مزرعة الأسد

3.377 Aufrufe
3.268 Aufrufe

Veröffentlicht am

Veröffentlicht in: News & Politik
0 Kommentare
0 Gefällt mir
Statistik
Notizen
  • Als Erste(r) kommentieren

  • Gehören Sie zu den Ersten, denen das gefällt!

Keine Downloads
Aufrufe
Aufrufe insgesamt
3.377
Auf SlideShare
0
Aus Einbettungen
0
Anzahl an Einbettungen
62
Aktionen
Geteilt
0
Downloads
33
Kommentare
0
Gefällt mir
0
Einbettungen 0
Keine Einbettungen

Keine Notizen für die Folie

مزرعة الأسد

  1. 1. ‫سورية مزرعة األسد‬ ‫5963- 2224م‬‫د. عبد اهلل الدهامشة‬
  2. 2. ‫بسم اهلل الرمحن الرحيم‬ ‫مقدمة:‬ ‫إف الحمد هلل كحده ال شريؾ لو، كالصبلة كالسبلـ عمى رسكؿ اهلل، كبعد:-‬‫فإف كتابة التاريخ حؽ ألبنائنا في أعناقنا، حؽ عمينا ألجيالنا الصاعدة؛ ألف ما عشناه‬‫كشاىدناه كسمعنا بو في حينو سيصبح مجي الن عندىـ، يبحثكف عنو خبلؿ الكثائؽ كاآلثار‬ ‫ك‬‫م الحقيقة يعممكف بدأب‬‫التاريخية، كقد ال يصمكف إلى معرفة الحقيقة فيو، خاصة كأف مزكر‬‫لتضميؿ المسمميف، كابعادىـ عف معرفة تاريخيـ(ُ)، ك ل تنفع المؤمنيف، كاهلل أسأؿ أف‬ ‫الذكر‬‫يحفظنا مف الطكاغيت، كمف أعداء الحقيقة، كأف يثيبني يكـ ال ينفع ماؿ ال بنكف، كعمى اهلل‬ ‫ك‬ ‫تككمت كعميو يتككؿ المؤمنكف...‬‫كأسأؿ اهلل عزكجؿ الكريـ أف يجعؿ ثكاب ىذا الجيد لكالدم يرحميما اهلل تعالى، المذيف‬ ‫ٌ‬‫أرسبلني إلى المدرسة االبتدائية، بعيدان عف سكنيما ، كأصرت كالدتي - يرحميا اهلل - عمى أف‬‫أستمر في مكاصمة الد اسة ، مما ألزميما استئجار غرفة لي في المدينة اعتبار مف الصؼ‬ ‫ان‬ ‫ر‬‫السادس، حيث كانت المرحمة المتكسطة كميا في المدف فقط يكمذاؾ، حتى حصمت عمى شيادة‬ ‫الكفاءة.‬
  3. 3. ‫الفصؿ األوؿ‬ ‫مف كتب التاريخ‬‫ىا مف البمداف العربية، تحت ظؿ الخبلفة العثمانية، كفي عاـ‬ ‫كانت سكريا مثؿ غير‬‫(ُُْٗـ) كقعت الحرب العالمية األكلى، كأعمف شريؼ مكة يكمذاؾ الشريؼ حسيف بف عمي‬‫ل، ككقؼ العرب إلى جانب الحمفاء (بريطانيا كفرنسا كركسيا)، ضد دكؿ‬‫الثك ة العربية الكبر‬ ‫ر‬‫المحكر (ألمانيا كتركيا كالياباف)، كفي عاـ (ُُٖٗـ) دخمت الجيكش العربية؛ الممحقة عمى‬‫جيكش الحمفاء بقيادة فيصؿ بف الحسيف، دمشؽ كطردت األت اؾ منيا، كعرؼ الشعب ذلؾ‬ ‫ر‬‫العاـ بعاـ (الشريؼ)، كقامت حككمة كطنية في سكريا، كاف كزير الدفاع فييا يكسؼ العظمة‬‫يرحمو اهلل، كفي نياية الحرب العالمية األكلى تقاسـ الحمفاء مناطؽ النفكذ في مؤتمر ساف‬‫ريمك، ثـ في اتفاقية سايكس بيكك، ككانت سكريا مف نصيب فرنسا، لذلؾ دخؿ الجيش الفرنسي‬‫م يكمذاؾ،‬‫دمشؽ في تمكز (َُِٗـ)، بعد معركة غير متكافئة،استشيد فييا كزير الدفاع السكر‬‫في معركة ميسمكف غرب دمشؽ، كأبرز مف قاتمكا كاستشيدكا في ميسمكف مف عمماء‬‫المسمميف،الذيف اعتقدكا أف االشت اؾ في ميسمكف فريضة جياد مقدسة، يجب أف يؤدييا المسمـ‬ ‫ر‬‫كلك استشيد ىناؾ، كمنيـ فضيمة الشيخ عبد القادر كيكاف، كالشيخ كماؿ الخطيب، كالشيخ‬‫محمد تكفيؽ الد ة، كالشيخ ياسيف بف نجيب كيكاف كالشيخ كامؿ القصاب، ككثير ىـ. كدخؿ‬ ‫غير‬ ‫ر‬‫(غكرك) دمشؽ كذىب إلى قبر صبلح الديف كقاؿ أمامو: ىا نحف عدنا يا صبلح الديف(ِ).‬ ‫كغادر األمير فيصؿ إلى الع اؽ كعيف ممكان عميو تحت الحماية البريطانية.‬ ‫ر‬‫عاشت سكريا ربع قرف تحت االنتداب الفرنسي، حيث عسكرت القكات الفرنسية في الساحؿ‬‫م، كعينت حككمات مدنية تدير شؤكف البمد، ككاجيت فرنسا عدة ثك ات متكاصمة كاف‬ ‫ر‬ ‫السكر‬ ‫ىا ج مف المساجد بقيادة العمماء المسمميف(ّ).‬ ‫أكثر يخر‬‫كفي عاـ (ُْٓٗ ـ) أم في نياية الحرب العالمية الثانية جمت فرنسا عف سكريا، مخمفة‬‫م، فيو ضباط طامعكف كمتطمعكف إلى الحكـ، اتخذكا الجيش‬‫ك اءىا نكاة لمجيش العربي السكر‬ ‫ر‬‫أداة لمكصكؿ إلى السمطة، كيقكؿ الدكتكر نيق الكس فاف داـ في كتابو الص اع عمى السمطة في‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫سكريا صُٓ: (فضؿ الفرنسيكف تجنيد مختمؼ األقميات الدينية كالعرقية كالدركز كاإلسماعيمييف‬‫كالعمكييف كالمسيحييف كاألك اد كالشركس، كسياسة التجنيد الفرنسية ىذه اتبعت تقميدان رسمتو‬ ‫ر‬‫القكل االستعمارية. كقد دعمت العائبلت العربية السنية الثرية صاحبة األ اضي، كذات النشاط‬ ‫ر‬
  4. 4. ‫م، التي قادت الحركة القكمية العربية أثناء االحتبلؿ الفرنسي؛ دعمت بصك ة غير مباش ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫التجار‬‫م، كذلؾ برفضيا إرساؿ أبنائيا لمتدريب‬‫االتجاه نحك التمثيؿ القكم لؤلقميات في الجيش السكر‬‫م، حتى كضباط، كما احتقرت في كثير مف األحياف الجيش كمينة، كاعتبرت الكمية‬‫العسكر‬‫ع‬‫العسكرية بحمص -كما كصفيا (باترؾ سيؿ) مكانان لمكسالى، (الذيف لـ يحصمكا عمى مجمك‬‫مرتفع في الثانكية يسمح ليـ بدخكؿ الطب كاليندسة) - أك المغمكريف اجتماعيان. كثمة عامؿ‬‫اجتماعي اقتصادم شجع أبناء األقميات (كخاصة العمكييف)؛ عمى االلتحاؽ بالجيش أال كىك‬ ‫الفقر، حيث تعيش معظـ األقميات في الريؼ أك الجباؿ التي ال تصمح لمز اعة).(ْ)‬ ‫ر‬‫كقد أكد الدكتكر تكفيؽ الشاكم، في مذك اتو التي نشرتيا مجمة المجتمع عاـ (ُٔٗٗـ)، أف‬ ‫ر‬‫االستعمار األكربي عامة كالفرنسي خاصة، ما كاف يترؾ البمد حتى يبني فيو ركائز مف أنصا ه‬‫ر‬ ‫يشغمكف كظائؼ الحكـ كالجيش كاإلدا ة، كيتأكد مف إبعاد اإلسبلمييف عف ذلؾ كمو.‬ ‫ر‬‫قامت حككمة كطنية سكرية بعد جبلء فرنسا، استمرت حتى عاـ (ُْٗٗـ) حيث كقع‬‫انقبلب حسني عيـ، كىك أكؿ مف فتح باب االنقبلبات العسكرية التي جرت الكيبلت عمى‬ ‫الز‬‫سكريا. كلـ يفتأ أف قاـ بعده انقبلب سامي الحناكم - قائد لكاء - في (ُْ/ٖ/ُْٗٗـ)‬‫كقبض عمى حسني عيـ كرئيس كز ائو محسف البر م كقتميما، كسمـ الحكـ لممدنييف، كأعاد‬ ‫از‬ ‫ر‬ ‫الز‬‫الضابط أديب الشيشكمي إلى القكات المسمحة بعد أف سرحو منيا حسني عيـ، كفي‬ ‫الز‬‫(ُٕ/ُِ/ُْٗٗ) قاـ أديب الشيشكمي بانقبلبو األكؿ، ثـ انقبلب الشيشكمي الثاني‬‫م بقيادة النقيب مصطفى حمدكف أحد أنصار أكرـ‬‫(ِ/ُِ/ُُٓٗـ)، ثـ كقع انقبلب عسكر‬‫م‬‫الحك اني، كطرد الشيشكمي مف سكريا (ِٓ/ِ/ُْٓٗـ)، كقامت فييا حياة نيابية برئاسة شكر‬ ‫ر‬‫القكتمي (ٓ) يرحمو اهلل، استمرت حتى الكحدة مع مصر عاـ (ُٖٓٗـ) كىذه الفت ة ىي الفت ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫الذىبية في سكريا، ألنيا كانت ديمكق اطية تقريبان .‬ ‫ر‬ ‫م في مؤلفو (تاريخ سكريا الحديث)(ٔ).‬‫يقكؿ محمد عبد الرحمف األنصار‬‫(تككف الجيش الكطني بعد جبلء القكات الفرنسية عف أرض الكطف، مف فمكؿ الجيش‬‫المختمط كالحرس السيار، الذم كاف تحت إم ة القادة الفرنسييف مباش ة. كقد فضؿ الفرنسيكف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أياـ االنتداب تجنيد مختمؼ األقميات الدينية كالعرقية:كالدركز كالعمكييف كاإلسماعيمييف كاألك اد‬ ‫ر‬‫كالشركس. فيما يسمى بالقكات الخاصة لمشرؽ األدنى، كتطكرت فيما بعد لتصبح ىي القكات‬‫المسمحة السكرية كالمبنانية. كلـ تشجع فرنسا المسمميف السنة لبلنخ اط في الجيش جريان عمى‬ ‫ر‬ ‫سياسة المستعمريف "فرؽ تسد".‬ ‫ٍ‬ ‫ِّ‬
  5. 5. ‫كثمة عامؿ اقتصادم كاجتماعي، دفع لبركز األقميات في الجيش، حيث إف المناطؽ الريفية‬‫الفقي ة قدمت أبناءىا لتكفر فرصة جيدة لمتمتع بحياة أكثر رفاىية، مف تمؾ التي ىا القطاع‬ ‫يكفر‬ ‫ر‬‫ل، كقد تمتع العمكيكف بأكثرية في الجيش منذ‬‫الز اعي، خبلفان ألىؿ السنة مف سكاف المدف الكبر‬ ‫ر‬‫عاـ ُٓٓٗ،حتى إف العقيد عبد الحميد الس اج رئيس مكتب المخاب ات، قد اندىش لدل اكتشافو‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أف ما ال يقؿ عف ٓٔ% مف ضباط الصؼ، كانكا تابعيف لمطائفة العمكية، كما أف العائبلت‬‫المسممة (السنية ) مالكة األ اضي، كانت تحتقر الجندية كمينة، بسبب سيط ة العاطفة الكطنية‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عمييا، تعتبر االنتساب إلييا في فت ة ما بيف الحربيف العالميتيف خدمة لمفرنسييف. لقد غفؿ‬ ‫ر‬‫اليميف المحافظ في سكريا عف الجيش كقكة سياسية في ظركؼ نكبة ميمكة، دمرت فيما بعد‬‫نفكذ العائبلت اإلقطاعية كتجار المدينة. فمف ىذا المزيج تككنت القكات السكرية الكطنية،‬ ‫كصدر بعد ذلؾ قانكف الخدمة العسكرية اإلل امية.‬ ‫ز‬‫كقد كاف ىذا الجيش الحديث النشأة كالتككيف يفتقر إلى الكثير مف مقكمات الجيش‬‫ح معنكية عالية... كىذه المكاصفات، جعمت الجيش‬‫االنضباطي، مف تدريب كسبلح كرك‬‫م الناشئ مطية سيمة لممغامريف مف ضباطو، ككاف سببان مف أسباب الشقاؽ كالتمزؽ‬‫السكر‬‫داخؿ صفكفو، كمف ثـ انشغالو عف كاجبو المقدس في حماية الببلد، كالدفاع عف حدكدىا،‬ ‫كزجو بعد ذلؾ في خضـ السياسة كالن اعات الحزبية كالطائفية كالعشائرية.‬ ‫ز‬‫كخبلصة القكؿ: إف ىذا الجيش الذم دفع لمقياـ باالنقبلب األكؿ، كاف جيشان ناشئان، كيعتبر‬ ‫ي‬ ‫إلى حد بعيد مف بقايا الجيكش المرتزقة أياـ االنتداب الفرنسي الغاشـ.‬ ‫عيد الوحدة‬‫كانت الكحدة بيف األقطار العربية أمبلن يظنو العرب سيؿ المناؿ، فقد كانت ىذه الببلد دكلة‬‫كاحدة تحت الخبلفة العثمانية، تتكمـ لغة كاحدة، كتديف بديف كاحد، ال تكجد حدكد بينيا(ٕ) كليا‬ ‫ك‬‫تاريخ كاحد، لذلؾ فالكحدة أمر حتمي، كمف أكؿ الكاجبات بعد االستقبلؿ، ككاف الحديث عف‬‫ع األساسي؛ في التاريخ كالتربية الكطنية كالجغ افيا كاألدب‬ ‫ر‬ ‫مقكمات الكحدة العربية المكضك‬‫كالنصكص كالتعبير كالتربية الفنية، ككانت جميع المناىج مرك ة عمى بث ح الكحدة العربية‬ ‫رك‬ ‫ز‬ ‫بيف الناشئة، كتنمية الشعكر القكمي عندىـ، حتى أفعـ جيمنا بالشعكر القكمي العربي الكحدكم.‬‫م كصبلح‬‫انتشر حزب البعث العربي االشت اكي(ٖ) الذم أسسو ميشيؿ عفمؽ كزكي األرسكز‬ ‫ر‬‫الديف البيطار كأكرـ الحك اني- انتشر بيف العماؿ كالفبلحيف كصغار المثقفيف كالكسبة، ككضع‬ ‫ر‬
  6. 6. ‫اليدؼ األكؿ مف أىدافو (الكحدة) ككاف أنصا ه ييتفكف (كحدة، حرية، اشت اكية)، فالكحدة ىي‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫اليدؼ األكؿ، كىي الخطكة األكلى التي تمكف العرب مف التحرر فيتحقؽ اليدؼ الثاني لمحزب‬‫كىك الحرية، البد مف الكحدة العربية كالتحرر مف التبعية االقتصادية االستعمارية لتقكـ‬ ‫ك‬ ‫االشت اكية بعد ذلؾ.‬ ‫ر‬‫عكنو،‬‫كشدت االشت اكية العماؿ كالفبلحيف نظر لمبؤس الذم كانكا يعانكنو، كالظمـ الذم يتجر‬ ‫ان‬ ‫ر‬‫إذ كانكا أج اء يعممكف بما يقيتيـ كيدفع عنيـ غائمة المكت جكعان، أىممتيـ الطبقة الكاعية‬ ‫ر‬‫كالمثقفة،سكل التفاتات ناد ة جدان مف بعض الدعاة اإلسبلمييف مثؿ الدكتكر مصطفى السباعي‬ ‫ر‬‫يرحمو اهلل،لـ تدـ طكيبلن، كشاىدت أكرـ الحك اني عندما ار إحدل ل، كأقاـ لو الفبلحكف‬ ‫القر‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫حفمة ل، ككـ سمعت الفبلحيف يتباىكف بأف األستاذ أكرـ سمَّـ عميو كصافحو بيده كىك يبتسـ‬ ‫كبر‬‫لو، كقاؿ لو كممات مداعبة كصداقة، بينما كاف المثقفكف اآلخركف يأنفكف مف مصافحة‬ ‫الفبلحيف.‬ ‫ن‬‫ىا مظاى ة ل‬ ‫ر كبر‬ ‫كنشأنا في جيؿ أتخـ بالشعكر القكمي الكحدكم، كمف المظاى ات التي أذكر‬ ‫ر‬‫ح الحبيب بكرقيبة بأنو ال مانع مف التفاكض مع الصياينة، ككاف الشعكر كالفيـ‬‫عندما صر‬‫يكمذاؾ أنو عندما تتكحد سكريا كمصر فقط سكؼ نرمي الصياينة في البحر كنحرر فمسطيف‬‫(كؿ فمسطيف) منيـ، بؿ يجب أف نحرر عدة أج اء مغتصبة مف العالـ العربي منيا كما أذكر‬ ‫ز‬‫لكاء اسكندركف الذم قطعو الفرنسيكف مف سكريا كأعطكه لؤلت اؾ، كعربستاف التي أخذتيا‬ ‫ر‬‫(إي اف)، كأرتيريا التي استعمرتيا الحبشة، كساقية الذىب المستعم ة اإلسبانية، كطرد بريطانيا‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مف الخميج العربي، أما الثك ة الج ائرية فكنا نعيش أحداثيا اليكمية، ككاف جمع عات شيريان‬ ‫التبر‬ ‫ر ز‬‫عمى األقؿ ليا، كلما تحررت الج ائر صرنا نيتؼ (العيد الجام بفمسطيف) أم سنحرر فمسطيف‬ ‫ز‬‫بعد أف حررت الج ائر، ككنا معشر الشباب نعتقد ذلؾ كاقعان ال محالة، ككنا نصدؽ الشعا ات‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫ل، ككنا متأكديف أننا سنككف‬‫الكثي ة المطركحة عمى الشعب، كالتي تمنيو بالكحدة العربية الكبر‬ ‫ر‬ ‫ل(ٗ).‬‫أقكل دكلة في العالـ بعد أف تقكـ الكحدة العربية الكبر‬
  7. 7. ‫عيد االنفصاؿ (88/9/1691- 8/3/3691):‬‫منذ السابعة صباح يكـ (ِٖ/ٗ/ُُٔٗـ) بدأت إذاعة دمشؽ تبث المكسيقى العسكرية، ثـ‬‫قطعت برنامجيا اليكمي ليقكؿ المذيع: ىنا دمشؽ إذاعة الجميكرية العربية السكرية، كقبؿ‬‫م الذم شكؿ بمكجبو‬‫ساعات كانت (المتحدة كليس السكرية)، ثـ قدـ المذيع نبأ االنقبلب العسكر‬‫م قرر فصؿ سكريا عف دكلة الكحدة مع مصر، نتيجة التجاك ات كالظمـ الذم كقع‬ ‫ز‬ ‫مجمس عسكر‬‫م، كما قاؿ المذيع، كاستمرت المكسيقى العسكرية طكاؿ النيار، بينما تذاع‬‫عمى الشعب السكر‬ ‫برقيات التأييد مف الكحدات العسكرية.‬‫كاف ىذا النبأ مصيبة ل لمعظـ الناس - كخاصة الشباب - كقكبؿ االنفصاؿ برفض‬ ‫كبر‬‫ع العربي اإلسبلمي الذم ل الكحدة مف أساس دينو كعقيدتو(َُ).‬ ‫ير‬ ‫شعبي كبير يمثمو الشار‬‫حاكؿ عبد الناصر إرساؿ كحدات مف القكات الخاصة إلعادة األمر إلى نصابو، كلكف‬‫االنقبلبييف السكرييف كانكا قد رتبكا ىـ عسكريان، كيبدك أف النقمة عمى المصرييف في الجيش‬ ‫أمر‬‫م أنزليـ عبد الناصر في‬‫كانت منتش ة إلى حد كبير. كقد استسمـ حكالي (ََِ) مظمي مصر‬ ‫ر‬ ‫م، ثـ تبيف لو عدـ جدكل المحاكلة.‬‫الساحؿ السكر‬ ‫سنة ونصؼ مف الحرية السياسية في سوريا:‬‫بدأ االنفصاؿ يكـ (ِٖ/ٗ/ُُٔٗـ) كاستمر حتى يكـ (ٖ/ آذار/ ُّٔٗـ) عاشت سكريا‬‫خبلليا فت ة ناد ة مف الحكـ النيابي، حيث عادت األح اب إلى العمؿ السياسي العمني كمنيا‬ ‫ز‬ ‫ر ر‬‫جماعة اإلخكاف المسممكف(ُُ). التي فتحت مر ىا في المحافظات، كعادت صحيفتيا اليكمية‬ ‫اكز‬‫(المكاء) إلى ق ائيا، كأجريت انتخابات تشريعية نجحت فييا ش ائح مف اإلخكاف كمنيـ األستاذ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عصاـ العطار، كاألستاذ عمر عكدة الخطيب، كاألستاذ ىير الشاكيش كالشيخ محمد عمي‬ ‫ز‬‫مشعؿ، كاألستاذ طيب الخجا، كالشيخ عبد الفتاح أبك غدة، كالدكتكر نبيؿ صبحي الطكيؿ،‬‫ىـ عشريف نائبان(ُِ)، ككاف عدد نكاب اإلخكاف أكثر مف‬ ‫ىـ، ككانت كتمة اإلخكاف كأنصار‬ ‫كغير‬‫عدد نكاب البعثييف ، كنجحت كذلؾ مجمكعة مف االشت اكييف (انقسـ حزب البعث العربي‬ ‫ر‬‫االشت اكي إلى حزبيف األكؿ سمكه الحزب العربي االشت اكي عامة أكرـ الحك اني كقد شارؾ‬ ‫ر‬ ‫ر بز‬ ‫ر‬‫م كىك حزب البعث الذم حكـ سكريا بعد ذلؾ،‬‫في فت ة االنفصاؿ، كالثاني بقي في العمؿ السر‬ ‫ر‬‫ككذلؾ صبلح البيطار كعفمؽ، كما نشط الحزب الشيكعي كعاد إلى العمؿ السياسي عامة‬ ‫بز‬
  8. 8. ‫خالد بكداش. كانتخب الدكتكر ناظـ القدسي (مف حزب الشعب) رئيسان لمجميكرية، ككمؼ خالد‬ ‫العظـ برئاسة الكز ة، ككاف معركؼ الدكاليبي مف رجاؿ الحككمة المرمكقيف.‬ ‫ار‬‫كاختفى اسـ المباحث أك المخاب ات، كصار الطبلب يكتبكف عمى السبك ة نكتان ثقيمة جدان عمى‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أعضاء الحككمة؛ إذ أف التيار العاـ لدل الشباب تيار كحدكم، ككاف كؿ مكاطف يعبر عف أيو‬ ‫ر‬‫بحرية تامة دكف أف يحاسب.كقد أيت بعيني م ات عديدة سبان كشتمان يكتب عمى السبك ة؛ ضد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫رئيس الجميكرية أك رئيس مجمس الكز اء، ناىيؾ عف الكز اء، كلـ يصب أحد مف الطبلب‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بأذل.‬‫كمما يمفت النظر أنو كقعت معركة شرسة عمى الحدكد مع إس ائيؿ في عيد ما سمي‬‫ي ِّ ى‬ ‫ر‬‫باالنفصاؿ كانت في صالح سكريا كاستشيد فييا ضابط مف آؿ الدباس، كقد غنـ‬‫السكريكف(ُّ) عدة آليات مف العدك عرضت في ساحة المرجة بدمشؽ عدة أياـ، كربما كانت‬ ‫م.‬‫آخر معركة ينتصر فييا الجيش العربي السكر‬
  9. 9. ‫ىوامش الفصؿ األوؿ‬‫(ُ) في عاـ ُِٖٗـ ىدمت السمطة بضعة كثمانيف مسجدان، بعضيا أصيب بالقصؼ المدفعي كالصاركخي، كبعضيا فجر‬‫بالديناميت عف قصد كعمد، كبعد بضع سنكات أ اد أىالي الحي إصبلح مسجدىـ كترميمو، البد مف مكافقة العقيد يحيى‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫زيداف مدير المخاب ات العسكرية في حماة، كلما تقدمكا بطمبيـ لو، سأليـ : مف ىدـ ىذا المسجد ؟ فسكتكا، فمـ يعجبو‬ ‫ر‬‫سككتيـ، بؿ قاؿ ليـ إذف أنتـ ال تعرفكف شيئان مما ل في حيكـ عاـ (ُِٖٗـ)، لقد فجرت مسجدكـ عصابة اإلخكاف‬ ‫جر‬‫المسمميف، كيمزـ أف تقدمكا طمبان لي مكقعان مف كجياء الحي تقكلكف فيو : نرجك المكافقة عمى ترميـ المسجد الذم دمرتو‬‫عصابة اإلخكاف المسمميف عاـ (ُِٖٗـ)، كقدـ ليـ كرقان أبيض لكتابة الطمب، كطبعان ال يجرؤ أحد أف يقكؿ غير صحيح،‬ ‫كبالفعؿ كتب كجياء الحي ىذا الطمب لممخاب ات العسكرية، كصار ىذا تقميدان متبعان لكؿ حي يريد أف يرمـ مسجده .‬ ‫ر‬‫(ِ) يقكؿ شكقي أبك خميؿ: كاف يكسؼ العظمة رحمو اهلل متدينان محافظان عمى صبلتو كصكمو، كلما ج إلى المعركة كاف‬ ‫خر‬‫م!! كىك يكدعو (إني أترؾ ابنتي الكحيدة ليمى أمانة في أعناقكـ)، انظر كتاب‬‫متأكدان مف استشياده لذلؾ قاؿ لساطع الحصر‬‫اإلسبلـ كحركات التحرر العربية لشكقي أبك خميؿ، ص َُّ. كيقكؿ إحساف ىندم في صحيفة الثك ة [السكرية]‬ ‫ر‬ ‫(ِْ/ٕ/ََِٔ):‬‫"كىكذا التقت في مرتفعات ميسمكف، كحكؿ المكقع الذم يحمؿ اسـ (عقبة الطيف) صباح يكـ السبت ال ابع كالعشريف مف‬ ‫ر‬ ‫تمكز َُِٗ قكتاف ضخمتاف:‬‫ُ- قكة عربية قميمة في عددىا كعتادىا، كلكف اخ ة بإيمانيا كمعنكياتيا، بقيادة كزير الحربية في الحككمة العربية السكرية،‬ ‫ز ر‬‫يكسؼ العظمة، كيعاكنو األمي االم (العميد) حسف تحسيف الفقير كقائد ميداني. كتضـ ىذه القكة بقايا المكاء العربي األكؿ،‬ ‫ر‬‫الذم ح مف الخدمة مع بقية الجيش يكـ ُٗ/ٕ/َُِٗ ثـ استدعي مف جديد عمى عجؿ يكـ ُِ/ٕ، كمعو نضيدتا مدفعية‬ ‫سر‬‫(بطاريتاف)، كسرية رشاشات، كسرية استحكامات (ىندسية)، كسرية ىجانة، كبعض المتطكعيف المدنييف، كىذه القكة جمعاء‬ ‫ال يتجاكز عدد أف ادىا َََّ رجؿ.‬ ‫ر‬‫ِ- قكة فرنسية تتككف مف الفرقة الثالثة مشاة بقيادة الجن اؿ (غكابيو) ‪ ،GOYBET‬معز ة بجميع الصنكؼ البلزمة لمعمؿ في‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫ا‬‫الميداف، مف مدفعية كدبابات كخيالة كىندسة كسرية نقؿ كسرية إمداد كتمكيف، باإلضافة ألربع طائ ات، كتعدادىا جميع ن‬ ‫ر‬ ‫حكالي عش ة آالؼ جؿ.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫- كاصطدمت ىاتاف القكتاف في مرتفعات (عقبة الطيف) عمى جانبي الطريؽ العاـ دمشؽ - بيركت.‬‫كبعد حكالي خمس ساعات مف القتاؿ المستميت غمبت الكث ة الشجاعة، كسقط يكسؼ العظمة شييدان يعانؽ أرض الكطف‬ ‫ر‬‫كيركم ت ابيا بدمو، كأصبحت ميسمكف نجمة مضيئة في مبلحـ التاريخ، يتـ تدريسيا كرمز لمممانعة، ككاجب الدفاع عف‬ ‫ر‬‫الكطف. لـ يكف بد مف انتصار الجيش الفرنسي عمى مجمكعة مف المتطكعيف، كالجنكد، استشيد معظميـ، مع يكسؼ العظمة‬‫(كزير الدفاع يكمذاؾ)، بعد أف قرركا أف ال يمر العدك إال عمى أجسادىـ، فصمدكا كقابمكا الجيش الفرنسي بقميؿ مف العتاد‬‫... حتى تمكف الفرنسيكف مف االنتصار عمييـ، كالدخكؿ إلى دمشؽ، بعد أف مركا عمى أجسادىـ. كدخؿ الجن اؿ غكرك‬ ‫ر‬ ‫ىا إلى أكربا.‬ ‫دمشؽ .. كطمب مف الممؾ فيصؿ مغاد ة سكريا ففعؿ، كغادر‬ ‫ر‬‫(ّ) انظر كتاب اإلسبلـ كحركات التحرر العربية، لشكقي أبك خميؿ، حيث ذكر أسماء أربعة عمماء استشيدكا في ميسمكف.‬‫كما يبيف جياد المحدث األكبر بدر الديف الحسني يرحمو اهلل، كيذكر عددان مف عمماء دمشؽ الذيف شارككا في الجياد ضد‬‫الفرنسييف منيـ الشيخ عمي الدقر يرحمو اهلل، كالشيخ نجيب كيكاف، كالشيخ محمد حجار، كالشيخ مكسى الطكيؿ، كالشيخ‬‫محمد دي اني، الذم كاف يمؤل النعش بالسبلح كالذخائر، كيمشي خمفو في الجنا ة إلى المقب ة حيث غ في أحد القبكر‬ ‫تفر‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫ليأخذىا المجاىدكف منو بعد ذلؾ .كالشيخ عبده البيتمكني، كمحمد البيتمكني، كالشيخ سعدم التغمبي، كالشيخ محمد جكيجاتي،‬
  10. 10. ‫ىـ‬ ‫كالشيخ صبلح عيـ، كالشيخ عبد الحكيـ المنير، كالشيخ أميف سكيد، كالشيخ محمد األشمر، كالشيخ عبداهلل األفغاني كغير‬ ‫الز‬ ‫كثير.‬‫(ْ) كفي أم الباحث ىذه العكامؿ المذكك ة كميا عكامؿ ثانكية ساعدت عمى إذالؿ المسمميف السنة كىـ غالبية الشعب‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م، كلكف العامؿ األىـ مف ذلؾ كمو ىك جيؿ المسمميف بدينيـ، فالعسكرية مفركضة عمى المسمميف (كمف لـ يغز أك‬‫السكر‬‫ع في الجيش مف باب اإلعداد لمغزك، كما ىـ‬ ‫جر‬ ‫يحدث نفسو بغزك مات عمى شعبة مف نفاؽ)، كالخدمة العسكرية أك التطك‬ ‫الجيؿ باإلسبلـ إلى تفرقيـ شيعان كأح ابان؛ مما سيؿ عمى أعدائيـ التغمب عمييـ.‬ ‫ز‬‫م الكحيد الذم ترؾ كرسي الرئاسة بإ ادتو، كقد تركو لجماؿ عبد الناصر عندما قامت الكحدة. كمات في‬ ‫ر‬ ‫(ٓ) الرئيس السكر‬ ‫أحد مشافي لبناف، كعجز أ الده عف دفع تكاليؼ المستشفى؛ فسددىا الممؾ فيصؿ بف عبد العزيز يرحمو اهلل.‬ ‫ك‬ ‫(ٔ) نشر ىذا الكتاب في مجمة العصر االلكتركنية، كحصمت عميو مف االنترنت (ََِْ).‬‫(ٕ) حدثني كالدم يرحمو اهلل أنيـ كانكا يذىبكف إلى الرطبة (اآلف في الع اؽ ) يشتركف التمر، كيذىبكف إلى حيفا كيافا لمعمؿ‬ ‫ر‬‫في مز ع البرتقاؿ، كيذىبكف إلى معاف (األردف حاليان)، كط ابمس (لبناف) ال يحممكف جكاز لمسفر، ال حتى بطاقة أحكاؿ‬ ‫ك‬ ‫ان‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫مدنية، ككانت ببلد الشاـ (سكريا كفمسطيف كلبناف كاألردف) بمدان كاحدان بكؿ ما تعنيو الكممة حتى الربع األكؿ مف القرف‬ ‫العشريف الميبلدم، ثـ مزقيا االستعمار الغربي الحديث إلى ىذه الدكيبلت الحالية.‬‫(ٖ) يقكؿ محمكد شاكر في التاريخ اإلسبلمي َُ/َُِ: بدأت جذكر حزب البعث تظير بمقاءات بيف ميشيؿ عفمؽ‬‫م العمكم (مف‬‫النص اني كصبلح الديف البيطار المذيف جمعيما التدريس في التجييز األكلى بدمشؽ كمعيـ زكي األرسكز‬ ‫ر‬‫اسكندركف)، (كأحسف كتاب يكضح نشكء البعث كتاب سامي الجندم)، ككانت ح فك ة القكمية في لقاءاتيـ، كلـ يقبؿ عمى‬ ‫تطر ر‬‫ل مف أصحاب عفمؽ، كأصحاب البيطار مثؿ عبد الحميـ قدكر مف قا ا، ثـ برز الحزب بعد جبلء‬ ‫ر‬ ‫الفك ة سكل بعض النصار‬ ‫ر‬‫فرنسا التي كانت تباركو، كاتخذ لو مقر في دمشؽ، في القنكات، كأصدر صحيفة البعث في عاـ ُْٔٗـ، ثـ عقد أكؿ مؤتمر‬ ‫نا‬‫لو في (ٕ/ْ/ُْٕٗـ)، ثـ اعتقميـ حسني عيـ، ك ج عنيـ سامي الحناكم فعادكا إلى م اكلة نشاطيـ، كدخمكا االنتخابات‬ ‫ز‬ ‫أفر‬ ‫الز‬‫م كالحزب الشيكعي في‬‫كفازكا بثبلثة مقاعد، كأقبؿ أبناء األقميات عمى حزب البعث، كصار منافسان لمحزب القكمي السكر‬‫جذب األقميات، كفي ىذه األثناء كاف أكرـ الحك اني يبلزـ عيـ الكتمة الكطنية في حماة تكفيؽ الشيشكمي، ثـ اتصؿ مع‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫القكمييف السكرييف، ثـ انفرد لكحده كتقرب مف حسني عيـ، كمف سامي الحناكم، فأسندت إليو كز ة الز اعة، فاتصؿ مع‬ ‫ار ر‬ ‫الز‬‫فبلحي ريؼ حماة، كأحكـ صمتو معيـ، كأسس حزبو العربي االشت اكي، كنجح في االنتخابات النيابية، كأسندت لو كز ة‬‫ار‬ ‫ر‬‫الدفاع، كىي ماكاف يطمع فييا فأحكـ صمتو مع الضباط، كتـ اتحاد حزبو (العربي االشت اكي) مع حزب البعث، في حزب‬ ‫ر‬‫كاحد ىك حزب البعث العربي االشت اكي، كأصبح أكرـ الحك اني عيـ السياسي لمحزب، بعد أف نجحت قائمتو كاممة في‬ ‫ر الز‬ ‫ر‬‫انتخابات (ُٓٓٗـ) كبقي ميشيؿ عفمؽ األب الركحي لمحزب كفيمسكفو، كىكذا تكامؿ الحزباف، فقد جذب حزب البعث‬‫األقميات، كما جذب الحزب العربي االشت اكي الفبلحيف خاصة في ريؼ حماة كالمع ة، حيث يكجد كبار المبلؾ، فاستغؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الحك اني ذلؾ كدعا إلى االشت اكية، ككاف انقبلب مصطفى حمدكف كىك مف تبلميذ أكرـ، ف ادت قكة الحزب بالجيش، كصار‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م يقكده حمدكف كعبد الغني قنكت، كبرز أكرـ الحك اني في االنفصاؿ، كانشؽ الحزب بيف أكرـ الحك اني‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ليـ تنظيـ عسكر‬‫كصبلح الديف البيطار الذم ركب مكجة الناصرية) ثـ كاف انقبلب الثامف مف آذار، حيث استطاع العمكيكف خبلؿ سبع‬‫سنكات (ّٔ َُٕٗ) أف يسيطركا عمى الحزب بعد أف سيطركا عمى الجيش، ثـ آلت السمطة إلى أس ة حافظ األسد) . كمف‬ ‫ر‬‫المفاىيـ األساسية لمحزب أف اإلسبلـ أدل دكر حضاريان كحدكيان لمعرب قبؿ أكثر مف ألؼ عاـ، ثـ انتيى ىذا الدكر، البد‬ ‫ك‬ ‫ان‬‫لمعرب إذا أ ادكا التقدـ كالمحاؽ بركب الحضا ة مف التحرر مف كؿ ما ىك قديـ بما فيو الديف كأف يأخذكا الفكر القكمي‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫االشت اكي العمماني كي يمحقكا مف سبقيـ مف األمـ. كسبب تخمؼ العرب في أم الحزب ىك تمسكيـ باإلسبلـ. كقد تبيف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مف خبلؿ مسي ة الحزب أنو يدعك إلى عكس ما يفعؿ تمام ن فقد دعا إلى الكحدة، كىاىك يحكـ سكريا كالع اؽ منذ أكثر مف‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ر‬
  11. 11. ‫ربع قرف، كقد حفر النظاـ األسدم، خندقان عمى طكؿ حدكدىـ مع الع اؽ، كلـ يفعمكا ذلؾ مع إس ائيؿ. كدقكا أسافيف الفرقة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫بيف أبناء الكطف الكاحد، كأحيكا الطائفية ك َّمكىا حتى صارت بدىية متعارفان عمييا. كدعكا إلى الحرية كىاىـ يحكمكف‬ ‫أص‬‫باألحكاـ العرفية منذ عاـ (ُّٔٗ) عندما استممكا الحكـ في سكريا، كبنكا مف السجكف أكثر مف الجامعات، كقتمكا مف شعبيـ‬‫أكثر مما قتمكا مف أعدائيـ بآالؼ الم ات، كدعكا إلى االشت اكية كسرقكا أمكاؿ الشعب، حتى صار آالؼ مف كبار أعضاء‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الحزب كالجيش كالمخاب ات مف كبار ال أسمالييف في العالـ، يممككف العما ات الضخمة في لندف كباريس كماربيا ككاشنطف،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م، كأفقركا الشعب حتى صار ذليبلن يبحث عف لقمة عيشو بيف فتات مكائدىـ. كأفقركا‬‫كما يممككف أساطيؿ النقؿ البحر‬‫المكظفيف حتى جعمكىـ يطمبكف الرشكة عمنان مف المكاطنيف الم اجعيف كمف غير المكاطنيف، حتى صارت سكريا مضرب المثؿ‬ ‫ر‬ ‫في الرشكة.‬‫(ٗ) يقكؿ الدكتكر سامي الجندم: "كبعد مركر خمسة عشر عامان في حكـ سكريا كالع اؽ، ىؿ استطاع الحزب أف يقيـ كحدة‬ ‫ر‬‫كاحدة بيف قطريف عربييف، كقد بمغت الدكؿ العربية اثنتيف كعشريف دكلة؟! ما مبرر كجكده إذف؟! كأيف الكحدة العربية التي‬ ‫أفنى حياتو في الدعكة إلييا"[البعث ص ُُٔ]، ماذا قدـ البعث بفريقيو لؤلمة كلصالح كحدتيا؟!‬‫ماذا قدـ الفريؽ األكؿ حتى ِّ/شباط/ُٔٔٗ؟! كماذا قدـ الفريؽ الثاني بعد ىذا التاريخ؟!، يقكؿ الدكتكر سامي الجندم عف‬ ‫الفريقيف:‬‫"أصبح البعثيكف ببل بعث، كالبعث ببل بعثييف، فأيدييـ مصبكغة بالدـ كالعار، يتسابقكف إلى القتؿ كالظمـ ك ع أماـ الجزمة‬ ‫الركك‬‫- أم حذاء العسكر!! - لـ يستطع البعث أف يقيـ كحدة كاحدة في تاريخو، حتى بيف شطريو، فيؿ تنتظر الكحدة مف العشائر‬‫كالقبائؿ اليمجية، التي اصطبغت أيدييا بالدـ كالعار كالمتسابقة لمقتؿ كالظمـ ك ع أماـ ميماز الجزمة، كمتى تحققت‬ ‫الركك‬‫الكحدة في التاريخ عمى يد الطائفية كالعشائرية الحاقدة؟! [البعث ص ُّٔ] يقصد بالعشائر اليمجية، أم عشائر العمكية‬‫المتخمفة، رفع البعث شعار الحرية [ التجربة الم ة لمنيؼ الر از، ص َِٔ]" كلـ يعرؼ الحكـ إال تسمطان كتزييفان إل ادة‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫الجماىير، كرفعت ىذه الفئة شعار االشت اكية كاليسار، فكانت اشت اكيتيـ فكقية قطرية مستبدة. كرفعت شعار مقاكمة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫االستعمار كالرجعية، كقدمت ليا ىدية، ىك رس حزب البعث "[المرجع السابؽ] ال مجاؿ ىنا لمحديث عف حرية الشعب الذم‬ ‫ك‬ ‫أ‬‫كاف مصفدان في األغبلؿ بيدم البعث العربي، فإذا كاف البعث يعاني مف دكتاتكرية أجنحتو عمى بعضيا، فمف أيف تمنح‬‫الحرية لؤلمة العربية؟! يكفي أف نستمع إلى قادة الحزب عف أييـ في الحرية التي دعكا إلييا، كما مبر ات ثك ة‬‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ِّ/شباط/ُٔٔٗـ عمى البعث نفسو؟! ىذا منشكر داخمي ح األسباب الدافعة إلى ىذه الثك ة، كيبيف لنا مدل الحرية التي‬ ‫ر‬ ‫يشر‬ ‫يفيميا الرفاؽ مع بعضيـ، يقكؿ المنشكر:‬‫"ظير منطؽ الكصاية عمى الحكـ كالسمطة إلى جانب منطؽ الكصاية عمى الحزب.. كاف منطقان يستيدؼ اقتساـ النفكذ في‬‫الثك ة كاحبلؿ الفرد محؿ القيادة الجماعية، سكاء أكانت حزبية أك حككمية.. أييا الرفاؽ! لقد كاف اليدؼ الرئيسي لحركة‬ ‫ر‬‫ِّ/شباط/ىك تحقيؽ مبدأ احت اـ الديمق اطية في الحزب، كذلؾ برفع سيؼ الكصاية عف رقاب قكاعد الحزب، كاتاحة الفرصة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫أماميا كي تقكد حزبيا بنفسيا نحك الغاية جكة" [ منشكر داخمي لمحزب ص ُّ-]. ىذه ىي حقيقة الحكـ المتسمط الفردم‬ ‫المر‬‫قبؿ ِّ/شباط/ُٔٔٗـ، فما ىي الحرية التي قدميا ثكار ِّ/شباط ؟! يجيب عمى ذلؾ الدكتكر منيؼ الر از األميف العاـ‬ ‫ز‬ ‫لحزب البعث العربي االشت اكي، فيقكؿ :‬ ‫ر‬‫"إف حكـ ِّ/شباط، ىك حكـ العنؼ.. كاف تصكرنا عف ىذه المجمكعة، لـ يبمغ أبدان حدكد التردم الذم كصمكا إليو.. أكتب‬‫ىذه الصفحات، كأكضاع العنؼ ليس ليا مثيؿ في تاريخنا، إف الذم م في سكرية اآلف ال مثيؿ لو إال في عيد عبد‬ ‫يجر‬‫الكريـ قاسـ، حيف تكلت كتائب الشيكعييف المسمحة عمميات السجف كالقتؿ في شك ع بغداد كمدف الع اؽ..."، "كانت الشمس‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫تحمؿ كؿ يكـ عند مطمعيا الجديد قائمة مف أسماء المعتقميف الجدد، لتضـ إلى القائمة مف المعتقميف السابقيف، حتى جاكز‬
  12. 12. ‫عددىا المئات، كلما ضاقت بيـ السجكف، نقؿ معظميـ إلى تدمر، ذلؾ السجف الصح اكم البعيد ..."، "لقد كانت سكابؽ‬ ‫ر‬ ‫النازية كالفاشية، كأساليب الستالينية نمكذجان ليـ في أساليب الحكـ.." [التجربة الم ة ص ُٗٗ].‬ ‫ر‬ ‫كيقدـ لنا الدكتكر سامي الجندم صك ة مف صكر الحرية لدل البعث فيقكؿ مصكر تمذذىـ بمشاىد اإلعداـ:‬ ‫ان‬ ‫ر‬‫"كفي استكديك التجربة، أيت ما ال يصدقو العقؿ، فقد أل أعضاء المحكمة أف يشترؾ الشعب بمباذليـ، فبل تفكتو مس ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫النصر، فعمدكا إلى تسجيؿ مشاىد اإلعداـ مف الميجع إلى الخشبة، عممية عصب العينيف، كاألمر بإطبلؽ النار، ثـ يندلؽ‬‫الدـ مف الفـ، كتنطكم الركبتاف، كينحني الجسد إلى األماـ، بعد أف تت اخى الحباؿ نفسيا". " جت كلـ أقؿ شيئان، فسألني أحد‬ ‫خر ي‬ ‫ر‬‫الضباط مسركر: كيؼ أيت يا دكتكر؟! قمت: أىذا ىك البعث؟! قاؿ: لـ أفيـ، أجبت: كلف تفيـ"، "كاذا باألستاذ صبلح‬ ‫ر‬ ‫ان‬‫البيطار يدخؿ الىثان، قاؿ لي: ىؿ صكرت فعبلن مشاىد اإلعداـ؟! قمت: نعـ، قاؿ لمضباط المكجكديف: إياكـ أف تنشر، فقد‬ ‫ي َّ‬‫تسبب لنا قضية عالمية، كظؿ ىناؾ حتى قص المختصكف كؿ المشاىد المثي ة، كلكف بعض تمؾ الصكر تسربت إلى ج‬ ‫خار‬ ‫ر‬ ‫ٌ‬‫سكرية". ثـ يتابع الجندم حديثو قائبلن: "كنا نسمع أنيا أزمة تمر، كأف السجناء يرفمكف في نعيـ مقيـ، فبل ضرب، ال تعذيب‬ ‫ك‬‫كصد َّنا، ثـ عممنا بعد شيكر عديدة، أف الرفاؽ تعكدكا عادات جديدة، فصاركا عندما يممكف الحياة الرتيبة، يذىبكف إلى سجف‬ ‫ٌق‬‫الم ة، فتفرش المكائد كتدكر ال اح - الخمر - كيؤتى بالمتيميف لمتحقيؽ كمف ثـ تبدأ الطقكس الثكرية، إذ يتفننكف كيبدعكف‬ ‫ر‬ ‫ز‬‫في كؿ يكـ ائعة جديدة"، "كأظف أف الد الب مف اكتشافات آذار"، "بقي أف نسأؿ مف ىك المتيـ؟!! الجكاب: كؿ الناس!!‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫فتقرير بسيط عمى كرقة مف أحد الرفاؽ، تبدأ: بأمة عربية كاحدة، كتنتيي بالخمكد لرسالتنا، يعني شيكر في الزن انة، ثـ إنسانان‬ ‫ز‬ ‫ان‬ ‫يحطـ مدل الحياة "[ البعث ص َُّ].‬‫ىذه شيادات قادة الحزب بتخمي البعث عف مبادئو، كتبنيو لسياسة العنؼ الكحشي، الذم ليس لو نظير إال في أساليب‬ ‫الق امطة ككحشيتيـ ضد المسمميف.‬ ‫ر‬‫(َُ) كعمى غـ مف الحرية السياسية التي ظممت سكريا خبلؿ عيد االنفصاؿ، كعكدة اإلخكاف المسمميف إلى نشاطيـ‬ ‫الر‬‫العمني الدعكم كالسياسي، كعمى غـ مف بطش عبد الناصر باإلخكاف؛ مع ذلؾ كمو رفض اإلخكاف المسممكف التكقيع عمى‬ ‫الر‬‫كثيقة االنفصاؿ، ألف الكحدة مبدأ است اتيجي مف مبادئ اإلخكاف، كقبمكا بالخسا ة السياسية كالدعكية التي تكقعكىا بسبب‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫رفضيـ ذلؾ التكقيع، ألف مبدأ الكحدة عندىـ ال يقبؿ المساكمة. كىذا مف األدلة عمى أف السياسة في اإلسبلـ سياسة مبادئ‬‫ال سياسة مصالح، بينما كاف حزب البعث العربي االشت اكي مف أكائؿ المكقعيف عمى كثيقة االنفصاؿ، ألف سياستو تقكـ عمى‬ ‫ر‬ ‫المصالح ال تقكـ عمى المبادئ.‬ ‫ك‬‫(ُُ) تأسست جماعة اإلخكاف المسممكف في سكريا عاـ (ُْٓٗـ) عندما اندمجت خمس جمعيات إسبلمية مف خمس‬‫محافظات كبي ة تحت إم ة الشيخ الدكتكر مصطفى السباعي يرحمو اهلل، كقد كاف المؤسسكف ليا عمى أس الثك ات الشعبية‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ضد الفرنسييف، ثـ تعايش اإلخكاف مع الحكـ الكطني، كجاىدكا في فمسطيف (ُْٖٗـ )، كانتخب السباعي، كمحمد المبارؾ‬‫لممجمس النيابي عاـ (ُْٕٗـ) كتقمد محمد المبارؾ كز ة األشغاؿ العامة، كبنى ميناء البلذقية، كاستمرت الجماعة في‬ ‫ار‬‫نشاطيا العمني كنصح الحكاـ، كبث مفيكـ اإلسبلـ الشامؿ كما أنزلو اهلل عزكجؿ في الكتاب كالسنة، كمحاربة اإللحاد‬‫كالماركسية كالعممانية، كقد عاشت عيدان ذىبيا (ُْٓٗ ُٖٓٗـ) حيث عاشت سكريا في ظؿ حكـ ديمكق اطي إلى حد‬ ‫ر‬ ‫ن‬‫كبير، كمارست نشاطان تربكيان كاعبلميان كسياسيا، كىذا ىك منيجيا الذم أتو مف أجؿ إعادة المسمميف إلى تطبيؽ الشريعة‬ ‫ر‬ ‫ن‬‫اإلسبلمية في حياتيـ. ثـ حمت الجماعة نفسيا استجابة لق ار عبد الناصر القاضي بحؿ األح اب كميا عند قياـ الكحدة، ثـ‬ ‫ز‬ ‫ر‬‫م كالص اع‬ ‫ر‬ ‫عادت إلى العمؿ السياسي كالدعكم المكثؼ كالجاد خبلؿ فت ة االنفصاؿ، ثـ دخمت مرحمة ل العمؿ السر‬ ‫أخر‬ ‫ر‬‫األمني مع انقبلب الثامف مف آذار عاـ (ُّٔٗـ) كما الت حتى تاريخو. كقد تطكرت الجماعة سياسيان كتنظيميان إلى درجة‬ ‫ز‬‫جيدة خبلؿ العقديف الماضييف، عندما فرضت عمييا حككمة األسد ص اعان مسمحان كسياسيان كاعبلميان، كتقترب حاليان مف‬ ‫ر‬
  13. 13. ‫الحزب السياسي المنظـ الذم يعمؿ كفؽ خطة زمنية كبرنامج محدد، مف أجؿ إقامة المجتمع الديمكق اطي الذم يعطي لممسمـ‬ ‫ر‬ ‫حقو في العبادة كالتعبير كالدعكة إلى اهلل بالحكمة كالمكعظة الحسنة ، كما يعطي ذلؾ كمو لغي ه مف المكاطنيف.‬ ‫ر‬‫(ُِ) يقكؿ فضيمة األستاذ عدناف سعد الديف في كتابو اإلخكاف المسممكف في سكريا (ُ/َُٕ): الحركة اإلسبلمية في‬‫سكريا سبقت جميع الحركات اإلسبلمية في الكطف العربي كالعالـ اإلسبلمي بكجكب كضرك ة خكض االنتخابات، قبؿ ىا‬ ‫غير‬ ‫ر‬‫بأربعيف أك خمسيف سنة، كلـ تبؽ جماعة إسبلمية مف جاكرتا إلى الدار البيضاء إال كخاضت تجربة الحياة النيابية...‬‫كاإلخكاف في سكريا قرركا خكض االنتخابات عاـ (ُْٕٗ) بمباركة اإلماـ حسف البنا، كنجح الشيخ الدكتكر معركؼ الدكاليبي‬‫عف حمب، كاألستاذ محمد المبارؾ عف دمشؽ، كالشيخ محمكد الشقفة عف حماة... كيقكؿ فضيمة األستاذ عدناف في (ُ/‬‫ُِٗ): ككان ت الحركة اإلسبلمية في سكريا التي تضـ اإلخكاف كالعمماء مف أسبؽ الحركات اإلسبلمية في الكطف العربي‬‫كالعالـ اإلسبلمي في اإلحاطة بشئكف العصر كمتطمباتو، كاد اكيـ لفقو الكاقع، في مجاالت السياسة كاالقتصاد كالحياة‬ ‫ر‬‫االجتماعية، فقرركا المشاركة بالحكـ ء ما يمكف درؤه مف المفاسد، كجمب ما يمكف مف المصالح، ثـ انتشر ىذا الفقو لدل‬ ‫لدر‬‫الجماعات اإلسبلمية. [كفي عاـ ُْٗٗ قرر التنظيـ العالمي لئلخكاف المسمميف أف ينصح جميع تنظيمات اإلخكاف في العالـ‬ ‫باستخداـ ىذا النيج، نيج المشاركة في الحكـ].‬‫م،‬‫(ُّ) كىذه آخر معركة انتصر فييا السكريكف عسكريا في نصؼ القرف الماضي قبؿ أف يخرب األسد الجيش السكر‬ ‫ن‬ ‫ككاف بطميا المبلزـ أكؿ محمكد الدباس يرحمو اهلل، إسبلمي مف دمشؽ.‬
  14. 14. ‫الفصؿ الثاني‬ ‫(1)‬ ‫النظاـ األسدي يحكـ سوريا‬‫خبلؿ فت ة الكحدة تشكمت خمية حزبية سرية مف البعثييف. رفضت ق ار حؿ الحزب، ضمت‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫كبلن مف صبلح جديد، كعبد الكريـ الجندم، كمحمد عم اف، كحافظ األسد، كأحمد المير، عرفت‬ ‫ر‬‫باسـ المجنة العسكرية، ككاف بداية تشكيميا في مصر، حيث نقمكا يكمذاؾ خبلؿ الكحدة، قامت‬‫ىذه المجمكعة بطرد أكرـ الحك اني ككبار قادة الحزب المؤسسيف، بحجة مكافقتيـ عمى‬ ‫ر‬‫االنفصاؿ، ثـ نظمت كثير مف الضباط العمكييف كالدركز كاإلسماعيمييف (ِ)، كتمكنت مف دفع‬ ‫ان‬‫م صبيحة يكـ الثامف مف آذار‬‫زياد الحر م (حمكم الانتماء لو) إلى أف يقكـ بانقبلب عسكر‬ ‫ير‬‫كيستمـ الحزب السمطة في سكريا(ّ). كبقيت ىذه المجمكعة في الظؿ، بينما استدعت ضابطان‬‫كبير مف ذر م السنة ىك محمد أميف الحافظ ، لتجعمو رئيسان لمجمس الرئاسة، كما كضعت‬ ‫ار‬ ‫ان‬‫عددان مف الضباط الكبار ذكم عة الكحدكية ، دكف أف يككف ليـ تنظيـ سياسيي مثؿ اشد‬ ‫ر‬ ‫النز‬‫ىـ، كتبيف بعد أربعيف سنة أف لكلب المجنة العسكرية ىك حافظ‬ ‫القطيني كلؤم األتاسي كغير‬‫األسد، ألنو كاف يعمؿ بصمت مف ك اء أعضاء ىذه المجنة، كيضرب بعضان ببعض آخر، حتى‬ ‫ر‬ ‫تخمص مف جميع رفاقو في المجنة العسكرية، كأخير انفرد بتممؾ سكريا لو أل الده بعده.‬ ‫كك‬ ‫ان‬‫ككاف أكؿ إج اء يقكـ بو حزب البعث لدل تسمـ السمطة ىك تسريح الضباط الدمشقييف‬ ‫ر‬‫( قادة االنفصاؿ ) كأتباعيـ مف الضباط الصغار ككميـ تقريبان مف المسمميف السنة. كاستدعت‬‫ىذه الخميةالسرية الضباط االحتياطييف مف العمكييف كالدركز كاإلسماعيمييف. كمف العجيب أنيـ‬‫سرحكا مف الجيش معظـ طبلب الضباط مف الكمية العسكرية، كطمبت دفعة مستعجمة مف الكمية‬‫العسكرية كاف معظـ أف ادىا مف ىذه الفئات المذكك ة، كمنيـ رفعت األسد كعبد اهلل طبلس أحد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أقارب مصطفى طبلس.‬ ‫حركة جاسـ عمواف‬‫كنا نظف أف انقبلب الثامف مف آذار كحدكم، كخاصة بعد أف أعمف عف قياـ االتحاد الثبلثي‬‫بيف سكريا كمصر كالع اؽ، بعد فت ة كجي ة مف االنقبلب ، كقد سبؽ البعثيكف الع اقيكف رفاقيـ‬ ‫ر‬ ‫ر ز‬ ‫ر‬‫م يكـ (ٖ شباط ُّٔٗـ). كلكف مما لفت النظر أف‬‫السكرييف فاستممكا الحكـ بانقبلب عسكر‬‫سكريا لـ تسمح لمطائ ة المصرية التي نقمت عددان مف كبار السياسييف السكرييف الكحدكييف‬ ‫ر‬
  15. 15. ‫(الناصرييف) الذيف كانكا في القاى ة خبلؿ فت ة االنفصاؿ،لـ تسمح ليـ بدخكؿ سكريا فعادت‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الطائ ة بعد أف زكدت بالكقكد.‬ ‫ر‬‫م في دمشؽ‬‫لذا قامت مجمكعة مف الضباط الكحدكييف (الناصرييف) بمحاكلة انقبلب عسكر‬‫في كضح النيار يكـ (ُٕ تمكز ُّٔٗـ)، قادىا العقيد جاسـ عمكاف (مف دير الزكر )،‬‫ع‬‫كساعده فييا العقيد محمد الج اح، كقبؿ أف تتمكف مف تسمـ اإلذاعة انقض عمييا المكاء المدر‬ ‫ر‬‫السبعكف كدارت معارؾ عمى مشارؼ دمشؽ كداخميا أيضان نيار، كانتشرت جثث القتمى في‬ ‫ان‬‫الشك ع، ففشؿ االنقبلب ألف ىذه الخمية البعثية السرية (المجنة العسكرية) تمكنت مف اخت اؽ‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫ىذا االنقبلب عبر جاسكسيـ ال ائد محمد النبياف الذم كاف مف قيادة االنقبلب (صكريان)، كقد‬ ‫ر‬‫حككـ محاكمة صكرية مع جاسـ عمكاف كمحمد الج اح، كأعدـ العقيد ىشاـ شبيب مف سبلح‬ ‫ر‬‫اإلشا ة، كالمساعد م كمش، كيبدك أنيما أس حربة تنفيذ االنقبلب، كقد ت أس المحكمة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بحر‬ ‫ر‬‫العسكرية المقدـ صبلح الضممي مف دير الزكر، كتشبث البعثيكف بالحكـ، كاستفادكا كثير مف‬ ‫ان‬‫ىذه الحركة حيث سرح كا دفعات كبي ة مف الضباط الناصرييف كمعظميـ أك كميـ مف المسمميف‬ ‫ر‬ ‫السنة، كاستدعي ضباط احتياط مف العمكييف كالدركز كاإلسماعيمييف ليشغمكا أماكنيـ.‬‫كسكؼ ل أف الخطة التي كضعتيا تمؾ الخمية السرية القيادية لحزب البعث(ْ) [كاألفضؿ‬ ‫نر‬‫أف نقكؿ حافظ األسد] تقضي بتصفية الجيش مف الضباط غير البعثييف أ الن كمعظميـ مف‬ ‫ك‬‫السنة، ثـ تصفيتو مف البعثييف السنييف بعد قياـ حركات التصحيح داخؿ الحزب نفسو ، حتى‬‫يصبح معظـ ضباط الجيش مف الفئات التي تشكمت منيا تمؾ الخمية السرية ، ثـ تأتي المرحمة‬‫األخي ة كىي تسريح الضباط البعثييف غير العمكييف ، ثـ ح بعض الضباط العمكييف ( أنصار‬ ‫سر‬ ‫ر‬‫صبلح جديد ) ، كقد نفذ ىذا المخطط إلى أبعد مما رسـ لو ، كصار معظـ ضباط الجيش مف‬‫العمكييف فقط (ٓ) ، كمف المخمصيف لعائمة األسد، كما تدؿ حادثة مدرسة المدفعية المشؤكمة‬ ‫في حمب عمى ذلؾ (ٔ).‬ ‫حركة الشيخ مرواف حديد في حماة‬‫كلد مركاف خالد حديد في حماة عاـ (ُّْٗـ)، في أس ة مستك ة الحاؿ، ككاف المكلكد ال ابع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫فييا، أخكه األكبر محاـ، كلو أخ ضابط كبير في الجيش،استمر فيو حتى مقتؿ مركاف يرحمو‬‫اهلل ككاف ممحقان عسكريان في إحدل سفا ات سكريا، كالده مستثمر في الز اعة، كيقاؿ: إف مركاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬
  16. 16. ‫كاف في شبابو عضكان فعاالن في الحركة االشت اكية، حيث معظـ أسرتو منيا ( إال أف األستاذ‬ ‫ر‬ ‫عدناف سعد الديف ينكر ىذه المقكلة الشائعة في حماة انظر المجمد ال ابع مذك اتو) .‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫التزـ مركاف بالحركة اإلسبلمية(ٕ)، عندما أل أخاه الكبير فرحا ًيقكؿ: قتؿ اليكـ أخطر‬ ‫ن‬ ‫ر‬‫رجؿ عمى األمة العربية فسألو مركاف مف ىك؟ فقاؿ: حسف البنا شيخ اإلخكاف في مصر، يقكؿ‬‫مركاف فتتبعت الخبر مف ال اديك، ثـ كجدت نفسي تحت كطأة خاطر ممح يدعكني لمتعرؼ عمى‬ ‫ر‬‫فكر ىذا الرجؿ، فق أت رسائمو كذىبت إلى مسجد السمطاف ألستمع إلى الشيخ محمد الحامد،‬ ‫ر‬ ‫كأتبيف حقيقة دعكة البنا، ككاف التحكؿ مف العماية إلى اليدل، كمف الضبلؿ إلى الرشاد.‬‫ثـ درس مركاف اليندسة الز اعية في جامعة عيف شمس بالقاى ة ، كىناؾ عايش اإلخكاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫م خبلؿ عيد الكحدة، ثـ عاد بعد جو في عاـ (ُُٔٗـ) إلى‬ ‫تخر‬ ‫المسمميف في نضاليـ السر‬‫حماة، كمع أف بكالكريكس الز اعة شيادة ناد ة آنذاؾ كفرص العمؿ متكف ة جدان ؛ كعرض عميو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫محافظ حماة بؿ ألح عميو عاـ (ُْٔٗ كىك األستاذ عبد الحميـ خداـ) كظيفة مرمكقة؛ إال أنو‬‫أصر عمى أف غ نفسو لمدعكة كتربية الجيؿ المسمـ، فأصمح مسجدان صغير جكار بيتو في أكؿ‬ ‫ان‬ ‫يفر‬‫حي الباركدية بالحاضر في مدينة حماة، كجعمو مقر لنشاطو التربكم كالدعكم، كقد رسـ عمى‬ ‫ان‬‫باب المسجد سيفيف متقاطعيف بينيما مصحؼ (كىك شعار اإلخكاف المسمميف). كشارؾ أحد‬‫اإلخكة في عة كمدجنة، كاف مركاف يقدـ لو استشا ات فنية بحكـ د استو، كيعيش مف حصتو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫مزر‬‫عة،كقد تخفؼ مف أعباء الحياة فعاش عزبان طكاؿ حياتو يرحمو اهلل. كفي عاـ‬‫في ىذه المزر‬‫(ُِٕٗـ) أرسؿ لو رفعت األسد رسالة مع السيد عبد المجيد عيـ (مف كجياء الحمكييف)‬ ‫الز‬‫يعرض عميو منصبان مرمكقان في السمطة ب اتب عاؿ، ككاف رد الشيخ مركاف يرحمو اهلل: (إف‬ ‫ر‬‫المناصب أكساخ مف حكاـ الدنيا نطؤىا بأقدامنا، ال حاجة لي بذلؾ ككؿ الذم أريده كأطمبو ىك‬ ‫ك‬‫الحكـ باإلسبلـ). كيقاؿ أنو كتب لو الجكاب عمى خمؼ كرقة رسالتو يقكؿ فييا: الدنيا جيفة‬‫كطبلبيا كبلب، احكـ يا رفعت باإلسبلـ كأنا جندم عندؾ، فغضب رفعت كأمر بقتمو، كلكف اهلل‬‫أليـ مركاف ففر مف حماة قبؿ أف يصمكا إلى بيتو. كلـ يقصر دعكتو عمى المسجد بؿ كاف‬‫يزكر الناس في عمميـ، كفي بيكتيـ أحيانان ليدعكىـ إلى االلت اـ بديف اهلل عزكجؿ، كصار يعمف‬ ‫ز‬‫أف (أفضؿ الجياد كممة حؽ عند سمطاف جائر). لذلؾ تـ اعتقالو لمم ة األكلى (ُّٔٗـ)، بعد‬ ‫ر‬‫أف خطب في المسجد كىاجـ الحككمة؛ ألنيا تعمؿ عمى إظيار الفساد كنش ه بيف الشعب‬ ‫ر‬ ‫ا م المسمـ، كطالبيا بالحكـ بما أنزؿ اهلل. كلـ تدـ فت ة اعتقالو سكل أياـ معدكدة.‬ ‫ر‬ ‫لسكر‬
  17. 17. ‫كاف مركاف يرحمو اهلل طكيبلن جدان قكم البنية، كمع ىذا فقد أعفي مف الخدمة العسكرية، لذلؾ‬‫ج منيا عاـ ُٗٔٗـ، ككاف جسمو‬‫سجؿ في قسـ الفمسفة بكمية اآلداب في جامعة دمشؽ كتخر‬‫ع كلباسو (الثكب كالعباءة كالعمامة) يجعبلنو شخصية ممي ة تشير لمناظريف كأف رجبلن مف‬ ‫ز‬ ‫الفار‬‫عيد األمكييف ما اؿ يعيش بيننا، لذلؾ كاف طبلب كطالبات الجامعة يقفكف مندىشيف كمما مر‬ ‫ز‬‫مف مم ات الجامعة. كبعد تخرجو مف الجامعة كاف يعرض نفسو عمى المدارس الخاصة ليعمؿ‬ ‫ر‬‫فييا مدرسان لمتربية اإلسبلمية أك الفمسفة بدكف اتب، لكف لـ يسمح لو أحد بتحقيؽ ىذه غبة‬ ‫الر‬ ‫ر‬ ‫يرحمو اهلل.‬‫كاف مركاف يختمؼ مع جماعة اإلخكاف المسمميف في معالجة الكضع ال اىف في سكريا،‬ ‫ر‬‫فأسمكب اإلخكاف المسمميف كما ىك معركؼ لدل القاصي كالداني الدعكة إلى اهلل بالحكمة‬‫كالمكعظة الحسنة، كتربية الفرد المسمـ، فاألس ة المسممة، ثـ المجتمع المسمـ ثـ تقكـ عندئذ‬ ‫ر‬‫الدكلة المسممة، كسبيميـ إلى إقامة ىذه الدكلة العمؿ التربكم ثـ اإلعبلمي ثـ السياسي، مف‬‫خبلؿ الديمكق اطية كالمجالس النيابية كصناديؽ االقت اع(ٖ). أما مركاف يرحمو اهلل فقد كاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫يتفؽ مع الجماعة قبؿ ربيع عاـ (ُْٔٗ)، ككاف مفعمان بالعمؿ السياسي، لذلؾ قرر - بدكف‬‫مكافقة الجماعة - أف يعتصـ بمسجد السمطاف في حماة، مع مجمكعة مف الطبلب، ليحث‬‫أىالي حماة عمى اإلض اب، ثـ ينتشر اإلض اب في جميع المحافظات، كتسقط حككمة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫البعثييف، كشيادة لمتاريخ كاف مركاف يرحمو اهلل يسمييا حككمة (العمكييف(ٗ))، كاعتمد عمى أف‬‫اإلض اب الستيني زمف االنتداب الفرنسي أسقط الحككمة يكمذاؾ، كما أنو اعتمد عمى أف‬ ‫ر‬‫الجيش الفرنسي لـ يدخؿ المساجد أبدان، لذلؾ ظف مركاف يرحمو اهلل أف المسجد يكفر لو مبلذا‬‫ن‬‫آمنان يدعك منو الحمكييف إلى اإلض اب، كىذا كما تعممكف عمؿ سياسي، ألنو أل سكريا ميددة‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مف قبؿ األقميات، كأف الزمف في صالح أعداء اإلسبلـ، كأنيـ سيحاربكف اإلسبلـ جير عندما‬ ‫ان‬‫يتمكنكف، لذلؾ ل مركاف ضرك ة القياـ بعمؿ سياسي عاجؿ؛ مف أجؿ إسقاط الحككمة،‬ ‫ر‬ ‫ير‬‫كالعكدة بالببلد إلى النظاـ الديمكق اطي، كاعتقد مركاف أف اإلض اب السمبي حيث تتعطؿ دكائر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫الحككمة كاألسكاؽ كالمدارس كالجامعات عف العمؿ؛كفيؿ بإسقاط الحككمة إذا شاركت فيو معظـ‬‫محافظات سكريا، كما فعؿ السكريكف خبلؿ االنتداب الفرنسي في إض اب الستيف يكمان، كقد‬ ‫ر‬ ‫غيركا الحككمة المعينة مف قبؿ المستعمر يكمذاؾ بحككمة ل شارؾ الشعب في تككينيا.‬ ‫أخر‬‫أصر مركاف عمى مخططو، كدعا اهلل أف ح صدكر اإلخكاف لما ح لو صد ه(َُ)،‬ ‫ر‬ ‫شر‬ ‫يشر‬‫كقرر أف يعتصـ مع مجمكعة مف الطبلب في مسجد السمطاف(ُُ) كيدعك الناس مف مذياع‬
  18. 18. ‫المسجد إلى اإلض اب، كيبيف ليـ خطر البعثييف كحقدىـ عمى اإلسبلـ كالمسمميف. كفي أحد‬ ‫ر‬‫أياـ آذار (ُْٔٗـ) انتقؿ مركاف مع مجمكعة مف طبلب المدارس اإلعدادية كالثانكية إلى‬ ‫مسجد السمطاف كاعتصمكا بو.‬‫كقد كصمت حماة إلى حالة مف التكتر بعد أف حصمت مشادات بيف الطبلب في ثانكية‬‫الصناعة، انتيت إلى اعتقاؿ أحد الطبلب اإلسبلمييف؛ألنو كتب عمى السبك ة قكؿ اهلل عزكجؿ‬ ‫ر‬‫(كمف لـ يحكـ بما أنزؿ اهلل فأكلئؾ ىـ الكافركف)، كذلؾ استجابة لتحدم الطبلب البعثييف الذيف‬‫ىا كسائؿ اإلعبلـ األسدية كىي (الرجعية أخطر‬ ‫يكتبكف كؿ يكـ عمى السبك ة المقكلة التي تكرر‬ ‫ر‬‫مف إس ائيؿ)، كيجب القضاء عمى الرجعية أ الن ثـ إس ائيؿ ثانيان، لذلؾ كتب الطالب اإلسبلمي‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫ر‬‫تمؾ اآلية كاستجابة لذلؾ التحدم. كخرجت المدارس الثانكية بإض اب بدأتو ثانكية عثماف‬ ‫ر‬‫الحك اني في الحاضر، حيث يكثر تبلميذ مركاف، ضد اعتقاؿ ذلؾ الطالب، كتدخؿ الجيش ضد‬ ‫ر‬‫ىذه المظاى ة التي كانت تيتؼ ىتافات معادية لحزب البعث مثؿ (ال إلو إال اهلل، كالبعث عدك‬ ‫ر‬‫اهلل)، فأطمؽ الجيش النار عمى أحد اليتافيف كقتمو (كىك الطالب سمير جكاد يرحمو اهلل) فتفرقت‬‫المظاى ة، كالتيبت المشاعر، كطكؽ الجيش مدينة حماة، كفي اليكـ التالي اعتصـ مركاف في‬ ‫ر‬ ‫المسجد.‬ ‫الجيش ييدـ مسجد السمطاف بالدبابات‬‫عندما كضع مركاف خطتو ك أل أف يعتصـ بالمسجد؛ ظنان منو أف المسجد مكاف آمف يحميو،‬ ‫ر‬‫م فيـ مف خبلؿ جياده ضد الفرنسييف، أف الجيش ال يدخؿ المساجد، كمف‬‫ألف الشعب السكر‬ ‫ك‬‫البدىيات المنتش ة بيف الشعب قبؿ حكـ البعثييف أف الجيش كالشرطة ال يدخمكف المساجد إال‬ ‫ر‬‫لمصبلة فييا، ال يدخمكف الجامعات أك المدارس، كاذا أردت الشرطة القبض عمى مدرس فإنيا‬ ‫ا‬ ‫ك‬‫تبحث عنو ج المدرسة، ال يجكز ليا أف تقبض عميو في المدرسة لؤلثر السيئ الذم يتركو‬ ‫ك‬ ‫خار‬‫ذلؾ المنظر في نفكس الناشئة مف الطبلب، كقد أثبت البعثيكف أف ىذا كمو غير مقبكؿ في‬ ‫منطقيـ.‬‫م حمد عبيد أف يتحرؾ إلى‬‫ككمفت القيادة القطرية المكاء (ْٓ) مشاة آلية بقيادة العقيد الدرز‬ ‫مدينة حماة، ليطكقيا ثـ ينفذ األكامر التي تعطى لو ىناؾ (ُِ).‬
  19. 19. ‫كاف الثكار السكريكف يضربكف الجنكد الفرنسييف، كيفركف أماميـ حتى إذا أصر الفرنسي عمى‬‫متابعتيـ دخمكا في أكؿ مسجد يقابميـ، فيصؿ الفرنسي إلى باب المسجد ثـ يقؼ متألمان ليعكد‬ ‫مف حيث أتى.‬‫تكمـ مركاف في إذاعة المسجد، كدعا أىالي حماة إلى اإلض اب كمقاطعة ىذه الحككمة‬ ‫ر‬ ‫الكاف ة، كأقيمت حكاجز في الشك ع.‬ ‫ار‬ ‫ر‬‫كصؿ المكاء (ْٓ) إلى حماة كفكر كصكلو دمر مدرسة قريبة مف مسجد السمطاف ليسيؿ‬‫عميو اقتحاـ المسجد مف جيتيا، كما حاكؿ اقتحاـ المسجد مف بابو الغربي (عند سكؽ‬‫الحداديف)، كلما تبيف لو صعكبة ذلؾ، تكجو نحك الباب الشرقي القتحاـ المسجد، كيتضح مف‬ ‫ىذا الفعؿ أنو جاء مصر عمى دخكؿ المسجد كاعتقاؿ المعتصميف فيو.‬ ‫ان‬‫عندما أل المعتصمكف الجنكد يستعدكف لدخكؿ المسجد؛ انطمقت عدة عيا ات نارية مف‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫مئذنة المسجد صكب الجنكد الذيف تييأكا لدخكلو مف مسدس عيار (ٕ) ممـ كاف مع ضابط‬‫احتياط حمكم، كاف يكميا في إجا ة كدخؿ المسجد مع مجمكعة مركاف، كقرر أف ال يسمح‬ ‫ز‬‫لمجنكد بدخكؿ المسجد، لذلؾ أطمقت الدبابات ثبلث قذائؼ مف عيار (ََُ) ممـ عمى المئذنة‬‫فيدمتيا كتمكف ذلؾ الضابط الحمكم مف الف ار، كتأىب الجنكد لدخكؿ الباب الشرقي بعد‬ ‫ر‬ ‫إسقاط المئذنة، كلـ تبؽ أم طمقات ج مف المسجد نحكىـ.‬ ‫تخر‬‫كلما دخؿ أحدىـ كاف الشييد محمكد نعيـ يرحمو اهلل ينتظ ه بالبمط، كأخذ بندقيتو ككجييا‬ ‫ر‬‫نحك الجنكد ك غ مخزنيا فييـ. ثـ سقط شييدان عند باب المسجد الشرقي(ُّ). كلما أل قائد‬ ‫ر‬ ‫أفر‬‫السرية التي تحاصر المسجد محمكد نعيـ يرحمو اهلل يقتؿ عددان مف جنكده، كأخبر قائد المكاء‬‫حمد عبيد، سمح لو بتدمير المسجد كمو، كبدأ يقصؼ قبة المسجد كسائر أركانو حتى صار‬‫المسجد خربان ال يحمي أحدان، لذلؾ اضطر مركاف يرحمو اهلل إلى التسميـ مع عش ات الطبلب‬ ‫ر‬‫ىـ مع أسمحة كضعيا الجيش أماميـ ككتب تحت‬ ‫المكجكديف معو. فأخذىـ الجيش كصكر‬ ‫الصك ة في الصحؼ اليكمية (أسمحة إس ائيمية كجدت مع الرجعييف)(ُْ).‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ع، فحكمت‬ ‫شكمت محكمة عسكرية برئاسة ال ائد مصطفى طبلس قائد المكاء الخامس المدر‬ ‫ر‬‫عمى مركاف كبعض رفاقو باإلعداـ، بعد محاكمات ىزلية سخركا فييا مف مركاف كمف اإلسبلـ،‬‫ثـ تدخؿ الشيخ محمد الحامد يرحمو اهلل لدل الفريؽ محمد أميف الحافظ رئيس مجمس الرئاسة‬ ‫ج عنيـ بعد بضعة شيكر مف اعتقاليـ.‬‫فأفر‬
  20. 20. ‫ثـ أعاد الجيش بناء مسجد السمطاف خبلؿ مدة عاـ أك يزيد قميبلن، انتقؿ خبللو الدرس اليكمي‬ ‫لمشيخ محمد الحامد يرحمو اهلل إلى مسجد األحدب بالسكؽ الطكيؿ.‬‫كيبد كلي مف خبلؿ استق اء األحداث فيما بعد أف مركاف يرحمو اهلل خبلؿ مدة السجف كاف‬ ‫ر‬‫منبير كمندىشان مف تدمير الجيش لممسجد، ككيؼ يفعؿ السكريكف بإخكانيـ المكاطنيف ما لـ‬ ‫ان‬‫يفعمو الجنكد الفرنسيكف بيـ، كعرؼ عندئذ أف العمكييف سكؼ يحكمكف الببلد كيذيقكف المسمميف‬‫كأس اليكاف كالذؿ، كيصبكف حقدىـ التاريخي عمى المسمميف، لذلؾ قرر مركاف أف ى الء‬ ‫ؤ‬‫الحاقديف ال يجدم معيـ العمؿ السياسي البد مف منازلتيـ بالسبلح لمقضاء عمييـ كطردىـ مف‬ ‫ك‬ ‫السمطة.‬‫كقد باشر مركاف في تنفيذ ما عزـ عميو مذ ج مف السجف، فبدأ بتجميع الشباب المسمـ مف‬ ‫خر‬‫ىـ، كعقد‬ ‫طبلب المدارس اإلعدادية كالثانكية، مف شباب اإلخكاف كسائر الحركة اإلسبلمية كغير‬‫م في مكاف‬‫ليـ المخيمات كالمعسك ات في (دكار الجاجية) قرب حماة، كعمى الساحؿ السكر‬ ‫ر‬‫يسمى (البدركسية)، كبد أيركز عمى إشباع الناشئة بفكر الجياد كالشيادة كالجنة كحكر العيف،‬‫ىا كمما كدع أخان لو يدعك لو فيقكؿ (أسأؿ اهلل أف‬ ‫حتى كانت كممتو المأثك ة عنو التي يكرر‬ ‫ر‬‫يتقبمؾ شييدان)، كما استطاع مركاف أف يبني خبليا لمطميعة في حمب كادلب كدمشؽ كبانياس،‬‫ككاف دائب الحركة كالعمؿ المتكاصؿ خبلؿ الفترتيف (تمكز ُْٔٗـ) بعد اإلف اج عنو مف قبؿ‬ ‫ر‬‫محمد أميف الحافظ، كحتى شباط (ُٔٔٗـ) حيث اعتقؿ بعد الحركة التصحيحية األكلى التي‬‫قاـ بيا صبلح جديد كطرد محمد أميف الحافظ، ثـ أطمؽ س احو في (حزي اف ُٕٔٗـ) عندما‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫ج عنو مع جميع السياسييف خبلؿ نكسة الخامس مف حزي اف كبقي حر طميقان حتى شباط‬ ‫ان‬ ‫ر‬ ‫أفر‬‫(ُّٕٗـ) حيث تك ل عف األنظار بعد محاكلة اغتيالو مف رجاؿ رفعت األسد، كفي الفت ة مف‬ ‫ر‬ ‫ار‬‫حزي اف (ُٕٔٗـ ) كحتى شباط (ُّٕٗـ) عاش مركاف في حماة كتابع عممو بجد كنشاط‬ ‫ر‬‫كاستمر يبني كيربي كيخطط لمطميعة المقاتمة، كأصدر اإلخكاف المسممكف تعميمان لقكاعدىـ عاـ‬‫(ُٖٔٗ) يحذركنيـ مف مجا اة مركاف في نشاطو، كيطمبكف منيـ أف يبتعدكا عف جماعة‬ ‫ر‬‫مركاف؛ بعد أف يئست الجماعة مف إقناعو بعدـ اإلقداـ عمى مشركعو ذاؾ. كفي معركة‬‫الدستكر (ُّٕٗـ) جاءت مجمكعة مف س ايا الدفاع لقتؿ مركاف يرحمو اهلل بعد أف رفض‬ ‫ر‬‫عرض رفعت األسد باستبلـ منصب في السمطة كالتعاكف معيـ، كلكنو أحس بذلؾ قبؿ كصكليـ‬‫ففر إلى دمشؽ، كاختبأ فييا ليدير تنظيـ الطميعة المقاتمة لئلخكاف المسمميف مف مخبئو في حي‬‫عة بدمشؽ، حيث تـ اعتقالو جريحان كما قيؿ بعد معركة جرت بينو كبيف الكحدات‬‫المزر‬
  21. 21. ‫الخاصة استخدمت فييا طائ ة عمكدية في صيؼ (ُٕٓٗـ )، كقد ركل لي شاىد عياف أف‬ ‫ر‬‫المعركة استمرت مف الضحى كحتى العصر، بعد أف كشفت المخاب ات مكانو بكاسطة جاسكس‬ ‫ر‬‫ليـ اندس في صفكؼ الطميعة، كاستطاع أف يكشؼ مكاف قائدىا؛ كىك الجاسكس المجرـ‬‫(مصطفى جيرك)، الذم ناؿ ج اءه عمى يد مجاىدم الطميعة في البلذقية عاـ (ُُٖٗـ)، كفي‬ ‫ز‬‫السجف استخدمكا كافة العقاقير كاألساليب النفسية كالجسدية، كساعدىـ في ذلؾ عدد مف‬‫األطباء العمكييف مثؿ الدكتكر (محمكد شحادة)؛ مف أجؿ الكصكؿ إلى ذاكرتو كالتعرؼ عمى‬‫تنظيـ الطميعة، كغالب ظني أنيـ فشمكا في ذلؾ، كنقؿ عنو يرحمو اهلل أنو قاؿ ألخيو العميد‬‫البعثي، الذم سمح لو بزيارتو في السجف مع شقيقتو أيضان، أنو قاؿ ليـ انقمكا عني أنيـ لـ‬‫يحصمكا مني عمى كممة كاحدة، (كلكف أظف أنيـ أخذكا منو مف البلشعكر بدكف كعيو كاهلل‬‫أعمـ)، كبعد عاـ كامؿ، كبعد أف ت اجع كزنو مف (َُُ) كمغ إلى (َْ )كمغ فقط، قتمكه في‬ ‫ر‬‫السجف يرحمو اهلل، كدفنكا جثتو في دمشؽ، دكف معرفة أىمو بذلؾ، كصب اإلسمنت فكؽ قب ه‬‫ر‬ ‫كتركت عميو ح اسة لعدة أياـ.‬ ‫ر‬ ‫أحداث الجامع األموي بدمشؽ (51) :‬‫كاف في دمشؽ ثبلث مجمكعات إسبلمية تتحرؾ في الساحة غير اإلخكاف المسمميف، كىذه‬ ‫المجمكعات ىي:‬‫م، كمف أىـ قياداتيا األساتذة‬‫ُ- جماعة الم ابط، كعمى أسيا الدكتكر أميف المصر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫عبدالرحمف الباني كجكدت سعيد كمحمد القاسمي؀

×