألربعيف كرركا الطمب‬ ‫ر‬‫م) لـ‬‫نفسو فكافقنا، كفي الحادية عش ة (أم بعد ف اغ العدك مف القضاء عمى سبلح الجك المصر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يعد باإلمكاف االنتظار!!، فأقمعت الطائ ات الع اقية كانضمت إلى سبلحنا الجكم لتساىـ في‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  • 39. ‫الميمة، كلذلؾ لـ تبدأ عممياتنا الجكية إال بعد الحادية عش ة ( أم بعد ف اغ الطي اف الصييكني‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫م).‬‫مف تدمير الطي اف المصر‬ ‫ر‬‫ىا‬ ‫م فرصة ذىبية كاف يمكف أف ننتيز‬‫يقكؿ الممؾ حسيف: (فكت عمينا تأخر الطي اف السكر‬ ‫ر‬‫لمصمحة العرب، فم ال تردد السكرييف!!! لكنا قد بدأنا عمميات القصؼ الجكم في كقت مبكر،‬ ‫ك‬‫ال ستطعنا اعت اض القاذفات المعادية، كىي في طريؽ عكدتيا إلى قكاعدىا بعد قصفيا لمقكاعد‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫المصرية، كقد غت خ اناتيا مف الكقكد كنفذت ذخيرتيا، ككاف بإمكاننا حتى مفاجأتيا كىي‬ ‫ز‬ ‫فر‬‫جاثمة عمى األرض تمؤل خ اناتيا استعدادان لشف ىجمة جديدة، فمك قيض لنا ذلؾ لتبدؿ سير‬ ‫ز‬ ‫ل التاريخ العربي، كؿ ذلؾ األمؿ فكتو عمينا السكريكف.‬‫المعركة كتبدلت نتائجيا، كتغير مجر‬‫م لـ يكف‬‫الزمف كحده سيكشؼ تفسير ألمكر عديدة، لكف ما تأكدت منو أف الطي اف السكر‬ ‫ر‬ ‫ان‬‫جاىز لمحرب يكـ (ٓ) حزي اف، ككانت حسابات اإلس ائيمييف صحيحة، عندما لـ يترككا سكل‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ان‬‫اثنتي عش ة طائ ة لحماية سمائيـ، بينما استخدمكا كؿ سبلحيـ الجكم لضرب مصر). انتيى‬ ‫ر ر‬ ‫كبلـ الممؾ حسيف.‬‫يبلحظ إذف أف سكريا اكتفت بغا ة جكية ظير يكـ االثنيف (ٓ/ٔ/ُٕٔٗـ) عمى مصفاة‬ ‫ر‬‫م الذم يقكده كزير الدفاع‬‫حيفا، كانت الغا ة األكلى كاألخي ة التي قاـ بيا سبلح الجك السكر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫حافظ األسد. كفي األياـ (ٔ، ٕ، ٖ) اكتفت سكريا بقصؼ مدفعي عمى الخط األكؿ الصييكني،‬ ‫كرمتو بآالؼ األطناف مف قنابؿ المدفعية الثقيمة.‬‫يقكؿ باترؾ سؿ (صِِٓ): [... كطكؿ األياـ األربعة األكلى مف الحرب ظؿ مكقؼ سكريا‬‫سمبيان، فقد اكتفت بقصؼ المستكطنات اإلس ائيمية عمى الحدكد، كما كانت تفعؿ في الماضي‬ ‫ر‬‫بشكؿ متكرر، كقد يبدك ىذا الجمكد مثير لمدىشة في بمد كاف ن اعو الحدكدم مع إس ائيؿ فتيؿ‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ان‬‫االشتعاؿ في الحريؽ كمو، كاف األسد قد تحدل إسرئيؿ حكؿ المناطؽ المجردة، كأرسؿ ضدىا‬ ‫ا‬‫الفدائييف الفمسطينييف... ك غـ عبد الناصر عمى أف يمقي في كجو إس ائيؿ قفاز التحدم، غير‬ ‫ر‬ ‫أر‬‫أنو ظؿ جامدان عندما جاءت الحرب (كيقكؿ مطا اتنا في يكـ تدريب عادم)، ككاف الجمكد‬ ‫ر‬‫م سببان مف أسباب المر ة لدل مصر كاألردف، كجمب عمى سكريا تيمة أنيا قد تخمت‬ ‫ار‬ ‫السكر‬‫عنيما... ككاف لدل األسد شعكر باالرتياع فقكتو الجكية المحببة إلى نفسو مسحت في صباح‬ ‫كاحد، البد أنو استغرؽ بعض الكقت قبؿ أف يفيؽ مف ىكؿ الصدمة]. (انتيى كبلـ سيؿ).‬ ‫ك‬‫كيعمؽ الدكتكر منير الغضباف عمى ذلؾ (ُ/ِْٔ) فيقكؿ: إف محاكلة التعميؿ كالتضميؿ التي‬‫يقدميا باترؾ سؿ لصديقو األسد، فيحمؿ بيا تأخر سكريا أربعة أياـ عف دخكؿ الحرب بسبب‬
  • 40. ‫ارتياعو كتأخ ه في االستفاقة مف ىكؿ الصدمة، تعميؿ مضحؾ، كمزر في الحقيقة، فما ىك‬ ‫ر‬‫كزير الدفاع ىذا الذم يترؾ أعداءه يدمركف جيشو أربعة أياـ دكف أف يحرؾ ساكنان... أما‬‫ال تفسير المنطقي فيك أف حافظ األسد حميؼ إلس ائيؿ بصفتو النصيرية الباطنية، فكانت ىذه‬ ‫ر‬‫فرصة سانحة يترؾ المجاؿ فييا حبان إلس ائيؿ دكف أف عجيا بدخكؿ الحرب، حتى تتـ‬ ‫يز‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ميمتيا في احتبلؿ مصر كاألردف، كالماضي العريؽ لو يجعؿ ىذا ىك التعميؿ الكحيد‬ ‫المقبكؿ...‬‫كنشرت مجمة الحكادث المبنانية، العدد (َْٔ) في (ٕ/ٔ/ُٖٔٗـ ) ما جاء في كتاب‬ ‫(المسممكف كالحرب ال ابعة):‬ ‫ر‬ ‫رواية الضابط المبناني:‬‫قاؿ ضابط لبناني في مرصد مشترؾ مع السكرييف: (في الساعة العاش ة مف يكـ (الجمعة في‬ ‫ر‬‫ٗ/ٔ/ُٕٔٗـ ) تحرؾ لكاء ع إس ائيمي - بعد التمييد مف الطي اف كالمدفعية - بدأ بالتحرؾ‬ ‫ر‬ ‫مدر ر‬‫كمعو ج افات بالجنازير ج لحماية السدنة إلى (تؿ قاضي)، المنطقة األقؿ تحصينان ألنو ال‬ ‫كبر‬ ‫ر‬‫م أك لبناني أك عربي دخكؿ القكات منيا لكعكرتيا كارتفاعيا الحاد،‬‫يخطر في باؿ سكر‬‫كاستطاعت عات البمدكزر اخت اؽ الصخكر، كبعد ذلؾ أخمت الطريؽ لمدبابات اإلس ائيمية‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫مدر‬‫التي أخذت تتسمؽ الطريؽ في محاكلة لتطكيؽ التحصينات السكرية كضربيا مف الخمؼ، ككانت‬‫كؿ دبابة ت افقيا مصفحتاف، إحداىما لمكقكد، كالثانية لمذخي ة، كما أف السائؽ كحده في الدبابة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫م، ثـ ألحؽ بقية السدنة بالطائ ات العمكدية...‬ ‫ر‬ ‫حتى اجتازت المنحدر الصخر‬‫عات السكرية المكجكدة بيجكـ معاكس، تقضي عمى‬‫كاألصؿ في الخطة أف تقكـ المدر‬‫الدبابات الصييكنية التي اخترقت خط الدفاع األكؿ، ككانت الدبابات السكرية مكجكدة، كلـ‬ ‫تتأثر بالقصؼ المدفعي كالعادة، كلكف قامت بيجكـ معاكس معاكس...كما ل.‬ ‫سنر‬‫م المكجكد في المرصد المشترؾ مع المبناني بقيادتو‬‫كاف المفركض أف يتصؿ الضابط السكر‬‫ع الصييكني بكاسطة المنظار المكبر، لكف عاف ما تبيف أنو‬ ‫سر‬ ‫ليعيف ليا زكايا كجكد المكاء المدر‬‫ال يعرؼ استعماؿ ىذا المنظار، لقد كاف مف أشد المتحمسيف لمنظاـ، كلكنو كاف معمـ مدرسة لـ‬‫تمض عميو في الخدمة أكثر مف ستة شيكر في الجيش)... (كعندما كصمت الدبابات‬‫م‬‫اإلس ائيمية سفح (تؿ قاضي) منيكة كفي منتيى ىاؽ، تكقعت أف ج ليا المكاء السكر‬ ‫يخر‬ ‫اإلر‬ ‫ر‬‫ع المكجكد بالقرب منيا، في تحصيناتو التي لـ يؤثر عمييا التمييد المدفعي، ال الطي اف،‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫المدر‬
  • 41. ‫تكقعت أف يقكـ بيجكـ معاكس عمييا- كما تعممنا في الكمية العسكرية - كفعبلن أينا الدبابات‬ ‫ر‬‫السكرية ج مف مخابئيا، كبدأت أرقص فرحان كحمية، كلكف المفاجأة أذىمتني، عندما أيت‬ ‫ر‬ ‫تخر‬‫ج مف تحصيناتيا لتتجو نحك القنيط ة ىاربة، ال لتقكـ بيجكـ‬ ‫ر‬ ‫الدبابات السكرية تخر‬ ‫معاكس(ِْ).‬‫كشاء اهلل عزكجؿ أف تتعطؿ إحدل الدبابات في آخر الرتؿ، فاضطر قائدىا لمقتاؿ، ككجو‬‫مدفعو نحك العدك كبدأ باالشتباؾ، فدمر ست دبابات، كأكقؼ اليجكـ اإلس ائيمي حتى كصؿ‬ ‫ر‬ ‫خ جك أرض.‬‫الطي اف الصييكني فدمر ىذه الدبابة بصارك‬ ‫ر‬‫كتابع الضابط المبناني: إف كثير مف الضباط السكرييف مف رتبة مبلزـ إلى رتبة نقيب،‬ ‫ان‬‫يتمتعكف ايا حزبية عالية، كلكنيـ ال يتمتعكف بم ايا عسكرية مماثمة (ِٓ). ثـ يقكؿ مصطفى‬ ‫ز‬ ‫بمز‬ ‫خميؿ (صٗٗ):‬ ‫االنسحاب أو اليروب الكبير:‬‫م سرياف النار في اليشيـ، عف‬‫منذ مساء الخميس (ٖ/ٔ/ُٕٔٗـ) بدأت الشائعات تسر‬‫أكامر صدرت باالنسحاب، كبدأ قسـ مف الضباط - كحتى القادة - االنسحاب، كساىمكا في‬‫نشر تمؾ الشائعات عف أكامر صدرت مف القيادة العامة، تنص عمى االنسحاب كيفيان. كيا ليكؿ‬‫ما حدث!!! قائد الجيش المكاء أحمد سكيداني انيزـ إلى (نكل) كمنيا إلى دمشؽ، تاركان كحدات‬‫الجبية ككحدات احتياط الجيش دكف قيادة، كاقعة في حي ة مف ىا، كقادتيا ال يدركف ماذا‬ ‫أمر‬ ‫ر‬‫يفعمكف!!! كقائد الجبية العقيد (أحمد المير) فر عمى ظير حمار ألنو لـ يجرؤ عمى الف ار‬ ‫ر‬‫بكاسطة آلية عسكرية، خكفان مف الطي اف الصييكني، ثـ أكمؿ الرحمة إلى دمشؽ ماشيان حتى‬ ‫ر‬ ‫تكرمت قدماه...‬‫كاتصؿ عدد مف الضباط بقائد الجبية قبؿ فر ه فرفض التصرؼ، كقاؿ ليـ بالحرؼ الكاحد:‬ ‫ار‬‫أنا لست قائد جبية، اتصمكا بكزير الدفاع، فأقيمت االتصاالت بيف (قمرُ) ك (قمرِ) فأجاب‬ ‫ى‬ ‫كزير الدفاع: أنو قد أخذ العمـ بالكضع، كأنو اتخذ اإلج اءات البلزمة...‬ ‫ر‬‫لجأ بعض الضباط مف كحدات المكاء (َٖ) إلى قيادة مكقع القنيط ة بعد فقداف االتصاؿ بقائد‬ ‫ر‬‫المكاء كأم مسؤكؿ في قيادة المكاء، فكجدكا المقدـ (كجيو بدر) ماكثان في القنيط ة يترقب األخبار،‬ ‫ر‬‫كلما حاكلكا أف يفيمكا منو صك ة حقيقة عف الكضع، تبيف أنو ال يفقو شيئان، كحاكؿ الجميع‬ ‫ر‬‫االتصاؿ بقيادة الجبية، فكجدكىا خمكان مف أم مسؤكؿ عندىا دب ع في قمكب عدد كبير‬ ‫الفز‬‫منيـ، كاتخذكا كجيتيـ نحك دمشؽ، طالبيف النجاة بأركاحيـ، تاركيف جنكدىـ كتبلن لحمية تتدافع‬
  • 42. ‫عمى الطرقات، يدكس القكم منيا الضعيؼ، كأزيز الطائ ات المعادية كأصكات المكب ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫تنادييـ: ألقكا سبلحكـ، تنجكا بأركاحكـ، فيستجيب الفاركف لمنداء كيتخمصكف مف ىذا السبلح،‬ ‫الذم صار ييددىـ بالمكت بعد أف كاف مدافعان عنيـ...‬‫كانفرط العقد... عقد السيط ة القيادية، كصار القادة الصغار يتصرفكف حسب ىكاىـ أك‬ ‫ر‬‫بداىتيـ، فالكثيركف ىربكا كأمركا جنكدىـ باليرب - كقميؿ جدان - مف غير البعثييف- صمدكا‬ ‫كقاتمكا كظيرت بط الت فردية [انظر ركاية دـ سقى الج الف لمدكتكر عبد اهلل الدىامشة]...‬ ‫ك‬ ‫ك‬‫إذف بدأ اليرب مف العدك كمف القتاؿ مساء الخميس (ٖ/ٔ/ُٕٔٗ)، قبؿ أف تيجـ إس ائيؿ‬ ‫ر‬‫عمى الجبية السكرية، ألف ىجكميا كاف صباح الجمعة (ٗ/ٔ/ُٕٔٗـ)... كبمغ اليرب ذركتو‬ ‫بعد إذاعة ببلغ سقكط القنيط ة...‬ ‫ر‬ ‫حقيقة األمر باالنسحاب:‬‫يقكؿ مصطفى خميؿ (ص ُٗٔ): [كحتى أكامر االنسحاب عكمة... لـ تصدر بشكؿ‬ ‫المز‬‫رسمي، كلـ تبمغ بصكرتيا العسكرية الصحيحة إلى الكحدات، كانما تـ إببلغيا بصك ة ىامسة‬ ‫ر‬‫إلى الضباط الحزبييف، كالقادة الكبار بالتكجو إلى دمشؽ، كحضكر اجتماعات حزبية... الذيف‬‫ىـ لمعدك، كاتخذكا كجية اليركب إلى دمشؽ،‬ ‫ىـ لكحداتيـ، ككلكا أدبار‬ ‫ما عتمكا أف أداركا ظيكر‬‫كمنيا إلى حمص... ألف قيادة الحزب كانت قد عممت حسابيا أف دمشؽ ستسقط بيد العدك‬ ‫الصييكني...‬‫أما الكحدات... كخاصة األمامية أك المعزكلة أك المطكقة، فمـ تبمغ شيئان مف أكامر‬‫االنسحاب ىذه، كمكث ىا في أماكنيـ حتى يكـ الجمعة (ٗ/ٔ/ُٕٔٗ)، فكجدكا أنفسيـ كقد‬ ‫أكثر‬‫أصبحكا معزكليف عف باقي الكحدات... كأخذت أجي ة الياتؼ تمارس البكـ القاتؿ... كشعر‬ ‫ز‬‫الذيف بقكا في أماكنيـ حتى ذلؾ التاريخ... أنيـ قد أصبحكا بقايا قافمة... تخمى عنيا قادتيا‬‫كحادكىا كأدالؤىا... بعد أف تسممكا ليبلن إلى كاحات مجاك ة... كترككىا مشتتة في كجو اإلعصار‬ ‫ر‬ ‫المحرؽ... كىكذا كاف اليركب الكبير...‬ ‫اليجوـ المعاكس:‬‫في صباح يكـ الجمعة (ٗ/ٔ/ُٕٔٗـ) - بعد الخرؽ الصييكني - أمر المكاء أحمد سكيداني‬‫م)، أم ه أف يقكـ باليجكـ‬ ‫ر‬ ‫المكاء السبعيف (دبابات ت ْٓ يكمذاؾ أحدث دبابات الجيش السكر‬‫المعاكس عمى القكات الصييكنية التي خرقت قطاع الجبية، كلكف المكاء (عكاد باغ) - أفضؿ‬
  • 43. ‫شخصية عسكرية باقية في الجيش يكمذاؾ - ككاف يشغؿ رئيس شعبة عمميات الجيش، عارض‬‫المكاء سكيداني بقياـ ىجكـ معاكس نيار بدكف غطاء جكم، كتكفؿ بتنفيذ اليجكـ المعاكس ليبلن،‬ ‫ان‬‫كت اجع السكيداني كفكض األمر لمكاء عكاد باغ... الذم أمر قائد المكاء السبعيف (العقيد العمكم‬ ‫ر‬‫ع ة جديد)؛ بتنفيذ اليجكـ المعاكس كالتحرؾ ليبلن ليككف في الصباح عمى تماس بالعدك، كينتشر‬ ‫ز‬ ‫لميجكـ عند ذلؾ، ال يستطيع طي اف العدك التدخؿ عندما تتداخؿ القكات ببعضيا...‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫إال أف (العقيد ع ة جديد) حامي الثك ة كنظاـ البعث، رفض األكامر، بحجة عدـ التحرؾ‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫بدكف حماية جكية، كاتصؿ مع صبلح جديد كحافظ األسد؛ فشجعاه عمى ذلؾ... كرفض (العقيد‬‫ع ة جديد) األكامر... كرفض أف يشف ىجكمان معاكسان عمى القكات الصييكنية المنيكة مف‬ ‫ز‬‫القتاؿ في سيناء، كالتي نقمت بعد أربعة أياـ لمقتاؿ في الج الف، رفض األكامر العسكرية...‬ ‫ك‬ ‫كضاعت الجريمة كلـ يحاكـ... بؿ استمر حامي حمى الثك ة كالنظاـ...‬ ‫ر‬‫كفي الميؿ تحرؾ المكاء السبعكف... ليقكـ بتحرؾ معاكس... نحك دمشؽ... كليس نحك‬ ‫الج الف... ككصؿ دمشؽ في الميؿ نفسو، كاستقر في بساتيف الغكطة كحدائقيا...‬ ‫ك‬‫م أغنية البعثييف عف طائ ة الميغ عندما يقكؿ ذلؾ الساقط‬ ‫ر‬ ‫كيتذكر الشعب العربي السكر‬‫(مي اج طيارؾ ىرب، ميزكـ مف نسر العرب. كالميغ طارت كاعتمت بالجك تتحدل القدر)،‬ ‫ر‬‫كيؤكد عبد الناصر أف البعثييف ىـ الذيف كرطكه في الحرب، ثـ لـ يقدمكا شيئان أبدان، كمف خبلؿ‬‫ق اءة كتاب سقكط الج الف يبلحظ أف البعثييف لـ يسمحكا لمجيش أف يقاتؿ، حتى أف خسائر‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫سكريا كانت حكالي (َُِ) جنديان فقط، بينما بمغت خسائر مصر كما أعمنيا عبد الناصر‬ ‫م بينيـ (َََُ) ضابط منيـ (ّٓ) طيار.‬ ‫ان‬ ‫(َََُٓ) عسكر‬ ‫ة‬ ‫بالغ سقوط القنيطر‬‫القنيط ة بمدة سكرية صغي ة تعتبر مركز م لمج الف، تبعد عف دمشؽ ق ابة أربعيف كيبلن،‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫إدار‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كفي يكـ السبت (َُ/ٔ/ُٕٔٗـ ) أعمف كزير الدفاع حافظ األسد (الساعة َّ رٗ) عف‬‫سقكط القنيط ة بالببلغ رقـ (ٔٔ) كجاء في الببلغ (... إف قتاالن عنيفان ال ي اؿ يدكر داخؿ مدينة‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫القنيط ة كعمى مشارفيا). كيقكؿ الدكتكر سامي الجندم في كتابو كس ة خبز (كىك مف قادة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫البعثييف المنشقيف عف الحزب): (إف إعبلف سقكط القنيط ة قبؿ أف يحصؿ؛ أمر يحار فيو كؿ‬ ‫ر‬‫تعميؿ مبني عمى حسف النية). (إف تداعي األفكار البسيطة، يربط بيف عدـ كقؼ إطبلؽ النار‬
  • 44. ‫كالحدكد سميمة، كاإللحاح بؿ االستغاثة لكقفو بعد أف تكغؿ الجيش اإلس ائيمي في الج الف،‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫كيخمص إلى االستنتاج بكجكد خطة!!؟).‬‫كيتابع سامي الجندم ككاف سفير لسكريا في باريس (فكجئت لما أيت عمى شاشة التمفزيكف‬ ‫ر‬ ‫ان‬‫مندكب سكريا في األمـ المتحدة يعمف سقكط القنيط ة، ككصكؿ قكات إس ائيؿ إلى مشارؼ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫دمشؽ، كالمندكب اإلس ائيمي يؤكد أف شيئان مف ذلؾ لـ يحصؿ، كقاؿ لي الدكتكر ماخكس فيما‬ ‫ر‬ ‫بعد أنيا كانت خطة ماى ة عاب العالـ مف أجؿ إنقاذ دمشؽ(ِٔ).‬ ‫ر إلر‬‫م عبد الرحمف األكتع ألحد أصدقائو قاؿ: كنت في جكلة تفقدية‬‫كركل كزير الصحة السكر‬‫في الجبية عند إعبلف سقكط القنيط ة، كظننت أف خطأن قد حدث، فاتصمت بكزير الدفاع حافظ‬ ‫ر‬‫األسد كأخبرتو أف القنيط ة لـ تسقط، بؿ كلـ يقترب العدك منيا، كأنا اآلف جنكبيا، كلـ نر العدك‬ ‫ى‬ ‫ر‬‫أبدان، كدىشت حقان عندما اح كزير الدفاع يشتمني شتائـ مقذعة، كييددني إف عدت لمثميا،‬ ‫ر‬ ‫كتدخمت في أمكر ال تعنيني، فاعتذرت منو، كعممت أنيا مؤام ة مدب ة(ِٕ).‬ ‫ر ر‬‫كمف المفارقات أف قيادة الجيش سحبت طعاـ الطك ئ مف الكحدات العسكرية في الجبية قبؿ‬ ‫ار‬‫الحرب بأسبكعيف، الستبدالو بطعاـ جديد، كلـ يأت الجديد كبقي الجنكد ببل طعاـ طك ئ خبلؿ‬ ‫ار‬ ‫الحرب.‬‫كالمفارقة الثانية أف أسر الضباط العمكييف تـ حيميا مف القنيط ة، مع أثاث بيكتيا قبؿ‬ ‫ر‬ ‫تر‬‫الحرب، بالشاحنات العسكرية، عمى غـ مف أكامر عبد الحميـ خداـ محافظ القنيط ة يكمذاؾ؛‬ ‫ر‬ ‫الر‬‫بأنو سيقتؿ كؿ مف يغادر القنيط ة. كلكف الضباط العمكييف ال يردكف عمى األستاذ خداـ، أك أم‬ ‫ر‬‫بعثي غير عمكم، ثـ تركت السمطة عتاد الجيش ككثائقو، كأمكاؿ البمدية، كأمكاؿ البنؾ الحككمي‬ ‫الكحيد، كرحمت عائبلت الضباط (العمكييف) كحدىـ؟.‬ ‫النظاـ األسدي يترؾ الجوالف لمصياينة :‬‫بدأ قادة الجبية ييربكف منذ يكـ الخميس (ٖ/ٔ/ُٕٔٗـ) ككاف قائد الجيش (فيما بعد) المكاء‬‫أحمد سكيداني في طميعة الفاريف،حيث خمع رتبتو، كلبس ثياب اعي غنـ كلجأ إلى قريتو‬ ‫ر‬‫(نكل)، التي تبعد بضعة أمياؿ عف القنيط ة. كتبعو قائد الجبية العقيد أحمد المير الذم فر‬ ‫ر‬‫عمى ظير حمار، كلحؽ بيما المقدـ رئيؼ عمكاني، كالعقيد عزت جديد كالنقيب رفعت األسد‬ ‫كسائر الرفاؽ مف مختمؼ قطاعات الجبية (ِٖ).‬‫م،‬‫كما غادرت الحككمة ككبار الضباط دمشؽ إلى حمص، كأخذكا معيـ أمكاؿ البنؾ المركز‬‫ألنو كما يبدك مف تصريح ماخكس، أنيـ تكقعكا سقكط دمشؽ، كتخمكا عنيا، يقكؿ ماخكس:‬
  • 45. ‫(كاننا مف جيتنا كنا عامميف حسابنا عمى أف دمشؽ ستسقط بيد العدك...)، كلكف إس ائيؿ جبنت‬ ‫ر‬ ‫عف المضي إلى دمشؽ كاكتفت بالج الف كالقنيط ة.‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫نتائج نكسة حزي اف‬ ‫ر‬‫مف المؤلـ جدان أف كسائؿ اإلعبلـ البعثية السكرية استمرت بعد الحرب تؤكد كتقكؿ: لقد‬‫انتصرنا عمى الصييكنية كالرجعية كاالستعمار، ألف العدك يريد إسقاط النظاـ التقدمي في‬‫دمشؽ، يريد القضاء عمى الثك ة العربية ال ائدة في قطرنا التقدمي، كلـ كلف يتحقؽ لو ذلؾ، لذلؾ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫فقد انتصرنا كفكتنا عمى العدك ما أ اد. كقاؿ كزير خارجية سكريا الدكتكر إب اىيـ ماخكس:‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫(ليس ميمان أف تسقط دمشؽ، أك حتى حمص كحمب، فيذه جميعان أ اض يمكف تعكيضيا، كأبنية‬ ‫ر‬‫يمكف إعادتيا، أما إذا قضي عمى حزب البعث، فكيؼ يعكض كىك أمؿ األمة العربية!! ال‬‫تنسكا أف اليدؼ األكؿ مف اليجكـ اإلس ائيمي ىك إسقاط الحكـ التقدمي في سكريا، ككؿ مف‬ ‫ر‬‫ىا إلى ىذا‬ ‫يطالب بتبديؿ حزب البعث ىك عميؿ إلس ائيؿ. كنظر الشعب العربي في سكريا كغير‬ ‫ر‬‫ح، ككأف البعثييف يكشفكف سكءاتيـ أماـ الناس جيار عمدان، لذلؾ سقطكا مف أعيف العرب،‬ ‫ان‬ ‫الطر‬‫كسقطت القيـ التقدمية في قمكب الناس، كعاد كثير مف العرب إلى إسبلميـ يبحثكف فيو عف‬‫عزتيـ كك امتيـ الميدك ة كالتي غيا الصياينة كعمبلؤىـ. كانتشر التديف بيف الشباب،ألنو ضد‬ ‫مر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫التقدمية التي انيزمت أماـ العدك كلـ تصمد ساعات معدكدة. كانمسخ مفيكـ القكمية العربية،‬‫كسقط عبدالناصر مف قمكب كثير مف محبيو. كىكذا كانت حرب (ُٕٔٗـ) تح الن ىامان في‬ ‫ك‬ ‫الفكر العربي كالثقافة العربية كالناشئة العربية.‬‫كيتفؽ خك الصحكة اإلسبلمية؛ عمى أنيا تمقت دفعة قكية جدان إلى األماـ بعد ىزيمة‬ ‫مؤر‬‫األنظمة التقدمية القكمية في الخامس مف حز اف، كصار الشباب يعيدكف النظر في كؿ مق الت‬ ‫ك‬ ‫ير‬‫التقدمييف، كخاصة حكؿ ما يسمكنو الرجعية، ك اد إقباؿ ئ العربي لمكتاب اإلسبلمي، يبحث‬ ‫القار‬ ‫ز‬ ‫عف عزتو التي أىدرتيا األنظمة العربية التقدمية.‬‫ع ركجز القاضي بالمفاكضات بيف العرب‬‫كبعد (ُٕٔٗـ) كافؽ عبد الناصر عمى مشرك‬‫كاس ائيؿ كاقامة حكـ ذاتي فمسطيني، فانبرت أبكاؽ البعثييف ضده، كتكرر كعكدىا الكاذبة في‬ ‫ر‬‫ع ركجز‬‫تحرير األرض العربية المغتصبة. كلكف ج أة عبد الناصر في المكافقة عمى مشرك‬ ‫ر‬‫فتحت باب قبكؿ التفكير مجرد التفكير فقط بمبدأ التفاكض مع العدك، كىذا يتضمف االعت اؼ‬ ‫ر‬ ‫بو كدكلة مستقمة ذات سيادة‬
  • 46. ‫تمثيمية تسميـ الجوالف‬ ‫م مف المقاتميف(ِٗ):‬‫تفريغ الجيش السكر‬‫يقكؿ مصطفى خميؿ: [بعد ع انقبلب الثامف مف آذار بخمسة أياـ فقط، أم بتاريخ‬ ‫كقك‬‫(ُّ/ّ/ُّٔٗ) صدرت نش ة عسكرية أخرجت مف الجيش (َُْ) ضباط يشكمكف كبار‬ ‫ر‬ ‫الضباط في الجيش، افتتحت بالفريؽ عبد الكريـ ىر الديف، كاختتمت بالمقدـ بساـ العسمي.‬ ‫ز‬‫كفي (ُٔ /ّ/ُّٔٗ) أم بعد ثبلثة أياـ فقط مف تسريح الدفعة األكلى صدرت نش ة‬‫ر‬‫عسكرية ل أخرجت مف الجيش (َُٓ) ضابطان ىـ الطاقة الفعالة في الجيش (قادة الكتائب‬ ‫أخر‬‫كرؤساء عمميات األلكية كقادة الس ايا)، ككنت كاحدان مف الذيف شممتيـ ىذه النش ة. ثـ تتابعت‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ع الضباط‬‫النش ات، ح كتحيؿ عمى التقاعد، كتنقؿ إلى الكظائؼ المدنية... حتى بمغ مجمك‬ ‫ر تسر‬‫الذيف أخرجكا مف الجيش حتى أيار (ُٕٔٗـ) (أم قبيؿ حرب العار) ال يقؿ عف (َََِ)‬‫ضابط مع ق ابة (َََْ) ضابط صؼ كجنكد متطكعيف، يشكمكف المبلؾ الحقيقي الفعاؿ‬ ‫ر‬ ‫لمختمؼ االختصاصات في الجيش..‬‫كاستبدؿ ى الء المسرحكف كخاصة الضباط بأعداد كبي ة جدان مف ضباط االحتياط (الذيف‬ ‫ر‬ ‫ؤ‬ ‫سبؽ كأدكا الخدمة العسكرية) كجميعيـ مف البعثييف، كأكثريتيـ مف العمكييف...‬‫كحمت بعض الكحدات المقاتمة، كشكمت كحدات جديدة عمى أساس طائفي بحت كما فعؿ‬ ‫ي‬ ‫الفرنسيكف أياـ االنتداب .‬‫كقد تميزت تمؾ المرحمة مف تصفية الجيش بصك ة مف العنؼ كالتنكيؿ، كاف منيا القتؿ،‬ ‫ر‬‫كالسجف، كاألحكاـ االعتباطية كاإلعداـ، كمصاد ة األمكاؿ كالممتمكات كتضييؽ سبؿ العيش‬ ‫ر‬ ‫عمى الناس (كخاصة العسكرييف)..‬‫ح‬‫ككاف أبرز مف قتمكا ظممان: العقيد كماؿ مقصكصة، كالنقيب معركؼ التغمبي، كالنقيب ممدك‬ ‫ىـ...‬ ‫ح الجابي... كالعقيد ىشاـ شبيب، كالمساعد م كمش، كغير‬ ‫بحر‬ ‫رشيد، كالمبلزـ نصك‬‫ىـ: المكاء محمد‬ ‫كغصت السجكف بالمئات مف الضباط كاآلالؼ مف العسكرييف مف أبرز‬‫الج اح، كالمكاء اشد القطيني، كالفريؽ محمد الصكفي، كالفريؽ عبدالكريـ ى الديف، كالمكاء كديع‬ ‫زر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م، كالعمداء: مصطفى الدكاليبي، كن ار غ اؿ، كأكرـ الخطيب، كمكفؽ عصاصة،‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫مقعبر‬‫ح الجباؿ، كالعقداء: ىيثـ الميايني، كمحيي الديف حجار، كحيدر‬‫كدركيش الزكني، كممدك‬ ‫ىـ...].‬ ‫الكز م، كغير‬ ‫بر‬
  • 47. ‫ثـ يقكؿ في كصؼ الجبية في الج الف نقبلن عف كتاب (المسممكف كالحرب ال ابعة): [... إف‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫م المشيكر، الذم كمؼ الببلد أكثر مف‬‫الجبية السكرية – اإلس ائيمية (خط ماجينك السكر‬ ‫ر‬‫ثبلثمائة مميكف د الر، لتحصينو كتجيي ه بأحدث المعدات، كالذم اشتير عنو بأنو ال يؤخذ، ىذا‬ ‫ز‬ ‫ك‬ ‫الخط سقط بأيدم القكات اإلس ائيمية خبلؿ (ْٖ) ساعة فقط...]...‬ ‫ر‬‫م)، التي جعمت‬‫كنجد في كتاب سقكط الج الف التحصينات العظيمة في (خط ماجينك السكر‬ ‫ك‬‫القيادة الصييكنية تسقط مف حساباتيا مياجمة ىذه التحصينات كاقتحاميا، ألنيا كانت أكثر مف‬ ‫مستحيمة...‬‫ماعدا نقطة كاحدة مف الشماؿ (تؿ قاضي) كما يقكؿ الضابط المبناني لمجمة الحكادث، أك‬‫(ىضبة المغاكير) كما يقكؿ مصطفى خميؿ في سقكط الج الف، كمصطفى أدؽ في معرفة‬ ‫ك‬‫م حاد جدان يصعب تسمؽ‬‫مكاقع الج الف... ىذه النقطة محصنة طبيعيان، إذ ىي انحدار صخر‬ ‫ك‬‫الدبابات كالسيا ات العسكرية منو، لذلؾ تركتو القيادة السكرية دكف تحصيف... (كأظف أف اكية‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫انحدار ذلؾ الجبؿ التقؿ عف (َٖ) درجة، بينما تتمكف الدبابات مف تسمؽ مرتفع ب اكية (َٔ)‬ ‫ز‬‫درجة فقط، كاف حاكلت تسمؽ زكايا أكثر مف ذلؾ تنقمب الدبابة... كىذا شجع الخب اء السكرييف‬ ‫ر‬ ‫عمى عدـ تحصيف ىذه المنطقة باألسمحة مثؿ باقي الجبية كاعتبرت محصنة طبيعيان...‬ ‫ة:‬ ‫البالغ رقـ (66) عف سقوط القنيطر‬‫في اليكـ األكؿ مف الحرب االثنيف (ٓ/ٔ/ُٕٔٗ) شنت سكريا غا ة جكية الساعة الثانية‬ ‫ر‬‫م خبلؿ معركة العار‬‫عش ة ظير عمى مصفاة حيفا، كانت الغا ة األكلى كاألخي ة لمطي اف السكر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫كالتسميـ..‬‫ٖ/ٔ) اكتفت سكريا بقصؼ مدفعي عنيؼ‬ ‫ٕ/ٔ‬ ‫كفي األياـ الثاني كالثالث كال ابع (ٔ/ٔ‬ ‫ر‬‫عمى الخط األكؿ الصييكني... [كمف الناحية األكاديمية العسكرية يتـ ىذا القصؼ قبيؿ اليجكـ‬‫بدقائؽ كيسمى التمييد المدفعي، يسبقو تمييد جكم، ككبلىما ال تزيد مدتيما مجتمعة عف‬‫نصؼ ساعة، تككف القكات المياجمة عمى أىبة االستعداد لبلنقضاض عمى دفاعات العدك‬ ‫بعدىا مباش ة]..‬ ‫ر‬‫كفي يكـ الجمعة (ٗ/ٔ) قامت القكات الصييكنية بتمييد جكم ثـ مدفعي عمى تؿ قاضي‬‫م كشقت فيو طريقان لمدبابات،‬‫(ىضبة المغاكير) ثـ تقدمت (البمدزك ات) عمى المنحدر الصخر‬ ‫ر‬‫دخمت منو بضع عش ة دبابة صييكنية كتـ خرؽ الجبية السكرية... كانيزمت الدبابات السكرية‬ ‫ر‬ ‫المكجكدة في المنطقة، بدالن مف أف تقكـ بيجكـ معاكس عمى دبابات العدك الصييكني...‬
  • 48. ‫كسبؽ أف قمنا إف القيادة البعثية السكرية أبمغت ضباطيا البعثييف ىمسان باالنسحاب‬‫بأشخاصيـ، كالحضكر إلى دمشؽ الجتماع حزبي ىاـ (كما يقكؿ مصطفى خميؿ)... كمف‬‫نزكؿ ى الء القادة الكبار كأكليـ المكاء أحمد سكيداني، قائد الجيش، كالعقيد أحمد المير قائد‬ ‫ؤ‬‫ىـ كتركيـ ألماكنيـ، كصارت اليكاتؼ صامتة، يتصؿ قادة الكحدات ال أحد يرد‬ ‫ك‬ ‫الجبية، كغير‬ ‫عمييـ... مما قكل إشاعة االنسحاب التي انتشرت منذ الخميس (ٖ/ٔ)...‬‫كفي صباح يكـ السبت (َُ/ٔ/ُٕٔٗـ)، كقد انتشر خبر خرؽ القكات الصييكنية لمجبية‬‫السكرية، كتعاظـ إشاعات االنسحاب... كعدـ تمقي قادة الكحدات أية أكامر مف قائد الجيش‬‫ىـ مف القادة البعثييف، الذيف ترككا أماكنيـ كنزلكا فاريف إلى دمشؽ...‬ ‫كمف قائد الجبية، كغير‬ ‫في ىذا الجك المشؤكـ أذيع ببلغ سقكط القنيط ة...‬ ‫ر‬‫كفي التاسعة كالنصؼ مف صباح يكـ السبت (َُ/ٔ/ُٕٔٗـ) أذيع نبأ سقكط القنيط ة كىي‬ ‫ر‬ ‫عاصمة الج الف: يقكؿ مصطفى خميؿ ص (ُٓٓ):‬ ‫ك‬‫[ببلغ صادر مف اديك دمشؽ صباح يكـ السبت: يقكؿ الببلغ: غـ مف تأكيد إس ائيؿ‬ ‫ر‬ ‫بالر‬ ‫ر‬‫لمجمس األمف الدكلي أنيا أكقفت القتاؿ فإنيا لـ تنفذ ما تعيدت بو كبدأت قكات العدك صباح‬‫اليكـ الضرب بكثافة مف الجك كالمدفعية كالدبابات... كاف القكات اإلس ائيمية استكلت عمى مدينة‬ ‫ر‬‫القنيط ة، بعد قتاؿ عنيؼ دار منذ الصباح الباكر في منطقة القنيط ة، ضمف ظركؼ غير‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫متكافئة، ككاف العدك يغطي سماء المعركة بإمكانات ال تممكيا غير دكلة ل... كاستكلى‬ ‫كبر‬‫عمى مدينة القنيط ة، عمى غـ مف صمكد جنكدنا البكاسؿ، ال ي اؿ الجيش يخكض معركة‬ ‫ك ز‬ ‫الر‬ ‫ر‬‫قاسية لمدفاع عف كؿ شبر مف أرض الكطف... كما أف كحدات لـ تشترؾ في القتاؿ بعد قد‬ ‫أخذت مر ىا..]...‬ ‫اكز‬‫م يقكؿ: إف قتاالن عنيفان ال ي اؿ يدكر داخؿ‬ ‫ز‬ ‫[كفي الساعة ( َٓرُِ) صدر ببلغ عسكر‬‫مدينة القنيط ة كعمى مشارفيا، كما الت القكات السكرية تقاتؿ داخؿ المدينة تساندىا قكات‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫الجيش الشعبي بكؿ ض اكة كصمكد...]‬ ‫ر‬‫كيقكؿ الدكتكر سامي الجندم في كتابو (كس ة خبز) ص ُٕ (َّ): (... أسئمة كثي ة ترد‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م كقؼ إطبلؽ النار مع مصر كاألردف ماداـ‬‫إلى األذىاف: لماذا لـ يطمب الحكـ السكر‬‫االستم ار في القتاؿ مستحيبلن!!!؟ كما يقكؿ الجندم: إف إعبلف سقكط القنيط ة قبؿ كصكؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫العدك ليا بأكثر مف يكـ، أمر ال يمكف فيمو بتأكيؿ حسف. كيتابع الجندم قكلو:‬
  • 49. ‫فكجئت لما أيت عمى شاشة التمفزيكف مندكب سكريا في األمـ المتحدة يعمف سقكط القنيط ة‬‫ر‬ ‫ر‬‫ككصكؿ قكات إس ائيؿ إلى مشارؼ دمشؽ، كالمندكب اإلس ائيمي يؤكد أف شيئان مف ذلؾ لـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫يحصؿ..‬‫قاؿ لي الدكتكر إب اىيـ ماخكس (كزير خارجية البعثييف يكمذاؾ) أنيا كانت خطة ماى ة لػ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫( ىاب) العالـ مف أجؿ إنقاذ دمشؽ.. انتيى كبلـ الجندم..‬ ‫إر‬‫ىـ في باريز خبلؿ الحرب) في ىذا‬ ‫كفي كبلـ الجندم (كىك كزير إعبلـ البعثييف، ثـ سفير‬‫جية) أف إعبلف سقكط القنيط ة خطة مدب ة، كاعت اؼ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الكبلـ اعت اؼ مف ماخكس (كزير الخار‬ ‫ر‬ ‫مف مندكب إس ائيؿ في األمـ المتحدة بأف دكلتو لـ تحتؿ القنيط ة..‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كيقكؿ خميؿ مصطفى في ىامش الطبعة الثانية (ص ُٕٕ): سئؿ المكاء أحمد سكيداني بعد‬‫الحرب بمدة، في أحد االجتماعات الحزبية في دمشؽ؛ عف ببلغ سقكط القنيط ة، فكاف جكابو:‬ ‫ر‬‫[ أنا كمسئكؿ؛ لـ أستشر في الببلغ الذم أعمف سقكط القنيط ة، ككمكاطف سمعتو مف اإلذاعة‬ ‫ر‬‫م !!!]... أقكؿ كلذلؾ قضى عميو حافظ األسد فيما بعد، ألنو كاف يشغؿ منصب قائد‬‫كغير‬ ‫الجيش، كيذاع مثؿ ىذا الببلغ دكف عممو..!!!‬‫م خبلؿ حرب‬‫يقكؿ محمد عبد الغني النكاكم: كاف أحد أقربائي ضابطان في الجيش السكر‬‫حزي اف، ككاف مقر عممو مدينة القنيط ة قاؿ لي: في يكـ السبت (َُ/ٔ) كنت أتناكؿ طعاـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الفطكر مع بعض الجنكد الساعة (َّرٗ) صباحان كسمعنا ببلغ سقكط القنيط ة، فتركنا طعامنا‬ ‫ر‬‫كقمنا مذعكريف إلى شك ع المدينة نستطمع الخبر، كذىمنا عندما لـ نجد أثر لمعدك داخؿ‬ ‫ان‬ ‫ار‬‫المدينة، كالقنيط ة ليست مف المدف الكبي ة التي ربما يسقط فييا حي مف األحياء دكف أف تعمـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كلكا ىاربيف،‬ ‫بقية األحياء... كلما عدت إلى قطعتي كجدت الرفاؽ البعثييف الرئيس كنائبو‬‫ككذلؾ كاف حاؿ سائر الكحدات العسكرية، فدب عب في قمكب المدنييف كالعسكرييف،‬ ‫الر‬ ‫كانتشرت الفكضى، كلـ نجد بدان مف الف ار.‬ ‫ر‬‫كيقكؿ خميؿ مصطفى (ص ُٖٖ): إف الذم ثبت لدينا حتى اآلف... أف القكات اإلس ائيمية‬ ‫ر‬‫م كالج ائـ التي شرحناىا)، إال بعد إعبلف سقكطيا‬ ‫ر‬ ‫لـ تطأ أرض القنيط ة ( غـ كؿ تمؾ المخاز‬ ‫ر ر‬ ‫بما ال يقؿ عف سبع عش ة ساعة...‬ ‫ر‬
  • 50. ‫فقد خرقت قكات العدك الجبية يكـ الجمعة (ٗ/ٔ) حكالي الظير، بقكة لكاءم دبابات، كلكف‬‫العدك لـ يستطع التقدـ بحرية بسبب المقاكمة الفردية، القى مقاكمات فردية شرسة كعنيفة في‬ ‫ك‬‫المقاكمة، لذلؾ كاف تقدمو في حذر شديد، يتكقؼ عند أكؿ باد ة مقاكمة كلك كانت طمقة مف‬ ‫ر‬ ‫ىا...‬ ‫بندقية... كينتظر الطي اف أف يدمر‬ ‫ر‬‫كعندما أذيع بياف سقكط القنيط ة كانت أقرب كحدات لمعدك تشتبؾ مع مقاكمات بطكلية فردية‬ ‫ر‬ ‫انبعثت مف نقطة القمع، كتؿ العزيزيات... (انظر ركاية دـ سقى الج الف)..‬ ‫ك‬‫ككاف الببلغ المذككر، ببلغ سقكط القنيط ة، كالمقاكمات الفردية عمى أشدىا، فانيارت القكل‬ ‫ر‬‫الجبا ة، التي أظيرت بط الت الرجاؿ األكفياء لدينيـ ألرضيـ كبمدىـ، كدخؿ في ركعيـ أف‬ ‫ك‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫مقاكمتيـ لـ تعد مجدية، كذلؾ بعد انقطاع االتصاالت معيـ، كىركب القادة المسؤكليف، لذا قرر‬ ‫ى الء األبطاؿ االنسحاب ليمتحقكا بكحداتيـ كيتابعكا القتاؿ معيا..‬ ‫ؤ‬‫كبعد أف انسحبكا، ككجدكا القنيط ة ما الت سميمة، أسقط في أيدييـ، كحاركا في فيـ ذلؾ‬ ‫ر ز‬ ‫م...‬‫الكاقع المخز‬‫كخبلصة القكؿ في حرب (ُٕٔٗـ) أنيا كانت مسرحية، ىدفيا كسر شككة عبدالناصر،‬‫كتسميـ الج الف لمصياينة، كاحتبلؿ الضفة الغربية كالقدس، كقد تـ ذلؾ كمو. كمما يؤكد ذلؾ أف‬ ‫ك‬‫م التي أذاعتيا الحككمة كانت (َُِ) عسكريان فقط (ُّ)، كىـ الذيف لـ‬‫خسائر الجيش السكر‬‫يتقيدكا بأمر االنسحاب، فضمكا أف تمر الدبابات اإلس ائيمية عمى أجسادىـ ؛ كما حصؿ في تؿ‬ ‫ر‬ ‫العزيزيات(ِّ).‬ ‫روايات الدكتور سامي الجندي:‬‫أما الدكتكر الرفيؽ سامي الجندم [كزير اإلعبلـ] في أكؿ حككمة بعثية، كخبلؿ الحرب كاف‬‫سفير في باريس، فيقكؿ في كتاب (عرب كييكد ) كاصفان اجتماعان لمجمس قيادة الثك ة بعد‬ ‫ر‬ ‫ان‬ ‫الثامف مف آذار (ُّٔٗ):‬‫(ألقينا عمى أنفسنا أسئمة كثي ة كناقشنا كؿ القضايا، كمف بينيا القضية الفمسطينية التي كانت‬ ‫ر‬‫محكر السياسة العربية، كخاصة دكؿ المكاجية،... ألعطي فك ة عف مكقؼ سكريا تجاىيا‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫يكفي أف أقكؿ أف (ّٔ % ) مف المي انية مكرس لمتسميح، مما يشكؿ نسبة ضخمة بالقياس إلى‬ ‫ز‬ ‫بمد في طريؽ التنمية... سألنا أنفسنا ىذا السؤاؿ الدقيؽ:‬
  • 51. ‫ماذا نفعؿ لك ىاجمتنا إس ائيؿ!؟ طمبنا أدؽ المعمكمات السرية لنستطيع تقييـ قكة العدك‬ ‫ر‬‫م، غـ تسمحو الجيد،‬ ‫كقكتنا، كفكجئنا بالفرؽ الشاسع بيف القكتيف، كقدرنا أف الجيش السكر ر‬‫كتمرسو كشجاعتو، ليس في كضع يسمح لو أف يصمد أكثر مف ساعات أماـ أم ىجكـ‬ ‫إس ائيمي!!).‬ ‫ر‬ ‫كعف اجتماع قمة الدار البيضاء قاؿ الجندم:‬‫(حضر عماء العرب عدة مؤتم ات قمة، بقصد مكاجية قضية فمسطيف متحديف، كمنيا‬ ‫ر‬ ‫الز‬‫مؤتمر قمة الدار البيضاء.. تحدثكا عف تحكيؿ نير األردف، كعف عزـ إس ائيؿ عمى إعبلف‬ ‫ر‬‫الحرب ضدنا، أبدل كثيركف حماسة عظيمة، ثـ جاء دكر العسكرييف، فقدـ الجن اؿ (عمي عمي‬ ‫ر‬‫عامر) تقري ه (ككاف قائدان لمجبية العربية)... فنظر عماء العرب إلى بعضيـ، في خيبة أمؿ‬ ‫الز‬ ‫ر‬ ‫ل، ثـ قاؿ الجن اؿ عمي عمي عامر:‬ ‫ر‬ ‫كبر‬‫إذا تحممت الدكؿ العربية مسؤكلياتيا كاممة، فستصبح قكاتنا معادلة لقكات إس ائيؿ خبلؿ‬ ‫ر‬‫ثبلث سنكات.. فإذا شئنا التفكؽ عمييا لزمنا ثبلث سنكات ل،ألف تعادؿ قكاتنا اليعني‬ ‫أخر‬‫النصر حتمان...ألف التدريب اإلس ائيمي متفكؽ عمى تدريب جيكشنا، كثمة عكامؿ عدة في صالح‬ ‫ر‬ ‫إس ائيؿ، كحدة األرض، ككحدة القيادة،...).‬ ‫ر‬‫صدؽ عماء العرب عمى تقرير عمي عمي عامر، ككقعكه كنفذ المخطط حرفيان خبلؿ ستة‬ ‫الز‬‫أشير، ثـ نجـ خبلؼ جديد بيف عماء كعبكر اإلذاعات، كتكقؼ المخطط حتى ىذه‬ ‫الز‬‫الساعة... إذف لـ يكف العرب مستعديف لممعركة) انتيى كبلـ الجندم مف كتاب (عرب كييكد،‬ ‫ص ّٔ كبعد)...‬ ‫كيعمؽ عبد الغني النكاكم فيقكؿ (ص َْٓ):‬‫م الذم ع طبكؿ الحرب، كىك يعمـ‬ ‫يقر‬ ‫كخبلصة أم الدكتكر سامي الجندم أف النظاـ السكر‬ ‫ر‬‫ضعؼ إعداد الجيش إنما ييدؼ مف ك اء ذلؾ إلى تسميـ العدك الصييكني قطعة مف األ اضي‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫السكرية...‬ ‫ثـ يقكؿ الدكتكر سامي الجندم في كتابو (كس ة خبز):‬ ‫ر‬‫(كنت أعارض دائمان في حرب مع إس ائيؿ أعرؼ أننا خاسركف... التقارير التي كنت أحمميا‬ ‫ر‬‫مف لجاف (المتابعة) سنة (ُْٔٗ) يكـ كنت ممثبلن لسكرية فييا ما كانت تدع مجاالن لمشؾ في‬‫اليزيمة إذا قامت حرب، كميا تؤكد أف القكة العربية لـ تصؿ إلى نصؼ قكة إس ائيؿ... كقد‬ ‫ر‬
  • 52. ‫دخمنا في حرب (ُٕٔٗ) بأقؿ مف نصؼ قكاىا كما كاف أحد مف المسؤكليف يجيؿ ذلؾ..‬‫فكيؼ إذف يعكد الج الف... آ ائي كميا كانت ضد الحرب، لـ أخؼ أبدان أف الحكـ يعد ليزيمة،‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫ال السترداد فمسطيف، لـ يكف ىناؾ أم باد ة لمنصر، ال أعني أنو كاف يعد ليزيمتو نفسو، كانما‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫م العربي...[ أقكؿ: بؿ كاف‬‫م الكحيد سيد المناخ الثكر‬‫ليزيمة العرب اآلخريف كي يبقى الثكر‬ ‫ينفذ مخططان، ككاف بطبلن صييكنيان مف الط از األكؿ، قمب مكازيف الفكر العربي كميا...]‬ ‫ر‬‫كذكر مكقع أخبار الشرؽ ( ُٓ/ْ/ََِٖ) يقكؿ الكاتب سالـ أحمد،تحت عنكاف دكر حافظ‬‫األسد في تسميـ القنيط ة: ( ركاية سعد جمعة رئيس كز اء األردف آنذاؾ في كتابو المؤام ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كمعركة المصير صفحة ْٓ يقكؿ: (اتصؿ سفير دكلة ل في دمشؽ في الخامس مف‬ ‫كبر‬‫حزي اف بمسئكؿ حزبي كبير كدعاه إلى منزلو ألمر ىاـ في الحاؿ كنقؿ لو في المقاء أنو تمقى‬ ‫ر‬‫م. كأف‬‫برقية عاجمة مف حككمتو تؤكد قضاء الطي اف اإلس ائيمي عمى سبلح الجك المصر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫المعركة بيف العرب كاس ائيؿ قد اتضحت نتائجيا كأف كؿ مقاكمة ستكرث خسائر فادحة كأف‬ ‫ر‬‫م بعد أف يستتب ليا تأديب جماؿ عبد الناصر، كبانتياء‬‫إس ائيؿ ال تنكم مياجمة النظاـ السكر‬ ‫ر‬‫م تفتح اآلفاؽ العربية أماـ الثكرية البعثية كأف إس ائيؿ بمد اشت اكي يعطؼ عمى‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫عيـ المصر‬‫الز‬‫التجربة االشت اكية البعثية كخاصة العمكية إذ يمكنيا أف تتعايش كتتفاعؿ معيا لمصمحة‬ ‫ر‬‫الكادحيف في البمديف، كاتصؿ الكسيط بقيادات البعث كالعمكييف كأعمـ السفير الكسيط بتجاكب‬ ‫كافة القيادات مع ىذا التطمع.‬ ‫رواية دريد مفتي الوزير المفوض في مدريد:‬‫جاء إلى "سعد جمعة" بمكتبو في لندف كعرفو عمى نفسو قائبلن ق أت كتابؾ المؤام ة كمعركة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫المصير عف جريمة تسميـ مرتفعات الج الف المنيعة دكف قتاؿ كالتي اقترفيا (جديد أسد‬ ‫ك‬‫ماخكس)، كأحب أف أزيدؾ بيانان فقاؿ: يكـ كنت كزير مفكضان لسكرية في مدريد استدعاني كزير‬ ‫ان‬‫خارجية إسبانيا لمقابمتو صباح ِٖ/ٕ/ُٕٔٗـ كأعممني ككجيو يطفح سركر أف مساعيو الطيبة‬ ‫ان‬‫أثمرت لدل أصدقائو األمريكاف بناء عمى تكميؼ السيد "ماخكس" البعثي، ثـ سممني مذك ة‬‫ر‬‫تتضمف ما يمي: تيدم كز ة الخارجية اإلسبانية تحياتيا إلى السفا ة السكرية عبر كسيطيا،‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫كتعمميا أنيا نقمت غبة الخارجية السكرية إلى الجيات األمريكية المختصة بأنيا غب‬ ‫تر‬ ‫ر‬‫بالمحافظة عمى الحالة الناجمة عف حرب حزي اف ُٕٔٗ –أم بقاء الج الف تحت االحتبلؿ‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫اإلس ائيمي- كأنو ينقؿ أم األمريكاف بأف ذلؾ ممكف إذا حافظت سكرية عمى ىدكء المنطقة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م‬‫كسمحت لسكاف الج الف باليج ة مف مكطنيـ كاالستيطاف في بقية أج اء الكطف السكر‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ك‬
  • 53. ‫كتعيدت بعدـ القياـ بنشاطات تخريبية مف جيتيا تعكر الكضع ال اىف (عف مجتمع الك اىية‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫لسعد جمعة صفحة َُّ).‬‫ثـ إف مخاب ات حافظ أسد تابعكا دريد مفتي إلى لبناف كقتمكه ألنو أذاع ىذا السر كلـ يرض‬ ‫ر‬ ‫الخيانة. كدريد ضابط بعثي سني مف أريحا السكرية.‬‫كأضيؼ عمى ذلؾ بأف المتأمؿ في نتائج حرب (ُٕٔٗ) ل أف اليزيمة حكلت الفكر‬ ‫ير‬‫العربي مف فكر مقاتؿ كمجاىد مف أجؿ تحرير فمسطيف مف النير إلى البحر، إلى فكر يقبؿ‬‫ع ركجرز، كيقبؿ بكجكد دكلة إس ائيؿ، كالمطالبة بعكدة إس ائيؿ إلى حدكدىا قبؿ حرب‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫مشرك‬‫حزي اف (ُٕٔٗ)... ىذا االعت اؼ الذم كاف جريمة لمف ينطقو فقط، فقد أضربت المدارس في‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫سكريا كمصر كالع اؽ كلبناف عاـ (ُٗٓٗ) يكـ قاؿ الحبيب بكرقيبة لماذا ال نفاكض‬ ‫ر‬ ‫إس ائيؿ!!!؟ كاف الفكر العربي ال يقبؿ التفاكض ألنو اعت اؼ...‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أما اليكـ... فقد أكصمتنا اليزيمة النك اء التي ساؽ العرب إلييا حافظ األسد كأ المو، أكصمتنا‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫إلى (سبلـ الشجعاف) المصطمح الذم أطمقو حافظ األسد عندما فاكض الصياينة، كالى أف‬‫نعمف قبكلنا متابعة التفاكض بدكف قيد أك شرط... كصرنا نتذلؿ أماـ إس ائيؿ كي ترضى‬ ‫ر‬ ‫كتتفاكض معنا...‬
  • 54. ‫ىوامش الفصؿ الثاني‬‫(ُ) سكؼ يتضح مف البحث أف حافظ األسد ىك المخطط كالمنفذ النقبلب (ٖ/ّ/ُّٔٗـ) لكف مف ك اء ستار، كاستمر‬ ‫ر‬‫يعمؿ في الخفاء حتى (ِّ/ِ/ُٔٔٗـ)، عندما عاد مف دك ة في لندف لمدة ثبلثة شيكر، تدرب فييا عمى الص اع العمني،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫حيث تخمص مف صبلح جديد، ثـ مف العمكييف...‬‫(ِ) يقكؿ محمكد شاكر في التاريخ اإلسبلمي َُ/ُّٖ: ينتسب أكثر مف ٗٔ% مف سكاف سكريا إلى اإلسبلـ (يقصد‬‫عكف في كؿ أنحاء الببلد، كيقمكف في مرتفعات جباؿ العمكية، كينحسركف عف جبؿ حك اف (الدركز)‬ ‫ر‬ ‫المسمميف السنة) يتكز‬‫نيائيا. كينتسب ُ1ُُ% مف سكاف سكريا إلى الطائفة العمكية التي يعيش أتباعيا في المرتفعات المسماة باسميا، كبعض‬ ‫ن‬‫ل شرؽ حمص، أما اآلف فقد غزكا السيكؿ الساحمية حتى كاثركا أىميا، كما نقؿ بعض أتباع سميماف المرشد إلى الحدكد‬‫القر‬‫مع فمسطيف ( عك ا، كعيف فيت كالغجر)، كتييأت ليـ الظركؼ في االلتحاؽ بالجيش فتحسنت أكضاعيـ المادية، (ثـ‬ ‫ز ر‬‫سيطركا عمى الحكـ في سكريا) . كينتسب ُ1ّ% مف سكاف سكريا إلى طائفة الدركز التي يعيش اتباعيا في جبؿ حك اف‬ ‫ر‬‫الذم حمؿ اسميـ ( الدركز) كفي ح جبؿ الشيخ ( مجدؿ شمس بقعسـ قمعة جندؿ) كقريتاف قرب دمشؽ (جرمانا،‬ ‫سفك‬‫ىا كفي‬ ‫كصحنايا). كينتسب ُ% مف سكاف سكريا إلى الطائفة اإلسماعيمية التي يعيش أتباعيا في بمدة السممية، كما جاكر‬‫مصياؼ، كيدخؿ بعضيـ حاليان في اإلسبلـ الصحيح (السنة). كينتسب ٓ1َ% مف سكاف سكريا إلى الشيعة الذيف يعيشكف‬‫ل كيعيشكف غالبا‬‫ن‬ ‫في دمشؽ (حي الخ اب، كحي األميف) كبعض ل حمص. كينتسب ُْ% مف سكاف سكريا إلى النصار‬ ‫قر‬ ‫ر‬‫في المدف في أحياء خاصة بيـ، كليـ ق اىـ في حك اف، كالجزي ة (أشكريكف ) كغرب حماة كشماؿ البلذقية، كيعايشكف السنة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫في ل الغكطة، ككاف ُ% مف سكاف سكريا ينتسبكف إلى الييكدية، في دمشؽ كحمب، كالقامشمي، كليـ أحياؤىـ المغمقة‬ ‫قر‬ ‫كالعادة، كفر القادركف منيـ إلى إس ائيؿ.‬ ‫ر‬‫(ّ) يقكؿ الدكتكر منير الغضباف (سكريا في قرف) : كتصكير انقبلب ٖ آذار بأنو تـ بعبقرية ناد ة مف ى الء الستة ىك‬ ‫ؤ‬ ‫ر‬‫تصكير فيو مجافاة لمحقيقة، كلكف األجكاء السياسية العامة كالتفكؾ بيف الضباط في سكرية كتشرذميـ العجيب ىك الذم أدل‬‫ئ أف تعمـ بأف القطعات التي كانت مكمفة‬‫إلى نجاح االنقبلب، ككما يقكؿ ىر الديف: "كخبلصة القكؿ: يكفيؾ أييا القار‬ ‫ز‬‫بالدفاع عف العاصمة كانت تزيد في تعدادىا عف العشريف ألؼ مقاتؿ، بينما القطعات التي دخمت دمشؽ صباح ٖ آذار لـ‬‫تكف لتزيد عف األلؼ مقاتؿ، مع فارؽ كبير بالمعدات لصالح القطعات المدافعة، كاف دؿ ذلؾ عمى شيء، فإنما يدؿ عمى‬ ‫ٌ‬ ‫التكاطؤ الكاضح.‬‫كمسؤكلية ىر الديف كما ذكر في كتابو ىي مسؤكلية غير مباش ة. كذات دكر كبير في إنجاح االنقبلب، فيك الذم رفض‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫ابتداء تسريح َُِ ضابطان كاكتفى بتسريح نصفيـ، ال شؾ أف ىذا النصؼ الباقي بعناص ه المنبثة بكافة القطعات قد ساىـ‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫مساىمة فعالة في إنجاح االنقبلب، إذ أف ىذه العناصر كميا مف البعثييف اك المتعاطفيف تعاطفان تامان معيـ.‬‫كالسفا ة األمريكية التي لـ تكف غائبة عف الساحة آذتيا تمؾ المعركة المشرفة، أم معركة تؿ النيرب مع إس ائيؿ، كالتي‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م، كتشرؼ األمة العربية بأجمعيا،‬‫خاضتيا القكات السكرية ببسالة ناد ة "فيي مف المعارؾ التي تشرؼ الجيش العربي السكر‬ ‫ر‬‫ألف الخسائر التي تكبدىا الييكد في ىذه المعركة كالتي شاىدناىا كلمسناىا (الكبلـ ىر الديف) إضافة إلى التي أخبرنا عنيا‬ ‫لز‬‫الجن اؿ فكف ىكرف كبير م اقبي اليدنة، كالتي لحقت بالمستعم ات الييكدية، قد تجاكزت األربعمائة قتيؿ، عدا عف الخسائر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ىا، يضاؼ إلى ذلؾ الغنائـ الحربية التي ربحناىا. أما‬ ‫المادية، كىي عبا ة عف معمؿ، كمكلدات كيرباء، كمز ع أبقار، كغير‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫خسائرنا فكانت أحد عشر شييدان منيـ المرحكـ المبلزـ دباس كعش ة جرحى". انتيى كبلـ ىر الديف.‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫أقكؿ (ما اؿ الكبلـ لمشيخ الغضباف): ىذه المعركة قد لفتت أنظار أمريكا عمى خطك ة الكضع، فطيمة عيد الكحدة لـ يقع أم‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫اشتباؾ مع إس ائيؿ، كأ ادت أمريكا أف تدجف سكرية. كتبعد ى الء الضباط عف الساحة، كتعمؿ جاىدة عمى تفكيؾ الجيش‬ ‫ؤ‬ ‫ٌ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م، كليس بيف أيدينا دليؿ مادم عمى الدكر األمريكي في االنقبلب. ككؿ ما بيف يدينا ىك قكؿ ى الديف في مذك اتو:‬ ‫ر‬ ‫زر‬ ‫السكر‬
  • 55. ‫"ناصريكف كبعثيكف كانتيازيكف كأمريكيكف يدبركف عصياف حمص (مف ىاصات ٖ آذار)" كقكلو: "السفا ة األمريكية في‬ ‫ر‬ ‫إر‬‫دمشؽ كقنصميتيا في حمب، ألف ىـ أمريكا االستعمارية الكحيد كشغميا الشاغؿ كاف كما ي اؿ ييدؼ إلى حماية إس ائيؿ‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫كمصالحيا. كقد أدركت أمريكا أف استق ار سكرية يعني القضاء عمى إس ائيؿ، كعدـ االستق ار يعني تطكر إس ائيؿ كترسيخ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أقداميا في األرض التي اغتصبتيا، كعمى ىذا األساس كانت الشخصيات األمريكية ال تنقطع عف دس الدسائس عمى سكرية‬‫كما كاف شأنيا قبؿ الكحدة كفي عيد االنفصاؿ. ىذه ىي الفئات التي تعاكنت إل الة العيد الذم أطمقكا عميو اسـ االنفصاؿ.‬ ‫ز‬‫كقد عممنا بأف الممكؿ كالمخطط المستتر ىك أمريكا. أما المخطط الممكؿ كالظاىر فكاف القاى ة. كقد دلت مباحثات الكحدة‬ ‫ر‬‫التي أجريت في القاى ة بعد حركة ٖ آذار ُّٔٗ عمى صدؽ ذلؾ، إذ اعترؼ الرئيس عبد الناصر بأنو كضع مبمغان ضخمان‬ ‫ر‬ ‫مف الماؿ تحت تصرؼ األستاذيف عفمؽ كالبيطار لمقاكمة العيد في سكرية".‬‫ال نشؾ أبدان أف خكؼ أمريكا مف انتخابات ح ة في سكرية يصؿ اإلخكاف المسممكف فييا كالتيار اإلسبلمي إلى الحكـ قد حدا‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫عة المطمكبة. فقد كاف عدد نكاب الكتمة اإلسبلمية ال يتجاكز في المجمس النيابي في‬‫بالجميع إلى تنفيذ االنقبلب قبميا، كبالسر‬‫عيد االنفصاؿ عشريف نائبا، كمع ذلؾ برز اإلخكاف المسممكف عمى الساحة ندان عنيفان لبلشت اكييف. كأصبح الق ار السياسي ال‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ن‬‫يمكف أف يمر دكف مكافقة األستاذ عصاـ العطار الم اقب العاـ لئلخكاف المسمميف عميو، فكاف العظـ كالعطار كالحك اني ىـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أصحاب الق ار السياسي في سكرية في أكاخر عيد االنفصاؿ، حتى إف انقبلب ِٖ آذار ُِٔٗ كانقبلب ٖ آذار عاـ‬ ‫ر‬‫ُّٔٗ لـ يكف يجرؤ عمى مكاجية التيار اإلسبلمي. فمـ يجرؤ النظاـ بعد ىذيف االنقبلبيف أف يعتقؿ أحدان مف الكتمة‬‫اإلسبلمية، أك ينفذ في أحد منيـ ق ار العزؿ السياسي، كالصحيفة الكحيدة التي بقيت مستم ة بعد انقبلب ٖ آذار مف الصحؼ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫التي كانت تصدر في زمف االنفصاؿ ىي صحيفة "المكاء" الناطقة باسـ اإلخكاف المسمميف، أما البعث كالكحدة فيما مجمتا‬ ‫العيد الجديد. (انتيى كبلـ الغضباف) .‬‫(ْ) يقكؿ فاف داـ ص ٗٓ: إف القيادة العميا لمجنة العسكرية البعثية التي تأسست عاـ (ُٗٓٗـ) خبلؿ الكحدة بيف سكريا‬‫كمصر مف قبؿ ضباط منقكليف لمصر تككنت في البدء مف خمسة ضباط مف بينيـ ثبلثة عمكيكف ىـ محمد عم اف كحافظ‬ ‫ر‬‫األسد كصبلح جديد، كاسماعيمياف ىما: عبد الكريـ الجندم كأحمد المير، ثـ تكسعت فيما بعد لتضـ عثماف كنعاف‬‫(اسكندركنة) كسميماف حداد، كسميـ حاطكـ كحمد عبيد (درزياف) كستة مف ذر ل السنة ىـ مكسى عبي كمصطفى الحاج‬ ‫الز‬ ‫ار‬ ‫عمي كأحمد سكيداني (مف حك اف) كأميف الحافظ كحسيف ممحـ (مف حمب)، كمحمد رباح الطكيؿ (مف البلذقية).‬ ‫ر‬‫(ٓ) يقكؿ فاف داـ ص ُُّ: كيمكف تتبع ىذه التصفيات مف خبلؿ بنية القيادات القطرية السكرية، فبعد شباط (ُٔٔٗ )‬‫تـ إ احة آخر ضابط سني مف حمب ( كىك أميف الحافظ )، كفي تشريف أكؿ (ُٖٔٗـ) تـ إ احة آخر الضباط الدركز (سميـ‬ ‫ز‬ ‫ز‬‫حاطكـ كحمد عبيد) ككذلؾ الضباط الحك انييف (نسبة إلى حك اف) كفي آذار ُٗٔٗـ أزيح آخر الضباط اإلسماعيمييف (عبد‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الكريـ الجندم)، كيمكف تفسير انتخاب رفعت األسد عضكان في القيادة القطرية (نيساف ُٕٓٗ) بأنو انعكاس العتماد الرئيس‬ ‫حافظ األسد عمى عائمتو الشخصية أك عشيرتو إلى حد كبير بعد (َُٕٗـ).‬‫(ٔ) أقدـ ضابط بعثي سني يدعى النقيب إب اىيـ اليكسؼ عمى تنفيذ مجز ة خططيا مع الطميعة المقاتمة لئلخكاف المسمميف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عامة عدناف عقمة (في ُٔ/ٔ/ ُٕٗٗـ) قتؿ فييا ق ابة المائتيف مف طبلب الضباط العمكييف كمحؿ الشاىد أف منفذ العممية‬ ‫ر‬ ‫بز‬‫جمع طبلب الضباط في صالة المطعـ أك النادم بحجة محاض ة ك ج السنييف منيـ بأعذار متعددة، فكاف عدد السنييف‬ ‫ر أخر‬‫ع طبلب المدرسة يكمذاؾ. ثـ فتحت الني اف مف األسمحة الرشاشة مف عناصر الطميعة‬ ‫ر‬ ‫ق ابة ثبلثيف طالبان مف ثبلثمائة مجمك‬ ‫ر‬‫الذيف كصمكا المكاف في الكقت المناسب ككانت مجز ة جرت عمى الببلد كيبلت كخيمة جدان، كقد تبر اإلخكاف المسممكف مف‬ ‫أ‬ ‫ر‬ ‫ىذه المجز ة ببياف صدر كقتيا كنشر في مجمة المجتمع العدد (ِْٓ) في ٗ شعباف ُّٗٗق .‬ ‫ر‬‫(ٕ) يقكؿ األستاذ عدناف سعدالديف في كتابو مسي ة جماعة اإلخكاف المسمميف مف (ُٕٓٗكحتى ُِٖٗـ صِْ ما يمي:‬ ‫ر‬‫التحؽ الشيخ مركاف بالجماعة عاـ َُٓٗ، ككاف عضكان نشيطان في أسرتي حتى عاـ ُْٔٗـ، كقد أرسمتو األس ة مف‬ ‫ر‬
  • 56. ‫صندكؽ تكافميا االجتماعي لد اسة اليندسة الز اعية في القاى ة، ف أل ما يتعرض لو اإلخكاف في مصر مف إعداـ كتنكيؿ،‬ ‫ر ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫فامتؤلت نفسو غيظان عمى الظالميف، كلما عاد إلى سكريا ىالو ما آه مف تحد لممشاعر اإليمانية كعدكاف عمى القيـ‬ ‫ر‬‫ع كالمقركء، فقرر السير عمى درب الشيادة، كطمؽ الدنيا ثبلثا، كتجرد‬ ‫ن‬ ‫اإلسبلمية، كالجير بالكفر البكاح عبر اإلعبلـ المسمك‬‫مف متعيا المباحة، كمنيا الزكاج الذم آثر تركو، بعد أف عقد عمى ج لو صمـ أف ال يدخؿ بيا مع أنيا عاشت معو في‬ ‫زك‬‫ىـ (ُٓ َِ)‬ ‫العما ة التي قبض عميو فييا .كرفع شعار الجياد كدعا الشباب إليو؛ فاستجاب لو ثمة مف الشباب اليافع أعمار‬ ‫ر‬‫أصفياء أنقياء ليست ليـ تجربة أك نظ ة بعيدة، األمر الذم سبب حرجان لتنظيـ اإلخكاف في حماة، كلـ يتمكنكا مف معالجة ىذه‬ ‫ر‬‫الظاى ة، غـ ما بذلكه، كمع أف مركاف لـ يقؿ يكمان أنو ج الجماعة؛ إال أنو كاف يتصرؼ طبقان الجتياده كحماستو، ككاف‬ ‫خار‬ ‫ر ر‬‫بعض أعضاء التنظيـ يتعاطؼ معو، ... ككنت أتحدث معو بشيء مف الشدة لثنيو عف برنامجو بحكـ الصمة التي ربطتني‬‫بو خمسة عشر عامان، كأخير تك ل عف األنظار، كغادر إلى دمشؽ، كأرسؿ لي مف مخبئو يسأؿ الدعـ، فأرسمت لو أخكيف‬ ‫ان ار‬‫ا‬‫نقبل لو أيي الصريح فيما ىك فيو، كخبلصتو: أف برنامجو لف يؤدم إلى نتيجة، بؿ ىك ضار بو كبغي ه، فإذا أ اد دعمان مادي ن‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫لتغطية النفقة كمطالب العيش لبينا طمبو دكف تردد ميما بمغت التكاليؼ، أما المجكء إلى الجباؿ فمف يجديو نفعان كلسنا معو‬‫فيو، كيستطيع العدك بطائ ة ىيمككبتر أف يحبطو كيقضي عمى مجمكعتو. ثـ انقطعت الصمة بيننا حتى قبض عميو كسجف ثـ‬ ‫ر‬ ‫استشيد يرحمو اهلل.‬‫(ٖ) كأصدؽ دليؿ ما شيدت بو األعداء، يقكؿ حافظ األسد في خطابو المشيكر في إذاعة كتمفزيكف سكريا يكـ‬‫(ِّ/ّ/َُٖٗـ ) كقد سمعت ىذا الخطاب مف اإلذاعة، كأنقمو اآلف مف (نيق الكس فاف داـ) يقكؿ حافظ األسد (أريد أف‬ ‫ك‬‫أكضح أمر يتعمؽ بحزب اإلخكاف المسمميف في سكريا، اإلخكاف المسممكف في سكريا ليسكا جميعان مع القتمة، بؿ كثير منيـ،‬ ‫ان‬‫القسـ األكبر منيـ ضد القتمة كيديف القتؿ، كىذا القسـ ل أنو يجب أف يعمؿ مف أجؿ الديف كرفع شأف الديف ال مف أجؿ أم‬ ‫ير‬ ‫ىدؼ آخر، ى الء أييا الشباب ال خبلؼ لنا معيـ إطبلقان، بؿ نحف نشجعيـ!!!، ص ُِْ .‬ ‫ؤ‬‫(ٗ) أفضؿ أف نقكؿ العمكييف بدالن مف النصيرييف، مع أف مركاف كاف يقكؿ (النصيرييف) ،ألنني سمعت العمماء يرككف عف‬ ‫ي‬ ‫رسكؿ اهلل صمى اهلل عميو كسمـ أف نخاطب الناس بأحب األسماء ليـ...‬ ‫(َُ) يقكؿ الدكتكر منير الغضباف (ُ/ ّّٔ) تحت عنكاف: قيادة اإلخكاف تقرر عدـ المكاجية:‬‫في ىذه األثناء رفع مكتب حماة إلى المكتب التنفيذم لئلخكاف المسمميف في سكرية أكضاع حماة. كبعد د اسة مستفيضة‬ ‫ر‬‫قررت قيادة اإلخكاف المسمميف في سكرية تجنب الصداـ مع السمطة، كأبمغت ىذا الق ار لممثؿ حماة ليقكـ بدك ه بتبميغ اإلخكاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫في مركز حماة ذلؾ. كاجتمع ع حماة قبؿ األحداث بيكميف، ككصمو ق ار القيادة. ككٌؼ الشيخ سعيد حكل رحمو اهلل‬ ‫ٌ‬ ‫يم‬ ‫ر‬ ‫فر‬ ‫بحضكر االجتماع الحاشد لرجاالت حماة في مسجد الشيخ زيف بالشمالية بأمر مف قيادة ع حماة لتيدئة المكقؼ.‬ ‫فر‬‫ىا الحاقديف عمى‬ ‫(ُُ) بناه أحد السبلطيف األيكبييف يرحمو اهلل، في قمب مدينة حماة، لو مئذنة عالية جدان يؤذم منظر‬‫اإلسبلـ، كفيو درس يكمي لمشيخ محمد الحامد يرحمو اهلل الذم تربى عمى يده معظـ أف اد اإلخكاف مف مدينة حماة، كما‬ ‫ر‬‫كانت صبلة العشاء تؤخر فيو لمدة ساعة أك أقؿ بسبب درس الشيخ محمد الحامد، لذا كاف مسجد السمطاف الممتقى اليكمي‬ ‫لشباب اإلخكاف.‬‫م مدينة السكيداء عاصمة الدركز في‬‫(ُِ) بيف الدركز كأديب الشيشكمي (الحمكم) حقد كبير، حيث حاصر الجيش السكر‬‫عيد أديب الشيشكمي، كآذل أىميا عندما كانكا يخططكف لحركة انفصالية يكميا فأحبطت محاكلتيـ بقكة كعنؼ، لذلؾ مف‬‫سياسة األسد الحاقدة ضرب الفئات السكرية بعضيا ببعض، كىكذا سمطكا حمد عبيد ( م) الحاقد عمى الحمكييف عمى‬ ‫الدرز‬‫أىؿ مدينة حماة لينتقـ منيـ. كحدثني مف أثؽ بو قاؿ: شاء اهلل أف أخدـ ءان مف خدمتي العسكرية بعد تخرجي مف كمية‬ ‫جز‬‫ىـ - لـ يتحممكا‬ ‫الضباط االحتياط في ىذا المكاء، امتدت إلى بضعة شيكر، لكنيـ - ككميـ مف الضباط العمكييف كأنصار‬‫كجكدم معيـ، ككاف قائد سريتي يسألني متعجبان: لماذا تصمي ست م ات في اليكـ، بدالن مف الخمسة!!؟ (يقصد صبلة‬ ‫ر‬
  • 57. ‫الضحى طبعان)، أم أنو كاف ي اقبني كيعد م ات الصبلة في اليكـ، عممان أنني لـ أكف قد أعفيت لحيتي، ككنت أمكه عمييـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بأنني اشت اكي مف جماعة أكرـ الحك اني؛ كلكف مجرد المحافظة عمى الصبلة عندىـ تعتبر جريمة ال يمكف السككت عنيا‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫لذلؾ طمبني قائد المكاء العقيد العمكم يكنس يكنس، كتعرؼ عمي كعمى شيادتي، كبعد أسابيع قميمة بمغكني نقمي إلى كتيبة ،‬‫فييا الدبابات التي تعطؿ محركيا، كقد كضعت عمى الخط األكؿ مع العدك، كسمكني مسؤ الن عف دبابات الكتيبة كعددىا‬ ‫ك‬‫(ّّ) دبابة (ت ّْ) بدكف محرؾ، كما يقاؿ مكانؾ تحمدم أك تمكتي، كأكممت خدمتي فييا، ألف معظـ عناصر ىذه‬ ‫الكتيبة، حتى قائدىا مف المغضكب عمييـ عند األسد.‬‫(ُّ) كما استشيد منقذ صيادم الذم كتب بدمو كىك في سيا ة اإلسعاؼ (في سبيؿ اهلل قمنا.... نبتغي رفع المكاء. فميعد‬ ‫ر‬‫م يرحميـ اهلل جميعان، ككميـ مف طبلب الصؼ الثالث‬‫لمديف مجده... أك ترؽ منا الدماء). كتكفيؽ مدني كعبداهلل المصر‬ ‫الثانكم كأكلى جامعة.‬‫(ُْ) ركل لي ىذه الحقيقة أحد الطبلب الذيف كانكا مع مركاف في المسجد، أطمقكا س احو في اليكـ األكؿ لصغر سنو مع‬ ‫ر‬‫مجمكعة مف أمثالو (ُِ ُّ ) عامان، كقد التقيت بو بعد عشريف سنة ج سكريا، كقاؿ أحضركا أسمحة لـ ىا بحياتنا‬ ‫نر‬ ‫خار‬‫كصكركنا معيا كنشرتيا الصحؼ في اليكـ التالي،ككتب تحتيا ( الرجعيكف استممكا أسمحة مف إس ائيؿ). كلمزيد مف التعرؼ‬ ‫ر‬ ‫عمى ذلؾ الحدث اجعكا ركاية ( عذ اء حماة لمدكتكر عبد اهلل الدىامشة ، دار النكاعير بيركت ، ََِٗ).‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ع نقمتو عف كتاب الدكتكر منير الغضباف سكريا في قرف (ُ/ِّْ) .‬‫(ُٓ) ىذا المكضك‬‫(ُٔ) كاف عبد الناصر يتعقب الضباط البعثييف، كيبعدىـ عف الجيش، كقد أبعد محمد أميف الحافظ كجعمو ممحقان عسكريان‬ ‫في األرجنتيف. كما أبعد حافظ األسد كغي ه مف اإلقميـ الشمالي (سكريا) إلى اإلقميـ الجنكبي (مصر).‬ ‫ر‬‫(ُٕ) نيق الكس فاف داـ الص اع عمى السمطة في سكريا، ط ِ، ص ُُّ. كمابيف القكسيف لمباحث الحالي، كقد اتضح‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫مخطط المجنة العسكرية فيما بعد كىك دفع ضباط كحدكييف لبلنقبلب عمى االنفصالييف، ثـ التخمص مف الكحدكييف كابداليـ‬‫بالبعثييف مف شتى الطكائؼ، كاستمر ىذا حتى شباط ُٔٔٗـ، حيث بدأت المرحمة الثانية كىي التخمص مف البعثييف السنييف‬‫المؤثريف كابداليـ ببعثييف عمكييف كدركز كاسماعيمييف، كاستمرت ىذه حتى عاـ َُٕٗـ، حيث بدأت المرحمة الثالثة كىي‬‫طرد الدركز كاإلسماعيمييف كابداليـ بالعمكييف فقط. ثـ داـ التآلؼ بيف العمكييف طكاؿ الصداـ المسمح مع اإلخكاف المسمميف،‬‫ىـ مف العمكييف، كاستطاع حافظ األسد أف‬ ‫كبعد أف تغمب النظاـ األسدم عمى اإلخكاف، بدأ الص اع بيف عشي ة األسد كغير‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يفرض عشيرتو ثـ عائمتو عمى الطائفة ثـ عمى سكريا، كخبلؿ التسعينيات صار الص اع بيف العائمة األسدية نفسيا، عندما‬ ‫ر‬‫صار حافظ األسد يييأ ابنو باسبلن لخبلفتو، كيبدك أف العائمة األسدية ىي التي اغتالت باسبلن، فتكجو حافظ ليييأ كلده بشار‬ ‫لمخبلفة. كصدؽ المثؿ العربي القائؿ (كالنار تأكؿ نفسيا عندما ال تجد ما تأكمو).‬‫(ُٖ) كىكذا مف بدىيات النظاـ األسدم أف محاربة الرجعية أىـ مف محاربة إس ائيؿ، ككنا نظف ذلؾ عمى سبيؿ الكناية‬ ‫ر‬‫كالمبالغة، حتى تأكد لنا أنو عمى سبيؿ الحقيقة، فقد حاربكا المسمميف كقتمكا العمماء كدمركا المساجد، كلـ يعكركا أمف إس ائيؿ‬ ‫ر‬ ‫بعد. كقتمكا عش ات األلكؼ مف أبناء الحركة اإلسبلمية (الرجعية كما يسمكنيا)، كالصياينة ينعمكف باألمف في الج الف .‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫(ُٗ) انظر كتاب خ ماندؿ (تحطمت الطائ ات عند الفجر)، لتجد ما يدمي القمب. حيث تجد أف رجبلن ييكديان كاحدان معو‬ ‫ر‬ ‫بارك‬‫ماؿ كثير، لذلؾ تساعده ال اقصات كالفنانات، ككبار الضباط... استطاع أف ييزـ العرب كميـ في ذلؾ اليكـ ال حكؿ ال قكة‬ ‫ك‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫إال باهلل، كما تمكف مف ذلؾ ل ال أنيـ تقدميكف (متحرركف مف الديف كاألخبلؽ)، كىذه مف الثم ات الم ة لمجيش العقائدم،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫كفعؿ ككىيف في سكريا كما فعؿ ماندؿ في مصر. اقر ركاية الخامس مف حزي اف لمدكتكر عبد اهلل الدىامشة تجد التفاصيؿ‬ ‫ر‬ ‫أ‬ ‫المؤلمة لذلؾ الحدث الذم ل العرب..‬ ‫أخز‬‫(َِ) ككاف الطبلب كالطالبات في نادم الجامعة يضربكف الكعكد إلقامة حفمة سكر عمى شاطئ حيفا مساء الخميس القادـ‬ ‫(ليمة الجمعة)، ظنان منيـ أف العرب سينتصركف في يكميف أك ثبلثة كيحرركف فمسطيف..‬
  • 58. ‫(ُِ) انظر كتاب سقكط الج الف لمصطفى خميؿ.‬ ‫ك‬ ‫(ِِ) محمد عبد الغني النكاكم، مؤام ة الدكيبلت الطائفية، ص ََْ.‬ ‫ر‬ ‫(ِّ) مصفى خميؿ، سقكط الج الف، ص ُْْ.‬ ‫ك‬ ‫(ِْ) مجمة الحكادث، المبنانية، العدد رقـ (َْٔ) في (ٕ/ٔ/ُٖٔٗـ) عف كتاب المسممكف كالحرب ال ابعة ص ُِٕ‬ ‫ر‬ ‫(ِٓ) المرجع السابؽ.‬‫(ِٔ) سامي الجندم، كس ة خبز، صُٕ كسامي الجندم مف كبار البعثييف القادة الذيف انشقكا عف صبلح جديد كحافظ‬ ‫ر‬ ‫األسد فأبعدكه إلى باريس سفير لسكريا.‬ ‫ان‬ ‫(ِٕ) عبد الغني النكاكم، ص ِْ.‬ ‫(ِٖ) عبد الغني النكاكم، ص ُِْ.‬‫(ِٗ) مقابؿ ىذا التفريغ يقكؿ الجن اؿ ىكد قائد سبلح الجك اإلس ائيمي كما كرد في شيادة سعد جمعة رئيس كز اء األردف:‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يقكؿ ىكد: لقد قضينا ست عش ة سنة نستعد كنخطط ليذه الجكلة، كحققنا ثم ة جيدنا في ثمانيف دقيقة، (يقصد تدمير سبلح‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م)، لقد عشنا خطتنا، نمنا معيا، أفقنا عمييا، تمثمناىا، ىضمناىا، كبالتدريج أدخمنا عمييا‬‫م ثـ السكر‬‫الجك المصر‬ ‫اإلصبلحات المتتالية حتى قاربت الكماؿ.‬ ‫(َّ) نقبل عف عبد الغني النكاكم في مؤام ة الدكيبلت الطائفية ص ُْٗ.‬ ‫ر‬ ‫ن‬‫(ُّ) في (ِّ شباط ُٔٔٗ) قاد سميـ حاطكـ مغاكي ه كىجـ عمى منزؿ الرئيس محمد أميف الحافظ، فدافع الجنكد (حرس‬ ‫ر‬‫م، أم أكثر مف خسائر سكريا‬‫الرئيس) ككثير منيـ مف البدك، دافعكا حتى المكت، ككاف عدد القتمى أكثر مف (ََِ) عسكر‬ ‫في حرب حزي اف.‬ ‫ر‬‫(ِّ) انظر ركاية دـ سقى الج الف، لمدكتكر عبد اهلل الدىامشة. كمعظميا أخبار كاقعية جمعيا الكاتب ممف اشترككا في‬ ‫ك‬ ‫حرب (ُٕٔٗـ).‬
  • 59. ‫الفصؿ الثالث‬ ‫ماذا تعرؼ عف حافظ األسد!!؟‬ ‫وافد عمى القرداحة:‬‫ع التركي، كلـ‬ ‫جده سميماف، سميماف الكحش، كقد منح ىذا المقب بعد أف تغمب عمى المصار‬ ‫عة(ُ).‬‫جكف حكؿ حمبة المصار‬‫نعرؼ لو لقبان قبؿ لقب الكحش، الذم منحو إياه المتفر‬‫كأستنتج مف ىذا الخبر أنو كاف كافدان عمى المنطقة، كلـ يكف معركفان لدل الجميكر، لذلؾ لـ‬‫ع التركي‬ ‫يعرفكا لو لقبان، فمقبكه ب (الكحش) ألنو كاف قكم البنية جدان، حتى غمب ذلؾ المصار‬‫الذم لـ يكف يقير قبؿ ذلؾ. كعجبي مف (باترؾ سيؿ) كيؼ فاتو أف العرب يعتزكف بأنسابيـ؛‬ ‫فمـ يذكر لنا سميماف مف، كابف مف..!!؟‬ ‫ى‬ ‫ى‬‫كسكف سميماف الكحش عند مدخؿ القرداحة، ككاف معركفان أنو ليس مف أىؿ القرداحة،‬‫كسميت أسرتو ببيت (الحسنة) أم الصدقة، ألف أىؿ القرداحة كانكا يتصدقكف عمييـ، ألنيـ‬ ‫أفقر سكاف القرية، حيث ال أرض ليـ(ِ).‬‫(ككاف سميماف رجبلن ذا قكة كبسالة خارقتيف، كقد أكسبتو ىاتاف الصفتاف في القرية مكانة‬‫جعمتو كأسرتو في مصاؼ األسر القكية البار ة، كبمركر الزمف أصبح يمارس السمطة التي‬ ‫ز‬ ‫كسبيا بقكتو الجسدية، فصار (كسيطان) لممصالحة بيف المتخاصميف)(ّ).‬ ‫عمي سميماف األسد:‬‫كرث عمي سميماف المكلكد عاـ (ُٕٖٓـ) ؛ كثير مف صفات أبيو، فكاف قكيان كشجاعان،‬ ‫ان‬‫عات، كساعد البلجئيف األرمف المعدميف الذيف انتشركا إلى‬‫كاستمرت مكانتو ككسيط لفض المناز‬ ‫الجنكب بأعداد كبي ة عندما سممت فرنسا اسكندركف لتركيا.‬ ‫ر‬‫كصار عنده عدة حقكؿ ألف األرض يكمذاؾ لمف يصمحيا، فيرفع الحجا ة كيميد سطحيا‬ ‫ر‬‫عيا، كساعدتو قكتو الجسدية، كساعده في ذلؾ أخكه (عزيز) كأخكاتو (جنينة، كغالية،‬‫كيزر‬ ‫م يكمذاؾ تعمؿ جؿ.‬ ‫كالر‬ ‫كسعدل)، كالم أة في الريؼ السكر‬ ‫ر‬‫ج عمي سميماف مرتيف أنجب مف األكلى ثبلثة أ الد كبنتيف، ثـ أنجب مف الثانية خمسة‬ ‫ك‬ ‫تزك‬‫الد كبنت كاحدة. ككانت الثانية (ناعسة) تصغ ه بعشريف عامان. كاستطاع عمي سميماف أف‬ ‫ر‬ ‫أك‬‫يتحكؿ مف فبلح بسيط إلى أحد الكجياء، ككافأه أىؿ القرداحة بأف طمبكا منو تغيير المقب مف‬
  • 60. ‫الكحش إلى األسد في عاـ (ُِٕٗ). كاف عمي سميماف األسد مف القمة المتعممة (!!!) ككاف‬‫مشتركان في جريدة تصؿ إليو متأخ ة عدة أياـ، فكاف جؿ الكحيد في القرداحة الذم تابع أخبار‬ ‫الر‬ ‫ر‬‫ىا محددان بدقة أماكف المعارؾ عمى خريطة جدارية (!!!)‬ ‫الحرب العالمية الثانية في مدىا كجزر‬‫في الغرفة التي كاف حافظ يناـ فييا كىك صبي. ككاف عمي يحترـ التعميـ كالكتب(ْ)، كصمـ‬‫عمى أف يتيح ألبنائو الصغار فرصة التحصيؿ الثقافي، إذ أف أ الده الثمانية األكؿ لـ يحصمكا‬ ‫ك‬ ‫عمى أم تعميـ يذكر لعدـ كجكده في القرداحة يكمذاؾ.‬ ‫حافظ عمي سميماف األسد:‬‫كلد حافظ في (ٔ/ُُ/َُّٗ)، كىك الكلد ال ابع ألبيو(ٓ)، كالثالث ألمو، ككاف أبكه في‬ ‫ر‬‫الخامسة كالخمسيف مف عم ه، أما أمو فكانت في الخامسة كالثبلثيف، كعاش حافظ في صخب‬ ‫ر‬‫عائمة كبي ة، فمـ يكف تاسع أ الد عمي سميماف فحسب، بؿ إف عمو (عزيز) كاف يعيش بجك ىـ‬ ‫ار‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫عمى الطريؽ. كمعو أ الده السبعة، كما أف إخكتو الخمسة األكائؿ غير األشقاء الذيف كلدكا قبؿ‬ ‫ك‬‫الحرب العالمية األكلى، فقد كانكا بمثابة األعماـ كالعمات بسبب فارؽ السف، ككاف أ الدىـ‬ ‫ك‬ ‫المتكاثركف يضيفكف كجكىان جديدة لعائمة األسد المتنامية(ٔ).‬‫عمؿ حافظ في طفكلتو في القرية كساعد في إركاء المحاصيؿ أك قطؼ الفكاكو، كفاتو سنتاف‬ ‫مف سف التعميـ حيث لـ تكف في القرداحة أية مدرسة.‬‫كفي الثبلثينات أدخؿ الفرنسيكف التعميـ إلى ل النائية لمم ة األكلى(ٕ)، كفتحت ابتدائية‬ ‫ر‬ ‫القر‬‫في القرداحة، كتمكف عمي سميماف مف إدخاؿ أ الده حافظ كجميؿ كرفعت فييا، ألف عمي صار‬ ‫ك‬‫مف كجياء القرية. كيبدك أف ىذه المدرسة كانت تدرس الصفكؼ الثبلثة األكلى فقط، لذلؾ أرسؿ‬‫حافظ إلى البلذقية في العاـ الد اسي (ُّٗٗ-َُْٗ) لمد اسة، عاش مع أختو المتزكجة ثبلثة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫شيكر، كلما نقؿ زكجيا، استأجر لو أبكه غرفة في منزؿ متكاضع ألحد معارفو، كفي ذلؾ الحيف‬‫كاف ثبلثة أرباع سكاف البلذقية مف السنة، كالربع الباقي مف المسيحييف، ككاف عدد العمكييف ال‬ ‫يتجاكز بضع مئات، كىذه المدة جعمتو يكبر عة كيعتمد عمى نفسو.‬ ‫بسر‬‫عاد حافظ كأكمؿ د استو في القرية حتى حصؿ عمى االبتدائية عاـ (ُِْٗـ) (أم أف‬ ‫ر‬‫المدرسة في القرية تطكرت حتى نياية االبتدائية)، ككاف معو ثبلثة مف القرداحة فقط، كلـ تكف‬‫م كمو، ككاف دخكليا بشؽ األنفس، ال يدخميا إال الطبلب‬ ‫ك‬ ‫سكل ثانكية كاحدة في الساحؿ السكر‬ ‫المي ة مثؿ حافظ الذم كاف متفكقان في المدرسة.‬ ‫ر‬
  • 61. ‫(لقد كرث حافظ ت اثان ىامان عف جده كأبيو، فقد كلد في عائمة كانت تعمؿ جاىدة لتحسيف‬ ‫ر‬‫أحكاليا، عمى غـ مف أف عشيرتيـ كانت أصغر كأفقر مف ىا كانكا يغتنمكف كؿ فرصة‬ ‫غير‬ ‫الر‬ ‫مف أجؿ تحسيف مكانتيـ)(ٖ).‬‫كلما كاف حافظ في الخامسة كالعشريف، كاف كالده في الثمانيف، لذا أخذ حافظ عمى عاتقو‬‫بعض المسؤكليات العائمية، كمنيا مساعدة كالدتو في تربية أخكية الصغيريف (جميؿ كرفعت)،‬‫كىكذا صار جميؿ كرفعت ينظ اف لحافظ كالكالد الصارـ المطاع الذم أخذا يطمباف مكافقتو،‬ ‫ر‬‫كلكنيما كانا يحباف أف يتحديا سمطتو، ككاف حافظ أكؿ فرد مف العائمة يخمؼ عالـ القرداحة‬ ‫ك اء ظي ه، ج إلى معترؾ الحياة.‬ ‫ر كخر‬ ‫ر‬‫دخمت الحامية الفرنسية البلذقية في (ٔ/ُُ/ُُٖٗ) أم بعد شير مف حيؿ العثمانييف، أما‬ ‫ر‬‫المناطؽ الداخمية فمـ تدخميا إال بعد سنتيف كاممتيف، كفي ىذا مؤشر كاضح عمى اىتماـ فرنسا‬‫باألقميات عامة كبالعمكييف خاصة، ال غ ابة في ذلؾ فقد عرفت فرنسا أف األت اؾ كانكا قاسيف‬ ‫ر‬ ‫ك ر‬‫في تعامميـ مع العمكييف، كىذا يجعميا تتصرؼ ليككف العمكيكف أنصار ليا، كيساعدكنيا في‬ ‫ان‬‫حكـ الببلد.ككانت إحدل أدكات اإلغ اء الفرنسية الك ل تجنيد شباب العمكييف في قكات المشرؽ‬ ‫بر‬ ‫ر‬‫الخاصة، كىي قكة محمية أنشئت عاـ (ُُِٗ) تحت إم ة ضباط فرنسييف، ليخدـ فييا العمكيكف‬ ‫ر‬‫كالشركس كاألرمف، ككصؿ عدد المجنديف إلى (َََُْ) في منتصؼ الثبلثينيات، ككانت‬‫ميمتيا قمع االضط ابات في أم مكاف مف الببلد، كأدت الخدمة العسكرية مع الفرنسييف إلى‬ ‫ر‬‫م عمكم سبب صعكد الطائفة فيما بعد. ككاف القميؿ مف العمكييف ممف‬‫بداية تأسيس تقميد عسكر‬‫أيد الفرنسييف مثؿ أس ة (كنج)(ٗ). لذلؾ ارتقت ىذه األس ة كارتقى عيميا إب اىيـ كنج ( عيـ‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫قبيمة الحداديف) ليصبح مف كبار أثرياء الجبؿ كمبلكو.‬‫أما معظـ العمكييف في الجباؿ، فقد ظمكا يعانكف الفقر المدقع حتى نياية الحرب العالمية‬‫الثانية، كأدل الفقر إلى أعماؿ كممارسات قدر ليا أف تجمب العار عمى العمكييف، فبناتيـ كف‬‫ٌ‬‫يؤجرف كخادمات في البيكت مف سف السادسة أك السابعة، كلمدة عشر سنكات، أك مدل الحياة،‬‫كلعؿ ىذه التجا ة بدأت عاـ (ُُِٗ) عندما فرض الفرنسيكف غ امات جماعية عمى ل‬ ‫القر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الثائ ة، كلكي يدفعكىا باع الفبلحكف خ افيـ كأ اضييـ أك بناتيـ، كلـ يبؽ في البلذقية كميا عائمة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ثرية بدكف خادمة عمكية صغي ة، كحتى عاـ (َُٓٗ)، كاف ىناؾ حكالي عش ة آالؼ بنت‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عمكية، يعممف كخادمات في المنازؿ بدمشؽ. غير أف ما ال يعترؼ بو أحد إال نادر ىك أف‬ ‫ان‬‫الخدمة في البيكت كانت نكعان مف التعميـ، إذ أنيا فتحت آفاقان أكسع، فقد اتضح أف بنات الجبؿ‬
  • 62. ‫أخذف يتأقممف عة مع حياة المدينة؛ فتعممف التكمـ بالفرنسية، كظمت عة التكيؼ خاصة‬ ‫سر‬ ‫بسر‬ ‫عمكية(َُ).‬ ‫الثانوية(11)‬ ‫حافظ في المدرسة‬‫كاف الظمـ في المدرسة يعكس الظمـ في العالـ الخارجي مف حكليا، فكاف أ الد الكجياء‬ ‫ك‬‫يسيطركف عمى فناء المدرسة كيضربكف األ الد الذيف ال يعجبكنيـ، ككانت ثياب الفق اء رثة‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫بالية، كقد يعجزكف أحيانان عف دفع ثمف الكتب.‬‫ككاف حافظ فتى مفتكؿ العضؿ في ال ابعة عش ة مف عم ه، كاف يكبر معظـ زمبلئو بسنتيف،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كأعطاه ذلؾ بعض الم ايا، ككانت المدارس يكميا مرتعان لمفكر كالعمؿ كالجدؿ السياسي، ككانت‬ ‫ز‬‫م، كالشيكعي، كالبعثي، كاإلخكاف المسممكف؛ تتنافس عمى عقكؿ‬‫األح اب: القكمي السكر‬ ‫ز‬ ‫الطبلب.‬‫أمضى حافظ سبع سنكات في ثانكية البلذقية، كحصؿ عمى البكالكريا عاـ (ُُٓٗـ)، كىك‬‫في العشريف مف عم ه، كفي السادسة عش ة انضـ إلى حزب البعث، ككاف مف المؤثريف فيو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫م.‬‫الطبيب كىيب الغانـ، تمميذ زكي األرسكز‬‫كاف حافظ عمكيان غير عادم، كاثقان مف نفسو، مستعدان لمقتاؿ، اليخجمو انتماؤه إلى طبقتو، ذا‬‫بنية قكية كرثيا عف جده، لذلؾ كاف قادر عمى الصمكد في مجابيات فناء المدرسة الخشنة،‬ ‫ان‬‫يقكؿ عنو كىيب الغانـ: (كاف كاحدان مف فدائيينا، فقد كنا بحاجة إلى شباب شجعاف يقاتمكف مف‬‫أجؿ الحزب). كفي عاـ (ُْٗٗ) انتقمت أسرتو كميا إلى البلذقية لمدة سنة مف أجؿ اإلش اؼ‬ ‫ر‬ ‫عمى أصغر أ الدىا (رفعت) الذم سيبدأ الد اسة الثانكية.‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫الطالب حافظ األسد ضد اإلخواف المسمميف‬‫دخؿ حزب البعث في مكاجية مع اإلخكاف المسمميف، بعد أف تجاكز الحزب الشيكعي،‬‫م(ُِ)، فالبعث في نظر اإلخكاف المسمميف ال ديني كعمماني كعدكاني‬‫كالحزب القكمي السكر‬‫يمثؿ األقميات لذلؾ كا ف العدك الطبيعي لئلخكاف المسمميف الذيف استيدفكا حافظ األسد في كقت‬‫مبكر باعتبا ه عيمان طبلبيان بعثيان، كحاكلكا عدة م ات أف يضربكه، كلكف صديقان لو قكيان‬ ‫ر‬ ‫ر ز‬‫ىك(محمكد عجيؿ) حماه مف لكماتيـ في أكثر مف مناسبة، (أصبح عجيؿ فيما بعد عضكان في‬‫مجمس الشعب)، كلكف اإلخكاف اختمكا بحافظ م ة في عاـ (ُْٖٗ) كطعنكه بسكيف في ظي ه‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫مما أقمؽ كالديو كثير، كاستغرؽ التئاـ ح عدة أسابيع(ُّ).‬ ‫الجر‬ ‫ان‬
  • 63. ‫ككاف كىيب الغانـ ل أف أكثر البعثييف مف العمكييف، ال يريد أف يظير ذلؾ، لذا كاف‬ ‫ك‬ ‫ير‬‫ع عندما يحصؿ ن اع مع اإلخكاف المسمميف كي‬ ‫ز‬ ‫يكجو البعثييف العمكييف باالبتعاد عف الشار‬‫يفسحكا المجاؿ أماـ البعثييف السنة في االشتباؾ مع اإلخكاف المسمميف، ككاف حافظ يرفض ىذا‬‫التكجيو. كليذا كاف يتصدر المظاى ات كيبحث عف حميؼ بيف السنة األشداء، كصار البحث‬ ‫ر‬‫عف حمفاء طبقييف مف السنة مف صفات حياتو السياسية فيما بعد. كفي السنتيف األخيرتيف عقد‬‫الصداقة مع طالب بعثي سني ىك عبدالحميـ خداـ مف (بانياس )،كما تعرؼ عمى عبد الرؤؼ‬ ‫الكسـ البعثي المنحدر مف أس ة دينية دمشقية.‬ ‫ر‬ ‫الطيار حافظ األسد‬‫أ اد حافظ بعد الثانكية أف يصبح طبيبان لتأث ه بكىيب غانـ، لكف الجامعة اليسكعية طمبت منو‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الحضكر شخصيان إلى بيركت لمتسجيؿ كالمقابمة الشخصية، كيقاؿ أف الفقر منعو مف الكصكؿ‬‫إلى بيركت، كقد ألغيت أقساط الكمية العسكرية منذ االستقبلؿ (ُْٔٗ)، كلذلؾ تشجع طبلب‬‫األقميات لبللتحاؽ بيا، كىكذا كاف حافظ كاحدان مف تسعيف طالبان دخمكا الكمية العسكرية في‬‫حمص (ُِٓٗ) كىناؾ التقى كصادؽ مصطفى طبلس، ثـ نقؿ مع (خمسة عشر طالبان فقط)‬‫إلى مدرسة الطي اف في حمب، عاـ (ُّٓٗ) كفي العاـ نفسو حكلت مدرسة الطي اف إلى كمية‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫جكية، كحمؽ حافظ بطائرتو فكؽ القرداحة، ح ألصدقائو فييا، ثـ يعكد إلى حمب بعد أف‬ ‫يمك‬ ‫يصبح فكؽ البحر المتكسط.‬‫كعشية جو (ُٓٓٗ) نجا مف المكت بأعجكبة أثناء استع اض الطي اف، عندما دخؿ في‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫تخر‬‫غيمة فكؽ حمب، كبعد خركجو مف الغيمة كجد أنو يتجو نحك األرض، فتدارؾ األمر في الثكاني‬ ‫األخي ة، كاحتكت طائرتو بقمـ أشجار الزيتكف.‬ ‫ر‬‫ج فرز المبلزـ الطيار حافظ األسد إلى مطار الم ة، كانغمس كمية في العمؿ‬ ‫ز‬ ‫بعد التخر‬‫السياسي، كيحدثنا أحد زمبلئو(ُْ) عف رحمة سرية لحافظ افقو بيا إلى بريطانيا، حيث كاف‬ ‫ر‬‫التقرير أف لديو بعض التحميبلت الطبية ىناؾ، فمضى مع م افقيف إلى بريطانيا. كلكف المذىؿ‬ ‫ر‬‫ىـ مستقببلن في المطار، أما الم افقاف فقد‬ ‫ر‬ ‫في األمر أنيـ كجدكا كزير الدفاع البريطاني ينتظر‬‫مضيا إلى أحد فنادؽ العاصمة ح كتجيء عمييما كجبات الطعاـ. كأما حافظ أسد فبل يدركف‬ ‫ترك‬‫أيف ذىب، حيث أمضى ثبلثة أياـ دكف أف يركه بحجة إج اء التحميبلت الطبية، كالمعالجة،‬ ‫ر‬ ‫كبعد ثبلثة أياـ عاد إلييـ، كتكجيكا بعدىا عائديف إلى دمشؽ بكداع كزير الدفاع البريطاني.‬
  • 64. ‫لقد كاف حافظ أسد يعد اإلعداد المناسب ليؤدم دكر في تاريخ سكرية منذ أف كاف في أكائؿ‬ ‫ان‬‫العشرينات مف عم ه. ال شؾ أف لو مكاىب كطاقات فائقة، كلذلؾ كقع االختيار عميو لتأدية ىذا‬ ‫ر ك‬‫ع لمسان مباشر، ثـ يخفيو. فيقكؿ: "ككاف الغتياؿ المالكي‬ ‫ان‬ ‫الدكر. كيكاد سيؿ يممس ىذا المكضك‬‫نتائج حاسمة في تاريخ سكرية الحديث، فبعد إ احة خصمو الرئيسي كالحزب القكمي" كجد حزب‬ ‫ز‬‫البعث نفسو أكبر قكة في القكات المسمحة مما خدـ بالتالي مستقبؿ األسد كبعثييف آخريف، إذ‬‫كقع عميو االختيار كحده مف أجؿ الترفيع، كما تقرر أف يعطى تدريبان إضافيان. كقد أتاحت قاعدة‬ ‫الم ة مجاالن كاسعان إلب از ح المنافسة الطبيعية لديو.‬ ‫ر رك‬ ‫ز‬‫كأدل اغتياؿ العقيد عدناف المالكي عمي يد القكمييف السكرييف إلى ىرب كثير مف القكمييف‬‫م، مما‬‫السكرييف، كفسح المجاؿ أماـ البعثييف، كصار ضباط البعث أكبر كتمة في الجيش السكر‬‫خدـ مستقبؿ حافظ األسد كبعثييف آخريف، ككاف لو مدرب ألماني يعممو الطي اف عمى طائ ة‬‫ر‬ ‫ر‬‫مقاتمة ذات محرؾ (فيات ٗٓ)، ثـ اد سرك ه عندما كقع عميو االختيار عاـ (ُٓٓٗ) لمذىاب‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫إلى مصر لمتدرب عمى الطي اف النفاث، (الميتيكر ٖ) البريطانية، في دك ة مدتيا ستة أشير.‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م، فطاردىا‬‫كبعد عكدتو مف الدك ة، كمؼ بمطاردة طائ ة بريطانية دخمت المجاؿ الجكم السكر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ج كأنقذه طكؿ‬‫بطائ ة غير مجي ة تمامان (الككابح ضعيفة)، كرجع ليبلن كىبط، ج عف المدر‬ ‫كخر‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫األجؿ، حيث قفز بعد ىبكطيا عمى بطنيا كألقى بنفسو في حف ة قريبة. كعكقب بالتكبيخ ألنو‬ ‫ر‬‫طار بطائ ة غير جاى ة. كىذه الحادثة جعميا باترؾ سيؿ بالتفاىـ مع حافظ األسد سببان إلقامتو‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫في لندف مدة ثبلثة شيكر انتيت يكـ الحركة التصحيحية األكلى يكـ (ِّ/ِ/ُٔٔٗ)، حيث‬‫عاد مف بريطانيا إلى قيادة القكل الجكية، كعمؿ عمى دعـ االنقبلب بالياتؼ، كشجع الكحدات‬‫ل أنني فسرت ذلؾ بدك ة مكثفة‬ ‫ر‬ ‫العسكرية عمى تأييد صبلح جديد ضد محمد أميف الحافظ. كستر‬‫م مف ك اء ستار، ليبدأ بالمكاجية العمنية كما‬ ‫ر‬ ‫لحافظ األسد الذم انتيى مف مرحمة العمؿ السر‬ ‫حصؿ، بعد (ُٔٔٗ) مع صبلح جديد.‬ ‫الزواج:‬‫في عاـ (ُٖٓٗ) كاف المبلزـ الطيار حافظ األسد مصممان عمى الزكاج مف أنيسة مخمكؼ،‬‫التي عرفيا بكاسطة عمتو سعدل، التي تزكجت كاحدان مف آؿ مخمكؼ في (بستاف الباشا)،‬‫كانت أنيسة مدرسة ذات سمكؾ رزيف محتشـ، ككانت شابة رشيقة ذات شعر بني تقاربو في‬‫العمر، كقد تمقت ثقافة محترمة في دير اىبات القمب األقدس الفرنسي (!!!؟؟؟) في بانياس،‬ ‫ر‬ ‫إال أف عقبات كثي ة تحكؿ دكف زكاجو منيا:‬ ‫ر‬
  • 65. ‫ُ الفرؽ الشاسع بيف العائمتيف، فأسرتو صغي ة (قميمة العدد !!!)، كفقي ة، أما آؿ مخمكؼ فقد‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أخذكا ىذا المقب مف إطعاـ الجائعيف في منزؿ جد أنيسة الغني، كاستمر عند كالد أنيسة‬ ‫كأعماميا بيكت مفتكحة إلطعاـ الفق اء تفرد فييا غرؼ إليكاء المعكزيف.‬ ‫ر‬‫م، كحافظ األسد مف البعثييف،‬‫ِ الخبلؼ السياسي، فآؿ مخمكؼ مف الحزب القكمي السكر‬‫م، كقد حكـ‬‫كابف عـ أنيسة ىك الذم قتؿ قاتؿ عدناف المالكي، بتعميمات الحزب القكمي السكر‬ ‫عميو باإلعداـ كشنؽ، كاعتبرتو األس ة شييدان.‬ ‫ر‬‫لذلؾ صمـ أحمد مخمكؼ- كالد أنيسة- عمى معارضة ىذا الزكاج، ككانت أميا معجبة‬‫بصفات حافظ األسد، فقد كاف شابان يكحي بالثقة، كلـ يعرؼ عنو ارتكابو لمغام ات طائشة أك‬ ‫ر‬‫غمظة في السمكؾ أك بذاءة في المساف، كما لـ تسمع عنو أية عبلقة نسائية، أك أنو كاف يرتاد‬‫المقاىي كالمبلىي، كحتى خبلؿ كجكده في مصر،كاف معركفان بأنو طالب مثالي، كيبدك أنو لـ‬‫يكف ميتمان باالنخ اط في تجارب جنسية، فمنذ سف مبك ة كاف يتطمع إلى زكاج مستقر يتيح لو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أف غ لبلنجاز (!!!؟؟؟) في حياتو المينية.‬ ‫يتفر‬‫كأخير حمميا األسد إلى دمشؽ (خطفيا)(ُٓ) كتزكجيا أماـ القاضي، كأقاما بيت الزكجية‬ ‫ان‬‫عمى أط اؼ الم ة. ككاف ذلؾ ىبكطان في منزلتيا االجتماعية كابنة ألحد كجياء العمكييف. كقد‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫عاد عميو ىذا الزكاج بفكائد دنيكية، حيث أكد انتقالو إلى طبقة اجتماعية أرقى، كأكسبتو بعض‬‫النقاط في المجتمع العمكم، كبعد أسابيع مف الزكاج افترقا أحد عشر شير، عندما بعث إلى‬ ‫ان‬‫ركسيا لمتدرب عمى الطي اف الميمي بالميغ ُٓ، كُٕ. كعادت أنيسة الحامؿ إلى بيت ذكييا في‬ ‫ر‬ ‫بستاف الباشا.‬‫كفي عيد الكحدة حمت األح اب، كعاد حافظ مف مكسكك ليجد مكتب الحزب مغمقان بالشمع‬ ‫ز‬‫األحمر، فكجد أف سمـ طمكحاتو أزيح مف تحتو(ُٔ). كفي أكاخر عاـ (ُٗٓٗ) نقؿ سرب‬ ‫الطي اف الميمي كمو إلى مصر ككاف حافظ معو.‬ ‫ر‬
  • 66. ‫المجنة العسكرية‬‫م، معظميـ بغير إ ادتو، كما‬ ‫ر‬ ‫تكاجد خبلؿ سنكات الكحدة في مصر ق ابة ألؼ ضابط سكر‬ ‫ر‬‫ج ألؼ ضابط م مف المدارس العسكرية المصرية، معظميـ كانكا اضيف ألف ليـ اتبان‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫سكر‬ ‫تخر‬ ‫مضاعفان، كشقة حككمية، كسيا ة في الغالب.‬ ‫ر‬‫إال أف ذكم التفكير السياسي كانكا ساخطيف، كأقصد البعثييف بؿ فريؽ منيـ فقط، كانتابيـ‬‫شعكر بالصدمة كحتى بالخطر، كحنقكا عمى عفمؽ كالبيطار الذيف حمكا الحزب، دكف استشا ة‬‫ر‬‫قكاعده، كفي سنة (َُٔٗ) أقاـ الضباط البعثيكف في مصر تنظيمان سريان سمكه (المجنة‬‫العسكرية)، ككاف حافظ في الثبلثيف مف عم ه، كمنذ ذلؾ الحيف نيج حافظ أسد طريؽ العمؿ‬ ‫ر‬‫م، ككانت المجنة العسكرية تتككف مف النقيبيف حافظ األسد كعبد الكريـ الجندم،‬‫السياسي السر‬‫كال ائديف صبلح جديد كأحمد المير، كالمقدـ محمد عم اف. كىك ىـ سنان، مكلكد (ُِِٗ)‬ ‫أكبر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ينتمي إلى عشي ة الخياطيف العمكية مف قرية المخرـ شرقي حمص، مكلع بالق اءة كالنقاش،‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يفضؿ المكتبة العامة بدالن مف الحانات كالمقاىي، أما صبلح جديد فكاف مناقضان لعم اف، يابسان‬ ‫ر‬‫م كاضح، كلد (ُِٔٗ) مف عشي ة الحداديف،‬ ‫ر‬ ‫صمكتان، يؤثر االستماع عمى الكبلـ، ذكي يسار‬‫م ثـ بدلو إلى البعث، كى الء الثبلثة عم اف ىـ ثقافة، كجديد‬ ‫ر أكثر‬ ‫ؤ‬ ‫كاف في الحزب القكمي السكر‬‫ىـ مكر، كحافظ أشدىـ حذر(ُٕ). ككاف ىدؼ المجنة العسكرية ىك إعادة بناء حزبيـ‬ ‫ان‬ ‫ان‬ ‫أكثر‬‫المشتت، كانكا جكف في رحمة ج القاى ة، أك يجتمعكف في بيت أحدىـ. كبعد فت ة كجي ة‬‫ر ز‬ ‫ر‬ ‫خار‬ ‫يخر‬‫كاف في المجنة عاـ (ُّٔٗ) خمسة عشر عضكان: سميـ حاطكـ كحمد عبيد الدرزياف، كسميماف‬‫حداد العمكم، كعدد مف السنة منيـ عثماف كنعاف، كمكسى عبي، كمصطفى الحاج عمي،‬ ‫الز‬‫كأحمد سكيداني، كمحمد رباح الطكيؿ كمصطفى طبلس(ُٖ). باإلضافة إلى الخمسة السابقيف.‬‫كبعد انقبلب االنفصاؿ أكدع حافظ األسد السجف في مصر مدة أربعة كأربعيف يكمان، فأككؿ‬‫إلى مصطفى طبلس ميمة م افقة زكجتو كابنتو إلى سكريا عف طريؽ البحر، ككانت ىذه البنت‬ ‫ر‬‫( ل) الثانية، بعد مرض ( ل) األكلى التي كلدت في سكريا، كتكفيت في مصر. ثـ تـ‬ ‫بشر‬ ‫بشر‬‫تبادؿ الضباط السكرييف بالضباط المصرييف كعادكا إلى دمشؽ كأعطي األسد إجا ة مفتكحة،‬ ‫ز‬‫كعمـ أف (ّٔ) ضابطان بمف فييـ الخمسة (المجنة العسكرية) قد سرحكا مف الجيش، كتعيينيـ في‬‫م، ككاف يحضر في آخر‬‫كظائؼ مدنية في كز ات الدكلة. كأرسؿ األسد إلى مديرية النقؿ البحر‬ ‫ار‬‫الشير الستبلـ اتبو فقط. ككاف يتقاضى (ََٓ) لي ة سكرية فقط، ككاف تقاعده كطيار لك أحيؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عمى التقاعد (ََٔ) لي ة، ككاف حانقان عمى ىذه المعاممة، كأسكف أسرتو في شقة مف ثبلث‬ ‫ر‬
  • 67. ‫غرؼ بأج ة (ُٖٔ)(ُٗ) لي ة في الشير (كبعد ُّٔٗ) حصؿ عمى فركقات ركاتبو)، ك اح‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م، كقرركا إسقاط الحككمة االنفصالية، كاستيدفكا في‬‫أعضاء المجنة عمى تكسيع تنظيميـ السر‬ ‫تنظيميـ المبلزميف كالنقباء، ك احكا يطمبكف مساعدة الضباط الناصرييف مثؿ (جاسـ عمكاف).‬ ‫ر‬‫كفي (ِٖ /ّ/ُِٔٗ) غاصت سكريا في حمقة غة مف االنقبلب كاالنقبلب المضاد،‬ ‫مفر‬‫كانتيى األمر إلى اقتحاـ قمعة حمب كقتمكا ىا، كانضـ األسد كجديد كعم اف كأعطاىـ‬ ‫ر‬ ‫آمر‬‫المتمردكف لباسان عسكريان كرشاشان، إال أف الضباط المتمرديف أعمنكا الكحدة، كطمبكا مظمييف مف‬‫مصر. فانسحب البعثيكف مف التمرد كتخمص األسد مف رشاشو كبذلتو العسكرية، كىرب األسد‬‫إلى لبناف، لكنيـ قبضكا عميو كأعادكه إلى سكريا حيث أكدع في سجف الم ة بضعة أياـ ثـ أخمي‬ ‫ز‬ ‫ى ً ُّ‬ ‫سبيمو [كىذا سر أيضان عصي عمى الفيـ].‬ ‫يوـ الثامف مف آذار (3691ـ):‬‫كاف مف الكاضح أنو عمى المجنة العسكرية أف تجد حمفاء مناسبيف، ألف شبكتيا تتألؼ مف‬‫ضباط صغار، ككاف في الجيش خمس تكتبلت مف الضباط: الدمشقيكف، ككتمة أكرـ الحك اني،‬ ‫ر‬‫كالناصريكف، كالمستقمكف، كأخير البعثيكف. كقررت المجنة االستفادة مف الناصرييف، كربما‬ ‫ان‬‫المستقميف أيضان، كاتصمت بالعقيد اشد القطيني رئيس المخاب ات العسكرية، كالعقيد محمد‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الصكفي آمر لكاء حمص (مف الناصرييف)، كاتصمت بالعقيد زياد الحر م آمر قطاع الجبية‬ ‫ير‬‫مع العدك الصييكني كىك مف المستقميف، كعرضكا عميو قيادة حركتيـ، كىكذا تجمعت عصبة‬‫مف ستة رجاؿ كىـ: األسد كعم اف كجديد كالحر م كقطيني كالصكفي، كتقرر القياـ باالنقبلب‬ ‫ير‬ ‫ر‬‫يكـ (ٕ/ّ/ُّٔٗـ) كقبيؿ ساعة الصفر داىمت قكة مف المخاب ات العسكرية الشقة التي كاف‬ ‫ر‬‫المخططكف يجتمعكف فييا، فألقي القبض عمى بعضيـ، كاختبأ البعض اآلخر، كتمكف األسد‬‫بكسائؿ اتصاؿ ىزيمة مف إببلغ الكحدات التي كانت عمى أىبة التحرؾ بأف االنقبلب أرجئ يكمان‬ ‫كاحدان(َِ).‬‫كفي ليمة (ٕ-ٖ) آذار بدأت الدبابات كالمشاة مف الجبية تتحرؾ بأمر العقيد زياد الحر م‬ ‫ير‬‫نحك دمشؽ،كما تحرؾ لكاء مف السكيداء باتجاه العاصمة، كانحصر المكاء الخطير السبعيف بيف‬‫فكي كماشة فاستسمـ قائده المقدـ عبد الكريـ عبيد، كاستكلى محمد عم اف عمى المكاء السبعيف.‬ ‫ر‬‫كىكذا استثمرت الكسكة، كحَّدت قطنا بتعاكف كداد بشير مف مركز اتصاالت الجيش، كىذا مكف‬ ‫يي‬‫قكات الحر م مف الكصكؿ إلى دمشؽ كأقامت حكاجز في المدينة، كاستكلى سميـ حاطكـ عمى‬ ‫ير‬
  • 68. ‫اإلذاعة، كاعتقؿ المكاء ى الديف، كسيطر االنقبلبيكف عمى قيادة الجيش، كفي الصباح كصؿ‬ ‫زر‬ ‫صبلح جديد عمى د اجة ىكائية لتسمـ مكتب شئكف الضباط.‬ ‫ر‬‫ككانت المحظة المظف ة لؤلسد ىي استيبلؤه عمى قاعدة الضمير الجكية، كقد أرسمت بعض‬ ‫ر‬‫الطائ ات لقصؼ االنقبلبييف، كقاد األسد سرية دبابات أكقفيا عمى بعد ثبلثة كيمكمت ات عف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫القاعدة الجكية، ال ي اؿ األسد بالمبلبس المدنية، كبعد أف ىددىـ بالقصؼ جاء ضابطاف‬ ‫ك ز‬‫لمتفاكض يقكؿ األسد: فذىبت معيما إلى آمر القاعدة كقمت لو: انتيى كؿ شيء لكـ، ال نريد‬ ‫ك‬ ‫أف نقتؿ أحدان، ككانكا جبناء فاستسممكا.‬‫كفي الببلغ التاسع أعيد ضباط (المجنة العسكرية) إلى الخدمة، مع ثبلثيف ضابطان آخريف،‬ ‫كرفع النقيب حافظ األسد إلى رتبة مقدـ كعيف آمر لقاعدة الضمير الجكية.‬ ‫ان‬‫شكؿ مجمس قيادة الثك ة مف عشريف عضكان منيـ إثنا عشر بعثيان كثمانية مف الناصرييف‬ ‫ر‬‫كالمستقميف، ثـ ضمت مجمكعة مف المدنييف منيـ (عفمؽ كالبيطار كمنصكر األطرش، كقادة‬ ‫مجمكعات ناصرية)، ككانت السمطة الحقيقية بيد العسكر فقط.‬‫م) كأطمؽ مف السجف كعيف قائدان عامان، كما رفع العقيد زياد‬‫رفع العقيد لؤم األتاسي (ناصر‬‫الحر م إلى رتبة فريؽ أيضان كحصؿ عمى رئاسة األركاف. كأعطي محمد الصكفي كز ة الدفاع،‬ ‫ار‬ ‫ير‬‫ك اشد القطيني نائب رئيس األركاف، أما البعثيكف فكانكا يمسككف المفاصؿ الحقيقة لمقكة،‬ ‫ر‬ ‫ككسعت المجنة العسكرية فصارت (ُٓ) عضكان، كصارت (مجمسان داخؿ المجمس).‬‫حصؿ عم اف عمى قيادة المكاء الخامس في حمص، كمف ثـ انتقؿ إلى قيادة المكاء السبعيف،‬ ‫ر‬‫ع صبلح جديد في مكتب شئكف الضباط في تطيير األعداء، كترفيع األصدقاء، كأعاد إلى‬ ‫كشر‬‫الخدمة الفعمية أعدادان كبي ة مف ضباط االحتياط البعثييف، كسرحت الدك ة مف الكمية العسكرية‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫كدعيت دك ة سميت دك ة البعث األكلى كاف رفعت األسد أحد أف ادىا.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أما حافظ األسد فصار القائد الفعمي لمقكة الجكية. كما بحثكا عف كاجية كبي ة فكجدكا محمد‬ ‫ر‬ ‫أميف الحافظ، كسممكه كز ة الداخمية.‬ ‫ار‬
  • 69. ‫الص اع مع الناصرييف‬ ‫ر‬‫في (ِ/ٓ/ُّٔٗ) سرحت المجنة العسكرية أكثر مف خمسيف ضابطان ناصريان (سنيان)، ألف‬‫صبلح جديد مدير مكتب شئكف الضباط، مما حدا بكزير الدفاع الصكفي كالقطيني إلى‬‫االستقالة مف مجمس قيادة الثك ة، كلحؽ بيما خمسة كز اء ناصرييف، كقاـ الناصريكف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫بمظاى ات يكـ ٖ/ٓ/ُّٔٗ فقاـ كزير الداخمية محمد أميف الحافظ بقمعيا كقتؿ خمسيف شخصان‬ ‫ر‬ ‫بالرصاص.‬ ‫انقالب (81) تموز الفاشؿ:‬‫قاـ جاسـ عمكاف يدعمو القكميكف العرب كالمخاب ات المصرية بيجكـ عمى إذاعة دمشؽ في‬ ‫ر‬‫ح المئات ككثير مف‬‫ج محمد أميف الحافظ كرشاشو في يده ليقتؿ كيجر‬‫كضح النيار، فخر‬‫األبرياء مف الما ة، كبعد كصكؿ دبابات البعثييف (المكاء السبعيف) ىرب جاسـ عمكاف، كحككـ‬ ‫ر‬‫سبعة كعشركف ضابطان ناصريان (سنيان طبعان)، كأعدمكا فكر، كما حكـ عمى جاسـ عمكاف‬ ‫ان‬ ‫ح بأنو لف يشتغؿ في السياسة.‬‫باإلعداـ غيابيان، ثـ أعفي عنو (ََِٓ) كرجع إلى كطنو، كصر‬ ‫ي‬‫التخمص مف زياد الحرير‬‫في (ِّ/ٔ/ُّٔٗ) قاـ الفريؽ زياد الحر م بزيا ة الج ائر، كفي غيابو، قامت المجنة‬ ‫ر ز‬ ‫ير‬‫العسكرية بتطيير كنقؿ خمسة كعشريف ضابطان مف أىـ مؤيديو، كعرضت عميو كظيفة ممحؽ‬‫م في كاشنطف، كلـ يسمحكا لو بدخكؿ سكريا فاختار التخمي عف السياسة كالتقاعد في‬‫عسكر‬ ‫باريز، (كرجع قبؿ سنكات إلى بمده حماة (ََِِ) تقريبان، كما اؿ عازبان).‬ ‫ز‬‫م كأككمت قيادتو إلى حمد عبيد عضك المجنة‬‫كأنشئ الحر س القكمي، كىك تنظيـ شبو عسكر‬‫العسكرية. كعندئذ أصر المكاء األتاسي عمى االستقالة، رفع محمد أميف الحافظ، كسمـ قائدان‬ ‫ي‬ ‫لمجيش كعضكان في المجنة العسكرية.‬‫كفي غضكف أربعة شيكر حافمة كدمكية، بدءان مف آذار استطاعت المجنة العسكرية أف‬ ‫تقضي عمى كؿ مقاكمة منظمة لحكميـ الذم كانكا يمارسكنو مف ك اء ستار.‬ ‫ر‬ ‫التخمص مف محمد اف‬ ‫عمر‬‫كاف محمد عم اف يريد المصالحة مع الناصرييف، كعارض استخداـ الدبابات في حماة‬ ‫ر‬‫(ُْٔٗ)، كساءه بركز محمد أميف الحافظ كثير، ككاف محمد عم اف ل أنو أكثر معرفة‬ ‫ر ير‬ ‫ان‬
  • 70. ‫بأىالي حماة، ككاف يعتقد أنو يمكف كسب أىالي حماة بدالن مف إخضاعيـ بالقكة، ككاف عم اف‬ ‫ر‬‫يحجـ عف سفؾ الدماء(ُِ)، ككاف حافظ األسد ينصت لعم اف كجديد عندما يتجادالف،‬ ‫ر‬‫كتحالؼ فيما بعد مع جديد، ( ل فيما بعد أف ىذا التحالؼ مع جديد كاف إليامان)(ِِ)، كفي‬ ‫كير‬ ‫كانكف األكؿ رفع حافظ األسد إلى رتبة لكاء كعيف قائدان لمسبلح الجكم(ِّ).‬‫كعندما شعر عم اف بالعزلة في المجنة العسكرية اتجو إلى القيادة القكمية لمحزب، كعندئذ‬ ‫ر‬‫خالؼ عم اف العيد كباح لعفمؽ بسر المجنة العسكرية، كعاقبتو المجنة بتجريده مف كؿ مناصبو،‬ ‫ر‬‫كارسالو سفير في إسبانيا. كقد استفاد حافظ األسد حيث حؿ شقيقو رفعت مكاف عم اف في‬ ‫ر‬ ‫ان‬ ‫رئاسة القكة التي تحمي النظاـ،كالتي صارت فيما بعد (س ايا الدفاع).‬ ‫ر‬‫كلما اشتد الص اع بيف القيادة القكمية كالقطرية، كالمجنة العسكرية، حصؿ حافظ األسد عمى‬ ‫ر‬ ‫إجا ة في الصيؼ مف ميمتو كآمر لمقكة الجكية، كذىب إلى لندف لمدة ثبلثة شيكر!!!!(ِْ)‬ ‫ز‬‫م ليذه الزيا ة ىك تمقي العبلج‬ ‫ر‬ ‫ككانت ىذه أكؿ كآخر زيا ة لبريطانيا، ككاف السبب الظاىر‬ ‫ر‬‫أللـ في ظي ه كفي رقبتو نتج عف ىبكط اضطر م عندما كاف طيار متدربان (سبؽ ذك ه)، إال أف‬ ‫ر‬ ‫ان‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫أكجاع األسد ربما كانت مف ع المرض الدبمكماسي.‬ ‫نك‬‫يقكؿ سيؿ: " كمع اقت اب بكادر البت في الن اع القائـ بيف الضباط كبيف القيادة القكمية بقي‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫األسد بعيدان، إما بداعي النفكر، أك بداعي الحذر. كلمثؿ ىذه األسباب أخذ في ذلؾ الصيؼ‬‫إجا ة مف ميماتو كآمر لمقكة الجكية، كذىب إلى لندف لمدة ثبلثة أشير، كاصطحب معو أحد‬ ‫ز‬‫كبار ضباط السبلح الجكم ناجي جميؿ، كآمر الشرطة العسكرية حسيف ممحـ، كالطبيب يكسؼ‬‫صايغ.... [كيدعي سيؿ أف ىذه زيارتو األكلى كاألخي ة لبريطانيا]، كأقاـ الرجاؿ األربعة في شقة‬ ‫ر‬‫بمنطقة (كنزنغتكف). كالذم عرؼ حتى اآلف أف اتصاؿ األسد الكحيد بالرسمييف البريطانييف‬‫كانت زيا ة لكزير الدكلة لمشؤكف الخارجية - ج طكمسكف- في مكتبو بالكز ة. كقد كاف‬ ‫ار‬ ‫جكر‬ ‫ر‬‫م حيف زكدتو بطائ ات كتدريبات فيما بيف‬ ‫ر‬ ‫لبريطانيا عبلقة قصي ة األمد مع السبلح الجكم السكر‬ ‫ر‬ ‫ُّٓٗ كُٓٓٗ، إال أف ىذه العبلقة انقطعت بعد تحالؼ سكرية مع مصر عبد الناصر.‬‫ال يكشؼ لنا سيؿ إال زيارتو لكزير الدكلة لمشؤكف الخارجية البريطاني. كىذا الذم يكشفو‬ ‫ك‬‫عمى ندرتو ىك عجيب حقان، فما عبلقة قائد السبلح الجكم في سكرية بكزير الخارجية في‬‫م ليككف رجؿ سكرية األكؿ، كأف يبقى لمدة ثبلثة أشير‬‫بريطانيا، إال أف يككف ذلؾ اإلعداد السر‬‫في لندف ببريطانيا أمر مثير حقان. كسكرية تعج بأخطر التطك ات كالص اعات كىك الرجؿ الثاني‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫في الدكلة ألف الجيش حقيقة ىك الدكلة في عالمنا الثالث.‬
  • 71. ‫ال ينسى سيؿ أف يؤكد أف المرض الذم مضى األسد ليتعالج منو ىك صك ة ظاىرية،‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫كحقيقتو مرض دبمكماسي. فيك ل أف ىذه الزيا ة غامضة مميئة باألس ار. كلذلؾ يكتفي بالقكؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ير‬‫"كالذم عرؼ حتى اآلف". فمـ يئف األكاف بعد لكشؼ األس ار السياسية، ككز ة الخارجية‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫لبريطانية ال تفصح عف كثائقيا إال بعد مركر ثبلثيف عامان عمى األحداث الغامضة.‬‫كلسنا نبالغ في األمر، بؿ يمكف القكؿ إف األمر أكبر مف تصك اتنا، فإعداد رجؿ مثؿ أسد‬ ‫ر‬‫ليس قضية بسيطة، كليس إعداد عيـ عادم لدكلة متخمفة فقط، فقد فشمت خطط اإلعداد كميا‬ ‫ز‬‫التي رسمت لقيادات سكرية، ألف االنقبلبات العسكرية كالتقمبات السياسية، لـ تبؽ عيمان في‬ ‫ز‬‫سدة الحكـ في سكرية أكثر مف خمس سنكات عمى أبعد تقدير، بينما كاف بعض عمائيا‬ ‫ز‬ ‫يسقطكف بعد بضعة أشير. ككيؼ تستطيع أف تعمؿ لتنفيذ مخططاتيا فييا.‬‫كحيف نكتب ىذا الكبلـ بعد أف حكـ حافظ أسد سكريا ثبلثيف عامان أك أكثر ندرؾ أف حافظ‬‫أسد ىك أكثر مف نصؼ تاريخ سكريا. فبعد زيارتو ىذه لمندف، عاد ليتسمـ منصب كزير الدفاع،‬‫كيرقى منو إلى رئاسة الدكلة، فقد غدا عمميان بعد ىذه الزيا ة الشخص األكؿ في سكرية، غـ أنو‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫لـ يستمـ ذلؾ رسميان إال بعد سنكات مف ىذا التاريخ. فإذا كانت سكرية قد نالت استقبلليا عاـ‬‫ُْٔٗ. فيك قد استمـ سكرية عاـ ُٔٔٗ، أم بعد عشريف عامان مف االستقبلؿ كالقيادات‬‫المتغي ة المتقمبة، كقد تربع عمى عرش سكرية بعد أف سيطر العمكيكف عمى الحكـ في سكرية،‬ ‫ر‬ ‫كصاركا السادة الكحيديف فييا في العاـ نفسو.‬‫يقكؿ سيؿ: "ككاف مف أكؿ أعماؿ النظاـ الجديد (بعد ثك ة ِّ شباط ُٔٔٗ)، تعييف األسد‬ ‫ر‬ ‫كزير لمدفاع [انتيى النقؿ مف الغضباف].‬ ‫ان‬ ‫انقالب 38 /8/ (6691ـ):‬‫بدأت المصادمات بيف عفمؽ كالضباط في (ُِ/ِ/ُٔٔٗ) عندما حاكؿ المكاء محمد عم اف‬ ‫ر‬‫(كقد أعاده عفمؽ) كجعمو كزير لمدفاع، حاكؿ عم اف نقؿ كؿ مف سكيداني كعزت جديد كسميـ‬ ‫ر‬ ‫ان‬‫حاطكـ مف أماكنيـ، كفي (ِِ/ِ/ُٔٔٗ) قامت المجنة العسكرية بالرد عمى الضربة، إال أنيا‬‫قامت أ الن بحركة تمكييية كىي أف الضابط العمكم عبد الغني إب اىيـ قائد الجبية، اتصؿ بقيادة‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫الجيش مدعيان أف شجار نشب بيف ضباط الجبية، كأنيـ سحبكا السبلح عمى بعضيـ، فذىؿ‬ ‫ان‬‫أميف الحافظ كعم اف كرئيس األركاف، كبعد أف طافكا عمى الكحدات عادكا منيكيف في الثالثة‬ ‫ر‬‫ىـ قكة رفعت األسد‬ ‫ليبلن، كبعد نكـ ساعتيف فقط أم في الخامسة قاـ مغاكير سميـ حاطكـ، تعزز‬
  • 72. ‫الضاربة ككتيبة دبابات يقكدىا عزت جديد، بشف ىجكـ عمى منزؿ الفريؽ محمد أميف الحافظ،‬‫كمف داخؿ البيت قاـ الفريؽ كح اسو بالدفاع الشجاع، كاستمر إطبلؽ النار حتى الظيي ة، كأخير‬‫ا‬‫ن‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ح أطفاؿ أميف الحافظ، ( كفقدت‬‫نفدت ذخي ة المدافعيف، كقتؿ الح اس، كتيدـ المنزؿ، كجر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫إحدل بناتو عينيا )، استسمـ الفريؽ، كنقؿ قائد حرسو المبلزـ محمكد مكسى جريحان إلى‬ ‫المستشفى ككانت حصيمة القتاؿ خمسيف عسكريان(ِٓ).‬‫كصمد في حماة النقيب (مصطفى العبدك) مف كرناز، ككاف قائدان لمحامية مكاليان لمحمد أميف‬‫الحافظ، حتى كصمت قكة مف حمص يقكدىا مصطفى طبلس كأخضعتو باعتقالو، كما سيطر‬ ‫المكالكف لعفمؽ في حمب عمى اإلذاعة فت ة قصي ة.‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كاف حافظ األسد قد عاد مف لندف في كقت المعركة، إال أف سبلحو الجكم لـ يتدخؿ،‬‫كقضى األسد ذلؾ الصباح عمى الياتؼ غب أك ىب ضباط الكحدات في سائر أنحاء الببلد‬ ‫ير‬ ‫ير‬ ‫يكسبيـ إلى صؼ المجنة العسكرية.‬‫كتبع القتاؿ تطيير كامؿ لمجيش كالحزب كالحككمة مف حكالي (ََْ) ضابط كمكظؼ‬‫(طبعان معظميـ أك كميـ مف السنة)، كاقتيد محمد أميف الحافظ، كمحمد عم اف، كالمكاليف ليما‬ ‫ر‬‫إلى سجف الم ة. كما اعتقؿ في دار الضيافة كؿ مف صبلح الديف البيطار، كمنصكر األطرش‬ ‫ز‬‫كشبمي العيسمي، كأعضاء القيادة القكمية المبنانيكف كالسعكديكف كاألردنيكف، كظؿ منيؼ الر از‬ ‫ز‬‫مختفيان مف مخبأ إلى آخر لـ يستطع اليرب إلى لبناف- مثؿ عفمؽ- بسبب ج في‬ ‫عر‬ ‫رجمو(ِٔ).‬‫ككاف أكؿ عمؿ لمنظاـ الجديد ترفيع حافظ األسد إلى رتبة لكاء كتعيينو كزير لمدفاع، كىك في‬ ‫ان‬‫الخامسة كالثبلثيف مف العمر. كبعد أف فاز األسد بالسمطة صمـ عمى االحتفاظ بيا. كصعد‬‫صبلح جديد ليصيح حاكـ سكريا مف خبلؿ منصب األميف المساعد لمقيادة القطرية لحزب‬ ‫البعث، كصارت اليكة تتسع بينو كبيف حافظ األسد.‬‫إال أف انغماس جديد في تسيير شئكف البمد أعطت األسد مجاالن كاسعان إلدا ة شؤكف القكات‬ ‫ر‬‫المسمحة. كما أف جديد كاف كاثقان مف رفيقو األسد (!؟). ككاف جديد غير ميتـ بالتنعـ، يعيش‬‫في شقة بسيطة قيؿ إف أثاثيا ال يزيد عف مائة جنيو استرليني، كاف يأتي إلى مكتبو مبكر‬‫ان‬ ‫كيعكد منو متأخر، ككانت عة جديد أكثر يسارية مف األسد.‬ ‫نز‬ ‫ان‬‫خفض جديد ركاتب رئيس الدكلة كالكز اء ككبار الضباط كالمكظفيف الكبار، كاستبدؿ سيارت‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫المرسيدس بسيا ات الفكلكس كالبيجك (َْْ).‬ ‫ر‬
  • 73. ‫مؤ ة حاطوـ:‬ ‫امر‬‫كلد سميـ حاطكـ (ُِٖٗ) في قرية (دبيف) الدرزية، كشؽ طريقو ليمعب دكر يكـ الثامف مف‬ ‫ان‬‫آذار، ثـ غامر برقبتو عاـ (ُٔٔٗ) كمع ذلؾ لـ ينتخب عضكان لمقيادة القطرية، كلـ يرفع مثؿ‬‫غي ه، كبقي حارسان لئلذاعة كالتمفزيكف، ككاف شعك ه بالظمـ مشتركان مع الدركز، كخاصة بعد‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫اعتقاؿ حمد عبيد كايداعو سجف الم ة. ك اح حاطكـ ينحاز إلى البعثييف القدامى مثؿ منيؼ‬ ‫ز ر‬ ‫الر از، كالمكاء فيد الشاعر.‬ ‫ز‬‫كفي أيمكؿ جمعت حفمة سكر العقيد طبلؿ أبك عسمي ( م) مع حفنة مف الضباط كبعد‬ ‫درز‬‫ىـ شتمكا األسد كجديد، كىب آخركف لمدفاع عنيـ، كحصؿ الشجار كجاء رئيس األركاف‬ ‫سكر‬‫سكيداني لمتحقيؽ، كعيف جديد لجنة ثانية برئاسة عبد الكريـ الجندم، كضرب ضابط شاب‬‫حتى اعترؼ في (َِ/ٖ/ُٔٔٗ) كىك ال ائد محمد النعيمي (البدكم) فأعطى أسماء عش ة‬‫ر‬ ‫ر‬‫ع (مائتيف) ىـ مف الدركز، كاختفى المكاء فيد الشاعر، كما ىرب‬ ‫أكثر‬ ‫ضباط، حتى كصؿ المجمك‬ ‫البعثيكف المدنيكف مثؿ البيطار كالر از.‬ ‫ز‬‫احتج ع الحزب في السكيداء كطمب عكدة الضباط، فسافر جديد مع األتاسي مع جميؿ شيا‬ ‫فر‬‫(عضك قيادة قطرية م)، كتحرؾ حاطكـ فدخؿ عمييـ كبيده مدفع رشاش، ىددىـ بالقتؿ،‬ ‫درز‬‫كاعتقؿ جديد كاآلخريف في منزؿ أحد الحزبييف، بينما ألقى حاطكـ القبض عمى الضباط‬ ‫العمكييف في السكيداء.‬‫كلكف حاطكـ لـ يدخؿ في حساباتو حافظ األسد، الذم أرسؿ النفاثات تحكـ فكؽ السكيداء،‬‫كأمر المكاء السبعيف التكجو إلى جبؿ الدركز، كفي مكالمة ىاتفية غاضبة بيف حاطكـ كاألسد،‬‫أخذ بعدىا حاطكـ طريقو إلى األردف، كتقكؿ الركايات إف سائؽ جديد بحجة جمب عمبة سجائر‬‫مف السيا ة ىرب بيا ثـ كصؿ دمشؽ كنبو إلى ما ل، كتقكؿ ركاية ل إف مصطفى الحاج‬ ‫أخر‬ ‫جر‬ ‫ر‬‫عمي خاف المتآمريف كنبو األسد، كقاـ الرفيقاف جديد كاألسد بطرد (تسعة كثمانيف ضابطان بعثيان‬‫معظميـ مف الدركز). كجاءت حرب (ُٕٔٗ) بدكف ىيئة ضباط سكرية بعد أف تـ تسريح‬ ‫معظميا.‬‫كفي اليكـ السادس مف حرب (حزي اف ُٕٔٗ) دخؿ حاطكـ كبعض أنصا ه سكريا، فاعتقؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كاقتيد إلى المحكمة التي أكدت حكـ اإلعداـ، كقاـ عبد الكريـ الجندم بتكسير أضبلعو قبؿ‬‫إعدامو (ِٔ/ٔ/ُٕٔٗ)، ألف حاطكـ في األردف اتصؿ بالجندم يطمب منو إرساؿ زكجتو؛‬
  • 74. ‫(زكجة الجندم)، ألنيا متفقة معيـ، ككاف آخر طمب لحاطكـ أف تبقى زكجتو المعممة في‬ ‫كظيفتيا لتربي أ الدىـ، كقد نفذ األسد ىذه الكصية، كحدد ليا اتبان تقاعديان.‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫خالصة حرب (7691)‬‫كاف الجيش الذم كرثو كزير الدفاع (حافظ األسد) غير مؤىؿ لمحرب تمامان، كما كاف األسد‬‫نفسو غير مؤىؿ (انظر التناقض مع تصريحات األسد الصحفية)(ِٕ). فقد كاف الجيش (َٓ)‬‫ألؼ رجؿ، مجيز بأسمحة ركسية رخيصة، كفي الجيش (ََٓ) دبابة، نصفيا صالح‬‫لبلستعماؿ، تدعميا (ََُ) طائ ة ميغ- ُٕ) بدكف قذائؼ (اقر اليامش الحظ التناقض)،‬ ‫ك‬ ‫أ‬ ‫ر‬‫كاألخطر مف ذلؾ كمو الفقر بالضباط. كىكذا استخدمت سكريا مف قبؿ إس ائيؿ كسمكة صغي ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫الصطياد سمكة كبي ة ىي مصر كعبد الناصر.‬ ‫ر‬‫م صباح (ٓ/ٔ/ُٕٔٗ) تبيف أف السبلح‬‫حيف قامت إس ائيؿ بتدمير سبلح الجك المصر‬ ‫ر‬‫م لـ يكف مستعدان لمقتاؿ، فالطائ ات جاثمة في أنساؽ مما جعميا أىدافان ثابتة‬ ‫ر‬ ‫الجكم المصر‬‫سيمة المناؿ. ككانت نتيجة المعركة بعد أربعة أياـ عجاؼ عش ة آالؼ قتيؿ كثبلثة عشر ألؼ‬ ‫ر‬ ‫أسير، كعدة مئات مف الدبابات كالمدافع المدم ة.‬ ‫ر‬‫كفي الضحى المتأخر (!!!)(ِٖ) حاكلت طائ ات الممؾ حسيف (ىككر ىنتر) أف تقصؼ‬ ‫ر‬‫المطا ات اإلس ائيمية غير أف ىذه الطائ ات تـ مسحيا عند الظيي ة كسحقت بالمي اج، كبعد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ربع ساعة لقيت نفس المصير القكة الجكية السكرية كمعيا سرباف ع اقياف بعد طمعة غير مؤث ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫فكؽ إس ائيؿ.‬ ‫ر‬‫كطكاؿ األياـ األربعة األكلى مف الحرب كاف مكقؼ سكريا سمبيان فقد اكتفت بقصؼ‬‫المستكطنات عمى الحدكد، كقد عبرت دكريتاف الحدكد ردتا بعنؼ. كالحقيقة ىي أف حجـ كمدل‬‫عة الحرب قد فاجأت القادة السكرييف، كلـ يكف األسد كزمبلؤه مييئيف ذىنيان لميجكـ‬‫كسر‬‫اإلس ائيمي الصاعؽ، كلـ يكف لدييـ تصكر لقكة إس ائيؿ، كالقكات السكرية دربت عمى الدفاع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫فقط، كلـ تدرب عمى اليجكـ.‬‫يقكؿ اسحؽ ابيف في مذك اتو: صكت المجمس الكز م لمدفاع يكـ (ٖ/ٔ/ُٕٔٗ) ضد‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مياجمة سكريا (!!!)، إال أنو يكـ (ٗحزي اف) كبعد بضع ساعات مف طمب سكريا كقؼ إطبلؽ‬ ‫ر‬‫النار، أصدر داياف أمر باليجكـ عمى سكريا، كجمب الصياينة لكاءيف عيف مف سيناء (!!!)‬ ‫مدر‬ ‫ان‬ ‫كقرر داياف مياجمة سكريا مخالفان ابيف (رئيس األركاف) كاشككؿ (رئيس الكز اء).‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  • 75. ‫قاكـ السكريكف ببسالة في قتاؿ باأليدم أحيانان، كفقدت إس ائيؿ (َُٔ) دبابة مقابؿ (ٖٔ)‬ ‫ر‬‫م في مكاقعيـ كلـ يترككىا (كىـ الذيف خالفكا أمر‬‫دبابة سكرية، كاستشيد (ََٔ) جندم سكر‬‫االنسحاب الكيفي، كآثركا أف يمر الصياينة عمى أجسادىـ). كبعد أف تعبت قكات الصياينة‬‫كمالت إلى كقؼ التقدـ، صدر أمر أحمد سكيداني باالنسحاب بعد اقت اح أحمد المير الذم فر‬ ‫ر‬ ‫عمى ظير حصاف (كاألصح حمار).‬‫كيكـ (َُ/ٔ) أذيع بياف سقكط القنيط ة كميما كاف مصدر ىذا الببلغ فقد كاف غير صحيح،‬ ‫ر‬‫كتحكؿ االنسحاب إلى ىزيمة منك ة. كبعد سرياف كقؼ إطبلؽ النار؛ احتمت إس ائيؿ مرصد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫جبؿ الشيخ.‬‫ال يفسر ببلغ سقكط القنيط ة سكل الذعر كالفكضى التي دبت في صفكؼ (القادة) السكرية،‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫كيقع عمى األسد النصيب األكبر مف ذلؾ الفشؿ.‬‫كخبلصة القكؿ في حرب (ُٕٔٗـ) أنيا كانت مسرحية، ىدفيا كسر شككة عبدالناصر،‬‫كاحتبلؿ الج الف مف قبؿ الصياينة، كاحتبلؿ الضفة الغربية كالقدس، كقدتـ ذلؾ كمو. كمما يؤكد‬ ‫ك‬‫م التي أذاعتيا الحككمة كانت (ُُٓ) عسكريان (كليس ََٔ كما‬‫ذلؾ أف خسائر الجيش السكر‬‫يقكؿ باترؾ سيؿ) فقط، كىـ الذيف لـ يتقيدكا بأمر االنسحاب، فضمكا أف تمر الدبابات‬ ‫اإلس ائيمية عمى أجسادىـ؛ كما حصؿ في تؿ العزيزيات.‬ ‫ر‬‫م، الذم فقد‬‫ع حرب حزي اف بمثابة كابكس جثـ عمى صدر كزير الدفاع السكر‬ ‫ر‬ ‫كاف أسبك‬‫سبلحو الجكم، كالج الف، كجبؿ الشيخ، كلـ يكف األسد قادر عمى النكـ فكقع مغشيان عميو مف‬ ‫ان‬ ‫ك‬‫التعب في كز ة الدفاع، ثـ ذىب إلى بيتو ليمعف التفكير في الكارثة لمدة ثبلثة أياـ امتنع فييا‬ ‫ار‬ ‫عف رؤية أحد مف الناس (ِٗ).‬‫كطالب عدد مف أعضاء الحزب أف يستقيؿ األسد مف كز ة الدفاع، كجرت محاكلة لطرده مف‬ ‫ار‬ ‫القيادة القطرية، فشمت بفارؽ صكت كاحد ىك صكت عبدالكريـ الجندم.‬‫كمما الشؾ فيو أف اليزيمة كانت النقطة الحاسمة في حياة األسد، التي ألقتو فجأة في مرحمة‬‫ح ليحكـ سكريا، بعيدان عف قيكد زمبلئو كمنافسيو الذيف قادكا‬‫النضج السياسي، كحفزت فيو الطمك‬‫الببلد إلى الكارثة. (استفاد مف النكسة عندما رماىا عمى رفاقو كتخمص منيـ كمف خطيـ‬‫م). فماداـ أف المكـ سيمقى عميو، فميكف لو صنع القر ات. كبدأ األسد يتحرؾ نحك اليميف‬ ‫ار‬ ‫اليسار‬ ‫ليفترؽ عف رفاقو جديد كاألطباء الثبلثة اليسارييف.‬
  • 76. ‫عاف ما أصبح الخبلؼ المت ايد بيف جديد كاألسد مدار الحديث في الجيش كالحزب، ك اح‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫سر‬‫األسد ج رجاؿ جديد مثؿ أحمد سكيداني (شباط ُٖٔٗ)، كتعييف صديؽ األسد مصطفى‬ ‫يخر‬‫طبلس بدالن منو، ثـ اعتقؿ (ُٕٗٗ) كأكدع الم ة. كصار طبلس ع الرجاؿ المكاليف لصبلح‬ ‫ينتز‬ ‫ز‬ ‫جديد مف الجيش.‬‫ع في الكسكة، قبيؿ‬ ‫ككانت آخر ضربة ىي إ احة ع ة جديد قائد المكاء السبعيف المدر‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫(ُٔ/ِ/َُٕٗ) بأياـ.‬‫م عف التنظيـ المدني، إلبعاد الضباط عف‬‫كتمكف األسد مف فصؿ التنظيـ البعثي العسكر‬‫صبلح جديد. كتكقؼ األسد عف حضكر اجتماعات القيادة القطرية مف تمقاء نفسو، كقد الحظ‬ ‫أف ق ار الحزب يقؼ ضده.‬ ‫ر‬ ‫إسقاط عبد الكريـ الجندي‬‫كاف الجندم مف أنصار جديد، كىك قائد المخاب ات، ككاف رفعت(َّ) قد اكتشؼ أف جديد‬ ‫ر‬‫يخطط الغتياؿ شقيقو حافظ، كفي األياـ (ِٓ ِٖ شباط ُٗٔٗ) كقع شبو انقبلب قاـ بو حافظ‬‫كرفعت، حركت الدبابات إلى مفاصؿ العاصمة، كتمكف رفعت مف اعتقاؿ سائقي الجندم.‬‫كأدرؾ الجندم عندما فقد أسطكؿ سيا اتو أنو انتيى، كبعد مشادة كبلمية مع عمي ظاظا مدير‬ ‫ر‬‫المخاب ات العسكرية قتؿ الجندم نفسو بإطبلؽ النار عمى أسو. (ىكذا قالكا كيقاؿ أنو قتؿ عند‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مدخؿ المكاء السبعيف). كبعد أسبكعيف انتحرت زكجتو أيضان. كتعززت مكانة رفعت، كذ اع‬ ‫ر‬ ‫األسد اليمنى، ع أتباع جديد، ككسب األسد جكلة ىامة.‬ ‫كجز‬‫كىكذا مف بيف األعضاء الخمسة المؤسسيف لمجنة العسكرية: كاف عم اف منفيان في لبناف (ثـ‬ ‫ر‬‫اغتيؿ مف قبؿ األسد)، ككاف أحمد المير قد طرد إلى إسبانيا، كالجندم قد مات، كبقي األسد‬ ‫عاف مف أجؿ الكصكؿ إلى قمة السمطة(ُّ).‬‫كجديد يتصار‬ ‫أيموؿ األسود‬‫كاف أيمكؿ أسكد عمى الفمسطينييف كعمى صبلح جديد أيضان، فقد كاف الخبلؼ محتدمان بيف‬‫األسد كجديد حكؿ مشكمتي السبلـ كالمقاكمة. أما السبلـ فجديد بعثي عقائدم يؤمف بحرب‬‫التحرير الشعبية، ال يخطر في ذىنو في يكـ ما السبلـ مع إس ائيؿ، كىك بذلؾ يعكس غبة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫األغمبية الساحقة مف السكرييف كالعرب، كأما حافظ األسد فيك رجؿ حكـ، ييمو بقاء حكمو قبؿ‬ ‫ىا.‬ ‫كؿ شيء، كغير ذلؾ يقبؿ المساكمة،كالج الف، كفمسطيف، كغير‬ ‫ك‬
  • 77. ‫م معان كتقرر رفض أفكار ركجرز كرفض ق ار‬ ‫ر‬ ‫كفي تمكز (َُٕٗ) عقد مؤتمر قكمي كقطر‬ ‫مجمس األمف (ِِْ) كسمتو صحيفة الحزب ( سبلـ القبكر ) .‬‫كلـ يقؼ حافظ األسد ضد التسكية مف حيث المبدأ، كلكنو ضد أم تسكية منحا ة كغير‬ ‫ز‬‫مشرفة. ككاف الخبلؼ عمى أشده مع جديد حكؿ الفدائييف الفمسطينييف، كخاصة أف منظمة‬‫الصاعقة الفمسطينية البعثية (خمسة آالؼ عنصر) تتبع جديد، لذلؾ أصدر حافظ األسد‬ ‫باعتبا ه كزير الدفاع؛ في (أيار ُٗٔٗ) أمر يقضي:‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫ُ السماح لمجمكعات فمسطينية معينة فقط بالدخكؿ إلى القطر.‬ ‫ِ ال يجكز حمؿ السبلح عمنان في القطر مف قبؿ أحد، حتى المقاكمة الفمسطينية.‬ ‫ّ ال يجكز إقامة معسك ات تدريب إال في مناطؽ محددة مف قبؿ الدكلة.‬ ‫ر‬‫ْ ال تجكز اإلغا ة عمى المناطؽ المحتمة إال بإذف خطي مف كز ة الدفاع. كىكذا عاش‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫الجنكد اإلس ائيميكف عمى خطكط التماس مع سكريا ينامكف مؿء جفكنيـ، مف حزي اف (ُٕٔٗ)‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫كحتى (ٔ/َُ/ُّٕٗ)(ِّ).‬ ‫أزمة األردف‬‫عندما اندلع القتاؿ بيف الفمسطينييف كاألردنييف، طمب الفمسطينيكف مساعدتيـ، كالجيش‬‫ع ٕٔ) مف الفرقة األكلى بدخكؿ‬ ‫كالق ار بيد حافظ األسد، فأرسؿ ليـ بنادؽ، ثـ أمر (المكاء المدر‬ ‫ر‬‫األردف، (ُٖ /ٗ /َُٕٗ)، دكف إش اؾ السبلح الجكم معو، فدخمت إربد، ككاف األسد يقكد‬ ‫ر‬‫العمميات مف نادم الضباط في عا. كيقكؿ األسد ىدفو حماية المقاكمة مف الذبح كليس‬ ‫در‬ ‫اإلطاحة بالممؾ حسيف. لذلؾ كاف تدخمو محدكدان كعمى مضض.‬‫قاـ المكاء األربعكف األردني بيجكـ عمى القكات السكرية التي لـ تعزـ القتاؿ(ّّ). كفي‬ ‫م مف األردف.‬‫(ِِ/ٗ) انسحب الجيش السكر‬‫ع مف مغاد ة الدبابات السكرية األردف، مات جماؿ عبدالناصر، ككانت سكريا ببل‬ ‫ر‬ ‫بعد أسبك‬‫حككمة، كاألسد كجديد ال يتبادالف الكبلـ. كاف األسد معركفان مف الجيش، كجديد مسيطر عمى‬‫الحزب، كدعا إلى مؤتمر استثنائي لمقيادة القكمية في (َّ/َُ/َُٕٗ) كأكؿ ق ار كاف ىك‬ ‫ر‬‫إيقاؼ كزير الدفاع عف إج اء تنقبلت في الجيش طيمة فت ة المؤتمر. كلكف األسد رفض ىذا‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫األمر بشكؿ قاطع، كاتيـ جديد حافظ األسد أنو قبؿ التسكيات االستسبلمية كرضخ‬‫لبلمبريالييف، كصدر الق ار النيائي بإعفاء حافظ األسد مف كز ة الدفاع، كمصطفى طبلس مف‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫قيادة األركاف، إال أف األسد كاف قد نشر قكاتو حكؿ قاعة المؤتمر. كفي (ُِ/ُُ/َُٕٗ)‬
  • 78. ‫انتيى المؤتمر، كفي اليكـ التالي اعتقؿ األسد خصكمو، كعرض عمييـ مناصب في السفا ات‬ ‫ر‬‫الخارجية، كيقاؿ إف صبلح جديد رفضيا كقاؿ لو بنب ة التحدم: إذا قيض لي أف أستمـ السمطة‬ ‫ر‬‫ع حتى تمكت. لذا أرسمو حافظ إلى سجف الم ة، ليبقى فيو أكثر‬ ‫ز‬ ‫منؾ فسكؼ أسحمؾ في الشار‬‫ر ا‬‫ج منو عمى ف اش المكت، أما ماخكس فقد ىرب إلى الج ائر ليعمؿ ج اح ن‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫مف عشريف سنة كيخر‬‫في مستشفى مصطفى باشا بالعاصمة، عيف ىرب ثـ قبض عميو كسجف عشر سنكات ثـ‬ ‫كز‬‫ىاجر إلى ىنغاريا حيث شقيقو ىناؾ. كبقي األتاسي كذلؾ في الم ة حتى ج عمى ف اش‬ ‫ر‬ ‫خر‬ ‫ز‬ ‫المكت.‬‫ككاف الدكر األكبر في ىذه الحركة التصحيحية لرفعت األسد الذم كاف مسؤ الن عف دمشؽ‬ ‫ك‬‫العاصمة، كسير طبلس كناجي جميؿ عمى عدـ كجكد مقاكمة في القكات المسمحة، أما العقيد‬‫محمد الخكلي فقد أككمت إليو ميمة اعتقاؿ جماعة صبلح جديد في الحزب كالجيش كالحككمة،‬‫كأعطي ميمة ثماف ساعات، فنفذ األمر خبلؿ ساعتيف فقط بدكف سفؾ دماء كقاؿ الخكلي: لقد‬ ‫أمسكنا بيـ كاأل انب في ف اشيـ.‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كفي يكـ (ُٔ/ُُ/َُٕٗ) أنيى حافظ األسد كضع الممسات األخي ة عمى البياف الذم أذيع‬ ‫ر‬‫ليفتح العيد الجديد، كفي خضـ الحدث كصؿ العقيد القذافي (!!!)، فاستقبمو األسد في المطار،‬‫كداعبو بقكلو: إنؾ طيب الحظ أنؾ لـ تصؿ قبؿ نصؼ ساعة [كبيف حافظ األسد كالقذافي سر‬ ‫آمؿ أف يكشؼ فيما بعد]..‬ ‫دولة األسد‬‫كاف األسد أكثر تحرر مف صبلح جديد، ككاف الناس مشتاقيف إلى التنفس بحرية، كركز‬ ‫ان‬‫عمى الحاجة إلى الكحدة الكطنية، كقاـ بجكلة في المحافظات، أكرـ فييا غاية اإلك اـ، كمنيا‬ ‫ر‬ ‫حماة، ألنو خمص الببلد مف الماركسي صبلح جديد.‬‫كفي (ُّٔٗ) كاف األسد يعمؿ عمى تحطيـ سيط ة المدينة عمى الريؼ، كفي (َُٕٗ)‬ ‫ر‬‫صار يعمؿ لكسب تأييد أىؿ المدف، كانقمب مف ( م ) إلى (رجؿ حكـ). كبنى حكمو عمى‬ ‫ثكر‬ ‫ركيزتيف:‬ ‫ُ ال يسمح بأم تحد لحكمو. ِ الدعـ الشعبي لسياستو.‬‫كفي (ُِ/ّ/ُُٕٗ) بعد استفتاء شعبي صار حافظ األسد رئيسان لمجميكرية لمدة سبعة‬ ‫أعكاـ، كبقيت تتكرر حتى كفاتو عاـ (َََِ)(ّْ).‬
  • 79. ‫كشكؿ قيادة قطرية مف (ُْ) عضكان، ثـ ادىـ إلى (ُِ)، كمع ذلؾ كانت الكممة األخي ة في‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫الحزب كالدكلة كالجيش لحافظ األسد فقط.‬‫كشكؿ حافظ األسد مجمسان لمشعب مف (ُّٕ) عضكان في البداية. كما أسس المجنة المركزية‬‫ع، ككبار الضباط، كالكز اء، ككبار‬ ‫ر‬ ‫لمحزب مف نخبة أعضاء الحزب كالمحافظيف كأمناء الفرك‬‫الجامعييف... كما شكؿ الجبية التقدمية الكطنية، في آذار (ُِٕٗ). كانتخبت المجالس المحمية‬ ‫مف البعثييف كمف الجبية التقدمية.‬‫كاىتـ األسد أف يظير أنو ليس طائفيان، فرئيس كز ائو، ككزير دفاعو، ككزير جيتو، كأميف‬ ‫خار‬ ‫ر‬‫س ه الخاص، ككاتب خطاباتو، كحارسو الشخصي، كانكا مف غير العمكييف. إال أنو كاف يعتمد‬ ‫ر‬ ‫عمى العمكييف في كحدات األمف كفي الجيش.‬‫كصار األسد يعمؿ أربع عش ة ساعة في اليكـ. ككاف في األربعيف مف عم ه، كعنده خمسة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أطفاؿ، لـ يترؾ ليـ عطبلت، ال ىات، أك رحبلت، كحرـ نفسو الطعاـ معيـ، يقكؿ عنو كلده‬ ‫ك نز‬ ‫بشار: ال أذكر صك ة كالدم إال كىك مكب عمى مكتبو يقر التقارير.‬ ‫أ‬ ‫ر‬‫كفي (ْ/ّ/ُِٕٗ)، اغتيؿ المكاء محمد عم اف، الرئيس األسبؽ لمجنة العسكرية، كالتي لـ‬ ‫ر‬ ‫يبؽ منيا في الحكـ سكل حافظ األسد.‬ ‫حرب تشريف 3791‬‫ل (باترؾ سيؿ) كربما ىذه ىي كجية نظر األسد نفسو أف السادات أ اد مف الحرب‬ ‫ر‬ ‫ير‬‫(التحريؾ)، بينما أ اد األسد التحرير(ّٓ). أما السادات فقد بذؿ جيكدان خبلؿ عاـ (ُُٕٗ) مف‬ ‫ر‬‫أجؿ انسحاب إس ائيؿ، كالتطبيع معيا بعد ذلؾ، كطرد السادات الخب اء السكفيات بناء عمى‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫طمب كيسنجر الذم قاؿ لو لف يقع السبلـ في الشرؽ األكسط إال بعد مغاد ة السكفيات لو.‬ ‫ر‬‫ككرر السادات محاكلة السبلـ في شباط (ُّٕٗ)، ككاف الممؾ حسيف حريصان مثؿ السادات‬‫عمى السبلـ، كقد عرؼ األسد بمحا الت السادات التي بذليا مف أجؿ انسحاب إس ائيؿ مقابؿ‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫التطبيع معيا(ّٔ) كتأكد لو أف السبلـ ال يمكف بدكف حرب(ّٕ). ككضح ىدؼ الحرب‬‫م لمشعب العربي)-كما يقكؿ األسد- كىك استعادة الج الف في سكريا،‬ ‫ك‬ ‫م (الظاىر‬‫العسكر‬‫كالكصكؿ إلى مم ات سيناء في المرحمة األكلى في مصر، ثـ إعادة االحتشاد لتحرير سيناء‬ ‫ر‬ ‫كميا(ّٖ).‬
  • 80. ‫كفي (ِّ/ْ/ُّٕٗ) جمس األسد كالسادات كحسني مبارؾ يكميف اتفقا عمى الخطكط‬‫العريضة لممعركة. ككاف في سكريا يكميا (ََّ) طائ ة مقاتمة، كأكثر مف (ََُ) بطارية‬ ‫ر‬‫صكاريخ ساـ، ك(ََٓ) منصة إطبلؽ، ك(ََْ) مدفع مضاد لمطائ ات. ىذا في القكة الجكية‬ ‫ر‬ ‫فقط.‬‫كقد عرؼ السكفيات أف مصر كسكريا تريداف الحرب، كلكف لـ يعرفكا متى؟ حتى أخبركا‬ ‫رسميان يكـ (ْ/َُ/ُّٕٗ). بيكـ الحرب.‬‫كقد كصمت ىذه األخبار مف عدة طرؽ إلس ائيؿ(ّٗ)، كلكف الجبركت كالغركر الذم كصؿ‬ ‫ر‬‫لو الصياينة عاـ (ُٕٔٗ) جعميـ ال يصدقكف أف العرب سيفكركف ثانية بالحرب، كفسركا كؿ‬ ‫ىذه اإلشا ات أنيا تسريب مقصكد مف العرب لز عة أمف العدك.‬ ‫عز‬ ‫ر‬‫كحدد تشريف األكؿ (أكتكبر). ثـ تقررت ساعة الصفر بعد أف طمب المصريكف أف تككف‬‫مساء لعبكر القناة دكف تدخؿ طي اف الصياينة، بينما أ اد السكريكف الفجر لتككف الشمس‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫خمفيـ، كأخير أخذ حؿ كسط كىك (الثانية ظير )(َْ).‬ ‫ان‬ ‫ان‬‫م) مقتنع منذ البداية أف طاقة‬‫ككاف عدـ التفاىـ جميان ألف الشاذلي (رئيس األركاف المصر‬‫مصر ىي اجتياز القناة، كاحتبلؿ شريط مف األرض شرقيا، كالقد ة عمى االحتفاظ بو. كيعتقد‬ ‫ر‬‫أنو ليس في طاقة مصر شف ىجكـ كاسع لطرد إس ائيؿ مف سيناء، إلى ما بعد المم ات، ألف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م أضعؼ مف أف يدعـ تقدمان بريان في سيناء. ألنو سيككف ج مظمة‬ ‫خار‬ ‫سبلح الجك المصر‬‫الصكاريخ (ساـ) المنصكبة غرب القناة. كىذا ىك ما أخفتو قيادة مصر عمى األسد، كيقكؿ‬‫باترؾ سيؿ: (إف السادات قد كذب عمى األسد كتعمد خداعو حكؿ نكاياه، كاستدرجو إلى‬‫االعتقاد بأف اليجكـ الذم ستشنو مصر سيككف أكسع نطاقان مما كاف ينكيو فعبلن (ُْ). كقد‬‫اضطر السادات إلى ذلؾ عندما عرؼ أف األسد لف يحارب معو إال مف أجؿ تحرير سيناء‬ ‫كالج الف كميما.‬ ‫ك‬‫م عربي في العصر الحديث، كبدالن مف أف يحقؽ‬‫ع عسكر‬‫كانت حرب تشريف أكبر مشرك‬‫اآلماؿ ال اىية كاف كارثة سياسية كضعت العرب عمى طريؽ التفكؾ كالتمزؽ. ففي اليكـ األكؿ‬ ‫ز‬‫نقؿ المصريكف مائة ألؼ جندم كأكثر مف ألؼ دبابة عبر قناة السكيس كحطمكا خط بارليؼ‬‫عة كأنشاكا خمسة مكاقع دفاعية كنقاط انطبلؽ جديدة. كزجت سكريا خمسة كثبلثيف ألؼ‬‫بسر‬‫جندم كثمانمائة دبابة كاجتاحت الحدكد ككادت أف تصؿ إلى طبريا. كقد تحقؽ في اليكـ األكؿ‬ ‫تحطيـ أسطك ة الجيش اإلس ائيمي الذم ال يقير.‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  • 81. ‫كفي صباح اليكـ السابع كانت إس ائيؿ قد خسرت (ََّ) دبابة، كفي يكـ الثامف خسركا في‬ ‫ر‬‫اليجكـ المعاكس الذم قاده شاركف (َِٔ) دبابة ل، ككانت ىذه أكبر خسائر في تاريخ‬ ‫أخر‬ ‫الجيش اإلس ائيمي.‬ ‫ر‬‫كفي اليكـ األكؿ في الج الف تكبدت الفرقة التاسعة كالسابعة في القطاعيف الشمالي كاألكسط؛‬ ‫ك‬‫ه الصياينة، كالسكريكف يتفرجكف عمييـ،‬ ‫تكبدتا خسائر فادحة في خندؽ الدبابات الذم حفر‬‫كحصمتا عمى مكاسب متكاضعة، بينما تقدمت الفرقة الخامسة مف الجنكب كطردت الصياينة‬‫مف أج اء كبي ة مف الج الف الجنكبي كاألكسط، كفي اليكـ الثاني زجت الفرقة األكلى في القطاع‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫م كلدييا دبابات (ت ِٔ).‬‫األكسط، كىي مف أقكل الفرؽ لمجيش السكر‬‫كفي اليكـ األكؿ كالثاني لمحرب فقط، نفذت خطة إجبار الصياينة عمى القتاؿ في جبيتيف‬ ‫معان.‬‫ثـ لـ تتقدـ مصر بعد تجاكز القناة كما تكقع السكريكف، بؿ قاتمت سكريا أسبكعان كامبلن‬ ‫ل.‬‫كحدىا، كىكذا تغمبت إس ائيؿ كعادتيا عمى الجبيتيف كاحدة بعد األخر‬ ‫ر‬‫كعندما تنبيت إس ائيؿ إلى أف أىداؼ مصر متكاضعة، عندما أت القكات المصرية تحفر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كتستحكـ في مكانيا شرقي القناة، لذلؾ أمر دياف سبلحو الجكم بالعمؿ فكر ضد السكرييف،‬ ‫ان‬‫ع السكرية، كخطكط اإلمداد كالتمكيف، ككاجيت القكات‬‫كبدأ الطي اف الصييكني يكاجو الدرك‬ ‫ر‬‫السكرية في يكـ (ٖ، ٗ) ني اف سبلح الطي اف الصييكني بكاممو، كسيطر العدك عمى سماء‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫المعركة، ككانت عدد طمعاتو تتر ح يكميان بيف (ََٓ ََٔ) طمعة ضد القكات السكرية(ِْ).‬ ‫اك‬‫ل. في مساء‬‫م، ثـ أعيد القيقر‬‫كأقؿ مف خمسيف طمعة في سيناء. كىكذا أكقؼ التقدـ السكر‬ ‫اليكـ التاسع.‬‫كفي يكـ (ُُ/َُ) اخترؽ العدك الدفاعات السكرية، ككاف قد فقد السكريكف (ََٖ) دبابة أم‬‫عة، كستة آالؼ رجؿ، كمئات السيا ات المصفحة، كأض ار بثبلثة مميا ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫كامؿ قكتيـ المدر‬ ‫كنصؼ د الر.‬ ‫ك‬‫م، كىدد‬‫كفي يكـ األحد (ُْ /َُ) قاـ السادات مخالفان كؿ العسكرييف عنده باليجكـ المصر‬‫بعض قادة الجيكش باالستقالة، أك التمرد، أك االنييار العصبي، كلكف بناء عمى إلحاح كطمب‬‫غت‬‫م بعد أف انتيت إس ائيؿ مف الجبية السكرية، كتفر‬ ‫ر‬ ‫مف حافظ األسد، كاف اليجكـ المصر‬‫لممصرية، ككانت النياية فشؿ ىذا اليجكـ مف يكمو األكؿ، كخسرت مصر (َِٓ) دبابة، ثـ‬‫كاف الخرؽ عند الدفرسكار، ككانت ىذه الطامة عمى مصر، حيث كقؼ الجنكد الصياينة عند‬
  • 82. ‫لكحة تقكؿ (القاى ة َُُ كمـ ). كحكصر الجيش الثالث (َََْٓ) جندم، كسبؽ أف كقؼ‬ ‫ر‬‫الجنكد الصياينة عند لكحة في الجبية الشمالية كتب عمييا (دمشؽ َْ كمـ )، أم في مرمى‬ ‫المدفعية الصييكنية.‬ ‫الجيش الع اقي يحمي دمشؽ‬ ‫ر‬‫دخؿ الع اؽ الحرب يكـ (َُ/َُ)(ّْ) فأرسؿ (ََُ) طائ ة، كأكثر مف (ََّ) دبابة،‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كحكالي (َََُٖ) جندم، ككاف أكؿ اشتباؾ ليـ يكـ (ُّ/َُ) تكبد فيو الع اقيكف خسائر‬ ‫ر‬‫فادحة فإنيـ باالشت اؾ مع لكاء أردني دخؿ يكـ (ُْ/َُ) ساىمكا في تقكية الطكؽ حكؿ الممر‬ ‫ر‬‫الناتئ المستطيؿ الذم احتمتو إس ائيؿ في الطريؽ إلى دمشؽ، كما أرسؿ الممؾ فيصؿ ألفي‬ ‫ر‬‫جندم كمشاركة أخكية كرمز لمتضامف،كما كصؿ لكاء مغربي كساىـ في الدفاع عف جبؿ‬ ‫م بالمدافع .‬‫الشيخ. كيكـ (َِ/َُ) كاف الصياينة يقصفكف مطار الم ة العسكر‬ ‫ز‬ ‫وقؼ إطالؽ النار:‬‫في يكـ (ُٔ/َُ) كجو السادات رسالة مفتكحة إلى نيكسكف في خطابو لمجمس الشعب، كفي‬‫(ُٖ/َُ) كصؿ (ككسيجيف) مف ركسيا كمعو صكر جكية تبيف كجكد (ََّ) دبابة صييكنية‬‫غرب القناة، ككاف الجسر الجكم األمريكي ينزؿ الدبابات في سيناء مباش ة، كأبرؽ السادات‬ ‫ر‬ ‫لؤلسد يقكؿ (... نحف نقاتؿ ال اليات المتحدة األمريكية، ال أستطيع ذلؾ).‬ ‫ك‬ ‫ك‬‫كاتفؽ كيسنجر مع بريجنيؼ عمى أف يصدر مجمس األمف قرر في الساعة الكاحدة بتكقيت‬ ‫ا ان‬‫نيكيكرؾ يكـ (ِِ/َُ) يطمب كقؼ إطبلؽ النار، باسـ الق ار (ّّٖ) . كقبمت مصر كاس ائيؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كقؼ إطبلؽ النار عمى الفكر. كبعد محادثات بيف األسد كالسادات كعدد مف القادة العرب،‬‫كاجتماعات الحزب كالجبية كافقت سكريا عمى كقؼ إطبلؽ النار في كقت متأخر مف يكـ‬ ‫(ِّ/َُ).‬‫كقد لمح كيسنجر فرصة كضع مصر عمى الطريؽ نحك سبلـ منفصؿ فيما بعد الحرب، كىذا‬‫كاف أكبر كابكس لؤلسد. كاف األسد يمقي بالمكـ عمى السادات ألنو لـ ينفذ خطة إجبار العدك‬‫الصييكني عمى القتاؿ في جبيتيف معان، كلكنو لـ يعمف ذلؾ لمصحافة، ككاف يتكمـ في مجالسو‬‫الخاصة فقط، ككاف السادات يمكـ سكريا التي أجبرتو عمى تطكير اليجكـ مما ساعد العدك عمى‬ ‫االخت اؽ غرب القناة.‬ ‫ر‬
  • 83. ‫مؤتمر جنيؼ (44):‬‫(ُِ/ُِ/ُّٕٗ) حضرت مصر كاألردف كاس ائيؿ، ككضعكا يافطة تمثؿ سكريا، كلـ ينعقد‬ ‫ر‬‫المؤتمر بعد خطب االفتتاح. كفي (ُٖ/ُ/ُْٕٗ) كقعت مصر مع إس ائيؿ اتفاقية فصؿ‬ ‫ر‬‫القكات في سيناء القاضي بأف تترؾ مصر (ََٕ) جندم ك(َّ) دبابة فقط شرؽ القناة،‬‫كتسحب بطاريات الصكاريخ إلى العمؽ (َّ) كمـ بعيدان عف خط فصؿ القكات. كيفتح باب‬‫المندب، كقناة السكيس أماـ المبلحة الصييكنية، كلما كصؿ السادات يكـ (ُٗ/ُ/ْٕ) إلى‬‫دمشؽ قابمو األسد بكجو مقطب كالصخر، كاستمر المقاء في المطار تسع ساعات، ثـ ح‬ ‫اقتر‬‫السادات أف يبقى مع األسد كحيديف كادعى السادات أنو لف يسمح بالعبكر في القناة كأف ما‬ ‫فعمو ليس إال مناك ة.‬ ‫ر‬‫كاستمر حظر تصدير النفط في األسابيع األكلى مف عاـ (ُْٕٗ)، ككاف لو أكبر أثر في‬‫جر الغرب عامة كأمريكا خاصة إلى البحث عف حؿ لمشكمة الشرؽ األكسط. ككاف ىك‬‫ع الرئيسي لقمة الج ائر، كلكف كيسنجر بدىائو دفع العرب إلى إلغاء الحظر في‬ ‫ز‬ ‫المكضك‬ ‫(ُٖ/ّ/ْٕ).‬‫ل الصياينة في سكريا،‬‫كفي (َِ/ِ/ْٕ) قدـ صباح القباني لكيسنجر قائمة بأسماء األسر‬‫كقاؿ: عمى اإلس ائيمييف أف يدرككا بأف حرب تشريف قد خمقت كضعان جديدان جعؿ سكريا قاد ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫عمى اتخاذ خطكات إيجابية تجاه تسكية سممية(ْٓ).‬‫كقاـ كيسنجر برمي كذبة عند السكفيات فقاؿ أماـ بريجينيؼ: أف سكريا طمبت منو أف تساىـ‬‫م كأف تمده بالسبلح، كلكف أمريكا رفضت ألنيا ال تريد تأجيج نار‬‫أمريكا في بناء الجيش السكر‬‫الحرب في المنطقة. كأصميا أف كيسنجر يقكؿ: أمريكا مدت إس ائيؿ بجسر جكم ألنيا ال تريد‬ ‫ر‬‫أف تتغمب األسمحة السكفياتية عمى األميركية، فقاؿ األسد: ماذا لك عندنا أسمحة أميركية أيضان،‬‫ماذا تفعؿ أمريكا عندئذ!؟ كىذه النقطة ىا كيسنجر إلى تمؾ الكذبة ليعكر صداقة سكريا مع‬ ‫حكر‬ ‫الركس.‬ ‫اتفاقية فؾ االشتباؾ بيف سوريا واس ائيؿ (13/5/47)‬ ‫ر‬‫ِٗ /ٓ /ْٕ)، كنشأ كد‬ ‫استغرقت رحبلت كيسنجر المكككية شير كامبلن مف (ِٗ/ْ /‬ ‫ان‬‫بينو كبيف حافظ األسد (!!!)، بعد أف أعجب كؿ منيما باآلخر، كدار ذلؾ كسط دائ ة ضكء‬ ‫ر‬‫إعبلمية عالمية دفعت اسـ األسد نحك قمة األحداث العالمية، كاكتسب سمعة البطؿ الصامد‬
  • 84. ‫المدافع عف المصالح السكرية، غير أف المكاسب عمى األرض كانت ضئيمة جدان. ككانت ىذه‬ ‫أىـ مبلمح فؾ االشتباؾ:‬‫ُ انسحاب إس ائيؿ مف الشريط المحتؿ في حرب تشريف، كمف ء مما احتمتو عاـ‬ ‫جز‬ ‫ر‬‫(ُٕٔٗ) كلك كاف بسيطان فيسمى انسحاب، كتـ ذلؾ باالنسحاب عف مدينة القنيط ة بعد أف دمر‬ ‫ر‬‫الصياينة كؿ منازليا كبنيتيا التحتية،كما فعمكا ذلؾ في مدينة السكيس، كصارت القنيط ة في‬ ‫ر‬ ‫م.‬‫المنطقة العازلة تحت إش اؼ الشرطة السكرية كاألمـ المتحدة ال يدخميا الجيش السكر‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫ِ تتعيد سكريا بمنع الفدائييف الفمسطينييف مف الدخكؿ إلى إس ائيؿ.‬ ‫ر‬ ‫ّ يحتفظ الصياينة بمرصد جبؿ الشيخ.‬‫كلدل زيا ة نيكسكف إلى دمشؽ (ُٔ/ٔ/ُْٕٗ) ككانت بداية الغزؿ بيف أمريكا كاألسد،‬ ‫ر‬‫سحب األسد نيكسكف إلى غرفة في مكتبو كقاؿ: نقبؿ القرريف (ِِْ) ك(ّّٖ) كمستعدكف‬ ‫ا‬‫لمسبلـ مع إس ائيؿ شريطة أف تنسحب إلى حدكد ما قبؿ (ٓ/ٔ/ٕٔ) كتعيد لمفمسطينييف‬ ‫ر‬‫حقكقيـ.. ككاف األسد يمح عمى كيسنجر في ج التو المكككية أف يحصؿ عمى تعيد خطي منو‬ ‫ك‬‫بيذا الكعد، كلكف دكف جدكل، كلما اقترب نيكسكف أكثر مف مكقؼ األسد تدخؿ كيسنجر‬‫صارخان: سيدم الرئيس، إننا مضطركف لممغاد ة، لقد انتيى الكقت، إف الطائ ة تنتظرنا. كم ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ل حاكؿ نيكسكف االقت اب مف مكقؼ األسد كلكف م قاطعو، حتى قاؿ نيكسكف: يا م‬ ‫ىنر‬ ‫ىنر‬ ‫ر‬ ‫أخر‬‫أال تريد أف أتكمـ!! ؟ كلكف م لـ ييتز، بؿ أجاب بميجة ناعمة دمثة أف مف األفضؿ ترؾ‬ ‫ىنر‬‫معالجة ىذه القضية إلى حيف عكدة الرئيس إلى كاشنطف، كبذلؾ ختـ كيسنجر االجتماع،‬ ‫ج(ْٔ).‬‫كسحب رئيسو إلى الخار‬‫كفي (ِٓ/ّ/ُٕٓٗ) اغتيؿ الممؾ فيصؿ يرحمو اهلل، كخسر األسد كاحدان مف أكبر مؤيديو‬‫كمساعديو العرب الذم ضخ في خ انة سكريا أكثر مف (َّٓ) مميكف د الر م ة كاحدة، كخبلؿ‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫ز‬ ‫بضع سنكات جعؿ سكريا تتجاكز محنتيا المادية بسبب حرب تشريف.‬ ‫عودة وتحميؿ لحرب تشريف 3791ـ بيف الصياينة والعرب‬‫سقطت ىيبة األنظمة العربية التقدمية بعد حرب (ُٕٔٗـ)، كاتسعت المعارضة الشعبية بعد‬‫أف سقطت شعا ات تحرير فمسطيف كاأل اضي العربية المحتمة، ككصؿ أنكر السادات كحافظ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫األسد إلى سدة الحكـ في عاـ كاحد!! (ُُٕٗـ)، كخططا معان لخكض حرب تشريف، التي‬‫ما اؿ ىا غامضان، إذ أف كؿ مثقؼ يتساءؿ متعجبان كيؼ لـ تكشؼ المخاب ات األمريكية‬ ‫ر‬ ‫ز سر‬‫تكقيت الحرب(ْٕ)؟ كالمعركؼ لدينا أف إس ائيؿ بكغتت كفكجئت عمى حيف غ ة، كحققت ىذه‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  • 85. ‫م، عندما سمح لو أف يقاتؿ فعبلن، فاجتاز قناة‬‫المباغتة انتصار جزئيان لمجيش العربي المصر‬ ‫ان‬‫السكيس، كخط بارليؼ كىما أكبر مكانع عسكرية في العالـ(ْٖ). كاحتؿ الجيش العربي‬‫م مسافة بضعة عشر كيمك شرؽ قناة السكيس، ثـ صار السادات يعمف مف اإلذاعة‬‫المصر‬ ‫استعداده لمسبلـ كالمفاكضات.‬‫م الذم كاف يردد (اهلل أكبر)‬‫ككانت المباغتة السبب األكؿ في انتصار الجيش م المصر‬ ‫العر‬‫كىك يجتاز القناة، أما السبب الثاني فيي كحدات الصكاريخ الركسية التي نصبيا المصريكف‬‫غرب القناة،كالتي تمكنت مف صد الطي اف اإلس ائيمي مف الدخكؿ إلى السماء العربية المصرية،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ككانت عدة كحدات باسمة تحمي كحدات الصكاريخ غرب القناة.‬‫م لتخفيؼ الضغط عف الجبية‬‫كبإلحاح مف حافظ األسد، الذم يريد تطكير اليجكـ المصر‬‫م، كخالؼ ق ار‬ ‫ر‬ ‫السكرية، كبعد أف انفرد السادات بقر ه عف مجمس الحرب العربي المصر‬ ‫ار‬‫العسكرييف كخاصة الفريؽ الشاذلي القاضي بعدـ تحريؾ ىذه الكحدات مف غرب القناة ألنيا‬‫تحمي كحدات الصكاريخ، كأمر السادات بتحريكيا شرؽ القناة لتطكير اليجكـ، فأتاح الفرصة‬‫عاتو إلى كحدات الصكاريخ كالقضاء‬‫لممجرـ الصييكني (أريؿ شاركف) مف عبكر القناة بمدر‬‫م، ككقكؼ‬‫عمييا، كاحتبلؿ جيب كبير غرب القناة كمحاص ة الجيش الثالث العربي المصر‬ ‫ر‬‫القكات اإلس ائيمية عند المكحة (َُُ) كمـ شرؽ القاى ة. كعندىا نصبت خيمة فؾ االشتباؾ بيف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫القكات المصرية كالقكات اإلس ائيمية.‬ ‫ر‬ ‫المباغتة‬‫المباغتة أىـ عنصر لنجاح الحرب، كقد استفاد منيا الصياينة في حرب ( ُٕٔٗـ )، أما‬‫في تشريف (ُّٕٗـ) فقد استطاع الجيش العربي في مصر كالجيش العربي في سكريا مباغتة‬‫الصياينة في عيد الغف اف الصييكني، حيث يصكـ الصياينة ثبلثة أياـ متتالية ككاف يكـ‬ ‫ر‬ ‫السادس مف تشريف (أكتكبر) ىا؛ المكافؽ العاشر مف رمضاف.‬ ‫آخر‬‫كاذا كانت الحركب تبدأ مع الفجر عادة، فقد حدد األسد كالسادات الساعة الثانية ظير لتككف‬ ‫ان‬‫الساعة (س) أك ساعة الصفر، كيركم لي أحد ضباط المدفعية السكرييف يقكؿ استممت األمر‬‫في الثانية إالربعان، فجيزت كحدتي، ككضعت الذخي ة في المدافع كحددت الزكايا المطمكبة كفي‬ ‫ر‬‫تماـ الثانية قمت بمكبر الصكت الذم تسمعو الكحدة جيدان (نار) أم أطمقكا ني اف المدافع، فمـ‬ ‫ر‬‫يطمؽ أم عنصر ني اف مدفعو، كانما نظركا إلي كقالكا ىؿ أنت جاد يا سيدم!!؟، يقكؿ فصرت‬ ‫ر‬‫خ بيـ كأكرر (نار، نار، نار) ىيا ع كنفذ، كعندىا صدؽ الجنكد كبدأنا بالتمييد‬ ‫أسر‬ ‫أصر‬
  • 86. ‫المدفعي، كمما أكد ليـ صدقي مركر طائ اتنا (السكخكم) القاذفة مف فكقنا لتقذؼ تحصينات‬ ‫ر‬ ‫العدك كم اكز قياداتو.‬ ‫ر‬‫إذف كانت مفاجأة لمجندم العربي،كما كانت مفاجأة لمجندم اإلس ائيمي، فقد الصياينة‬ ‫ر‬‫صكابيـ ك احكا يتخبطكف، كلـ يستيقظكا مف المباغتة إال بعد اليكـ الثاني. كقد كجد المصريكف‬ ‫ر‬ ‫بعض الجنكد اإلس ائيمييف نيامان في المخابئ تحت خط بارليؼ.‬ ‫ر‬ ‫سير العمميات عمى الجبية السورية‬‫اعتمدت سياسة الصياينة في الدفاع عف الج الف عمى إقامة نقاط استناد قكية ( ل‬ ‫قر‬ ‫ك‬‫محصنة) كىي عبا ة عف تؿ مف األرض غ مف داخمو كيدعـ باالسمنت المسمح بالحديد، ثـ‬ ‫يفر‬ ‫ر‬‫ع كلممشاة، كحتى الدبابات، كمف سكء حظ السكرييف أف‬‫تتمركز فيو عدة أسمحة مقاكمة لمدرك‬‫الج الف كمو تبلؿ مناسبة ليذا الغرض، كصنعكا خطكط مكاصبلت تحت األرض بيف ىذه ل‬ ‫القر‬ ‫ك‬‫المحصنة، كميمة ىذه ل المحصنة إعاقة اليجكـ لمدة يكـ أك يكميف، كتكبيده أكبر قدر مف‬ ‫القر‬‫الخسائر، ليتمكف اليجكـ المعاكس الذم يأتي مف داخؿ األرض المحتمة، يتمكف مف دحر‬‫اليجكـ كالقضاء عميو. ثـ دعمت ىذه ل المحصنة بخندؽ مضاد لمدبابات سمكه خط‬ ‫القر‬‫م محتمؿ ريثما تتمكف قكات‬‫(آلكف)(ْٗ). كىك أحد قادتيـ كي تعيؽ تقدـ أم ىجكـ سكر‬ ‫الجيش المتمرك ة في داخؿ األرض المحتمة مف شف اليجكـ المعاكس.‬ ‫ز‬‫تمكنت كحدات النسؽ األكؿ مف اجتياز خط (ألكف) الذم حفرتو إس ائيؿ عمى حدكد الج الف‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫مع سكريا، لتمنع اجتياز الدبابات كاآلليات العسكرية، كتكبدت ىذه الكحدات ق ابة (َٔ%) مف‬ ‫ر‬‫آلياتيا، ثـ كصؿ بعضيا إلى بحي ة طبريا المحتمة منذ عاـ (ُْٖٗـ) كلكف ىذه القكات السكرية‬ ‫ر‬‫لـ تنظؼ نقاط المقاكمة اإلس ائيمية، كىك مف ميمة النسؽ الثاني الذم دخؿ المعركة الساعة‬ ‫ر‬‫(ِّ) ليبلن، كاحتؿ عمؽ (ْ) كمـ في القطاع الشمالي، ك(ُِ) كمـ في القطاع األكسط، كاحتؿ‬ ‫م جبؿ الشيخ منذ اليكـ األكؿ .‬‫الجيش السكر‬‫ثـ ركز الصياينة ىجكميـ المعاكس عمى القطاع الشمالي بسب الدكر الخياني الذم قاـ بو‬‫م رفيؽ حبلكة، الذم أمر الكتيبة المتقدمة كالتي احتمت عمؽ (ْ) كمـ بالت اجع،‬ ‫ر‬ ‫المقدـ الدرز‬‫كتكررت أكام ه السمبية، ثـ ضبط يتصؿ مع العدك، فشكمت محكمة ميدانية كأعدـ في ميداف‬ ‫ر‬‫الحرب. كليذا سيؿ عمى الجيش اإلس ائيمي خرؽ الدفاعات السكرية، بعد أف استرد ما حر ه‬‫ر‬ ‫ر‬‫السكريكف خبلؿ يكمي (ٔ، ٕ) كاحتؿ منطقة مساحتيا (َِ مضركبة في ِّ) كمـ، فييا (ّٗ)‬ ‫قرية سكرية(َٓ).‬
  • 87. ‫القوات الع اقية‬ ‫ر‬‫أما القكات الع اقية التي دعمت القطاع الشمالي فقد قامت عمى الفكر بيجكـ معاكس، تمكنت‬ ‫ر‬‫مف طرد الصياينة مف تؿ عنتر حتى أـ باطنة، كطمبت مف السكرييف إرساؿ قكات مشاة‬‫لمتمسؾ بالمنطقة، ألف القكات الع اقية عات، كلكف القيادة السكرية تجاىمت الطمب كلـ تتسمـ‬ ‫ر مدر‬ ‫مكاقعيا المحر ة.‬ ‫ر‬‫كما قاـ لكاء جبمي ع اقي بميمة إن اؿ عمى جبؿ الشيخ أسفر عف دحر الصياينة كتحرير‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫الجبؿ، كطمب مف القكات السكرية استبلـ الجبؿ، فصارت تسكؼ إلى أف أذيع كقؼ إطبلؽ‬ ‫النار، فعادت القكات الصييكنية إلى الجبؿ (المرجع نفسو).‬ ‫مف غ ائب الجيش العقائدي‬ ‫ر‬‫م (شامؿ مصطفى) عمى أف يستطمع قكات العدك بنفسو، كمر يكـ (ٕ)‬‫أصر المقدـ الدرز‬‫م، كما‬‫كلـ يعد رئيس قسـ االستطبلع، كتبيف أنو ىرب إلى العدك الصييكني بمباسو العسكر‬‫ل باقتحاـ‬‫يممكو مف أس ار الحرب.كما قاـ عدد غير قميؿ مف قادة الدبابات العمكييف كالنصار‬ ‫ر‬‫جيا مع طاقميا مف الحرب، كما اختمؽ‬‫حقكؿ ألغاـ صديقة، ألنيا تقطع سبلسؿ الدبابة كتخر‬‫أحدىـ (النقيب إب اىيـ بشا ة) أمر انسحاب مف عنده، كىك قائد سرية ىندسة المكاء (ِٓ) ثـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كشؼ أم ه، كحكـ عميو بالسجف المؤبد، لكف أىمو تمكنكا مف رفعت األسد كعرفكا كيؼ يجعمكنو‬ ‫ر‬ ‫يتدخؿ لئلف اج عنو.‬ ‫ر‬ ‫نتائج حرب تشريف‬‫ُ ترسخ في أذىاف الضباط غير المسمميف أف إس ائيؿ ال تقير، كأنو ال حؿ معيا إال الصمح‬ ‫ر‬ ‫كالسبلـ، كىذا ما يريده الصياينة كعمبلؤىـ.‬‫ِ أدل رفض الجندم العربي لميزيمة إلى حرب االستن اؼ التي دامت (ُٖ) يكمان، ككانت‬ ‫ز‬ ‫ثقيمة جدان عمى الصياينة الذيف ال يقدركف عمى حركب طكيمة األمد.‬‫ّ كساطة كيسنجر كزير خارجية ال اليات المتحدة(ييكدم ألماني األصؿ) التي أسفرت عف‬ ‫ك‬‫م في(َّ/ ٓ / ُْٕٗـ) عمت‬ ‫كز‬ ‫فؾ االشتباؾ باتفاقية فصؿ القكات التي ىا المؤتمر القطر‬ ‫أقر‬ ‫إذاعة دمشؽ أنيا انتصار لسكريا، كفي (ُّ/ٓ) تـ التكقيع عمييا في جنيؼ.‬‫ْ أصبحت العبلقات بيف سكريا كال اليات المتحدة عمنية مكشكفة، ك ار كيسنجر سكريا في‬ ‫ز‬ ‫ك‬‫شير كاحد (ُِ) زيا ة، كعاد السفير األمريكي إلى دمشؽ بعد قطع العبلقات عاـ (ُٕٔٗـ)،‬ ‫ر‬
  • 88. ‫كأخير ار نيكسكف دمشؽ في (ُٓ/ْ/ ُْٕٗـ ) كقبمتو إحدل الطالبات عمنان في شك ع دمشؽ‬ ‫ار‬ ‫ان ز‬ ‫عند استقبالو.‬‫ٓ - دافع (ساندكز) مساعد كزير الخارجية األمريكي عف سكريا كطمب ليا مساعدة أمريكية‬‫ىا(َٗ) مميكف د الر، كقاؿ: إف سكريا لـ تستبعد اشت اكيا في عممية السبلـ، كلعبت دكر‬‫ان‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫قدر‬ ‫خفيان في جنكب لبناف، كلكنو بالغ اإليجابية.‬‫كفي الخامس كالعشريف مف شير شباط عاـ ُْٕٗـ، أصدر (حافظ أسد) المرسكـ‬ ‫و‬‫م رقـ (ّٖٓ)، القاضي بالعفك عف ثبلثة كعشريف جاسكسان كانكا يعممكف لصالح الكياف‬ ‫الجميكر ٌ‬‫الصييكني ضد سكرية، بعد أف تغمغمكا في أنحاء الببلد.. كقد نص المرسكـ المذككر المكقَّع مف‬ ‫َّ‬ ‫ٌ‬ ‫قبؿ رئيس النظاـ في ذلؾ الكقت عمى ما يمي: مرسكـ رقـ (ّٖٓ)‬‫[بناء عمى أحكاـ قانكف العقكبات كأصكؿ المحاكمات الج ائية، كعمى المرسكـ التشريعي رقـ‬ ‫ز‬ ‫ن‬‫(ّْ) بتاريخ ُ/ٗ/ُُٕٗ، كعمى األحكاـ المكتسبة قكة القضية المقضية، الصاد ة عف‬ ‫ر‬‫المحكمة العسكرية بدمشؽ باألرقاـ (ُُِّ/ُُْٓ تاريخ ِٗ/َُ/ُُٓٗ) ك(ٗٔ/َُُُ لعاـ‬‫ُِٓٗ) ك(ِ/ُِْ تاريخ ُِ/ُِ/ٓٓٗ) ك(ُٖ/ُٗ تاريخ ُِ/َُ/ُٗٓٗ) ك(ٗ/َُ تاريخ‬‫ِ/ٓ/ُٗٓٗ) ك(َُ/ِِ تاريخ ٓ/ٗ /ُٗٓٗ) ك(ُُ/ُُ/أ.ر.ح تاريخ َُ/ُِ/َُٔٗ)..‬ ‫و‬‫كالمتضمف الحكـ باألشغاؿ الشاقة المؤبدة، عمى ثبلثة كعشريف مجرمان، الرتكابيـ جرـ العمؿ‬ ‫ٌ‬‫لصالح المخاب ات اإلس ائيمية، كمدىا بالمعمكمات، كذىاب البعض منيـ إلى إس ائيؿ، كاالتصاؿ‬ ‫ر‬ ‫ىٌ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بالمسؤكليف فييا، كتناكؿ الماؿ مف إس ائيؿ لقاء عمميات التجسس.. يرسـ ما يمي:‬ ‫ر‬‫المادة (ُ): يمنح المحككمكف المذككركف عفكان خاصان، عف المدة المتبقية المحككمكف بيا مف‬‫قبؿ المحكمة العسكرية، بقر اتيا رقـ (ُُِّ/ُُْٓ) ك(ُِْ/َِ) ك(ٗ/ُ) ك(ُٖ/ُٗ)‬ ‫ار‬ ‫ك(َُ/ِِ) ك(ُُ/ُُ).‬ ‫المادة (ِ): ال ينشر ىذا المرسكـ، كيبمَّغ مف يمزـ لتنفيذه.‬ ‫ى‬ ‫ي ى‬ ‫ِٓ/ِ/ُْٕٗ رئيس الجميكرية: [ تكقيع حافظ األسد]‬
  • 89. ‫حافظ األسد في لبناف‬‫في عاـ (ُٕٓٗ) اتخذت سكريا األسد أكلى خطكاتيا لتككف قكة إقميمية، أك خصـ إس ائيؿ‬ ‫ر‬‫الذم لو كزف كحجـ. ككانت زيا ة األسد لبناف في مطمع (ُٕٓٗ) أكؿ خطكة، كاندلعت الحرب‬ ‫ر‬‫األىمية في لبناف، بعد زيا ة األسد بأربعة شيكر !!؟)، كلبناف ىك البمد العربي الكحيد الذم‬ ‫ر‬‫يتمتع فيو الفمسطينيكف بحرية الحركة ك اد عددىـ عمى نصؼ مميكف، ككاف حمفاؤىـ بشكؿ‬ ‫ز‬‫بدىي ىـ المسممكف (سنة أك شيعة)، ككمما نفذ الفمسطينيكف عممية في األرض المحتمة ردت‬‫ع‬‫عمييـ إس ائيؿ بعممية ككماندكز في قمب بيركت، كررتيا إس ائيؿ عدة م ات، كبمغ مجمك‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ع ق ابة ألؼ فمسطيني‬ ‫عممياتيا مف (ٖٔ- ُْٕٗ) أربعة كأربعيف ىجكمان أدت إلى مصر ر‬ ‫كلبناني.‬‫كاف الخط المألكؼ لدل أمريكا كاس ائيؿ ىك تخكيؼ األسد كي يبقى في ج الحمبة‬ ‫خار‬ ‫ر‬‫عكف حتى النياية، ككانت ىذه ىي غري ة‬‫ز‬ ‫المبنانية، بينما يترؾ الفمسطينيكف كالمبنانيكف يتصار‬‫إس ائيؿ. لكف كيسنجر استطاع أف يغير ىذه القناعة لدل أمريكا كاس ائيؿ معان،كيقنعيـ أف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الحكمة ىي دخكؿ سكريا إلى لبناف، كقد تكصؿ كيسنجر لمكقؼ يضطر فيو األسد إلى سحؽ‬‫الفمسطينييف بدالن مف حمايتيـ، كاف الفكائد ألميركا كاس ائيؿ يمكف أف تككف عظيمة جدان،‬ ‫ر‬‫فالفمسطينيكف سيتـ ىـ، كاليسار يقير، كاألسد تتمكث سمعتو عند العرب، كجادؿ كيسنجر‬ ‫قير‬‫كعادتو كىك يؤكد أنو يعرؼ مصمحة إس ائيؿ أكثر مف إس ائيؿ نفسيا، كدفعيا إلى قبكؿ ىذا‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫التكجو، كالمكافقة عمى دخكؿ القكات السكرية إلى لبناف، كأف ىذا سيبعد األسد عف االىتماـ‬‫بالج الف. [كقد ح األستاذ عبد الحميـ خداـ أف حافظ األسد أكد مفيكـ تحرير الج الف مف‬ ‫ك‬ ‫صر‬ ‫ك‬ ‫بيركت].‬ ‫اتفاقية الخط األحمر‬‫كىي اتفاقية شفكية مؤداىا أف تقبؿ إس ائيؿ كجكد قكات سكرية في لبناف، بدكف صكاريخ ساـ،‬ ‫ر‬‫م في البحر كالجك محدكدان، كفي‬‫جنكب طريؽ دمشؽ بيركت، كأف يككف االنتشار السكر‬‫(ُّ/ٓ/ُٕٔٗ) أرسؿ األسد جيشان إلى لبناف، كعمى الفكر فؾ حصار الفمسطينييف اليسارييف‬ ‫عف المعاقؿ المسيحية بالقكة العسكرية ضد الفمسطينييف.‬
  • 90. ‫في البداية كاف األسد يبعث نداءات لمفمسطينييف كي يمقكا سبلحيـ، كلكف عندما رفضت‬‫القيادة الفمسطينية إنذا اتو أرسؿ المدفعية كالطي اف لدعـ تحرؾ قكاتو في العمؽ المبناني. كفي‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أكاخر حزي اف (ٕٔ) كانت القكات السكرية تحاصر المعاقؿ الفمسطينية كاليسارية.‬ ‫ر‬‫م المسيحييف التحكؿ مف الدفاع إلى اليجكـ، السيما ضد مخيـ (تؿ‬ ‫ك‬ ‫مكف التدخؿ السكر‬‫ا‬‫عتر) في ضكاحي بيركت الشرقية، فحاصركه كفيو (ََََّ) فمسطيني، كبعد (ِٓ) يكم ن‬‫الز‬‫مف الحصار بعد أف مات فيو أكثر مف (َََّ) فمسطيني، كقاؿ ابيف يكميا: إنو ال ل‬ ‫ير‬ ‫ر‬‫م كىك يقتؿ ىابيي عرفات. كقد أثبتت حسابات كيسنجر‬ ‫إر‬ ‫حاجة لمتشكيش عمى الجيش السكر‬ ‫صحتيا.‬‫كاىتز العالـ العربي ضد األسد، كقطع السادات عبلقاتو معو، كأرسؿ صداـ حسيف قكات إلى‬‫الحدكد السكرية، كىاجـ جنببلط الحككمة السكرية، كقالت بعض الصحؼ العربية أف األسد‬‫متكاطؤ مع أمريكا لسحؽ المقاكمة الفمسطينية لتمييد الطريؽ أماـ مشاريع التسكية. حتى‬ ‫االتحاد السكفياتي لـ يرض عف تدخمو في لبناف(ُٓ).‬‫كانقضى صيؼ (ُٕٔٗ) بعمميات عسكرية صغي ة ىادئة تخممتيا بالتناكب نداءات‬ ‫ر‬‫ل انتيت‬‫كمناشدات كانذا ات متجددة، ثـ شف في أكاخر أيمكؿ (ٕٔ) عددان مف اليجمات الكبر‬ ‫ر‬‫بما يقرب مف الدحر الكامؿ لمفمسطينييف كحمفائيـ. كعندئذ أصبح األسد مستعدان لقبكؿ الدعكة‬‫عية عمى كجكده في‬‫السعكدية إلى مؤتمر مصالحة في الرياض (ُٔ/َُ/ُٕٔٗ) أضفت الشر‬‫م في‬‫لبناف باسـ قكات الردع العربية، ككافقت السعكدية كالككيت عمى دفع نفقات الجيش السكر‬‫لبناف كفي نكفمبر (ٕٔ ) دخمت القكات السكرية غرب بيركت كأعمف عف انتياء الحرب األىمية‬ ‫(ِٓ).‬ ‫األسد والعدو الداخمي (اإلخواف المسمموف)‬‫في (ُٔ/ٔ/ُٕٗٗ) كقعت مذبحة المدفعية في حمب، كقتؿ فييا النقيب إب اىيـ اليكسؼ،‬ ‫ر‬‫كىك ضابط بعثي، مسؤكؿ أمف المدرسة، بمساعدة الطميعة المقاتمة ق ابة ثبلثة كثمانيف طالب‬ ‫ر‬‫ضابط مف العمكييف (كقيؿ مائتاف)، ككانت بمثابة إعبلف الحرب بيف حافظ األسد كالطميعة‬‫المقاتمة لئلخكاف المسمميف(ّٓ). ككانت الحكادث ( ىابية) كما يسمييا سيؿ مف ع‬ ‫نك‬ ‫اإلر‬‫(اضرب كاىرب) تيز حياة المدف السكرية منذ تدخؿ األسد في لبناف صيؼ (ُٕٔٗ)(ْٓ).‬‫كقتؿ عدد مف رجاالت الحكـ: مثؿ العميد عبد الكريـ رزكؽ قائد مدرسة المدفعية (ُٕٕٗ)،‬‫ىـ كثير‬ ‫كالدكتكر إب اىيـ نعامة (ُٖٕٗ)، كالطبيب محمد شحادة طبيب األسد الخاص، كغير‬ ‫ر‬
  • 91. ‫[كقد أسيـ ىذاف الطبيباف في محاكلة الكصكؿ إلى الشعكر مركاف حديد كىك في السجف‬‫بكاسطة العقاقير]، ل سيؿ أف ىذه األحداث لـ تنشأ مف ف اغ، كانما يشير إلى: (... كبدأ‬ ‫ر‬ ‫كير‬‫عدد مف الكاصميف في الحككمة يجمعكف ثركات طائمة لـ يعرؼ مثميا السكريكف مف قبؿ، ككاف‬‫األسد منشغبلن بالشئكف الخارجية كأىمؿ الداخؿ. كبينما كانت المساعدات الخارجية إلى سكريا‬‫ال تزيد عف خمسيف مميكف د الر سنكيان، قفزت عاـ (ُْٕٖ) عمى ستمائة مميكف، معظميا مف‬ ‫ك‬‫دكؿ الخميج، كحتى مف ال اليات المتحدة األمريكية، أما صاد ات سكريا النفطية فقد كانت‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫سبعيف مميكف د الر (ُّٕٗ) قفزت إلى (ََٕ) مميكف د الر (ُْٕٗ*)، ك ادت عمى عائدات‬ ‫ز‬ ‫ك‬ ‫ك‬ ‫القطف المحصكؿ التقميدم في البمد.‬‫كبدأت تنحصر الثركة في يد فئة قميمة، كتيبط الطبقة الكسطى لتصبح فقي ة، فقد كاف في‬ ‫ر‬‫سكريا (ٓٓ) مميكنير بالمي ات السكرية عاـ (ُّٔٗ)، أما عاـ (ُٕٔٗ ) فقد قفز العدد إلى‬ ‫ر‬ ‫ان‬‫(ََِٓ) مميكنير، كقد ل كثيركف منيـ مف العم الت التي يأخذكنيا عمى مشاريع الدكلة‬ ‫ك‬ ‫أثر‬‫(مثؿ السيد محمد حيدر الذم سمي السيد ٓ%) كيقاؿ (َُ%). كنمت ش اكات بيف كبار‬ ‫ر‬ ‫رجاؿ األعماؿ ككبار مكظفي النظاـ العسكرييف كالسياسييف.‬‫كفي ذلؾ الكقت أنشأ (رفعت األسد) الذم كاف ل نفسو ع نظاـ أخيو، أنشأ س ايا الدفاع،‬ ‫ر‬ ‫در‬ ‫ير‬‫م ََُٓلي ة في حيف كاف المدرس‬ ‫ر‬ ‫كأفضؿ كحدات في الجيش مف حيث الركاتب (العسكر‬‫م الخامس (ُٕٓٗ) انتخب رفعت‬‫ج مف الجامعة ََٓلي ة فقط). كفي المؤتمر القطر‬ ‫ر‬ ‫المتخر‬‫عضكان في القيادة القطرية، ككاف رفعت فكؽ القانكف(ٓٓ). كارتفع مستكل المعيشة بشكؿ‬ ‫مخيؼ، فالشقة التي كاف ثمنيا خمسيف ألؼ لي ة صار نصؼ مميكف أم ارتفع عش ة أضعاؼ.‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ع (ُٕٕٗ) التي قبضت عمى عشريف مف كبار التجار‬‫شكؿ األسد لجنة الكسب غير المشرك‬‫كالمكظفيف، لكنيا ت اجعت عندما كجدت نفسيا مشتبكة مع شخصيات مقربة مف النظاـ. ككاف‬ ‫ر‬‫ع، ال أحد يستطيع أف يمس شقيؽ الرئيس‬ ‫رفعت األسد المثاؿ النمكذجي لئلث اء غير المشرك ك‬ ‫ر‬ ‫كحامي نظامو، ألف الحاجة كانت ماسة لو في الحرب مع اإلسبلمييف.‬ ‫ك‬‫كقاـ رفعت بطبع مميا ات المي ات السكرية مف فئة (ََٓ) لي ة ، كقد شاىد جيمي تكقيع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م مف التكقيع ، ك ل بيا رفعت الذىب‬ ‫اشتر‬ ‫رفعت عمييا ، بعد أف رفض مدير المصرؼ المركز‬ ‫في سكريا، كأكدعو في بنكؾ الغرب تحت اسمو.‬
  • 92. ‫م، كأقسـ أتباعو‬‫تكفي مركاف حديد في السجف عاـ (ُٕٔٗ) في مستشفى حرستا العسكر‬‫عمى الثأر لو. كبعد ثبلثة أعكاـ كقعت مذبحة المدفعية في حمب، كمف منتصؼ (ُٕٗٗ)‬‫م (يقصد الطميعة المقاتمة) يمسؾ بزماـ المباد ة،‬ ‫ر‬ ‫كحتى منتصؼ (َُٖٗ) كاف التنظيـ السر‬‫كبدا األسد معرضان ألعظـ األخطار، ككاف المقاتمكف يختبئكف في األحياء القديمة التي يصعب‬‫عمى السيا ات الدخكؿ فييا، كمنيا ينطمقكف لتنفيذ عممياتيـ في قتؿ أعكاف النظاـ. ففي حمب‬ ‫ر‬‫قتمكا أكثر مف (ََّ) شخص معظميـ مف البعثييف كالعمكييف. كفي عاـ (ُٕٗٗ) أعدـ‬‫م في حمب،‬‫(حسني عابك) صير الشيخ طاىر خي اهلل، بعد أف عرؼ أنو قائد التنظيـ العسكر‬ ‫ر‬‫فخمفو (عدناف عقمة)، بينما قتمت قكات النظاـ حكالي ألفيف مف المعارضيف المسمميف، باإلضافة‬ ‫إلى اعتقاؿ األلكؼ.‬‫كفي آذار(َُٖٗ) حاكؿ اإلخكاف المسممكف، (يقصد الطميعة المقاتمة)؛ القياـ بإض اب‬ ‫ر‬‫م، ل في كافة المدف ماعدا دمشؽ التي كجد األسد فييا حميفان في شخص (بدر الديف‬ ‫تجار سر‬‫الشبلح)، رئيس اتحاد الغرؼ التجارية كصاحب النفكذ الكبير، كمع أنو في الثمانينيات جمع‬‫أصحاب المحبلت التجارية كحثيـ عمى عدـ اإلض اب. كقد استفاد تجار دمشؽ مف الث اء‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ل، كقد تبيف لؤلسد، منذ استبلمو الحكـ؛ أنو يجب‬‫الجديد، أكثر مف زمبلئيـ في المدف األخر‬ ‫عميو أف يتصالح مع طبقة التجار الدمشقييف ليستقر لو الحكـ.‬‫م السابع تكلى رفعت األسد الدعكة إلى شف حرب شاممة ضد ( ىابييف‬ ‫اإلر‬ ‫كفي المؤتمر القطر‬‫يقصد اإلخكاف المسمميف) كقاؿ: إف ستاليف ضحى بعش ة مبلييف لممحافظة عمى الثك ة البمشفية،‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كيجب أف تفعؿ سكريا مثؿ ذلؾ، كقد شيد ذلؾ المؤتمر صعكد رفعت إلى مستكل ال تتفكؽ‬‫عميو سكل منزلة أخيو حافظ. كلعؿ أساليب القبضة الحديدية التي مارسيا قد أنقذت الدكلة،‬ ‫غير أنو غيرت طابعيا أيضان.‬‫كفي (ٗ/ّ/َُٖٗ) أرسمت قكات محمكلة جكان إلى جسر الشغكر كأدل ذلؾ إلى (ََِ) قتيؿ‬‫مف المكاطنيف كسيؽ مئات آخركف إلى المحاكـ الميدانية. كأرسمت الفرقة الثالثة بأكمميا أم‬‫عش ة آالؼ رجؿ ك(َِٓ) دبابة إلى حمب يقكدىا شفيؽ فياض، كانضـ إلييا جاؿ مف س ايا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الدفاع، كقامت بعمميات التفتيش (التمشيط) الذم ساد في الربع الثاني مف عاـ (َُٖٗ).‬‫كبقيت الفرقة الثالثة عامان كامبلن في حمب، ليا دبابة في كؿ ع، كتعرضت حماة لمقصة‬ ‫شار‬‫نفسيا مف التمشيط في سنكات (َُٖٗ ُُٖٗ). كحمت النقابات ككضعت مكاتبيا تحت‬ ‫الكصاية، كلـ تظير بعد ذلؾ.‬
  • 93. ‫كفي (ِٔ/ٔ/َُٖٗ) كاف األسد يكدع أحد ضيكفو األفارقة، عندما نجا مف المكت بأعجكبة‬‫عمى يد خصكمو اإلسبلمييف، فقد ألقيت عميو قنبمتاف، فرفس إحدل القنبمتيف بعيدان، بينما ألقى‬‫أحد الح اس بنفسو عمى الثانية، كقاـ حارسو خالد الحسيف (الفمسطيني ) بإلقاء الرئيس عمى‬ ‫ر‬ ‫األرض كجعؿ جسمو عان لحمايتو.‬ ‫در‬‫كفي الساعة الثالثة مف صباح يكـ (ِٕ/ٔ/َُٖٗ) شحنت كحدتاف مف س ايا الدفاع‬ ‫ر‬‫بالطائ ات إلى سجف تدمر، كأطمقت النار مف األسمحة الرشاشة عمى المساجيف في زن اناتيـ،‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫فقتؿ حكالي خمسمائة سجيف [الكاقع أنيـ ألؼ] كميـ مف اإلخكاف المسمميف(ٔٓ).‬‫كصدر المرسكـ (ْٗ) الذم يجرـ باإلعداـ عمى كؿ مف انتسب لئلخكاف المسمميف، كأعطيت‬‫فرصة شير كاحد لمف ينسحب مف التنظيـ، فتقدـ مئات مف صغار األعضاء كلكف المتشدديف‬ ‫في قمب الحركة لـ ييتزكا.‬‫م، كرياض طو نقيب‬‫كفي عاـ (ُُٖٗ) قتمت المخاب ات السكرية الصحفي سميـ المكز‬ ‫ر‬‫الصحفييف في بيركت، كقتمكا بناف الطنطاكم زكجة عصاـ العطار، كما اغتالكا صبلح الديف‬‫البيطار في باريز، الذم أصدر في باريز مجمة (اإلحياء العربي) بدعـ مف الخميج، كنشر فييا‬‫م الطائفية العمكية.‬‫مطالبة المحاميف السكرييف بإعادة سيط ة القانكف، ح قاعدة الحكـ السكر‬ ‫كجر‬ ‫ر‬ ‫كشنع عمى األسد قتمو لمفمسطينييف في لبناف.‬‫كفي خريؼ َُٖٗ شكمت الجبية اإلسبلمية التي حاكلت تجميع المعارضة السكرية في‬‫تحالؼ كطني ككانت قيادتيا مككنة مف عدناف سعد الديف مف (حماة) (!!)، كمحمد (!!)‬‫البيانكني مف حمب كسعيد حكا مف مكاليد حماة. كنقؿ العمميات إلى دمشؽ في مكتب رئيس‬‫ج مقر الخب اء السكفيات‬ ‫ر‬ ‫ج اآلمرية الجكية (أيمكؿ ُُٖٗ)، كخار‬‫الكز اء (آب ُُٖٗ)، كخار‬ ‫ر‬‫(أكتكبر ُُٖٗ)، ك ىا دمكية األزبكية (ِٗ/َُ/ُُٖٗ). كتحكلت دمشؽ إلى معسكر‬ ‫أكثر‬‫مسمح. كحصؿ األسد عمى سيا ة كذلؾ مصفحة عاـ (ُٕٔٗ)، كفي عاـ (ُُٖٗ) كاف األسد‬ ‫ر‬ ‫مف أفضؿ الرجاؿ ح اسة في العالـ.‬ ‫ر‬
  • 94. ‫(75)‬ ‫انتفاضة حماة (كما يقوؿ سيؿ)‬‫في (ِ/ِ/ُِٖٗ) كانت كحدة مف الجيش تمشط المدينة القديمة، فكقعت في كميف كقتؿ فيو‬‫عشركف جنديان، بعد أف عثر الجنكد عمى ككر القائد المحمي لممقاتميف (عمر جكاد المسمى أبك‬‫بكر). كعندما طكؽ أعطى األكامر باالنتفاضة، فانطمقت المساجد بنداءات الجياد ضد البعثييف‬‫مف مكب ات الصكت، ج مئات المقاتميف مف مخابئيـ يقتمكف كينيبكف السبلح، كيياجمكف‬ ‫كخر‬ ‫ر‬‫بيكت المسؤكليف، كبحمكؿ صباح الثالث مف شباط قتؿ سبعكف مف كبار المسؤكليف، كأعمف‬ ‫المقاتمكف سيطرتيـ عمى مدينة حماة.‬‫كاستمرت المعركة ثبلثة أسابيع مدليمة ضارية، كانت الحككمة تحاكؿ إعادة السيط ة في‬ ‫ر‬‫ع األكؿ، كفي األسبكعيف اآلخريف كانت تقتؿ المتمرديف(ٖٓ)، كت اجع المتمردكف إلى‬ ‫ر‬ ‫األسبك‬‫األحياء القديمة التي ال تدخميا السيا ات، مثؿ الباركدية كالكيبلنية، فقصفتيا السمطة بالمدفعية‬ ‫ر‬‫كقتؿ عدد كبير مف المدنييف األبرياء قبؿ القضاء عمى المقاكمة كبعدىا. كدمرت الحككمة ثمث‬ ‫المدينة.‬‫كأزيحت األحياء القديمة المتيدمة بالج افات، كأقيمت حدائؽ كساحات، كنكادم كبركة سباحة‬ ‫ر‬ ‫مختمطة (!!!)، ككانت ىذه السباحة المختمطة مف أىـ التغيي ات الثكرية عاـ (ُّٖٗ).‬ ‫ر‬‫يقكؿ باترؾ سيؿ: كى الء المقاتمكف الذيف يممككف أمكاالن كأسمحة كمعدات متطك ة كانكا سذجان‬ ‫ر‬ ‫ؤ‬‫في السياسة، فقد تحدثكا عف إقامة جميكرية إسبلمية في سكريا، كلكنيـ لـ يقدمكا أم برنامج‬ ‫منطقي متماسؾ، غـ ذلؾ تعاطؼ معيـ كؿ مف يك ه البعثييف كىـ أغمبية الشعب.‬ ‫ر‬ ‫كر‬‫انزكل األسد بعد القضاء عمى اإلخكاف المسمميف، كصار شعبو ي اه في التمفزيكف فقط، كبدأ‬ ‫ر‬‫ييرـ خبلؿ سنكات األزمة، إذ كاف يأكؿ بشكؿ غير منتظـ، كنادر ما كاف ج الستنشاؽ‬ ‫يخر‬ ‫ان‬‫اليكاء الطبيعي، بؿ يعمؿ في مكتبو المغمؽ بستائر ثقيمة أربع عش ة ساعة ببل تكقؼ؛ حتى‬ ‫ر‬‫أضر ذلؾ بصحتو، فأصابو الضنى كالي اؿ، كلـ يعد يناـ إال غرر، كنشأت لديو عادة مقمقة‬ ‫ا ان‬ ‫ز‬‫كىي استدعاء أحد مساعدية أك السف اء إلى منزلو في منتصؼ الميؿ مف أجؿ حديث حتى‬ ‫ر‬ ‫الثالثة صباحان(ٗٓ).‬‫كلـ تكف الخشية مف االغتياؿ ىي السبب الكحيد ليذه العزلة، بؿ كجدىا مف حكـ مكيافممي‬‫(كي تقكد الرجاؿ أدر ليـ ظيرؾ)...أم ال تجمس معيـ فييابكنؾ. كلـ يعد الكز اء يركنو سكل‬ ‫ر‬‫مرتيف، األكلى عند قسـ اليميف، كالثانية عندما يغادر المنصب، كصار مف يحظى بمقابمة‬ ‫األسد ىـ أصحاب النفكذ الكبير في سكريا فقط.‬
  • 95. ‫م، ال أحد يعرؼ أيف يداكـ غدان، كمتى‬ ‫كاف لديو مكتب في بيتو كآخر في القصر الجميكر ك‬‫يصؿ؟ ال تكجد عنده عطمة أسبكعية، ككاف السف اء األجانب ينتظركف شيكر لتقديـ أك اؽ‬ ‫ر‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫اعتمادىـ لو. كلـ تعد عنده عطؿ ال زيا ات ألقارب أك أصدقاء، ككانت أداتو المفضمة في‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫الحكـ ىي الياتؼ. في السبعينيات كاف يحكـ بت أس االجتماعات، كفي الثمانينيات كاف يحكـ‬ ‫ر‬‫بالياتؼ، يبدأ االتصاؿ منو دائمان ال أحد يجرؤ عمى االتصاؿ بو ماعدا ثبلثة أك أربعة كىـ‬ ‫ك‬ ‫ىـ يتصمكف بمدير مكتبو (أبي سميـ).‬ ‫قادة األجي ة األمنية، كبقية الكز اء كرئيسيـ كغير‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫ككاف يقر كؿ يكـ ثبلثة خبلصات لؤلخبار تجيز لو بعناية، كي أس ذلؾ القسـ (جب اف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أ‬‫ككرية) المسيحي البركتستانتي، ككؿ شيء كاف يدار حسب الطريقة القديمة، ال كمبيكتر، ال‬ ‫ك‬ ‫أرشيؼ، ككاف العثكر عمى كثيقة قد يستغرؽ ثبلثة أياـ.‬‫في الثمانينيات صار في البيت األسدم طباخة كخادمة، كقد أصر األسد عمى أف يتعمـ‬‫أ الده في سكريا (!!!) ككانكا مثبلن لبللت اـ كالمثالية في تعامميـ مع المدرسيف، كيرتدكف المباس‬ ‫ز‬ ‫ك‬‫الجامعي المقرر عمى الطبلب كالطالبات. ككانت ح السائدة في البيت ىي الخجؿ كالتمسؾ‬ ‫الرك‬‫بالخمؽ القكيـ، كشدة ال الء لؤلسد، كعندما كبركا لـ يعد يركنو إال نادر، يقكؿ بشار: (كنا ل‬ ‫نر‬ ‫ان‬ ‫ك‬‫كالدنا في البيت، كلكنو كاف مشغ الن إلى درجة أف ثبلثة أياـ تمر أحيانان دكف أف نتمكف مف‬ ‫ك‬‫التحدث معو، فمـ نتناكؿ اإلفطار أك العشاء سكية، ال أذكر أننا تغدينا كعائمة كاحدة إال م ة أك‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫مرتيف في مناسبات رسمية، كنا نقضي يكمان أك يكميف في البلذقية في الصيؼ، كلكف حتى‬ ‫ىناؾ كاف كالدم ينيمؾ في العمؿ في مكتبو فبل ن اه كثير.‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫(66)‬ ‫األسد يقؼ مع إي اف‬ ‫ر‬‫يقكؿ باترؾ سيؿ ص ُٕٓ: أجر مبلمح سياسة األسد الخارجية... كانت ببل شؾ كقكفو‬ ‫أ‬‫مع إي اف الثك ة، كىا ىك األسد بطؿ القضية العربية المعاصر؛ يتحالؼ مع قكة ل غير‬ ‫كبر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عربية، بؿ كانت- كما الت- تيدد الدكؿ العربية عبر الخميج. كبالنسبة لمعالـ العربي، كحتى‬ ‫ز‬‫المحمي، كاف ق ار األسد بدعـ إي اف محير كمثير لمجدؿ كالخصكمة، كقد خمؽ ىذا التيار‬ ‫ان‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م. كبدا األسد‬‫ن اعات مع العالـ العربي، كأبرز الطابع الشاذ كالخطر نكعان ما لمنظاـ السكر‬ ‫ز‬‫ككأنو يخطك ج المسار األساسي العربي القكمي، كمع ذلؾ فقد تمسؾ ب أيو ىذا خبلؿ جميع‬ ‫ر‬ ‫خار‬ ‫تقمبات حرب الخميج، كلـ يتأثر بقمؽ اآلخريف.‬
  • 96. ‫ج مصر‬‫كانت ىناؾ أسباب است اتيجية ىامة لتحركو، كقد تشبث بيا مثؿ كامب ديفيد، كخرك‬ ‫ر‬‫مف الصؼ العربي، كيدعي أنو يعكض مصر بإي اف ضد إس ائيؿ... كلكف ليا جذكر في خمفيتو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫كأحد أبناء الطائفة العمكية.‬‫ككانت صمتو مع اإلماـ مكسى الصدر كثيقة الذم استقر في لبناف (ُٗٓٗ)، كأفتى بأف‬‫العمكية فرقة مف المسمميف الشيعة.كما أبقى الشيعة في لبناف ج ائتبلؼ كماؿ جنببلط‬ ‫خار‬ ‫م الذم دم ه األسد فيما بعد.‬ ‫ر‬ ‫اليسار‬‫عرض األسد عمى الخميني اإلقامة في سكريا، بعد أف أخرجو صداـ حسيف مف النجؼ عاـ‬‫(ُٖٕٗ)، كلكنو فضؿ ( باريز )، ل األسد أف مف أسباب دعمو لمثك ة اإلي انية أنيا ضد‬ ‫ر ر‬ ‫كير‬‫الشاه الحميؼ األكؿ إلس ائيؿ. [مع أف الشاه نفسو كاف صديقان لحافظ األسد!!!]. كفي الحقيقة‬ ‫ر‬‫كجد األسد في التحالؼ مع إي اف أفضؿ كسيمة لكبح جماح جا ه كعدكه (صداـ حسيف) مع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أنيما أبناء حزب البعث كبلىما.‬‫ىا حربان‬ ‫كمنذ دخكؿ القكات الع اقية إي اف كبداية حرب الخميج األكلى، شجبيا األسد باعتبار‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫خاطئة غير مناسبة، مف حيث زمانيا كمكانيا كاختيار العدك، ألف محاربة إي اف حماقة فيي‬ ‫ر‬‫ستنيؾ العرب، كتشغميـ عف المعركة المقدسة في فمسطيف، كحاكؿ األسد عف طريؽ السعكدية‬ ‫كاألردف إيقاؼ الحرب، كلما يئس مف إيقافيا صار يعمؿ عمى عدـ انتصار الع اؽ(ُٔ).‬ ‫ر‬‫ككاف السكفيات مسركريف ألف إي اف تخمت عف أمريكا، كرخصكا لسكريا كليبيا بيع أسمحة‬ ‫ر‬‫سكفيتية إلي اف، ككانت ىناؾ تقارير فكرية عف جسر جكم مف سكريا عبر اليكناف كبمغاريا‬ ‫ر‬‫كاالتحاد السكفياتي، كمف ليبيا عف طريؽ البحر األسكد، ككاف ىذا الجسر يستخدـ أسطكؿ‬‫الشاه الضخـ مف طائ ات البكينغ (ْٕٕ) ك(ِٕٕ) ك(َٕٕ). كفي كانكف الثاني (ُُٖٗ)‬ ‫ر‬ ‫أقامت إي اف خطكطان جكية منتظمة مع دمشؽ كط ابمس كالج ائر.‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كفي عاـ (ُٕٗٗ) بدأ متطكعكف إي انيكف يعبركف مف خبلؿ سكريا في طريقيـ إلى لبناف،‬ ‫ر‬‫كي يقاتمكا إس ائيؿ، ك احت مخاب ات األسد تنضـ إلى إي اف في القياـ بميمات تخريبية في‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عاف ما كجدت سكريا‬‫الع اؽ، أك بالتجييز بالسبلح، أك التعاكف المخاب اتي، أك الدعاية، كسر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫نفسيا منغمسة في حرب الخميج.‬‫كرد صداـ بإغبلؽ السفا ة السكرية في بغداد في آب (َُٖٗ)، كصار اإلعبلـ الع اقي يكيؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الشتائـ لؤلسد الذم سمـ القنيط ة بدكف قتاؿ (ُٕٔٗ)، كطمب كقؼ إطبلؽ النار بجبف في اليكـ‬ ‫ر‬
  • 97. ‫الثاني لحرب تشريف (ُّٕٗ)، كتدخؿ في لبناف بالتكاطؤ مع إس ائيؿ كأمريكا لذبح‬ ‫ر‬ ‫الفمسطينييف(ِٔ).‬‫كمع استم ار الحرب صرت تشاىد في دمشؽ أعدادان كبي ة مف النساء اإلي انيات بعباءاتيف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫السكد، مف أ امؿ كأميات القتمى، يتكجيف إلى قبر السيدة زينب حفيدة الرسكؿ صمى اهلل عميو‬ ‫ر‬‫كسمـ، كلما قاـ عمي أكبر اليتي كزير جية إي اف بزيا ة دمشؽ في أس السنة (ُُٖٗ)،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫خار‬ ‫ك‬‫م، فأصيب بصدمة كىك ل المبلىي الميمية التي تحتفؿ‬ ‫ير‬ ‫كفي الفندؽ كاف يتابع التمفزيكف السكر‬‫ج الخفيؼ، عندما‬‫في آخر السنة بالعربدة ك ح الصاخب، كشعر المسؤكلكف السكريكف بالحر‬ ‫المر‬‫افتتح اليتي جمسة المحادثات في صباح اليكـ التالي بشف حممة عنيفة ضد ال اقصات شبو‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫م.‬‫العاريات، المكاتي شاىدىف عمى شاشة التمفزيكف السكر‬‫كمع استم ار الحرب أت إس ائيؿ في تجا ة السبلح مع إي اف فرصة إلقامة عبلقة سرية مع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫المشايخ، كفي (َُٖٗ) استأنؼ بيجف بصمت كىدكء بيع معدات عسكرية إلي اف، بدءان مف‬ ‫ر‬ ‫قطع غيار الطائ ات (ؼ ْ) المقاتمة.‬ ‫ر‬‫كتبيف أف كثير مف المعمكمات المخاب اتية التي شجعت صداـ عمى غزك إي اف، كانت تأتي‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ان‬‫مف إس ائيؿ، كخبلصتيا أف إي اف في حالة فكضى، كقد أعدمت مائة ضابط، كسرحت ألكفان،‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م الجديد، كظف صداـ أنو يستطيع اإلطاحة بالخميني‬‫كالجيش الباقي مشتبؾ مع الحرس الثكر‬‫ع كاحد فقط، نتيجة المعمكمات التي سربتيا لو إس ائيؿ،كي تشغؿ أكير عدكيف ليا‬ ‫ر‬ ‫خبلؿ أسبك‬‫ببعضيما، ككاف ذلؾ، ككنا نبلحظ أف أمريكا (يعني إس ائيؿ)كانت تريد أف تستمر الحرب‬ ‫ر‬ ‫كيبقى الكضع (ال غالب ال مغمكب).‬ ‫ك‬‫كاستمرت سكريا األسد كاس ائيؿ تتسابقاف عمى كسب كد ثك ة إي اف، كبذلؾ امتد الص اع‬ ‫ر‬ ‫ر ر‬ ‫ر‬‫العربي اإلس ائيمي إلى الخميج، فإس ائيؿ تأمؿ أف تؤدم مبيعات األسمحة إلي اف إلى إقامة تماثؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كاتفاؽ في المصالح بينيما، أما سكريا ل أنو يجب احتضاف الثك ة اإلي انية كحميؼ - غـ‬ ‫ر‬ ‫ر ر‬ ‫فتر‬ ‫الضغط العربي - كالمؤسسات السنية كخاصة في الجزي ة العربية كالدكؿ الخميجية.‬ ‫ر‬
  • 98. ‫:‬ ‫(36)‬ ‫حرب األخويف حافظ ورفعت‬‫في (ُٖ/ُُ/ُّٖٗ) نقؿ األسد إلى العناية المشددة الضط اب في نبضات قمبو، كاف‬ ‫ر‬‫م منذ زمف طكيؿ، كتفاقـ بسبب حبو لمحمكل، كقد أضر بصحتو عدـ انتظاـ‬‫يشكك مف السكر‬‫الغذاء، كنقص في اليكاء الطمؽ، كطكؿ الجمكس عمى الكرسي، كباإلجماؿ السبب الحقيقي ىك‬‫ىاؽ. كأعطاه األطباء مسكنات قكية ليجبركه عمى الرحة. كأصيب المقربكف منو بالذعر‬ ‫ا‬ ‫اإلر‬ ‫ألنيـ فجأة أصبحكا ببل قائد(ْٔ).‬‫كأعمنت الصحؼ أنو م عممية ائدة دكدية، لكف عاف مانبش الصحفيكف أنو أ اليا منذ‬ ‫ز‬ ‫سر‬ ‫ز‬ ‫يجر‬ ‫م سافر.‬ ‫ان‬ ‫عشريف عامان، كاتضح كذب اإلعبلـ السكر‬‫كافترض أنو استيدؼ بيجكـ غادر خفي، فبدؿ جميع طاقـ الخدمة معو: الطباخكف كالخدـ‬‫كالممرضات، بؿ غير أثاث المنزؿ أيضان. كفي (ِٕ/ُُ/ُّٖٗ) ظير عمى التمفزيكف يفتتح‬ ‫جسر في دمشؽ.‬ ‫ان‬‫أمضى رفعت ثبلثة أياـ في المشفى مع أخيو ببل نكـ، كقد صعؽ لمرض أخيو، كمف سري ه‬‫ر‬‫أرسؿ حافظ األسد أمر بتشكيؿ لجنة سداسية مف: مشارقة، خداـ، األحمر، الشيابي، الكسـ،‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫كطبلس. لتدير البمد في غيابو، كالغريب أنو لـ يجعؿ أخاه رفعت كاحدان منيـ.‬‫كاتجو قادة البمد العسكريكف إلى رفعت بحثان عف قيادة، ألنيـ ركا أنو أفضؿ مف يحمي‬ ‫أ‬‫النظاـ، باعتبا ه شقيؽ األسد، كقد انتصر عمى اإلخكاف المسمميف، أكبر خطر داخمي، كركا فيو‬ ‫أ‬ ‫ر‬ ‫أنو سكؼ يخمؼ أخاه، كيبقى كؿ منيـ في مكانو.‬‫كلـ يكافؽ كبار الضباط عمى ى الء الستة، الذيف لـ يركا فييـ سكل مكظفيف تنفيذييف‬ ‫ؤ‬‫مكىكبيف، كليسكا دعائـ لمنظاـ. كبناء عمى تحريضيـ قاـ الشيابي كخداـ بزيا ة رفعت، ليخبركه‬ ‫ر‬‫أف رجبلن مثمو ال يمكف إبعاده في مثؿ تمؾ المحظات، عف المجالس الحاكمة في البمد، أما‬ ‫رفعت فقاؿ إنو يمتثؿ غبات الرئيس الذم لـ يجعمو أحد الستة.‬ ‫لر‬‫كلكف عاف ما اقتنع رفعت معيـ، ثـ عقد اجتماعان كامبلن لمقيادة القطرية لـ يغب عنو سكل‬ ‫سر‬‫حافظ األسد ككزير إعبلمو أحمد اسكندر الذم كاف عمى ف اش المكت. كقررت القيادة القطرية‬ ‫ر‬ ‫أف تجعؿ مف نفسيا بديبلن عف المجنة السداسية، ككانت ىذه طريقة أنيقة متقنة لجمب رفعت.‬‫كلما عمـ األسد كىك في النقاىة سخط سخطان شديدان، ألف أم انح اؼ عف الطاعة الكاممة‬ ‫ر‬‫الخالية مف أم تساؤؿ كاف يثير شكككو(ٓٔ). فاستدعى كبار ضباطو ككبخيـ عمى االبتعاد‬
  • 99. ‫عف تنفيذ غباتو الصريحة، كبذلؾ فتحكا الباب ألخطار غير متكقعة: أكلـ يركا أف دفع رفعت‬ ‫ر‬ ‫إلى المقدمة كاف خطة أميركية سعكدية إل احتو عف الحكـ (ٔٔ)؟‬ ‫ز‬‫كلما مرض حافظ في نكفمبر (ُّٖٗ)، كتجمع الضباط حكؿ رفعت، فجأة ظيرت في كؿ‬‫مكاف في العاصمة دمشؽ، صك ة لرفعت تظي ه في أكضاع قيادية آم ة كقد ارتدل م‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫المظمييف.‬‫يكبر حافظ رفعت بسبع سنيف، ككاف غـ أخاه المتمرد األصغر عمى احت امو، ككاف رفعت‬ ‫ر‬ ‫ير‬‫يشبو حافظ في البنية الجسدية القكية، كالذكاء البلمع، كلكنو يختمؼ في أنو أكثر ضحكان مف‬‫حافظ، كمياؿ لممتع كمندفع، ككريـ إلى حد اإلف اط، كبينما انيمؾ حافظ بكرسيو مشغ الن في‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫شؤكف الدكلة كميان، انيمؾ رفعت في بناء س ايا الدفاع، كجنكد مخمصيف لو، ككاف رفعت يمار‬ ‫ر‬‫س سمطات مطمقة، كقد ل ىك كأصدقاؤه الحميمكف، كما كاف يذىب في ميمات سرية إلى‬ ‫أثر‬‫األصدقاء كاألعداء عمى السكاء، كيشترؾ في مشاريع ل يحيط بيا الظبلـ كالضباب في‬ ‫أخر‬ ‫عالـ السياسة كالتجا ة في الببلد العربية(ٕٔ).‬ ‫ر‬‫أما دكر رفعت في تثبيت نظاـ أخيو حافظ فيعرفو القاصي كالداني، منذ شباط (ُٔٔٗ) في‬‫إ احة أميف الحافظ كعم اف، كفي (ُٗٔٗ) في التخمص مف عبدالكريـ الجندم، كالتخمص مف‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫صبلح جديد كزمرتو القكية (َُٕٗ)، ثـ سحؽ التمرد اإلسبلمي (ُُٖٗ ُِٖٗ). كأصبحت‬‫س اياه جيشان قكامو خمسة كخمسكف ألفان معظميـ مف العمكييف، كعنده أحدث الدبابات (ت-‬ ‫ر‬‫ج أربع نساء‬‫م. كتزك‬‫ِٕ)، كأسطكؿ مف المركحيات، كليـ ركاتب متمي ة عف الجيش السكر‬ ‫ز‬ ‫كأنجب سبعة عشر كلدان، ماعدا البنات.‬‫كاف حافظ األسد كزكجتو (أـ باسؿ) المتحفظة كالمؤث ة، ىاف طريقة أخيو رفعت في‬ ‫ر يكر‬‫ل بيتان في أمريكا بمميكف د الر أمريكي(ٖٔ). ككاف ال يثؽ‬ ‫ك‬ ‫الحياة، ككاف ينتقد أخاه الذم اشتر‬ ‫ىما.‬ ‫بصداقات رفعت مع ياسر عرفات كالممؾ الحسف ممؾ المغرب، كغير‬‫كقعت ميمة (احتكاء رفعت) عمى عاتؽ الجن االت الذيف أتكه في مرض حافظ يبايعكنو،‬ ‫ر‬‫كلكنيـ بدلكا الءىـ كرجعكا لما شفي حافظ(ٗٔ)، كمف الكاضح أنيـ يركف رفعت خمفان لحافظ‬ ‫ك‬‫كليس بديبلن عنو، كلما كبخيـ حافظ كفيمكا قصده انقمبكا عمى أنفسيـ، كمعظميـ مف العمكييف‬‫كىـ (عمي دكبا، كمحمد الخكلي، كفؤاد عبسي، كمحمد ناصيؼ (كىك مف القميميف الذيف‬‫يتصمكف ىاتفيان بحافظ األسد)، كبشكؿ عاـ كاف منافسك رفعت باإلضافة لمف ذكر: عمي حيدر‬‫م، كعدناف األسد (ابف عـ‬‫قائد الكحدات الخاصة، كعدناف مخمكؼ مف قادة الحرس الجميكر‬
  • 100. ‫حافظ) قائد س ايا الص اع، كالجن اؿ شفيؽ فياض، كالجن اؿ إب اىيـ صافي، كالجن اؿ عمي‬ ‫ر‬ ‫ر ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أصبلف، كاف ى الء ىـ الجن االت الذيف تجمعكا حكؿ رفعت أكؿ األمر، ثـ انقمبكا ضده،‬ ‫ر‬ ‫ؤ‬ ‫كالذيف بدأكا في مطمع عاـ (ُْٖٗ) يناكركف إليقافو عند حده.‬‫كفي (ِّشباط ُْٖٗ) بعد استقباؿ أحد األم اء في مطار دمشؽ، مف قبؿ أنصار رفعت‬ ‫ر‬‫استقباالن يفكؽ الترحيب الرسمي لمكسـ رئيس الكز اء؛ أمر األسد رئيس األركاف حكمت الشيابي‬ ‫ر‬‫أف يقكـ بتسريح العقيد سميـ بركات مدير أمف رفعت، ككاف األسد يريد أف يتـ خركجو في‬‫نصؼ ساعة، كناشد بركات رفعت أف يحميو، كتحدث رفعت مع الشيابي ىاتفيان ليطمب ميمة‬‫ىا (ْٖ) ساعة، كلكف الشيابي رفض كقاؿ: أكامر الرئيس كاضحة جدان. كلكف بركات رفض‬ ‫قدر‬‫التخمي عف منصبو، كىنا ع عمي دكبا إلى ثكنة بركات فاقتحميا بمفرده كدكنما سبلح،‬ ‫سار‬‫كانقض عمى بركات كجرده مف مسدسو الذم كاف ح بو، ثـ صفعو عمى كجيو كاقتاده بعيدان.‬ ‫يمك‬ ‫كبعد بضع ساعات تمكف رفعت مف الكصكؿ إلى األسد عمى الياتؼ، فسألو:‬ ‫ماذا فعمتـ (بزلمتي) بركات!!؟ فرد األسد باقتضاب:‬ ‫أعتقد أننا أعدمناه. كلماذا تفعمكف ذلؾ؟‬ ‫لقد أمرت بنقمو، كلكنو رفض أف يذىب.‬ ‫كبعد ألم عثر رفعت عمى بركات في السجف، فأمف إطبلؽ س احو كدبر لو كظيفة مدنية.‬ ‫ر‬‫كأرسؿ رفعت أخاه جميبلن ليشفع لو عند حافظ، كلكف حافظ قاؿ: أنا أخككـ األكبر الذم أنتـ‬ ‫مدينكف لو بالطاعة، ال تنسكا أنني أنا الذم صنعتكـ جميعان.‬‫كفي (ِٗ/ِ/ُْٖٗ) عقدت القيادة القطرية جمسة طارئة، كتقرر تعييف ثبلثة نكاب لرئيس‬‫الجميكرية كىـ: عبدالحميـ خداـ (عدك رفعت)، كالدكتكر رفعت نفسو(َٕ)، ىير مشارقة،‬ ‫كز‬‫م إلى العقيد محمد غانـ، كلكف رفعت جمع‬‫كنقمت إم ة س ايا الدفاع بمكجب مرسكـ جميكر‬ ‫ر ر‬‫الضباط كطمب منيـ انتخاب خمؼ لو فاختاركا معيف ناصيؼ ( ج تماضر رفعت األسد)، أما‬ ‫زك‬ ‫غانـ فقد تنازؿ مف تمقاء نفسو.‬‫كىكذا استمر الضغط عمى رفعت مف أكاخر عاـ (ُّٖٗ)، كحتى آذار (ُْٖٗ) حيث تـ‬‫ع‬‫نقؿ كاعتقاؿ العديديف مف أنصا ه المكاليف لو، كقيؿ أعدـ بعضيـ. [كيدخؿ ىذا في مكضك‬ ‫ر‬ ‫حافظ األسد ضد العمكييف].‬
  • 101. ‫كفي (َّ/ّ/ُْٖٗ) لـ يستطع رفعت أف يتحمؿ أكثر فأمر س ايا دفاعو بالتحرؾ نحك‬ ‫ر‬‫دمشؽ، كاالستيبلء عمى السمطة، فتحركت دباباتو إلى داخؿ العاصمة، كتمركزت سرية دبابات‬‫عند دكار كفر سكسة ج مبنى قيادة المخاب ات العامة، حيث كاف بإمكانيا قصؼ المدينة،‬ ‫ر‬ ‫خار‬‫كاحتمت دبابات ل الحدائؽ عند الشي اتكف كقصر الضيافة الجديد، عت األلغاـ أيضان،‬ ‫كزر‬ ‫ر‬ ‫أخر‬ ‫كطكقت فرقة مشاة القيادة القطرية.‬‫عة حشد شفيؽ فياض دباباتو عمى طكؿ النير في المعرض، كانتشرت قكات المغاكير‬‫كبسر‬‫التابع ة لعمي حيدر، ك ج المدنيكف مف بيكتيـ الكاقعة في مناطؽ االقتتاؿ المحتممة، كصعد‬ ‫أخر‬ ‫الممحقكف العسكريكف عمى األسطح ي اقبكف بالمناظير التحركات.‬ ‫ر‬‫في اليكـ الذم سبؽ زحؼ رفعت أحضر حافظ أمو (تجاكزت الثمانيف)، مف القرداحة بطائ ة‬‫ر‬‫خاصة، لتبقى في منزؿ رفعت، ككاف يعرؼ أنيا ال ت اؿ تمارس تأثير قاىر عمى طفميا‬ ‫ان‬ ‫ان‬ ‫ز‬ ‫األصغر.‬‫م الكامؿ، كاتجو بالسيا ة مع كلده باسؿ فقط، بدكف حرس ال‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫كلبس األسد م العسكر‬ ‫الز‬‫م افقيف [عمى ذمة طبلس]، عبر الشك ع غة المكحشة، إلى مكاقع أخيو المحصنة جيدان في‬ ‫ار الفار‬ ‫ر‬‫ضاحية الم ة السكنية، حيث يقع منزؿ رفعت كمقر قيادة س ايا الدفاع. ككاف رفعت قد كضع‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫دبابات في البساتيف المجاك ة كعمى طكؿ الطريؽ الرئيسي، كنصب مدفعية عمى جبؿ قاسيكف‬ ‫ر‬‫المطؿ عمى المدينة. كفي الطريؽ لتحدم ىذه القكة المرك ة تكقؼ حافظ األسد عند دكار كفر‬ ‫ز‬ ‫سكسة المميء بدبابات رفعت، كأمر الضابط المسؤكؿ أف يعكد إلى ثكنتو.‬ ‫كفي منزؿ رفعت في الم ة كقؼ األخكاف آخر األمر كجيان لكجو فقاؿ حافظ:‬ ‫ز‬ ‫أتريد أف تقمب النظاـ!!؟ ىا أنذا. أنا النظاـ.‬‫كدار بينيما جداؿ عاصؼ طيمة ساعة. كلكف األسد في دك ه كأخ أكبر، كمع كجكد كالدتو‬ ‫ر‬‫في البيت، لـ يكف ليفشؿ في كسب الن اع، فاختار رفعت أف يقبؿ تعيد أخيو بأف مصالحو‬ ‫ز‬‫كأرصدتو سكؼ تحترـ. كأذعف ألخيو كما كاف يفعؿ أياـ شبابيما. كنقؿ أصدقاء رفعت فيما بعد‬ ‫أنو قاؿ: إف قر ه بترؾ القتاؿ كاف أعظـ غمطة ارتكبيا في حياتو.‬ ‫ار‬‫كبعد.. طاؼ حافظ األسد عمى كحدات رفعت المنتش ة في منطقة الم ة ك ىا باالنص اؼ.‬ ‫ر‬ ‫ز أمر‬ ‫ر‬ ‫كبعد يكـ أك يكميف تنفس الناس الصعداء. كىـ يركف اختفاء الدبابات مف شك ع دمشؽ.‬ ‫ار‬‫كفي حفمة عشاء صنعيا رفعت لحكالي خمسمائة مف ابطة الخريجيف، التي حميا حافظ‬ ‫ر‬‫األسد قاؿ رفعت (إف أخي لـ يعد يحبني، كعندما ي اني يكشر، كأنا لست عميبلن أمريكيان أك‬ ‫ر‬
  • 102. ‫(...)، كلما اتصمت باألمير (...) كاف ذلؾ مف أجؿ الحصكؿ عمى الماؿ، ككنت أعمؿ مف‬‫أجؿ سكريا. لك كنت أحمقان لكاف باستطاعتي أف أدمر دمشؽ كميا، كلكنني أحب ىذا المكاف،‬‫لقد كاف رجالي ىنا طيمة ثمانية عشر عامان، كقد اعتاد الناس عمينا، كىـ يحبكننا (!!!!) كاآلف‬‫ج(ُٕ). ككاف رفعت يعارض‬‫يريد ى الء (يقصد كحدات عمي حيدر ) أف يطركدنا إلى الخار‬ ‫ؤ‬ ‫سياسات أخيو حافظ في عدة أمكر منيا:‬ ‫ُ اعتماد سكريا أكثر مف البلزـ عمى السكفيات، كبعدىا عف أمريكا.‬ ‫ي‬ ‫ِ تكرط سكريا في لبناف.‬ ‫ّ يعارض دعـ المنشقيف عف فتح مثؿ أبي مكسى كأبي نضاؿ.‬‫ْ كيعارض التحالؼ مع إي اف كيقكؿ ماذا يختمؼ ى الء عف اإلخكاف الذيف قاتمناىـ في‬ ‫ؤ‬ ‫ر‬‫سكريا، كيؼ يمكف لمنظاـ أف يتبع سياسة في حماة ك ل مختمفة عنيا في طي اف!!؟ ىؿ كاف‬ ‫ر‬ ‫أخر‬ ‫الص اع ضد اإلخكاف المسمميف صكريان أـ عقائديان !!!؟‬ ‫ر‬‫ج فقط. كفي‬‫كيقكؿ رفعت: إننا نتحدث عف الحرية، كلسنا أحرر إال في أف نأكؿ كنتزك‬ ‫ا ان‬‫(ِٖ/ٓ/ُْٖٗ) أرسمت طائ ة محممة بسبعيف مف كبار الضباط (!!!) إلى مكسكك لفت ة تيدأ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫فييا النفكس، ككاف مف بينيـ رفعت األسد، كلما أعمف بعضيـ خكفو عمى النظاـ قاؿ لو حافظ:‬ ‫ال تخافكا عمى النظاـ بؿ خافكا عمى أنفسكـ.‬‫ثـ تـ استدعاؤىـ جميعان ماعدا رفعت، كفي (ٓ/ٔ) كصؿ رفعت إلى جنيؼ، ككاف ي افقو‬ ‫ر‬‫أكثر مف مائة، كقيؿ مائتيف مف ح اسو كمساعديو، كىذه حاشية باىظة التكاليؼ تكفؿ القذافي‬ ‫ر‬ ‫ج.‬‫بتمكيميا كي يبقى رفعت في الخار‬‫كفي أيمكؿ (ُْٖٗ) انتقؿ رفعت مع بقية طاقمو- بعد أف عاد الكثير منيـ إلى سكريا -إلى‬‫فرنسا. كظؿ رفعت محتفظان بمقب (نائب رئيس الجميكرية )، كفي (ِٔ/ُُ) ار رفعت دمشؽ،‬ ‫ز‬‫م، كركع كقبؿ يد أخيو، كلكف أخاه لـ يسامحو(ِٕ). كمنع مف زيا ة س ايا‬ ‫ر ر‬ ‫ك ار القصر الجميكر‬ ‫ز‬‫م (يناير ُٖٓٗ)، كحض ه رفعت ألنو عضك قيادة قطرية، تعرض‬ ‫ر‬ ‫الدفاع، كفي المؤتمر القطر‬‫رفعت لكثير مف النقد كاليجكـ، ككاف بمثابة مف يقؼ في قفص االتياـ، كفي ىذا المؤتمر‬‫منحت الصبلحية لحافظ األسد كي يعيف المجنة المركزية كيفما يريد، التي تنتخب القيادة‬ ‫القطرية. كبعد ثبلثة أسابيع انتخب حافظ رئيسان لمجميكرية لمم ة الثالثة بنسبة (ٕٗ1ٗٗ).‬ ‫ر‬‫كفي مايك (ُٖٔٗ) قاـ رفعت بزيا ة غير معمنة لبريطانيا، كقد سبقو أربعة مف ح اسو‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الشخصييف مسمحيف يحممكف جكا ات سفر مغربية، كىبطت بعدىـ طائرتاف خاصتاف تحمبلف‬ ‫ز‬
  • 103. ‫رفعت كأف اد عائمتو (زكجاتو كأ الده الصغار)، كالخدـ كالحشـ كرجاؿ األمف ككاف مجمكعيـ‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫أربعيف شخصان معظميـ يحمؿ جكا ات سفر مغربية.‬ ‫ز‬ ‫باسؿ حافظ األسد:‬‫كلد باسؿ في (ِّ/ّ/ُِٔٗ)، كىك المكلكد الثاني بعد ل، درس اليندسة، ثـ ع في‬ ‫تطك‬ ‫بشر‬‫الجيش ككصؿ إلى رتبة ائد، كجمع عدة ميا ات كما يتضح مف اليامش الم افؽ، ككاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م، كقد كضح أف كالده يعده لمخبلفة بعده، فصار يسممو بعض‬‫ضابطان في الحرس الجميكر‬‫ة الفساد ىـ أعمامو رفعت كجميؿ كأ الدىـ، كقطع‬ ‫ك‬ ‫الممفات مثؿ ممؼ مكافحة الفساد، ككاف أباطر‬‫شكطان في مكافحة ى الء الذيف كانكا يتاجركف بالمخد ات عمى مستكل دكلي، كفجأة أعمف في‬ ‫ر‬ ‫ؤ‬‫دمشؽ عف كفاتو في حادث سيا ة، كلكف بعض األنباء أشارت إلى مكتو في لبناف عمى يد أ الد‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫عمو رفعت أك جميؿ الذيف ناصبكه العداء ألنو أخذ مكاف رفعت. ألنو كافحيـ في حممة‬ ‫ك‬ ‫مكافحة الفساد، كمبلحقتيـ في تيريب المخد ات.‬ ‫ر‬‫كيركم أحد أطباء األسد أنيـ أحضركه إلى جثماف باسؿ، فبكى بكاء مر كقاؿ: حسبنا كؿ‬ ‫ان‬ ‫الحسابات، إال المكت لـ نحسب حسابو.‬ ‫وفاة األسد‬‫منذ أف دخؿ المستشفى في أكاخر (ُّٖٗ)، تتالت اإلشاعات عف مكت حافظ األسد، كعف‬‫مرضو سرطاف الدـ، كأنو بحاجة إلى تغيير دمو بيف الحيف كاآلخر، كصار يزداد عزلة كانطكاء‬ ‫عمى نفسو، كخاصة بعد مكت كلده باسؿ الذم كاف يعده ليخمفو في الرئاسة.‬‫كأخير كفي (َُ/ٔ/َََِـ) تكفي حافظ األسد، كأزيح عف سكريا كابكس كبير جدان، كقد‬ ‫ان‬‫ميد الخبلفة لكلده بشار الذم قطع د استو في طب العيكف ببريطانيا، بعد مكت باسؿ كجيء‬ ‫ر‬‫بو إلى دمشؽ، كأدخؿ في الكمية العسكرية، كخبلؿ سنة أك سنتيف صار ائدان في الحرس‬ ‫ر‬‫م خبلؿ ربع ساعة مف قبؿ مجمس الشعب ليصبح عمر‬‫م، ثـ عدؿ الدستكر السكر‬‫الجميكر‬ ‫رئيس الجميكرية ال يقؿ عف أربع كثبلثيف سنة.‬‫م الك اثي كما‬ ‫ر‬ ‫كبكيع بشار، ليخمؼ كالده، كنشأ ع جديد مف األنظمة الحاكمة كىك الجميكر‬ ‫نك‬ ‫حصؿ في سكريا، كقد يحصؿ في ىا مف الجميكريات العربية.‬ ‫غير‬
  • 104. ‫خاتمة:‬‫بعد أف لخصت معظـ كتاب (باترؾ سيؿ) الص اع عمى الشرؽ األكسط، كىك بمثابة ترجمة‬ ‫ر‬‫لحياة حافظ األسد، أقكؿ معظمو كليس كمو، حيث كنت أتجنب التحميبلت السياسية التي شغمت‬‫أكثر مف ثمث الكتاب، ككنت أقمب حتى إذا كجدت اسـ (األسد) بدأت أقر بالتفصيؿ كأضع‬ ‫أ‬ ‫الخطكط تحت ما أ اه ىامان.‬ ‫ر‬ ‫بعد ىذه الرحمة مع الكتاب، تكلد في ذىني بعض األسئمة كاألجكبة كىاىي:‬‫ُ حافظ األسد شخص أعطاه اهلل بسطة في الجسـ، كفي الذىف، كاستطاع أف ينيب مف‬‫أمكاؿ السكرييف كالعرب كاإلي انييف، حتى صار مف أثرياء العالـ، كقاد سكريا كلبناف‬ ‫ر‬‫كالفمسطينييف إلى التيمكة، كترؾ آثار سكؼ تبقى إلى ما شاء اهلل حيث ال يقدر عمى إ التيا إال‬ ‫ز‬ ‫ان‬ ‫اهلل .‬‫ِ يتضح مبدأ (غمز عمى اليسار كاذىب يميف) بشكؿ جمي في مسيرتو، كىذه بعض‬ ‫ي ِّ‬ ‫األمثمة:‬‫ح بأنو حريص عمى مصمحة الفبلحيف، كلكنو عندما استمـ الرئاسة حرص‬‫ُ. يعتقد كيصر‬ ‫عمى مصمحة بعض التجار، بعد أف أدرؾ أف استق ار الحكـ يمزمو رضى التجار.‬ ‫ر‬‫ِ. ىك كجميع الحكاـ أمثالو تاجركا بقضية فمسطيف، كبعد استبلمو الرئاسة دخؿ لبناف كذبح‬ ‫الفمسطينييف.‬‫ّ. أمضى عم ه ينادم ضد اإلمبريالية كضد أمريكا،كنشأ كد بينو كبيف كيسنجر، كدخؿ‬ ‫ر‬ ‫لبناف بيندسة كيسنجر، كمكافقة أمريكا كاس ائيؿ.‬ ‫ر‬ ‫ْ. يظير أماـ العمكييف أنو يناضؿ مف أجميـ، ال أحد يصدؽ أنو عمؿ ضدىـ.‬ ‫ك‬‫ّ يتضح أف جده سميماف مجيكؿ، ال يعرفكف لقبو، لذلؾ لـ يقؿ لنا (باترؾ سيؿ) سميماف‬ ‫ك‬ ‫عة).‬‫مف، بؿ حصؿ عمى لقب (الكحش) مف حمبة المصار‬ ‫ى‬‫ْ تعمـ كالده عمي سميماف األسد، ككاف مشتركان في جريدة تصمو بالبريد إلى القرداحة، ككاف‬‫الشخص الكحيد الذم يممؾ ( خارطة لمعالـ ) يعمقيا في غرفة النكـ، ككاف ح عمييا سير‬ ‫يشر‬‫الحرب العالمية الثانية، أيف تعمـ !!؟؟ كمتى !!؟؟ عممان أف أ الده الثمانية األكؿ فاتيـ التعميـ‬ ‫ك‬‫لعدـ كجكد مدرسة في القرداحة، حتى حافظ نفسو فاتتو سنتاف، كدخؿ المدرسة في الثامنة كليس‬‫السادسة لعدـ كجكد مدرسة في القرداحة، فأيف تعمـ عمي سميماف األسد؟ كمتى؟ كىذا جعمو يقفز‬
  • 105. ‫السمـ االجتماعي مف رجؿ ابف الجئ، إلى كجيو مف كجياء القرداحة، حيث طمب منو كجياء‬ ‫ٌ‬ ‫عة إلى لقب (األسد).‬‫القرداحة تغيير لقب (الكحش ) الذم اكتسبو أبكه مف حمبة المصار‬‫ٓ سافر حافظ األسد ثبلثة أياـ كىك في رتبة مبلزـ إلى لندف، استقبمو فييا كزير الدفاع‬‫البريطاني، برفقة اثنيف مف زمبلئو، بحجة تحميبلت طبية، كقد فارؽ زمبلءه ثبلثة أياـ كاممة،‬‫كتركيـ في الفندؽ، كما كدعو كزير الدفاع البريطاني إلى المطار(ّٕ). ثـ ار بريطانيا – كما‬ ‫ز‬‫يقكؿ سيؿ- في ديسمبر ُٓٔٗ كمكث فييا ثبلثة أشير، رجع يكـ (ِّ/ِ/ ُٔٔٗ)، خبلؿ‬‫المعركة، ككاف السبب الظاىر ىك العبلج مف آالـ في الظير كفي الرقبة، كىذا التبرير غير‬‫مقنع، فقد ترؾ الببلد في مرجؿ يغمي، كالص اع قائـ بيف القيادة القكمية كالقطرية، كمف يصدؽ‬ ‫ر‬‫أف العبلج يتطمب ذلؾ السفر، ككاف قائدان لمقكل الجكية، كبعد شباط – أم بعد عكدتو مف لندف‬‫مباش ة ؛ رفع إلى رتبة لكاء كصار كزير لمدفاع، ككاف بإمكانو كىك قائد القكل الجكية إحضار‬ ‫ان‬ ‫ر‬‫الطبيب كالجياز الذم يمزمو إلى مكتب عممو، كلكف ىذا السفر كاإلقامة ىناؾ مف أس ار حياتو‬ ‫ر‬ ‫المكتكمة.‬‫ٔ ركل أحد زمبلء محمد رباح الطكيؿ، كىك األخ أبك بدر الذم تكفي في الرياض (‬‫ََِٗ) يرحمو اهلل ،مدرس مف جماعة اإلخكاف المسمميف، التقى مع محمد رباح الطكيؿ في‬‫م، ككبلىما معتقؿ، في السبعينات، كتحدث الزميبلف القديماف مع بعضيما‬‫سجف الم ة العسكر‬ ‫ز‬‫كقاؿ محمد رباح الطكيؿ مكصيان زميمو اإلخكاني: سمـ لي عمى كالدتي، لما ج، كطمنيا‬ ‫تخر‬‫عني، كقؿ ليا صحتي جيدة كالحمد هلل، التقمؽ عمي. فأجابو اإلخكاني: سبحاف اهلل، أنا كأنت‬ ‫ك‬‫في السجف، كأنت البعثي الكزير، تظف أف ج عني قبمؾ !!!؟ فأجاب محمد رباح الطكيؿ: أنا‬ ‫يفر‬‫لف ج عني، كسكؼ أمكت في السجف، كسكؼ ح لؾ لماذا؟ كي تصدؽ، ككي تحفظ ىذه‬ ‫أشر‬ ‫يفر‬‫الشيادة لمتاريخ، أنا شاىد عمى جريمة العصر، كسكؼ أمكت في السجف، كى الء الرفاؽ معي،‬ ‫ؤ‬ ‫كمنا سنمكت في السجف، ألننا شيداء عمى جريمة العصر!!!؟‬‫قاؿ المدرس اإلخكاني: كما ىي جريمة العصر!!؟ أجاب محمد رباح الطكيؿ: في عاـ‬‫(ُٔٔٗ) حضر مف ال اليات المتحدة األمريكية كفد مف الييكد الصياينة األمريكاف، ككصمكا‬ ‫ك‬‫إلى دمشؽ ألنيـ يحممكف جكا ات سفر أمريكية، كجنسياتيـ أمريكية أيضان، ككميـ مف كبار‬ ‫ز‬‫ىـ ىضبة الج الف، أك نبيعيا‬ ‫ك‬ ‫أثرياء العالـ، جاءكا يعرضكف عمينا في القيادة القطرية أف نؤجر‬‫كنطمب الثمف الذم نريد !!!كرفض ىذا الطمب باإلجماع مف القيادة القطرية، كسافر الكفد إلى‬‫بيركت تمييدان لعكدتو إلى كاشنطف، كفي بيركت لحقيـ، كزير الدفاع يكمذاؾ حافظ األسد،‬
  • 106. ‫كتعيد ليـ بتسميميـ الج الف، كتعاقدكا عمى أف يساعدكه بكاسطة المخاب ات المركزية األمريكية‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫عمى استبلـ الحكـ في سكريا، ثـ تثبيت حكمو فييا، كتعيد ليـ بتسميـ الج الف، كحصؿ عمى‬ ‫ك‬‫سمفة مقدمان، كبقية الدفع عند االستبلـ...كىكذا كانت حرب (ُٕٔٗ) كما عرؼ العالـ كمو أنيا‬‫ل الحرب..‬‫(استبلـ كتسميـ). ككمكـ تعرفكف إذاعة بياف سقكط القنيط ة، ككمكـ تعرفكف مجر‬ ‫ر‬‫الحرب الخيانة، التي اعتقمنا نحف عندما قررت القيادة القطرية تنحية حافظ األسد عف كز ة‬‫ار‬‫الدفاع، كمصطفى طبلس عف رئاسة األركاف، كىذا أقؿ ما يجب فعمو لنحفظ ماء كجو الحزب،‬‫فكانت النتيجة كما ل، الحركة التصحيحية التي اعتقؿ فييا حافظ األسد رفاقو أعضاء القيادة‬ ‫تر‬ ‫كزجيـ في السجف، كلف يخرجكا إال أمكاتان كما أعتقد. (انتيى كبلـ رباح الطكيؿ).‬‫[كاألغمب أنو ىا لمصياينة لمدة ثبلثيف عامان]. كقد الحظنا في عاـ (ُٕٗٗ) أم بعد‬ ‫أجر‬‫ثبلثيف عامان عمى حرب حزي اف حيث سممت الج الف لمصياينة، الحظنا حافظ األسد يجتمع‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫كحده مع كمينتكف في جنيؼ، مدة ساعات، كيخمف بعض السياسييف أف الصياينة ممثميف‬‫بكمينتكف عرضكا عميو تمديد المدة ثبلثيف سنة ل، أك حتى إشعار آخر مقابؿ مساعدة حافظ‬ ‫أخر‬ ‫م لكلده بشار.‬‫األسد عمى تكريث الحكـ الجميكر‬‫كقد الحظنا (مادليف أكلب ايت) كزي ة الخارجية األمريكية يكمذاؾ؛ تحضر جنا ة حافظ األسد،‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كتجتمع ببشار بضع ساعات عمى انف اد كذلؾ، ال تغادر دمشؽ إال بعد أف اطمأنت عمى‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫م العاشر لحزب البعث (ََِٓ)‬‫تثبيت بشار خمفان لحافظ األسد، كما ظير في المؤتمر القطر‬ ‫أف مصطمح الج الف لـ يذكر في ىذا المؤتمر البتة.‬ ‫ك‬‫آخر تحميؿ لشخصية حافظ األسد عندم أنو متمركز جدان حكؿ عبادة الذات، يعشؽ‬ ‫ٕ‬ ‫ح ألحد بذلؾ كلكف ىذه أدلتي:‬‫ذاتو حتى العبادة، أم يجعؿ مف نفسو إليان. كلـ يصر‬‫ع كأخبلقي عندما أ اح العقيد زياد الحر م، كالصكفي،‬ ‫ير‬ ‫ز‬ ‫ُ. كاف يعتقد أنو يقكـ بعمؿ مشرك‬‫م، حتى دخؿ حرب (ٕٔ) بدكف ضباط،‬‫كاألتاسي، بؿ مئات الضباط، كىك يدمر الجيش السكر‬‫جمع بعض المعمميف العمكييف الذيف سبؽ ليـ الخدمة في الجيش، كأعطاىـ رتبان عسكرية،‬‫كم اتب بعثية، كىـ ال يفقيكف شيئان في العسكرية... كىك يعمـ أف ىذا سيميد لو الكصكؿ إلى‬ ‫ر‬ ‫إحبلؿ ذاتو عمى العرش. ال ييـ إذا كاف سيضيع الج الف، أك يسمميا لمصياينة.‬ ‫ك‬ ‫ك‬‫ِ. أ اح رفاؽ السبلح كالحزب الدركز كاإلسماعيمييف، بيف قتيؿ كسجيف كمشرد، مف أجؿ‬ ‫ز‬ ‫تعبيد الطريؽ كي يصؿ إلى العرش.‬
  • 107. ‫ّ. أ اح مؤسسي حزب البعث، عفمؽ كالبيطار، كالحك اني، كالر از، كالعيسمي، كالجندم،‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫ىـ كثير.... مع أف حزب البعث ىك أكؿ درجات السمـ التي صعد عمييا. ككؿ ذلؾ سيحقؽ‬ ‫غير‬ ‫لو الكصكؿ إلى العرش.‬‫ْ. أ اح كثير مف العمكييف (رفاؽ السبلح كالحزب كالعقيدة)، مثؿ عم اف كجديد، كمئات مف‬ ‫ر‬ ‫ان‬ ‫ز‬ ‫ىـ ليصؿ إلى العرش.‬ ‫ىـ الضباط، كغير‬ ‫أنصار‬‫ٓ. أ اح أخاه، كي يميد الطريؽ لخبلفة كلده. عمى غـ مف أف كؿ منصؼ يعرؼ أف أخاه‬ ‫الر‬ ‫ز‬‫كاف اليد اليمنى لو، كاف رفعت ارتكب آالؼ الج ائـ كي يثبت حكـ أخيو، كسيبقى منبكذان في‬ ‫ر‬ ‫سكريا كالعالـ أجمع بسبب ىذه الج ائـ.‬ ‫ر‬‫ٔ. كظني أف حافظ لك عاش طكيبلن، كشعر أف كلده باسؿ ينافسو في الحكـ لتخمص منو كما‬ ‫تخمص مف جديد كعم اف كرفعت.‬ ‫ر‬ ‫إنيا (عبادة الذات) فقد عبد حافظ األسد نفسو.‬‫كقد الحظنا عندما مرض كشكؿ المجنة السداسية لتسيير األمكر في غيابو، الحظ ى الء‬ ‫ؤ‬ ‫ك‬‫المختاركف في المجنة مع كبار الضباط أيضان مثؿ (دكبا، كأصبلف، كفياض... ) الذيف يمسككف‬‫البمد أف رفعت ال يصح أف يغيب عف ىذه المجنة، كلما تحدثكا في ذلؾ، كركا دعكة القيادة‬ ‫أ‬‫القطرية الجتماع ئ، كقد حضر الجميع ماعدا حافظ األسد تغيب لمرضو، كأحمد اسكندر‬ ‫طار‬‫ع سك ات المكت، كقررت القيادة القطرية (المفركض أنيا أعمى مستكل في‬ ‫ر‬ ‫أحمد كاف يصار‬‫السمطة مف حافظ نفسو )، قررت أف تيتـ ىي نفسيا بتسيير شئكف البمد، كليس المجنة‬‫السداسية، ككاف ىذا الق ار منطقيان جدان، كىك خطكة انتقالية لتكميؼ رفعت ألف كؿ الضباط‬ ‫ر‬‫عي ألخيو، نظر لخدماتو الكثي ة كالكبي ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫ان‬ ‫األقكياء، - مع ك اىتيـ لرفعت - يركنو الكريث الشر‬ ‫ر‬‫(اإلج امية بحؽ الشعب)، التي قدميا رفعت لتثبيت حكـ أخيو، كلكف حافظ األسد لما شفي مف‬ ‫ر‬‫مرضو، كبخ كبار الضباط (دكبا، كأصبلف ،... ) لماذا لـ يتقيدكا بأم ه!!؟ فقر ه أعمى مف‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫ق ار القيادة القطرية -كما يفيـ حافظ األسد- كتعميؿ ذلؾ أنو قرر مف يكميا عمى خبلفة كلده‬ ‫ر‬ ‫باسؿ لو، كليس رفعت، كالكلد مقدـ عمى األخ في اإلرث كما ىك معمكـ.‬‫كيختـ الدكتكر منير محمد الغضباف حديثو عف حافظ األسد في كتابو سكريا في قرف فيقكؿ‬‫(ُ/ْْٔ): (لـ يكف لحافظ األسد أف تفتح لو األبكاب، كتييأ لو السبؿ، كتذلؿ أمامو العقبات إال‬‫ضمف خطة مدركسة... فتسميـ الج الف كاف االمتحاف األكؿ، كالتخمي عف الفدائييف كاف‬ ‫ك‬‫االمتحاف الثاني، ككاف حظر الفدائييف عف العمؿ خبلؿ الحدكد السكرية لمياجمة إس ائيؿ‬ ‫ر‬
  • 108. ‫االمتحاف الثالث، ىذه االمتحانات جعمتو محط أنظار العالـ ليؤدم دكر جديدان في المنطقة،‬ ‫ان‬‫كالتعامؿ مع إس ائيؿ ىك المي اف الستق ار أم حاكـ في المنطقة، كقد فعؿ خبلؿ عاميف ما‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫عجزت إس ائيؿ عف تحقيقو خبلؿ قرف، فمـ تعرؼ إس ائيؿ االستق ار كما في عيد أسد، حيث‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫صارت حدكدىا آمنة مستق ة ال تتعرض لطمقة رصاص كاحدة مف أحد‬ ‫ر‬‫م (إب اىيـ الحمر) في القدس مع:‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫كعند كفاة حافظ األسد كخبلؿ مقابمة لحبر الييكد السكر‬‫(بي. بي. سي) قاؿ فييا: "صمَّت ىذه الطائفة في الكنيس الييكدم كدعت لؤلسد"، كعندما سئؿ‬‫عف عبلقات الييكد باألسد في سكريا أجاب بقكلو: "لقد زرتو مع كفد ييكدم عاـ ُِٕٗـ،‬‫لممباركة لو في رئاستو األكلى، كطمبنا منو بعض التسييبلت لمطائفة، فبعد أف كنا ال نستطيع‬‫التجكؿ في سكريا أكثر مف (ْكـ) كالختـ األحمر عمى ىكياتنا، تمكنا مف التجكؿ في أنحاء‬‫سكريا كميا. كسمح بعد ذلؾ في عاـ ُٕٗٗـ، بسفر عدة فتيات كصؿ عددىف إلى (َّٓ) فتاة‬‫ج، كسمح لمف يشاء السفر إلى أكربا كأمريكا لمعبلج أك‬‫ييكدية لمزكاج مف أىؿ الطائفة في الخار‬‫التجا ة، بشرط أال تسافر العائمة كميا (بي بي سي - لندف – بمناسبة م اسـ جنا ة حافظ‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫األسد). لقد كجد الييكد كؿ عناية مف األسد، حتى إنو سمح لمييكد ببيع ممتمكاتيـ كاستبلـ‬‫جكا ات سفر(ْٕ) يسافركف بيا، أما المسممكف فيـ محركمكف مف جكا ات السفر، كمف بيع‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫ممتمكاتيـ كالتصرؼ بيا، كمف أبسط حقكقيـ المدنية تحت أم ذريعة.‬‫م).... كأخير: ينبغي االستفادة مف ىذه الد اسة في‬ ‫ر‬ ‫ان‬ ‫(نقبلن عف تاريخ سكريا الحديث لؤلنصار‬ ‫مايمي:‬‫ُ أف ال ينخدع المسممكف بالظكاىر (كحدة، حرية، اشت اكية)، ثـ يقكدىـ ىذا الطاغية بيذا‬ ‫ر‬ ‫ىـ ليصعد فكؽ رؤكسيـ، كجماجميـ، إلى عرش ذاتو.‬ ‫الشعار، كيسخر‬‫ِ أف ال يتساىؿ المسممكف بالعمؿ الفردم، ككؿ مف ينحك نحك العمؿ الفردم، يسقط مف‬‫الحركة، ال ينقاد لو اآلخركف، يجب أف يرسخ في أجيالنا العمؿ المؤسساتي. كقد الحظنا أف‬ ‫ك‬‫حافظ األسد كبخ الضباط الذيف التزمكا بق ار القيادة القطرية عندما كاف حافظ في العناية‬ ‫ر‬‫المرك ة، كىك ل أف قر ه أىـ مف ق ار القيادة... كمف المؤسؼ أف كبار الضباط صدقكا،‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ير‬ ‫ز‬ ‫كانقمبكا عمى رفعت بعد أف كانكا معو.‬
  • 109. ‫خالصة لترجمة حافظ األسد:‬‫كلد حافظ األسد في قرية القرداحة(ٕٓ)، كنشأ كدرس في البلذقية، كصار ضابطان طيار في‬ ‫ان‬‫م، كفي خبلؿ فت ة الكحدة كاف كاحدان مف المجمكعة(ٕٔ) التي أعادت‬ ‫ر‬ ‫الجيش العربي السكر‬‫تشكيؿ حزب البعث بعد حمو خبلؿ الكحدة، ثـ فصمت الحزب عف أكرـ الحك اني، ككاف مع‬ ‫ر‬‫رفيقو صبلح جديد الركنيف القكييف في ىذه المجمكعة، التي دفعت زياد الحر م لتنفيذ انقبلب‬ ‫ير‬‫الثامف مف آذار، ثـ طردتو مف سكريا كما طردت عش ات الضباط الكبار الذيف كضعكا في‬ ‫ر‬‫الكاجية خبلؿ العاـ األكؿ مثؿ الفريؽ لؤم األتاسي، كالمكاء اشد القطيني، كمف بعد قامت‬ ‫ر‬‫بالحركة التصحيحية األكلى كتخمصكا مف أميف الحافظ كالقيادة القكمية ككثير مف الضباط‬‫السنييف، كقد كصمت ىذه المجمكعة إلى إقامة الجيش العقائدم كما أسمفنا. كأما ىزيمة حزي اف‬ ‫ر‬ ‫فبل تعني شيئان بالنسبة ليـ ألنيا ال تمس مخططيـ كأىدافيـ.‬‫كمنذ (ُٔٔٗ) صار حافظ األسد كزير لمدفاع كقائدان لمقكل الجكية، ككاف صبلح جديد‬ ‫ان‬‫األميف العاـ لحزب البعث، كرئيسان لؤلركاف، ككاف صبلح جديد الرجؿ القكم في سكريا، ككانت‬‫السياسة منحا ة عمنان إلى المعسكر الشيكعي، كمحاربة عمنان لمرجعية العربية، كحصؿ قتاؿ بيف‬ ‫ز‬‫الفمسطينييف كاألردنييف في أيمكؿ (َُٕٗـ)، كقفت سكريا إلى جانب الفمسطينييف في الظاىر،‬‫كبعثت المكاء (ٕٔ) مف الفرقة األكلى لدعـ الفمسطينييف، كلكف بعض كحدات المكاء األربعيف‬ ‫األردني دحرتو كىزمتو شر ىزيمة.‬‫كأ اد صبلح جديد استخداـ الطائ ات السكرية ضد األردنييف، لكف حافظ األسد رفض ذلؾ،‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كاحتدـ الص اع حتى قاـ حافظ األسد بدعـ مف قكات الشرطة العسكرية بقيادة المقدـ (الحمكم)‬ ‫ر‬‫عمي المدني، باعتقاؿ أعضاء الحككمة بمف فييـ رفيقو صبلح جديد، كأعمف عف قياـ الحركة‬ ‫التصحيحية في (ُٔ/ُُ/َُٕٗـ).‬‫كفي آذار(ُُٕٗـ ) انتخب حافظ األسد رئيسان لمجميكرية العربية السكرية، بعد أف قاـ بجكلة‬‫في محافظات القطر، قابمو الشعب بالترحيب ألنو خمصيـ مف زم ة الماركسييف، كانفتح حافظ‬ ‫ر‬‫األسد عمى الشعب، كعيف جميع خريجي الجامعات، ككاف أكثر مف مائة خريج مف كمية‬‫الشريعة ترفض الحككمة السابقة تعيينيـ ألنيـ رجعيكف في ىا،كما أصدر حافظ األسد قانكنان‬ ‫نظر‬‫يقضي بقبكؿ جميع خريجي الثانكية في الجامعات كالمعاىد. كما أمر بقبكؿ كؿ معممي‬ ‫االبتدائي ممف يحممكف مؤىبلن جامعيان في التعميـ الثانكم (عاـ ُِٕٗ).‬
  • 110. ‫كما أظير حافظ األسد كد ان نحك الدكؿ العربية المحافظة مثؿ األردف كالسعكدية عمى غير‬ ‫عادة البعثييف، كما شاع لدل الناس أف حافظ األسد يميؿ إلى الغرب أكثر مف الشرؽ.‬‫م حافظ األسد بالترحاب ألنو خمصو مف زم ة البعثييف اليسارييف،‬ ‫ر‬ ‫قابؿ الشعب العربي السكر‬‫ألف الشعب شـ عنده ائحة التكجو نحك الغرب، كنياية النظاـ االشت اكي عمى يده، كما كاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫حافظ األسد ذكيان جدان في تصرفاتو المنفتحة عمى الشعب، كفي أحد األياـ، حيث كنت مبلزمان‬‫مجندان، كأحمؿ المسدس،كنت كاقفان عند مفرؽ الشيخ مسكيف، أنتظر سيا ة عاب ة لمنزكؿ إلى‬ ‫ر ر‬‫دمشؽ،حيث مر مككب الرئيس حافظ األسد،يقؼ في سيا ة مكشكفة إلى جانب محمكد األيكبي‬ ‫ر‬‫رئيس مجمس الكز اء، كلـ تكف ىناؾ حماية كبي ة، ككاف أم كاحد مف الكاقفيف عمى المفرؽ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يستطيع اغتيالو بمسدس بسيط أك خنجر، لكف لـ يكف أحد يفكر في ذلؾ ألنو جاء كمخمص‬‫مف زم ة صبلح جديد الماركسية، أما الحمكيكف فقد ذبح لو أىؿ الحاضر بالذات بعير مبالغة‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫منيـ في إك امو كاالحتفاؿ بو، عندما ار حماة.‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫ح‬‫كفي العاـ األكؿ كالثاني مف عيد حافظ األسد انفتح اإلخكاف المسممكف في أنشطتيـ، كطر‬‫الشيخ سعيد حكل يرحمو اهلل است اتيجية؛ تقكؿ يجب أف يككف خمس كتسعكف بالمائة مف عممنا‬ ‫ر‬‫عمنيان، في المساجد كمع العمماء، كازدىر العمؿ المسجدم كخاصة في شير ربيع األكؿ؛ حيث‬‫االحتفاالت في عيد المكلد النبكم الشريؼ، كأحيى المنشد أحمد بربكر يحفظو اهلل ليمة تاريخية‬‫في المسجد الكبير بحماة، ككاف المسجد يغص برجاؿ كشباب اإلخكاف المسمميف، ككانكا يرددكف‬‫بناء عمى طمبو ( شباب الجيؿ لئلسبلـ عكدكا فأنتـ ركحو كبكـ يسكد)، ثـ ينفرد المنشد أبك‬‫عبداهلل بربكر بصكتو العذب القكم قائبلن (مف جانب المح اب يبدأ سيرنا لممجد ال مف جانب‬ ‫ر‬‫الماخكر)، كتحدث األستاذ الفاضؿ عبد الر اؽ شيخ بكرك (أبك أيمف حفظو اهلل) عف صفات‬ ‫ز‬‫الحاكـ المسمـ كما ىي عند الخميفة الثاني عمر بف الخطاب رضي اهلل عنو، كفي الختاـ تحدث‬‫قائد المجاىديف الشيخ مركاف حديد يرحمو اهلل، كلـ يكف لو دكر في البرنامج، كانما أخذ مكبر‬‫الصكت عندما بدأ الناس ينصرفكف، فاستمع لو الناس كدعا إلى ترؾ االشت اكية ألنيا كفر،‬ ‫ر‬‫كعمى المسمـ أف يتكب كيعكد إلى اإلسبلـ. كبدا الحاؿ لمم اقب الحذر: كأنو ال تكجد مخاب ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫في حماة!! ؟ كىذه حاليـ منذ سنتيف، كىذا ردىـ عمى احتفاؿ البعثييف بعيد ميبلد الحزب،‬ ‫كفرصتيـ لدعكة الناس الى اإلسبلـ، كاهلل ىك الستار(ٕٕ).‬
  • 111. ‫كفي بداية عيد حافظ األسد صار معظـ ضباط الجيش مف العمكييف المكاليف لو، كقؿ‬‫االعتماد عمى الدركز كاإلسماعيمييف، كسرحت منيـ أعداد كبي ة عمى أنيـ مف أنصار صبلح‬ ‫ر‬‫جديد، كما سرحت أعداد قميمة مف الضباط العمكييف أيضان، كاضطر حافظ األسد إلى االعتماد‬‫جزئيان عمى بعض الضباط البعثييف مف ذر م السنة مف األقميات القكمية كاألك اد أك الشركس.‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫كمف الميـ أف حافظ األسد أكؿ رئيس لمجميكرية مف غير المسمميف السنة، كقد نشرت‬‫المخاب ات إشاعة مفادىا أنو شركسي سكف بيف العمكييف [كىذا يؤكد أنو كافد عمى القرداحة]، ثـ‬ ‫ر‬‫صارت سمطات األمف تعمف كتفاخر بأنو عمكم، كأحيانان يقكلكف إنو أكؿ رئيس عربي يحكـ‬ ‫سكريا.‬‫كاعتمد حافظ األسد عمى أسرتو كأقاربو، فصار أخكه العقيد الركف رفعت األسد قائدان لس ايا‬ ‫ر‬‫عة‬‫الدفاع التي صارت مف أفضؿ قكات حماية النظاـ، كتفكقت عمى قكات الفرقة األكلى المدر‬‫المعسك ة حكؿ دمشؽ. كماصار ال ائد عدناف األسد قائدان لس ايا الص اع... أما أخكه جميؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫األسد فقد شكؿ حزبان سياسيان سماه جمعية المرتضى ككاف لو ىدؼ طائفي كاضح. كما جمع‬‫أقاربو السمطة كالتجا ة الخارجية بيدىـ حتى صاركا مف أكبر أغنياء العالـ العربي خبلؿ عشر‬ ‫ر‬ ‫سنكات فقط.‬ ‫أحداث الدستور (3791ـ)‬‫م بعد االستقبلؿ، كساىـ فيو الدكتكر مصطفى السباعي يرحمو اهلل،‬‫كضع الدستكر السكر‬ ‫ككاف فيو بعض الفق ات التي تؤكد انتماء سكريا اإلسبلمي مثؿ :‬ ‫ر‬ ‫ُ ديف رئيس الجميكرية اإلسبلـ. كديف الدكلة اإلسبلـ.‬‫ِ ىدؼ التعميـ إنشاء جيؿ يؤمف بدينو كيعمؿ مف أجؿ أمتو ككطنو. كأثناء تعديؿ الدستكر‬ ‫عاـ (ُّٕٗ) تـ تغيير ىاتيف الفقرتيف إلى:‬ ‫ُ رئيس الجميكرية عربي م عم ه أكثر مف أربعيف سنة.‬ ‫ر‬ ‫سكر‬ ‫ِ ييدؼ التعميـ إلى إنشاء جيؿ عممي التفكير.‬ ‫م معارضتو ليذا التغيير، كتمثمت ىذه المعارضة بما يمي‬‫كقد أعمف الشعب العربي السكر‬‫ُ مظاى ات قاـ بيا طبلب المدارس المتكسطة أعمنكا فييا معارضتيـ ليذا الدستكر. ك ىا‬ ‫أشير‬ ‫ر‬ ‫مظاى ات حماة كما سأبيف.‬ ‫ر‬
  • 112. ‫ِ بعض الخطب يكـ الجمعة ك ىا خطبة الجمعة في جامع جك ة الشياح بحمص التي‬ ‫ر‬ ‫أشير‬‫قدميا فضيمة الشيخ محمد عمي مشعؿ، كبيف فييا رفض الشعب ليذا الدستكر، بعد مناقشة‬‫ىا، كقد انتشرت أشرطة الكاسيت التي نشرت ىذه الخطبة في أرجاء سكريا‬ ‫بنكده كاظيار أخطار‬ ‫كالعالـ العربي.‬‫ج طبلب المدارس المتكسطة‬‫أما المظاى ات التي تمت في حماة، فقد خطط منظمكىا لخرك‬ ‫ر‬‫لئلعبلف عف رفض ىذا الدستكر، فخرجت معظـ أك جميع المدارس، كىتفت ىتافات معادية‬‫لحزب البعث، كرفعت شعا ات إسبلمية، كلكف كما ىي عادة الحمكييف دخؿ في المظاى ة‬‫ر‬ ‫ر‬‫عناصر غير معركفة، ككجيكا المظاى ة إلى مقصؼ الغ الة الذم أقيـ قبؿ سنكات قميمة جدان‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫فكؽ جسر عمى نير العاصي، يقدـ الخمر لزبائنو، فدمرت المظاى ة المقصؼ، كرمكا أدكاتو‬ ‫ر‬‫كمقاعده في النير، بينما ىرب صاحبو بدفتر الحسابات ناجيان بركحو، كما دمرت المظاى ة‬‫ر‬‫بضعة محبلت تبيع الخمر في مدينة حماة، كأخير ىتؼ بعض المتظاىريف بأعمى صكتو (إلى‬ ‫ان‬‫قيادة الحزب)، فتكجيت المظاى ة كالسيؿ الغاضب إلى قيادة حزب البعثييف في الباشك ة، ففر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أعضاء ع كعمى أسيـ يكسؼ األسعد (أميف ع الحزب)، بينما أشعمت الني اف كأحرقت‬ ‫ر‬ ‫فر‬ ‫ر‬ ‫الفر‬ ‫مكاتب الحزب.‬‫كمع الظير دخمت السيا ات العسكرية المصفحة شك ع حماة، كفتحت ني انيا بغز ة في‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫اليكاء.‬‫أصيبت حككمة البعثييف بصدمة عنيفة؛ عندما أت تبلميذ المرحمة اإلعدادية ييتفكف ضدىا،‬ ‫ر‬‫كقد كلدكا كتربكا خبلؿ حكـ البعثييف، لذلؾ كشركا عف أنيابيـ كاعتقمت السمطة عش ات‬ ‫ر‬‫المدرسيف كالمعمميف مف اإلخكاف المسمميف في حماة، كمثؿ ذلؾ مف سائر المحافظات، كىكذا‬‫بدأت المعركة بيف اإلخكاف المسمميف كحافظ األسد التي استمرت طكيبلن كجرت عمى الببلد‬ ‫كيبلت كخيمة.‬‫بدأت الحككمة باعتقاؿ المدرسيف كالمعمميف خاصة، كاتخذت القيادة القطرية ق ار التعميـ‬ ‫ر‬‫العقائدم، فبدأكا بنقؿ المدرسيف كالمدرسات اإلسبلمييف مف التعميـ إلى كظائؼ كتابية في البريد‬ ‫ىا(ٖٕ).‬ ‫أك المكاصبلت كغير‬‫كفي حماة خاصة تصرؼ يكسؼ األسعد أميف ع حزب البعثييف كىك عمكم مف قرية‬ ‫فر‬‫سمحب تصرفان متطرفان جدان عندما لـ يسمح لنقابة المعمميف بدفع نصؼ اتب المدرسيف‬ ‫ر‬
  • 113. ‫ىـ، كقاؿ: نريد أف ج ى الء المحجبات إلى الشك ع يمتيف الدعا ة إلعالة‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫تخر ؤ‬ ‫المعتقميف ألسر‬ ‫أ الدىف(ٕٗ).‬ ‫ك‬‫كما كشر حافظ األسد عف أنيابو كقاؿ لمشيخ خالد الشقفة يرحمو اهلل كىك عالـ فاضؿ صكفي‬‫ليست لو صمة تنظيمية باإلخكاف المسمميف قاؿ لو عندما ذىب باسـ جمعية العمماء لمتكسط بيف‬‫الحككمة كأىالي حماة كما كانت الحاؿ أياـ الشيخ محمد الحامد كالفريؽ أميف الحافظ قاؿ لو:‬ ‫ألقطعف اليد التي لـ يستطع عبد الناصر أف يقطعيا(َٖ).‬ ‫ٌ‬‫كذىبت عناصر مسمحة مف س ايا الدفاع بأمر رفعت األسد إلى منزؿ مركاف حديد لقتمو في‬ ‫ر‬‫البيت. كلكف اهلل حماه منيـ حيث غادر حماة إلى دمشؽ ليختبأ فييا كيدير منيا قيادة الطميعة‬ ‫حتى اعتقالو ثـ استشياده يرحمو اهلل.‬‫كبدأت سمطات األمف بتنظيـ ممفات لكؿ مكاطف متديف، كذلؾ خبلؿ السنكات (ٕٓ-ٕٔ)،‬‫كركزت عمى المدرسيف؛ كي تحقؽ مبدأ التعميـ العقائدم. كقد سارت حككمة البعثييف عمى‬‫رفض كؿ مدرس متقدـ إلى مسابقة انتقاء المدرسيف إذا لـ يكف بعثيان أك صديقان ليـ، كصار‬‫التقرير السياسي أىـ مف الشيادة الجامعية، كأدل ىذا المبدأ الذم فرضو البعثيكف إلى انتشار‬‫االنتيازية كالنفعية في صفكؼ الحزب، كبيف الشعب أيضان عندما دخؿ في الحزب مئات األلكؼ‬‫بحثان عف الكظيفة كالخبز، ألف الحزب منع الكظيفة الحككمية عف غير البعثييف، ككانت الكظيفة‬‫الحككمية ذات دخؿ كاؼ لممعيشة الكريمة خبلؿ الستينيات كالسبعينيات، ثـ أذؿ اهلل الكظيفة‬‫كمسخيا، بعد أف صار الناس يذلكف أنفسيـ مف أجميا. كتكدس الجامعيكف اإلسبلميكف بدكف‬‫عمؿ، كربما تعطى لبعضيـ ساعات إضافية في التعميـ مف ج المبلؾ عند الضرك ة لسد‬ ‫ر‬ ‫خار‬‫العجز في شكاغر المدرسيف. كبقي مئات مف الجامعييف اإلسبلمييف مف خريجي كمية الشريعة‬‫كاآلداب بدكف كظائؼ حتى كصكؿ حافظ األسد إلى السمطة كانفتح عمى الشعب في بداية‬‫حكمو فعيف جميع الجامعييف؛ دكف النظر إلى التقرير السياسي في األعكاـ (ُٕ ِٕ ّٕ )،‬ ‫ككاف ىا تعييف كؿ مف شارؾ في حرب تشريف التحريرية!!؟.‬ ‫آخر‬‫ىا إلى نقمة كاسعة بيف المكاطنيف، كانت عامبلن‬ ‫كأدت محاربة الناس في لقمة عيشيا كخبز‬ ‫مشجعان لما قامت بو الطميعة المقاتمة.‬
  • 114. ‫ىوامش الفصؿ الثالث‬‫(ُ) باترؾ سيؿ، الص اع عمى الشرؽ األكسط. ككؿ معمكمة في ىذا البحث ال يذكر مرجعيا فإنيا منقكلة مف ىذا‬ ‫ر‬‫الكتاب، أك مف كتاب (فاف داـ) الص اع عمى السمطة في سكريا، ألف المادة األساسية ليذا البحث ىي خبلصة لكتاب‬ ‫ر‬ ‫باترؾ سيؿ.‬‫(ِ) ىذه المعمكمة قاليا لي مف أثؽ بو نق ن عف الدكتك ة سممى بنت الشيخ عبدالرحمف الخير، مف كبار خ الطائفة‬ ‫شيك‬ ‫ر‬ ‫بل‬ ‫العمكية، كمف سكاف القرداحة، مسقط أس حافظ األسد، ككانت زميمتو في العمؿ عاـ (ُٕٓٗ).‬ ‫ر‬ ‫(ّ) باترؾ سيؿ، صُْ .‬‫(ْ) كالعجب كذلؾ أف باترؾ سيؿ فاتو أف يذكر أيف تعمـ عمي سميماف الكحش (األسد)، كقد ذكر فيما بعد أف أكؿ‬‫مدرسة ابتدائية افتتحت في القرداحة كاف ذلؾ في الثبلثينات، كبسبب ذلؾ حرـ أ الد عمي سميماف الثمانية األكؿ مف‬ ‫ك‬‫التعميـ، أما حافظ فقد تأخر مدة سنتيف حتى افتتحت المدرسة في القرداحة، فكاف يكبر أق انو في الفصؿ في العمر ليذا‬ ‫ر‬‫السبب، كىذا يؤكد أف عمي سميماف لـ يتعمـ في القرداحة، فأيف تعمـ إذف!!!؟ كىك ليس فقط يقر كيكتب، بؿ يشترؾ في‬ ‫أ‬‫جريدة تصمو في البريد إلى القرداحة، كما أنو يحب الكتب، كفي بيتو خريطة، ح فييا لجمسائو تطك ات الحرب العالمية‬ ‫ر‬ ‫يشر‬ ‫الثانية...!!!‬‫(ٓ) يركم ضابط متقاعد أنو كاف لو زميؿ في الكمية العسكرية يسمى (غساف عمي سميماف األسد)، شقيؽ لحافظ‬‫األسد، كىك شبيو بحافظ بشكؿ كبير في جسمو، ك آه ثانية عندما كاف برتبة (مقدـ).. ال أحد في سكريا يعرؼ ىذا‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫الشخص!!؟ أيف ىك!! كماذا فعؿ!!! كىذا غمكض آخر يضاؼ إلى عدة أمكر غامضة سابقة.‬‫(ٔ) باترؾ سيؿ، ص ُٗ، الحظ المتنامية أم التي بدأت مف سميماف، كصار التكاثر غكبان جدان عندىـ، كىذا‬ ‫مر‬ ‫ك‬ ‫يفسر لنا غبة المحمكمة عند رفعت بالتكاثر.‬ ‫الر‬‫(ٕ) ليس صحيحان ما يقكلو باترؾ سيؿ، كيبدك أف الفرنسييف اىتمكا بالقرداحة كأمثاليا بشكؿ خاص، أما في ل‬ ‫قر‬‫السنة، فأكؿ مدرسة في ريؼ حماة (السني) كانت عاـ (ُْٖٗ) ككاف مختار القرية مف أصدقاء كبار اإلقطاعييف، حتى‬‫تمكف مف الفكز بيذه المكرمة، أما في ل الصغي ة الفقي ة النائية فقد فتحت فييا المدرسة االبتدائية لمم ة األكلى عاـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫القر‬ ‫(ُٔٔٗ)ـ.‬‫(ٖ) باترؾ سيؿ، ص ِٖ. كفي كشؼ أعده ضابط بريطاني عاـ (ُِْٗ) يكضح أف عائمة عمي سميماف تت أس‬ ‫ر‬‫عشي ة (العيمة) عية مف قبيمة (الكمبية)، بينما يقكؿ (فاف داـ) أنيـ ع مف عشي ة المتاك ة، كىك مركز متكاضع كلكنو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫فر‬ ‫الفر‬ ‫ر‬‫حقيقي، ذلؾ أف آؿ األسد كانكا قد حققكا ألنفسيـ منزلة في قريتيـ، كلكنيـ كانكا ال ي الكف أقؿ تأثير مف أسر القرداحة‬ ‫ان‬ ‫ز‬ ‫البار ة مثؿ: آؿ حسكف، كعثماف، كالخير.‬ ‫ز‬ ‫(ٗ) باترؾ سيؿ، ص ّٖ .‬‫(َُ) باترؾ سيؿ، ص ْْ . كالذم لـ يذك ه الكاتب ىك أف ىذه الخادمات قمف بمنعطؼ تاريخي كبير جدان، كىك‬ ‫ر‬ ‫التكسط ألقربائيف في دخكؿ الجيش عامة، كالكميات العسكرية خاصة.‬ ‫(ُُ) كالثانكية آنذاؾ يقصد بيا المرحمتيف اإلعدادية كالثانكية معان.‬ ‫م االجتماعي‬‫(ُِ) الحزب القكمي السكر‬‫أسسو أنطكف سعادة، ككاف حزبان فاشيان، ىدفو الرئيسي إحياء سكريا في حدكدىا التاريخية، كتتضمف سكريا كلبناف‬‫كاألردف كالع اؽ كسيناء كقبرص. كالسكريكف - في نظر سعادة - ىـ كرثة الحضا ات القديمة، كليسكا ءان مف األمة‬ ‫جز‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫العربية. كقد شددت مبادئ الحزب عمى تبني العممانية كاج اء التحديث ككانت أكامر عيـ مقدسة، كما كاف أنصا ه‬‫ر‬ ‫الز‬ ‫ر‬‫ح الفدائية كالطاعة العمياء، كلـ تكف ليـ شعبية تذكر في ببلد الشاـ، كلذلؾ كاف أسمكب المؤام ات‬ ‫ر‬ ‫يتميزكف بالرك‬
  • 115. ‫كاالغتياالت ىك السائد لدل الحزب. كقد قاـ أعضاء الحزب باغتياؿ عدناف المالكي، أحد كبار الضباط البعثييف في‬‫دمشؽ ُٓٓٗـ، كرياض الصمح رئيس كز اء لبناف خبلؿ زيارتو لمممؾ عبد اهلل ُُٓٗـ، كحاكؿ الحزب تدبير انقبلب في‬ ‫ر‬ ‫لبناف، لكنو فشؿ، فصفي الحزب في كؿ مف سكريا كلبناف.‬‫ككانت حككمة سكريا أياـ حسني عيـ، قد اعتقمتو كسممتو إلى لبناف، حيث اتيـ بالتآمر عمى سبلمة لبناف الخارجية‬ ‫الز‬‫كحكـ عميو باإلعداـ، كنفذ الحكـ فيو رميان بالرصاص في الثامف مف شير تمكز لعاـ ُْٗٗـ. كسعادة في األصؿ مف‬ ‫م).‬‫مكاليد لبناف، كينتمي إلى النص انية (تاريخ سكريا الحديث لؤلنصار‬ ‫ر‬ ‫(ُّ) باترؾ سيؿ، ص ٔٓ، كقد نقميا في مقابمة مع الدكتكر كىيب غانـ في البلذقية (ُٓ/ْ/ُٖٓٗ).‬ ‫(ُْ) منير الغضباف، سكريا في قرف (ُ/ِّٖ).‬‫(ُٓ) يبدك أف الخطؼ عند العمكييف أمر عادم، لذلؾ عادت أنيسة إلى أىميا بعد أسابيع مف زكاجيا، كنفس القصة‬‫ج، كبعد مكت‬‫تكررت في زكاج ل بنت حافظ األسد مف آصؼ شككت، عندما عارض باسؿ زكاجيما ألف آصؼ متزك‬ ‫بشر‬‫باسؿ، خطؼ آصؼ ل، كتزكجيا كأسكنيا في حي الم ة أيضان، كبعد مدة أرسؿ حافظ األسد مفر ة مف الجنكد لحماية‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫بشر‬ ‫بيت ابنتو كصي ه.‬ ‫ر‬‫(ُٔ) كىذه لفتة ميمة مف باترؾ سيؿ حيث يقكؿ : كجد أف سمـ طمكحاتو قد أزيؿ مف تحتو، كىذه ألفاظ صريحة مف‬‫سيؿ تؤكد أف حافظ األسد اتخذ حزب البعث أكؿ سمـ يصعد عميو إلى ىدفو المرسكـ كالمقرر لو، ثـ اتخذ األقميات سممان‬‫ثانيان، ثـ اتخذ الطائفة العمكية سممان ثالثان كبير استخدمو كتسمؽ عميو حتى كصؿ ىدفو كىك ممؾ سكريا كي ينفذ ميمتو‬ ‫ان‬ ‫التي أسندت لو.‬‫(ُٕ) كربما استفاد مف تككينو كطيار كغرست فيو صفة الحذر، فالطيار ال يطير بطائرتو إال إذا كانت جاى ة‬‫ز‬‫(سميمة) مائة بالمائة، كاذا كاف يعمـ عف نقص فييا كطار بيا كحصؿ لو حادث كبقي حيان يحاسب عمى ذلؾ، كاستفاد‬‫حافظ مف سمكؾ الحذر في الطي اف كطبقو في العمؿ السياسي، لذلؾ أقدـ عمى إعفاء ضباط عمكييف مف قيادة األلكية‬ ‫ر‬ ‫عندما شؾ ب الئيـ لشقيقو رفعت في حدكد (كاحد بالمائة فقط)، كمنيـ قائد‬ ‫ك‬‫لكاء االستطبلع الذم استبدلو بعميد بدكم ىك العميد محمد خير محيميد يرحمو اهلل، فطمبو حافظ األسد كقابمو بعد‬‫د اسة مستفيضة لممفو، ثـ سممو قيادة لكاء االستطبلع بدالن مف عميد عمكم شؾ فيو حافظ أنو مف أنصار رفعت ، ككاف‬ ‫ر‬ ‫العميد محمد خير في ثبلجة األركاف...‬ ‫(ُٖ) فاف داـ، الص اع عمى السمطة في سكريا، لندف،ُٕٗٗ، ص ْٗ.‬ ‫ر‬‫(ُٗ) لما صار رئيسان نيب مف أمكاؿ السكرييف كالعرب كاإلي انييف مميا ات الد ال ات، كصار مف أغنياء العالـ،‬ ‫كر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ك ل أسكة بغي ه مف كبار أثرياء العالـ جزي ة صغي ة في بحر إيجو، كبنى فييا قصر ليسكنو في يكـ ما، كحده، كلكف‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫اشتر‬ ‫ذلؾ لـ يتحقؽ.‬‫(َِ) كىذا دليؿ لدم عمى أف حافظ األسد ىك لكلب انقبلب الثامف مف آذار ُّٔٗ، لكف مف ك اء ستار، كاف يدفع‬ ‫ر‬‫ىا المفكركف، كيشعؿ‬ ‫اآلخريف، كيختبأ خمفيـ، كاستمر عمى ىذه الحاؿ حتى (ُٔٔٗ)، كصدؽ عميو المثؿ: الثك ة يفجر‬ ‫ر‬ ‫فتيميا الشجعاف المتيكركف، كيقطؼ ىا الجبناء الحذركف.‬ ‫ثمار‬‫(ُِ) أستطيع أف أقكؿ إف محمد عم اف مثاؿ لمعمكييف الشرفاء، لذلؾ تخمص منو حافظ األسد في كقت مبكر جدان،‬ ‫ر‬ ‫ىـ عميو مف خطر أىؿ السنة.‬ ‫ك أل حافظ أف العمكييف الشرفاء ال يقؿ خطر‬ ‫ر‬‫(ِِ) يقصد أنو كاف عميو أف يقؼ مع األقكل، كي يبقى كيستمر حتى تصؿ لو الغنيمة باردة بعد أف يتخمص مف‬ ‫جميع زمبلئو. كلك أنو كقؼ مع عم اف ضد جديد النتيى مع عم اف، كليتو فعؿ ذلؾ...‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  • 116. ‫(ِّ) رفع الم ة األكلى مف نقيب إلى مقدـ، في (ٖ/ّ/ُّٔٗ) كالم ة الثانية مف مقدـ إلى لكاء (ُٓٔٗ)، كالثالثة مف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫لكاء إلى فريؽ، كيبلحظ أنيا كميا ترفيعات استثنائية، بدكف حؽ. ككانكا يكميا فييـ بقايا حياء، أما زمف بشار األسد فقد‬ ‫رفع مف طبيب (نقيب) إلى فريؽ م ة كاحدة.‬ ‫ر‬ ‫(ِْ) باترؾ سيؿ، ص ُٕٔ.‬‫م. مع العمـ أف حصيمة خسائر سكريا في تمثيمية حرب‬‫(ِٓ) الذم شاع يكميا أف حصيمة القتاؿ (ََِ) عسكر‬ ‫م.‬‫الخامس مف حزي اف (ُٕٔٗ) كانت (ُِٓ) عسكريان حسب مصادر الجيش السكر‬ ‫ر‬ ‫(ِٔ) يقكؿ منيؼ الر از األميف العاـ السابؽ لحزب البعث، تحت عنكاف: (مف ىذه الفئة)؟!‬ ‫ز‬‫يقكؿ: "ىذا ىك حاكـ سكريا اآلف كى الء ىـ حكاميا... فئة صغي ة مف ضباط الجيش، ىدفت ىذه الفئة إلى االستيبلء‬ ‫ر‬ ‫ؤ‬‫عمى الجيش، فباسـ الحزب تخمصت أ الن مف جميع العناصر الحزبية: انفصالية ككحدكية، فمما تـ ليا األمر، انطمقت‬ ‫ك‬‫م، ىدفيا مف ذلؾ إنياء حزب البعث‬‫تتخمص مف الحزبييف اآلخريف، كباسـ تككيف جيش عقائدم، ككنت الجيش العشائر‬‫كأنيتو، كأحمت محمو تنظيمان انتيازي ن تابعا لمسمطة، خاضعان لؤلكامر... ثـ انتيت بكضع البعثييف في السجكف، كاتياميـ‬ ‫ن‬ ‫ا‬‫بالخيانة كالتحالؼ مع االستعمار كالرجعية". كيصؼ الر از مأساة الرفاؽ في ذلؾ االنقبلب فيقكؿ: "منذ الدقائؽ األكلى‬ ‫ز‬‫النقبلب ِّ/شباط/ُٔٔٗـ، أعمف االنقبلبيكف أنيـ ألقكا القبض عمى الفريؽ أميف الحافظ رئيس الدكلة، كعمى قائد الحزب‬‫كمؤسسة األستاذ ميشيؿ عفمؽ كعمى أمينو العاـ منيؼ الر از، كاألميف العاـ المساعد شبمي العيسمي، كعمى عضك القيادة‬ ‫ز‬‫القكمية منصكر األطرش، كعمى رئيس الكز اء صبلح البيطار كآخريف مف أعضاء القيادة القكمية، كنقؿ معظميـ إلى‬ ‫ر‬ ‫سجف تدمر"(َٓ) .‬‫كيقكؿ ىير المارديني كىك بعثي قديـ (ُٓ) مصكر حادث االنقبلب صباح ذلؾ اليكـ، ككاف معو أحد قياديي الحزب،‬ ‫ان‬ ‫ز‬‫ككاف ىذا القيادم البعثي يقكؿ لو : " أتسمع الرصاص، أتسمع صكت المدافع ؟! إنيـ الرفاؽ يقتتمكف "، " ماذا سيقكؿ‬‫م لف يقاتؿ إال أعداء األمة العربية، كىا نحف‬‫الناس عنا، ماذا سيقكؿ العرب ؟! لقد أشبعناىـ صياحان بأف الجيش السكر‬‫نتذابح ... "، " أنت تعمـ أف جميع الحمكؿ السممية لـ تجد نفعان، لقد حاكلنا تجنب الصداـ، لكنيـ أ ادكىا مضمخة بالدـ،‬ ‫ر‬ ‫دـ الرفاؽ(ِٓ) فيذه ىي أخبلقيات ىذاالحزب اليجيف، كىذه ىي االتيامات المكجية إلى بعضيـ :‬ ‫(دكتاتكرية - انتيازية - خيانة - يميف – يسار - تنكر لمبادئ الحزب - طائفية كعشائرية...).‬ ‫م)‬‫إذا كانت ىذه مكاقفيـ ضد بعضيـ، فما بالؾ بتعامميـ مع اآلخريف؟! (تاريخ سكريا الحديث لؤلنصار‬‫م كقائد سبلح الطي اف المكاء حافظ األسد‬ ‫ر‬ ‫(ِٕ) كانت سكريا ىي المحرضة عمى الحرب، فقد أدلى كزير الدفاع السكر‬‫بتصريح لصحيفة الثك ة السكرية يكـ (َِ/ٓ/ُٕٔٗـ ) جاء فيو: (..إنو البد عمى األقؿ مف اتخاذ حد أدنى مف‬ ‫ر‬‫اإلج اءات الكفيمة بتنفيذ ضربة تأديبية إلس ائيؿ تردىا إلى صكابيا... إف مثؿ ىذه اإلج اءات ستجعؿ إس ائيؿ تركع ذليمة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مدحك ة، كتعيش جكان مف عب كالخكؼ يمنعيا مف أف تفكر ثانية في العدكاف، إف الكقت قد حاف لخكض معركة تحرير‬ ‫الر‬ ‫ر‬‫فمسطيف، كاف القكات المسمحة السكرية أصبحت جاى ة كمستعدة ليس فقط لرد العدكاف، كانما لممباد ة في عممية التحرير‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫كنسؼ الكجكد الصييكني مف الكطف العربي إننا أخذنا باالعتبار تدخؿ األسطكؿ السادس األمريكي كاف معرفتي‬‫م الذم‬‫إلمكانياتنا تجعمني أؤكد أف أية عممية يقكـ بيا العدك ىي مغام ة فاشمة، كىناؾ إجماع في الجيش العربي السكر‬ ‫ر‬‫طاؿ استعداده كيده عمى الزناد، عمى المطالبة بالتعجيؿ في المعركة، كنحف اآلف في انتظار إشا ة مف القيادة السياسية.‬ ‫ر‬‫م تطكر تطكر كبير بعد (ِّ/ِ /ُٔٔٗـ) مف حيث الكمية ك ع كالتدريب، كأصبحت لديو زيادة‬ ‫النك‬ ‫ان‬ ‫كاف سبلح الجك السكر‬ ‫كبي ة في عدد الطائ ات، كىي مف أحدث الطائ ات في العالـ، كما ازداد عدد الطياريف كارتفع مستكل التدريب.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫(ِٖ) لماذا لـ تبدأ ىذه الطائ ات منذ الصباح، لما بدأت الحرب في السابعة، كنجد الجكاب في كتاب (حربنا مع‬ ‫ر‬ ‫إس ائيؿ) لمممؾ حسيف إذ يقكؿ:‬ ‫ر‬
  • 117. ‫كنا ننتظر السكرييف فبدكف طائ ات الميغ ال يمكف قصؼ مطا ات إس ائيؿ الجكية، كمنذ التاسعة كالنصؼ اتصمت‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫قيادة العمميات الجكية بالسكرييف، فكاف جكابيـ أنيـ بكغتكا باألحداث!!! كأف طائ اتيـ ليست مستعدة!!! كأف مطا اتيـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫تقكـ برحمة تدريبية!!! كطمبكا إمياليـ نصؼ ساعة، ثـ عادكا كطمبكا إمياليـ ساعة، كفي العاش ة كالخامسة كاألربعيف‬ ‫ر‬‫كرركا الطمب نفسو فكافقنا، كفي الحادية عش ة (أم بعد ست ساعات) لـ يعد باإلمكاف االنتظار!!، فأقمعت الطائ ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الع اقية كانضمت إلى سبلحنا الجكم لتساىـ في الميمة، كلذلؾ لـ تبدأ عممياتنا الجكية إال بعد الحادية عش ة (أم بعد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫م).‬‫ف اغ الطي اف الصييكني مف تدمير الطي اف المصر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ىا لمصمحة‬ ‫م فرصة ذىبية كاف يمكف أف ننتيز‬‫يقكؿ الممؾ حسيف في ىذا المعنى (فكت عمينا تأخر الطي اف السكر‬ ‫ر‬‫العرب، فم ال تردد السكرييف!!! لكنا قد بدأنا عمميات القصؼ الجكم في كقت مبكر، الستطعنا اعت اض القاذفات المعادية‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫ك‬‫كىي في طريؽ عكدتيا إلى قكاعدىا بعد قصفيا لمقكاعد المصرية، كقد غت خ اناتيا مف الكقكد كنفذت ذخيرتيا، ككاف‬ ‫ز‬ ‫فر‬‫بإمكاننا حتى مفاجأتيا كىي جاثمة عمى األرض تمؤل خ اناتيا استعدادان لشف ىجمة جديدة، فمك قيض لنا ذلؾ لتبدؿ سير‬ ‫ز‬ ‫المعركة كتبدلت نتائجيا.‬‫م لـ يكف جاىز لمحرب يكـ (ٓ)‬ ‫ان‬ ‫الزمف كحده سيكشؼ تفسير ألمكر عديدة، لكف ما تأكدت منو أف الطي اف السكر‬ ‫ر‬ ‫ان‬‫حزي اف، ككانت حسابات اإلس ائيمييف صحيحة عندما لـ يترككا سكل اثنتي عش ة طائ ة لحماية سمائيـ، بينما استخدمكا‬ ‫ر ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫كؿ سبلحيـ الجكم لضرب مصر). انتيى كبلـ الممؾ حسيف.‬‫م أغنية األسد عف طائ ة الميغ عندما يقكؿ ذلؾ الساقط (مي اج طيارؾ ىرب، ميزكـ مف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫كيتذكر الشعب العربي السكر‬‫نسر العرب. كالميغ طارت كاعتمت بالجك تتحدل القدر )، كيؤكد عبد الناصر أف النظاـ األسدم ىك الذيف كرطكه في‬‫الحرب، ثـ لـ يقدمكا شيئ ن أبدان، كمف خبلؿ ق اءة كتاب سقكط الج الف يبلحظ أف األسد لـ يسمح لمجيش أف يقاتؿ، حتى‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫ا‬‫م‬‫أف خسائر سكريا كانت حكالي (َُِ) جنديان فقط، بينما بمغت خسائر مصركما أعمنيا عبد الناصر (َََُٓ) عسكر‬ ‫بينيـ (َََُ) ضابط منيـ (ّٓ) طيار .‬ ‫ان‬‫(ِٗ) مما يفسر لنا بعض الغمكض في حرب حزي اف الركاية التالية: ركل األخ أبك بدر مف البلذقية أنو اجتمع مع‬ ‫ر‬‫محمد رباح الطكيؿ في سجف الم ة بعد حرب (ٕٔ) بعد أف اعتقؿ محمد رباح الطكيؿ (كزير الداخمية) كأكدع في الم ة.‬ ‫ز‬ ‫ز‬‫ككبلىما كانا زمبلء في المرحمة الثانكية، قاؿ الطكيؿ يكصي زميمو اإلخكاني أف يسمـ عمى أمو عندما ج مف السجف،‬ ‫يخر‬‫كيطمنيا عف صحتو، فقاؿ لو اإلخكاني: عجبان منؾ كيؼ تفكر!! ىؿ تتكقع أف ج قبمؾ مف السجف، كأنت بعثي،‬ ‫أخر‬‫ككزير، كمف زمبلء حافظ األسد !!!؟ قاؿ محمد رباح الطكيؿ: نعـ أنت سكؼ ج قبمي، كأنا لف ج مف السجف إال‬ ‫أخر‬ ‫تخر‬‫إلى القبر، فأنا أحد شيكد جريمة العصر، كلف يسمح لي بالعيش، سكؼ يقتمني حافظ األسد، ألنني شاىد عمى جريمة‬‫العصر!!! فقاؿ اإلخكاني: ما ىي جريمة العصر؟ فقاؿ محمد رباح الطكيؿ: في عاـ (ٔٔ) جاء إلى دمشؽ كفد مف‬‫الصياينة األمريكييف، يطمب مف القيادة القطرية لحزب البعث تأجير الج الف ليـ ثبلثيف سنة، ككاف جكاب القيادة القطرية‬ ‫ك‬‫الرفض، فعاد الكفد إلى بيركت ليتابع سف ه مف ىناؾ، كفي بيركت لحقيـ حافظ األسد (كزير الدفاع) كعقد معيـ الصفقة،‬ ‫ر‬ ‫كتعيد ليـ بذلؾ.‬‫انتيى كبلـ الطكيؿ... كأذكر بكممة سامي الجندم عندما قاؿ: إف ببلغ سقكط القنيط ة تحار في فيمو العقكؿ. كينتبو‬ ‫ر‬‫إلى أف حافظ األسد في عاـ (ُٕٗٗ) أم بعد ثبلثيف سنة عمى ضياع الج الف أك تأجير الج الف، اجتمع مع كمينتكف في‬ ‫ك‬ ‫ك‬‫جنيؼ كأكدت كسائؿ اإلعبلـ عمى محادثات سرية بينيما (ثنائية) لـ يحضر ىما.. كقد اجتيدت كسائؿ اإلعبلـ بأف‬ ‫غير‬‫حافظ طمب جبلء الصياينة عف الج الف بعد انقضاء مدة التأجير (َّ) سنة، كلكف الصياينة أخبركه بكاسطة (كمينتكف)‬ ‫ك‬‫أنيـ كفكا شرطيـ كىك تثبيت حكمو في سكريا، كاليكـ يطمبكف تمديد العقد إلى أجؿ غير مسمى ليثبتكا حكـ كلده بشار مف‬ ‫بعده!!!! كاهلل أعمـ... كالعرب في نكميـ يشخركف...‬
  • 118. ‫(َّ) انضـ رفعت لمحزب في الخامسة عشر (ُِٓٗ)، كسيؽ لمخدمة العسكرية (ُٗٓٗ) كنقؿ بعد االنفصاؿ إلى‬‫كز ة الداخمية (الجمارؾ )، كفي (ُٓٔٗ) عيف نائبان لكحدة عسكرية كميا مف الحزبييف كانت بقيادة محمد عم اف، كسيطر‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫عمييا رفعت بعده، كلعبت دكر في (ِّ شباط ُٔٔٗ)، كاكتشؼ رفعت أف جديد يخطط الغتياؿ شقيقو حافظ، كفي المدة‬ ‫ان‬ ‫(ِٓ ِٖ شباط ُٗٔٗ) قاـ حافظ كرفعت بشبو انقبلب.‬ ‫(ُّ) ىذا كاف مخطط األسد، أما صبلح جديد فمـ يكف طامعان في االنف اد بالسمطة، ألنو كاف حزبيان حتى العظـ.‬ ‫ر‬‫(ِّ) نشر مكقع (كمنا شركاء) مكضكعان عف الج الف في (ُِ/ٔ/ََِٓ) لذلؾ أحببت أف ألخص بعضو ليتبيف مدل‬ ‫ك‬ ‫م لمج الف.‬ ‫ك‬ ‫اإلىماؿ المقصكد مف قبؿ النظاـ السكر‬ ‫كىذه أىـ العناكيف:‬ ‫حممة جديدة استيطانية في الج الف لجمب مئات العائبلت الصياينة.‬ ‫ك‬ ‫استقطاب (ََّ) عائمة ييكدية ضمف عاـ (ََِٓ).‬ ‫عنكاف الحممة: الج الف ع أبكابو لكـ كىك مفعـ بالحياة.‬ ‫ك مشر‬ ‫كجاء في الحممة: الج الف يتميز باليدكء األمني، كمستكل المعيشة المرتفع لدل المستكطنيف.‬ ‫ك‬ ‫الطبيعة الخبلبة كاليدكء كاألماف ينتظركنكـ في الج الف.‬ ‫ك‬ ‫(ُِ) مستكطنة ممتدة مف جبؿ الشيخ كحتى بحي ة طبريا؛ فتحت أبكابيا الستقباؿ القادميف الجدد.‬ ‫ر‬ ‫ازداد االستيطاف في الج الف في السنكات األخي ة بنسبة (ََْ % ).‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫(ََٕ) عائمة ييكدية استكطنت الج الف في السنكات األربع الماضية.‬ ‫ك‬ ‫(ٕٗ % ) مف القادميف لمج الف مف أ اضي (ْٖ) ك (ّ % ) قادمكف جدد.‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫كىذا يبيف عظـ ىذه الجريمة، التي جعمت الج الف مبلذان آمنان لمصياينة الذيف ييربكف مف انتفاضة حماس كالجياد‬ ‫ك‬ ‫اإلسبلمي، بينما يكفر األسد ليـ مبلذان آمنان في الج الف.‬ ‫ك‬‫ارتفعت نسبة السياحة عاـ (ََِِ) بنسبة (ٕ %)، كفي عاـ (ََِّ) ارتفعت بنسبة (ُٓ %) كيبمغ متكسط‬ ‫السياح الذيف يزكركف الج الف سنكيان (ّ) مبلييف سائح.‬ ‫ك‬‫كىذه العناكيف ال تحتاج إلى تعميؽ، سكل أف نذكر بما كررتو إذاعة دمشؽ بعد نكسة (ُٕٔٗـ)، حيث أجبرت الشعب‬‫العربي عمى أف يفيـ أف الصييكنية لـ تنتصر، صحيح أنيا احتمت سيناء، كالضفة الغربية، كالج الف، كلكنيا كانت تيدؼ‬ ‫ك‬ ‫إلى إسقاط ثك ة الثامف مف آذار التقدمية، كلـ تستطع، كلذلؾ لـ تنتصر، أما األرض فإعادتيا أمر ىيف.‬ ‫ر‬‫عة يكمذاؾ في المكاء (ٕٔ)، يقكؿ أطمؽ عمينا‬‫(ّّ) كما يقكؿ المبلزـ أكؿ حسيف النكاؼ قائد إحدل الس ايا المدر‬ ‫ر‬‫النار امي (اربجي) كلـ يمحؽ بنا ضرر، كىرب مف أمامنا عمى بعد مئات األمتار، فأمرت الجنكد أف يترككه ينجك‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫بركحو. كىذا يدلني عمى أف إ ادة القتاؿ لـ تكف مبيتة عند جيشنا. أك أف األكامر أعطيت ليـ بذلؾ.‬ ‫ر‬‫(ّْ) يقكؿ منير الغضباف في سكريا في قرف (ُ/ِّٓ) كبلمان خطير ينقمو مف كثائؽ تاريخية أثبتو كما ىك في كتابو‬ ‫ان‬‫بدكف تعميؽ، [مع تبديؿ مصطمح النصيرييف بالعمكييف]، كيقكؿ الغضباف (كغضباف الباحث التاريخي يختمؼ عف غضباف‬‫السياسي، فالباحث ييمو معرفة الحقيقة كلك كانت م ة)، أنو مكجكد في كثائؽ الخارجية الفرنسية، كفي سجبلت الحزب‬ ‫ر‬ ‫االشت اكي الفرنسي يقكؿ الغضباف: (لماذا انتصر حافظ األسد بحكـ البمد:‬ ‫ر‬‫قدمنا المبر ات الكافية السابقة لبلمتحانات التي خاضيا في مكقفو مع إس ائيؿ، كحتى تتجمى الحقيقة، ال بد أف نعيد‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫إلى الذاك ة حقيقة مكقؼ العمكييف مف الييكد ك أييـ فييـ، فبذلؾ يتضح االتساؽ كالتكامؿ في الدكر العمكم في الساحة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫السكرية، كقد كنا ذكرنا ىذه الكثيقة مف قبؿ، كنذكر طرفان منيا:‬
  • 119. ‫ىذه الكثيقة رفعيا عماء العمكييف لرئيس الحككمة الفرنسية ليكف بمكـ محفكظة تحت رقـ ّْٕٓ بتاريخ ُٓ/ٔ/ُّٔٗ‬ ‫ز‬ ‫في سجبلت كز ة الخارجية الفرنسية كفي سجبلت الحزب االشت اكي الفرنسي صك ة عنيا، كىذه فق ة منيا ننقميا حرفيان:‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫ىا في صدكر المسمميف العرب نحك كؿ ما ىك غير مسمـ ىي ح‬ ‫رك‬ ‫"ْ- إف ح الحقد كالتعصب التي غرزت جذكر‬ ‫رك‬‫يغذييا الديف اإلسبلمي عمى الدكاـ، فميس ىناؾ أمؿ أف تتبدؿ الكضعية. لذلؾ فإف األقميات في سكرية تصبح في حاؿ‬‫إلغاء االنتداب معرضة لخطر المكت كالفناء، بغض النظر عف ككف ىذا اإللغاء يقضي عمى حرية الفكر كالمعتقد. كىا‬‫إننا نممس اليكـ كيؼ أف مكاطني دمشؽ المسمميف غمكف الييكد القاطنيف بيف ظي انييـ عمى تكقيع كثيقة يتعيدكف فييا‬ ‫ر‬ ‫ير‬‫بعدـ إرساؿ المكاد الغذائية إلى إخكانيـ الييكد المنككبيف في فمسطيف، كحالة الييكد في فمسطيف ىي أقكل األدلة الكاضحة‬‫المممكسة عمى عنؼ القضية الدينية التي عند العرب كالمسمميف لكؿ مف ال ينتمي إلى اإلسبلـ. فإف أكلئؾ الييكد الطيبيف‬‫الذيف جاؤكا إلى العرب كالمسمميف بالحضا ة كالسبلـ، كنثركا فكؽ أرض فمسطيف الذىب كالرفاه كلـ يكقعكا األذل بأحد،‬ ‫ر‬‫كلـ يأخذكا شيئان بالقكة. كمع ذلؾ أعمف المسممكف ضدىـ الحرب المقدسة، كلـ يترددكا في أف يذبحكا أطفاليـ كنساءىـ‬‫غـ مف كجكد إنكمتر في فمسطيف كفرنسا في سكرية، لذلؾ فإف مصير أسكد ينتظر الييكد كاألقميات ا ل في حالة‬ ‫ألخر‬ ‫ان‬ ‫ا‬ ‫بالر‬ ‫إلغاء االنتداب كتكحيد سكرية المسممة مع فسطيف المسممة، ىذا التكحيد ىك اليدؼ األعمى لمعربي المسمـ.‬ ‫المكقعكف: عزيز آغا اليكاش، محمد بؾ جنيد، سميماف المرشد، محمكد آغا جديد، سميماف أسد؛ محمد سميماف أحمد"‬‫ُ- فيـ يكشفكف عف حقيقة ىكيتيـ حيف يتمكنكف في ظؿ العدك، كيتحدثكف لمحكاـ الفرنسييف يستنجيركف بيـ مف‬ ‫التعصب اإلسبلمي، فيـ غير مسمميف.‬‫ِ- كما يجمعيـ في خندؽ كاحد مع الييكد ىك أف العمكييف كالييكد مف األقميات غير المسممة، كتصبح ىذه األقميات‬ ‫في خطر المكت كالفناء إف انتيى االنتداب الفرنسي كعاد الحكـ لؤلكثرية المسممة السنية في سكرية.‬‫ّ- ال يجد عماء العمكييف دليبلن عمى صحة كجية ىـ إال االستشياد بمكقؼ مسممي دمشؽ مف منع الييكد مف‬ ‫نظر‬ ‫ز‬ ‫ك‬ ‫تقديـ المعكنات إلخكانيـ في إس ائيؿ.‬ ‫ر‬‫ْ- كالييكد مضطيدكف في أم العمكييف، كالحرب ضدىـ يمثميا ح التعصب كالحقد اإلسبلمي، فيـ ال يذكركف أف‬ ‫رك‬ ‫ر‬‫عييف، كىذه مشاعر مكحدة كمتطابقة تماـ التطابؽ بيف الييكد‬‫الييكد مغتصبكف جاؤكا ألخذ ىذه األرض مف أصحابيا الشر‬‫كالعمكييف." فالييكد طيبكف، جاؤكا لمعرب كالمسمميف بالحضا ة كالسبلـ، كنثركا فكؽ ارض فمسطيف الذىب كالرفاه" أما‬ ‫ر‬ ‫العرب المسممكف فمتأخركف متخمفكف فق اء، كالييكد ىـ الطبقة الكاعية المثقفة المضحية العاممة.‬ ‫ر‬‫كالمسممكف معتدكف طغاة، ينقضكف عمى الييكد، كيشعمكف عمييـ الحرب المقدسة، كالمسممكف طغاة يذبحكف األطفاؿ‬ ‫كالنساء ألكلئؾ الييكد حممة مشعؿ الحضا ة كدعاة الطير كالسبلـ في األرض.‬ ‫ر‬‫ىـ لمييكد غـ كجكد إنكمتر كفرنسا، يعني أنيـ سيحكلكنيـ إلى جثث ككتؿ مف الدمار‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫كالمسممكف في حقدىـ كقير‬ ‫م كالفرنسي مف الببلد، كسيمقكف المصير األسكد المحتكـ عمى يدييـ.‬‫كالفناء حيف يرتفع االنتداب اإلنكميز‬‫ىذه ىي النظ ة الحقيقية لمعمكييف نحك الييكد، فكبلىما في خندؽ كاحد لمكاجية التعصب اإلسبلمي السني، كقد تبنى‬ ‫ر‬‫ىذه الكثيقة عماء العمكييف بما فييـ أجداد صبلح جديد كحافظ أسد، كىذه ىي الفرصة السانحة كقد حكـ جديد كاألسد‬ ‫ز‬‫سكرية المسممة المتعصبة السنية، كعمييـ أف يؤدكا ىـ التاريخي في نص ة حمفائيـ كاخكانيـ الييكد، فكاف أف قدمكا ليـ‬ ‫ٌ‬ ‫ر‬ ‫دكر‬‫الج الف، كغدركا بالفدائييف، كعممكا أقؿ ما يجب عمييـ عممو تجاه الييكد الطيبيف الذيف جاؤكا بالحضا ة كالسبلـ كنثركا‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫فكؽ األرض الذىب كالفضة. إنيا رسالة تاريخية يقدميا جديد كاألسد، تحقيقان لحمـ أجدادىـ محمكد آغا جديد كسميماف بؾ‬‫األسد، فيعطكف الج الف كمرتفعاتيا إلس ائيؿ، حتى تبقى دمشؽ عاصمة المسمميف السنييف تحت رحمة مدافعيـ إلى األبد.‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫ليس ء بحاجة إلى أف يبحث ما بيف السطكر إذا كانت السطكر تنطؽ بحقيقة الحقد كالضغينة عمى المسمميف، كتطفح‬ ‫المر‬ ‫بذلؾ الحب كالتفاني لمييكد كالصميبييف.‬
  • 120. ‫[أقكؿ بعض المسمميف السنة جاىمكف كمتعصبكف ضد الطكائؼ األ ل مثؿ ىذا التعصب المقيت الذم ال يق ه‬‫ر‬ ‫خر‬‫اإلسبلـ، أما حقيقة اإلسبلـ فتتمخص في قكلو تعالى {ال إك اه في الديف}، كحقيقة الكاقع أف سكريا ىي البمد الكحيد الذم‬ ‫ر‬‫ما الت لغة السيد المسيح عميو السبلـ حية كيتكمـ بيا حكالي ستيف ألفان بعضيـ في قرية معم ال، انظر مقالة لمدكتكر خالد‬ ‫ك‬ ‫ز‬ ‫أحمد الشنتكت في مكقع سكريا الح ة آب ََِٗ، كىذا أكبر دليؿ عمى قبكؿ المسمميف السكرييف لمتعددية الدينية].‬ ‫ر‬‫(ّٓ) أما الذم ساد كانتشر في المنطقة كميا يكمذاؾ ىك التحريؾ كليس التحرير. ألنو يتفؽ مع نتائج الحرب التي لـ‬ ‫تحرر، كانما أدت إلى فؾ االشتباؾ...‬‫(ّٔ) كىذا يفسر لنا أيضان الغاية مف حرب ( ُٕٔٗ) . كىك احتبلؿ أرض العرب، ثـ التفاكض عمييا مف أجؿ‬ ‫السبلـ مع الصياينة .‬‫(ّٕ) كىذا يؤكد أف ىدؼ األسد مف الحرب، حرب تشريف ىك الحصكؿ عمى السبلـ. فيي حرب تحريؾ عند األسد‬ ‫كماىي عند السادات.‬ ‫(ّٖ) باترؾ سيؿ، ص ُّٔ .‬‫(ّٗ) كأحد ىذه الطرؽ مف عميؿ م كىك (لكاء) في الجيش (!!) كانت مخاب ات دكلة عربية قد جندتو لصالحيا،‬ ‫ر‬ ‫سكر‬‫فأكصؿ ليا خطط حرب تشريف، كنقمت نسخان منيا عمى الفكر كبيد مبعكثيف مكثكقيف إلى م كيسنجر، كمكشي داياف.‬ ‫ىنر‬‫كلكنيما لـ يصدقا ذلؾ. كقد اتصؿ (داياف) بيذا الجاسكس العربي يقكؿ لو: (إنني أدرؾ بأنني تحت حمتؾ، إنؾ إذا‬ ‫ر‬‫كشفت ما تعرؼ فسينتيي مستقبمي الميني كحياتي العممية، كفي غضكف ذلؾ جك أف تتكرـ بأف تتسمـ مع أعمؽ امتناننا‬ ‫أر‬ ‫م تستطيع إس ائيؿ أف تمنحو لمكاطف أجنبي (انظر باترؾ سيؿ ص َِّ).‬ ‫ر‬ ‫أعمى كساـ عسكر‬‫(َْ) ككاف ىذا مف التكفيؽ الرباني، كمف أسباب مباغتة العدك الصييكني، الذم بكغت فعبلن، ألنو لـ تجر العادة‬‫اليجكـ في الظيي ة، كأغمب معارؾ اليجكـ تبدأ في الفجر، أك في آخر الميؿ لنجاح المباغتة عند نكـ العدك... كحدثني‬ ‫ر‬‫م مف أصدقائي في الجبية السكرية، ككانت خدمتي اإلل امية في الجبية، أعرؼ األماكف التي دار‬ ‫ز‬ ‫ضابط مدفعي سكر‬‫فييا القتاؿ، قاؿ النقيب فايز أبك عذاب يرحمو اهلل: الساعة الثانية إال ربع دعانا قائد الكتيبة كأعطانا أمر القتاؿ، حيث‬‫تككف ساعة الصفر الثانية تمامان، فعدت إلى السرية كجيزنا المدافع- كىي جاى ة أصبلن -كفي الثانية قمت لمعساكر (نار)‬ ‫ز‬‫فمـ ينفذ العساكر، كانما نظركا إلي مشدكىيف كقالكا: ىؿ أنت جاد يا سيدم!!؟ فغضبت ككررت بصكت عاؿ، كفي تمؾ‬‫عكف إلى‬‫المحظة مرت فكقنا طائ ات السكخكم اجعة مف التمييد الذم قامت بو، فبادر العساكر يكبركف كييممكف كيسار‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫رمي قذائؼ المدفعية حسب المعطيات المحددة سابقان عمى الخ ائط.. كانقمب الحاؿ خبلؿ خمس دقائؽ مف ىدكء إلى‬ ‫ر‬ ‫صخب المعركة.‬ ‫(ُْ) باترؾ سيؿ، ص ُّٔ .‬ ‫(ِْ) الككلكنيؿ تريفكرف دكيكم: النص المر غ، الحركب العربية اإلس ائيمية، ص ُْٕ.‬ ‫ر‬ ‫اك‬‫(ّْ) حدثني المبلزـ صفكؽ.. ككاف ضابط ارتباط في الفرقة الخامسة خبلؿ الحرب، قاؿ أككمت لي ميمة م افقة‬ ‫ر‬‫ع عند كصكلو إلى الجبية، كايصالو إلى مكاف تكاجد العميد عمي أصبلف قائد الفرقة‬ ‫المقدـ الع اقي قائد المكاء المدر‬ ‫ر‬‫م في لباسو، كالتجيي ات التي يحمميا مثؿ أم جندم، كلما كصمت‬ ‫ز‬ ‫الخامسة، ككاف المقدـ الع اقي مثاالن لبلنضباط العسكر‬ ‫ر‬‫إلى مكاف تكاجد العميد عمي أصبلف، كجدتو يمبس حذاء مدنيان، ككأنو في نادم الضباط، كتقدـ المقدـ الع اقي بكؿ‬ ‫ر‬‫ع (...) تحت إمرتكـ سيدم العميد، يقكؿ‬ ‫انضباط بالتحية العسكرية ككقؼ باستعداد كقاؿ: المقدـ (...) قائد المكاء المدر‬‫م، بؿ قاؿ:‬‫المبلزـ صفكؽ: خجمت جدان حيث أف العميد عمي أصبلف لـ يغير مف جمستو، كلـ يرد التحية بشكؿ عسكر‬‫أىبل كسيبلن، ثـ قاؿ لي: أعده يا مبلزـ إلى كحدتو كسكؼ أتصؿ بو عند المزكـ. كلـ ينس حافظ األسد ىذه المكرمة‬‫لمع اقييف، فأرسؿ جيشو عاـ (ُِٗٗ) ليقاتؿ مع األمريكييف بدالن مف أف ينضـ إلى رفاؽ األسد الع اقييف، الذيف حمكا‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  • 121. ‫دمشؽ عاـ (ُّٕٗ). كىكذا دائمان نحف نفيـ األسد عندما نغمز عمى اليسار كنذىب إلى اليميف. كفي الكاقع كقكؼ األسد‬‫مع أمريكا ضد الع اقييف، ككقكفو مع الفرس اإلي انييف ضد الع اقييف العرب، تجعؿ الحجا ة الصماء تفيـ حافظ األسد،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫كتعرفو جيدان، ماعدا العرب ألف ىـ ال يق أكف، ال يسمعكف، ال...‬ ‫ك‬ ‫ر ك‬ ‫أكثر‬‫(ْْ) كمف ىذا المؤتمر يتضح أف حرب تشريف حرب تحريؾ عمى الجبيتيف السكرية كالمصرية (ككنت يكميا أدرس‬‫في الثانكية بعد انتيائي مف الخدمة العسكرية، فسألني الطبلب: ماذا عف حرب تشريف، فقمت خسر فييا السكريكف أرضان‬‫كجيشان، خسركا جميع دباباتيـ - كقد ريت ضباط الدبابات يسافركف إلى البلذقية يستممكف دبابات جديدة في نياية الحرب‬ ‫أ‬‫– كستة آالؼ جندم، بينما في حزي اف خسركا أرضان فقط... كبعد يكميف كصؿ عضك ع الحزب كطمبني لئلدا ة‬‫ر‬ ‫فر‬ ‫ر‬ ‫كخبلصة طمبو أف أقكؿ حرب تشريف التحريرية، كما جاء في التعميمات، ال أقكؿ إنيا ىزيمة...‬ ‫ك‬ ‫(ْٓ) أم أف حرب تشريف كانت حرب تحريؾ نحك التسكية السممية (االستسبلـ).‬ ‫(ْٔ) باترؾ سيؿ ص َُْ‬‫م) يقكؿ: تأكد لدينا أف السادات بدأ‬‫(ْٕ) ينقؿ محمد عبد الغني النكاكم عف نايؼ حكاتمة ( عيـ الفمسطيني اليسار‬ ‫الز‬‫اتصاالتو السرية مع إس ائيؿ منذ عاـ (ُُٕٗـ) كأنو ح مشركعو الشيير لفتح قناة السكيس، ككشفت الكقائع بأف‬ ‫طر‬ ‫ر‬‫السادات كانت لو خطة خاصة في حرب تشريف تقكـ عمى عبكر القناة كتحرير (ٓ - ُٓ) كمـ فقط، ثـ الذىاب إلى مائدة‬‫المفاكضات، لذلؾ عرض عمينا السادات في المجمس الكطني الفمسطيني تشكيؿ حككمة منفى؛ ليأتي بيا إلى مائدة‬‫المفاكضات، كقبؿ حرب تشريف بعش ة أياـ حمؿ إلينا أبك إياد رسالة مف السادات تقكؿ الحرب قادمة قريبان، كعمى‬ ‫ر‬‫الفمسطينييف أف يجيزكا أنفسيـ لحضكر مائدة المفاكضات مف خبلؿ مؤتمر دكلي (جريدة السفير المبنانية ْ/ّ/ُُٖٗـ).‬‫كعمـ حافظ األسد بمضمكف ىذه الرسالة ألف ىير محسف مف أعضاء القيادة الفمسطينية، كيقكؿ أبك إياد إنو كمـ األسد‬ ‫ز‬‫شخصيان؛ عـ أف السادات لـ يطمعو عمى مثؿ ىذه الخطة (المفاكضات مع العدك)، كأكد األسد أف سكريا عندىا خطة‬ ‫فز‬‫لمتابعة النضاؿ!! حتى تحرير ما يمكف مف األ اضي العربية المحتمة. كيقكؿ السادات في عيد العماؿ أكؿ أيار‬ ‫ر‬‫(ُٕٓٗ): بعد مضي (ٔ) ساعات فقط مف حرب (ُّٕٗـ) جاءني السفير السكفياتي يطمب كقؼ إطبلؽ النار بناء عمى‬ ‫طمب حافظ األسد!!؟‬‫م ؛ سمعت مف ضباط كبار م ات عديدة بأنو يستحيؿ اجتياز قناة‬ ‫ر‬ ‫(ْٖ) خبلؿ خدمتي في الجيش العربي السكر‬‫السكيس، ألف العدك الصييكني أقاـ أنبكبان مف النابالـ عمى ضفتيا الشرقية، كسكؼ يشعؿ فيو النار حالما شعر بتقدـ‬‫القكات المعادية مف القناة، كما أقاـ جببلن مف الرماؿ سماه خط بارليؼ (قائد ييكدم)، يتعذر عمى اآلليات الصعكد عميو،‬‫كحتى المشاة يصعب عمييـ تسمقو، كتحت ىذا التؿ مف الرماؿ أقاـ تحصيناتو، كأسمحتو كأسكف قكاتو المدافعة عف خط‬‫بارليؼ. كمما يؤسؼ لو أف الضباط السكرييف الكف ة صرحكا مرر أمامنا نحف الضباط الصغار بأنو يستحيؿ حتى عمى‬ ‫ا ان‬ ‫ر‬‫أف يجتاز قناة السكيس؛ كقد بيف الكاقع أف ى الء الضباط الكبار السكرييف‬ ‫ؤ‬ ‫ربنا سبحانو كتعالى كحاشاه عزكجؿ‬ ‫األسدييف جبناء كجيمة؛ فقد اجتا ه الجنكد المصريكف كىـ ييتفكف (اهلل أكبر).‬ ‫ز‬‫(ْٗ) قاؿ لي أحد األخكة الذيف أثؽ بيـ: لما كنت في الخدمة العسكرية، مكاجيان لتؿ الفرس، ككاف الصياينة يحفركف‬‫ىذا الخندؽ (خندؽ ضد الدبابات كالسيا ات)، كتحمس عناصر إحدل الدبابات المكاجية لتؿ الفرس، كأخبركني أنيـ‬ ‫ر‬‫سيرمكف قذائفيـ عمى اآلليات الصييكنية التي تحفر ىذا الخندؽ أماميـ عمى مسافة أقؿ مف ألؼ متر (كىك أقؿ مف‬‫الصفر التعبكم لمدبابة)، حيث تتأكد إصابة اليدؼ، كرجكني أف أتأكد مف سبلمة أسمحة الدبابة التي ستقكـ بيذا‬‫االشتباؾ، أما أمر إطبلؽ النار فبل أممؾ منو شيئان، ألنو بيد قائد سرية المشاة، كالدبابة ممحقة عمى المشاة، فكصمت سير‬‫ان‬‫عمى األقداـ إلى مربض الدبابة، ك أيت الج افات الصييكنية تحفر الخندؽ، كتأكدت أنيا في مدل الصفر التعبكم، كما‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫تأكدت مف سبلمة أجي ة الرمي في الدبابة، كقائدىا رقيب حمكم، ثـ تركتيـ عمى أف ينفذكا ما بيتكه صباح الغد، كعرفت‬ ‫ز‬
  • 122. ‫بعد ذلؾ أف كصكلي إلى المربض جعؿ قائد سرية المشاة المبلزـ (أنطكف) يكتشؼ ما يبيتو الرقيب ( ىير) فأخبر قائد‬ ‫ز‬‫الكتيبة ال ائد أحمد الحسيف (العمكم) الذم حضر في الحاؿ كىدد الرقيب بالمحاكمة الميدانية، كمما قالو (أرضيـ‬ ‫ر‬‫يحفركف فييا ما شاءكا). كمما ال أنساه أنني لما عدت إلى قيادة المكاء في (نكل) ليبلن كجدت فرقة مكسيقية تغني لمضباط،‬‫كمعيـ اقصات كمطربات، كصكت المكسيقى يصؿ إلى تؿ الفرس، حيث صنع منو الصياينة أكبر قرية محصنة كأكبر‬ ‫ر‬ ‫مرصد يرصد الفرقة الخامسة كميا.‬ ‫(َٓ) محمد عبد الغني النكاكم، ص َْٓ .‬‫(ُٓ) كأىـ تفسير لدخكؿ األسد لبناف، كما سبؽ ىك سحؽ المقاكمة ليقبؿ العرب بالتسكية، كلحماية الحدكد الشمالية‬‫لمصياينة، كمف ثـ، تضييؽ الخناؽ عمى المعارضة السكرية كخاصة اإلخكاف المسمميف، كقد كانت المعارضة السكرية‬‫م خبلؿ ساعتيف فقط يككف داخؿ لبناف لينجك بريشو مف‬‫تتنفس الحرية مف الرئة المبنانية، ككؿ مطمكب لؤلمف السكر‬‫م بدكف السيط ة عمى لبناف لتككف تابعة لو. بؿ‬ ‫ر‬ ‫م، كعرؼ األسد أنو ال يستطيع كبح الشعب السكر‬‫بطش األمف السكر‬‫استطاع األسد أف يحكـ الخناؽ عمى العرب جميعان بعد دخكلو لبناف، كاستمر يبتز أمكاليـ، عيا عمى أ المو كعشيرتو.‬ ‫ز‬ ‫ليكز‬ ‫(ِٓ) عمميات جيش األسد في لبناف:‬‫ىب المسممكف صفان كاحدان بعد مجز ة (الكارنتينا) التي ىا حزب الكتائب ضد المسمميف، كانضـ المسممكف يقاتمكف‬ ‫دبر‬ ‫ر‬‫في إطار منظمة التحرير أك الحركة الكطنية أك جيش لبناف العربي، كتمكنت القكات الكطنية مف احتبلؿ شتك ا، كزحمة،‬ ‫ر‬‫غرتا، كالدامكر، كالسعديات، كدارت الدائ ة عمى المكارنة كسائر المسيحييف، كأخذت مدفعية جيش لبناف العربي تدؾ‬ ‫ر‬ ‫كز‬‫قصر الرئاسة في بعبدا، فيرب رئيس الجميكرية سميماف فرنجية إلى غرتا، كسيطر الجيش العربي عمى معظـ لبناف‬ ‫ز‬‫بقيادة الضابط أحمد الخطيب، كبات مؤكدان أف الكضع سينتيي لمصمحة الحركة الكطنية كالمقاكمة الفمسطينية، كفي ىذا‬ ‫الظرؼ ج تحرؾ حافظ األسد لينفذ األكامر التي صدرت إليو مف تؿ أبيب ككاشنطف .‬ ‫الحر‬‫كبمجرد كصكؿ القكات السكرية بعد مكافقة جامعة الدكؿ العربية التي تكفمت بتغطية نفقات قكات الردع السكرية، تخمت‬‫الصاع قة عف منظمة التحرير، كما تخمى حزب البعث المبناني عف الحركة الكطنية، كىكذا شؽ األسد المنظمة كالحركة‬‫منذ اليكـ األكؿ، كما تخمت أمؿ الشيعية عف جيش لبناف العربي كالحركة الكطنية، بعد أكامر مكسى الصدر ليـ، ككقؼ‬ ‫الدركز عمى الحياد يتفرجكف عمى ذبح المسمميف، كىاىي النتائج العسكرية:‬‫ُ انتصرت القكات السكرية انتصار ساحقان عمى القكات المشتركة في سيؿ البقاع كعكار كالجبؿ كصيدا، كفرضت‬ ‫ان‬‫حصار في البر كالبحر كالجك، كمنعت كصكؿ المؤف كالذخائر إلى المقاكمة الفمسطينية كالحركة الكطنية، كاستكلت القكات‬ ‫ان‬ ‫السكرية عمى مكاد غذائية أرسمت مف الفمسطينييف في الخميج إلى القكات المشتركة .‬‫ل، كالتجار مف‬‫ِ تركت القكات السكرية ميناء جكنية الذم يسيطر عميو حزب الكتائب، ليتنفس منو المكارنة كالنصار‬ ‫الضباط السكرييف الكبار .‬ ‫م كؿ معارض م أك لبناني، كاعتقمو أك قتمو إف لـ يتمكف مف الف ار .‬ ‫ر‬ ‫سكر‬ ‫ّ طارد الجيش السكر‬‫ْ ساىمت القكات السكرية في حصار تؿ عتر، بالتعاكف مع الكتائب، كبدأ الحصار في أكاخر حزي اف، كسقط‬ ‫ر‬ ‫الز‬‫المخيـ في (ُْ/ٖ/ُٕٔٗـ) بعد حصار أكثر مف شير كنصؼ، كمنعت القكات السكرية كصكؿ الطعاـ كالماء كالذخي ة‬‫ر‬‫إلى المخيـ، كما شاركت في اإلعدامات كىتؾ األع اض كالنيب تحت قيادة العقيد عمي مدني [قائد الشرطة العسكرية،‬ ‫ر‬ ‫كمف رجاؿ الحركة التصحيحية ُُٕٗـ، كمما يؤسؼ لو أنو حمكم].‬‫ٓ فعمت منظمة الصاعقة كقكات الردع السكرية األفاعيؿ في لبناف مف نيب المصارؼ، كالسيا ات كالمخازف‬ ‫ر‬ ‫كالمستكدعات.‬
  • 123. ‫(ّٓ) في ىذا الفصؿ غيرت كثير مف مصطمحات (باترؾ سيؿ) التي تدؿ عمى جيمو بالكاقع. كفي ص ُْٓ أخطاء‬ ‫ان‬ ‫شنيعة منيا أف العقيد عمي حيدر آمر حامية حماة (!!!) قتؿ عاـ (ُٕٔٗ)..‬‫(ْٓ) كىذا غير صحيح، ألف الرصاصة األكلى لمطميعة المقاتمة كانت يكـ (ُٔ/ِ/ُٕٔٗ) في أس ال ائد محمد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫غ ة قائد األمف القكمي في حماة.‬ ‫ر‬ ‫(ٓٓ) باترؾ سيؿ، ص ُٖٓ .‬ ‫(ٔٓ) الحقيقة ألؼ كليس خمسمائة كما يقكؿ ن ار نيكؼ.‬ ‫ز‬‫(ٕٓ) في آذار عاـ (َُٖٗـ) أجمع المثقفكف كرجاؿ الفكر كاألطباء كالميندسكف كالصيادلة كجميع أصحاب الميف‬ ‫في حماة كحمب كادلب كجسر الشغكر عمى تقديـ المطالب التالية لحافظ األسد كىي:‬ ‫ُ رفع حالة الطك ئ، كالغاء المحاكـ العرفية.‬ ‫ار‬ ‫ِ إعادة جميع صبلحيات التقاضي إلى القضاء المدني. بعد استقبلؿ السمطة القضائية عف التنفيذية.‬ ‫ّ احت اـ حقكؽ اإلنساف فعبلن كممارسة.‬ ‫ر‬ ‫ْ إج اء انتخابات ح ة يختار الشعب فييا رجاؿ السمطة التشريعية.‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كخرجت عدة مظاى ات كمسي ات شعبية في حماة كحمب كادلب كجسر الشغكر تندد بالسمطة األسدية، كتـ االتفاؽ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عمى أف يككف يكـ (ُّ/ّ/َُٖٗـ) إض ابان عامان تأييدان ليذه المطالب. كنفذ اإلض اب عت عش ات اآلالؼ مف‬ ‫ر‬ ‫ر ككز‬ ‫ر‬ ‫النش ات تبيف المطالب المتفؽ عمييا مف قبؿ الشعب.‬ ‫ر‬‫ككاف رد السمطة األسدية حؿ النقابات كمجالسيا كفركعيا، كاعتقؿ أعضاؤىا، كاعتقؿ عدد كبير مف أساتذة الجامعات‬‫كالمحاميف كاألطباء كالصيادلة كالمدرسيف كالعمماء، كآالؼ مف طبلب الجامعات كالمدارس الثانكية، كبدأت السمطة‬ ‫بتمشيط المدف ك ل، فكانت المجازر الجماعية. كمنيا مجازر حماة.‬ ‫القر‬‫(ٖٓ) كالصحيح أني ا كانت تقتؿ الحمكييف مف كؿ الفئات،حتى المسيحييف كالبعثييف، كمعظـ القتمى مف النساء‬ ‫كاألطفاؿ‬ ‫(ٗٓ) متى كاف يتيجد (!!!!) كما يقكؿ الشيخ (...)، كمتى كاف يصمي الصبح (!!!)؟؟؟‬‫(َٔ) في عاـ (ُٕٗٗ) كالثك ة اإلي انية عمى أشدىا، كبداية ص اع اإلسبلمييف المسمح مع األسد في سكريا، كنت‬ ‫ر‬ ‫ر ر‬‫بعيدان عف سكريا، ككاف زميمي العمكم نائب الممحؽ الثقافي في السفا ة السكرية ىناؾ، يرسؿ لي- مشككر - الصحؼ‬ ‫ان‬ ‫ر‬‫السكرية في البريد، حيث كنت بعيدان جدان عف العاصمة، ككنت أطالع الصحؼ السكرية بشغؼ، كأتعجب مف كقكؼ‬‫م الذم يحارب اإلسبلمييف في سكريا، كقكفو مع الثك ة اإلسبلمية اإلي انية، خاصة كأف تصريحات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫اإلعبلـ العربي السكر‬‫الخميني كرجالو يكمذاؾ كانت تنـ عف ثك ة إسبلمية، ال تختمؼ عما يطمبو اإلخكاف المسممكف، ككاف ىذا سر غامضان‬ ‫ان‬ ‫ر‬‫عسير الفيـ يكمذاؾ، لكنو اتضح فيما بعد بأف األسد كاف عمكيان يدعي أنو مف الشيعة، قبؿ أف يككف عربيان، كما يتضح‬‫مف كتاب باترؾ سيؿ كاذا ع ىذاف الخطاف لديو: خط العركبة كخط الشيعة، فالشيعة أ الن حتى لك كانكا فرسان، كضد‬ ‫ك‬ ‫تناز‬ ‫األمة العربية.‬ ‫(ُٔ) باترؾ سيؿ، ص ُٖٓ .‬ ‫(ِٔ) باترؾ سيؿ، ص ِٖٓ .‬‫(ّٔ) يقكؿ مصطفى طبلس في كتابو (ثبلثة شيكر ىزت سكريا): محاكلة انقبلب رفعت عمى حافظ (شباط:‬‫م في عقد السبعينيات، أف رفعت أسد كاف الساعد‬‫ُْٖٗـ): يظير مما سبؽ، كما سبؽ أف عرفناه مف الكاقع السكر‬‫األيمف لشقيقو حافظ ككاف عكنو في ذبح الشعب، كنيب خي اتو كثركاتو، ككاف ينتظر مكت أخيو ليتسمـ الرئاسة بدالن منو،‬ ‫ر‬‫ألنو كما قيؿ [طالباف ال يشبعاف طالب عمـ كطالب ماؿ]، كرفعت طالب ماؿ، كالجاه كسيمة لمماؿ أيضان، لذلؾ لـ يكتؼ‬
  • 124. ‫أف يككف نائبان لرئيس الجميكرية لشئكف األمف، كلـ يقبؿ أف يتسمـ الحكـ ابف أخيو باسؿ حافظ األسد بعد مكت أبيو، كقد‬‫شاىد أخاه حافظان يييئ كلده البكر (باسؿ) ليخمفو في الرئاسة، كبناء عميو قرر رفعت أف ينقمب عمى أخيو كيتسمـ الحكـ‬‫بالقكة، فحرؾ الدبابات كىـ بذلؾ ل ال أف أخاه عرؼ بنكايا شقيقو مسبقان مف جكاسيسو في س ايا الدفاع، فأحبط االنقبلب‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫ٌ‬‫بمساعدة مصطفى طبلس كعمي دكبا كمحمد حيدر، الذيف ىكف رفعت كثير لتجب ه كتكب ه عمييـ. كما يتضح مف كتاب‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫يكر‬‫مصطفى طبلس [ثبلثة شيكر ىزت سكريا]. كانتيت ىذه المحاكلة بنفي رفعت ج سكريا، بعد أف دفع لو أخكه مبلييف‬ ‫خار‬ ‫الد ال ات التي أتت عمى الخزينة السكرية كميا كأكمؿ لو الباقي مف القذافي (!!!). يقكؿ العماد طبلس في كتابو:‬ ‫كر‬ ‫رفعت يعد أتباعو بالدكلة العمكية:‬‫يكشؼ طبلس أف رفعت كاف "يدغدغ أحبلـ المتعصبيف طائفي ن بأف كعدىـ أنو سيقيـ الدكلة العمكية ىناؾ،كما أقاـ‬ ‫ا‬‫الصياينة الدكلة العبرية في فمسطيف، ككما كاف غبلة المتعصبيف مف المكارنة يحممكف بإقامة الدكيبلت الطائفية التي‬‫ستدكر في فمؾ إس ائيؿ ق الن كاحدان ". كيبدك أف رفعت تشجع في مشركعو لعممو أف "أميركا سكؼ حب بالفك ة ألنيا مع‬ ‫ر‬ ‫تر‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫أم تفكؾ لؤلمة العربية".‬‫كبدأت تظير عمى جد اف البلذقية عبا ات تمجد شخص رفعت مثؿ "رفعت األسد الشمس التي ال تغيب". كبدأ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أنصا ه ينصبكف "الحكاجز الطيا ة إلشعار المكاطنيف أنيـ مكجكدكف بقكة عمى الساحة". كيبدك أف قصد رفعت مف السيط ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عمى مسقط أس الرئيس، بحسب العماد طبلس، أف يقكؿ لمعالـ: "إذا كاف أخي ال يستطيع السيط ة عمى المحافظة التي‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ل غير قادر عمى السيط ة عمى باقي المحافظات.‬ ‫ر‬ ‫كلد فييا، فيك باألحر‬ ‫حافظ ينفي أخاه رفعت:‬‫في أكاخر نيساف (ُْٖٗـ) تيقف العميد رفعت أف مي اف القكل قد ماؿ لصالح شقيقو (حافظ)، فاتصؿ بشقيقو جميؿ‬ ‫ز‬‫األسد ليميد لو المصالحة مع أخيو الرئيس. كمع أف الرئيس األسد معركؼ عربيان كدكليان بأنو سيد مف أتقف فف لعبة عض‬‫األصابع، فقد كاف ينتظر غ الصبر انييار رفعت، كىذا ألف األخير سيد مف ابتز أخاه كغير أخيو. إذ ما إف كافؽ‬ ‫بفار‬‫ج مف سكريا، حتى بدأ يساكـ عمى المبمغ الذم يحتاج إليو لئلقامة شيكر عدة ج الببلد حتى تيدأ العاصفة.‬ ‫خار‬ ‫ان‬ ‫عمى الخرك‬‫ىذا مع أف (...) كاف يدفع لو شيريان (ٓ) مبلييف د الر، كما لـ يقصر معو الشيخ (...) كمثمو ياسر عرفات كالشيخ‬ ‫ٌ‬ ‫ك‬ ‫(...) إلخ.‬‫م، فخطر لمرئيس األسد أف العقيد القذافي‬‫طمب رفعت مبمغان كبير بالقطع النادر، لـ يكف متكافر في المصرؼ المركز‬ ‫ان‬ ‫ان‬‫يمكف أف يككف الشخص الذم يحؿ المشكمة، كيؤمف الماؿ البلزـ إلشباع فـ أخيو كحيف التقاه مكفد الرئيس، كاف القذافي‬ ‫ٌ‬‫كالحمد هلل بم اج حسف، كتذكر مكاقؼ األسد القكمية في دعـ الثك ة الميبية كمؤازرتيا، كرد عمى رسالة األسد ردان جميبلن،‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫ء اآلخر احتياطان لمطك ئ‬ ‫ار‬ ‫م، كأعطى الرئيس شقيقو ءان منو، كبقي الجز‬ ‫جز‬ ‫كتـ تحكيؿ المبمغ بكاممو إلى المصرؼ المركز‬ ‫االقتصادية التي كانت تعصؼ بنا.‬‫كتـ تحجيـ س ايا الدفاع كعِّف رفعت نائبان لرئيس الجميكرية مسؤ الن عف شؤكف األمف. كاستمر في ىذا المنصب حتى‬ ‫ك‬ ‫يي‬ ‫ر‬‫عاـ (ُٖٗٗـ) . غير أف تعيينو كاف نظريان ألف الرئيس األسد أحرص مف أف يسٌـ أمنو الشخصي كأمف الببلد لرجؿ ال‬ ‫م‬ ‫يتقي اهلل بكطنو ال بأىمو.‬ ‫ك‬‫كتضمف االتفاؽ أف يسافر رفعت إلى مكسكك، كمعو المكاءاف شفيؽ فياض كعمي حيدر، كليطمئف رفعت أف الطائ ة لف‬ ‫ر‬‫تنفجر في الجك طمب أف يسافر معيـ رئيس إدا ة المخاب ات الجكية المكاء محمد الخكلي، ككافؽ رفعت الذم اختار أف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يقبؿ تعيد حافظ بأف مصالحو كأرصدتو سكؼ تحترـ في حالة سحب قكاتو مف العاصمة كمغاد ة الببلد عاـ ُْٖٗـ‬ ‫ر‬ ‫(انتيى كبلـ طبلس).‬
  • 125. ‫(ْٔ) كىذه مبلزمة لمحكـ الفردم، الذم ال يقكـ عمى مؤسسة، بؿ عمى فرد. فقد دخؿ عدة رؤساء أميركاف المستشفى‬ ‫إلج اء عمميات ج احية، كلـ يسبب غيابيـ أم ارتباؾ في البيت األبيض.‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م مستبد، فالتصرؼ الذم سار عميو أخكه كاف منطقيان تماما،‬ ‫ن‬ ‫(ٓٔ) كىذا مف أكضح األدلة عمى أنو فردم ديكتاتكر‬ ‫كمتمشيان مع العمؿ الجماعي المؤسساتي، كلكف حافظ كبح الحزب منذ السبعينيات كىمشو كلـ يعد لو مكانة عنده.‬‫(ٔٔ) ىذا التبرير ال يستند إلى أساس مف المنطؽ، كانما حافظ كاف ينكم كيخطط مف ذلؾ الكقت لتكريث الحكـ لكلده‬ ‫باسؿ.‬‫(ٕٔ) يقصد سيؿ ت جا ة المخد ات التي جنى منيا رفعت مميا ات الد ال ات، كجعمتو مف أغنياء العالـ، كما بينت في‬ ‫كر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫د استي عف رفعت.‬ ‫ر‬‫م بيتان في آخر الدنيا، بيذا المبمغ!!!؟؟‬‫(ٖٔ) ىؿ سأؿ حافظ نفسو: مف أيف حصؿ رفعت عمى ىذه المبلييف كي يشتر‬ ‫(ٗٔ) كىذا دليؿ عمى أنيـ جن االت جبناء!!!‬ ‫ر‬‫(َٕ) كيبلحظ اإلشا ة بالدكتكر إشا ة إلى الدكتك اة مف جامعة مكسكك عمى أطركحة عف الص اع الطبقي في سكريا،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كيعتقد أنيا مف تأليؼ أحمد داكد العمكم الذم يجيد المغة الركسية.. أما الميسانس في التاريخ ثـ الحقكؽ فكاف رفعت ككلده‬‫كزكجتو يجمسكف في مكتب رئيس الجامعة، كتحضر ليـ األسئمة كالكتب، كعندئذ قاؿ رفعت: العمى ىاتكا لنا أستاذ يدلنا‬‫عمى األجكبة في ىذه الكتب، فأحضركه ليـ. كبسبب ذلؾ ترؾ عدد مف األساتذة الكبار جامعة دمشؽ مثؿ الدكتكر عمر‬ ‫الحكيـ كغي ه. انظر كتاب مصطفى طبلس (ثبلثة شيكر ىزت سكريا).‬ ‫ر‬‫(ُٕ) باترؾ سيؿ، ص َٕٓ. كفي الحقيقة ال يحبيـ أحد مف دمشؽ إال العمكيكف كأمثاليـ الذيف جاءكا بيـ إلى دمشؽ‬ ‫ليككنكا سندان ليـ.‬ ‫(ِٕ) تبيف ىذا كمو فيما بعد أنو مف أجؿ تكريث الحكـ إلى كلده باسؿ.‬ ‫(ّٕ) انظر كتاب سكريا في قرف لمدكتكر منير محمد الغضباف (ُ/ِّٖ).‬‫م، فيضطركف إلى ش ائو بآالؼ‬ ‫ر‬ ‫(ْٕ) في الكقت الذم كاف يحرـ المكاطنيف السكرييف مف جكاز السفر السكر‬ ‫الد ال ات.‬ ‫كر‬‫(ٕٓ) حدثني مف أثؽ بو قاؿ: حدثتني الدكتك ة سممى بنت الشيخ عبد الرحمف الخير – ككانت زميمتي عاـ ُٕٓٗ‬ ‫ر‬‫(كأبكىا مف عماء الطائفة العمكية كمف كجياء قرية القرداحة) قالت: مف المعركؼ في قرية القرداحة أف سميماف ( الكحش‬ ‫ز‬‫) جاء إلى القرداحة مف جية ما، كسكف عند مدخؿ القرية، ككاف ىك كأ الده فق اء جدان ال أمبلؾ ليـ، ككاف أىؿ القرية‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫يتصدقكف عمييـ حتى عرفت ىذه األس ة باسـ ( سميماف حسنة )، كما عرؼ عف سميماف كأ الده الش اسة كالقكة الجسدية‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫كالفتكة حتى صار اسمو (سميماف الكحش ) . ل الباحث تناقضان في ىذه الركاية مف حيث أف سميماف األسد مف‬ ‫كير‬‫المكقعيف عمى كثيقة قدميا بعض العمكييف لمفرنسييف يطمبكف منيـ البقاء في سكريا كعدـ الجبلء عنيا، ككقع عمى الكثيقة‬‫باعتبا ه مف كجياء الطائفة، (انظر سكريا في قرف لمغضباف (ُ/ِٓٓ)، كمما يدعـ ىذه الركاية أف سميماف األسد ال يكجد‬ ‫ر‬‫لو أشقاء مطمقان. كاهلل أعمـ. كمف البلفت لمنظر أف حافظ األسد كاف عيمان طبلبيان في المدرسة الثانكية كما ركل زمبلؤه‬ ‫ز‬ ‫مف أبناء البلذقية!!.‬‫(ٕٔ) يقكؿ فاف داـ ص ٗٓ: تككنت القيادة العميا لمجنة العسكرية البعثية عاـ ُٗٓٗ خبلؿ الكحدة مف الضباط‬‫المنقكليف لمصر كىـ: محمد عم اف كصبلح جديد كحافظ األسد (عمكيكف)، كعبد الكريـ الجندم كأحمد المير‬ ‫ر‬ ‫(إسماعيمياف).‬‫(ٕٕ) تبيف فيما بعد أف ميمة حافظ األسد القضاء عمى اإلخكاف المسمميف في سكريا، كأف ىذا االنفتاح خبلؿ السنتيف‬ ‫األكليتيف، مكنو كمكف رجاؿ مخاب اتو مف معرفة الكثير عف تنظيميـ.‬ ‫ر‬
  • 126. ‫(ٖٕ) ككانكا جاديف في عممنة التعميـ، حيث نقمكا معممة ابتدائي لمصؼ األكؿ االبتدائي مف آؿ العظـ في حماة مف‬ ‫التعميـ إلى البريد؛ ألنيا كانت تيتـ بتعميـ الكضكء لؤلطفاؿ بشكؿ عممي غبة ذاتية عندىا.‬ ‫كر‬‫(ٕٗ) كفات ىذا النذؿ أ ف تنظيـ اإلخكاف ضاعؼ مف اشت اكات األعضاء كقدـ الركاتب ليذه األسر، كاستمر التنظيـ‬ ‫ر‬ ‫عمى ىذا أكثر مف ربع قرف بعكف اهلل كفضمو.‬‫(َٖ) كىكذا اكشؼ حافظ األسد عف ىكيتو، كميمتو التي جيء بو إلى السمطة مف أجميا، كقد ناضؿ طكاؿ ربع قرف‬ ‫مف أجؿ تنفيذ ىذه الميمة كىي القضاء عمى اإلخكاف المسمميف، كحتى كتابة ىذه الكممات لـ يتمكف مف ذلؾ.‬
  • 127. ‫الفصؿ ال ابع‬ ‫ر‬ ‫الطميعة المقاتمة‬‫البد مف اإلشا ة إلى أف الطميعة المقاتمة، ككؿ المجازر في سكريا، إفػ از طبيعي لسياسة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫حافظ األسد، فمنذ (ُّٔٗـ) كىك يدفع حسب خطة مرسكمة الشباب المسمـ إلى االصطداـ‬‫معػو، كرفع السبلح ضده، كي يتخذ ذلؾ مبرر لضرب الحركة اإلسبلمية في ببلد الشاـ، كىي‬ ‫ان‬ ‫الميمة التي كظؼ مف أجميا ممكان عمى سكريا...‬‫كليس جميع أبناء الطميعة مف شباب اإلخكاف المسمميف، بؿ ىـ مف بعض شباب اإلخكاف‬‫ج، مع مركاف،‬‫الذيف استطاع مركاف يرحمو اهلل جذبيـ مف اإلخكاف، أك ممف كاف ليـ الء مزدك‬ ‫ك‬‫ل مف غير اإلخكاف، كقد مر معنا أف‬‫كمع اإلخكاف، كمنيـ مف شباب الحركات اإلسبلمية األخر‬‫ل (غير اإلخكاف) رفعكا السبلح ضد النظاـ األسدم قبؿ اإلخكاف،‬‫الفصائؿ اإلسبلمية األخر‬‫م العادم، الذم دفعو ظمـ حافظ األسد إلى رفع السبلح (كمنيـ‬‫كمنيـ مف الشباب المسمـ السكر‬‫م يتسابؽ إلى المحاؽ بركب‬‫البعثي النقيب إب اىيـ اليكسؼ يرحمو اهلل)، لقد كاف الشباب السكر‬ ‫ر‬‫الطميعة، بشكؿ متكالية ىندسية، كخاصة في األعكاـ (ُٕٗٗ، َُٖٗ، ُُٖٗ) ، كبعد أف‬‫اعتقؿ مركاف حديد يرحمو اهلل مف مسجد السمطاف الذم اعتصـ فيو عاـ (ُْٔٗ) ليقكـ بعمؿ‬‫سياسي، كىك االعتصاـ، ليشجع عمى اإلض اب، كلكف ىدمتو دبابات األسدييف، كبعد أف أل‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م، عندما أل الجيش العقائدم ييدـ المسجد، كىناؾ‬ ‫ر‬ ‫بعينيو مالـ يخطر عمى باؿ مكاطف سكر‬‫في الزن انة المنفردة فكر مركاف مميان، ككصؿ إلى قناعة مؤداىا أف ىذا العدك اليجدم معو‬ ‫ز‬‫الجياد السياسي،كما ىك منيج اإلخكاف المسمميف الحالي، بؿ البد مف الجياد المسمح، كحاكلت‬‫جماعة اإلخكاف تغيير ىذه القناعة عنده، كلكنيا أخفقت(ُ)، كشاء اهلل عزكجؿ أف ج عف‬ ‫يفر‬‫مركاف كيظؿ طميقان مف (صيؼ ُْٔٗـ)، (كحتى شتاء ُٔٔٗـ) ثـ مف (صيؼ ُٕٔٗكحتى‬‫شتاء ُّٕٗـ)، ثـ اختبأ في دمشؽ حتى اعتقالو بعد معركة شرسة شاركت فييا طائ ة عمكدية‬ ‫ر‬‫في صيؼ (ُٕٓٗـ )، ثـ استشياده في صيؼ (ُٕٔٗـ) في السجف يرحمو اهلل. ككانت ىذه‬‫الفت ات كافية لبناء الطميعة المقاتمة، كقيؿ إف مركاف أ اد تشكيؿ ألؼ مجمكعة، تتككف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫المجمكعة مف ثبلثة عناصر مقاتمة، منتش ة في سائر أرجاء سكريا، كتقكـ ىذه المجمكعات‬ ‫ر‬‫بحرب عصابات ىؽ النظاـ األسدم، كتشجع الشعب عمى الثك ة ضده في النياية. كتمكف‬ ‫ر‬ ‫تر‬
  • 128. ‫مركاف يرحمو اهلل مف استثمار الشباب الصغار، الذيف رباىـ اإلخكاف المسممكف كالجماعات‬‫ل،كجماعة زيد في دمشؽ ككثير مف تبلميذ العمماء في حمب، في الء الشباب‬ ‫ؤ‬ ‫اإلسبلمية األخر‬‫ع في عقكليـ أف الجياد في سبيؿ اهلل طريقنا، كأف المكت في سبيؿ اهلل أسػمى أمانينا، كىا‬ ‫زر‬ ‫ىػك مركاف يحقؽ ليـ ما تربكا عميو نظريان.‬‫م في البدركسية، كعند‬‫كقد أقاـ مركاف يرحمو اهلل عدة مخيمات لمشباب عمى الساحؿ السكر‬‫دكار الجاجية قرب حماة، كانت تيدؼ إلى تربية الناشئة عمى الخشكنة كشظؼ العيش كتقكية‬‫أركاحيـ كأبدانيـ، كما كاف المخيـ الدائـ عمى شاطئ العاصي قبؿ دخكؿ النير مدينة حماة‬‫بالقرب مف قرية (الجاجية). فقد كاف يرحمو اهلل ميتمان بتربية الناشئة، ككاف الناس يعجبكف مف‬‫ذلؾ المنظر الغريب عندما يركف مركاف يرحمو اهلل كحكلو مجمكعة مف األشباؿ الصغار يمشكف‬ ‫حكلو ذاىبيف إلى المسجد أك عائديف منو.‬‫م فقد نفذ بعضو في بساتيف حماة، كأما األىـ فقد درب عدد مف شباب‬ ‫ه‬ ‫ي‬ ‫أما التدريب العسكر‬‫اإلخكاف في معسك ات فتح في الضفة الغربية عاـ (ُٗٔٗـ)، كشارككا في معركة الك امة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫خ التي ضمت مركاف يرحمو‬‫كاستشيد عدد منيـ يرحميـ اهلل تعالى، كقد اشتيرت قاعدة الشيك‬‫ىـ، مع الشيخ الشييد عبد اهلل ع اـ يرحميـ اهلل‬ ‫ز‬ ‫اهلل مع عبد الستار عيـ، كىشاـ جنباظ كغير‬ ‫الز‬‫رحمة كاسعة، كخاضكا عدة معارؾ ضد الصياينة، كقد أحاط اإلخكاف ذلؾ بسرية بالغة، كبعد‬‫عكدتيـ كاف ليـ صمة قكية بمركاف، ككاف مركاف ال ي اؿ (مف الناحية الشكمية) عضكان في‬ ‫ز‬‫جماعة اإلخكاف المسمميف، كبعد انتياء مدة التدريب كعكدة المجمكعػة، أكفػد مػركاف بعضيا إلى‬‫حمب (ليؤسس نكاة لتنظيمو الذم سماه (الطميعة) كما أبقى بعضو في مدينة حماة، كتكجو‬ ‫بنفسو إلى دمشؽ ليبدأ ىناؾ تأسيس نكاة تنظيمو الجيادم).‬‫كقد أعمف رسميان عف التسمية، ألكؿ م ة فيما يبدك لي بعد مجز ة مدرسة المدفعية في حمب،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫التي نفذىا النقيب إب اىيـ اليكسؼ يرحمو اهلل (البعثي)، حيث أعمنت الطميعة بيانيا األكؿ عمى‬ ‫ر‬ ‫جدار مدرسة المدفعية باسـ (الطميعة المقاتمة لئلخكاف المسمميف)،كتيبة الشييد مركاف حديد.‬ ‫السػمطة تبػدأ مػسمػسؿ الػدـ‬‫ع بجد، كتمكنت مف إلقاء القبض‬‫في عاـ (ُٕٓٗـ) كانت المخاب ات السكرية تتابع المكضك‬ ‫ر‬‫عمى بعض الشباب الحمكييف في بساتيف حماة، معيـ أسمحة كقد حفركا خنادؽ دفاعية، كا اء‬ ‫ز‬‫ذلؾ استخدمت المخاب ات أقسى أنكاع التعذيب كحشية لمعرفة أس ار ذلؾ، كاستشيد األخ (حسف‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  • 129. ‫عصفكر كاألخ زلؼ يرحميما اهلل)، تحت التعذيب كسممكا جثثيـ ألىميـ، كشاع الخبر في حماة‬‫عف استشياد األخكيف: عصفكر كزلؼ تحت التعذيب، كفيـ الشباب الذيف ليـ صمة باألخ‬‫عصفكر أنيـ اكتشفكا، كأف المخاب ات ستمقي عمييـ القبض كسيحقؽ معيـ بنفس الطريقة‬ ‫ر‬‫ليمكتكا تحت التعذيب، أك يصبحكا عمبلء لممخاب ات كيعطكنيا كؿ ما يعرفكف، كمف أجؿ ذلؾ‬ ‫ر‬‫قرر ى الء األخكة أف يتكاركا عف األنظار، كأف ال يفارقكا سبلحيـ (الكبلشف)، حتى إذا ما‬ ‫ؤ‬‫داىمتيـ سمطات األمف قاتمكىا، كماتكا في ميداف المعركة ألنو أشرؼ كأسيؿ مف المكت تحت‬ ‫سياط التعذيب(ِ).‬‫كىكذا بدأت المعركة المسمحة بيف النظاـ األسدم كالحركة اإلسبلمية ممثمة بشباب الطميعة‬‫ثـ امتد األمر ليشمؿ اإلخكاف المسمميف، كدامت ىذه المأساة حتى (ُٖٔٗـ) عندما نفذت‬‫عممية الباصات المشيك ة، كخسرت سكريا آالؼ الشباب مف األطباء كالميندسيف كأساتذة‬ ‫ر‬‫الجامعات كالضباط كطبلب الضباط كالجنكد، كشردت آالؼ األسر مف خي ة أبناء سكريا في‬ ‫ر‬‫ىا. ككاف السبب‬ ‫دكؿ الخميج العربي كاليمف كالع اؽ كاألردف كأكربا كأمريكا كأفغانستاف كغير‬ ‫ر‬‫األكؿ كاألىـ ىك تطرؼ أجي ة المخاب ات في تعذيب الشباب بأصناؼ مف العذاب ال تخطر‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫عمى ذىف اإلنساف العادم، أساليب تنـ عف حقد تاريخي دفيف، مما جعؿ الشباب يضطركف‬‫إلى الدفاع عف أنفسيـ عندما تطمبيـ قكات األمف ليمكتكا في الميداف قبؿ أف يصمكا إلى أقبية‬‫المخاب ات. كاتضح اآلف غباء كحقد ال ائد العمكم محمد غػ ة، الذم قتؿ اثنيف مف شباب‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫اإلخكاف (عصفكر ك زلؼ) أثناء التعذيب، كمف غبائو أنو سػمـ الجثث لذكييـ، كآثار الضرب‬‫كالحرؽ بالسجاير كالصعؽ الكيربائي كاضحة في أجسادىـ، (أك كاف ذلؾ ضمف مخطط‬‫بالتفاىـ مع حافظ األسد لدفع الشباب المسمـ إلى حمؿ السبلح)، كلك لـ يكف غبيان؛ لما سػمـ‬‫الجثث إلى ذكييـ، كلك أخفى ىذه الجثث كما أخفكا بعد ذلؾ بضعة عشر ألؼ جثة مف جثث‬ ‫اإلخكة الذيف أعدمكىـ في تػدمر، لما كقعت الكارثة. كاهلل أعمـ.‬‫كيبدك لي أف الرصاصة األكلى التي أطمقتيا الطميعة المقاتمة؛كانت تمؾ الرصاصة التي قتمت‬‫ال ائد محمد غ ة قائد األمف القكمي في حماة يكـ (ُٔ/ِ/ُٕٔٗـ)، عندما مرت د اجة نارية‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫بالقرب منو كىك ج مف بيتو صباحان، كعمى الد اجة شاباف مف شباب الطميعة، األكؿ يقكد‬ ‫ر‬ ‫خار‬‫الد اجة كالثاني يده في جيبو عمى زناد المسدس عيار (ٕممـ)، كلما صاركا عمى بعد متر كاحد‬ ‫ر‬‫منو أطمقكا عميو رصاصة كاحدة في قمبو. ثـ فرت الد اجة كمف عمييا، لذلؾ قررت الدكلة منع‬ ‫ر‬
  • 130. ‫رككب الد اجات النارية داخؿ المدف مف ذلؾ الحيف كربما ال اؿ الق ار م المفعكؿ حتى‬ ‫ر سار‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫اآلف.‬ ‫الػػسمطة تتػيػـ العػػ اؽ‬ ‫ر‬‫كمرت عدة اغتياالت لشخصيات بعثية عمكيػة في الغالب خبلؿ األعكاـ (ٕٔ، ٕٕ، ٖٕ)‬‫كتفجي ات بعض مكاقع قكات األمف،كانت السمطة تتيـ البعث اليميني المساند مف قبؿ الع اؽ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫بيا، حتى أنيا أعدمت مكاطنيف أحدىما مف آؿ تركاكم مف حماة بعد محاكمات صكرية، كاتيـ‬‫بالصمة مع الع اؽ كتنفيذ بعض ىذه الحكادث. كفي حقيقة األمر كانت الطميعة المقاتمة ىي‬ ‫ر‬‫التي تنفذ ىذه العمميات، كلـ تشأ السمطة أف تعمف ذلؾ، إما لجيميا بتنظيـ الطميعة، كاما ليدؼ‬ ‫أمني كانت ت اه كي تتابع أف اد الطميعة كتعتقميـ قبؿ أف يفركا ػ كىك األرجح ػ.‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كما أف السمطة ما كانت تصدؽ بسيكلة أف الشباب المسمـ الذم عاش في المسجد؛ ينفذ مثؿ‬‫ىذه العمميات المتقنة مف حرب العصابات، كما أ ادت أف تعمف ذلؾ لمشعب ألنو يرفع مف شأف‬ ‫ر‬‫الحركة اإلسبلمية في قمكب المكاطنيف، خاصة كأف ىذه العمميات تشػفي غميؿ الشػعب‬‫المضطيد كالمظمكـ، كىذا ما حصؿ فعبلن بعد انكشػاؼ األمر كبعد أف عرؼ أف ىذه العمميات‬ ‫نفذىا الشباب المسمـ.‬‫حتى المعركة األخي ة التي خاضيا مركاف حديد يرحمو اهلل في (ِٗ/ٓ/ُٕٓٗـ) في حي‬ ‫ر‬‫عة بدمشؽ، بعد أف كشؼ أحد عمبلء المخاب ات مكانو كىك (مصطفى جيرك) الذم كانكا‬ ‫ر‬ ‫المزر‬‫يحضركنو مف إدلب ليحمؽ لو ألنو مف الثقات، كيبدك أف األمف استطاع الكصكؿ إليو، أك أنو‬‫أصبلن مف رجاؿ المخاب ات، كبعد انكشاؼ العما ة التي يقيـ فييا مركاف يرحمو اهلل، حاصرتيا‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كتيبة مف قكات الجيش، كدارت معركة استمرت معظـ النيار، كانتيت المعركة بعد أف ىبطت‬‫ح العما ة، كنزؿ منيا عدة مغاكير، في حيف انتيت الذخي ة المكجكدة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫طائ ة عمكدية عمى سطك‬ ‫ر‬‫عند مركاف كم افقيو، ككميـ جرحى، بعد استشياد األخ زكي الصفدم يرحمو اهلل، فألقت السمطة‬ ‫ر‬‫القبض عمى البطؿ الشيخ مركاف حديد يرحمو اهلل، كىك جريح كفي غيبكبة، كتمكف أحد م افقيو‬ ‫ر‬ ‫مف الف ار (ّ).‬ ‫ر‬
  • 131. ‫ي لمطميعة المقاتمة‬‫مرحمة المجد العسكر‬‫كانت الطميعة المقاتمة تحت إم ة مؤسسيا الشيخ مركاف حديد يرحمو اهلل حتى اعتقالو في‬ ‫ر‬‫صيؼ (ُٕٓٗـ)، فانتقمت إلى الدكتكر عبدالستار عيـ يرحمو اهلل، مف األسر المعركفة في‬ ‫الز‬‫حماة، كمف عيؿ األكؿ الذيف تربكا في مدرسة اإلخكاف المسمميف، طبيب أسناف لـ يعمؿ في‬ ‫الر‬‫مينتو، كانما الزـ الشيخ مركاف يرحمو اهلل، كتدرب معو مع فدائيي فتح، ككاف الرجؿ الثاني في‬ ‫الطميعة المقاتمة، كأكثر صمة كتفاىمان مع اإلخكاف المسمميف.‬‫كاف عبدالستار حكيمان شجاعان تقيان عان يرحمو اهلل، لذلؾ بدأت العمميات خبلؿ فترتو منذ‬ ‫كر‬‫الرصاصة األكلى في قمب ال ائد محمد غ ة، كاستمرت خبلؿ عاـ (ٕٔ-ٕٕ-ٖٕ-ٕٗ) بإيقاع‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫منتظـ، كانتقاء جيد، كمركزية إلى حد بعيد، كتنفيذ دقيؽ، حتى استشياده يرحمو اهلل في صيؼ‬‫(ُٕٗٗـ)، بعد مجز ة مدرسة المدفعية التي نفذىا عدناف عقمة نائبو في حمب دكف مكافقتو‬ ‫ر‬‫يرحمو اهلل، كبعد مجز ة المدفعية بقميؿ نصبت المخاب ات لو كمينان عمى الطريؽ العاـ دمشؽ -‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫حمص، كاضطر إلى االشتباؾ مع كميف المخاب ات، بعد أف نزؿ مف الباص كابتعد عف‬ ‫ر‬‫المدنييف كناؿ الشيادة يرحمو اهلل. كبعد كفاتو ساءت أحكاؿ الطميعة كثير. كصارت عبا ة عف‬ ‫ر‬ ‫ان‬ ‫عدة تنظيمات محمية، كعجزت عف التعاكف أك التنسيؽ بينيا.‬‫كخبلؿ فترتو لـ تستطع السمطة أف تعمف عف المنفذ الحقيقي لعمميات االغتياؿ، التي أكجعت‬‫السمطة جدان، مع أنيا تعمـ الحقيقة، كاستطاع يرحمو اهلل أف ع عب كاليمع في قمكب‬ ‫يزر الر‬‫المسؤكليف، مف العسكرييف كالحزبييف كرجاؿ المخاب ات، كاضطرت الدكلة إلى تأميف حماية‬ ‫ر‬‫كبي ة جدان، لكؿ مسؤكؿ كبير مثؿ قادة ع الحزب، كقادة ع المخاب ات، كقادة ألكية‬ ‫ر‬ ‫فرك‬ ‫فرك‬ ‫ر‬‫الجيش، ناىيؾ عف قادة الفرؽ، كأعضاء القيادتيف القطرية كالقكمية، حماية ليـ في العمؿ كفي‬‫البيت، كعند التنقؿ كالسفر. ككاف شباب الطميعة يتقنكف التمكيو، ك اء الشعكر الطكيمة كالشكارب‬ ‫ر‬ ‫المفتكلة، كحمؽ المحى، كالس اكيؿ الحديثة...إلخ.‬ ‫ر‬‫كقد أيت م ة أميف ع الحزب في محافظة (...) ج مف بيتو في الثامنة صباحان، ككي‬ ‫يخر‬ ‫فر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يجتاز المسافة التي تفصؿ باب العما ة إلى مكقؼ السيا ة، التي ال تزيد عمى خمسيف متر،‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ع،‬‫ع فتقؼ سيارتا أمف (الندركفر) فييما مسمحكف إليقاؼ السير في الشار‬ ‫يقطىع السير في الشار‬ ‫ي‬ ‫ي‬‫كما يقؼ بضعة عناصر مسمحيف في ىذه األمتار الخمسيف، كمع ذلؾ ج كيده عمى زناد‬ ‫يخر‬‫المسدس يتمفت يمنة كيس ة، ك عب يممح منو عمى مسافة مائة متر أك تزيد، حتى يدخؿ في‬ ‫ر الر‬
  • 132. ‫السيا ة فيتنفس الصعداء كيطمئف إلى سبلمتو ىذا اليكـ. كىك يعمـ أف معظـ االغتياالت تمت‬ ‫ر‬ ‫عند ج المسؤكؿ مف بيتو إلى كظيفتو.‬ ‫خرك‬ ‫ة مدرسػة المدفعيػة بحمب‬ ‫مجزر‬‫تعتبر مجز ة مدرسة المدفعية بحمب بداية الفكضى في الطميعة المقاتمة، كقد نفذىا عدناف‬ ‫ر‬‫عقمة بالتعاكف مع النقيب البعثي إب اىيـ اليكسؼ ضابط األمف في المدرسة، دكف مكافقة الدكتكر‬ ‫ر‬‫عبدالستار عيـ كىك القائد العاـ لمجاىدم الطميعة يكمذاؾ، كما أف حسني عابك في حمب لـ‬ ‫الز‬‫يكافؽ عمييا، كمما الشؾ فيو أف حككمة البعثييف صارت طائفية إلى درجػة (َٗ) بالمائة،‬‫كيؤكد ذلؾ أف عدد طبلب مدرسة المدفعية حكالي (ََّ) طالب بينيـ (َّ) فقط مف غير‬‫العمكييف فقط أم (َُ) بالمائة، كانت اغتياالت الطميعة لعناصر النظاـ ناجحة كيرحب بيا‬‫الشعب ألف المغتاليف مف عمبلء المخاب ات، أك ضباط المخاب ات ككميـ ممقكتكف ألنيـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يذبحكف الشعب كيدنسكف ك امتو أمثاؿ ال ائد المجرـ محمد غ ة، كالمكاء عميؿ إس ائيؿ المكشكؼ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عبد الكريـ رزكؽ(ْ)، لذلؾ كاف الشعب بجميع فئاتو حتى بعض العمكييف يفرحكف لسقكط‬‫ى الء الرمكز الذيف باعكا أنفسيـ لمشيطاف. كصارت السمطة تقتؿ المكاطنيف عمى اليكية، فقتمت‬ ‫ؤ‬‫الكحدات الخاصة كس ايا الدفاع عددان مف الحمكييف البعثييف عاـ (ُِٖٗـ)، بعد أف أظيركا‬ ‫ر‬‫بطاقاتيـ الحزبية التي لـ تنفعيـ. مما دؿ عمى ك ه كحقد دفيف عمى الحمكييف، حتى لك كانكا‬ ‫ر‬ ‫بعثييف. كىذا ىك أسمكب السمطة الذم رفضو الشعب عندما بارؾ الثك ة الجيادية المسممة.‬ ‫ر‬‫كشاء اهلل أف يقدـ النقيب إب اىيـ اليكسػؼ بالتنسيؽ مع عدناف عقمة، فجمع طبلب المدرسة‬ ‫ر‬‫في النادم بحجة إلقاء محاض ة عمييـ، بعد إخ اج غير العمكييف كىـ ثبلثكف طالبان فقط، كضع‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫بعضيـ في السجف كأجاز بعضيـ اآلخر، ثـ كصؿ شباب الطميعة فطكقك النادم كفتحكا ني اف‬ ‫ر‬‫أسمحتيـ الرشاشة مف النكافذ، كقذفكا رماناتيـ اليدكية داخؿ النادم، فسقط (ِٓٓ) طالب ضابط‬‫عمكم كما يقكؿ عمر عبد الحكيـ (صّّ). عت الطميعة يكمئذ بيانيا األكؿ باسـ الطميعة‬ ‫ككز‬‫م ىذا النبأ‬‫المقاتمة لئلخكاف المسمميف كتيبة الشييد مركاف حديد، ألكؿ م ة يعمف التمفزيكف السكر‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫كتعترؼ السمطة السكرية بأف الطميعة المقاتمة لئلخكاف المسمميف ارتكبت ىذه المجز ة. كىذا‬ ‫ر‬ ‫اعت اؼ أيضان بأف مسمسؿ االغتياالت الذم تعيشو الببلد منذ أربع سنكات مف تنفيذىا.‬ ‫ر‬ ‫السمطة تعدـ (ُٕ) أخػان مف قياديي اإلخكاف المسمميف‬
  • 133. ‫طاشت السمطة كفقدت صكابيا، كقابمت مجز ة مدرسة المدفعية بإعداـ سبعة عشر أخان مف‬ ‫ر‬‫قياديي جماعة اإلخكاف المسمميف، سبؽ كأف اعتقمتيـ خبلؿ العاميف الماضييف. منيـ الدكتكر‬‫حسيف خمكؼ يرحمو اهلل، بعد أف تكقعت السمطة أنيـ مف قيادة التنظيـ، كيبلحظ أف النظاـ لـ‬‫يفرؽ بيف شباب اإلخكاف كالطميعة المقاتمة، ألف حقد السمطة عمى الحركة اإلسبلمية أعماىا عف‬‫التكصؿ إلى حقيقة المكقؼ، ألنيا تيدؼ إلى القضاء عمى الحركة اإلسبلمية، فأعمنت حربيا‬ ‫ك‬‫عمى اإلخكاف المسمميف قاطبة، كمف ثـ عمى سائر الحركات اإلسبلمية، كتجمعات العمماء‬‫كتبلميذىـ، كحمقات المتصكفة كمريدييـ، ثـ طكركىا حتى صارت حربان عمى اإلسبلـ عندما‬ ‫دمرت المساجد في مدينة حماة، كذبح العمماء كذبح الحمكيكف حتى البعثيكف منيـ.‬‫عمى غـ مف أف قيادة اإلخكاف المسمميف عت إلى نفي عبلقتيا بمجز ة مدرسة المدفعية‬ ‫ر‬ ‫سار‬ ‫الر‬‫بحمب، ببياف نشرتو مجمة المجتمع في العدد (ِْٓ، شعباف ُّٗٗىػ، المكافؽ تمكز ُٕٗٗـ).‬‫كنص البياف عمى أف الجماعة ال عبلقة ليا بحادثة مدرسة المدفعية، كنفت كذلؾ عبلقتيا‬‫باألحداث الجارية، كنفت أنيا حممت السبلح ضد الدكلة. غـ ذلؾ كمو فقد اعتقمت السمطة‬ ‫كر‬‫أعدادان مف قيادات اإلخكاف، كفر مف تمكف إلى األردف، كزجت السمطة بمئات كربما ألكؼ‬‫اإلخكاف في السجكف. كمف المبلحظ أف الطميعة تركت منشكر تنسب حادثة المدفعية ليا، ككزير‬ ‫ان‬‫الداخمية يعمف الحرب ضد اإلخكاف المسمميف كىذا يؤيد النظرية القائمة أف حافظ األسد يريد‬ ‫القضاء عمى الحركة اإلسبلمية في ببلد الشاـ.‬ ‫ذروة اليمػػع عنػد السػمطة‬‫استمر العمؿ الجيادم بعد استشياد القائد العاـ الدكتكر عبدالستار عيـ يرحمو اهلل، استمر‬ ‫الز‬‫م، حيث صارت حمب تحت قيادة الميندس عدناف عقمة، كحماة تحت قيادة األخ‬‫بشكؿ ال مركز‬‫ىشاـ جنباظ يرحمو اهلل، كحمص تحت قيادة األخ عبدالمعيف السيد يرحمو اهلل، كدمشؽ تحت‬‫قيادة األخ أيمف شكربجي، كتشكمت خبليا صغي ة أيضان في الساحؿ كجسر الشغكر كادلب كدير‬ ‫ر‬‫الزكر عا، كارتفعت كتي ة االغتياالت حتى كصمت في حمب أكائؿ عاـ (َُٖٗـ) إلى عش ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫كدر‬‫أشخاص يكميان أحيانان، مف أ الـ السمطة كأعكانيا، كفي حماة كاف بساـ األرناؤكط يرحمو اهلل‬ ‫ز‬‫يقتؿ عميبلن لمسمطة يكميان عمى مدار أكثر مف شير كنصؼ، حتى استشيد عمى يد شرطي‬‫مركر يرحمو اهلل، فخرجت المدينػة ممثمة بطبلب كطالبات المدارس ييتفكف بحياة الشييد بساـ‬ ‫األرناؤكط كمكت أعدائو، كبيعت صك ه لدل محبلت التصكير.‬ ‫ر‬
  • 134. ‫كفي (أكاخر ُٕٗٗ، كأكائؿ َُٖٗـ) سيطرت قيادة الطميعة في حمب كحماة تقريبان عمى‬‫الكضع، كصارت تبعث رسائؿ إلى بعض الحزبييف تطمب منيـ إعبلف ب اءتيـ مف الحزب‬ ‫ر‬‫كالتكبة إلى اهلل في مسجد يعيف لو، كمعظـ ى الء كانكا ينفذكف ما يؤمركف بو، حيث يقؼ بعد‬ ‫ؤ‬‫تسميمة اإلماـ مف صبلة الجمعة كيقكؿ: أنا فبلف ابف فبلف أشيد اهلل كأشيدكـ أني انسحبت مف‬ ‫حزب البعث كأتكب إلى اهلل مف ذلؾ.‬‫ككانت قيادة المجاىديف تأمر المدارس بإقامة صبلة الظير كالعصر جماعة في المدرسة،‬‫كتخصيص قاعة مناسبة لمصبلة، كمنعت المدارس مف ترديد شعار الحزب في الصباح، كقد‬ ‫نفذت المدارس في حمب كحماة ىذه التعميمات كمئات السكرييف يشيدكف عمى ذلؾ.‬‫كمثؿ عجز السمطة أصدؽ تمثيؿ خطاب الرئيس حافظ األسد في عيد ثك ة الثامف مف آذار‬ ‫ر‬‫عاـ (َُٖٗـ ) كمما قالو بعد أف ترؾ المكتكب عمى الكرؽ كصار يتكمـ بميجة شبو عامية‬ ‫كيقكؿ:‬‫أتمنى أف أعرؼ ماذا يريد اإلخكاف المسممكف(ٓ)، لك يأتكا إلي كيقكلكف ماذا يريدكف، أنا كاهلل‬‫مسمـ كأشيد أف ال إلو إال اهلل، كأشيد أف محمد رسكؿ اهلل، كأنا مكاظب عمى الصبلة منذ ثبلثيف‬‫عامان، كأنا أعرؼ أنو يكجد ناس عاقمكف في اإلخكاف المسمميف، يأتكا إلي كيقكلكا ماذا يريدكف،‬‫ىؿ ي جكز قتؿ المسمـ؟ ىؿ يجكز قتؿ المكاطف مء؟ مف ىك المستفيد مف حكادث القتؿ ىذه؟‬ ‫البر‬ ‫إنيـ أعداء ىذا البمد كأكليـ اإلمبريالية كالصييكنية كاس ائيؿ(ٔ).‬ ‫ر‬
  • 135. ‫ىوامش الفصؿ ال ابع‬ ‫ر‬‫(ُ) انظر منير الغضباف، سكريا في قرف (ِ/َٖٓ). يقكؿ: [أخير اقتنع الشيخ مركاف بعدـ جدكل محا التو‬ ‫ك‬ ‫ان‬‫لحمؿ قيادة التنظيـ – جماعة اإلخكاف - عمى أف تنيج نيجان عسكريان، فقرر إنشاء جماعػة خاصػة مف شباب‬ ‫المسمميف... سماه (الطميعة)] كالدكتكر منير مف قيادات الجماعة آنذاؾ كما اؿ...‬ ‫ز‬‫(ِ) كىذا يدعـ نظرية أف النظاـ األسدم دفع الشباب المسمـ لحمؿ السبلح، كي يجعؿ ذلؾ مبرر لو لمقضاء‬ ‫ان‬ ‫عمى الحركة اإلسبلمية في ببلد الشاـ... كقد نفذ ذلؾ.‬‫(ّ) حتى ىذه المعركة التي سمعت بيا دمشؽ كميا، أذاعت كسائؿ اإلعبلـ الحككمية أنيا مف صنع عمبلء‬‫النظاـ اليميني في الع اؽ. كىذا يؤكد أف السمطة كانت تعرؼ الحقيقة كلكنيا كانت تخفييا لممصمحة األمنية‬ ‫ر‬ ‫كالسياسية، كلـ تعترؼ السمطة بذلؾ حتى عت الطميعة بيانيا األكؿ بعد مجز ة مدرسة المدفعية.‬ ‫ر‬ ‫كز‬‫(ْ) كاف عبد الكريـ رزكؽ قائد مدرسة المدفعية عندما كانت في قطنا (ككانت في المعسكر الخامس) ػ كمف‬‫م كؿ خميس، تشارؾ فيو المدرسة كميا (ضباط عاممكف، كطبلب ضباط عاممكف،‬‫عادتو إقامة عرض عسكر‬‫كطبلب ضباط احتياط، كتبلميذ ضباط صؼ كثيركف)، كمف الدك ات المشاركة يكمذاؾ أكؿ دك ة صكاريخ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م يكمذاؾ ضد الدبابات، كحيف العرض ذلؾ اليكـ‬‫(مالكتكا) ضد الدبابات؛ كىي أحدث سبلح في الجيش السكر‬‫في بداية صيؼ َُٕٗـ، شكىدت طائ ات في سماء منطقة قطنا؛ فأخبركا العميد رزكؽ قائد المدرسة فقاؿ‬ ‫ر‬‫ليـ: طائرت صديقة، كاستمر العرض، كقد تجمع جميع الضباط كطبلب الضباط كتبلميذ الرقباء في سػاحة‬‫المدرسة لمعرض كعندئذ انقضت عمييـ الطائ ات اإلس ائيمية ترمييـ بالقنابؿ كالصكاريخ كتحصدىـ بالرشاشات،‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كخبلؿ دقائؽ معدكدة قتؿ مئات الضباط كمعظـ أف اد دك ة صكاريخ (مالكتكا) حميـ اهلل تعالى، ىذا المجرـ‬ ‫ير‬ ‫ر ر‬ ‫عبد الكريـ رزكؽ اغتالو مجاىدك الطميعة قبؿ عاـ (ُٕٗٗـ).‬‫(ٓ) إب اىيـ اليكسؼ مسمـ بعثي سني مف تادؼ محافظة حمب، كمثؿ غي ه مف أبناء المسمميف السنة إذا أ اد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أحدىـ دخكؿ الكمية العسكرية؛ البد أف يككف بعثيان، لذلؾ ينتسب عش ات األلكؼ مف أبناء المسمميف السنة‬ ‫ر‬‫لحزب البعث العربي االشت اكي، مف أجؿ الخبز كالكظيفة أك المنصب، كفيو جذكر إسبلمية عميقة مف التريبة‬ ‫ر‬‫البيتية أك البيئة المحمية، كايماف عميؽ جعمو يك ه أ الـ السمطة، كيبدك أف فيو مف الذكاء ما مكنو مف الكصكؿ‬ ‫ر ز‬‫إلى منصب ضابط أمف مدرسة المدفعية، ال يصؿ ىذا المنصب إال الحزبيكف الثقات، كقد عرفت الطميعة ىو‬ ‫كر‬ ‫ك‬ ‫لمسمطة فاتصمت بو، كنفذ تمؾ المجز ة ىيبة.‬ ‫ر الر‬ ‫(ٔ) لـ يذكر الطميعة البتة في خطابو الياـ ىذا ككأنو ال يفرؽ اإلخكاف عف الطميعة.‬‫(ٕ) ىذا ما أذكر أنني سمعتو بأذني مف إذاعة دمشؽ، أما (فاف داـ) فقد أثبت في د استو ما يمي: يقكؿ‬ ‫ر‬‫حافظ األسد: (أريد أف أكضح أمر يتعمؽ بحزب اإلخكاف المسمميف في سكريا، اإلخكاف المسممكف في سكريا‬ ‫ان‬‫ليسكا جميعان مع القتمة، بؿ كثير منيـ، القسـ األكبر منيـ، ضد القتمة كيديف القتؿ، كىذا القسـ ل أنو يجب‬ ‫ير‬‫أف يعمؿ مف أجؿ الديف كرفع شأف الديف، ال مف أجؿ أم ىدؼ آخر، ى الء أييا الشباب ال خبلؼ لنا معيـ‬ ‫ؤ‬‫إطبلقان، بؿ نحف نشجعيـ، نحف نشجع كؿ ئ يعمؿ مف أجؿ الديف، كمف أجؿ تعزيز القيـ الدينية، كلي الء‬ ‫ؤ‬ ‫امر‬‫الحؽ بؿ كعمييـ كاجب أف حكا عمينا، كأ ف يطالبكنا بكؿ ما مف شأنو خدمة ىذا الديف كرفع شأف الديف،‬ ‫يقتر‬‫كنحف لف نقصر، بؿ لف نسمح ألحد بأف يسبقنا في ىذا المجاؿ، كنحف نشجع مف يعمؿ مف أجؿ الديف،‬
  • 136. ‫كنحارب مف يستغؿ الديف ألىداؼ غير دينية، كنحارب الرجعييف الذيف يحاكلكف أف يستغمكا المتدينيف في ببلدنا‬ ‫لمصالحيـ كأغ اضيـ السياسية القذ ة ). ص ُِْ.‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  • 137. ‫الفصؿ الخامس‬ ‫اإلخواف المسمموف يدافعوف عف دميـ وعرضيـ‬‫يقكؿ فضيمة األستاذ عدناف سعد الديف الم اقب العاـ لئلخكاف المسمميف في سكريا خبلؿ‬ ‫ر‬‫الفت ة (ُٕٓٗػَُٖٗ) في كتابو (مسي ة جماعة اإلخكاف المسمميف في سكرية مف عاـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫(ُٕٓٗػُِٖٗـ) طُ، ص َُٕ: (ال أعمـ حكمان أشد قسكة كأكثر جكر عمى جماعة اإلخكاف‬ ‫ان‬‫المسمميف في سكرية (مف القكؿ ) إف اإلخكاف قد اتخذكا قرر بدخكؿ المعركة كمكاجية قكات‬ ‫ا ان‬‫ح الكافي لمقضية إذ جعؿ نظاـ حافظ األسد مف أىدافو‬‫النظاـ في سكرية... المناص مف الشر‬ ‫ك‬‫األساسية أف يقضي عمى اإلخكاف المسمميف(ُ) كالمتدينيف قضاء مبرمان، بالسجف أك اإلعداـ‬‫كالتعذيب كغسؿ األدمغة، أك ش اء الذمـ كالضمائر، أك الطرد مف سكريا... كبعد حادثة مدرسػة‬ ‫ر‬‫المدفعية، سكغت السمطة لنفسيا اإلعبلف الصريح عف عزميا عمى إبادة اإلخكاف المسمميف؛‬ ‫غـ مف استنكار اإلخكاف لمحادثة، فقامت بما يمي:‬‫بالر‬ ‫ُػ أعدمت ثمانية عشر أخان مف اإلخكة الك اـ األطيار في صيؼ ُٕٗٗـ.‬ ‫ر‬‫ِ ػ أصدرت قر ىا بتصفية اإلخكاف المسمميف كقتميـ داخؿ سكريا كخارجيا، كجاء ذلؾ عمى‬ ‫ار‬‫لساف نائب الحاكـ العرفي؛ كزير الداخمية عدناف دباغ، ككزير اإلعبلـ أحمد اسكندر كمصطفى‬ ‫ىـ.‬ ‫طبلس كالشيابي كغير‬‫كدارت طاحكنة القتؿ، كبعد عاـ كانت مذبحة تدمر التي اح ضحيتيا أكثر مف ألؼ أخ مف‬ ‫ر‬‫خي ة أبناء سكريا، كاستمرت سياسة اإلبادة طكاؿ صيؼ (ُٕٗٗـ)؛ حتى يسر اهلل لمجمس‬ ‫ر‬‫ل اإلخكاف أف يجتمع في أيمكؿ ج سكريا، كلـ أكف حاضر ذلؾ االجتماع، [ما اؿ كبلـ‬ ‫ز‬ ‫ان‬ ‫خار‬ ‫شكر‬‫األخ عدناف، ككاف في ككاالالمبكر يكميا]، كبعد المناقشات أل اإلخكة أف األخ المطارد‬ ‫ر‬‫مستيدؼ في دمو، كاذا سمـ نفسو فإف مصي ه أشد قسكة مف قتمو، فتككف أمنيتو التي ضاعت؛‬ ‫ر‬‫لك أنو قتؿ بالرصاص قبؿ اعتقالو، بعدما يبلقي مف أصناؼ العذاب التي ال تخطر بقمب بشػر،‬‫ل؛ أنو ال سبيؿ أماميـ سكل الدفاع عف النفس‬‫كا اء ذلؾ أل اإلخكة أعضاء مجمس الشكر‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫كعدـ االستسبلـ؛ كيبل يجمسيـ الجبلدكف عمى قضيب الف الذ المحمي بالنار ليمزؽ أحشاءىـ‬ ‫ك‬‫كأمعاءىـ، كلـ يكف أماميـ مف خيار إال الدفاع عف النفس، فيـ لـ يتخذكا ق ار الحرب؛ بؿ‬ ‫ر‬‫اتخذه عدكىـ، كلـ يقرركا اليجكـ عمى الدكلة بؿ السمطة ىي التي قررت اليجكـ عمييـ‬‫كابادتيـ، ال أظف عاقبلن يقرر غير ىذا الق ار، كلك كنت حاضر لما خالفتيـ، بؿ لكقفت معيـ‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫ك‬
  • 138. ‫ك أيت أييـ. إف اإلخكاف لـ يتخذكا ق ار الحرب كالمكاجية، بؿ كاف مكقفيـ دفاعيان أماـ مكت‬ ‫ر‬ ‫ر ر‬‫يأتييـ مف كؿ مكاف، كمف الظمـ أف يقاؿ لمجماعة التي القت ما القاه الحسيف رضي اهلل عنو‬‫في كرببلء؛ أف يقاؿ: لقد أخطأت الجماعة باتخاذ ق ار الدفاع عف النفس) انتيى كبلـ األستاذ‬ ‫ر‬ ‫عدناف حفظو اهلل.‬‫إف مكقؼ الجماعة تمامان مثؿ مكقؼ زمبلء كرفاؽ األخكيف(عصفكر كزلؼ)، المذيف استشيدا‬‫تحت التعذيب، عمى يدم ال ائد محمد غ ة مدير األمف القكمي في حماة، زمبلء ى الء اإلخكة‬ ‫ؤ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫قرركا: أف ال يسممكا أنفسيـ لسمطات األمف؛ التي ستقتميـ تحت التعذيب كما قتمت ىذيف‬ ‫الشييديف؛ لذلؾ قرركا أف يدافعكا عف أنفسيـ؛ عندما تصؿ إلييـ سيا ات األمف العتقاليـ.‬ ‫ر‬‫كالسمطة ىي التي أعمنت الحرب عمى جميع اإلسبلمييف، كلـ تكف تفرؽ بيف الطميعة‬‫كاإلخكاف، ثـ شممت في حربيا جميع الحركة اإلسبلمية؛ثـ تكسعت فقتمت أبناء حماة حتى مف‬‫ل، مما دفع اإلخكاف المسمميف في سكريا إلى حمؿ السبلح لمدفاع عف أنفسيـ،‬‫البعثييف كالنصار‬‫كمع أف اإلخكاف استنكركا مجز ة مدرسة المدفعية كتبركا منيا؛ كمع ذلؾ أعدمت السمطة بعد‬ ‫أ‬ ‫ر‬‫اثني عشر يكمان فقط أم ؼ م(ِٖ/ٔ/ُٕٗٗـ) ثمانية عشر أخان مف قيادات اإلخكاف المسممكف‬ ‫يرحميـ اهلل تعالى.‬‫كمف المؤكد أف بعض الفصائؿ اإلسبلمية مف غير اإلخكاف حممكا السبلح ضد السمطة قبؿ‬‫اإلخكاف مثؿ جماعة اليدل كبعض تبلميذ العمماء في حمب، كجماعة زيد في دمشؽ، كقد‬‫حممكا السبلح لمدفاع عف أنفسيـ أيضان، ألف السػمطة استيدفت جميع أبناء الحركة اإلسبلمية،‬‫(إخكاف كغير إخكاف فكميـ رجعيكف، كالقضاء عمى الرجعية مقدـ عمى القضاء عمى إس ائيؿ)،‬ ‫ر‬‫كىذا مف الحقد التاريخي الدفيف عند عناصر السمطة، مثؿ حافظ كرفعت أسد كعمي حيدر‬‫ىـ مف القتمة السفاكيف، فقد كانكا متشكقيف إلى قتؿ المسمميف‬ ‫م كنعاف كشفيؽ فياض كغير‬‫كغاز‬ ‫عامة كأبناء الصحكة اإلسبلمية كالحمكييف خاصة.‬‫كيذكرنا ىذا بتدمير مسجد السمطاف في حماة (ُْٔٗ)، فقد أ اد مركاف حديد يرحمو اهلل‬ ‫ر‬‫القياـ بعمؿ سياسي متحضر (اإلض اب)، كأ اد أف يعتصـ بمسجد السمطاف كيحث الناس عمى‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫اإلض اب، فما كاف مف السمطة إال أف أمرت الجيش العقائدم فدمر المسجد كالمئذنة، كقتؿ‬ ‫ر‬‫حكالي مائة مكاطف مف حماة، كاعتقؿ مركاف الذم عاىد اهلل لئف أطاؿ عم ه لينازلنيـ بالسبلح‬ ‫ر‬ ‫ألنو اقتنع أف ى الء ال يفيمكف سكل لغة السبلح.‬ ‫ؤ‬
  • 139. ‫كقيؿ إف اإلخكاف أنشأكا جياز عسكريان؛ أسندت قيادتو إلى الشييد األستاذ (...) يرحمو اهلل،‬ ‫ان‬‫كيدعي الطميعيكف أف اإلخكاف أنشأكا ىذا التنظيـ ليحفظكا شبابيـ مف االلتحاؽ بالطميعة المقاتمة‬‫لئلخكاف المسمميف، بعد أف أجبرتيـ السمطة التي أعمنت عمى المؤل في كسائؿ اإلعبلـ؛ أنيا‬ ‫ستقتؿ اإلخكاف المسمميف داخؿ الببلد كخارجيا، كاهلل أعمـ.‬ ‫التمػشيط‬‫منذ ربيع عاـ (َُٖٗـ ) بعد سيط ة الحركة الجيادية عمى حمب كحماة، حتى كاف‬ ‫ر‬‫المقاكمكف في حمب عكف مجمة النذير عمنان، كعمى م أل مف رجاؿ المخاب ات ببل خكؼ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫يكز‬‫منيـ، ككانكا يمشكف في شك ع حمب بأسمحتيـ، كما كانكا يعطكف التعميمات لمشعب لينفذىا في‬ ‫ار‬‫حماة، كاالنسحاب مف الحزب كاقامة الصبلة في المدارس، كمنع ترديد شعار حزب البعث في‬‫المدارس...إلخ، كبعد خطاب الرئيس في آذار عاـ (َُٖٗـ) الذم أظير مدل ضعؼ السمطة‬‫في مكاجية الحركة الجيادية، بدأت السمطة تستخدـ الجيش بكثافة، كبشكؿ مباشر في قمع‬‫الحركة الجيادية، ككانت المعركة فيما سبؽ تدكر بيف أجي ة األمف كالمخاب ات العسكرية،‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫كاألمف السياسي، كاألمف القكمي، كأمف القكل الجكية، كفصائؿ الحزب كالعماؿ كالفبلحيف‬ ‫المسمحة، كبيف المقاكميف المسمميف.‬‫ىا، كطكقت مدينة حماة في نياية آذار‬ ‫كتقدمت ألكية مف الكحدات الخاصة، بعد فرز عناصر‬‫(َُٖٗـ)، كعزلت المدينة عف العالـ، كعزلت األحياء بعد ذلؾ بعضيا عف بعض، كفتشت‬‫ع تقريبان، ككانت تبحث عف السبلح، كعف أسماء أعضاء‬‫بيكت حماة بيتان بيتان عمى مدل أسبك‬‫مف الحركة الجيادية، تكصمت إلييا سمطات األمف بكاسطة التحقيؽ مع المعتقميف، كتعذيبيـ‬‫بشكؿ كحشي، كأغمب ظني أف ىذا التمشيط لـ تعثر السمطة مف خبللو عمى أم عنصر ممف‬‫تريدىـ، كما لـ تعثر عمى أية قاعدة لممقاكميف، إال أف بعض الضباط أىانكا األىالي كعاممكىـ‬‫بقسكة كنذالة، كما فعؿ ال ائد خالد األحمد - (كىك مف ذر م السنة، مف قرية تؿ قرطؿ قرب‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ِّ‬‫حماة) ػ بأىالي حي الشريعة بحماة(ِ). كىكذا مشطت حمب كادلب كجس الشغكر عدة م ات،‬ ‫ي‬ ‫كلـ يجد ذلؾ التمشيط نفعان، كاستمرت الكفة اجحة في جانب الحركة الجيادية.‬ ‫ر‬
  • 140. ‫تالحـ الشعب مع الحركة الجياديػة سر نجاحيػا‬‫عندما كادت السمطة أف تنيار؛ استنجدت بخب اء ركس متخصصيف في مبلحقة المطمكبيف،‬ ‫ر‬‫كقالت السمطة يكجد مائتا مجرـ في حماة، يقاتمكننا منذ أكثر مف ثبلثة أعكاـ، كقد مشطنا‬‫المدينة عدة م ات كلـ نعثر عمييـ، كما كضعنا دكريات مف الجيش في شك ع المدينة بشكؿ‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫دائـ، كلـ نستطع إيقاؼ ىجماتيـ عمى جالنا، كأخذ الخب اء الركس إلى عدة أماكف؛ تـ فييا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫اغتياؿ أنصار السمطة كرككا ليـ الحادث كما ل:‬ ‫جر‬‫في الساعة السابعة كالنصؼ، أك السابعة كخمس كأربعيف صباحان، ج المكظفكف كطبلب‬ ‫يخر‬‫المدارس إلى أعماليـ، كتمتمئ الشك ع بالناس، كعند مكقؼ الباص، حيث كاف اليدؼ كاقفان مر‬ ‫ار‬‫عميو شاب ناداه باسمو فالتفت إليو، كعندىا أكدع الشاب رصاصة كاحدة في قمبو الذم سقط‬‫عمى األرض، بينما مشى المجاىد بيف الناس، كلما كصمت الدكرية بعد خمس دقائؽ في العادة‬‫لـ تستطع أف تكتشؼ المجاىد، حتى لك احتجزت عددان مف الناس ال تجد مع أم منيـ مسدسان‬ ‫أك أم سبلح غي ه.‬ ‫ر‬‫كبالفعؿ كاف التخطيط كالتنسيؽ عاليان جدان، بحيث يطمؽ المجاىد النار عمى ذلؾ العميؿ‬‫لمسمطة، ثـ يمشي بيف الناس بضعة أمتار، كيدخؿ أقرب زقاؽ بعد ذلؾ... الميـ ما كنت ل‬ ‫تر‬ ‫خ كيشير إلى المجاىد.‬‫مكاطنان كاحدان يندىش مف االغتياؿ، فيصر‬‫جكف مف بيكتيـ أك قكاعدىـ إذا لزـ األمر، كيدخمكف‬‫أضؼ إلى ذلؾ كاف المقاكمكف يخر‬‫بيكت المكاطنيف بعد اإلذف طبعان فيقابمكف بالترحاب، حتى كانت لممقاكميف قكاعد كثي ة تبادلية‬ ‫ر‬‫ل- يس ه أف‬ ‫ر‬ ‫يمكنيـ استخداميا إذا لزـ األمر، ككاف معظـ المكاطنيف- كحتى بعض النصار‬ ‫يقدـ خدمة لممقاكميف؛ ألف معظـ الشعب حاقد عمى السمطة التي أذلتو كأىانت ك امتو.‬ ‫ر‬‫كلكف خسر المقاكمكف ىذا التبلحـ كبدأ انحدار العمؿ الجيادم بعد أف قاؿ الخب اء الركس:‬ ‫ر‬‫مدينة حماة كميا مجرمكف، كليس عصابة كما تقكلكف عددىا مائتاف فقط، ىذه المدينة التي ال‬‫تجد فييا مكاطنان كاحدان يشير بيده إلى المجرـ ليدؿ رجاؿ الجيش عميو، ىذه المدينة كميا مجرمة‬ ‫ح ما يمي:‬‫كنقتر‬‫ع الجيش إلى جمع خمسيف‬ ‫إذا اغتاؿ المجرمكف أحد رجالكـ في حي مف ىذه المدينة، فميسر‬‫رجبلن عمى األقؿ، مف المكاف الذم كقع فيو االغتياؿ، كيقتمكنيـ رشػان باألسمحة النارية أماـ‬‫اآلخريف، كنفذت الكحدات الخاصة كس ايا الدفاع التي دربت منذ عشرسنيف عمى قتاؿ المدف،‬ ‫ر‬‫كلـ تدرب عمى قتاؿ ىضبة الج الف، كصار الجيش العقائدم يذبح المكاطنيف دكف أف يعرؼ‬ ‫ك‬
  • 141. ‫أسماءىـ، يقتؿ خمسيف أك مائة لعؿ المجاىد الذم نفذ العممية يككف بينيـ. كنفذت مجازر‬‫جماعية في حماة كحمب في العاـ (ُُٖٗـ)، مثؿ مذبحة ىنانك يكـ العيد في حمب، كمذبحة‬‫باب البمد في حماة، كمثميا في جسر الشغكر كادلب كق اىا، كعندئذ رجحت كفة السمطة، حيث‬ ‫ر‬‫اضطر األىالي أف يحذركا المقاكميف مف االقت اب منيـ، حفاظان عمى أركاحيـ بعد أف ركا‬ ‫أ‬ ‫ر‬‫بأعينيـ المجازر الكحشية التي اقترحيا الخب اء الركس (الصياينة). كاستطاعكا أف يفصمكا‬ ‫ر‬ ‫تبلحـ الشعب مع الحركة الجيادية.‬‫ىـ‬ ‫كم ة ل لـ يدر في خمد أحد مف السكرييف؛ حتى حافظ األسد كرفعت كعمي حيدر كغير‬ ‫ر أخر‬‫أف يػذبح المكاطنػكف دكف معرفػة أسػمائيـ، يذبحكف ألنيـ مكاطنكف فقط، تكاجدكا في تمؾ البقعة‬‫مف الكطف، في تمؾ الساعة. كقبؿ اقت اح الخب اء الركس ذلؾ، كما لـ يدر في خمد أحد عاـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫(ُْٔٗـ) أف ييدـ الجيش مسجد السمطاف، ككاف ليذه المفاجآت دكر كبير في إفشاؿ الحركة‬ ‫الجيادية.‬ ‫السػمطة تفػاوض اإلخواف المسػمميف‬‫في عاـ (َُٖٗ) كانت الطميعة تتفكؽ عسكريان عمى السمطة األسدية، كىذا ىك سر خطاب‬‫حافظ األسد كمناكرتو كفي التفاكض مع اإلخكاف المسمميف، فقد أكد حافظ األسد في خطابو‬‫الذم ألقاه في آذار (َُٖٗـ) أنو يكجد رجاؿ عقبلء في اإلخكاف المسمميف، كأنو يتمنى لك قالكا‬‫لو ماذا يريد اإلخكاف؟ كىكذا أرسؿ حافظ األسد األستاذ (أميف يكف) كىك مسؤكؿ سابؽ في‬‫جماعة اإلخكاف، لكنو ترؾ العمؿ السياسي منذ زمف بعيد، أرسمو إلى عماف يخبر قيادة اإلخكاف‬‫أف السمطة مستعدة لمتفاكض معيـ، فأبدت قيادة الجماعة برئاسة فضيمة األستاذ عدناف سعد‬‫الديف قبكليا التفاكض، كتـ المقاء كقدمت الجماعة مطمبيا األكؿ، الذم يؤكد الرئيس فيو جديتو‬‫ع التفاكض، كىك إطبلؽ س اح عدد كبير مف اإلخكاف المكجكديف داخؿ سجكف‬ ‫ر‬ ‫في مكضك‬‫سكريا، كمنيـ عدد كبير مف القيادييف، مقابؿ أف تقكـ الجماعة بكؿ إمكاناتيا مف أجؿ إيقاؼ‬‫العمميات، التي تقكـ بيا الطميعة ضد السمطة،كتقؼ عمميات االغتياؿ، ثـ تعقد الجكلة الثانية‬‫مف المفاكضات. كفعبلن أطمقت السمطة س اح عدد كبير مف قياديي اإلخكاف منيـ: األخ عبداهلل‬ ‫ر‬‫ىـ، كجيدت الجماعة في إقناع عدناف‬ ‫الطنطاكم، كاألخ (نعساف عركاني)، كفاركؽ بطؿ كغير‬‫عقمة إليقاؼ عمميات االغتياؿ فت ة؛ يتبيف خبلليا مدل صدؽ الدكلة التي صدقت في تنفيذ‬ ‫ر‬‫المطمب األكؿ، كلكف - كالقمب يدمى ألمان كمما تذكر ذلؾ - ركب عدناف عقمة أسو كجف‬ ‫ر‬
  • 142. ‫جنكنو،كيؼ تتفاكض قيادة اإلخكاف مع الدكلة؟ ال تيحض ه أك تيشركو في المفاكضة، يقكؿ‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫الطميعي عمر عبد الحكيـ (صٔٓ) (... كمف جية ل كانت عركض التيدئة، مقابؿ‬ ‫أخر‬‫طمبات تقدمت بيا الجيات اإلسبلمية، ككانت تافية !!!كاإلف اج عف المعتقميف، كانياء األعماؿ‬ ‫ر‬‫ىابية، كاعادة المكظفيف كالمدرسيف اإلسبلمييف إلى كظائفيـ، في حيف كانت أىداؼ الحركة‬ ‫اإلر‬‫م) إلقامة حكـ إسبلمي محمو (!!!!)،‬‫(يقصد الطميعة) جذرية، تريد إسقاط االحتبلؿ (النصير‬‫لذا لـ يعر المقاكمكف (يقصد الطميعة) ىذه المفاكضات أذنان صاغية،كعاد الحاؿ إلى االنفجار‬ ‫أشػد مما كاف عميو).‬‫كضاعفت الطميعة عمميات االغتياالت لتفشؿ خطة اإلخكاف المسمميف في التفاكض، كظنت‬‫السمطة األسدية أنيا خدعت، ككأنيا تظف أف لئلخكاف سمطة عمى الطميعة، فندمت عمى إطبلؽ‬ ‫ي‬‫س اح المعتقميف، فاعتقمت مف لـ يغادر سكريا منيـ، كلـ تتابع الجكلة الثانية مف التفاكض ألف‬ ‫ىٍ‬ ‫ر‬‫اإلخكاف عجزكا عف تنفيذ البند األكؿ الخاص بيـ، بينما نفذت السمطة البند األكؿ الخاص بيا،‬‫كفكت عدناف عقمة الفرصة الذىبية التي ىيأىا اهلل عز كجؿ لتجنيب سكريا محنة مذابح‬‫(ُُٖٗ، ُِٖٗ)، كىج ة ألكؼ األسر كتشريدىا في البمداف المجاك ة كدكؿ الخميج، فكت‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ل اإلسبلمي،‬‫عدناف عقمة الفرصة الذىبية، لجيمو بالعمؿ السياسي، كتمرده عمى مبدأ الشكر‬‫فالتفاكض دائمان في جانب القكم، كفي عاـ (َُٖٗـ) كانت كفة الحركة اإلسبلمية اجحة‬ ‫ر‬‫لصالح المقاكميف، ككانت السمطة مستعدة لتقديـ بعض ما يطمبو اإلخكاف المسممكف، ككاف‬‫األىـ مف ذلؾ كمو تجنيب الببلد كالمكاطنيف محنة لـ تػر سكريا ال أم بمد عربي مثميا، عمى‬ ‫ك‬ ‫مدار التاريخ.‬‫البد مف ذكر الحقيقػة التي أعرفيا: كىي أف السمطة تجاكبت لمم ة األكلى كاألخي ة ككانت‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫جادة-كما بدا- في التفاكض، ككاف حافظ األسد يفضؿ التفاكض- آنذاؾ- ألنو كاف في‬‫مكضع الضعؼ كما كشؼ خطابو في آذار (َُٖٗـ) ، كتمكف األستاذ عدناف سعد الديف‬‫(الم اقب العاـ لئلخكاف المسمميف يكمذاؾ)؛ مف دفع السمطة إلى أف تنفذ الخطكة األكلى‬ ‫ر‬‫( كغالبان ما يفشؿ المتفاكضكف حكؿ مف ينفػذ الخطكة األكلى ) ، ككانت خطكة حاسمة حيث‬‫أفرجت السمطة عف أكثر مف مائتي أخ مف قياديي الجماعة، ج بعضيـ ج سكريا، بعد أف‬ ‫خار‬ ‫خر‬‫نكث النظاـ بما عاىد عميو اإلخكة المفاكضيف، كانطمؽ يعتقؿ مف استطاع اعتقالو مف الذيف‬ ‫ج عنيـ.‬‫أفر‬
  • 143. ‫كعاشت حمب كحماة حكالي شير كاحد صار الناس يشمكف ركائح االنف اج، حيث قبمت دفعػة‬ ‫ر‬‫مف الطبلب في دكر المعمميف كداكمت في شير أيار، كأطمؽ س اح عدد مف السجناء، كانتشر‬ ‫ر‬‫ذلؾ كمو بيف المكاطنيف فاستبشر الناس خير، لكف اعيـ تصاعد عمميات االغتياؿ، ثـ اعتقاؿ‬ ‫ر‬ ‫ان‬ ‫ل.‬‫السمطة لمف ج عنيـ، كدخمت سكريا في دكامة الدـ الكبر‬ ‫أفر‬ ‫محاولة اغتياؿ حافظ األسػد‬‫م، مف قرية كفرنبؿ،‬‫يقاؿ إف المقاكميف تكصمكا إلى ضابط صؼ في الحرس الجميكر‬‫كتفاىمكا معػو عمى اغتياؿ رئيس الجميكرية، كتـ التنفيػذ في شير حزي اف (َُٖٗـ ) عندما‬ ‫ر‬‫كاف الرئيس يكدع رئيس جميكرية النيجر، أماـ قصر الضيافة حيث ألقي عمى الرئيس رمانتاف‬‫أك ثبلث، فأصيب حافظ األسد في ساقو كسقط مغميان عميو، كتمكف م افقو (ضابط فمسطيني)‬ ‫ر‬‫مف االنكفاء عمى حافظ؛ لتنفجر بقربو فيصد عف حافظ األسد بجسده، كما استطاع نفس ىذا‬‫ىا بينيـ، كعمى ىذا يبدك أف كاحدة‬ ‫الضابط أف يمسؾ إحدل الرمانات كيرمييا بعيدان قبؿ انفجار‬‫فقط انفجرت عمى مقربة مف الرئيس فأغمي عميو، كيقاؿ إف ذلؾ العنصر خمع قبعتو العسكرية،‬‫كضرب كجو حافػظ األسػد بيا كىك مغمى عميو (كيظنو ميتان)، ثـ قفز بخطكات سريعة إلى‬‫ع المجاكر؛ ليجد سيا ة الجيب في انتظا ه، كمكنو اهلل عز كجؿ مف الفرر، فنكمت السمطة‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الشار‬‫في قريتو (كفرنبؿ) أشد التنكيؿ، كقاسى أىميا محنة مف أقسى المحف بحجة البحث عنو في‬‫قريتو، كقتمت السمطة جميع أف اد عائمتو، أما الشخص الذم نفذ العممية فقد كصؿ الع اؽ، كبقي‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫فت ة ثـ دخؿ سكريا، كقاتؿ في صفكؼ المقاكميف طكاؿ سنة أك سنتيف ثـ ج ثانية مف سكريا‬ ‫خر‬ ‫ر‬ ‫كقيؿ استشيد بعد ذلؾ، كقيؿ ما اؿ حيػان، كاهلل أعمـ.‬ ‫ز‬
  • 144. ‫ىوامش الفصؿ الخامس‬ ‫(ُ) مف األدلة عمى أف ميمة حافظ األسد ىي القضاء عمى الحركة اإلسبلمية:‬‫ُ- مف البدىي أف حافظ األسد ىك المحرؾ النقبلب (ُّٔٗ) ككاف يحرؾ اآلخريف مف ك اء ستار، كمنذ‬ ‫ر‬‫(ٖ/ّ/ُّٔٗ) كاف اإلعبلف صباح مساء في كسائؿ اإلعبلـ جميعيا أف الرجعية أخطر مف إس ائيؿ، كيجب القضاء‬ ‫ر‬ ‫عمييا قبؿ إس ائيؿ.‬ ‫ر‬‫م لحزب البعث عاـ (ُٓٔٗ) يقكؿ حافظ األسد: أما اإلخكاف المسممكف فبل ينفع معيـ غير‬‫ِ- في المؤتمر القطر‬ ‫االستئصاؿ، كىذا مكجكد في مقر ات ذلؾ المؤتمر...‬ ‫ر‬‫ّ- في عاـ ُّٕٗـ خبلؿ معركة الدستكر ذىب الشيخ خالد الشقفة يرحمو اهلل كقابؿ حافظ األسد ػ كما كاف يفعؿ‬‫الشيخ محمد الحامد يرحمو اهلل ػ ليتكسط لممعتقميف فتيدد حافظ األسد أمامو كتكعد كقاؿ: ألقطعف اليد التي لـ يستطع‬ ‫جماؿ عبد الناصر أف يقطعيا.‬‫ْ- تدمير مسجد السمطاف في حماة (ُْٔٗ)، مما دفع مركاف حديد إلى تغيير قناعتو كمنيجو مف العمؿ السياسي‬ ‫م.‬‫إلى العمؿ العسكر‬‫ٓ- استنكر اإلخكاف المسممكف مجز ة المدفعية، كما أعمف منفذكىا عف أنفسيـ بأنيـ الطميعة المقاتمة لئلخكاف‬ ‫ر‬‫المسمميف، كبعد سػنة يقكؿ حافظ األسػد: كما يقكؿ فاف داـ في صُِْ ط ِ نق ن عف إذاعة دمشؽ في‬ ‫بل‬ ‫(ِّ/ّ/َُٖٗ):‬ ‫قاؿ الرئيس حافظ األسد كما جاء عند فاف داـ:‬‫(أريد أف أكضح أمر يتعمؽ بحزب اإلخكاف المسمميف في سكريا، اإلخكاف المسممكف في سكريا ليسكا جميعان مع القتمة،‬ ‫ان‬‫بؿ كثير منيـ، القسـ األكبر منيـ ضد القتمػة كيػديف القتؿ، كىذا القسـ ل أنو يجب أف يعمؿ مف أجؿ الديف كرفع شأف‬ ‫ير‬‫الديف ال مف أجؿ أم ىػدؼ آخر . ى الء أييا الشباب ال خبلؼ لنا معيـ إطبلقان، بؿ نحف نشجعيـ، نحف نشجع كؿ‬ ‫ؤ‬‫ئ يعمؿ مف أجؿ الديف كمف أجؿ تعزيز القيـ الدينية كلي الء الحؽ بؿ كعمييـ كاجب أف يقترحكا عمينا كأف يطالبكنا‬ ‫ؤ‬ ‫امر‬‫بكؿ ما مف شأنو خدمة الديف كرفع شأف الديف كنحف لف نقصر بؿ لف نسمح ألحد أف يسبقنا في ىذا المجاؿ). كمع ذلؾ‬ ‫يعمف عدناف دباغ كزير الداخمية في حزي اف ُٕٗٗ يقكؿ باإلذاعة كالتمف ة: اقتمكا اإلخكاف المسمميف أينما تجدكنيـ!!!‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫ٔ- ككؿ مف تتبع أحداث الثمانينات يجد أف السمطة كانت تدفع الشباب المسمـ إلى حمؿ السبلح، لتبرر ضرب‬ ‫الحركة اإلسبلمية...‬‫ٕ- في أحداث مسجد السمطاف كاف باإلمكاف تطكيؽ المسجد كقطع الماء كالكيرباء كاجبار المعتصميف عمى‬ ‫التسميـ،كما تفعؿ الحككمات العادلة.‬‫ج مف المدينة، كتدخؿ‬‫ٖ- كفي عاـ (ُِٖٗ) كاف بإمكانيا حصار حماة، لمدة شيكر، كالتفاكض مع المقاتميف لمخرك‬ ‫جية ثالثة عربية أك دكلية، كبذلؾ تحقف دماء عش ات األلكؼ مف الشعب معظميـ مف النساء كاألطفاؿ.‬ ‫ر‬ ‫(ِ) قتؿ ىذا ال ائد في لبناف عمى إثر مشاج ة مع زمبلئو مف أىؿ داع ة، حيث أطمؽ عميو زمبلئو العمكيكف النار.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  • 145. ‫الفصؿ السادس‬ ‫ماذا تعرؼ عف رفعت األسد؟‬‫ما نقكلو عف رفعت، ينطبؽ ء كبير منو عمى عش ات الضباط الكبار في النظاـ األسدم،‬ ‫ر‬ ‫جز‬‫غير أف رفعت يتميز ببعض الصفات، منيا ككنو مف أكائؿ الذيف سمككا طريؽ النيب كالسمب‬‫م، بعد شقيقو حافظ، كمنيا كصكلو إلى أرقاـ قياسية في ىذا السمب‬‫مف ثركة الشعب السكر‬ ‫كالنيب، لـ يسبقو سكل أخيو حافظ أيضان.‬ ‫رفعت قبؿ الثامف مف آذار 3691ـ:‬‫عة، عندما ع‬‫صر‬ ‫أبكه عمي سيمماف الكحش، كقد حصؿ جده عمى ىذا المقب مف حمبة المصار‬‫ع التركي الذم كاف ال يقير، كلـ يكف أىؿ القرداحة يعرفكف لو لقبان، كانكا يعرفكنو‬ ‫المصار‬‫سميماف (فقط)، ثـ حصؿ عمى لقب الكحش، أما عمي سميماف الكحش، فقد تعمـ ككاف مشتركان‬‫في جريدة تصمو بالبريد إلى القرداحة (ُ)، خبلؿ الحرب العالمية الثانية، ككاف في بيتو خريطة‬‫لمعالـ، يتابع عمييا أنباء الحرب العالمية الثانية، كلـ نتمكف مف معرفة المكاف الذم تعمـ فيو‬‫عمي سميماف الكحش، كقد كرث عمي عف أبيو سميماف القكة الجسدية، كىذه القكة مع التعمـ‬‫ساعداه عمى رفع مكانتو االجتماعية في القرداحة، ليمتحؽ بقبيمة الكمبية، إحدل قبائؿ العمكييف‬‫األربع(ِ)، كما أنو صار مف كجياء القرداحة، كممف يسعى إليو الناس في حؿ الخصكمات،‬ ‫كعندىا اجتمع كجياء القرداحة كقالكا لو أنت: عمي سميماف األسد، كليس الكحش.‬‫كلد رفعت عمي سميماف األسد عاـ (ُّٕٗ)، كىك آخر أ الد أبيو، كأمو (ّ). كيكب ه جميؿ‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫بأربع سنكات، فيك مكاليد (ُّّٗ)، أما حافظ فيك مف مكاليد (َُّٗـ). ككاف لرفعت عش ة‬‫ر‬‫مف اإلخكة كاألخكات، حرـ الثمانية األكؿ منيـ مف التعميـ، لعدـ كجكد مدرسة في القرداحة‬ ‫ي‬‫يكميا، ثـ أصر أبكه عمى أف يتعمـ الثبلثة الباقكف، كفي الثبلثينات أدخؿ الفرنسيكف التعميـ،‬ ‫ٌ‬ ‫كفتحت في القرداحة مدرسة ابتدائية، كتمكف عمي سميماف مف إدخاؿ أ الده فييا.‬ ‫ك‬‫في عاـ (ُْٗٗـ) انتقمت عائمة عمي سميماف األسد كميا مف القرداحة إلى البلذقية، لمدة‬‫سنة مف أجؿ اإلش اؼ عمى أصغر أبنائيا رفعت، الذم كاف سيبدأ د استو الثانكية (يعني‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫اإلعدادية كالثانكية) في ذلؾ العاـ، فاستأجركا غرفةن (كاحدة)، في أحد المساكف، ك احكا ي اقبكف‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  • 146. ‫النشاط السياسي الذم اح كلدىـ (حافظ ) يمارسو بيمة كاقباؿ شديديف (!!)، كالذم لـ يككنكا‬ ‫ر‬ ‫مكافقيف عميو تمامان.‬‫ثـ تابع رفعت حتى حصؿ عمى الثانكية، ثـ صار مكظفان بسيطان في الجمارؾ، يتقاضى اتبان‬ ‫ر‬‫ال يزيد عف (ََِ) لي ة سكرية تعادؿ يكميا (ٓٓ) د الر، كخبلؿ خدمتو العسكرية التي قضاىا‬ ‫ك ان‬ ‫ر‬‫برتبة (عريؼ)، كىي أدنى الرتب العسكرية، تعرؼ عمى المبلزـ المجند محمد الخطيب، الذم‬ ‫عاممو يكميا معاممة حسنة، فكافأه رفعت فيما بعد كجعمو كزير لمتربية في السبعينيات.‬ ‫ان‬ ‫رفعت في عاـ 3691ـ:‬‫عندما قامت ثك ة الثامف مف آذار (ُّٔٗـ)، سرحت دفعة كانت في الكمية العسكرية،‬ ‫ي‬ ‫ر‬‫كجمبت دفعة بديمة عمى عجؿ، معظميا مف المعمميف مف طكائؼ معينة، ككاف منيـ (رفعت‬‫ىـ. تخرجت ىذه الدفع-ة بعد سنة كنصؼ فقط، كسميت بدك ة‬‫ر‬ ‫أسد)، ك(عبد اهلل طبلس)، كغير‬ ‫البعث األكلى.‬ ‫رفعت مف 5691 وحتى 6791ـ:‬‫بعد تخرجو بسنة كنيؼ شارؾ في انقبلب (ِّ شباط ُٔٔٗ)، في المجمكعة التي قادىا‬‫سميـ حاطكـ كاعتقمت الفريؽ محمد أميف الحافظ؛ رئيس مجمس الرئاسة يكمذاؾ، بعد معركة اح‬ ‫ر‬‫م في حرب (ٓ) حزي اف‬ ‫ر‬ ‫م كىك ضعؼ ما خس ه الجيش السكر‬ ‫ر‬ ‫ضحيتيا (ََِ) عسكر‬ ‫(ُٕٔٗـ ) حسب ركاية الدكلة يكمذاؾ.‬‫كفي عاـ (ُٗٔٗـ) ساىـ (رفعت) في القكة التي حاصرت العقيد (عبدالكريـ الجندم) مف‬‫بمدة السممية، قائد المخاب ات العامة يكمذاؾ في عيد صبلح جديد، كقتمتو أك دفعتو إلى‬ ‫ر‬ ‫االنتحار عند بكابة المكاء السبعيف.‬‫يقكؿ باترؾ سيؿ: كاف العقيد عبد الكريـ الجندم مف أنصار جديد، كىك قائد المخاب ات،‬ ‫ر‬‫كمف أعضاء المجنة العسكرية، ككاف رفعت (ْ) قد اكتشؼ أف الجندم يخطط الغتياؿ شقيقو‬‫حافظ، كفي األياـ (ِٓ-ِٖ شباط ُٗٔٗ) كقع شبو انقبلب قاـ بو حافظ كرفعت، حركت‬ ‫الدبابات إلى مفاصؿ العاصمة، كتمكف رفعت مف اعتقاؿ سائقي الجندم.‬‫كأدرؾ الجندم عندما فقد أسطكؿ سيا اتو أنو انتيى، كبعد مشادة كبلمية مع عمي ظاظا‬ ‫ر‬‫مدير المخاب ات العسكرية؛ قتؿ الجندم نفسو بإطبلؽ النار عمى أسو. كبعد أسبكعيف انتحرت‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  • 147. ‫زكجتو أيضان. كتعززت مكانة رفعت، كذ اع األسد اليمنى، ع أتباع جديد، ككسب األسد‬ ‫كجز‬ ‫ر‬ ‫جكلة ىامة.‬‫كىكذا مف بيف األعضاء الخمسة المؤسسيف لمجنة العسكرية : كاف عم اف منفيان في لبناف، (‬ ‫ر‬‫ثـ اغتيؿ مف قبؿ األسد)، ككاف أحمد المير قد طرد إلى إسبانيا، كالجندم قد مات، كبقي األسد‬ ‫عاف مف أجؿ الكصكؿ إلى قمة السمطة.‬‫كجديد يتصار‬‫عات بالقابكف، كىي دك ة قائد‬ ‫ر‬ ‫كخبلليا كاف رفعت قد التحؽ بالدك ات التالية في مدرسة المدر‬ ‫ر‬‫سرية، ثـ دك ة قائد كتيبة، ثـ أعطيت لو رتبة (نقيب) كألحؽ بدك ة (أركاف حرب)، ككاف أكؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م يمتحؽ بدك ة األركاف، كفي عاـ (َُٕٗـ) التقيت بزميمو كابف دكرتو‬ ‫ر‬ ‫نقيب في الجيش السكر‬‫(النقيب عبداهلل طبلس )، كما م كيؼ حصؿ رفعت عمى رتب ( ائد، مقدـ، عقيد) ككؿ ما‬ ‫ر‬ ‫أدر‬‫عرؼ عنو بعد قياـ أخيو بالحركة التصحيحية أنو قائد س ايا الدفاع ككصؿ تعدادىا يكمذاؾ إلى‬ ‫ر‬‫م ككانت يكمذاؾ (ت ِٔ ثـ ت ِٕ)،‬‫م، فييا أحدث دبابات الجيش السكر‬‫(ٓٓ) ألؼ عسكر‬‫كفييا طائ اتيا العمكدية الخاصة بيا. كيشير العماد مصطفى طبلس في كتابو (ثبلثة شيكر‬ ‫ر‬‫ىزت سكريا)؛ إلى أف الرئيس حافظ األسد كاف الشخص الكحيد الذم يتابع "عبر قنكات سرية‬‫لمغاية" الشؤكف األمنية لس ايا الدفاع التي يقكدىا شقيقو. كالقنكات سرية ألف العميد رفعت كاف‬ ‫ر‬‫يسجف أم ضابط في الس ايا لو عبلقة مع المخاب ات العسكرية، األمر الذم جعؿ الس ايا بمثابة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫"غيتك خاص يصعب انتياكو". ككانت س ايا الدفاع تحيط بدمشؽ، كتحمي كرسي الحكـ، كلـ‬ ‫ر‬ ‫تشارؾ في حرب (ٓ) حزي اف (ُٕٔٗـ).‬ ‫ر‬ ‫رفعت أسد طالب في جامعة دمشؽ:‬‫حصؿ رفعت عمى ليسانس في التاريخ ثـ ليسانس في الحقكؽ مف جامعة دمشؽ، مما دفع‬‫بعض األساتذة الشرفاء إلى اليج ة مف سكريا كميا، كي ال يركا بأعينيـ ىذه الميازؿ كمف‬ ‫ر‬‫لطائؼ ما يركيو العماد مصطفى طبلس في كتابو (ثبلثة شيكر ىزت سكريا) عف العميد رفعت‬‫حيف كاف طالبان في قسـ التاريخ بجامعة دمشؽ، أف رئيس القسـ الدكتكر محمد خير فارس شكا‬‫لو (لكزير الدفاع): أف رفعت يأتي مع مفر ة مف الحرس إلى الجامعة أياـ االمتحاف، ال أحد‬ ‫ك‬ ‫ز‬‫يجرؤ مف الم اقبيف أف يقكؿ لو شيئان، فماذا أفعؿ؟، ككاف رد العماد: [ال تفعؿ شيئان ألنو لف‬ ‫ر‬‫يعمؿ لديكـ أستاذان لمتاريخ ال غي ه!!!]. عمى أف أجمؿ ما يركيو العماد عف عبلقة العمـ‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫بالسمطة في تمؾ األياـ األمثكلة التالية: [ما كاد رفعت ينيي اإلجا ة في التاريخ حتى ت